24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5207:1813:2216:4019:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | نقابة تعليمية تدين "تعنيف أساتذة حاملي شهادات"

نقابة تعليمية تدين "تعنيف أساتذة حاملي شهادات"

نقابة تعليمية تدين "تعنيف أساتذة حاملي شهادات"

أدانت الجامعة الوطنية للتعليم -التوجه الديمقراطي بجهة بني ملال خنيفرة التعنيف الذي طال الأساتذة حاملي الشهادات الجامعية في اليوم العالمي لحقوق الإنسان، داعية إلى "الرد بتوحيد النضالات وتفجير معارك جديدة".

وفي هذا الإطار، استنكرت النقابة نفسها، في وثيقة اطلعت هسبريس على مضامينها، "إقدام آلة القمع الوحشي على ارتكاب مجزرة رهيبة في حق مناضلي التنسيقية الوطنية للأساتذة حاملي الشهادات الجامعية"؛ ناهيك عن "الاعتقالات العشوائية والاختطاف الغاشم لمناضلين اثنين من التنسيقية ليلة 11 دجنبر 2019".

ونتيجة لهذا الوضع، أشادت الجامعة نفسها بـ"الصمود البطولي للأساتذة حاملي الشهادات في إضرابهم المفتوح ونضالهم"، علاوة على إدانتها "القمع الجبان المسلط على احتجاجات التنسيقيات المناضلة، ومنها تنسيقية الأساتذة حاملي الشهادات الجامعية".

وأكدت الوثيقة عينها على "حق كل الأساتذة حاملي الشهادات في الترقية وتغيير الإطار بالشهادة الجامعية دون قيد أو شرط، مع احتساب الأثر المادي والإداري من تاريخ الحصول على الشهادة أسوة بالأفواج السابقة".

كما استنكرت النقابة ذاتها "إقدام بعض المديريات الإقليمية بالجهة على توجيه مراسلة للمديرين، تطلب فيها مباشرة إجراءات توجيه إنذارات العودة إلى مقرات العمل للمضربين، والشروع في تطبيق مسطرة التوقيف عن العمل".

وأدانت الوثيقة نفسها أيضا "الاقتطاعات اللاقانونية من أجور نساء ورجال التعليم"، مطالبة بـ"استرجاع المبالغ المنهوبة"، مع شجبها "إصرار الدولة المغربية على خرق كل الالتزامات التي تعهدت بموجبها باحترام المواثيق الدولية، وعلى رأسها اتفاقية حقوق الطفل التي تضمن الحق في التعليم، باعتباره مقدمة ضرورية وعتبة أساسية لممارسة جميع حقوق الإنسان الأخرى".

وخلصت الجامعة الوطنية للتعليم إلى أن "الرد الطبيعي على شروط القهر والإذلال والاستغلال التي ترزح الشغيلة التعليمية تحت نيرها هو النضال وتصعيد المعارك وتوسيعها وتوحيدها لإسقاط كل الحواجز الوهمية المصنوعة بين ضحايا سياسات تستهدف تخريب ما تبقى من تعليم عمومي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - مول زرواطة السبت 14 دجنبر 2019 - 09:19
نقابات التعليم ، نقابية فوضوية تدعوا الى العنف والعصيان بدون سبب منطقي !! يجب متابعتها قضائيا . اما أساتذة الفوضويين يجب اعفاؤه ، التعليم اخﻻق معاملة إنسانية، وليس تجارة .
2 - مواطن2 السبت 14 دجنبر 2019 - 09:40
التعنيف قد يقع لاسباب متعددة..منها الاستفزاز وعدم الالتزام بالقوانين المنظمة للاحتجاجات.وهذا شان يشاهد يوميا في مختلف انحاء العالم..حتى الدول المتقدمة.لا عيب في السعي وراء تحقيق المطالب المعقولة.لكن العيب هو الاخلال بشروط الاحتجاج والتصدي للامر بلغة لا تترجم الواقع.وعند قراءة المقال يتبين ان العبارات المستعملة كبيرة جدا ولا تتوافق مع الواقع.رجال السلطات العمومية مغاربة مكلفون باعمال معينة في اطار ما يسمح به القانون.لا انكر على احد مطالبته بحقوقه...لكن بطرق سلمية بعيدة عن الاستفزاز مع احترام السلطات المؤطرة للاحتجاج.علما بانهم مغاربة ولهم عائلات واطفال وقد يكون اولادهم ضمن المحتجين.المطلوب التقليل من المبالغة.والقليل من الانصاف.
3 - هم........هم السبت 14 دجنبر 2019 - 09:44
أصل التسيب في قطاع المدلعين يعود إلى تحريض ما يسمى بالنقابات ، فهذا اللوبي عوض أن يظهر للمغاربة مساندته في تأديب رجال التعليم المتهورين ، ها هو يشيد باضراباتهم و مقاطعتهم للتدريس بل همهم الأكبر الآن هو توقيف قاعدة الأجر مقابل العمل ليتآتى لهم الغياب و الإضراب و بعده يهرولون في آخر المطاف إلى الشبابيك الإلكترونية حيث الراتب الجيد دون نقصان ، و عجبي من هذا اللوبي الذي يرضع من "البزولة مجانا" حيث ثمة ما يسمى تدليسا ب "التفرغ النقابي " ان لا ينتبه و لو لحظة أن يدافع عن التلاميذ و المدرسة العمومية كمصلحة عامة منشودة لأن رواتب المتفرغين (المتفرعنين ) يؤديها المغاربة من عرق جبينهم ، أقول لهذه النقابات كفى تدميرا للمرفق العمومي ، كفى تدليعا لرجال التعليم حيث القطاع هو الأول من الامتيازات حيث سويعات تدريس قليلة لا تتعدى 24 ساعة في الأسبوع، و رواتب جيدة تبتدئ ب 5600 درهم و تنتهي بخارج السلم اي ما بين 14000 و 22000 درهم ، و عطل مديدة تبلغ النصف السنة حيث الدينية و الوطنية و البيني و السنوية ...في الاخير تنددون بالتعنيف ،
4 - هم........هم -تابع- السبت 14 دجنبر 2019 - 09:46
اين هذا التعنيف ؟ الأساتذة هم أراد الهجوم على مقرات حكومية و هذا مخالف للاعراف و يستحق العقاب الشديد ، ختاما أشباه الأساتذة شوهوا قطاعا شريفا يلزم أن يتحلى عنصره البشري بالانضباط و روح المسؤولية ، كم نتمنى تضحية الأساتذة إسوة بتضحية و بسالة رجال القوات المسلحة الملكية حيث تواجدهم في الخطوط الأمامية لا يمنعهم من تقديم مساعداتهم الطبية و الانقاذية في كل بقاع المغرب في الفيافي و الجبال و بين عواصف الثلوج هم متواجدون صابرون محتسبون .....تحية صدق و محبة لبواسل جيشنا و لا عزاء لمن يخذل الوطن ، و ذنوب أطفالنا على رقابكم إلى يوم الدين ....شكرا هسبرس .
5 - من هنا السبت 14 دجنبر 2019 - 09:51
الشواهد حيزت على حساب توقيت التلاميذ للأسف الشديد، فثمة غيابات بالجملة يجب محاسبتهم أولا كيف تمكنوا الالتحاق بالجامعة دون إذن مسبق من الوزارة الوصية ، يجب محاسبتهم على الغيابات المتكررة في سبيل الحضور إلى المحاضرات بشكل يومي و الحضور إلى الامتحانات بشكل دوري......هل من رجل حازم كحصاد أو الوفا لتأديبهم و ردعهم.
6 - مواطن حر السبت 14 دجنبر 2019 - 09:53
رجال التعليم مولعون الإضرابات كنظيرهم في قطاع الصحة ......مزيدا من الاقتطاعات و الشواهد المحصلة من خلال الزمن الوظيفي لا اعتبار لها نقطة إلى السطر.
7 - اب متضرر السبت 14 دجنبر 2019 - 10:24
تحية خالصة لرجال الأمن ولتضحياتهم الجسام أمام عبث العابثين (الاساسيدا) الذين نطالب من السيد الوزير تحمل مسؤولياته وردع المتقاعسين الفوضويين الذين ضيعوا أبناء الشعب للحصول على شهادات لم تطلبها منهم الوزارة .هناك ترك الوظيفة ،تضييع التلاميذ ،الفوضى ،عرقلة للمرفأ العمومي ووو ،يؤلمهم الاقتطاعات فاقتطعوا لهم من الأجر اولا.
8 - مغربي السبت 14 دجنبر 2019 - 11:08
فعلا هناك بعض اساسيدا اخر الزمن اعتدوا على المهنة الشريفة فعلى الحكومة معالجة الامر بالاقتطاع مع توجيه رسالة ترك الوظيفة متبوعة بالانذارالتلاميذ يبكون ويشكون
9 - ابن البـادية السبت 14 دجنبر 2019 - 12:47
بحال هذه الجمل :
"آلة القمع الوحشي"
"ارتكاب مجزرة رهيبة في حق مناضلي"...الزعتر
"الاعتقالات العشوائية"
"الاختطاف الغاشم"
...الخ)
كل هذا يوحي على أنك في سنوات لسبعينيات القرن الماضي وأن عقلية هذه الطينة من البشر بقيت متحجرة ولا زلت تضن بأنها ستجيش الشعب وستشحنه بهذه المفردات البايخة التي أكل عليها الدهر وشرب وفاتت مدة صلاحيتها مند ثمانينات القرن الماضي ولم تعد تشحن الجماهير ولا تجلب تعاطف العشب، والشعب يعرفكم اليوم ويعرف طبائعكم يعرف مردوديتكم في العمل التي تناهز الصفر على صفر والشعب كله يمقتكم ولم تعد لديكم أية قيمة

شعارات وجمل مستهلكة لم يعد يجترها سوى فئة الفاشلين في حياتهم الذين يريدون فرض أنفسهم علينا نحن دافعي الضرائب على شكل أشباه موظفين ويحصلوا على ترقيات مزيفة بشهادات جمعية لا قيمة لها يحوزها من هب ودب في زمن الرداءة
يريدون استنزاف ثروات البلاد وهم فئة لا تتعدى نسبتها من بين السكان سوى 0.02 % ويستهترون أصلا بميزانية تتعدى 17 من مجموع ميزانية الشعب
يعيشون كالعلق على عرق جبين المواطنين دون أن يكون لعملهم ولو ذرة واحدة من المردودية ومستوى التلميذ معيار لقياس قيمة هذه الكائنات
10 - عمر بواحي السبت 14 دجنبر 2019 - 13:33
غريب أمر بعض الإخوة الذين يحملون على الأساتذة على غير حملهم ويحاولون بث فتيل الفرقة بين هؤلاء ورجال مصالح القوة العمومية؛ لعل دافعهم في ذلك هو فلذات أكبادهم المتمدرسين وحسب رأيي من حقهم الذوذ عن مصلحة أبنائهم لكن ما لا ينتبهون له أن هناك آباء وأمهات لهؤلاء الأساتذة هم كذلك يحرصون على مصالح أبنائهم وتسوية وضعياتهم ورغم ذلك لم يرد أحد على حملة هؤلاء.
واحيل الجميع إلى المقولة المشهورة : في الإتحاد قوة والتفاهم يفهم
11 - فاعل جمعوي السبت 14 دجنبر 2019 - 13:33
يجب محاسبة كل لجان الحراسة ولجان تصحيح المباريات الكتابية وخاصة اللجان المكلفة بالشفوي لأنهم هم من ورطوا البلاد بسبب تركهم الغش بالهواتف داخل المبارة مما ترتب عن ذالك عدد كبير من الأساتذة دون المستوى لاعلمبا ولا أخلاقيا لايهمهم إلا مصلحتهم المادية دون المصلحة الوطنية وسوف ترون مستقبل التعليم فهو إلى الهاوية سنة بعد سنة حينما تجد تلميذا أو تلميذة في الثانوي الإعدادي لايستطيع حتى القراءة فمن يتحمل المسؤولية ؟ أنا في نظري يجب إخضاع المباريات تحت إشراف قضاة النيابة العامة.
12 - تخربيق الأحد 15 دجنبر 2019 - 19:38
أنا مع المطالب التي يناضل عليها هؤلاء الأساتذة غير أنه يجب التفريق بين من يستحق فعلا و بين من هو إنتهازي محض .
فالمستحقون للترقية هم من حصلوا على شهاداتهم قبل ولوج التعليم اما الأخرين الذين حصلوا عليها بعد التوظيف يجب محاسبتهم على الغياب و الإستهتار بحقوق التلاميذ الأبرياء. فالحصول على الشادة العليا و أنت موظف يعد إبتزازا و ليس حقا.
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.