24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. القضاء يصدم المدارس الخاصة ويأمر بنقل تلميذ دون "شهادة مغادرة" (5.00)

  2. الوباء يوقف ارتياد ثانوية تأهيلية في مدينة طنجة‎ (5.00)

  3. "حرب بيانات" تُقسم مثقّفين وفنّانين مغاربة حول نقاش حرية التعبير (5.00)

  4. إصابات مؤكدة بالجائحة في "دار المسنين" بميدلت (3.00)

  5. خبير مغربي: "العدل والإحسان" جماعة "حربائية" تجيد خلط الأوراق (2.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | وزارات الأوقاف تدعو إلى مواجهة خطاب الكراهية

وزارات الأوقاف تدعو إلى مواجهة خطاب الكراهية

وزارات الأوقاف تدعو إلى مواجهة خطاب الكراهية

دعا وزراء وممثلو وزارات الأوقاف والشؤون الإسلامية في ختام أشغال الدورة الــ12 للمجلس التنفيذي لمؤتمر وزراء الأوقاف والشؤون الإسلامية في دول العالم الإسلامي، أمس الخميس بالعاصمة الأردنية عمان، إلى استحداث لوائح وبرامج لتحصين المنابر من خطابات الكراهية والتطرف والإرهاب.

كما أوصوا، في البيان الختامي لأشغال المجلس، بضرورة تعزيز القيم الإنسانية المشتركة للتعايش والتسامح، مبرزين أهمية وسائل التواصل الحديثة ودور وزارات الشؤون الإسلامية والأوقاف في الاستفادة منها، مشددين في الآن ذاته على ضرورة تعزيز دور المواطنة في دول العالم الإسلامي وأثرها في استقرار المجتمعات الإسلامية في ظل العولمة الثقافية، محذرين من خطورة الفتوى بدون علم أو تخصص، مع أهمية ضبط الحديث في الشأن العام.

وتضمن البيان الختامي أيضا التأكيد على الاهتمام بكل ما يخص الإسلام والمسلمين في أمور دينهم ودنياهم وما يعين وزارات الأوقاف والشؤون الإسلامية في أداء رسالتها ويسهم في مساندة أعمال المجلس التنفيذي على إنجاز أعماله وتحقيق أهدافه، والدعوة إلى الاستفادة من تجارب وزارات الشؤون الإسلامية والأوقاف في المواصفات الفنية والعمرانية في بناء المساجد وأعمال الصيانة، وتبادل الخبرات والأنظمة في مجال تعيين الأئمة والخطباء والمؤذنين والدعاة والبرامج المنوطة بهم والمسؤوليات الموكلة إليهم.

ويهدف المجلس التنفيذي لمؤتمر وزراء الأوقاف والشؤون الإسلامية في دول العالم الإسلامي إلى تعزيز التضامن الإسلامي بين الدول الأعضاء، والتنسيق والتعاون في مجالات الدعوة والأوقاف والشؤون الإسلامية، وكشف وتفنيد المذاهب والاتجاهات المناوئة للإسلام.

ويضم المجلس التنفيذي في عضويته دول المغرب، والأردن، والسعودية، والكويت، وإندونيسيا، وباكستان، وغامبيا، ومصر.

يذكر أنه تقرر في ختام أشغال المجلس التنفيذي استضافة المملكة العربية السعودية للمؤتمر العام لوزراء الأوقاف والشؤون الإسلامية التاسع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - مختصر مفيد جدا! الجمعة 13 دجنبر 2019 - 15:35
مادامت السياسة تتدخل في كل صغيرة وكبيرة ، فﻻ خير يرجى !! خافوا من الله وﻻ تخافو من الحكام الظلمة ، ما عند الله خير وأبقى.
2 - مغربي ساكن فالمغرب الجمعة 13 دجنبر 2019 - 17:12
إذا كان الأمر هكذا فلماذا لا تعلنوها صراحة و تقوموا بتخريج الأئمة و الخطباء من معاهد الشرطة ؟!
فيصبح الإمام فلان كوميسير و الخطيب علاّن ضابط ممتاز .. و المؤذن فلان مقدم الحومة ، و هكذا ..
آنذاك سترتاحون من "الحضية" و سيرتاح منكم .. لأنه لن يذهب أحد إلى المسجد بعدها إلا أصحاب المقدم و الكوميسير ..
هذا إذا كانوا يصلون أصلا ..
3 - الحسين الجمعة 13 دجنبر 2019 - 17:36
هذا النداء من وزارات الأوقاف والشؤون الإسلامية ليس جديدا بل طبقته وزارتنا منذ الثمانينات القرن الماضي.. فجل الخطب الجمعة ..من وزارة الأوقاف والخطيب فما عليه الا ان يقرأها وينزل و ومضوعات الخطب أصبح مملا لدى كثيرا ممن الناس مثلا الطهارة وفقه الصيام. وفضل الد دعاء لاولاة الأمور وصيام الاثنين والخميس ونحو ذالك.
4 - متطوع في المسيرة الخضراء الجمعة 13 دجنبر 2019 - 19:19
ان بعض الدول الإسلامية فتحت الباب على مصراعيه أمام أعداء الإسلام باتباع التشدد الشيء الدي جعل أعداء الأمة ينعتون الإسلام بالإرهاب حبذا لو اتفق المسلمين على تبني الاعتدال مع الآخرين لكان احسن بذالك يفندون مزاعم الأعداء ويفتحون أبواب الإسلام أمام الآخرين بالدخول لأن الله وصف الأمة بالوصطية
5 - عبد الله الجمعة 13 دجنبر 2019 - 19:29
لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لانفصام لها . الآية . أما هذا الشخص فأنا لا أحبه هل لذيه دراية بالدين لا . حتى انه لا يعرف شروط الوضوء
6 - abou reda الجمعة 13 دجنبر 2019 - 20:21
وجب مواجهة *المنبع* بالدرجة الأولى، وليس مواجهة *السيل* والمنبع أولى وأحق بالمواجهة واللوم...!!!
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.