24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2818:5220:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | أطباء التجميل يبرزون مضاعفات الجراحة ويطلبون تعويض المرضى

أطباء التجميل يبرزون مضاعفات الجراحة ويطلبون تعويض المرضى

أطباء التجميل يبرزون مضاعفات الجراحة ويطلبون تعويض المرضى

قال أطباء مختصون في جراحة التجميل بالمغرب إن هذا التخصص، مثله مثل باقي التخصصات الجراحية الأخرى، يمكن أن تكون له مضاعفات وحوادث كأي عملية جراحية تتم على جسم الإنسان.

وأضاف أطباء التجميل، في ندوة عقدت اليوم السبت بالدار البيضاء من لدن الجمعية المغربية لجراحة التقويم والتجميل، أن "هذه الجراحة يمكن ألاّ تتكلل بالنجاح أحيانا، ويمكن أن تعرف مضاعفات عديدة".

وقال البروفيسور حسن بوكيند، رئيس الجمعية المغربية لجراحة التقويم والتجميل، أن "هناك من يلجأ الى التجميل بسبب وجود بعض المشاكل التي تخلق أزمات نفسية وغيرها، مثل الترهلات لدى النساء، وبالتالي فهذه الجراحة هي استشفائية لتحسين الجانب النفسي للمواطنين المرضى".

وأضاف: "هذه الجراحة، مثلها مثل باقي الجراحات، يسري عليها ما يسري على البقية، يمكن أن تكون لها مضاعفات، فلا يمكن التدخل في جسم الإنسان دون أن تكون هناك مضاعفات".

وشدد رئيس الجمعية المغربية لجراحة التقويم والتجميل على أن "طبيب التجميل بينه وبين الطبيب النفسي خيط رفيع، ذلك أنه يمكنه أن يطمئن المريض بكونه ليس في حاجة إلى التدخل الجراحي الذي يرغب فيه"، مضيفا أن "حالات كثيرة هي عبارة عن هواجس نفسية وأصحابها ليسوا في حاجة لأي تجميل".

ودعا إلى النظر إلى "عدد العمليات الكبيرة الناجحة التي تجرى في السنة لتخفيف آلام مرضى بسبب كبر الصدر أو البطن وتداعياتها من أجل حياة أفضل"، لافتا إلى أن "ما يتعلق بالتعويض عن المضاعفات التي قد تحدث بسبب جراحة تجميلية يستوجب التعبئة والمساهمة الجماعية للتكفل بمصاريف علاج عدد من المرضى من طرف الصناديق الاجتماعية".

من جهته، البروفيسور صلاح الدين السلاوي، الرئيس الشرفي للجمعية ذاتها، أكد أن هذا التخصص مثل باقي التخصصات الجراحية، مشيرا إلى أن "نسبة الحوادث والمضاعفات تكون أقل بكثير من البقية".

وأوضح أن "المواطن عادة لا يتقبل حدوث مضاعفات أو خطأ طبي في عملية جراحية للتجميل والتقويم مقارنة بالأخطاء والمضاعفات التي قد تحدث في تخصصات أخرى"، موردا أن "هناك مضاعفات تكون متعلقة بالتخدير وأحيانا بعدم الاختصاص؛ إذ يوجد بعض الأطباء الذين ليس لهم اختصاص ويتعاطون مع هذه العمليات".

وشدد البروفيسور السلاوي على أن "فشل عمليات التجميل هو عندما تقصد طبيبا ليس مختصا، وهذا يؤثر على الأطباء وصورتهم وعلى عمليات التجميل في المغرب ويسيء إلى سمعة الطب في المغرب بصفة عامة، لذلك على المواطن التأكد من كونه يوجد بين أيدي طبيب مختص".

وقدمت الجمعية المغربية لجراحة التقويم والتجميل بعض الأرقام، موردة أن 4000 حالة شفط للدهون تجرى سنويا، فيما تم تسجيل 12 حالة وفاة نتيجة عمليات التجميل ما بين سنتي 1990 و2019، حالتان منها على يد غير اختصاصيين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - عبدالقادر جرسيف السبت 14 دجنبر 2019 - 22:24
ان كانت هذه الجراحة الهدف منها هو تقويم بعض الاعضاء او تشوهات خلقية فلاباس وان كان الهدف منها تشويه خلق الله كنفخ الوجنتين او الشفتين او الانف او غيره فلا يجب التعويض في هذه الحالات.
2 - Kénitra city السبت 14 دجنبر 2019 - 22:28
و انا اتجول في فيديوهات الفيسبوك .. اثار انتباهي لروبورطاج على شابة مغربية توفيت اثناء العملية !
ما لا افهمه هو ان الجمال المصطنع ليس جمالا !
فدائما ستحس و سيرى الناس بأنه ليس ملكا لك
و انك مجرد شخص ضعيف تحاول جذب الناس ليعطوك القليل من الاهتمام ..
و يبقى الجمال الحقيقي هو ما نلمسه و ليس ما نراه ..
3 - مستغرب السبت 14 دجنبر 2019 - 22:38
شركات التامين في العالم لا تغطي عمليات التجميل ولا مضاعفاتها الا حالات خاصة كالسمنة المفرطة التي تشكل عائقا وتحول دون قضاء الفرد حاجاته اليومية أو تمنعه من العمل أما عن الحالات العادية فدوركم دكتور هو شرح المضاعفات قبل البدء في العملية وللمريض الاختيار أما ان كانت المضاعفات نتيجة اخطاء طبية فعلى المريض اللجوء للقضاء للحصول على تعويض من المستشفى أو الطبيب الذي قام بالعملية
4 - noureddine السبت 14 دجنبر 2019 - 23:17
بعض عمليات التجميل ضرورية مثل الحروق لان لها تأثيرات نفسية وعليه وجب على جميع الصناديق تعويض هذه الفئة للتخفيف عليهم من جراء التكاليف الباهضة لمثل هذه العمليات الجراحية.
5 - معتوه الأحد 15 دجنبر 2019 - 09:16
اللي خرج على المغرب هو اللوبيات والجمعيات اللي بحال هذه، اللي الهدف ديالها ان تنصر المنتمين اليها ظالما او مظلوما.
لما دافع على مصالحها وتحتكر السوق وتعمل على سن قوانين تمنع دخول منافس اجنبي.
ولما توحد الاسعار فيما بينها ولما تفكر في مصالحها ضدا في مصلحة المواطن.

انا اسميها عصابات.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.