24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. ماكرون يتضامن مع إيطاليا ويرفض أنانية أوروبا (5.00)

  5. الجيش الفرنسي ينقل مرضى "كوفيد 19" إلى ألمانيا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | أوجار: إصلاح العدالة بالمغرب أفرز "تجربة متميزة"

أوجار: إصلاح العدالة بالمغرب أفرز "تجربة متميزة"

أوجار: إصلاح العدالة بالمغرب أفرز "تجربة متميزة"

قال محمد أوجار، وزير العدل السابق، إن "المغرب أنتج، طبقا للتوجيهات الملكية السامية وبانخراط مجموع الفاعلين المعنيين، تجربة متميزة في مجال إصلاح نظام العدالة، وهذه التجربة انطبعت أساسا بتكريس الاستقلالية المؤسساتية للسلطة القضائية كما نص عليها دستور 2011، وزكاها اعتماد القوانين التنظيمية المتعلقة بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية، وتنصيب الملك لهذا الجهاز الدستوري وتبادل السلط بين وزير العدل ورئيس النيابة العامة".

وسجّل أوجار في الدرس الافتتاحي للموسم الجامعي بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، الأربعاء بفاس، حول "مسار الإصلاح الشامل لمنظومة العدالة بالمغرب: الإنجازات والانتظارات"، أن "ورش إصلاح العدالة من الأهمية بمكان، بحيث مكن المغرب من تحقيق مكاسب ملموسة، وعكس قدرة جميع الفاعلين المعنيين على العمل معا لتفعيل روح الدستور من خلال تمكين البلاد من سلطة قضائية مستقلة".

وقال الوزير السابق إن هذا الورش سيتواصل بمشاريع أخرى في إطار الإصلاح الذي يوليه الملك محمد السادس أهمية خاصة على درب توطيد دولة القانون، منوها بجهود مختلف الفاعلين في هذا السياق.

كما استعاد أوجار، خلال هذا اللقاء الذي جرى بحضور قضاة وجامعيين وطلبة بكلية الحقوق، جانبا من المحطات التي عرفها مسلسل الإصلاح منذ إطلاق الحوار الوطني الذي اعتمد مقاربة تشاركية مكنت من فرز العديد من نقاط الاتفاق والاختلاف في الرؤية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - Hamid الخميس 26 دجنبر 2019 - 03:42
أي عدالة تتحدث عنها و التي تعمل بمبدأ الكيل بمكيالين. عندما يتعلق الأمر بأبناء الشعب تطبقون عليهم القانون حرفيا بل التهم جاهزة قبل معرفة الحقيقة كما حصل مع الزفزافي و المهداوي و مول الكسكيطه و غيرهم كثير, اما إذا تعلق الأمر بكبار مسؤولي الدولة و الذين سبوا الشعب المغربي بالتربية و القطيع فالقانون في هاته الحالة يصبح معطلا و لا يشتغل كما اشتغل مع أبناء الشعب. اتقي الله أيها الوزير فالظلم ضلمات يوم القيامة و حبل الدنيا قصير و عند الله تجتمع الخصوم و ينال كل ذي حق حقه. تنام عين الظالمين و لا تنام عين ملك الملوك.
2 - القادري الخميس 26 دجنبر 2019 - 07:22
قضيت يومين على رأس وزارة العدل وبدأت الحديث عن مسار تطور القطاع وكأنك صاحب الفضل ، وغدا تنسبون الإصلاح لحزبكم -إن كان هناك إصلاح فعلي - والحال أن الحصيلة هي فقط استفادتكم من prime مغادرة سمين وربما معاش أيمن منه !!!! اتقوا الله في هذا الوطن!!
3 - Hassan Dima الخميس 26 دجنبر 2019 - 08:30
شي حد إشرح لي گلمة الإخلال المهـني للمحامي إتجاه موگله واش عدم إستأناف الحگم الإبتداءي وگشف عدم الحظور في مرحلة الإبتداءية ماذا يسمى واش إصدار القضاء براءة معقول مع العلم المحامي أخد أتعابه المضحك أن هـو گان عنده الحق في المؤازرة من طرف هـيءته أما أنا فلا ممنوع شگرا
4 - عابر سبيل الخميس 26 دجنبر 2019 - 08:40
نحن بعيدين كل البعد عن العدالة و استقلالية القضاء. باااااز ليكم اوجهكوم قاسح.
5 - الروح الثقيل الخميس 26 دجنبر 2019 - 08:55
من كان بؤمن بالله واليوم الآخر ، فليقل خيرا أو ليصمت. ومن كان وزيرا سابقا للعدل فعليه أن يخجل مما يقول.
6 - متتبع الخميس 26 دجنبر 2019 - 09:06
فعلا تجربة متميزة جدا جدا جدا .واش فهمتوا ؟؟؟؟؟؟
7 - إنما الصدقات الخميس 26 دجنبر 2019 - 09:40
نم قرير العينين السيد أوجار، فنحن متميزون في كل شاذة وفاذة ولله الحمد.
8 - جلالي الخميس 26 دجنبر 2019 - 10:49
الاستاذ محمد اوجار رجل التوافقات على جميع المستويات
9 - fuso mek الخميس 26 دجنبر 2019 - 11:36
لما أستمع لما يقوله السياسيون اتخيل ان المغرب رائد اتقوا الله في هذا الشعب العظيم
10 - ابوزيد الخميس 26 دجنبر 2019 - 12:32
رجل دولة يحضى بكل الامتيازات وتعيينه في أعلى المناصب في الوقت المناسب فنجده سفير ونجده وزير
ويتمتع بكل خيرات ما ينقص المواطن المنسي الذي لا حول له ولا قوة. والآن يريد أن يعطينا درس في العدل والقضاء وينسى صاحبه الذي يريد تربية المغاربة.الله يعطينا وجهكم.
11 - عمر الصدوقي الخميس 26 دجنبر 2019 - 13:14
العدالة في المغرب:التراجع الكبير...والتقدم نحو المجهول...
مثال قضاء الأسرة في مدينتي: هيئة مؤلفه كلها من نساء قاضيات لا يدرسن الملفات المطروحه بعنايه مركزة.
حيث يصدرن أحكاما قاسية ضد الأزواج في مايخص الوديعة...ثم النفقة.و و الواقع المرير للمدينه يكرس من التهميش و والإذلال في حق ابناءه....
مما يبين الميول التام لصالح العنصر النسوي و تشجيعه بشكل ضمني علىالطلاق...
12 - درن درن الخميس 26 دجنبر 2019 - 13:34
حصيلة وزير العدل الاسبق محمد أوجار التي قدمها صباح البارحة بكلية العلوم القانوية و الاقتصادية و الاجتماعية بفاس ، امام أزيد من ألف متتبع بما فيهم قضاة ، محامون ، موظفوا القطاع ، مهتمون ، طلبة ... يشهد بها الجميع . كما أن السيد أوجار استطاع أن يراكم تجربة و خبرة عاليتين في تدبير الشأن العام من خلال ما تحمله من مسؤوليات خلال مساره السياسي و الحقوقي و المهني فهو الوزير السابق لحقوق الانسان و كذا لوزارة العدل و هو ايضا السفير الدائم للمغرب بجنيف و هو الخبير الدولي في مراقبة سير الانتخابات و هو كذلك البرلماني السابق هذا علاوة على كونه رئيس لمركز الشروق للديمقراطية و الاعلام و حقوق الانسان .
و في الأخير أحيلكم على حجم الحضور الذي تابع محاضرة الوزير صباح البارحة و قوة التفاعل مع مداخلته التي استمرت الى وقت متأخر و التي صفق لها الحضور بحرارة منقطعة النظير .
تحية للسيد الوزير القوة الهادئة في حزبه و الحكيم الخلوق الذي يحبه الجميع .
13 - محمد الفيلسوف الخميس 26 دجنبر 2019 - 13:53
اوجار رجل حنكة وتميز ترك بصمته بنجاح في قطاع وزارة العدل وله من الامكانيات والخطى الرصينة لقيادة التجمع ..
مواطن غير متحزب
ومتتبع للشأن السياسي الوطني
14 - jalal الخميس 26 دجنبر 2019 - 15:50
محاضرة الاستاذ،محمد اوجار كانت متميزة وعرفت حضورا متميزا من مختلف الأطياف، خاصة الطيف الأكاديمي. هذا اولا اعتراف بالرجل وبكفاءته وخبرته . ثانيا هو تكريم لرجل دولة ووزير سيادة بالكاد يغادر وزارة العدل ،علما أنه قاد تنزيلا تاريخيا لاستقلال السلطة القضائية وانتقال النيابة العامة بقانون تاريخي سجل في الصحيفة البيضاء للاستاذ محمد اوجار . كذلك ألحضور الكثيف لهذه المحاضرة يدل على أهمية الشخص ومكانته .
15 - عبدة الخميس 26 دجنبر 2019 - 16:03
ما يتوفر عليه سي اوجار من معرفة علمية، وما راكمه من خبرة فضلا عن مكانة الرجل السياسية جعلت الحضور في هذه الندوة يكون بهذا الزخم الكيفي .
16 - عروبي الخميس 26 دجنبر 2019 - 16:50
المغرب في حاجة لكل الكفاءات وخدامه الأوفياء لتحقيق تنمية لهذا البلد ومواكبة المفهوم الجديد للتنمية بعد تنصيب اللجنة الوطنية للتموذج التنموي الجديد لذلك أرى أن سي محمد اوجار تتوفر فيه الامكانيات والخبرات والكفاءة والبلاد في حاجة لمثل هذه الأطر ابناء مغرب المفهوم الجديد للتنمية .
17 - أستاذ من فاس الخميس 26 دجنبر 2019 - 17:24
تحية تقدير واحترام للسيد وزير العدل الأسبق محمد أوجار على المجهود المبذول من أجل تنزيل توصيات ميثاق إصلاح منظومة العدالة ببلادنا، شخصية وطنية بامتياز، ورجل دولة حكيم
18 - أستاذ جامعي الخميس 26 دجنبر 2019 - 17:25
الأستاذ محمد أوجار من الشخصيات الوطنية
19 - سعد الجمعة 27 دجنبر 2019 - 05:14
أوجار رجل دولة قاد باقتدار أكبر ورش لترسيخ دعائم دولة الحق و القانون : فصل السلطة القضائية عن السلطة التنفيذية..لازلت أتذكر عندما خاطبه الصحافي محمد التيجيني مقدم : ضيف الأولى عندما حل ضيفا عليه و هو وزير العدل آنداك قائلا "ألا ترى انك بهذا الفصل كمن يقص جناحيه بيده". فأجابه "يكفيني أن أساهم في هذا التحول الديمقراطي الذي يعيشه بلدي". جواب ينم عن حكمة و تبصر ، لا يملكهما إلا رجالات الدولة الكبار الذين لا تهمهم السلطة و المناصب . الاحترام و التقدير أكنهما لهذا الرجل الذي بصم بمداد من فخر تاريخ وزارة العدل من خلال الإشراف على استقلال السلطة القضائية ..... ومسار تشريعي متميز ساهم في تقدم المغرب في تصنيف مناخ الأعمال و حماية الملكية العقارية و ترسيخ مبادئ المساواة بين الجنسين كخطة العدالة و تجويد الخدمة المقدمة إلى المرتفق من خلال المحكمة الرقمية و الاسهام في إشعاع المملكة دوليا عبر مؤتمر العدالة الدولي بمراكش الذي شكل شخص الوزير محمد أوجار دعامة نجاحه الأساسية..... خلاصة القول سي محمد أوجار قدوة تحتدى و رجل وطني عز نظيره في زمن السفاهة والتهافت السياسي.
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.