24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. ماكرون يتضامن مع إيطاليا ويرفض أنانية أوروبا (5.00)

  5. الجيش الفرنسي ينقل مرضى "كوفيد 19" إلى ألمانيا (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | "وعود كاذبة" تجهض أحلام أسرة مهاجرة في امتلاك منزل بأكادير

"وعود كاذبة" تجهض أحلام أسرة مهاجرة في امتلاك منزل بأكادير

"وعود كاذبة" تجهض أحلام أسرة مهاجرة في امتلاك منزل بأكادير

يتحاشى أفراد أسرة مليكة موساوي، المهاجرون بالديار الهولندية، التوجه إلى المغرب لقضاء عطلهم السنوية، منذ ثلاثة أعوام، بعد تعرضهم لعملية نصب على أيدي مسيري تعاونية "عمران الخير"، والتي ينظر في قضيتها حاليا قضاء مدينة أكادير.

قبل خمس سنوات، حلت مليكة، رفقة زوجها وابنتها (من ذوي الاحتياجات الخاصة عاجزة كليا عن الحركة)، بمدينة أكادير من أجل البحث عن شقة سكنية بالطابق الأرضي، ليقع اختيارها على مشروع تعاونية "عمران الخير"، التي صوّرها مسؤولوها بأنها من المجمعات السكنية المميزة بعاصمة سوس.

نجح مسيرو مكتب التعاونية في إقناع المهاجرة المغربية، التي اشتغلت لأزيد من 16 سنة في سلك الشرطة الهولندية، من أجل شراء الشقة بعد أن باعت أخرى كانت في ملكيتها بحي الهدى بأكادير، وقدمت لهم تسبيقا ماليا بقيمة 68 مليون سنتيم، بعد أن وعدوها بتسلم عقارها في أقل من ستة أشهر.

ظل الوعد الذي تلقته مليكة موساوي، التي اضطرت للتقاعد من مهنتها كشرطية بهولندا من أجل التفرغ لرعاية ابنتها ومساعدتها في قضاء حوائجها اليومية والسهر على تغذيتها، مجرد كلام لمدة أزيد من خمس سنوات؛ فلم تتسلم خلالها شقتها بتعاونية "عمران الخير"، بسبب عدم بناء أي مشروع عقاري هناك، على الرغم من توفرها على كل الوثائق التي تثبت عملية الشراء.

مع مرور الشهور، تبين للمهاجرة المغربية بالأراضي المنخفضة أنها كان ضحية تسويف وتأجيل لا ينتهي، رفقة باقي الضحايا الذين اكتشفوا أن حتى العقار الذي ساهموا فيه بشكل تعاوني لم يكن في اسم التعاونية نفسها إلا بعد سنة 2017، واحتسبه الرئيس السابق لتعاونية "عمران الخير" بمبلغ يفوق قيمته الحقيقية بأزيد من 120 في المائة.

واضطر مجموعة من أعضاء التعاونية إلى إجراء خبرة على العقار، أنجزها خبير محلف، خلصت إلى أن القيمة الحقيقية للعقار سنة 2014 لا تتجاوز 7000 درهم للمتر، أي وقت إبرام العقد، وانتقلت في الوقت الحالي إلى 10 آلاف درهم، والرئيس السابق احتسبها بمبلغ 16 ألف درهم.

مشاكل المشروع لم تقف عند هذا الحد، فحتى عمليات البناء لم تبدأ بعد إلى غاية شهر دجنبر من سنة 2019؛ وهو ما جعل مجموعة من المنخرطين يراسلون والي جهة سوس مرارا، بدون جواب (هسبريس تتوفر على كافة نسخها إلى جانب باقي الوثائق التي تؤكد كلام الضحية).


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (51)

1 - Ahmed ben lebsir الاثنين 30 دجنبر 2019 - 01:37
للاسف المشكل الحقيقي هل هدا متعمد هل السلطة تساعد هل القانون غير موجود كم من شكاية كم من اصوات تنادي كم من بكاء هل هناك سر هنا غير واضح هناك مرة تسمع املاك مخزنية غابوية ثم عقرات مزورة لكن اين الدولة والسلطة من هدا الشعب اليس الدولة هي التي تحمي المواطنين من مافيا وجلالة الملك كان قد وضح مشكل العقارات واراضي المهاجرين التي تصرق امام اعيون السلطة من سيتدخل ادا
2 - hassia الاثنين 30 دجنبر 2019 - 01:46
triste C,est quoi cette escroquerie trop de marocains,marocains du monde sont victimes ou est l,etat du droit
3 - sadi9 الاثنين 30 دجنبر 2019 - 01:55
المهاجرين يقولون المغريب زوين باش زوين زوين غي مين انشوفوه فتصاور والنتيجة هيا هيا ركوم يمكن فهمتوني
4 - ولد لحسن الاثنين 30 دجنبر 2019 - 02:04
منذ أن توالت عمليات النصب على المهاجرين في المشاريع العقارية تهاوت أثمنة العقار والشقق بشكل ملحوظ بعد أن أصبحت الجالية تتفادى إقتناء المنتجات العقارية خوفا من النصب.

هذا الأمر كان في صالح المواطن المغربي المقيم، لأن أغلب الجالية يفتنون الشقق و يغلقونها ولا يستفيذون منها إلا شهرا في السنة أو خلال سنوات و منهم من يقتني في أكثر من مدينة،لا يعقل أن نقارن بين من يقتني للإستجمام و بين من يبحث عن سكن يأويه.

أتمنى أن ينصف ذوي الحقوق و أن تتهاوى أثمنة العقار أكثو كما أتمنى الإفلاس للشركات العقارية. الجشعة.
5 - zanzabire الاثنين 30 دجنبر 2019 - 02:18
هو ما جعل مجموعة من المنخرطين يراسلون والي جهة سوس مرارا، بدون جواب
SI LE MAIRE DE LA VILLE OU WALI NE RESPECT PAS LES CITOYEN ET NE PEUT PAS REPONDRE A LEUR QUESTION OU DEMANDE,IL DOIT QUITE LE POSTE,CAR CE POSTE ET FAIT POUR SERVIRE LE CITOYEN ET RESOUDRE CES PROBLEME
LE PROBLEME ET QUE LE WALI ET APPOINTE PAR L INTERIEUR SOUS L ACCORD DU ROI ET N A RIEN A AVOIR AVEC LES PROBLEME DES CITOYEN SON ROLE ET D ORGANISE LES VISITE ROYALE LES FETE NATIONALE ET AID AL ARCH ET BIEN SURE FAIRE DU BUSINESS DES AFFAIRES OU PROJET PAYE PAR LA TAXES DE PEU SOUS LE NOM DU ROI
LE MAROC NE VA PAS PROGRESSE AVEC CE SYSTEME DE NE PARLE PAS DES AFFAIRE PUBLIQUE ET QUI PARLE IL AURA DE 5 A 20 ANS DE PRISON
IL Y A PRESQUE LE 1/3 DES MAROCAIN QUI ON FUIT LE MAROC ET CHANGE LA NATIONALITE A CAUSE DE CE SYSTEM
UN JOUR L ESPAGNE VA ETULISE LES MAROCAINS DE NATIONALITE CONTRE LE MAROC IL Y A BCP DE MAROCAIN D ETRANGER QUI SON DS L ARME
BIEN FORME ET SAVE BIEN CE QUE LEUR PARENT SOUFRE AU MAROC
6 - مواطن الاثنين 30 دجنبر 2019 - 02:32
لا أعرف كيف ينام هؤلاء الجبناء النصابون .
7 - الرشيدية الاثنين 30 دجنبر 2019 - 02:45
ويبقى التساؤل العالق الذي لا جواب له لا اليوم ولا غذا، أين هي مسؤولية دولة الحق والقانون في ضمان حق المواطنين من توالي عمليات النصب والاحتيال التي يتعرضون لها؟
8 - محمد جام الاثنين 30 دجنبر 2019 - 02:46
أين هو عقلكم.
أنت في بلد خارج القانون.
و القانون فيه وجد فقط لأداء الضرائب.
آخر مصيبة اكتشفتها في بلدي الأجمل في العالم:
أنك تقدم لك شهادة الملكية بالمحافضة العقارية و تقوم بشراء عقار و تؤدي الثمن و تؤدي مصاريف التسجيل و يوقع العقد عند القاضي و تصل لتقييد العقد بالمحافضة،

ليرفض المحافظ التقييد بحجة أن العقار قد حجز عليه اليوم بضريبة 17 مليون.

ما العمل؟
أين أنتم أيها القانونيين؟
وصاحب الضريبة رفض الاداء.
9 - marocain الاثنين 30 دجنبر 2019 - 03:04
vraiment notre Maroc fait peur plus en plus à nous citoyens hors du pays avec toutes les arnaques d'où ils sont victime dans leurs pays on les voie plus en plus investir dans les pays d'accueille ils ont vu que les investissements de leurs parents était une erreur leurs parents aujourd'hui chaque fois rentrée au bled ils passent leur temps dans les administrations le point de vue d'un ressortissant des années 1970
10 - الاثنين 30 دجنبر 2019 - 03:05
حسبي الله ونعم الوكيل.مابقات نية.مبقا إيمان.بشر لا يهمه إلا المال.مافيه لا رحمة لا شفقة.عندو بحال لحلال بحال لحرام.شعارو خصني ندير لافلووووس بأي طريقة.بالنصب بالإحتيال.بالغش.بالكدوب على دهار بنادم كيف مكان فقير غني مهم إطيح فالشبكة
11 - ملاحضه الاثنين 30 دجنبر 2019 - 03:11
رغم كل ما يقع كل يوم لازال المهاجرون يتقون ف المغرب .ولا ياخدون العبره .اقول للمهاجربن استقرو في دولكم وعيشو هناك ولا تكونو فريسه سهله
12 - مهاجرة الاثنين 30 دجنبر 2019 - 03:36
النصب اصبح حاجة عادية و سهلة في المغرب. الى ما كنت حرايمي و نصاب في المغرب ولاو يقولو عليك هبيل. الله يستر علينا دنيا و آخرة.
13 - nassim الاثنين 30 دجنبر 2019 - 03:39
Salam O Alikoum
Better to open account in Moroccan bank without monthly fees. Make regular deposits until you reach a fund to purchase. It take time but your cash will be secure to purchase in the future that fake mortgage. Some buyers being victims but others should not. Or stupids like the hard way to learn. Never buy fish in water.
14 - ابو وديع الاثنين 30 دجنبر 2019 - 04:04
كل يوم نسمع عن ضحايا جدد والسبب هو مافيا العقار التي استولت على ملايين الدراهم جل ضحاياها من الجالية المغربية،ولا أحد يحرك ساكنا. اول النتائج الوخيمة على الدولة ستكون انخفاض كبير في تحويلات الجالية من العملة الصعبة .اما عن انهيار سوق العقار فحدث ولا حرج.
15 - mohasimo الاثنين 30 دجنبر 2019 - 04:26
إذا كانت هناك لافتات وأوراق رسمية يعني هذا شيء واحد, هناك عصابات تشتغل في جميع المراكز الحكومية وتسرق المهاجرين المغاربة, المقدم والمحافظة العقارية على علم بذلك وقد يكونوا مخبيين عندهوم عصابات أو مافيات العقار, النفس ضعيفة أمام الفلووووووس, لايهم من أين أتت الفلوس حرام أو حلال المهم النصابة لا يهمهم هذا المهم وجودها وكل ياأخذ جطو من عمليات النصب والإحتيال, بعد عملية باب دارنا جائت عملية عمران الخير عفوا عمران الشر, وفينك أسي جطو يارئيس مركز الحسابات ودير خدمتك ومصييييبة حلات بهته البلاد مافيات في جميع القطاعات.
16 - Nabil الاثنين 30 دجنبر 2019 - 04:47
و مع ذالك ستجدهم يصرخون نحن في دولة الحق و القانون!!! المغرب حريرتو حريييرة
17 - عابر سبيل الاثنين 30 دجنبر 2019 - 05:18
عمليات النصب العقاري اساءت كتيرا للمغرب من الداخل والخارج اكتر وأكثر
صديقي هندي الجنسية من رجال الاعمال عرضت عليه فتح مصنع عطور بالمغرب والاستثمار باش يخدمو ولاد بلادي ونساهم في تنمية بلادي
5سنوات وانا كنقنع فيه ومع الاحدات ديال النصب لي وقعات في المغرب الفترة الاخيرة
قاليا بالحرف عندكم المافيا انا اختار تونس أفضل!
18 - Salé Ahmed الاثنين 30 دجنبر 2019 - 05:38
السلام عليكم ، لا تدفعوا سوى ٢٠٠٠٠ أو ٣٠٠٠٠ درهم كتسبيق ، في أي مشروع عقاري ، مع التاكد من وجوده على أرض الواقع ، باستشارة الموثق أو موظفو المحافظة العقارية . لا تقتني أي شقة إلا إذا كانت جاهزة للسكن ، ومستوفية لجميع الوثائق .
19 - jalalmtl الاثنين 30 دجنبر 2019 - 05:39
الدولة المغربية من تتحمل المسؤولية كاملة لترخيصها للمقاولين العقاريين دون ظمانات بنكية لتعويض المشترين في حالة الغش او التلاعب في جودة البناء أو في الوثائق الأصلية للملك .
20 - عزيز الاثنين 30 دجنبر 2019 - 06:13
ياعباد الله عطو التساع الحرام راه ظلم الناس و الاحتيال طريق قصير و جرب تكوى جلدك بوقيدة و تعرف اش تيتسناك فديك الدار . لاحول و لاقوة الا بالله.
21 - Wiseman الاثنين 30 دجنبر 2019 - 06:32
بلد العدل والقانون. حالة حزينة للمملكة. المفتاح في يد المغاربة الأذكياء خارج البلاد. البلد يسيء معاملتك ، يمكنك إعادته عشرة أضعاف. ابق بعيدًا ، واحتفظ بأموالك ، وادفع للآخرين للتخلي عن الاستثمار ، وعدم التوقف عن الترويج ، وإخبار الجميع في أوروبا وأماكن أخرى بالفساد ، والتوقف عن شراء المنتجات المغربية ، وإخبار الأجانب بالقيام بذلك. دع عام 2020 هو عام تعليمهم درسًا وأظهر لهم من هو المسيطر.
22 - rlala الاثنين 30 دجنبر 2019 - 06:34
متى ستتدخل اللجنة العليا لوقف هذا النصب و السرقة,حان الأوان للتدخل ،ألم يكفي كل هذه الشهود ، لقد سئمنا من عدلكم المشؤوم منه، اولم يكفي كل هذه الوثائق كلها . كفاكم عبثا بحياة جيل ضحت بعمرها ،الكل يجب ان يحاسب .
23 - مراقب الاثنين 30 دجنبر 2019 - 07:22
اعتقد ان التقة في هده الدولة قد انهارت بسبب هده المشاكل،دولة لم تستطع احترام مكو نها الأساسي الدي هو المواطن، مع الأسف الشدييييد، مهاجر من هولندا.
24 - أكاديمي مغربي من ألمانيا الاثنين 30 دجنبر 2019 - 07:36
إرشاء القضاء هو السبب في مثل هذه التلاعبات وعدم اتخاذ إجراءات عاجلة والتماطل لسنوات. فالمعنيون بالأمر يتوفرون على الوثائق الدامغة التي تثبت حقوقهم. فما سبب التأخير في عدم إتخاذ قرارات رادعة. ورد الحقوق لأصحابها؟؟؟؟؟؟
25 - L.M الاثنين 30 دجنبر 2019 - 07:40
لك الله أيتها المهاجرة تركت هولاندا الجنة فوق الأرض وأتيت إلى بلاد هأجوج ومأجوج التي أصبحت كمستنقع تنهش لحوم الشرفاء من ضباع متوحشة همها الوحيد "نترة من الحلوف ولا يمشي سالم" لهذا من يعيش في بلاد الغربة في نور وأمان وطمأنينة فلن يشتري الصراب من بلاد ألف أهلها المشي في الظلمة.
26 - ولاية جهة سوس الاثنين 30 دجنبر 2019 - 07:48
والى جهة سوس على كل حال لايجيب على مراسلات المواطنين, هو و موضفوه يضنون و يؤمنون انهم غير ملزمين بالاءجابة على تساؤلات المواطنين. هذا الشيء لمسته في مراسلتى لهم تخص موضوع اخر. كل هذا يدل عن عدم احترام بعض موضفى الدولة للمواطن, حيث يعتقدون ان المواطن هو من المفروض ان يكون في خدمة الدولة وليس العكس.
27 - نصيحة مهاجر الاثنين 30 دجنبر 2019 - 07:52
أنا أنصح مرارا وتكرارا مغاربة العالم بعدم شراء الشقق التي لم يوجد لها أصلا على أرض الواقع وإن كانت هناك إغراءات مادية لا يستهان بها.
في مثل هذه العمليات الكل مشارك والكل أخذ نصيبه من الكعكة وأقول مرة أخرى لمغاربة العالم من أراد اقتناء شقة ليرتاح فيها بعد التقاعد عليكم بجنوب إسبانيا وهذ أفضل واجتنبوا صداع الرأس المغرب لم يعد آمنا في مجال اقتناء الملكية لأن بعد أربع سنوات عليك التأكد مرة أخرى هل مازلت مالكا حقيقيا أم وتآمروا عليك :قانون غريب ليس له وجود إلا في المغرب .
28 - From Scandinavia الاثنين 30 دجنبر 2019 - 08:13
كمهاجر مغربي لن أفكر...أعني مجرد تفكير في شراء أي عقار في بلاد اللا قانون.....بلاد تشبه مسيريها ...وإن فكرت في شراء عقار فسيكون في البلد الذي وفر لي كل شيء رغم أني دخلت كمهاجر سري (حراق) هاربا من أجمل بلد في العالم ههههههههه
29 - Karim الاثنين 30 دجنبر 2019 - 09:19
الى رقم 7 ( عقلية المهاجر)
لا فض فوك اخي، والله لقد صدقت واصبت. عقلية المهاجر، وانا واحد منهم، عقلية غبية. نعيش في دولة تحترم المواطن، نعيش في كرامة وحياتنا سنقضيها في بلاد المهجر ولكن كل ذالك ترانا نجمع الاموال في بنوك المغرب ونشتري الشقق وكأننا سنعيش الف سنة. علينا التركيز على بلاد المهجر واعتبار المغرب بلد العطلة فقط كباقي بلدان السياحة
30 - Hammou/BXL الاثنين 30 دجنبر 2019 - 09:23
la responsabilité incombe au gouvernement de sa majesté car malgré les nombreuses situations similaires d'arnaques et de vols et recels, rien n'est pris comme décision contre ces malfrats de spéculateurs immobiliers. Pire, ils sont laissés libre et continuent dans leurs crimes. J'espère que les MRE prennent leçons. La sécurité à tous les niveaux se trouve plus dans les pays d'accueil que chez soi.
C'est honteux !!!!
31 - aalwi الاثنين 30 دجنبر 2019 - 09:25
Salem. les escro c le gouvernements qui laisse passé des choses pareille c simple pour moi tu construit pas tu rembourse immédiatement avec les dommages pour les victimes. mais le problème c ça les élus partage et couvre les mafieux c claire nette et précise.
32 - haron الاثنين 30 دجنبر 2019 - 09:27
الاحتيال موجود في كل مكان وزمان وليس له صلة بتقدم البلاد او لا وهذا الشخص لم يضع الخنجر في عنقها كي تعطيه المال لكن اضن بأن هذه السيدة اشترت شبكة السمك قبل اصطيادها اي بمفهوم آخر وبالخط العريض
#القانون لا يحمي المغفلين#
33 - مواطن الاثنين 30 دجنبر 2019 - 09:43
شيء مؤسف جدا أن أخبار المغرب جلها كوارث وفضائح نصب واحتيال وإجرام والمسؤولين لا يهمهم الأمر في شيء. همهم الوحيد هو ضبط إيقاع العام زين. أما عن المهاجرين فقد تغيرت عقليتهم وأصبحوا يقضون عطلهم في الدول الأوروبية وتركيا ولا يزورون المغرب إلا نادرا لرؤية الاهل. بصراحة أنا حزين جدآ على وضعية وطني وعلى فقراء بلدي. الله يكون في عونكم
34 - abdou الاثنين 30 دجنبر 2019 - 09:49
المشكل في المغرب هو وجود ثقب قانوني كبير يستغله النصابون في واضحة الشمس لسرقة مدخرات عباد الله عمر بكله. وطبعا لم نسمع وزيرا يسرع لسد هذا الثقب الكبير. هذه الحكايات لا تقع إلا في المغرب لماذا.؟؟؟
مؤخرا وإثر انفجار فضيحة باب دارنا لم تكلف الوزيرة المعنية نفسها إلا بتصريح " حل المشكل ماشي بيدنا بوحدنا" ما يعني أن الضحايا ليس لديهم ما ينتظرونه من الحكومة و ما عليهم إلا التوجه باستغاثتهم إلى ملك البلاد.
كان على الوزيرة التي تقبط 7 مليون فالشهر أن تصرح بأن الوزارة بصدد إغلاق الثغرات القانونية نهائيا لحماية المواطنين من اللصوص بدل تصريحها الفارغ من كل معنى.
ويبقى أكيدا ومؤكدا أن من يريد أن يقتني عقارا في المغرب فما عليه إلا أن يشتري شيءا جاهزا نهائيا بعد التأكد من الرسم العقاري وإلا "بلاش".
35 - امالو الاثنين 30 دجنبر 2019 - 10:03
اعرف مهاجر يمتلك سكن من طابقين يحتوي علي 4 شقق ، هذا المهاجر تقاعد قال لي انني لن استطيع العيش في المغرب لان الخدماتالصحية غطر متوفرة هنا،ابناؤه رفضوا حتي قضاء عطلهم في المغرب،المنزل الذي شيده لا يقطنه احد منذ 12 سنة،
36 - سلسببل الاثنين 30 دجنبر 2019 - 10:04
أين هي الحكومة و السلطة أم أنهم على الضعيف فقط
37 - الرعب الاثنين 30 دجنبر 2019 - 12:11
بالله عليكم أيها المهجرون كيف مع أنكم عايشين في بلدان الثقافة والديموقراطية والعلم ومع ذلك بقيتم سذج فتقريبًا 60 سنةً والسماسرة يأكلوا في لحمكم ولم تستيقضوا كلنا يعرف ويعلم علم اليقين أن المغرب كان غابة تنقصها الوحوش والآن إمتلأت بالوحوش فكيف لكم أن تغامروا وحتى تفكروا في إقتناء منزل في هذه الغابة وإذا كان لابد منه فعليكم بالحرص الشديد
38 - vive le maroc الاثنين 30 دجنبر 2019 - 12:40
rappelez vous je pense en 2018 le gouvernement a menacer tous les immigres de dénoncer leurs bien ----appt----villa----entreprise--- etc-- au pays d’accueil ou vous vivrer pourquoi contre les immigres qui verse des millions d'euro a leurs pays natal pourquoi cette honte ------- exemple----- de la Turquie ont refuser la demande de l'onion européen pour dénoncer leurs citoyens de leurs bien -----faite attention pour votre avenir------bonne année wassalam
39 - مغرب معطوب الاثنين 30 دجنبر 2019 - 12:43
هادشي غي سياسة ديال اصحاب النفوذ العميقة ف هد البلاد، شحال هادي كان العقار شادينو كبريات الشركات(العمران...) وكانو كيتحكمو ف الثمن ديال العقار كيفما بغاو لكن مع مرور الايام ظهرو جمعيات ممولة من طرف اصحاب النفود السطحية، الشي لي هبط من ثمن العقار فالمغرب حيث ولات تنافسية بشدة الحاجة لي ماشي ف صالح اصحاب النفوذ العميقة، وعلما اعتقد هادشي غي نوع من سياسة، ممكن تلقاهم هما لي مولين هد النصابة لي نصبو على الناس باش اخلقو هد المشاكل وباش افقدو المغاربة التقة ديالهم ف هد الجمعيات صغار وارجعو ابقاو اشريو عند هد كبريات المدن(العمران..) باش تاح ليهم الفرصة اتحكمو ف الاسعار كيفما بغاو... والله اعلم.. وانتم يا المغربة لي عندكم فلوس 60مليون تشريو ببها دار، سيرو للعروبية بنيو فيها و خرجو من زحام المدينة، حسن من جوج صنادق و صوت جيران كيتسمع حداك... مبقا ميفرح فهد البلاد المعطوبة
40 - مافيا العقار الاثنين 30 دجنبر 2019 - 12:46
عملية النصب والإحتيال فى مجال العقار صارت عادية ولذلك على كل من أراد شراء عقار ألا يشتريه فى لبلان راه بحلال شرا الحوت فى البحر الحذر ثم الحذر مافيا العقار دارت مابغات وهى مدعومة من جهات نافذة فى الحكومة تحميها وترعاها وتدافع عنها
41 - أمازيغي يمني الاثنين 30 دجنبر 2019 - 12:50
لازال الكثيرون يجهلون القانون الذي يعتمد عليه اللاعبون في المغرب ،انه قانون "قافز"،"عفريت"،قانون "اللهم اجعل الغفلة بين الشاري والبائع"،بهذا الدعاء يريدون عون الله وتأييده في الغش والنصب .
على الذي يفكر في أي عملية تعاقد بالمغرب أن يستحضر البيت الشعري الذي يقول جزؤه:ومن لايظلم الناس يظلم \|
بمعنى. ان كل عملية تعاقد تنتهي برابح وخاسر،وهذا قانون اختاره الشعب ولم تفرضه الدولة،كما اختار التعامل بالرشوة واختار إخلاف الوعود وخيانة الأمانة
42 - Jalil الاثنين 30 دجنبر 2019 - 13:55
Le premier responsable c est le gouvernement et la justice en première degrés car les plainte sont nombreuses que touche une majorité des marocains vivent à l étrangers il va falloir réagir vite avant que ce soit trop tard
43 - saidr الاثنين 30 دجنبر 2019 - 14:38
ياإخوتي إحذروا من التعامل في المغرب مع من لاتعرفونه جيدا فغي( لْيبّارة) والغشاشين في كل مكان سوق متجر مكتب...السماوي بحلاوة لسان لاتقاوم غزا السوق التجارية فمن لاتعرفه لاتثق به وإلا فأنت ترمي رزقك وفلوسك من النافذة،لاتشتري هاتفا سيارة منزلا ممن لاتعرفه شخصيا،نسأل الله لهذه الأسرة نصرا وفرجا ومخرجا على يد الصالحين الرجال بالمغرب.
44 - محسن الاثنين 30 دجنبر 2019 - 14:50
مثل هذه التصرفات تجعل الانسان لا يقبل على شراء الشقق خاصة في اكادير,لان التماطل في الاستلام و ضعف البناء و غياب التجهيزات تجعل الانسان يقول اللهم الكراء.رغم غلائه كذلك.يجب على الدولة التدخل لحماية المواطنين من النصابة الكل فقد الثقة في شركات العقار كل يوم نسمع عن قصة نصب.مثلا المهاجر اللهم نجي نكري في الصيف يوم هنا و يوم هناك ثم اعود سالما او اشتري منزل يتم النصب علي مضيع فلوسي باطل.اللهم نكري اسبوع في اكادير و اسبوع في تطوان و اسبوع في الرباط ثم اعود و لا صداع الراس.
45 - hamid الاثنين 30 دجنبر 2019 - 17:33
اخي المهاجر اختي المهاجرة : ثلاث اشياء لا تقم بها في المغرب:
1- لا تشتري عقارا في المغرب وان كان لابد فالسكن الاقتصادي الذي يزيد على 25 مليون والا فستندم حين لا ينفع الندم.
2-لا تستثمر اموالك في المغرب فستخسر كل شيء وترجع خاوي الوفاض وستندم بعده ندما شديداَ.
3-لا تتزوج من المغرب و تأخذ زوجتك الى اوروبا او امريكا سوف تشتت اسرتك و يضيع ابناءك و تخسر كلما بنيته في حياتك وستندم على اليوم الذي تزوجت فيه. والسلام
46 - كمال الاثنين 30 دجنبر 2019 - 19:23
لا يمكن شراء اي عقار غير موجود على ارض الواقع سواء في المغرب او في بلد آخر.
من يعتقد ان هذا النوع من النصب يحدث في المغرب فقط فهو مخطأ .
شخصيا سمعت عبر وسائل إعلام اكثر من مره عن حدوث هذا النوع من النصب في دول اروبيه نفسها خاصه في اسبانيا.
قبل شراء اي شقه يجب التأكد من عده اشياء مهمه وهذه مهمه من الافظل ان يقوم به مختص في هذا الميدان . والبطبع ان تكون الشقه موجوده على أرض الواقع . ووثائقها واضحه ومعروضه فوق الطاوله. ما عاد هذا فهو مغامره عواقبها ستكون وخيمه حتما. والقانون لا يرحم المغفلين.
47 - mohamed الاثنين 30 دجنبر 2019 - 19:55
les nouvelles génération des ressortissant ne veulent pas laisser les pays des droits, pour revenir dans les pays de l'anarchie dans toutes les domaines, les ministres vole les parlementaires vole, c'est qu'est qui paie ?, les pauvres le problèmes de notre pays ont sait pas qui gouverne entre le gouvernement de l'ombre et le gouvernement dite élue, le seul secteur qui bouf les budjets c'est les fonctionnaires qui fait que il faut à chaque fin du mois l'état recourir a toutes les moyens d'arnaque pour les payer, vous investez chez nous, vous crée des problemes, a soit même et a la famille qui vie hors de pays, suite a beaucoup de probleme avec les pachs les caîds les khakifas les cheikhs les makadems, dans les pays où vie nos ressortissant pas tout ça il y à le maire le seul administration qui gere les afaires courante des citoyens chez nous on vie encore où moyen âge
48 - Ahmed rida الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 00:04
وقع لي مشكل مع شركة تعتبر عمومية من وكالتهم في باريس
هي انني وقعت عقد لحجز شقة في اكادير وعندما تقدمت بالوثائق في اكادير افاجأ ان الشقة من طرف شخص آخر
وعندما طلبت تفسيرا الموضوع قالوا انه وقع غلط
ولم يكلفوا انفسهم عناء بالبحث عن حل
انصح جميع افراد الجالية بعدم الشراء في المغرب لان الكل يريد ان يصبح غنيا ولو على حساب الاخرين ...
49 - yan الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 11:59
moi j'ai acheté un terrain en 2015 et j'ai tout les papiers, le titre l'autorisation de construction, j'ai tout vérifié avec un notaire, 2 ans plus tard, je viens pour commencer les travaux, et la je me retrouve avec des gros problèmes.
le terrain a été vendu a qq1 d'autre et maintenant il faut aller au tribunal C LA MERDE...
50 - Amine الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 12:18
Bonjour ceux ci peuvent arriver même amen france en Espagne ou ailleurs désolé de vous dire que vous n êtes pas analphabète mais nul n est sensés connaitre ses droits vous devriez je pens s demander une saisie conservatoire de ses biens monsieur l arnaqueurs et lui bloquer les frontières par ailleurs je en suis investisseur et je vous précise que le Maroc est bien lancé et bien développé que c soit en autoroutes en zone touristiques en nouvelles villes en ports en aéro proprets et ds tous les domaines merci de votre attention
51 - aicha الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 17:09
chez nous on peut vous exproprier de vous biens où nom de l'intérêt public avec la loi 9 voté par le parlement dernièrement dans la loi des finances 2020 il vous resterai les yeux pour pleurer aujourd'hui pour vous déposséder de vous biens où nom de la loi toutes les moyens sont bonne, quel garanties prévois l'état pour protéger les biens et les personnes rien malheureusement c'est les réalités
المجموع: 51 | عرض: 1 - 51

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.