24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1713:3617:1720:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | برلمانيون يضعون ضوابط لإنهاء "عشوائية النقل الطبي" في المملكة

برلمانيون يضعون ضوابط لإنهاء "عشوائية النقل الطبي" في المملكة

برلمانيون يضعون ضوابط لإنهاء "عشوائية النقل الطبي" في المملكة

انتقد برلمانيون ينتمون إلى الأغلبية الوضعية التي يعيشها تدبير النقل الصحي في المغرب، بسبب غياب ترسانة قانونية وتنظيمية واضحة وموحدة لتدبيره، ورصدوا حالات تعكس الوضعية العشوائية التي يشهدها مجال تقديم رخص استعمال سيارات الإسعاف.

وقال برلمانيون منتمون للفريق النيابي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إن هذا المجال يعرف غياب ضوابط صارمة وعامة للمكونات التقنية والمهنية لاستعمال عربات الإسعاف ونقل المرضى والجرحى، إضافة إلى غياب تكوينات مهنية معيارية منتظمة لفائدة المُسعفين.

ويعاني مجال النقل الطبي، بحسب الفريق البرلماني صاحب المبادرة، من وجود متدخلين غير مؤهلين علمياً وتقنياً لإصدار قرار الترخيص للناقل الإسعافي الخصوصي، ناهيك عن غياب رؤية حكومية لجعل هذا الجانب من النقل مكوناً مقاولاتياً ينتج الشغل والوظائف ويقدم خدمات ذات جودة في مسلسل الاستشفاء في إطار التنافس الإيجابي.

وتقدم الفريق بمقترح قانون يتعلق بقواعد ومبادئ تنظيم النقل الطبي لتدارك هذا الفراغ، وأرفقه بتقرير انتقد "غياب سلم واضح وصارم لتعريفة النقل الطبي، مما يثقل كاهل المواطن ويجعله في سوق لا يحمل أي قيم إنسانية"، ناهيك عن وجود أسطول من سيارات إسعاف متهالك أغلبه جيء به من الخارج بعد أن أنهى الخدمة هناك.

المقترح الذي تقدمت به الطبيبة الصيدلانية ابتسام مراس يسعى لإخضاع كل عمل إسعافي لنقل المرضى لترخيص من قبل وزارة الصحة أو من يفوض له ذلك على مستوى جهات وأقاليم المملكة، كما يفتح المجال في هذا الصدد للإعلان عن طلبات عروض وطنية ودولية بهذا الخصوص.

وينص المقترح على إصدار مرسوم لتعريفة النقل تراعي المسافات ونوعية الخدمات، وأن يخضع الأمر أيضاً لمراقبة دورية من قبل مندوبين تعينهم وزارة الصحة لإنجاز تقارير عن مدى احترام الإسعافي لشروط ممارسة النقل.

ويتوجب، بحسب النص، أن تخضع وسائل النقل المُعدة للنقل الطبي لمراقبة تقنية سنوية من قبل وزارتي النقل والصحة، إضافة إلى تنظيم دورات تكوينية للمسعفين، وتحديد أنواع ومواصفات وتصنيفات سيارات الإسعاف والتجهيزات الطبية الواجب توفرها في كل صنف على حدة، إضافة إلى الشروط المهنية لمهنة مسعف.

ويلزم النص أيضاً الإسعافي بالتوفر على مقر لائق لاستقبال طلبات النقل، وأن ينجز عملية النقل وفقاً لاختيارات المريض، ولا يمكن التمييز بين المرضى على أي أساس كان أو رفض نقلهم لأي سبب كان.

ويواجه المخالفون لهذا القانون، بعد اعتماده من قبل البرلمان في حال قبوله من طرف الحكومة، عقوبات حبسية تصل أقصاها إلى سنتين، وغرامات مالية تصل أكبرها إلى ثلاثة ملايين سنتيم، ناهيك عن سحب الرخصة في بعض الحالات.

ويرى الفريق البرلماني صاحب القانون المقترح أن "الوضع الحالي والمقلق لتدبير تنقلات المرضى والمعطوبين لا يستجيب للانتظارات، بل وأصبح يشكل عنصراً مسبباً للاحتقانات"، وهو ما اعتبره "وضعاً لا يستقيم مع التطلعات ولا يلبي الحاجيات".

ويهدف النص المقترح إلى إغناء الترسانة القانونية والتنظيمية في مجال العناية بصحة المواطن والمحتاج للعلاج، على اعتبار أن النقل الطبي يُعد حلقة بالغة الأهمية في سلسلة تقديم الخدمات الاستشفائية وأحد أهم آليات الربط بين الحاجة للعلاج والمآزرة الصحية بين الطبيب والمستشفى وباقي المرافق المساعدة على تشخيص وفحص الوضعيات الصحية للمواطن.

ويعد النقل من أجل الفحص الطبي أو العلاج، وفق الفريق البرلماني ذاته، سبباً إضافياً في المعاناة والألم في حالات كثيرة، الأمر الذي يدعو إلى تنظيم وضبط هذا النقل بما يؤهله ليصبح آلية محكمة التأطير منتجة لخدمات تليق بالمهمة الإنسانية لقطاع الصحة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - صديقي الاثنين 30 دجنبر 2019 - 16:24
مكاين غير هز ودي لوح حشومة اتقَو الله في اخوانكم راه شفت، بي ام عيني سايق إسعاف كيدرب شقوفة اقصد الاسعافات القرى زيد وزيد والله شعرت براسي الا في بوغوتا كولومبيا راه اسعافات خصها تكون في بلاصة تكون سياراة جاهزة في الإمارات تيديرو سكانير في سيارات الاسعاف كيمشي فاكس مباشرة غرفة عمليات غير وصلو يديرو عملية بلا تضياع وقت ناس خدامة هنا ناس عيانة من لخر
2 - مقيم في بريطانيا الاثنين 30 دجنبر 2019 - 16:31
البرلمان و الحكومة نتاع سي العثماني مازال الوراء.
هاد شي لكيناقشو عليه خاصو يكون هادي شحااااااااال.
واش اعبادللله الإسعافات المرضى راه عاد كاتهادرو عليها في البرلمان??????' . هاد شي باش تعرف البلاد راه عاد الوراء.
الدولة الحق و القانون ههههههه
3 - ابراهيم الاثنين 30 دجنبر 2019 - 16:35
يعتبر قطاع الإسعاف بالمغرب من بين القطاعات الغير المؤطرة فالشركة المفوض لها القطاع رهانها الأول هو الربح لاتكوين للمهنيين تقول بنادم ياربي تسمح ليا واش كيهز اللحم
معارفش بلي داك الانسان مريض عندو حادثة اول حاجة هي الفلوس باش تلع فالاسعاف
يجب احدات مكاتب جهوية تابعة لوزارة الصحة تستعد لها مهمة القطاع ومراقبته والزامية التكوين في مجال الاسعافات الاولية للمستخدمين
4 - عبدو الاثنين 30 دجنبر 2019 - 16:37
النقل الطبي الخاص يعيش فعلا فوضى عارمةيكون ضحيتها المواطن البسيط المريض الذي يكون مجبرا لاستعمال هذا المرفق
5 - OUJDi الاثنين 30 دجنبر 2019 - 16:37
Je veux bien savoir combien d'ambulance se trouve à Casablanca, Rabat, Marakech, Tanger, AGADIR, OUJDA, FES, MEKNES et d'autres villes

Ils ne dépassent pas les 500 ambulances

Est ce que vous trouvez ça normal

Si une personne tombe malade, on le prends comme un mouton, dans une HONDA pour le bétail si ce n'est pas un triporteur
6 - عفيفي الاثنين 30 دجنبر 2019 - 17:00
متى سيأتي الدور على النقل المدرسي ؟ ابد من سن قانون لتنظيمه هو الآخر. هلكونا بالكلاكسونات و خاصة في الصباح الباكر.
7 - hossain الاثنين 30 دجنبر 2019 - 17:12
في الواقع هذا القطاع لازال دون المستوى ولا يحترم إنسانية الإنسان في هذا البلد اني اقسم انه في يوم اتصلت بشركة التامين قصد الذهاب إلى المشفى ليلا وفعلا استجابوا لطلبي الا انه المفاجئ في الأمر أن سيارة الاسعاف التي حضرت فيها السائق فقط وهي مراة واي سيارة السيارة النقل المزدوج احسن منها لهذا اقول ان اخر ما تفكر فيه الحكومة أو البرلمان هو المواطن فلا كرامة ولا إنسانية والله ياخد الحق فيهم أضعف الإيمان
8 - yali assistance الاثنين 30 دجنبر 2019 - 17:49
مرحبا بلاصلاح شعارنة بدون اقصاء المهنيين وشكرا
9 - yali assistance الاثنين 30 دجنبر 2019 - 17:56
مرحبا باصلاح القطاع شريطا بدون اقصاء المهنيين
10 - ZakariaJ الاثنين 30 دجنبر 2019 - 18:17
باراكا مدوخو فينا وتحاولو تغضو النضر ديالنا على المشتكل الحقيقية.
المشكل ماشي ان هاد الناس اصحاب النقل الإسعافي غير مؤهلين، المشكل ان الخواص كيتكلفو بنقل الإسعاف عوض الدولة.
دابا والات سيارات إسعاف خاصة !!!
فين غادي هاذ المجتمع يا عباد الله؟؟
التعليم ولا فمدارس خاصة، النقل الصحي بالتمن، الطب بالثمن، النقل الحضري، الضو، الماء كلشي عطاوه للخواص.
اشمن دور قتقم به الدولة ؟؟
11 - ابوزيد الاثنين 30 دجنبر 2019 - 18:42
موضوع مهم ويخص حياة المغاربة.شكرا للناءبة المحترمة .فلا يعقل انه بعد حادثة سير تأتي سيارة الإسعاف ويرمى بالمصاب بداخلها وتذهب به إلى المستشفى. في هذا الوقت تمر دقائق مهمة وحيوية قد تؤدي بالمصاب إلى الموت أو إلى إعاقة أبدية. لأن سيارة الإسعاف غير مؤهلة ولا تحتوي على وسائل التدخل الأولي ناهيك عن المستشفى الذي ينقل إليه. كما نسمع كثيرا ان المصاب أخذ مثلا من تنغير إلى ورززات ثم مراكش أو من سيد يحيى الغرب إلى القنيطرة ثم إلى السويسي بالرباط .فهذا شيء خطير ولا يليق بلدنا الذي يدعي حق المواطن في الاستشفاء بالمجان والله الموفق
12 - HASSAN الاثنين 30 دجنبر 2019 - 18:44
اي قطاع نجد به لوبيين يقتاتون على ظروف المواطن من جميع جوانبها امام اعين المسؤولين ويتضمن النقل الطرقي او نقل المرضى وحتى الاموات
13 - العيون الاثنين 30 دجنبر 2019 - 20:50
هل المستشفيات بالمملكة متوفرة علي العنصر البشري لخدمة المواطن هل طبيب واحد بالمستعجلات بجهة ما يمكن ان يقوم بالمنوط به خلال الحراسة الليلية هل ،سيارة الاسعاف متوفرة لجميع المواطنين بالمجان بالمستشفيات ،هل لوردونونس لي يعطيها الاطباء الغير الشرفاء وتوجهاتهم لصيدليات من اجل 10•/• لفائدته ،هل هذا هو الاصلاح ترمون كل ثقلكم علي المواطن يملك اسطول يتكون من سيارتين ليقوم باعمال خيرية واجتماعية مقابل 200 درهم .اصحاب الاسطول مستعدون لتغير اسطولهم مقابل دعم من الداخلية ووزارة الصحة والنقل مستعدون مستعدون انتم لحمايتهم من اسطول الجمعات الذي لا يتوفر علي ابسط الشروط هل تكونون ..الاتحاد....اقول اذا كان البيت من زجاج لا ترمي بالحجر هناك شرفاء بالقطاع ويقومون بعمل انساني ،هل وزارت الصحة وفرت سيارات اسعاف لنقل مرضي بالمجان من المنازل الي المستشفيات ،وبطاقة رميد هل هذا حل يحكومة راسي يراسي
14 - الحسين ملمان الاثنين 30 دجنبر 2019 - 23:28
و ماذا عن شركات نقل الاموات التي تشتغل بشكل فوضوي و عشوائي و لا تحترم المواطنين و تبيع لهم الصناديق الخشبية (التابوت) بأثمنة مرتفعة.
15 - Chouaib الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 03:34
Même si au niveau des ambulances de la santé publique en parle d'un transport infirmier et non médicalisé médicalisé juste par du matériels mais il yas pas d'assistance de médecin qui reste toujours au niveau de son bureau au samu
16 - متتبع الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 09:27
اعرف حالة مريض نقل من طنجة الى الرباط في بعض ما يسمى سيارات الاسعاف لتلقي العلاج في بعض المصحات بالرباط.وخلال نقله انزلق من سيارة الاسعاف فسقط على الطريق السيار ومات من حينه رحمه الله .والله يشهد انها حالة واقعية وليس من باب الخيال.
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.