24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مهندسون مغاربة يقترحون خريطة خاصة بالنموذح التنموي الجديد (5.00)

  2. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  3. نقابي يتساءل عن التحقيق في واقعة "طبيب تطوان"‎ (5.00)

  4. أقصبي يُعدد "فرص كورونا" .. حلول واقعية واستقلالية اقتصادية (5.00)

  5. أب طفلين ينتحر شنقا داخل شقّته نواحي أكادير (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | مسيحيون مغاربة ينشُدون "بشرى" ملكية ويأملون فتح كنائس وطنية‬

مسيحيون مغاربة ينشُدون "بشرى" ملكية ويأملون فتح كنائس وطنية‬

مسيحيون مغاربة ينشُدون "بشرى" ملكية ويأملون فتح كنائس وطنية‬

مزيداً من الآمال يحملها مسيحيون مغاربة عاودوا الظّهور مجدداً بمناسبة "أعياد الميلاد"، التي تمثّل فرصة مواتية لتذكير السّلطات المغاربة برزمة من المطالب التي ما فتئوا يرفعونها؛ فقد أكّد المسيحيون المغاربة أنّهم ينتظرون بشرى ملكية بمناسبة قدوم رأس السنة الميلادية، التي ستبدأ بعد ساعات معدودة.

وأوردت لجنة المغاربة المسيحيين أن هذه المناسبة الدينية العظيمة تعتبر "فرصة أيضا للتذكير بأننا في حاجة إلى بشرى، أن يبشرنا الملك محمد السادس بضمان الحرية الدينية والحق في ممارسة الشعائر الدينية، والاحتفال علنية بعيد ميلاد سيدنا يسوع المسيح"، واصفةً عيد ميلاد المسيح بأنه "أعظم حدث في التاريخ".

التنظيم المسيحي المغربي دعا إلى نشر السّلام والفرح، مذكراً بأهمية مناهضة التمييز والاعتراف بالمسيحيين المغاربة، وموضّحاً أنّه "يناضل من أجل تحقيق 5 مطالب تم الإعلان عنها في اليوم العالمي لحقوق الإنسان 2019".

وفي هذا السّياق، دعا محمد سعيد، مسيحي مغربي، إلى تفعيل المطالب الخمسة؛ أولها يتعلق بضرورة إقرار الزواج المدني، وثانيها متعلق بدفن أمواتنا، إذ نطالب بتوفير مقابر يمكننا أن ندفن بها المغاربة الذين يعتنقون الديانة المسيحية، مع ضرورة توفير دُور للعبادة نمارس فيها طقوس عبادتنا بكل حرية، وأن يتم تغيير النظام التعليمي في الشق المتعلق بالمادة الدينية مع السماح لنا باختيار أسماء أبنائنا بشكل يتماشى مع عقيدتنا".

وأضاف سعيد، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنّ "الكنائس الموجودة في المملكة يجب أن تكون مفتوحة في وجه المغاربة، وليس فقط الأجانب"، داعياً إلى "عدم إعطاء أيّ صبغة سياسية لمطالبنا؛ لأن الأمر يتعلّق بملف حقوقي بعيد عن أيّ حسابات سياسية، تحاول بعض الجمعيات تحقيقها من وراء دفاعها عن ملف المسيحيين".

واعتبر المسيحي المغربي أنّ "المجتمع المسيحي مكوّن من مكونات المجتمع المغربي، وبالتالي فهو أيضاً يتمتع بكل مقومات المواطنة ويجب أن يستفيد هو كذلك من حقوقه الدّينية"، مبرزاً أنّ "الوضع سيظل على حاله ما لم تغيّر الدولة ترسانتها القانونية، خاصة في الجانب المتعلق بالحرية الدينية وضمان حرية المعتقد".

وأشار الناشط الحقوقي إلى أنّ "الفصل الـ42 من الدستور يعتبر الملك حامي حقوق المواطنين والحريات الدينية؛ بينما الفصل الـ41 يشير إلى إمارة المؤمنين التي لا تعني المسيحيين وتعني فقط جماعة سياسية، بينما نحن نعتبر أنفسنا بعيدين عن كل ما هو سياسي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (67)

1 - بنت الرباط الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:10
من جهة، بما اننا بلد مسلم والاسلام دين تسامح وتعايش. فلا ضير من الاعتراف بالمسيحيين المغاربة كما نعترف باليهود المغاربة. وفعلاااااا يجب تغيير اسمائهم، فهادا الناطق باسم المسيحيين واسمه محمد....!!! ولانقول الا ماقال الله لنبيه عليه الصلاة والسلام.( انك لاتهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء).
ومن جهة ثانية. أليس من ارتد عن الاسلام واعتنق دينا غيره لديه حكم شرعي ....يعلمه علماء الدين ؟؟؟
انا بعدا احترت .....
2 - مواطن2 الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:15
في كل دول العالم يسمح ببناء مساجد للمسلمين.ومن هذا المنطلق يسمح للمسيحيين ببناء كنائسهم. تبقى مسالة المغاربة الذين اعتنقوا المسيحية وما ذا سيقول المشرع في حقهم.والحالة انهم اصبحوا يطالبون بالسماح لهم باعلان اعتناقهم للمسيحية داخل المغرب.في رايي المتواضع هؤلاء قوم ضلوا السبيل وحسابهم عند الله.ذلك ان الله انعم عليهم بنعمة الاسلام وجحدوا بها.ومن هذا المنطلق على القيمين على الشؤون الاسلامية في العالم كله ان يعيدوا قراءة القرآن والسنة .فقد ثبت ان الكثير من المسلمين لا يدركون شؤون دينهم.والمتشددون هم اسباب الكوارث التي تلحق بالاسلام والمسلمين.ومن المعلوم ان الاسلام دين يسر وهم جعلوا منه عقبة ترهب عباد الله.الاسلام جاء ليصحح الاديان كلها ولا يوجد به اي لبس او التباس والحمد لله.فمن شاء فليومن ومن شاء فليكفر.
3 - بدر الوزاني الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:16
المغرب بلد إسلامي سني ولا يقبل شعبه بنشر هذ الكفر البواح
4 - عبدالحق الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:16
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3) وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ (4) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5) لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ (6)
5 - الحريشي الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:19
مادام إسلام مجتمعنا يختزل في العبادات فقط فإني لا أرى أي فرق على الإطلاق بين أن يكون المغربي مسلما أو مسيحيا أو يهوديا أو حتى هندوسيا، إذ لا شيء يجعل عبادة المسلمبن أحسن من عبادة غيرهم. الكل يتقرب إلى الخالق بطريقته الخاصة. بعبارة أخرى، بدون معاملات راقية لا حق لنا في تمجيد ديننا و استصغار الديانات الأخرى.
6 - متتبع الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:20
كمسلمين ندعوا إلى الحرية الدينية وضمان حرية المعتقد من طنجة إلى الكويرة
7 - التعايش الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:24
نطالب ببناء الكنائس وحرية المعقد مثل بعض الدوال كما نطالب بعدم إقصاء اي مكون من مكونات المجتمع المغربي و التعايش ، الوطن للجميع والدين لله وشكرا.
8 - أبو مهدي الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:30
المغرب بلد إسلامي .. وقرارالسماح لكم بفتح كنائس لكم وتخصيص مقابر لكم ..
والله لن يجرؤ الملك محمد السادس على اتخاذه .. لأنه يعلم انه بويع على اسمع والطاعة مقابل صيانة العقيدة
وإن فعل فتلك نهاية حكمه. ومحمد السادس وغيره من الملوك أعقل من أن يجرؤ على اتخاذ هكذا قرار.
صلوا في منازلكم ومرحبا بكم في مقابرنا شريطة عدم جهركم بالارتداد على الدين
9 - Jingo ould Ringo الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:32
المغرب والحمد والشكر لله ارض الاسلام والسلام ولا يمكن له فتح كنائس على اراضيه بل يجب هدم الكنائس الموجودة.
اما المسيحيون المغاربة فان ارادو اداء عبادتهم فهنا دول فيمسيحيون كثر كلبنان و سوريا وفلسطين الخ.
انتم تبحتون عن التبشير ونشر النصرانية في اوساطنا اكتر ما تبحتون عن العبادة.ابعدوا عنا شركم اللي فينا يكفينا ما حيلتنا لمالين اللحي ما حيلتنا ليكم.
10 - شمال افريقيا الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:34
من حقهم امارسو المعتقدات ديالهم فبلادهوم او يتمتعو بكافة الحقوق
11 - bouazza الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:35
من حق كل مواطن مغربي يحتفل باي عيد كيما كان و يعتنق الدين لي بغا و من المفروض على دولة توفر ليه الامن والأمان
12 - رشيد المانيا الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:37
الدين لله والوطن للجميع...
لو عني أنا من الغذ.
13 - عبدالله الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:38
في الوقت الذي منع الاعتكاف في المساجد وتوقيف الخطباء عن ممارسة الشعائر الاسلامية اكيد سوف تبنى كنائس جديدة في المغرب تحمل اسماء اسلامية ،فهنيئا لكم ايها المسيحيون مسبقا .
14 - abdou الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:38
هل تريدون ان يساعدكم الملك على شرككم بالله؟من يقول ان المسيح عيسى عليه السلام الاه فهو على ضلال.و من يساعده على ضلاله فسيلقى جزاءه
15 - لعريسي محمد الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:40
أقسم بالله العظيم أن هؤلاء المغاربة الذين يعتنقون المسيحية ويرتدون عن الإسلام أنهم على دراية بأن الإسلام هو الصحيح ويعلمون أن أن الإسلام يؤمن بجميع الأنبياء والرسل لا يفرق بين أحد منهم. إلا أنهم يجدون في الإسلام صعوبة العبادة كصيام رمضان والصلاة الخمس في أوقاتها والزكاة والحج ومنع شرب الخمر والتبرج والزنى، لذلك يعتنقون المسيحية لأنهم وجدوا ضالتهم فيها بفعل كل المحرمات بحرية وبدون متابعة، وحتى زواج الرجل بالرجل. وهذا رأيي ولكم واسع النظر.
16 - agdali الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:41
رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمدٍ صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولا.
17 - عبد الله الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:44
اتركو العباد فليعبدو ما شاؤو مادامو ما ياديو حد و ما يتجاوزو حقوقهم لحقوق الغير فاتركهوهم تحضرو و تقدمو يا شعب
18 - غريب الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:44
لااله الا الله محمد رسول الله لا اكراه في الذين قد تبين الرشد من الغي صراع ابدى بين الاديان قد فكت شيفرته ايام محمد ص وتجلى الحق في كتاب الله ان دين عند الله الاسلام انتهى الكلام
19 - إنما الصدقات الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:51
رحم الله عبد الرؤوف حيا وميتا، في إحدي مسرحياته، واش انتما مسيحيين بخبار سيدنا عيسى عليه،، وعلى نبينا محمد أزكى الصلوات والتسليم،والا فوتوكوبي وها، اعملوا على مكانتهم اني عامل، لكم دينكم ولي دين، انتم أحرار، لكن عندي سؤال ماذا تقولون في الإسلام، وفي نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه، ونحن لا نفرق بين أحد من رسله.عليهم الصلاة والسلام جميعا.
20 - محمد الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:52
ما علاقة الوطن بالدين؟ وهل هناك كنيسة دينية وأخرى وطنية؟ عن أي كنيسة نتحدث هنا هل تقصدون الكنيسة الكاثولكية أم الكنيسة البروتستانتية؟ هل الكنيسة الأرذوكسية أم الكنيسة الأنجليكانية؟
21 - الوعدودي. الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:53
لستم في حاجة إلى تنظيم يطالب بحقوق.
في مساجد المملكة الاسلامية الشريفة حضرنا اكثر من مرة لاجانب غير مسلمين نطقوا بالشهادة بحضور الإمام والمصلين ودخلوا الإسلام بحرية وبترحاب من المسلمين دون لجوىهم إلى تنظيم تنظيم .
بغيتوا تكونوا مسيحيين راه الكنائس عطا الله أدخلوا وافعلوا اللي يليق بكم بلا ما تصدعوا لينا روسنا .وتنطوي علينا الاعيبكم.
22 - ALINSAF الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:54
هؤلاء خرجوا من ديننا الاسلام واصبحوا كفارا فعليهم ان يسكنوا في البلاد

المسيحية وليس بلدنا الاسلامي
23 - citoyenمهاجر الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:54
صراحة انا لم اكن اعتقد ان هناك مسيح مغاربة واخاف ان تتحول الحكومة كلها وتصبح مسيحية
24 - روميو السوري الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:59
اعتقد ان بعض المطالب صعب تحقبقها. المهم ان يقتنع المواطن المغربي ان القاسم المشترك بين المغاربة، بمختلف انتمائتهم الدينية والعرقية والقومية، يجب ان يكون القومية المغربية والمصالح المشتركة. تذكروا مقولتي: لا فرق بين مسلم وغيره الا بحب الوطن وخدمته والعمل على السلم وخدمة المجتمع. اصبحت اكره الديسلايكات الحاقدة على هذه الصفحة والتي تعمل ضد مصلحة الشعب.
25 - Tolérance et paix الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 19:59
Nous sommes un pays de tolérance et de paix, nos frères marocains chrétiens,juifs, et aussi athéistes sont les bienvenus dans leurs pays! VIVE LE MAROC ET VIVE LA TOLERANCE ET VIVE L'AMOUR!
26 - تجارب الحياة الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 20:02
هابي نيو يار اخوتي المسيحيين بون اني بالامازيغية اسكاس يشنا
27 - مغربي مسلم وافتخر الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 20:03
لو كان أَئمة المساجد وعلماء الاعلام والمكلفين بالحقل الديني يقومون بالوجه الصحيح لكان العكس ..سيعتنق المسيحي الدين الاسلامي وبالتفاود نحن حتى الاذان ينفر الناس منه لاخشوع فيه ولا اقبال
28 - الموغريب الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 20:10
الكنائس موجودة بالمغرب.من يمنعهم أن يتعبدو أو يريدون فقط أن يزتفزون الاخرين كما يفعل البربريست؟
29 - مواطن مغربي الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 20:13
و من يبتغ غير الاسلام دين فلن يقبل و هو في الآخرة من الخاسرين.
مهما تحايلتم لن تنفع حيلتكم ابدأ لأن المغرب بلد إسلامي ذو مرجعية إسلامية لكم كامل الحرية أن تعيشوا في المغرب كمسيحيين أو كيهود لكن المغرب لا يبني الكناءس و إنما يبني المساجد التي يذكر فيها إسم الله.
30 - غريب الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 20:18
ردا على الاخ روميو سيمو فعلا انا معك في الوطنية والاخلاق التى لها جدور اسلامية بحثة اخي العزيز من اوصل المسيحية واليهودية لهذا البعد الثقافي المتميز عندهم اليس الخونة المسلمين من يحرك اقتصاد اوطانهم ورفهايتهم اليس الخونة المسلمين اين تذهب ثرواة العالم الاسلامي اليس لبنوك النصارى وصهيون نحن ليس ضد ديانة معينة نحن ضد الخونة الماسونيين وان طالبت فئة بحقها رغم قلتها اليس الغلبة للعدل والديمقراطية اين فئة الاكثرية لا قيمة لهم نحن ضد الكنائس والمعابد اليهودية في وطن المسلم وان احدثت تكون قلة للعاملين في بعثات الدبلوماسية او مقيمين لا غير اما يطلع لي مشرك مسلم او كان مسلم مغربي فوجب في حقه شروط الاسلام لا اعرف اسلام غير هذا
31 - ابو فاطمة الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 20:20
وماذا كان عليكم لو سترتم انفسكم وعبدتم الصليب بدون ان تشهروا دينكم على عموم المغاربة ...بضع عشرات او لنقل حتى ثلاث او اربع مائة مسيحي كانوا مسلمين وارتدوا عني الاسلام ثم يريدون ان يتحدون مشاعر40 مليون انسان مسلم شيئ مقزز ومستفز ..هناك من لا يعيركم اهتماما ولا يهمه ما تعبدون ...ولكن هناك من تستفزه نصريانتكم ولا يتردد على مهاجمتكم وربما قتلكم...إنها الفتنة اذن ولاندري عواقبها ...الرجل اسمه محمد ويعترف انه نصراني ...اي تناقض هذا...ومن جهة اخرى انا اظن ان الدولة لا تستطيع ان تضمن لكم السلامة دائما مهما حاولت ...فارجعوا الى رشدكم ومارسوا طقوسكم في منازلكم فلاعين رأت ولا قلب توجّعْ
ّ
32 - متتبع الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 20:22
المغاربة في أوروبا يصلون في المساجد ويتناولون وجبات حلال في مراكزهم المختلفة، وإذا فتحت لهم الحدود يرحلون بدون رجعة. من له الإمكانيات لا يتردد في تلقي العلاج على أيدي النصارى واليهود. المغربي يحلل لنفسه ما يريد ويحرم على الآخرين ما يريد. معظم المغاربة منافقون، يتقنون أييه أييه أييه وهو ماساياقلاك خبار. الشيئ الوحيد الذي يتقنونه هو زرع الشوارع بالأزبال
33 - tayib الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 20:27
ان الدين عند الله الاسلام.والإسلام دين الأنبياء والمرسلين من أبونا آدم الى محمد صلي الله عليه وسلم ومن يدعي غير هذا فهو ضال مضل .امابالنسبة للمرتدين المغاربة فإن حسابهم عند الله لانهم اولاد وبنات المسلمين ويشاهد على ذلك إسم المتكلم اعني محمد لايمكن للمسيحي ان يسمي إبنه محمد . اقول لهذا الرجل ولغيره من المرتدين ان يتمعن هذه جيدا هذه الآيات يقول تعالى: ((ولايحزنك الذين يسارعون في الكفر إنهم لن يضروا الله شيئاً يريد الله الا يجعل لهم حظا في الآخرة ولهم عذاب عظيم ان الذين اشتروا الكفر بالإيمان لن يضروا الله شيئا ولهم عذاب اليم)) صدق الله العظيم
34 - كمال الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 20:32
من حسن حض البشريه. الاسلحه الفتاكه التقليديه منها واسلحه الدمار الشامل ليست في ايدي المسلمين. لانه لو كان كذالك لرأينا ما.لا يتخيله العقل البشري ابدا.
35 - من روما الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 20:33
لا حولة ولا قوة الا بالله العلي العظيم هؤلاء مرتزقة لا هم مسيح ولا هم مسلمين هم من سلالة مسيلمة نحن نعرف المسيح وهم في طريقهم إلى الإسلام إن شاء الله منهم من أمن ومنهم من في الطريق بإذن الله تعالى فالمسيح عليه السلام كان يدعي للاسلام وهو برئ من هؤلاء
36 - مواطن مغربي الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 20:38
25. _ روميو السوري
بل لا فرق بين مسلم الا بحب الله و الايمان
بوحدانيته لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفءا احد .و وجوب الايمان بجميع الرسل
و الانبياء و الكتب السماوية . و هذا هو الفرق بين المسلمين و الاخرين .الذين لا يعترفون بنبي الله و رسوله خاتم الانبياء
و الرسل سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم
فما سمعنا يوما مسلما تجرءا و سب عيسى
او موسى عليهما السلام او حاول احراق
التوراة او الانجيل و ما قال عن السيد المسيح
انه ابن الله و العياد بالله .
37 - CITOYEN الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 20:48
ليس هناك مغاربة مسحيين المغرب دولة إسلامية و لا نرضى لأي مغربي دين غير الإسلام هذه ردة و الحكم صريح فيها إمارة المؤمنين هي طوق النجاة سليل الدوحة النبوية هناك مسحيون أتو من دول جنوب الصحراء نعم أما مغاربة هذا لا نقبله
38 - حفيظ الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 20:53
الكنائس في اوربا المسيحيةلا يصلي فيها الا القلة القليلة .وهؤلاء يطالبون الدولة بمطالب تعجيزية .ستؤدي لامحالة الى الفتنة .وستتدخل في شؤوننا دول اخرى حسب تعدد الكنائس والمذاهب الدينية من ارثدوكسية الى انجليكانيةو.ستظهر الاقليات الاخرى تطالب بالسماح لها باقامة طقوسها الخاصة مثل الشيعة والبهاءيون و..........ونطلب من الله ان يجعل بلدنا امنا من الفتن الطائفية.
39 - مرتد الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 20:57
مغربي اعتنقت المسيحية ولايهمني كل تلك الاحاديث والايات التي يتحجج بها اخواننا المسلمون، وهذا بكل بساطة لانني لا اؤمن بها واعتبرها كلام ككل الكلمات.. اذن بلا ماتضيعو وقتكم في كتابتها فنحن نعلمها ولاداعي للتذكير رأفة بكم.. طبقوها في سلوكاتكم خير لكم.. اما من ارتد عن الاسلام فلن يرجع اليه ولو رددتم تلك الكلمات على مدار الساعة.. امتى غاتفهمو هادشي??
40 - الامازون الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 20:58
نتيجة الاهمال بالاسلام والتبعية للغرب بافكاره المسمومة لمحاربته المسلمين والتفرقة بينهم وعبودية الحكام العرب وتهاونهم لشعوبهم اصبحت لطبقة البرجوازية ملحدة وبذون اخلاق وشباب مثقف وواع بكل الامور مضيق عليه وليس له امل في بلد يسمى مسلم ل ينصفه في حقه بالعيش يتطرق للخروج م محنته بتغيير معاكس لاجداده
41 - الحسين الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 21:01
الكنائس للنصارى موجودة في كل مدن المملكة ولماذا لا تذهبون هناك ؟ ومن الذي منعكم .ام انكم تبحثون عن شيء آخر.
فالفتنة نائمة لعن الله من ايقضها.
42 - ,لاديني الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 21:11
المغرب صادق على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ويجب أن يوفر حرية ممارسة العبادات لاتباع جميع الديانات وشكرا
43 - متقاعدمسلم الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 21:25
وااااا لحكومة هانا ضبرت ليك على مداخيل جديدة ياك طحنتي المسلمين وزيدي طحني المسيحيين وفرضي عليهم ضريبة الجزية وكي جيتك
44 - عبدالحق عبدالحق الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 21:36
الهدف الاول و الاخير من كدا افكار هو نشر الفتنة بين ابناء الوطن ذلك ان الاعداء المتربصين بهذا البلد الامين يبحتون فقط عن الوسيلة لبت الشقاق و الفرقة حتى لا تقوم قاءمة لابناءها بين الامم و اغراقهم في مستنقعات لا قبل لهم بها، فلنكن يقظين و هذا فعلا هو حال المغاربة نحترم الاختلاف و لا نلغي الاخر و لكن الطقوس و المراسيم فلتتدبر الاقلية ممارستها في الاماكن التي لا تفسد لاندماجنا معها الود التي هو معهود فينا.
45 - Hammi الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 21:41
دخلت فقط لقراءة التعليقات و استنتجت انحطاط تعليم الكثير من المعلقين !!! فهم يميلون إلى الدعشنة و يستعملون دينهم كمقياس و ان الآخر المختلف عنهم كافر و لا حق له حتى ان يكون مغربيا !!!!
بينما هم يريدون ان يذهب إلى أوروبا و ينشرون اسلامهم !!!
للعلم فقط ... المغاربة كانوا مسيحيين في زمن من الازمنة ! يحق للمرأ ان يختار الدين الذي يناسبه سواءا كان في المغرب أو في زامبيقيا
46 - farid الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 21:43
إنه لخبر رائع أن يرتد المسلمون عن الاسلام، أنا لاديني وأهنئ كل حر تحرر من قيود الماضي تهنئة حارة مني.
بفضل توفر المعلومة ونهاية ذلك الزمن الذي كان يحتكر فيه تجار الدين المشورة، إكتشف الكثيرون الحقيقة المرة وأصبحت وسائل التواصل الاجتماعي تعج بقصص التباهي بالكفر وكشف المستور. وكلما زاد اضطهادنا كلما زدنا تمسكا بكفرنا وكشفنا للمستور
47 - بوحاجة مراد الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 21:53
نعم يجب ان يتمتعوا بكل الحقوق بما فيها ولوج الكنائس وشراء الخمر وتناوله كاي اجنبي او سائح دون متابعة او تحرش من طرف الشرطة وايضا حمايتهم ضد متزمتين ومتطرفين قيم التسامح غائبة عن قاموسهم .
48 - azeul الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 21:54
هولاء المرتدون سيندمون ولا ينفعهم الندم في الدنيا والآخرة لان حبهم في ما حرم لحم الخنزير شرب الخمر زنا المحارم الاعتداء جنسيا على الاطفال اللواط التبرج زواج الرجل بالرجل والمراة بالمراة والخيانة الزوجية وايداع الولدين الاكبر سنا في دور العجزة والشرك باللة يقولون عن نبي الله سيدنا عيسى عليه السلام ابن الله وهذا لا يقبله عقل عاقل. عليكم بالعودة الى الاسلام قبل فوات الاوان إن النصارى واليهود والبوديين والهندوس والسيخ والملحدين ومن ديانات اخرى يعتنقون الاسلام دين الحق دين السلام والرحمة اما المنافقون لا مكان لهم في الاسلام والله يعلمهم ولهم العذاب عذاب الضمير في الدنيا والآخرة عذاب النار
49 - كيدار الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 21:59
هاءلااء ليسوا بالمسحيين المغاربة وانما المرتدين المغاربة لان المغاربة لم يكونوا يوما مسيحيين ، واما هاؤلاء فهم طلائع العلميانية التي تسعى لتغيير عقيدة المغاربة ليسهل استعمارهم من جديد ، ولعل ذالك اصبح ممكنا نظرا لما اصبح عليه بعض المغاربة من انحلال وسوء الاخلاق وتعاطي الرذيلة وحب الشهوات وشرب الخمر والزنى العلن ، اشياء يمارسها العلمانيون وتبعناهم فيها ، ولقد قطع الشرع مع هاؤلاء واحكامه معلومة ، انه لمنكر وردة وجب التصدي لهما وعدم السكوت .
50 - [email protected] الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 22:11
لو كان المغرب منذ دخله الفتح الإسلامي يوجد به مسيحيون لوجب على الدولة بناء كنائس لهم ، لكن المسيحيين المغاربة كلهم كانوا مسلمين وارتدوا عن دينهم ، فهل الدولة مطالبة ببناء كنائس للمرتدين!!
لو قامت في السعودية بالارتداد عن الدين واعتناق المسيحية هل على السعودية بناء كنائس لمن ارتدوا عن الدين!!؟
51 - Nabil الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 22:33
ادا قمنها بإحصائهم سنجد ان عددهم محصور في 100 شخص، يتحدثون و كأنهم يمثلون 20% من ساكنة المغرب
52 - Amazighi الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 23:15
المسحيون يريدون تدمير النظام المخزني و الملكية بالمغرب ،لانهم يعرفون حق المعرفة ان النظام يستمد قوته من الاسلام المغربي الفيلالي العلوي الادريسي و الشرقاوي الاندلسي السوسي المراكشي و غيرها و أولياء الصالحين ..المسيحيون داءما اصل المشاكل الاقتصادية و السياسية و اعداء الاستقرار ،لقد يعتبرون ان المغرب يقوم بنشر الاسلام بافريقيا و اسيا و غيرهما و يرسل بعثات و فقهاء الى العالم ،لذا يرون ان غزو المغرب بالمسيحية هو الحل كما يقولون قطع الافعى الى نصفين ، المسحيون بامريكا و اروبا يكرهون المسلمين حتى الموت و يحبون استعباد المسلمون ،لقد دمروا العراق و سوريا و غيرهما بالاموال و تجارة الأسلحة و ينعثون المسلم بالارهابي لانه فقط يدافع عن نفسه ..عليهم ان يتركوا بلد الامازيغ في سلم و سلام لان قطع الافعى الى نصفين سوف تسمم الدولة المغربية بسرعة و سوف تظهر طاءفية شعبية خطيرة لاحل لها ..هولاء يعتبرون مشوشي الاستقرار ،وعليهم ان ينشروا مسيحيتهم في دولهم
53 - أم سلمى الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 23:34
صافي نتوما لي بقيتو لنا........
54 - حارث الثلاثاء 31 دجنبر 2019 - 23:41
إقرؤا تاريخ وسلالة الشجرة العلوية وأساسها الديني المكين حتى لاتطمعوا في ما لايمكن أيها الحالمون يقظة.
55 - سعيد الأربعاء 01 يناير 2020 - 00:08
هؤلاء الذين يعتنقون المسيحية ويرتدون عن دين الحق يريدون أن يقنعوا أنفسهم أنهم مؤمنون بالله فقط لأن دين الإسلام يحرم عليهم ما تبيحه المسيحية الخمر والزنا والميسر والربا و....وهم ليسوا مستعدين لذلك.ولهذا وجدوا ضالتهم في دين ،عيسى عليه السلام هو نفسه بريئ منه إلى يوم الدين .بدليل أن مئات الكنائس في اوروبا أغلقت أبوابها. فيا عجبا أن مئات الالاف من المسيحيين يعتنقون الإسلام وشرذمة من ضعاف الإيمان المسلمين يعتنقون المسيحية التي تدعي لله الولد تعالى الله عما يشركون. قال تعالى :(ومن يرتدد منكم عن دينه ويمت وهو كافر فاولائك حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة...)
56 - mahmoud الأربعاء 01 يناير 2020 - 00:38
المغرب بلد عريق بلد التسامح والتعايش مثله مثل الدول الأوربية التي استقبلت وما زالت تستقبل الآلاف من المسلمين حيث بنيت في بلدانهم المساجد ويؤدون الصلاة حتى في الشوارع وفي المحطات .
يجب أن تكون المعاملة بالمثل فالحرية الدينية من قيم الإنسانية التي ترعاها الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية الأخرى . أما التعصب والتشدد فهو مجرد نفاق أو مبالغة أو جهل.
سنة سعيدة ومباركة .
57 - Yassin الأربعاء 01 يناير 2020 - 07:34
تعصب بعض المسلمين دينيا هو من يجعل آخرين يرتدون ويدخلون المسيحية التي يرون فيها سماحة وليونة أكبر. .هنالك أشياء لم يعد يتقبلها حتى المسلمين أنفسهم لعدم ملائمتها للعصر ولذا وجب النظر فيها وإعادة قرائتها.
58 - بلعيد الناصري الأربعاء 01 يناير 2020 - 08:32
رقم 52 Nabil . ما عليك يا اخي سوى الترخيص قانونيا لهم وفتح كنائس لهم بدون تضييق او متابعة وايضا سن قانون سجن كل من تحرش او وجه لهم تهديدات وستجد الالاف من شيب وشباب يظهرون وجوههم وسيصيبك الهلع من كثرتهم . مع تشكراتي وكل سنة والعالم بخير وازدهار بعيد عن الشجارات والمشاحنات وليعم الامان والامن والتسامح والاخوة
59 - Mmmmbbk الأربعاء 01 يناير 2020 - 09:34
كل ما استنتجته من التعليقات ان بلادنا
نرجسية و غير واعية بما يدور حولها.
المهم لازالت الامور تسير ببطء رغم المظاهر.
و لحسن الحظ ان الدول المتقدمة لا تتعامل معنا بالندية.يعني المعاملة بالمثل
60 - امير الأربعاء 01 يناير 2020 - 09:37
فعلا المغرب بلد التسامح والتعايش مع الجميع لكن فقط حتى القرن السابع ميلادي . اي الى قبل وصول إلينا السياح القادمون من وراء البحر الاحمر لان بعد ذالك كل ما هو تسامح وتعايش انتهي. فتعليقات أحفادهم الوارده أعلاها تاكد لنا ذالك وبشكل لا يدعو للشك .
61 - سعيد،المغرب الأقصى الأربعاء 01 يناير 2020 - 11:56
القضية ليست قضية إكراه في الدين بل في ما سيؤدي إليه فتح هذا الباب من نتائج كارثية،فهؤلاء تساندهم تنظيمات دولية قوية سيكون لها سلطان على المسؤولين تحركهم كما تشاء،فمثلا،و لدي أمثلة عديدة،سيجعلون أكثر الأطفال المهملين منهم،رأيت في قناة لبنانية مسيحيين لبنانيين يشتكون من طوائف مسيحية تأتي إلى لبنان لنشر معتقداتها المختلفة،    
62 - غير داوي خات ي الأربعاء 01 يناير 2020 - 13:24
اظن ان المسحيين في عذا البلد سوف يحقق مبتغاهم وذلك لان اغلبية المغاربة في الزمان لا دين لا ملة الا من رحم الله.حتى انهم يتقاطرون على محلات الحلويات ليحتفلوا مع اخوانهم المسيحيين وتبادل التهاني في المواقع الاجتماعية،وحتى الدولة منحت هذا اليوم عيدا وطنيا.
63 - بنت الرباط الأربعاء 01 يناير 2020 - 13:49
شكرا لكل المعلقين. اوضحتم لي الكثير مما كان يلتبس علي....
64 - الكبداني الأربعاء 01 يناير 2020 - 15:33
قال تعالى " و من يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه و هو في الآخرة من الخاسرين"
نتعجب لأمر المسلمين الذين لا يفقهون كثيرا في دينهم.
نحن نؤمن بجميع الديانات السماوية السابقة و هذا ركن من أركان الايمان. لكن لما جاء الإسلام نسخ ما قبله. و عليه فلا وجود لحرية اختيار أو اتباع ديانة أخرى.
فالانسان اما أن يكون مسلما أو يصير كافرا.
65 - احمد الخميس 02 يناير 2020 - 11:33
هاذوا المغاربة الذين اعتنقوا المسيحية .هاذوا مرتدين وحسابهم عند آلله. الحمد لله على نعمة الإسلام .
66 - الامازون الخميس 02 يناير 2020 - 13:02
هل فكر هؤلاء المرتدون بعد بناء كنائس ترخيص بيع لحوم الخنزير وشراء أراضي كمقابر وتغيير أسمائهم وتوضيح الرأي العام إتباع أي كنيسة الارطكسية أو الكاطوليكية أو الباباوية
67 - سعيد،المغرب الأقصى السبت 04 يناير 2020 - 13:56
لقيت في مدينة أوروبية أناسا من طائفة مسيحية يدعون إلى ما هم عليه فقلت للذي أعطاني منشورا إذا كان المسيح إلاها،هذا ما يعتقدون،فلماذا عند الصلب،هذا ما يعتقدون،قال ’لماذا تركتني‘،يستنجد الله سبحانه حسب ما عندهم،فلم يجد جوابا، 
المجموع: 67 | عرض: 1 - 67

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.