24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2518:4920:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. 3 قاصرين يسرقون المارة باستعمال كلب "بيتبول" (5.00)

  2. رصيف الصحافة: القصر الملكي في أكادير يتحوّل إلى منتجع سياحي فخم (5.00)

  3. المغرب ينتقد ألمانيا ويرفض الإقصاء من "مؤتمر برلين" حول ليبيا (5.00)

  4. فيديو "خليجي طنجة" يجلب سخطا عارما ومطالب بترتيب المسؤوليات (3.00)

  5. "فرق كبير" تعيد عزيزة جلال إلى الغناء بعد 35 عاما من الاعتزال (2.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | نشطاء يطلقون وثيقة "11 يناير" لمغرب بدون معتقلين سياسيين

نشطاء يطلقون وثيقة "11 يناير" لمغرب بدون معتقلين سياسيين

نشطاء يطلقون وثيقة "11 يناير" لمغرب بدون معتقلين سياسيين

على غرار وثيقة المطالبة بالاستقلال، أطلق نشطاء حقوقيون وسياسيون "وثيقة 11 يناير 2020" للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين على خلفية التعبير عن آرائهم في الشبكات الاجتماعية، آملين أن يكون "مغرب 2020" بدون اعتقال سياسي.

وتهدف الآلية الجديدة، حسب ورقتها التأسيسية، إلى التنسيق بين المبادرات الحالية المتفرقة والترافع من أجل إطلاق سراح جميع "معتقلي الرأي"، فضلا عن التعريف بكل الحالات التي تعرضت أو تتعرض لأي شكل من أشكال التضييق بسبب حرية التعبير.

وتورد الوثيقة عينها: "في ظل ما يعرفه الوطن من أجواء الاحتقان الاجتماعي والانسداد السياسي، لجأت الدولة إلى مقاربة أمنية صرفة لم تطل فقط مناضلي الحركات الاحتجاجية ذات الخلفية الاجتماعية، بل شملت المحاكمات والاعتقالات ومذكرات البحث المواطنين الذين يعبرون عن رأيهم في مواقع التواصل الاجتماعي".

وترى الوثيقة، التي وقعت عليها فعاليات حقوقية وسياسية ومدنية وإعلامية، أن "هذه الاعتقالات والمحاكمات ومذكرات البحث أو التوقيف، بالإضافة إلى تشويه المعارضين عبر الإشاعات، تعتبر جميعها استهدافا صريحا للجيل الأول من حقوق الإنسان، ما يعني ردة حقوقية واضحة من جهة، وسعي الدولة إلى نشر مناخ التخويف والترهيب من جهة ثانية".

لذلك، تطالب الوثيقة بـ"الضغط من أجل تعديل القانون الجنائي ومدونة الصحافة والنشر، بما ينسجم مع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، وبما يقطع مع نصوص فضفاضة يتم تأويلها للتضييق على حرية الرأي والتعبير"، لافتة إلى عزمها التنسيق مع الإطارات الحقوقية الوطنية والدولية لخلق دينامية ضاغطة.

في هذا الصدد، قال عزيز غالي، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إن "وثيقة المطالبة بالاستقلال تحظى برمزية معيّنة في الذاكرة الشعبية المغربية"، مشيرا إلى أن "وثيقة 11 يناير 2020 حملت التاريخ نفسه من أجل الترافع عن نقطة محورية، هي الوصول إلى مغرب بدون اعتقال سياسي".

وأضاف غالي، في تصريح أدلى به لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "سنة 2019 عرفت، مع الأسف، انتكاسة حقوقية كبيرة"، لافتا إلى "ظهور ديناميات كثيرة في الفترة الأخيرة بالتزامن مع تزايد أعداد معتقلي الرأي السياسي، تسعى إلى تسليط الضوء على واقع حريات الرأي أو الدفاع عن معتقلي حراك الريف أو أكديم إيزيك".

وتابع الحقوقي ذاته: "فكّرنا في إيجاد صيغة للترافع الجماعي عن المعتقلين السياسيين بالتزامن مع النقاش بشأن النموذج التنموي الجديد، الذي يشبه نوعا ما الدينامية التي أطلقها الحسن الثانية سنة 1994 حينما خلق لجنة تعهد بتنمية المغرب"، خاتما: "مساهمة منّا في النقاش المجتمعي، نروم من الوثيقة دفع الدولة صوب انفراج حقوقي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - مغربي الاثنين 13 يناير 2020 - 12:21
الى الأخوة النشطاء. لمادا معتقلين سياسيين ؟ هل الدين توفي أحد من أفراد عائلته او أصيب بعاهة مستديمة من طرف هؤلاء الارهابيين تنعثوهم بالسياسيين ؟ انا اطلب من هؤلاء النشطاء ( ) الدين يدافعون عنهم وهم معروفون. الاتصال بالعاءلات المغربية الدين يعيشون مرارة الفراق او المصابون بعاهة لمعرفة كلمة المعتقلين السياسيين. اتقوا الله. وهتموا لمن ضاع ابنه او الأب من صفوف القوات الأمنية بمختلف هيءاتهم.
2 - علوان الاثنين 13 يناير 2020 - 12:38
اصلا ليس هناك معتقل سياسي في المغرب حين اتدكر سنوات الرصاص لاتسمع حتى من يهمس بالكلمة وبما ان المجال فتخ امام الجميع اصبح كل من هل ودب يعتبر القدف والسب والتشهير تدخل اطار الحرية سؤال بسيط هل معتقلوا حساب مون بيببي يدخلون في اطار المعتقلين السياسيين ايضا
لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم
3 - حسن النتيفي الاثنين 13 يناير 2020 - 12:44
يجب وضع إطار قانوني للتعريف لمفهوم المعتقل السياسي لاننا اصبحنا نسمع و نرى ان كل من هب ودب بدون تاريخ نضالي او اي مرجعية فكرية مناضلة يطلق عليه هذا الإسم وتزيد الجمعيات soit disant في التضخيم. وإعطائه حجم اكتر منه
4 - التفاهة الاثنين 13 يناير 2020 - 13:43
هل تعملون الاشهار فالمغرب ليس فيه معتقلين سياسيين و الامم المتحدة تشهد بدلك في تقريرها الاخير
باغيين ترجعوهم سياسيين بزز
5 - مغربي الاثنين 13 يناير 2020 - 14:02
نفس الوجوه
بايعين شرين
احنا باغين وجوه جديدة وعندها مصداقية
ماشي ناس كتسترزق من السياسة ولو ان ذلك مستحيل
6 - Fellah الاثنين 13 يناير 2020 - 15:22
حان الوقت لتقديم وثيقة الاهتمام بالشغب المغربي عموما والمستضعفين خاصة...وسنحتفل بتلك الوثيقة في ال50 سنة القادمة
7 - لابد من طلاق المعتقلين الاثنين 13 يناير 2020 - 16:16
وثيقة المطالبة بالإستقلال ولكن إلى يمننا هذا لم نحصل على الاستقلال الذاتي والفكري.
بحيث لازالت فرنسا تتحكم في التعليم والإدارة والتنمية الاجتماعية والاقتصادية وإلى آخره.

لهذا نناشد المجتمع المغربي بمطالة إصلاح الإدارة والمحاكم والمستشفيات والتعليم والبنية التحتية وإطلاق جميع المعتقلين السياسيين والصحفيين المغاربة.
وكذالك نطالب بوقف ترد الأئمة من المساجد وإعطاء الموعظة في المساجد، بدلاً إغلاق المساجد ومنع الموعظة في المساجد.
8 - سعيد الاثنين 13 يناير 2020 - 16:16
كل من أرادا سوءا بالمغرب عليه أن يعاقب
9 - abdo الاثنين 13 يناير 2020 - 18:57
هؤلاء مجموعة من الخارجين عن القانون حوكموا بمقتضى القانون الجناءي وكانت العقوبات جد مخففة في حقهم .
الخلط بين ماهو تعبير عن الراي و ما هو ارتكاب جنح يعاقب عليها القانون مسؤولية هؤلاء الدين اسميهم ( غرارين عيشة ) دوافعهم بث الفثنة و الفوضى لتحقيق مارب شخصية . ادعوهم لاحترام رايي ايضا .والا يصنفوني لا مع ولا ضد .
10 - karim الاثنين 13 يناير 2020 - 19:57
Ce ne sont pas des prisonniers politiques
Les écrivains, ou les membres des droit de l’homme sont justifiables comme tout le monde
Ça s’est arrivé en France
Alain Bouvet a pris 3 de prison ferme
Il a fait des conneries lors des manifestations
Owhmane a fait la même chose
Les doits de l’homme marocains mangent avec les lois et ils pleurent avec le berger
11 - علي الثلاثاء 14 يناير 2020 - 21:01
كل من تدعمه الدول من أجل تمزيق وزرع الفتنة في وطنه يتكلم بنشطاء سياسين فادا كان النشطاء السياسيين يقمون بالمظاهرات في الشوارع فلا حاجة لنا كمغاربة من تمثيليتهم في البرلمان لأننا نملك نشطاء سياسين يدافعون عنا في الشارع اذا لا حاجة لنا أن تصرف الأموال على البرلمان وعلى مجلس المستشارين اذا كان النشطاء السياسيين في الشارع هم من يقررون. ......؟
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.