24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3105:1612:3016:1019:3521:05
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | مدارس خصوصية تخيّر آباء "الكسالى" بين رسوم إضافية أو الطرد

مدارس خصوصية تخيّر آباء "الكسالى" بين رسوم إضافية أو الطرد

مدارس خصوصية تخيّر آباء "الكسالى" بين رسوم إضافية أو الطرد

قالت الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ إن إقدام بعض المؤسسات التعليمية الخاصة على وضع أولياء التلاميذ، الذين يعانون تراجعا في مستواهم الدراسي في بعض المواد، بين خياري دفع رسوم إضافية أو طرد أبنائهم، يعتبر أمرا غير مقبول بتاتا.

وأكد عبد المالك عبابو، النائب الأول لرئيس الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، أنه تم رصد مجموعة من الخروقات التي تمارسها العديد من المؤسسات التعليمية التابعة للقطاع الخاص، تهم جوانب عديدة، منها فرض زيادات مالية شهرية على الآباء لوضع أبنائهم في أقسام خاصة تفاديا لرسوبهم.

ورصدت جريدة هسبريس الإلكترونية مجموعة من الحالات في هذا الشأن، ضمنها مؤسسة تعليمية خاصة بمدينة الدار البيضاء، يشتكي بعض الآباء من "ابتزازها"، بدعوى تدني المستوى التعليمي لأبنائهم.

وتؤكد المعطيات التي حصلت عليها هسبريس أن هؤلاء التلاميذ يتمتعون بمستوى دراسي جيد، وهو ما دفع عبابو إلى القول بأن هذا الأمر يؤكد أن تلك المدارس الخاصة لديها هاجس واحد فقط، يتمثل في تحقيق أرباح مالية ولو على حساب المصالح المالية للآباء.

وأضاف عبابو أن وزارة التربية الوطنية مطالبة بالتعامل بشكل جدي مع الاختلالات التي يعانيها قطاع التعليم الخصوصي المغربي، ومجابهة الخروقات التي تنتشر بشكل واسع في هذا القطاع، حماية لمستقبل التلاميذ، الذين اختار آباؤهم التوجه إلى القطاع الخاص بغية الحصول على تعليم أفضل، حسب اعتقادهم.

وأفاد النائب الأول لرئيس الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ أن الوزارة مطالبة أيضا بمواجهة هذا النوع من الابتزاز، الذي تمارسه بعض المدارس الخصوصية، من خلال وضع الآباء بين خياري تطبيق زيادات إضافية للاحتفاظ بأبنائهم داخل أقسامها أو طردهم، مؤكدا أن ذلك أمر مخجل، ويمس بالرسالة التربوية التي يفترض أن تحمل تلك المدارس مشعلها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (56)

1 - التشهير الاثنين 13 يناير 2020 - 13:11
ينبغي التشهير بهذه المؤسسات وإدراج أسماءها في مواقع التواصل الاجتماعي والدعوة إلى مقاطعتها لمعاقبتها وردعها على ابتزاز الآباء.
2 - سعيدة الاثنين 13 يناير 2020 - 13:14
اننا في عهد ضاعت فيه القيم والمبادئ واصبح الاتجار في كل شيء ......اللهم انا نسألك اللطف بنا وبأبنائنا .
3 - أحمد الاثنين 13 يناير 2020 - 13:18
آه لو يطبق نفس الشيئ في المدارس العمومية
لنزل الحقوقيون في الشوارع عن دفاع مجانية التعليم
بيني و بينكم مجانية التعليم للكسالى لا تولد إلى أشخاص لايعترفون إلا بقانون الغاب
4 - Kim الاثنين 13 يناير 2020 - 13:19
تخربيق لا يجب ان يكون الطرد بل ممكن لتلميد ان ياخد قسط من الراحة سنة او حتى 7 سنوات حتى يندج شيء ما او يعرف التخلي عن المدرسة فهو جد صعب في المستقبل خصوصا في هادا الزمن !
5 - Freedom of choice الاثنين 13 يناير 2020 - 13:19
Se sont des institutions prives, ils ont le drois de refuser les etudiants Si ils le veulent au meme moment les parents ont le choix d'envoyer leurs enfants a d'autres ecoles
Freedom of choice
6 - abdelhamid الاثنين 13 يناير 2020 - 13:20
ليس هناك تلميذ كسول،بل هناك فوارق فردية بين المتعلمين يجب مراعاتها.إذا قامت هذه المدارس بوضع برنامج يوافق متطلبات كل متعلم ستكون نتائج مغايرة.بينما هم يريدون التلميذ الجاهز ليعلقوا عليه شماعة النجاح.
7 - Vrais الاثنين 13 يناير 2020 - 13:20
جل المدارس الخصوصية يهمهم سوى المال بدعوى الدعم ولا اضنهم يفكرون بالضرد اي تلميد من المدرسة .

المشكل الكبير هو ثمن الغالي الذي يطلبونه بخصوص الدعم .
يجب مراقبة المدارس بخصوص التأمين الصحي و الاكل داخل المدرسة .
8 - مسمار جحا الاثنين 13 يناير 2020 - 13:21
هادي سرقة بالعلالي، ما الهدف من اداء الواجبات الخيالية الشهرية لهاته المدارس الخاصة إن لم يكن و خلق و ابتكار طرق لتحبيب الدراسة لتلاميذ الكسالى ؟؟ مدارس خاصة عيادات طبية خاصة عادة طبيب الاسنان كلهم خلقو لسرقة الشعب و مساعدة العفاريت و التماسيح على قهر هاد الشعب الساكت عن حقه
9 - جواد الاثنين 13 يناير 2020 - 13:22
هذا هو نقطة الفصل . بعض.المدارس الخصوصية و خصوصا إن كانت مشهورة..تدفع بأباء التلاميذ المثعثرين لنقل أبنائهم..لأن ذلك يؤثر على سمعة المؤسسة...إذن فلماذا تعتبرون المؤسسات العمومية دون المستوى..إن كان الاستاذ في المستوى أفضل بكثير من المدارس الخصوصية خصوصا و ان كان للطالب رغبة و ارادة
10 - حمو محال الاثنين 13 يناير 2020 - 13:29
الذكاء الدراسي موهبة طبيعية لا تباع ولا تشترى. لا يمكن لانسان عادي أن يصبح عبقريا ولو اخترت له أفضل الأساتذة في العالم. المدارس الحرة تدرك هذا الأمر لذلك تحاول التخلص من التلاميذ المتوسطين حتى لا يؤثرو في المعدل العام للمدرسة فتظهر المدرسة وكأنها سبب تفوق تلامذتها في حين أنها اختارت تلاميذ متفوقين أصلاً. لذلك فالمعيار الذي يجب اعتماده ليس نسبة النجاح و إنما مدى تحسن مستوى كل التلاميذ وخاصة المتوسطون منهم.
11 - Karim الاثنين 13 يناير 2020 - 13:33
C a cause de la qualite mediocre des ecoles aussi qui ont leur part de responsabillte qaund on embauche un professeur a 2500 dhs le meme salaire que le chauffeur qui depose l enfant a l ecole bien sur il ne va pas former des genies le niveau de l eleve est automtiquement lié au niveau du professeur aussi il faut denoncer ces ecoles avec videos et preuve et toit le monde retire ces enfants
12 - خالد الاثنين 13 يناير 2020 - 13:36
اذا ما حصل هذا فما على الأباء إلا اللجوء إلى القضاء حتى تعي هذه المؤسسات التعليمية ان هناك حدود لا يجب تجاوزها
13 - Yassin الاثنين 13 يناير 2020 - 13:36
إن إهمال النضام المغربي للتعليم مند عقود دفع الرأسمال المتوحش أن يستغل الفراغ للإغتناء المفرط وبدون نتيجة. وكل المشاكل التي تعيشها البلاد اليوم سببها تفشي الجهل المُمنهج من طرف النضام.
14 - مغربي قح الاثنين 13 يناير 2020 - 13:39
الكسالى هم المدارس التي لا ينجح تلاميذها، طريقة ونوعية التدريس هي من تكلخ التلميذ.
15 - محمد أيوب الاثنين 13 يناير 2020 - 13:42
اشهار مجاني:
يقول صاحب التعليق رقم1ما يلي:"ينبغي التشهير بهذه المؤسسات وإدراج أسماءها في مواقع التواصل الاجتماعي والدعوة إلى مقاطعتها لمعاقبتها وردعها على ابتزاز الآباء".
إن تم تطبيق ما تقوله فسيكون ذلك بمثابة اشهار مجاني ودعاية مناسبة جدا لها..فكثير من الآباء و الأمهات واولياء امور التلاميذ سيفهمون بأن هذه المدارس تقوم بعملية انتقاء ليبقى بها التلاميذ المتفوقون اما الذين مستواهم ضعيف فسيتم ابعادهم..وهذه فرصة لتلك المدارس لتثبيت نظرة إيجابية اليها وبهذا ستستقطب مزيدا من التلاميذ النجباء.واقع الحال هو أن تعليمنا تتم خوصصته رويدا رويدا عن طريق تخريب المدرسة العمومية التي لا يقصدها الا الذين ليست لهم امكانيات مالية..لا حول كم مدرسة عمومية ببعض المدن الكبرى تم اقفالها نظرا لكونها لم تعد تستقطب تلاميذ جدد..وان وجدوا فهم قلة قليلة جدا ويتم توجيههم إلى مدارس اخرى.. لاحظوا أيضا كم ينفق الآباء على الساعات الإضافية..فالدولة واعية بذلك وتشجيع عليه لا ذلك يعطيها مبررات الاستمرار في خوصصة التعليم..قبسات حالها يقول:ما دام الآباء يؤدون ثمن الساعات فهم قادرون على تعليم أبنائهم في المدارس الخصوصية..
16 - معلم الاثنين 13 يناير 2020 - 13:43
انه الابتزاز من مافيا التعليم .تؤدي او تطرد شعار جميل يليق بالمدارس الخصوصية التي كانت وباءا على الشعب المغربي .مافيات التعليم التي تمص وتسرق من جيوب المغاربة وهمها الوحيد هو المال و الربح مثلها كمثل مافيات العقار كباب دارنا وغيرهم ولكن صدقت يا مسؤول المغاربة خاصهم اعادة الترابي لوكانوا متربين لقاطعوا هذه المدارس وتكون سنة بيضاء وسترون النتيجة من سيطرد هل التلميد ام صاحب المدرسة
17 - حركات عبد اللطيف الاثنين 13 يناير 2020 - 13:44
إن الدولة أصبحت تتفرج فيما تقوم به المدارس الخصوصية في جيوب المواطنين من إبتزاز و بالخصوص في وسط السنة الدراسية إما تؤدي القد و القد و إما الطرد و يصبح المواطن بين المطرقة و السنداب و هو متيقن من أنه لن يجد من يحميه أو يسانده من مندوبية أو وزارة .المدرسة الخصوصية لا يهمها إلا الربح لا شفقة و لا رحمة و الدولة تقوم بدور متفرج.
18 - مفتش متقاعد الاثنين 13 يناير 2020 - 13:45
يجب على الدولة ان تجعل العطلة لتلميذ لا للاستاذ و تلزم الاساتذة بالبقاء في الاقسام في العطل البينية مثل الدول المتقدمة تحت اشارة كل تلميذ يرغب في الدروس الاضافية الاستاذ يأخد راتبه من اموال ضرائب و لا يشتغل الا بضع اشهر و مع ذالك دوما اضرابات
19 - عبد الحق الاثنين 13 يناير 2020 - 13:45
خبر صادم!!!!! لكن المسؤول الاول والاخير هي الدولة التي فرطت في التعليم العمومي وجعلته خارج اجنداتها
مايدفعنا كأباء للزج بأبناءنا في رداهات التعليم المجهول
20 - Khaled الاثنين 13 يناير 2020 - 13:46
يجب إنشاء جمعية جديدة تحت إسم جمعية أباء و أولياء التلاميذ الكسالى، للدفاع عن حقوق أبنائهم،
ما عليهم إلا الإشتغال مع أبنائهم لرفع مستواهم، بذل إرسالهم للمدارس و تحميل هذه الأخيرة كل المسؤولية.

تعليم الأطفال مسؤولية مشتركة بين الأباء و المدارس.
21 - said الاثنين 13 يناير 2020 - 13:47
انظر يامن تنتقد التعليم العمومي وأهله. انتم لاتحمدون الله. انظر لجشع التعليم الخاص. سركم ياجهلاء
22 - سارة الاثنين 13 يناير 2020 - 13:47
اذا كان هؤلاء التلاميذ "كسالى" كما تدعون فهي ثمرة ونتيجة تكوينكم ايتها المؤسسات الجشعة .فالاباء هم الذين يفترضون فيهم ان يطالبونكم بالتعويض .
23 - غير دايز من هنا الاثنين 13 يناير 2020 - 13:47
المؤسسة التعليمية سواء في المستوى الإبتدائي او الإعدادي و حتى الثانوي التي تستحق هادا الإسم هي من تجعل من تلميد دو مستوى جد متواضع او كسول تلميد مجتهد، أما انت تنتقي إلا المجتهدين فهدا يتم إلا في بعض المدارس و الجامعات العليا العالمية و تعد على رؤوس الأصابع.
أما ان تقوم بي هدا مدارس ابتدائية و إعدادية و ثانوية يعد إجرام في حق التلاميذ و إهانة لهم و حرمانهم من فرصة في التعلم.
التعليم الخصوصي في المغرب فهو تجارة لا غير و لا يستحق إسم التعليم، أما التعليم العمومي فقد مات مند عقود.
24 - خالد الاثنين 13 يناير 2020 - 13:47
المرجوا عدم لمز التلاميذ بالكسالى
و التعبير بما يليق في حق فلذات الأكباد
25 - حماد الاثنين 13 يناير 2020 - 13:48
قيمة وجدية المدرسة تتمثل في قدرتها على تطوير المستوى العام لتلامذتها كيفما كان مستواهم....
بهذه الطريقة تضرب هذه المدارس العمل التربوي...وتسعى الى تلميع صورتها على حساب هؤلاء التلاميذ الذين تسميهم كسالى....
بنفس المنطق عليها تخفيض واجبات التمدرس بالنسبة للتلاميذ"المجتهدين"
26 - jdidi الاثنين 13 يناير 2020 - 13:54
certains parents ne fournissent aucun effort quant à l'éducation de leurs enfants, l'apprentissage n'est pas seulement à l'école mais c'est aussi à la maison. et quand ça touche la poche le bat blesse.
à mon avis il faut généraliser es pratiques dans les écoles publiques aussi, notamment pour les parent instruits, et non seulement à l'école, mais dans toute la société. ton enfant jette la poubelle dans la rue, casse un bus ou dégrade les biens publics, tu passes à la caisse.

sinon on parlerait encore des siècles sur le modèle de développement...
27 - وديع الرباطي الاثنين 13 يناير 2020 - 13:55
حينما تسند الامور لغير أهلها ماذا تنتظر غير الكوارث. التعليم في دول العالم الأخير بالأحرى المتأخر أصبح لعبة في يد السماسرة والتجار. فأصبح التعليم كمؤسسة لتعليم اللغات وليس العلم كعلم والاولياء والاباء يتهافتون و راء اللغات على أساس أنها علم مكتسب. وهناك من استغل هذا الجهل في تكديس الثروات على حساب المغفلين. رغم كل هذه الضوضاء بالتعليم الخاص فلا زال المغرب يتذيل الدول المتخلفة. أفيقوا من سباتكم.
28 - Khalid Bouiflane الاثنين 13 يناير 2020 - 13:59
المدرسة الخصوصية هي أكبر وسيلة للإجهاز على الأجيال و قتل الأمل فيها في المغرب ... لأن المدرسة العمومية هي أساس تربية الأجيال و هنا لا أنكر أنني كمواطن مغربي في عقده الثالث عانيت من معلمين مرضى نفسيين في المدرسة العمومية و الذين كانو يتلذذون بإيذاء التلاميذ نفسيا و حتى جسديا عن طريق ما يعرف شعبيا "بالتيو ديال البوطة" كيف تخول لهم نفسهم الإعتداء على ملائكة صغار في عقدهم الأول بدعوى التربية و التقويم ... لا أعرف أين درسو هاذه الطريقة البيداغوجية لحذ الأن ... عوض أن تشجع الدولة و الحكومة على فتح هاذه المؤسسات التعليمية الربحية ... لماذا لا تفرض رسوم معقولة على المدرسة العمومية مع آستثناء الفقراء و المعوزين منها مع إعادة الإعتبار لها و لجودة تعليمها و محاسبة كل معلم أو أستاذ ... تلامذته لم يوفقو في الحصول على نتائج جيدة أو ممتازة في الإستحقاقات الجهوية و الوطنية بآعتباره المسؤول الاول عنهم و محاسبة أيضا أباء و أولياء التلاميذ الذين لم يستطيعو توفير المناخ و الظروف الملائمة ليدرسو جيدا بطريقة أو بأخرى لأنهم أول مسؤول عنهم ..
29 - مغربي الاثنين 13 يناير 2020 - 14:00
موسسة تعليمية تصف التلاميذ الغير متفوقين في بعض المواد بالكسالى
اش ها الأسلوب كتكلم بيه موسسة تعليمية الكسالى واش عرفتم كرامة التلميذ كتحطموهم وكطيحوا ليهم قيمتهم في المدرسة ومع والديهم
الاطر ناقصين تربية اللهم هذا منكر
30 - reda الاثنين 13 يناير 2020 - 14:01
C’est ça le grand problème des écoles privées. Tu peux devenir ingénieur sans faire le moindre effort lors des études. Avec l’argent de papa, tu achètes les notes et les diplômes depuis la crèche et jusqu’à devenir ingénieur.
31 - سيمو الاثنين 13 يناير 2020 - 14:01
صاحب التعليق الثالث.
ربما تتحذث عن أبناء الوزراء و الأغنياء الذي يشترون كل شيئ حتى الشواهد العيا . بعدها يتم تعيينهم بمناصب عليا من دون كفائة.فقط بالمال أو الوساطة.
أما إذا كنت تتحذث عن أبناء الفقراء فأنت خير مثال على أننا نعيش حقا في عالم يحكمه قانون الغاب
أنشري هسبريس.
32 - عبد الله الاثنين 13 يناير 2020 - 14:05
انصح الأباء بتسجيل التلاميذ في المدارس العمومية و إضافة ساعات إضافية في مراكز الدعم اما بالنسبة للمدارس الخصوصية فطريقة تدريسهم فاشلة انا كأستاذ الرياضيات رأيت ان تلاميذ الخصوصي مستواهم ضعيف جدا مقارنة مع تلاميذ العمومي
33 - مجرد عابر الاثنين 13 يناير 2020 - 14:06
ما دنب التلاميد و الاباء
اضن ان ضعف مستوى هده المؤسسات و عدم قدرتها على التبليغ و التواصل هو السبب
الوم بعض الاباء يضيعون ميولات ابنائهم في عدة ميادين اخرى كالمجال الفني و الرياضي ووووو
على الوزارة المسؤولة ان تاطر هدا الميدان من اجل مغرب الغد
34 - zaalan الاثنين 13 يناير 2020 - 14:07
السلام عليكم.اين الذين يريدون ان يجعلو ايامنا كلها عطل مدفوعة الاجر ؟ اين الذين يريدون خلع ما بقي من قيم تحت مسمى الحريات ؟ لماذا لا نستغل كل هذا الجهد في الدفاع عن ما هو مفيد و قضايانا المصيرية ، لماذا لا نطالب بمدرسة عمومية جيدة للجميع والزام كل المغاربة بارتيادها دون تمييز
35 - إسلام الاثنين 13 يناير 2020 - 14:08
يجب على وزارة التعليم تحديد الأثمنة للمدارس الخصوصية، لأن عندما يكون نفس الثمن أينما ذهبت، ستكون منافسة بين المدارس في المردودية حتى تكسب الزبائن...
36 - Mamadou الاثنين 13 يناير 2020 - 14:11
صلاة الجنازة على التعليم!!! قوموا إلى صلاتكم يرحمكم الله
37 - حاميدو الاثنين 13 يناير 2020 - 14:11
مع أني ضد رفع الرسوم على الآباء بخصوص أبنائهم الكسالى إلا أني ضد الآباء أيضا الذين لا يراقبون أبناءهم ولا يهتمون بسير دراستهم ولا بشكل هندامهم ويدفعون بهم إلى المدارس فقط للتخلص من عبئ تواجدهم في البيت وعندما يصلون إلى الأقسام يصبحون قنابل موقوتة تنفجر بكل أشكال الإنحراف والتسيب فلا حرمة عندهم لا للأستاذ ولا للمؤسسة ولا للتحصيل أدمغتهم فارغة إلا من أغاني الراي وسعد لمجرد لباسهم مقرف وتسريحات شعر رؤوسهم تبعث على الإشمئزاز فكيف لأب أن يحتج على رفع رسوم التدريس ولا يخجل من نفسه عندما تخرج إبنته إلى المدرسة وعلى وجهها كيلوغرامين من المساحيق وأحمر الشفاه أو إبنه وهو يرتدي سروالا لا يكاد يستر عورته....أتمنى أن تقف هسبريس على أبواب بعض المدارس الخصوصية وتسجل بكل حيادية هذه السلوكات وتحمل كل طرف نصيبه من المسؤولية.
38 - RALEUR الاثنين 13 يناير 2020 - 14:19
إذا ما وبخت الدولة هذه المؤسسات فسوف تتخذ هذه الأخيرة إجراأت الطرد في حق التلاميذ الراسبين ضدا على موقف أهاليهم٠ في كندا غير موجود معنى الرسوب في التعليم، إذا كان التلميذ ضعيفا في مادة ما فتتضامن المدرسة مع العائلة ليبحثا عن سبب الخلل، ويبدأ الأستاذ بمرافقة التلميذ حتى يستوعب الدرس كما تساند العائلة إبنها ليتفادى معوقات ضعفه٠ وآخر السنة ينجح كل التلاميذ بميزة أ٠ في المغرب لابد من إصلاح التعليم جدريا وغلق جميع المدارس الخصوصية إذا نحن أردنا أن نكون جيلا يشبه أجيال أندونيسيا أو كندا٠ لأن ما تفعله حكوماتنا المتعاقبة من سنين في التعليم ليس سوى ترقيع في ترقيع وهدر المال والوقت٠
39 - باحث في التربية الاثنين 13 يناير 2020 - 14:30
في حالة مثلا اشتروا له وسائل للدعم واساتذة آخرين لدعمه،فممكن ان تقبل اما هذا يسمى ابتزازا وغشا. فالمدرسة هي المسؤولة عن علاجه حالات الضعف المدرسي. بعض المدارس يحبون التلاميذ المجتهدين حتى يشتهروا بين المدارس.وبعض اصحاب المدارس يدفعون لاساتذة مبالغ قليلة جدا و لا يدفعون لهم اول الشهر . اصحاب المدارس يجب ان يكونوا متخلقين و مثقفين،اما اصحاب الكروش مكانهم (البر.......)
40 - khalid الاثنين 13 يناير 2020 - 14:44
j'ai la meme problematique avec mes 2 filles. l'ecole nous a envoye une lettre que mes 2 filles ont de la difficulter dans certaines matiere. l'ecole a mobilse une instituetur specialise, une pedagogue et une dizaine d'heures supplementaire. avpres un bout, les 2 filles se sont bien ameliorees et lui ont donne un prix de perseverence et j'ai rien deboursse et j'etais remercie d'avoir collaborer avec l'ecole.. CA c'est au QUEBEC AU CANADA. cher lecteur
41 - هشام كولميمة الاثنين 13 يناير 2020 - 14:49
قال و يقول كارل ماركس:(الرأسمالية ستجعل الدين و الأدب و الفن سِلَعاً و ستفقدها قُدْسِيَتها).و هؤلاء يبتزون المجتمع بهذه الزيادات.يجب على كل الآباء مقاطعة المدارس الخصوصية و إرجاع كل أطفالنا للمدارس العمومية و نحاسب كل من أخطأ في حق التلميذ:المعلم،المديرية،الاكاديمية،الوزارة...شكرا على التفاعل.
42 - ما شاري ما بايع. الاثنين 13 يناير 2020 - 15:14
سرررهم ويستاهلو. لانهم يفعلون أشياء لاتطاق في المدارس العمومية المجانية. وفي المستشفيات المجانية كذلك
في حين تراهم في المرافق الخاصة منضبطين وزوينين ولو يطل الإنتظار ويرتفع الثمن ويغيب الشاف.
ان الدولة في الحقيقة خيرها كثير رغم كل مايقال.
لا تسمي التلاميذ بالكسالى بل بالمتعثرين ممتوع طردهم ولكن رصد تعثراتهم ودعمهم فكم من متعثر حصل على أعلى المراتب.ولكم في الحي والدوار والمدنية والقرية والجيران والأصدقاء والأقارب نماذج .
ولكم في الكليات والمعاهد والمدارسة العليا خير دليل على تفوق أولاد الطبقة الشعبية وتلاميذ المدارس العمومية. قراية العطش والاستحقاق.
43 - مغريبي دوريجين الاثنين 13 يناير 2020 - 15:16
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 99% من هذه المؤسسات التعليمية همها النقود فقط. السرقة 1 هي : التأمين الخيالي. السرقة 2 هي : الواجب الشهري المرتفع. السرقة 3 هي : كثرت المقرارات بدون فائدة وكل عام يثم تغيير المقرر وكثرت الدفاتر غالبيتها ﻻيستغل كاملا وكثرت القصص غالبيتها ﻻ تقرأ. السرقة 4 هي : ثمن الخرجات الغير معقول في أوقات الدراسة. ولكن الحكومة هي حرشاتهم على الشعب. لي عندو شيء فيﻻ أو منزل فارغ حوله إلى مؤسسة تعليمية . حسبنا الله ونعم الوكيل. جزاكم الله خيرا هسبريس.
44 - aziz الاثنين 13 يناير 2020 - 15:19
شخصيا قمت بزيارة أحد المؤسسات الخاصة بدعوى ان ما قمت به مع احد افراد عائلتي لمراجعة دروسه خاطئ حتى بي اتفاجأ بالمستوى المتدني (للمدرسات والمدرسين ) ولكن أقولها وبكل صراحة نلجأ الى هذه الدور للحفاظ على سلامة اطفالنا لا من أجل الدراسة لان كل الدروس تنجز خارج المدارس سواء العمومية اوالخاصة . ختاما أقول : أخاف على أبناء هذا الوطن ........!!!!!!!!!
45 - طنسيون الاثنين 13 يناير 2020 - 16:05
المشكل هو في المنظور التقليدي المتخلف للتعليم عموما. النظام التعليمي في المغرب يفتقد آليات التقويم والدعم والمعالجة المعتمدة في أنظمة التعليم المتطورة التي تنهج الإنصاف والمساوات وتمنح المتعثرين وذوي الإحتياجات نفس الفرص المخصصة للعاديين من المتعلمين. بل تجد أساتذة متخصصين في الدعم والمعاجة يتتبعون أسباب التعثر ويعالجون صعوبة التعلم هي أولى من تطبيق المقررات. لازال المغرب في القرون الوسطى مقارنة مع البلدان المتقدمة. التغيير هو الحل.
46 - مدوخ الاثنين 13 يناير 2020 - 16:30
هاذي غير البداية ومزال العجب العجاب والكتير لأن الأباء هم المسؤولون عن كل ذلك الجشع ببساطة شجعوا المدارس الخصوصية على الانتشار والتوغل في جيوبهم ...في المانيا لا وجود للمدارس الخصوصية وممنوعا أصلا لأن ذلك من اختصاص الدولة وحدها ...!!!؟؟؟
47 - BRAHIM الاثنين 13 يناير 2020 - 17:14
salut! les écoles privées n'est que des écoles pour
gagner d'argent ni plus ni moins . alors pour avancer l'enseignement au Maroc on doit fermer les écoles privées. enseigner ce n'est pas seulement transmettre des connaissances , mais faciliter l'apprentissage, développer les compétences et armer l'apprenant pour
être face aux problème de la vie active .
48 - حسين الاثنين 13 يناير 2020 - 18:35
أعجبني جدا جدا المفتش المتقاعد المعلّق ذو الرقم18. أتعجب كيف كانت له هيبة على الأساتذة حينما كان يؤطرهم، وكم عدد الأخطاء التي مرّرها للتلاميذ حين كان مدرّسا. فهو القائل"يأخد راتبه من اموال ضرائب ولا يشتغل إلا بضع اشهر". فهذه عبارة من كلمات معدودة بثلاثة أخطاء.
49 - محمد الاثنين 13 يناير 2020 - 19:48
السلام عليكم
بتجربتي المتواضعة في التعليم العمومي و التعليم الخاص اعتقد ان التلاميد المدارس العمومية افضل بكتير من تلاميد القطاع الخاص وان تكوينهم جيد صحيح هناك نقص في اللغات اما المواد العلمية فهم متميزون
50 - ح س الاثنين 13 يناير 2020 - 19:57
من حق المدارس الخصوصية أن تشعل أضواء الخطر لأولياء التلاميذ اذا لاحظت تراجعا دراسيا لأبنائهم ، لتفادي رسوبهم وأيضا للحفاظ على سمعة مدارسهم واستمرارها في الحياة . واستمرار تدفق التلاميذ علبها واستمرار اجور الاطار التربوي والخدماتي والإداري . درهم وقاية أفضل من قنطار علاج .
حين كانت بعض الأصوات تنادي بالحفاظ وصون المؤسسة العمومية بشجب المغالطات والشعارات الجوفاء من قبيل
# دعم احتجاجات ما يطلق على أنفسهم الاساتذة المرسبون ،بينما هم في الواقع طلبة أساتذة اخفقوا دراسيا وصعب على الفريق التربوي المشرف على الامتحانات وجود مخرج لانجاحهم لضعف النقط المحصل عليها .racheter
#التصفيق لاضراابات التنسيقيات التربوية التي هي في الواقع فوضى لأنها لا تخضع لأي قانون يؤطر عملها كالنقابات أو جمعيات المجتمع المدني.
# التصفيق لاضرابات أساتذة التعاقد ، التعاقد جاء لتحفيز الأستاذ للقيام بواجبه بعدما لوحظ مع بعض اساتذة الجيل الجديد نوعا من التهور في أداء عملهم والهرولة نحو ساعات الدعم والعمل بالمدارس الخصوصية والحصيلة تردي مستوى التعليم العمومي وتذيله.
إخراج التعليم من أزمته يتطلب جهد الجميع .
51 - الى المفتش المتقاعد الاثنين 13 يناير 2020 - 20:19
الى المعلق رقم 18 لاأعتقد بأنك مفتش متقاعد نظرا لكثرة الاخطاء الاملائية والتعبيرية من ذلك لتلميذ والصواب للتلميذ تحت اشارة والصواب رهن اشارة مع العلم أنك لم تكتب سوى ثلاثة أسطر
52 - كاعي الاثنين 13 يناير 2020 - 20:58
وافهم آ الفاهم المدارس الخصوصية هدفها الربح المادي فقط فهي لا تنتج لنا عباقرة أو تلاميذ أذكياء .فهي تقبل فقط التلاميذ الأذكياء لأنهم أذكياء وسيجلبون الإشهار لها مجانا إذن كلشي واضح .......نصيحتي للأباء أن يردو الاعتبار للمدرسة العمومية لأنها هي الأصل.
53 - hakima الثلاثاء 14 يناير 2020 - 07:42
الاستاد هو الضحية يا صمامي دماء الشعب
54 - سبحان الله الثلاثاء 14 يناير 2020 - 08:04
المستوى الدراسي للتلميذ لم يعد مرهونا بالفرق بين المدارس الخاصة والعمومية لان التعليم في المغرب سيء بكلا المؤسستين ... مايشكل الفرق الان هو اهتمام الاباء باطفالهم لاسيما في السنوات التمهيدية الأولى و السنة الاولى ابتدائي ... إذا لم تدعموا اطفالكم فلا الخاص ولا العام ولا الساعات الاضافية ستفيد لان اغلب الاطار التعليمة الان شعارها( القاء الدرس والانتهاء في الوقت المحدد و لي فهم فهم ولي مافهم شغلو هذاك ) والله المستعان
55 - اين رقابة الدولة الثلاثاء 14 يناير 2020 - 12:41
الدولة هي التي تشجع على جشع التعليم الخاص و تدمير التعليم العمومي اتخوف من خوصصة التعليم واقصاء الفقراء منه
56 - Kamal الثلاثاء 14 يناير 2020 - 20:51
رام من حقها تاخد هاذ الإجراء لان الكسول من شأنه الإساءة إلى سمعة المدرسة
المجموع: 56 | عرض: 1 - 56

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.