24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مجلس البيضاء يواجه اتهامات خرق قانون التعمير (5.00)

  2. حقوقيون يدقون ناقوس الخطر حول خطر تلوث مياه نهر "أمّ الربيع" (5.00)

  3. بنيس: الأسرة مكانُ التربية الجنسية .. وإصلاحات التعليم تغفل القيم (5.00)

  4. المغرب يرأس مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية‎ (5.00)

  5. بوريطة يؤكد وجوب الالتزام بعدم نشر أسلحة نووية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | دكاترة الوظيفة العمومية يسارعون الزمن للضغط على رئيس الحكومة‬

دكاترة الوظيفة العمومية يسارعون الزمن للضغط على رئيس الحكومة‬

دكاترة الوظيفة العمومية يسارعون الزمن للضغط على رئيس الحكومة‬

سعياً منه إلى البحث عن سَند برلماني يترافع عن النقاط المطلبية التي ينادي بها، يُسارع الاتحاد العام لدكاترة الوظيفة العمومية إلى عقد سلسلة لقاءات مع مجموعة من الهيئات في المؤسسة التشريعية، آخرها كان مع لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب.

وعقد دكاترة الوظيفة العمومية لقاءً آخر مع خالد الصمدي، مستشار الحكومة المكلف بقطب التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الإثنين المنصرم، بغية إقناع سعد الدين العثماني بتبنّي مشروع المرسوم الذي أعده الاتحاد.

وكشف إحسان المسكيني، رئيس الاتحاد الوطني لدكاترة المغرب، برمجة لقاءات أخرى مع فرق برلمانية من الغرفتين، لاسيما فرق الأغلبية الحكومية، من أجل دفعها إلى نقل حيثيات المشروع الذي أعده الاتحاد لرئاسة الحكومة.

وأوضح المسكيني، في تصريح أدلى به لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "المشروع عبارة عن مرسوم استثنائي يتم من خلاله دمج الدكاترة الموظفين في القطاعات الوزارية التي ينتمون لها ضمن هيئة الأساتذة الباحثين".

وأشار المتحدث إلى "رفض الحكومة مقترح النقابات سنة 2014 القاضي بإحداث نظام أساسي يخصّ هيئة الدكاترة الموظفين"، وزاد: "عوض ذلك، نطالب بأن يسري عليها النظام الذي ينطبق على الأساتذة الباحثين في الجامعات والمراكز".

وأورد المصدر عينه أن "إطار أستاذ باحث سيمكّن الدكاترة الموظفين من ممارسة التأطير والبحث العلمي في قطاعاتهم الوزارية"، ثم استطرد: "تعمد الوزارات إلى التعاقد مع مكاتب دراسات تستنزف مبالغ مالية ضخمة، بينما يوجد أساتذة بهذه القطاعات يمكنهم القيام بهذه الدراسات والأبحاث".

"المستفيد الأكبر هو الدولة التي ستُرشّد النفقات العمومية"، يقول المسكيني، مضيفا: "الملف لا يتطلب أي تكلفة مالية بالنظر إلى أن الدكاترة الموظفين مرسمّون خارج الإطار؛ أي لن يمنحنا الإطار أي زيادة في الأجر".

وحسب رئيس "اتحاد الدكاترة" فإن الأساتذة الموظفين يريدون نيل صفة "أستاذ باحث" فقط، مشيرا إلى أن "قطاع التربية الوطنية لوحده يضم 1600 دكتور، يتوفرون على التجربة المهنية والبيداغوجية لتغطية خصاص أساتذة الجامعات".

وتحدث المسكيني عن "الخصاص الذي سيصل إلى 40 في المائة سنة 2021 بالجامعات بسبب الإحالة على التقاعد، في وقت يوجد موظفون دكاترة جاهزون لتغطية الخصاص المتوقع"، لافتا إلى "عزم الاتحاد خوض أشكال احتجاجية غير معتادة في المستقبل عكس النضال المرن الذي ينتهجه حاليا".

وختم المصدر ذاته تصريحه لهسبريس بالإشارة إلى "مرسوم أصدره عام 2000 وزير الثقافة الأسبق محمد الأشعري، يقضي بتغيير إطار الدكاترة بالوزارة إلى أساتذة باحثين"، داعيا إلى "تعميم المرسوم على بقية القطاعات الوزارية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (53)

1 - dr universitaire الأربعاء 15 يناير 2020 - 11:14
Le doctorat Ne suffit pas pour intégrer les universités le recrutement dans les universités se fait sur dossier scientifique
2 - ahmed الأربعاء 15 يناير 2020 - 11:16
Franchement je rêve ou vous rêvez.
En europe et aux états unis, des milliers des gens qui ont un doctorat qui travaille dans un travail qui n'a rien avoir avec leurs diplômes.
Vous voulez quoi exactement???
Au début vous avez demandé juste des embauche et maintenant vous demandez grade de Enseignant chercheur.

Vous êtes instables avec vous même
Allez chercher du boulot dans le privé!!!!!
Vous ne pouvez pas car vous êtes vides et nuls, faignants, pas de compétence.

En europe, j'ai rencontré plusieurs de mes collègues anciens docteurs qui font tous les boulot dans le privé.
Et vous, vous ne voulez que le public
Je m'arrête
3 - متتبع الأربعاء 15 يناير 2020 - 11:28
منافسة غير شريفة للمتعاقدين!! الحقيقة تغيير إطار الدكاترة بالوزارة إلى أساتذة باحثين عن الإمتيازات وليس "باحثين" بمفهوم البحث العلمي!! بما أن يسمون أنفسهم بدكاترة باحثين، لماذا لا يذهبون للعمل في القطاع الخاص؟؟ كولشي بغا يخدم مع الدولة، يتخالص وما ينتج والوا في المقابل
4 - Amine الأربعاء 15 يناير 2020 - 11:32
ولو اقتصى الحال الترافع لدى مؤسسة الوسيط أو المحكمة الدستورية...
5 - حمودة بلقايد الأربعاء 15 يناير 2020 - 11:41
لا افهم التعليق بالفرنسية على مقال بالعربية علما ان ثمة نسخة لجريدة هيسبريس بالفرنسية و لا نجد فيها اذنى تعليق بالفرنسية ...بماذا نفسر الامر؟ رحجاء و الله لا افهم هذه العقدة و هذا التصرف؟ اني اهيأ بحثا عن الظاهرة...كيف نفسر ان يعلق مغربي بالفرنسية على مقال بالعربية علما ان هناك هيسبريس بالفرنسية و لا نجد و لو تعليقا صغيرا بالفرنسية؟ هل ان المعلق يفهم العربية فهما جيدا و لا يكتبها مثلا؟ كيف؟ لا افهم...مع لمغاربة الانسان يحماق و يفقد لاتينيته او لغته او ابجديته؟ لا فرنسية لا عربية لا اية لغة الله يحضر السلامة اي لا نصل حتى الى مستوى الانتيل او الكاناك...المسخ...الله يعفو...قوم مسخهم الله و زدهم مرضا في مرض.. الهه يعفو علينا جميعا..
6 - Observateur الأربعاء 15 يناير 2020 - 11:49
دكاترة الوظيفة العمومية يسارعون الزمن للضغط على رئيس الحكومة من أجل تمكينهم برتبة "أساتذة باحثين" في تصحيح الإمضاء وعقود الإزدياد والشواهد الإدارية وو!! أيها "الدماترة الباحثين"، لماذا تفضلون الوظيفة العمومية على القطاع الخاص؟؟
7 - إلى السيد رئيس الحكومة الأربعاء 15 يناير 2020 - 11:49
في سياق متصل قامت وزارة الداخلية في شخص المدير العام للجماعات الترابية منذ حوالي أسبوعين بتوقيع اتفاق مع النقابات على ضوء المرسوم القديم في 2011، الذي ينص على ترقية المجازين فقط الحاصلين على الاجازة قبل 2011، دون دراسة ملف أصحاب الماستر و الدكتوراة بالجماعات الترابية، و الذين يخضعون للظهير الشريف لسنة 1963 الذي لازال ساري المفعول و الذي يعطي الحق لهذه الفئة للترقي لدرجة متصرف السلم 11، باعتبار الظهير المذكور أكبر من المرسوم أو إصدار مرسوم استثنائي يتم من خلاله دمج حاملي الماستر والدكتوراة الموظفين في القطاع .
8 - Dr en colere الأربعاء 15 يناير 2020 - 11:51
L'accès au fonctions d'enseignant chercheur doit se faire par concours ouvert à tous...
C'est injuste et illégale de réserver l'essentiel des postes professeurs assistants aux docteurs fonctionnaires...
Où est la logique...

En toute logique, ils doivent démissionner avant de postuler et que le Meilleur gagne...
Ce laxisme des pouvoirs publics et la pression syndicale pathologique, ont détruit l'université Marocaine...

L'excellence exige de recruter les meilleurs et non ceux qui font le plus de bruit et de pression

أهل القرار والشام العام : اتقوا الله في هذه البلاد وشعبها...
الظلم ظلمات...فكروا فيها جيدا...
9 - محمد الأربعاء 15 يناير 2020 - 11:54
وأوضح المسكيني، في تصريح أدلى به لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "المشروع عبارة عن مرسوم استثنائي يتم من خلاله دمج الدكاترة الموظفين في القطاعات الوزارية التي ينتمون لها ضمن هيئة الأساتذة الباحثين".


الصنطييحة والانانية سير دوز الكونكور مع غير الموظفين الى كنت راجل
10 - Saif الأربعاء 15 يناير 2020 - 11:58
S’ils sont tellement compétents pourquoi ils n’aillent à bosser dans le privé ? Dommage se sont une bonde de fainéants .
11 - حسن التادلي / متصرف الأربعاء 15 يناير 2020 - 12:02
انتهى عهد الاستناد الى اوراق ( شواهد) لتسوية الوضعيات.... و ما ينتج عن ذلك من انهاك لدافعي الضرائب بتعويضات تستند على شواهد لا تسمن ولا تغني من جوع ..... من يحدد قيمة الشواهد هو سوق العمل ... ان كانت لها قيمة فسيتمكن صاحبها من الاندماج في عدة مجالات من اختياره ... ومن لا تؤهله شهادته للمنافسة في السوق فعليه ان يمحد الله على انه مختبئ في الوظيفة العمومية .. خارج السلم ؟
12 - دكاترة موظفون أشباح الأربعاء 15 يناير 2020 - 12:06
عدد كثير من الدكاترة المظفين في الوظيفة العمومية لا يقومون بأي عمل يناسب الدبلوم ، لهم مكتب بالإدارة وأجر شهري جد مهم ولا يحضرون لمقر عملهم أوقات العمل، ولا يقومون بالتأطير. يجب محاسبتهم قبل كل شيء.
13 - دكتور معطل الأربعاء 15 يناير 2020 - 12:14
الإنتهازية و الأنانية هو عنوان الابرز لهؤلاء المرضى....ما لا يعرفه الجميع ان في المختبرات العلمية كانوا الموظفين الاقل انتاجا للبحوث العلمية و المقالات ..لكن تجدهم الأكثر تملقا ..
14 - خالد مساوي الأربعاء 15 يناير 2020 - 12:19
فئة دكاترة الوظيفة العمومية ليست من هواة الاحتجاج ولا التحرك في شوارع الرباط او الاعتصام هنا وهناك. هي فئة تقدر حساسية اللحظة وترى ان كفتءاتها تجهض ولا يستفيظ منها الوطن. وبخصوص الملف العلمي لا أحد يزايد على أحد فيه كما أن فضائح المباريات التي لم تتوقف عن ايقاع الزبونية رغم تدخل القضاء تكشف ان للجامعات منطقا يرفض اهل الخبرة والتجربة وينتقي من لهم القدرة على الانصياع التام لسدنة الكليات. ان الذي يرفض ملف هذه الفئة يليق به ان يكون من صناع التفاهة وبذلك فان الوطن لن يرحمه وسيذكر التاريخ ما أقول.
15 - مجازة الأربعاء 15 يناير 2020 - 12:41
التعاليق لا علاقة لها بالموضوع ....فقط المعارضة من أجل المعارضة ...لذلك لن نبرح مكاننا وسيقتلنا سيف الزمن الذي لايرحم ...مطلب عادي ولن يكلف شيء سوى تطور البلد بدون تكلفة إضافية ...
على من لم يفهم مطلب هؤلاء أن يلتزم الصمت ...وكفى
هزلت
16 - Docteur ingénieur الأربعاء 15 يناير 2020 - 12:42
La priorité c'est pour les docteurs qui n'ont pas de travail. Prière de les recruter croyez moi ils sont très compétents que ces soit disant fonctionnaires. Merci
17 - محمد. ز الأربعاء 15 يناير 2020 - 12:43
الدولة ماضية في تسوية ملف الدكاترة الموظفين أحب من أحب وكره من كره، خاصة في قطاع التربية الوطنية، لأنها مقتنعة تمام الاقتناع بجدوى خدماتهم وأدائهم، بالنظر لمؤهلاتهم وخبراتهم وبساطة تسوية ملفهم من الناحية المالية، وسمعة من انتقل منهم سابقا من التعليم الثانوي إلى التعليم العالي...
نقابة التعليم العالي، ولوبي الفساد بالجامعة، والدكاترة المعطلون هم المعارضين والحقودين على تسوية هذا الملف...
18 - دكتور بالغرفة الأربعاء 15 يناير 2020 - 12:51
استغرب هذه الحملة الشنيعة على مطالب فئة الدكاترة الموظفين
كيف يعقل انه بعد جهد جهيد ينال الموظف الدكتوراه ليجد نفسه يمارس مهام مساعد اداري بالادارة.
الدكتور مكانه ووظيفته البحث العلمي اينما كان مجال العمل يمارس ما يليق به ويرتاح فيه.
الاتحاد يترافع باسم جميع الدكاترة سواء في الادارة العامة او الغرف المهنية او الجماعات الترابية او المؤسسات العامة.
المغرب يحتاج الى اطره العليا لتنج قيمة مظافة . والا فان باب الهجرة سيفرغ البلاد من خيرة ابنائها.
19 - زليخة الأربعاء 15 يناير 2020 - 13:16
ينبغي البحث والتدقيق في كيفية حصولهم على شهادة دكتورا دون بحث علمي شاق فكيف يعقل حصول موطف يداوم كرسي الادارة ويداوم غياب كلي في مدرجات الكلية بنجاحه لنيل هده الشهادة شهادة الزور والبيع والشراء والمقابل هؤلاء هم من بدا يفتضح امرهم في جل الجامعات شمالا وجنوبا ووسطا فاختاروا الهروب الى الامام لخلط الاوراق ليس الا
20 - جاد الأربعاء 15 يناير 2020 - 13:25
نعم، وألف نعم لانصاف هذه الفئة المهضومة الحقوق. ولا عزاء للحاقدين والفاشلين الجاهلين... مجتمع لا يكرم أهل العلم والمعرفة، محتمع لا يعول عليه.
21 - خالد دكتور عاطل الأربعاء 15 يناير 2020 - 13:28
باسم الله،
تنويرا لرأي العام عن هذا المشكل، كان الموضفون يذهبون إلى الجامعة من أجل مواصلة الدراسة في الماستر وكانو يتغيبون ولا ينجحون في الإمتحان فيذهبوا إلى الأستاذ فيطلبوا منه النجاح لأنهم يريدون الترقية فقط بهذا الماستر، ثم بعد ذلك يتسجلون في الدكتوراه وأغلبيتهم لا يستحقون التسجيل فيها، يقوم المؤطر بالبحث في حين هذا الأستاذ يبقى نائما مدة الدكتوراة كاملة.
بعد حصولهم على الدكتوراه يريدون الإدماج المباشر في الجامعة بدون مباراة وإقصاء الدكاترة العاطلين ، هل تعرفون لماذا؟ السبب بسيط ، الشرط في النجاح في المباراة الذي يتم الإعتماد عليه هو عدد البحوث (الملف العلمي والخبرة في البحث) فالموظفون مجفهم ضعيف جدا وغالبيتهم يمتلكون بحثا واحدا أو بحثين فقط، في حين الدكاترة العاطلين يملكون 8 بحوث أو 12 بحثا، إذن إذا كانت هناك تكافئ للفرص فإن هؤلاء الموضفون الكسالى لن ينجحوا في المباراة، ولكي يتم إقصاؤهم يقوم هؤلاء الموضفون بالضغط على الحكومة لكي تكون المباراة خاصة بالموضفين (خاصة بالكسالى) وبالتالي هذا هو مطلبهم . لو كانو يملكون الكفائة لنافسوا الدكاترة الغير موظفون.
وشكرا
22 - محمد المنور الأربعاء 15 يناير 2020 - 13:36
اعتقد أنه حان الوقت لانصاف هذه الفئة والاستفادة من مؤهلاتهم العلمية وخبرتهم العملية
23 - خارج السلم ... وجدة الأربعاء 15 يناير 2020 - 13:38
ونحن اساتدة التعليم الابتداءي و الةعدادي نطالب بحقنا ( خارج السلم ) اسوة باساتدة الثانوي ...
24 - immad الأربعاء 15 يناير 2020 - 13:47
اظن ان من حق الدكاترة الترقية ...وبخصوص اطار استاذ باحث فهو اطار يرتبط بالبحث العلمي وتحسم فيه لجان علمية مكونة من عدة اعضاء من خلال مباراة ...اظن انه ليس من المنطق منح اطار استاذ باحث لكل دكتور دون وجود مباراة وملف علمي !!!والا فما فائدة المبارايات التي تجرى للالتحاق بالتعليم العالي...وعليه المنطق يقضي بفتح مباريات لتغيير الاطار لهذه الفئة بناء على ملفاتهم العلمية واكيد بان الغالبية العظمى ستنجح باذن الله لما لها من كفاءة ...
25 - دكتورة بغرفة مهنية الأربعاء 15 يناير 2020 - 13:48
تحية احترام و تقدير لكل لدكاترة الوظيفة العمومية. أقول لكل جاهل حقود على هذه النخبة من مجتمعنا انه منا من يعمل و يؤطر داخل ادارته و ايضا يدرس و بالجامعة في اطار الساعات الاظافية و العرضية و يساهم في اصدار ابحاث علمية و تنظيم ندوات علمية.
و كي لا أطيل يكفي ان استشهد بنفسي حيث سهر على تأطير في بدايات تحضيري للدكتوراة( كطالب) دكتور موظف. و قمت بنفس الدور و انا دكتور موظف.
و اظيف قبل الختام ان احدى الجامعات المغربية خصصت هذه السنة مبلغ ٤.٥مليون درهم لتغطية الساعات الاظافية و العرضية. رقم يعكس الخصاص المهول لأساتذة الباحثين.
26 - متتبع الأربعاء 15 يناير 2020 - 14:05
لابد من حل عاجل لفئة الدكاترة الموظفين بخلق اطار أستاذ باحث والحاقهم بالجامعات والمعاهد ومراكز التكوين لأن في ذلك ربح كبير للدولة حيث أنهم راكموا تجربة كبيرة في المجال التربوي والبيداغوجي وأخص بالذكر دكاترة التعليم إضافة إلى أن مناصبهم موجودة أصلا فقط هو تحويل كما أن ملفاتهم العلمية وبحوثهم القيمة تشهد لهم بتفوقهم في مجالات تخصصاتهم عكس من يتشدقون بالكلام... لذلك اقول لمن بيده القرار حل هذا الملف وطيه ربح كبير لهذه البلاد
27 - المغربي الحر الأربعاء 15 يناير 2020 - 14:38
ارفعوا الحيف والظلم على دكاترة الوظيفة العمومية فهم يعانون داخل الادارات لهم رغبة كبيرة في اعطاء قيمة مضافة للبحث العلمي. انا اعرف الكثير منهم ممن التحق بالجامعة لهم اسهامات جيدة واصبح حضورهم يشكل ازعاجا للاساتذة الاخرين.
28 - متتبع الأربعاء 15 يناير 2020 - 14:50
لا بد من انصاف هذه الفئة من الدكاترة وتمكينهم من طار باحث وانهاء الاقصاء والتهميش
29 - ملاحظ الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:26
إلى حسن التادلي / متصرف، كفاك حسدا لاخوانك حاملي الشهادات العليا من ماستر و دكتوراة، هؤلاء أغلبهم كلف نفسه العناء و المشقة ماديا و في عمله كي يحسن من وضعه، ومن حقهم تسوية أوضاعهم المادية و الادارية، لن ينافسوك لان الأرزاق بيد الله، التكوين الذاتي هو مكسب للبلاد و يجب تشجيعه فعدد الأطر بالمغرب محدود و الجهوية تستوجب الرأسمال البشري المكون و المتعلم، في تونس مثلا يعادل عدد الطلبة ماهو موجود بالمغرب و هي بلد صغير سكانيا 10 ملايين.
30 - متتبع الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:46
صراحة ملف دكاترة الوظيفة العمومية من بين الملفات التي يجب على الحكومة ان تحلها بشكل عاجل . خصوصا ان جلهم خارج السلم يعني ان الدولة لن يكلفها تغيير اطارهم شيء . وان المناصب التي يشغلونها حاليا لا ترقى لمستواهم العلمي و يمكن لتقني او موجز ان يقوم مقامهم. اعتقد انه من الانصاف تغيير اطارهم وتكليفهم بالحث العلمي في تخصصهم.. كل التضامن
31 - Docteur Marocain الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:47
A l’artiste auteur du commentaire n°1 (et ceux qui marchent sur ses pas) ceci : Dit moi ce que tu penses des autres, je te dirai qui tu es. Ceci dit, les Docteurs de la Fonction Publique font confiance dans le fonctionnement des institutions marocaines pour leur donner raison ; ces Docteurs sont des hauts cadres de l’Etat, dont il faut être fier, il en va de notre propre image en tant que Marocains dans le monde. Etre utiles à son pays et servir ses intérêts suprêmes, est le credo de ces Docteurs, et il y a aujourd’hui un manque à gagner certain en adaptant les besoins actuels de l’Université Marocaine avec ces Compétences. Et l’on sait que les premiers gagnants dans cette histoire seront : (1) les Etudiants Marocains aujourd’hui mal formés, mal orientés et mal préparés pour le marché de l’emploi, etc., parce que il y a un manque cruel en matière de leur encadrement ; et (2) tirer vers le haut la Recherches Scientifique du pays et son rayonnement national et international
32 - حمو حاتم الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:57
اتعجب من ينتقد تغيير وضعية الدكاترة الموظفين. ايكون مستواه المعرفي اسوأ من البرلماني الحاصل على الباكالوريا ام تجربته اقل من البرلماني الذي يحدد مصير الاف المواطننين بضرب من قرار ناتج عن جعل او هوى. اقل ما يقال عن الدكاترة الموظفين انهم عصاميون راكموا معرفة بناء على قدراتهم الذاتية وتجاربهم الشخصية. كيف نتوخى تنمية في مجتمع لا يقدر الكفاءات ولا يستحسن المهارات وقد جاءت هذه التوصية في اعمال كبار المفكرين ومجددي العصر.. مهدي المنجرة، نعوم تشومسكي... ادوارد سعيد.. تنصيب الدكاترة الموظفين في اطارهم هو عين الصواب وكل من يرى عكس ذلك فهو واهم لا يعي معنى تنمية البلاد ومصلحتها شأنه كشأن البدوي الذي يريد تفهم ميكانيزم تركيب هاتف متنقل متطور.
33 - متتبع الأربعاء 15 يناير 2020 - 16:13
لابد من انصاف هذه الفئة من الدكاترة ولا تضييع للوقت وذلك من اجل استثثمار مؤهلاتهم العلمية لا يعقل تهميشهم بهذه الطريقة
34 - مواطن عادي الأربعاء 15 يناير 2020 - 16:20
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
أعتقد أن إنصاف هذه الفئة أمر ضروري ومستعجل، كما أن إنصاف الفئات الاخرى (المعطلون الدكاترة، أساتذة الابتدائي والإعدادي...) مسألة مستعجلة.
فلماذا إذن يقصي بعضكم بعضا، إن حل أحد هذه الملفات أمر لا يلغي حل بعضها الآخر.
فكفى من التناحر بين فئات الموظفين، والتفوا جميعا حول مطالبكم المشروعة، ووجهوا قوتكم ضد الحكومة، وليس إلى بعضكم البعض.
دكاترة الوظيفة العمومية تعاني كباقي الفئات من الفساد في المباريات، كما تعاني باقي الفئات من مظاهر شتى للفساد.
وفق الله الجميع.
35 - محمد ا الأربعاء 15 يناير 2020 - 16:40
أعتقد بأن الوقت قد حان لاحتضان البلاد لاطرها العليا التي راكمت من البحث والتجربة مايكفي، عوض تركها عرضة للاهمال او الهجرة.
أما عن المنتقدين فأقول لهم اجتهدوا وطوروا ذواتكم عوض تتبع وانتقاص مسار الناجحين
36 - Fayrouzane الأربعاء 15 يناير 2020 - 16:59
أغلب الموظفين الحاصلين على دكتوراة بعد توظيفهم كانوا من المتغيبين أو من مهملي وظائفهم من أجل الحصول على دبلوم, ذلك تنتشر هذه الظاهرة بشكل كبير في المصالح الإدارية ذات مردودية هزيلة وتكاد تنعدم في الشركات ذات قيمة مظافة عالية
37 - أستاذ جامعي الأربعاء 15 يناير 2020 - 17:19
سلام لي بغا يكون أستاذ جامعي يدوز المباريات لي كتفتحها الدولة كل عام لحاملي الدوكتوراه وتم لي عندو ما يجبد يبين حنة إديه.
شهادة الدوكتوراه ماشي شهادة ديال اﻹعاقة تبداو تتسولو بها .
38 - دكتور الأربعاء 15 يناير 2020 - 17:35
تنزيل مقترح اطار استاذ،باحث بالنسبة لدكاترة الوظيقة الغمونية ستستفيد منه الحكومة اكثر من الدكاترة الموظفين لانه لن يكلف الحكومة سوى اصدار مرسوم تعديلي لوضعية الدكاترة الموظفين مما يعني توفير قرابة 2000 منصب جامعي ..
39 - ميسوراني الأربعاء 15 يناير 2020 - 17:50
سؤال لهؤلاء الدكاترة الموظفون.كيف تمكنتم من الدكتوراه وانتم تعملون في الوظيفة العمومية بمعدل 38 ساعة في الاسبوع؟متى تذهبون اذن للجامعة.بمعنى كنتم تسرقون وقت الوظيفة العمومية وخدمات المواطنين.اضافة الى طبيعتكم الانتهازية مع كل الاحتجاجات فكلما تحركت فئة ظاغطة الا وتحركتم.لقد مات البصري الذي استمع لكم شدو الصف...اما الذين دخلوا الوظيفة وهم دكاترة فلهم التحية وهذا حقهم
40 - رشيد الرباطي الأربعاء 15 يناير 2020 - 18:32
السلام عليكم
أتعجب دائما من بعض التعليقات التي تتحامل على كل من يطلب حقا من الحقوق المستحقة في هذا البلد، وأشم من هذه التعليقات حسدا وحقدا لا مبرر له (والحقد والحسد لا مبرر لهما في كل حال)؛ كأن أصحاب هذه التعليقات جنود تعمل تحت الطلب لجهات معبنة بمقابل مادي أو سياسي أو اعتباري مثلا.
إن الدكاترة الموظفين فئة من أرقى ما أنتجه التعليم العمومي في بلدنا، وهي خبرات وكفاءات لا يشك إنسان عاقل موضوعي في كفاءاتهم ونزاهتهم وغيرتهم على بلدهم، ينقصهم فقط أن تعطى لهم الفرصة للعمل، وتوفير آليات الاشتغال المناسبة، وفي ظروف مناسبة أيضا، وإلا فبم نفسر تهافت الدول الأجنبية عليها مقابل إغراءات لا حصر لها؟ أيها الإخوة أصحاب التعاليق السلبية الحقودة على مثل هذه المواضيع لا تقفوا إلى جانب الظلم فتظلموا هذه الفئات من أبناء الوطن، وتظلموا أيضا بلدنا الحبيب في خسارتهم، وتسهموا في المقابل في تقديمهم على طبق من ذهب للغير، فما احوج وطننا العزيز وشعبنا الأبي إلى هذه الطاقات، وهو الأجدر بها والأولى، ولا خير في أمة تنقص من قيمة وطنها وأبناء وطنها، والحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى.
السلام عليكم.
41 - موظف الأربعاء 15 يناير 2020 - 18:38
الدكتورة على الأوراق اما المردودية الله يجيب. في بعض الادارات مردودية كاتب عادي احسن من كاتب حامل الدكتورة.
42 - Fouad jad الأربعاء 15 يناير 2020 - 20:38
يتعين اخد بعين الاعتبار العدالة الوظيفية بالمغرب بخصوص البحث فمكانته المختبرات ولا ارتباط له بالدبلوم فرغم الجامعات و الإدارات فليس صفة إستاد باحث هو البحث العلمي ولهذا يتعين مراجعة طوعية الدكاتره بالإدارة لانها طاقات وكذلك مراجعة مراكز البحث
43 - محمد الأربعاء 15 يناير 2020 - 20:43
السلام عليكم
يجب انصاف هده الفئة من الدكاترة لانها تستحق دلك
44 - MAROCAIN الأربعاء 15 يناير 2020 - 22:52
L'excellence exige de recruter les meilleurs et non ceux qui font le plus de bruit et de pression
45 - وعدودي الأربعاء 15 يناير 2020 - 22:57
من أراد منصب استاذ باحث فليكن ذلك عن طريق المباراة اما غير ذلك فهو من ثقافة الريع والفساد وأخذ مناصب الأكفاء. نقط الى السطر
46 - docteur fonctionaire الخميس 16 يناير 2020 - 00:30
السلام عليكم
انا اعمل بالقطاع الخاص وهدا ان دل على شيء فاظن ان لهدا علاقة بالكفاءة وليس كما يصرح بعض المعلقين سامحهم الله
كما ان خلال الدراسة كنا نحصل انا وبعض الزملاء الموظفين على اعلى الرتب مع احترام الجامعيين لنا لجديتنا في العمل
47 - عبده الخميس 16 يناير 2020 - 00:45
احبائي .جلبة غير مفيدة .احكام قيميةعبثية .تصادم لاعلاقة له بالمنطق ورجاحة العقل.نحن جميعا مغاربة ونعرف بعضنا البعض جيدا فلا للمزايدات ولاللحقد الدفين في قلوب البعض تجاه بعضنا البعض فالمرحلة التي يمر منها الدكاترة الموظفون حرجة ولايحسدون عليها .ومن هؤلاء من يتميز بكفاءةعالية يشهد له بها مقر عمله وسجله العلمي ومنهم من يعاف حتى الامي مجالسته .وما يقال على هؤلاء يقال اكثر منه على ىالدكاترة العاطلين.لكن عين الصواب ان الجميع ضحايا.ولذلك نتمنى ان ينصف الجميع .ولا حاجة بنا لهذا التراشق الذي لا يعكس مستوى الدكاترة .فلنترفع عن السفائف .ولنساعد الحكومة والهيئات التى تترافع على الملف باقتراحات عملية .ووفق الله الجميع
48 - رد على الوعدودي التعليق45 الخميس 16 يناير 2020 - 00:51
أخي الوعدودي إما أنك واهم أو أنك تعيش في كوجب آخر أة في جزيرة الواقواق،هل تعرف كيف تمر مباريات أساتذة التعليم العالي؟يتم الإعلان عن منصب واحد يتبارى عليه العشرات ،لكن المباراة تكون هزلية بحيث تقتصر على لقاء شفوي مع لجنة(علمية)لها كل الصلاحيات بغض النظر عن الملف العلمي ،بل تتحكم في الأمر المحسوبية والصداقات والقارابات، وكم من لجنة انهت عملها بالتلاسن وأحيانا بالتلاكم بسبب إصرار كل واحد منها على قبول ملف قريب أو صديق على حساب جيش من المرشحين الأكفاء.أقول هذا المجال ليس مجالك ,وإن لم تستحي فاصنع ما شئت.لاأدري سبب حشر بعض الطفيليين أنوفهم في أمور لا تعنيهم لا من قريب ولا من بعيد.
49 - مواطن الخميس 16 يناير 2020 - 11:21
ينبغي على الأساتذة المجازين أن يحولوا دون حصول ما يسمى ب "دكاترة الوظيفة العمومية " على أي امتياز مجاني وأن تكون الترقية فقط بما تخوله القوانين السائدة التي تشترط الكفاءة المهنية والمعرفية فقط.
50 - SAIDA الخميس 16 يناير 2020 - 16:18
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....تحية إجلال و تقدير لكل ذي علم و لفئة الدكاترة المناضلون الذين أفنوا زهرة الشباب في دهاليز الجامعات بينما أقارن لهم ولجوا وظائف و تسلقوا السلالم و أسسوا أسر و ساروا بعيدا في الحياة...
الولوج للجامعة يحكمه لوبي فئوي لا يخرج عن معارف العمداء و الرؤساء و اللجن التي تختار المترشحين و الناجحين...و يسود التوظيف بهذه المؤسسات الكثير من الغموض...و لولا هذا ماكان لاتحاد الدكاترة من وجود...
أما عن المباراة فليس هناك مباراة للوظائف في السلام ١١ و ما فوق و إنما انتقاء و مقابلة شفوية أمام لجنة مختصة...فلا تتكلموا في أشياء لا تعرفونها...
أما عن ملف هذه الفئة و كفاءتها فهو غني عما تحسبونه...شكرا
51 - Mef الخميس 16 يناير 2020 - 22:47
أنصاف دكاترة الوظيفية العمومية خطوة مهمة لرفع الحيف والتهميش
52 - عبد من عباد الله السبت 18 يناير 2020 - 21:22
في هذا البلد الحبيب "كل واحد يلغي بلغاه"
الدكاترة الأجلاء الغير الموظفين أقول لكم اتقوا الله في أنفسكم أولا وكفاكم تظليلا للرأى العام وأنتم من تعرفون جيدا من تكون فئة الدكاترة الموظفين. فعدد كبير من هذه الفئة هم من درسوكم وقدموا لكم يد المساعدة ولولاهم لما قدم عدد مهم منكم أطروحته. ثم نحن لسنا ضد توظيفكم علما أن الخصاص الذي تعرفه الجامعات يستطيع أن يستوعب الكل ولكن قدرات الدولة المادية لا تسمح توظيفكم، لذلك فالضرورة ومصلحة البلاد تقتضي ذلك من أجل حل مشكلة الإكتضاض والتأثير. ولكم أن تبحثوا عن أساتذة باحثين تم تحويل مناصبهم وقارنوا بينهم وبين غيرهم وسترون (بطبيعة الحال القاعدة ليست عامة).
أما بخصوص من يقول بأن هذه الفئة لا تستطيع أن تعمل في الخاص أو تحدث مقاولات فانتم إما تتكلمون بغير علم أو تقومون بتظليل الرأي العام. فعدد كبير من هذه الفئة هم من يحملون أعباء الإدارات العمومية والأقسام على كاهلهم، وهم قادرين على أن يتلاعبون وينصبون ويأكون المال العام بالطرق الملتوية التي يعرفون جيدا رأس خيطها ولكن لهم ضمائر حية ويخافون الله.
53 - لحسن الكيري الأحد 30 غشت 2020 - 12:09
عدد من المعلقين على هذا المطلب أميون وحسودون حقودون رفيعون. يااا بوزبال. هؤلاء أساتذة بالوظيفة العمومية أصلا كالتربية الوطنية (1600 دكتور) واغلبهم مرسمون ومرتبون في الدرجة الممتازة يعني خارج السلم، فلماذا سيذهبون إلى الخاص؟؟؟ الخاص اذهب إليه أنت لأنك لا تملك المؤهلات لتجتاز امتحانا للمدرسة العليا للأساتذة أو ضباط الشرطة وعمدائها وووو هذا المطلب أساسي لدر الاعتبار لأعلى شهادة تعطى في المغرب وهي الدكتوراه. إياك أعني وافهمي يا جارة.
المجموع: 53 | عرض: 1 - 53

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.