24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مجلس البيضاء يواجه اتهامات خرق قانون التعمير (5.00)

  2. حقوقيون يدقون ناقوس الخطر حول خطر تلوث مياه نهر "أمّ الربيع" (5.00)

  3. بنيس: الأسرة مكانُ التربية الجنسية .. وإصلاحات التعليم تغفل القيم (5.00)

  4. المغرب يرأس مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية‎ (5.00)

  5. بوريطة يؤكد وجوب الالتزام بعدم نشر أسلحة نووية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | رايتس ووتش تنتقد "استهداف المنتقدين" بالمغرب

رايتس ووتش تنتقد "استهداف المنتقدين" بالمغرب

رايتس ووتش تنتقد "استهداف المنتقدين" بالمغرب

في تقريرها السنوي حول ممارسات حقوق الإنسان في العالم، سنة 2019، والذي شمل حوالي 100 دولة، قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إنّ السلطات المغربية تستهدف، "بشكل انتقائي"، المنتقدين الذين ينتقدون الملكية وغيرها من "الخطوط الحمراء"، عبر مقاضاتهم وسجنهم ومضايقتهم.

واستهلت "هيومن رايتس ووتش" تقريرها السنوي بالإشارة إلى أنه لا يزال هناك بعض المجال لانتقاد الحكومة في المغرب، "شريطة تفادي أي انتقادات لاذعة للملكية وغيرها من "الخطوط الحمراء""، منتقدة فرْض ما سمّته بـ"القوانين القمعية المتعلقة بالحريات الفردية".

في ما يتعلق بحرية التجمع، استعرضت المنظمة الحقوقية الدولية عددا من القضايا التي قالت إنها اتسمت بعدم احترام حقوق الإنسان؛ كمحاكمة قادة حَراك الريف، حيث تم اعتقال أكثر من 450 ناشطا، من بينهم حوالي 50 من قادة الحراك.

ومن بين الملاحظات التي سجلتها "هيومن رايتس ووتش" أن قانون المسطرة الجنائية يمنح المدَّعَى عليه الحق في الاتصال بمحام بعد 24 ساعة من وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، أو 36 ساعة كحد أقصى؛ "لكن ليس للمحتجزين الحق في حضور محام أثناء استجوابهم من قبل الشرطة أو أثناء توقيع محاضر تصريحاتهم للشرطة"، وفق ما جاء في التقرير.

وبخصوص احترام حرية التعبير، انتقدت "هيومن رايتس ووتش" استمرار اعتقال المتَابَعين على خلفية التعبير عن آرائهم بمقتضى القانون الجنائي، ما يُتيح للسلطات القضائية سَجنهم، على الرغم من إلغاء عقوبة السجن في الجرائم المتعلقة بالتعبير السلمي في قانون الصحافة والنشر، الذي صادق عليه البرلمان سنة 2016.

واستعرضت المنظمة الحقوق الدولية عددا من القضايا التي تُوبع فيها صحافيون ومدونون وأثارت جدلا واسعا في المغرب، بسبب متابعتهم وفق فصول القانون الجنائي؛ كقضية اعتقال الصحافية هاجر الريسوني، والصحافي حميد المهداوي، الذي لا يزال مسجونا.

تكوين الجمعيات كان بدوره من ضمن المجالات التي وجهت فيها "هيومن رايتس ووتش" انتقادات إلى السلطات المغربية، حيث تطرقت إلى التضييق الذي طال بعض الجمعيات، حسب ما جاء في التقرير؛ كجمعية جسور، التي تمّ حلّها بحُكم قضائي، بداعي تنظيمها لنشاط "تضمن حوارات تخللتها إساءات واضحة إلى المؤسسات".

كما توقف التقرير عند ما سماه "إعاقة السلطات بشكل متكرر للأنشطة التي تنظمها الفروع المحلية لـ"الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، عبر منعها دخول الأماكن التي ستقام فيها الأنشطة، في خمس مناسبات على الأقل في 2019".

وفي مقابل الانتقادات التي وجهتها "هيومن رايتس ووتش" إلى السلطات المغربية، سجّل تقريرها نقطا إيجابية؛ مثل التعاطي مع ملف اللاجئين، حيث أشار التقرير إلى منْح وزارة الشؤون الخارجية بطاقات لاجئين إلى جانب تصاريح إقامة خاصة وتصاريح عمل لفائدة 803 أشخاص، معظمهم ينحدرون من إفريقيا جنوب الصحراء.

وأضاف التقرير أنّ جميع اللاجئين الذين اعترفت بهم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالمغرب، منذ سنة 2007، والذين يقدره عددهم بـ6424 شخصا، يحصلون على خدمات التعليم والصحة العامة، ومعظمهم يحملون تصاريح إقامة وتصاريح عمل؛ لكنّ التقرير نبه إلى أن الحكومة لم تصادق بعد على مسوّدة أول قانون في المغرب بشأن الحق في اللجوء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - wld cha3b الأربعاء 15 يناير 2020 - 14:32
شيء مضحك ان نتكلم عن الديموقراطية في ظل ملكية فوق جميع السلط...لا نختار رئيس و لا نستفتى في امور البلاد ... ولنا ملك يطعن في احكام القضاء...فعن اية ديموقراطية نتكلم
2 - تايكة غرماد الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:52
ما دام المواطنين يعتبرون مجرد رعايا ليس لهم إرادة الاختيار وتحديد كيفية تدبير حياتهم في مجتمع يضبطه القانون في مختلف المجالات فلا يمكن الكلام عن حقوق الإنسان حسب المعايير الدولية ولوائح الامم المتحدة !!
3 - عبدالله الأربعاء 15 يناير 2020 - 16:06
وما هو رأيكم او تقريركم في دولة اسراءيل والجزاءر وأمريكا وإسبانيا وروسيا والصين وفرنسا وسوريا والعراق وليبيا وووووووو؟
المغرب الحاءط القصير ، لا تنسو ان شخصية الملك خط احمر للمغاربة الاحرار ، في الاخير انتم غير منضمة تخدمون الدول الاستعمارية لخلق الفتن في الدول الاسلامية وتشغلون خوانة الداخل لاغراضكم الاستعمارية وخلق الفتن وتقسيم البلدان .
4 - diaz med الأربعاء 15 يناير 2020 - 16:10
كل من لا زال يتابع اخبار مثل هذه المنظمات او يتق بها،فانه مازال لم يستوعب بعد ماذا يجري فوق هذه الارض او كما يقولون(مزال في دار غفل). الامر لا يحتاج الى دليل ولا تحليل.فقط ، قارنو الحريات الفردية وحقوق الانسان بالمغرب و في الصين ومصر والجزاءر وحتى فرنسا وغيرها.انا اؤومن بشيء واحد الا وهو ان بعض المخلوقات( اخص بالذكر هنا المخربين ،المجرمين،القتلة ووكالين رمضان والمدافعين عن عدم تجريم العلاقات الغير الشرعية وغيرهم من الفاشلين العدميين) لا ينفع معها حقوق الانسان ولا الحرية ولاهم يحزنون.فقط القمع ،العنف والسجن اذا اقتدى الحال.
للمعلومة فقط،فرءيس هذه المنظمة طرد اخيرا من الجزاءر وقبلها من مصر.فالرءيس اللذي هو مغربي الجنسية ،يحب كثيرا المغرب هههه.
5 - عينك نيزانك الأربعاء 15 يناير 2020 - 16:49
الانتقاد نعم لأن الانتقاد البناء يقوم من الاعوجاج و الانزلاقات المقصودة و الغير مقصودة و بالانتقادات البناءة تتطور الامم و تتحظر ، لكن السب و الشتم و التعرض للاعراض لا وألف مهما كان هدا الشخص و كيفما كان لان تلك ليست من شيم الرجال الأقحاح.
6 - مغربي وطني الأربعاء 15 يناير 2020 - 16:54
لا للسيبة. عاش الوطن.عاش الملك.نحن جنود مجندون وراء السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده. من يريد الشر لهدا الوطن نسأل الله أن يرد شره إليه
7 - سيمو الأربعاء 15 يناير 2020 - 16:55
إلا جينا تبعنا هاذ المنظمات الحقوقية المزيفة كون تخربت علينا شحال هادي, كون راه ولينا بحال العراق و لا سوريا .. كل مجتمع عندوا خطوط حمراء لابد من إحترامها, في إنكلترا و إسبانيا النظام الملكي كيتحتارم و اليابان النظام الامبراطوري كيتحتارم تماك و أي واحد فات هاد الحدود غادي يتعرض للإجراءات ضدو و هادشي عادي و معمول بيه .. المغرب غادي يبقى مملكة دائما إن شاء الله, لأن المغرب حالة خاصة و خليط من المجتمعات المصغرة : الريف, صحراوة, الدخيل, القبائل دالشرق .. إلخ و هادوا كلهم الملكية هي لي جامعاهم و لابد ما يبقى الملك عندو جميع السلطات, لأن في حالة ما أن المغرب شي نهار دخل حالة طوارىء كيكون الملك هو الوحيد القادر على أنهائها .. الملكية راه جزء من الهوية المغربية و من التاريخ المغربي العريق, من أيامات مملكة موريطانية ق.م إلى يومنا هذا .. الملكية خط أحمر و أي واحد يتجاوزوا يستاحق العقوبة .. إنشري هسبريس
8 - NeoSimo الأربعاء 15 يناير 2020 - 17:20
ما يحدث الآن هو ليس حماية للملكية بل العكس تماماً... و أتوقع وجود أيادي خفية لا تريد الإستقرار لوطننا و تقوم بهده الممارسات لخلق توتر مفتعل داخل المجتمع...

الملكيةً هي أساس وحدتنا... أما ما يحدث من قمع للأصوات فهو محاولة لوضع الملكية في مواجهة الشعب... من له مصلحة في القيام بذلك هذا أهم سؤال في هذه المرحلة الدقيقة التي نمر بها...
9 - deterte الأربعاء 15 يناير 2020 - 23:59
منظمة هيومان رايتش هي منظمة أمريكية وليست منظمة دولية ولم تكن في يوم من الأيام منبعتة من الامم المتحدة ولا من مجلس الأمن ومديرها في المغرب وشمال أفريقيا بن شمسي توجهه ومواقفه من النظام المغربي معروف منذ ان توقفت صحيفته بل كان قضائية وعلامات لم يؤديها لحد الان ولم يؤدي مستحقات العاملين بتلك الصحف وما زالوا مشردين تانيا هيومان وورش تعتمد على التقارير التى ترد عليها من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والكل في المغرب يعرف الخط النظالي لهذه الجمعية والكل يعرف توجهات اصحابها وانتمائاتهم الحزبية معتقداتهم ومواقفهم من الملكية وذلك ليس بخفي المغاربة يعرفون ان الجمعية مكونة من لا يمنيين الملحدين ومثلهم مثل الساقين العاديين الذين يكونون بالخلافة فهم يكونون برجوع النظام الشيوعي الشمولي الستاليني والحزب الواحد وإلغاء التدين وإلغاء الملكية وإلغاء كل التقاليد المغربية واستبدالها بالنمط إلبهائمي الذي تسود فيه الحرية الفردية الجنسية والإلحاد دين . قد اختلف مع الملكية لكن قطعا لا ولن اقبل ان يحكمني البراهمة أو الرياضي أو أمين أو أمثال عصيد
10 - الحرية للشرفاء الابرياء الخميس 16 يناير 2020 - 09:31
ههههه والله العظيم شيء مظحك واخا واخا ها نتوما كتختطفو لي داخل الوطن ولكن كيفاش غادي تديرو مع لي كينتاقدوكم من خارج الوطن راه كاينين منهم الاف واش تا همات لصقو ليهم تهم ديال العنف والمخدرات هههه والتحريظ على التقتيل ??? راه المنفيين متيرظعوش الصبع ديالهم وتيديرو اللايفات نقية ونظيفة وتيزلزلو المستبدين وماكاين لا تهديدات ولا تحريظ على العنف ولاهم يحزنون وماتنساوش بلي المنفيين كيدقو جميع البيبان من اجل فظحكم بالحجج والادلة نعم amnesty internaional والمنظمات الدولية ومقر الامم المتحدة لحقوق الانسان بجنيف وكيدقو على جميع البرلمانيين الاروبيين,كفى كفى كفى من الظلم والفساد والاستبداد وكفى من الانتقامات وكفى من تعذيب المناظلين السياسيين في مخافر الشرطة والسجون وكفى من تهميش واهمال المناظلين في السجون وكفى من التهديدات وعودو الى رشدكم قبل فوات الاوان.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.