24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2518:4920:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. 3 قاصرين يسرقون المارة باستعمال كلب "بيتبول" (5.00)

  2. رصيف الصحافة: القصر الملكي في أكادير يتحوّل إلى منتجع سياحي فخم (5.00)

  3. المغرب ينتقد ألمانيا ويرفض الإقصاء من "مؤتمر برلين" حول ليبيا (5.00)

  4. فيديو "خليجي طنجة" يجلب سخطا عارما ومطالب بترتيب المسؤوليات (3.00)

  5. "فرق كبير" تعيد عزيزة جلال إلى الغناء بعد 35 عاما من الاعتزال (2.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | نقابة تطالب بسحب مشروع قانون التأمين الإجباري عن مرض الوالدين

نقابة تطالب بسحب مشروع قانون التأمين الإجباري عن مرض الوالدين

نقابة تطالب بسحب مشروع قانون التأمين الإجباري عن مرض الوالدين

وجّهت المنظمة الديمقراطية للشغل دعوة إلى الفرق البرلمانية لرفض وسحب مشروع القانون الحكومي رقم 16.63 المتعلق باستفادة الوالدين من التأمين الإجباري عن المرض، واصفة إياه بـ"المفبرك" وقائلة إنه "يفرض بموجبه مساهمة جميع الموظفين والموظفات في هذا التأمين، بغض النظر عما إذا كان والدا المعني على قيد الحياة أو متوفيين، أو عدد أفراد الأسرة الواحدة"، مطالبة كذلك "الحكومة بإصدار مرسوم تمديد الاستفادة إلى الوالدين وفق مقتضيات المادة الـ5 من قانون مدونة التغطية الصحية الأساسية 65.00 دون تمويه وتضليل".

وقالت المنظمة إنه "بعد القرار الحكومي الجائر في المراجعة لقانون التقاعد ومخالفاته السلبية على قيمة المعاش من خلال رفع نسبة المساهمات في صندوق المغربي التقاعد وتقليص نسبة الاستفادة من المعاش تجاوزت 30 في المائة، لتغطية العجز الحاصل في الصندوق المغربي للتقاعد الناتج عن سوء التدبير والفساد والهدر واستفادة أشخاص من غير المساهمين أو الموظفين من معاشات كبيرة على سبيل الريع، والمساهمة الجديدة لسنة 2020 في صندوق الكوارث، علاوة على رسوم وضرائب أخرى مفروضة على الموظفين والمتقاعدين، تسعى الحكومة ورئيس اللجنة بمجلس المستشارين عن حزب العدالة والتنمية إلى المزيد من الضغط على القدرة الشرائية للموظفين والموظفات من خلال تمرير هذا القانون، الذي يفرض بموجبه على جميع الموظفين والموظفات زيادة جديدة في نسبة المساهمة والاشتراكات تقتطع إجباريا من أجور المنخرطين".

وقال علي لطفي، الكاتب العام للمنظمة سالفة الذكر، إن "فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس المستشارين أصر على تمرير هذا القانون ضدا على مواقف المركزيات النقابية الممثلة في البرلمان وعدد كبير من الأحزاب، مستعملا نفس المناورات والترويج لمغالطات وبيع الوهم والأخلاق، بهدف تضليل الرأي العام والآباء؛ من قبيل رضا الوالدين، كما جاء على لسان وزيرة سابقة، أو مبدأ التضامن علما أن جميع الموظفين والموظفات يساهمون في التضامن مع الفقراء وذوي الدخل المحدود المشمولين بنظام "الراميد" عبر الضرائب، كما نص على ذلك القانون".

ويقول لطفي إن "القانون 16.83 لا علاقة لها بمبدأ ومفهوم التضامن، كما نصت على ذلك المدونة؛ فهو يستهدف فرض مساهمة جديدة على جميع الموظفين والموظفات ودون استثناء، سواء كان آباؤهم على قيد الحياة أم لا، ومهما كان عددهم في الأسرة الواحدة، أن يساهموا جميعا في التغطية الصحية للأبوين ووفق قانون تعديلي مفبرك، بالرفع من الاشتراكات ونسب المساهمة بطريقة ملتوية، ودون طلب من الموظف أو الموظفة كما نصت عليها المادة الـ5 من قانون 65.00 بمثابة مدونة التغطية الصحية الأساسية وبغض النظر عن طلب الموظف أو الموظفة أو المتقاعد أو المتقاعدة لتمديد الاستفادة لوالديه، وحتى في حالة وفاتهم".

وترى المنظمة أن الأمر يتعلق بـ"عملية تزوير مكشوفة هدفها تغطية عجز الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي (الكنوبس)، التي وصلت إلى 20 مليارا ويعيش أزمة خانقة بسبب سوء التدبير والهدر في تغطية علاجات خارج الوطن، فضلا عن ارتفاع النفقات نتيجة تلاعبات وتزوير ملفات طبية والنفخ في تكاليف العلاج من طرف بعض المصحات، وارتفاع نسبة التحمل بالنسبة للمؤمنين والمنخرطين إلى 37 في المائة بدل نسبة 20 في المائة القانونية، فضلا عن عجز الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي الانتقال إلى المؤسسة الجديدة بتنفيذ المرسوم بمثابة قانون رقم 2.18.781 صادر في 30 محرم 1440 (10 أكتوبر 2018) بإحداث الصندوق المغربي للتأمين الصحي وصدر بالجريدة الرسمية يوم 10 أكتوبر 2018".

وتعتبر المنظمة أن المشروع "يتناقض مع كل القوانين والأعراف وحرية الاختيار التي نصت عليها المادة الخامسة من القانون المرجعي والتي حددت بشكل واضح كيفية استفادة الوالدين من التأمين الإجباري عن المرض"، وتنص المادة الـ5 على ما يلي: "ويمكن للمؤمن أن يطلب تمديد الاستفادة من نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض الذي ينتمي إليه لفائدة أبويه شريطة أن يتحمل واجب الاشتراك المتعلق بهما ويحدد واجب الاشتراك المتعلق بالأبوين بمرسوم"؛ وهو ما يفيد بأن المؤمن المنخرط لدى صناديق التأمين الإجباري عن المرض له الحق في أن يطلب استفادة والديه شريطة أن يتحمل واجب الاشتراك يحدده مرسوم؛ وهو طلب اختياري للموظفين والعمال المنخرطين في صناديق التأمين .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - مواطن الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:10
كيف لهم أن يدرجوا الوالدين ضمن المستفيدين من التغطية الصحية ؟ و هناك منهم من هو مسجل و يستفيد من هذه التغطية لكونه كان موظف سابق و زوجته مسجلة باسمه هذا يعني أنه سيستفيد مرتين، لكن الحقيقة هي مسألة سلب الأموال من الموظفين بطريقة غير مباشرة.
2 - عبد القادر جرسيف الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:12
هذه الحكومة تريد الاغتناء بهذه الطريقة ظلما وقهرا وجبرا على المواطن . الا تستطيع الحكومة استفتاء الشعب؟.
3 - Ezzidi Khalil الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:13
tant bien qu'on respectent les droits de l'homme on peut bien se devellopper dans le bon sens .
4 - متتبع الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:14
يجب سحب هذا التأمين وجعله اخياريا،لأن هناك موظفون والديهم متوفون أو يملكون تغطية صحية خاصة بهم
5 - ara الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:18
و باراك من امتصاص دماء الموظفين الله اياخد فيكم الحق هذ خطة اخرى باش تسرقو الموظف راكم عدمتوه ماديا باراك باراك الله اياخد فيكم الحق
6 - هشام متسائل الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:19
ابشروا. قريبا تأمين المرض الإجباري عن الجد والجدة. لأنكم ما باغينش تعيقو وتفيقو
7 - متتبع الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:22
حكومة التشاؤم تعطي الزيادة الهزيلة باليمنى وتأخذ ها باليسرى بواسطة التقاعد والتغطية الصحية المنعدمة وغلاء الأسعار.
8 - brahim الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:22
كولشي عند هد الحكومة اجباري باش اعمرو صنادق
تغطية الصحية لابوين خصها تكون اختياريا اي موضف او عامل هو اطلب
اما الى بغاوها اجبارية ادخلو الابويين مع الزوجة و الابناء بدون الزيادة في الاقتطاعات
9 - لا للسخط الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:28
هدا القانون أعتبره مباركا وله إيجابيات عديدة منها توطيد العلاقة بين الأبناء واباءهم وأمهاتهم.وحتى من توفي والداه يعتبر هدا الاقتطاع صدقة وثوابا وايثارا .سيكون لنا اقتطاعات مهمة وبخاصة في حالة تعدد الأفراد في الأسرة الواحدة.يمكن عندءد استغلال تلك الأموال في أمور تعود بالنفع على الجميع
10 - بشير الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:31
والدى توفي رحمة الله عليه منذ 15 سنة ووالدتي توفيت رحمة الله عليها منذ 11 سنة. وكان بتمتع قيد حياته هو والوالدة بتغطية صحية ممتازة من لدن المكتب الوطني للكهرباء. ونحن الان سبعة من أبنائه منخرطون في "كنوبس" فباي حق على وجه الأرض_ مهما كان هذا الحق جائرا _ يقتطع من معاشاتنا ورواتبنا لفائدة والدين كانا يتمتعان بتغطية صحية و ماتا منذ أمد طويل. إن حدث هذا فإنه الظلم بعينه الذي لن يسكت عنه احد. انها ستكون النقطة التي تفيض الكأس.
11 - متقاعد الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:38
لا للتغطية الإجبارية عن الأبوين المتوفين!!! نحن نتصدق عليهم كل يوم ونطلب الله لهم المغفرة بعد كل صلاة!! أما أن يجبر عنا ثقل المصاريف فهذا مرفوظ او احتيال لانتهاك جيوب المتقاعدينالمنهكة اصلا!! أما في ما يخص الآباء الأحياء فهذا شيء محبد شرط قبول المعني بالأمر وان يكون اختياريا !! لأن المغاربة معروفين برظا الوالدين ولوكلفتهم مرظ احد الأبوين الاقتراظ والذهاب بهم إلى مصحات خاصة للاستشفاء!!!لذا لا ينهك احد جيوب المواطنين بدعوى رظا الوالدين!!!!نحن أولى بهم من دعوات وتصدق !!!!
12 - الحمد لله الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:39
عندي اخوان في الرضاعة هل سيكون الاقتطاع كذالك على الام التي ارضعتني زايد الابوين الاصليين
13 - سعد الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:40
اظن ان تطبيق هذا القرار سيكون القشة الاخيرة ليتحول المغرب الى سوريا جديدة حينها يكون الرابح خاسرا. هذا ما تدفع له حكومة التافهين لا يعرفون الا جيوب النواطن الساكن لكنه ليس اخرسا عندما يتكلم لن يستطيع احد اخراسه فىيحذر الكتماني وزبانيته ان المواطن المغربي ليس خوافا ولا خانعا ولا سعيدا بعيشة الذل لكن ان بلغ السيل الزبى سيكونون اكبر الخاسرين لانهم سيكونون المستهدفين الاوائل وبعدهم الطوفان. لانهم عيقو بزاف شفارة في المحروقات وفي المواد الغذائية ويشفرو حتى باسم الصحة وبزاااف وراكم عيقتوا
14 - حسن زيان الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:47
لماذا يحرم الابناء الذين تجاوزوا سن 18 سنة المنقطعين عن الدراسة واصبحواعاطلين عن العمل كان الاولى ان تستفيد نهذه الفءة من التامين
15 - مواطنة 1 الأربعاء 15 يناير 2020 - 15:57
لا للسخط : إذا كنت تريد ان تكون بارا بوالديك فعليك الاعتناء بهما وتخصيص راتب شهري لتغطية مرضهما وعجزهما . ، أما أن تطلب من موظف مسكين يعول أسرة كبيرة أن يقتطع من راتبه من أجل أبوين ليسا أبويه فهذا يسمى نهب ولن يسامحك الله على ذلك . يجب أن نكون منطقيين في تصرفاتنا وألا نمد يدنا لمال الآخرين عنوة تحت غطاء الدين . يجب على الدولة ان تبحث عن سبب إفلاس صندوق المعاشات وأن ترمي بالمسؤولين الفاسدين في السجون عوض اقتطاع أجور الموظفين الفقراء . لن نقبل بهذا بأي شكل من الأشكال وكفى ما أخذ منا . ستكون هذه النقطة التي ستفيض الكأس .
16 - مريمرين الأربعاء 15 يناير 2020 - 16:04
هذه سرقة مكشوفة لأموال المواطنين من جيوبهم . فكيف يعقل أن يتكفل المواطن بالتغطية الصحية لوالديه المتوفيين ! و كيف يعقل أن يقتطع لكل فرد (من عدة إخوة أو أخوات) في أسرة واحدة مساهمة التغطية الصحية للوالدين ، بغض النظر هل هما أحياء أم أموات !
الحكومة هنا فاقت نصاب "باب دارنا" احتيالا .
لك الله يا وطني
17 - بنت البلاد الأربعاء 15 يناير 2020 - 16:06
حنا مرضيين الوالدين بلا ما يجي شي حد ويعلمها لنا. الى مرضو كنتكفلو بهم ماديا ومعنويا وبدون تغطية صحية ولا تأمين ولا هم يحزنون بلا ما تبقاو ديرو بنا السبة
18 - Massin الأربعاء 15 يناير 2020 - 16:09
هذا القانون مهم جدا. لكن يجب ان يفتح بطريقة اختيارية و من له والدين على قيد الحياة و لا يستفيدان من اي تغطية يتم اضافتهم من طرف الابن او البنت و السلام. فلما كل التعقيدات؟
19 - مواطن غيور الأربعاء 15 يناير 2020 - 16:14
يجب ان نعود لنقطة الصفر: لا نريد لا تقاعدا ولا تغطية صحية اعيدوا لنا كل الاقتطاعات وسندبر شأننا بانفسنا مادامت هذه الصناديق في افلاس مستمر وفاشلة في الاستثمار .اذن حان الوقت لتوقيف مهزلة الاقتطاعات وحل او الغاء هذه الصناديق وسنستطيع نحن كمواطنين عاديين ان ندخر لتقاعدنا وصحتنا، ولتعترف هذه الحكومة بانها لا تملك رؤية اقتصادية وغير قادرة على جلب الاستثمار لكنها تحوم فقط على جيوب الموظفين والمستخدمين الذين انهكهم فيروس الاقتطاعات
20 - الواقع الأربعاء 15 يناير 2020 - 16:26
هم يريدون الاقتطاعات أما التعويض عن المرض " والو/بلاك" عيادات تتجاهل الاخذ بالاعتبار التعاضديات. و عندما تطلب من هذه الاخيرة الاذن المسبق ما يردون عليك الا بعد فوات الاوان عندما يهلك المريض.
21 - عجيب الأربعاء 15 يناير 2020 - 16:45
بوجود شفافية و وضع الامر اختياري فان العديد سيتطوعون لاجل هذه التغطية ومن والديه متوفين سيحتسبها صدقة.
نحن لسنا بخلاء , لكننا لانقبل الاستحمارالممنهج.
رحم الله والدينا واللهم بارك في صحةالاحياء
22 - مواطن متتبع الأربعاء 15 يناير 2020 - 16:55
ماذا فعلت المنظمة الديمقراطية للشغل في موضوع الضريبة على معاش المتقاعدين،إنها تتدخل لغاية في نفسها.أنشري هيسبريس شكرا.
23 - عنيز الأربعاء 15 يناير 2020 - 17:13
انهم يعارضون الثقافة المغربية الي تعني الاعتناء بالوالدين.مساخيط ااوالدين
24 - محمد الأربعاء 15 يناير 2020 - 17:15
لسم الله الرحمن الرحيم
ولماذا لايتم المطالبة بالغاء نظام التقاعد المفروض عاى الموظف وهو في غير صالحه ولا. في صالح الاجيال المعطلة
اليس القانون كما درسنا انه لايسري باثر رجعي الا اذا كان اصلح واحسن
اليس العقد شريعة المتعاقدين
الم يكن ََمن الاولى تحديد التقاعد مابين 50سنة و55سنة لتشغيل الشباب اليس هذا هو التضامن
25 - آمين الأربعاء 15 يناير 2020 - 17:28
تغطية صحية قال ليك فين هما المستشفيات بعدا والله ولينا ضحكة مبروك الدل لي وليتو فيه
انشر يا هسبريس
26 - abouama الأربعاء 15 يناير 2020 - 17:48
ماذا تنتظرون من أصحاب اللحي المنافقين الذين حطموا جميع احلام الشعب وأكثرهم الشباب. اللهم انتقم من أعداء هذا الشعب الطيب الذين يتآمرون على على المستضعفين. شكرا هسبريس
27 - احمد المصطفى الأربعاء 15 يناير 2020 - 17:52
كان على حكومة العار والجهل( 2011/إلى يومنا هذا) أن تمدد التغطية الصحية على أبناء المنخرطين الذين حرموا منها بسب الانقطاع عن الدراسة. فمن أحق بها آباء وأمهات قضوا نحبهم. ام أبناء في مقتبل العمر .وعرضة للبطالة والمرض. ؟!! الله يخد فيكم الحق يا مصاصي الدماء.
28 - #عزيز# الأربعاء 15 يناير 2020 - 17:58
قمة العبث: المواطنون.... يشتكون من الكريساج ويطلبون من الدولة أن تحاربه، وهي أول من يمارسه٠
29 - Abdou الأربعاء 15 يناير 2020 - 18:33
عوض ان تفكر الحكومة في مساعدة الابناء وتشجيعهم ماديا ومعنويا للتكفل والاعتناء بالوالدين فالمسؤولية على عاتق الدولة لتوفير شروط العيش الكريم لكل مواطن فبالاحرى الاباء (العاجزون والمصابون بامراض اسبابها الفاقة وسوء التغدية وقساوة العيش)٨
30 - جواد الأربعاء 15 يناير 2020 - 18:55
استفادة الوالدين..من التأمين الاجباري عن المرض..مسألة مهمة جدا و تحسب للحكومة ..ولكن هناك اناس لا يريدون الاصلاح. التأمين مسألة تكافلية..نجد موظف غير متزوج و اخر متزوج و يستفيد مع جميع افراد أسرته ..كيف تفسرون هذا.. ادخال الوالدين أمر مهم يجب أن تنفده الحكومة.
31 - ALI ALI الأربعاء 15 يناير 2020 - 19:05
اغبى مقترح قانون ومن وضعوه اغبياء
32 - مغربي الأربعاء 15 يناير 2020 - 19:36
من مات والديه سيقوم بزيارتهم الطبيب في المقبرة وسيستفدون من العلاج طبقا للقوانين الإدارية الجاري بها العمل. عريتونا بكثرة الإقتطاعات الله ياخد فيكم الحق ما مسامحين معاكم لا ف الدنيا ولا ف الأخرة.
33 - عبد ربه الأربعاء 15 يناير 2020 - 19:56
هناك نوعان من السرقة
السرقة بدون قانون
والثانية: السرقة بالقانون هو الذي تنفذه حكومة كارثة الكوارث بقيادة العدامة والتعمية عقابا لها ولمن صوتوا لها لكي لا يكرروا التصويت لها لانهم سيمررون عبرها كل الملفات المتسخة من خلالها
لذا يتوجب على المواطنون ان يعوا هذا الخطر المحذق وهم يتربصونالدواءر
34 - حقيقة الأربعاء 15 يناير 2020 - 21:01
الأغلبية العظمى من الموظفين هي صد استفادة الوالدين من التغطية الصحية. واش بغيتوا تفرضوها بزز. كل منا يتكفل بوالديه إن كانا معوزين والأمور تمشي بسلاسة. نحن ضد هذا القانون
35 - قدور الأربعاء 15 يناير 2020 - 21:37
اقترح ازالة التغطية الاجبارية بصفة نهاءية ليس فقط في هذا الموضوع بل حتى للموظفين انفسهم
36 - hmmou الأربعاء 15 يناير 2020 - 22:01
الوالدين ماتو و التقاعد هزيل، التكاليف كثيرة و مرتفعة ، متطلبات الضرورية بلا حساب و انا ابحت عن عمل بعدما تقاعدت و نزيد تغطية الصحية للاموات كاغ مالقاو الاحياء ماياكلوا ! والله الى مهزلة بمعنى الكلمة!!! عوض ان نقتدي بالجارة الاسبانية و نحسن الوضعية الاجتماعية لموضفينا الاجراء و المتقاعدين المغاربة الاوفياء الدين افنوا زهرة شبابهم في خدمة هدا الوطن العزيز عوض ان نرد لهم بعض الجميل لانهم اناس اصبحوا مغلوبين على امرهم ، نزيدهم في الطين بلة، بالله عليكم واش ماشي عيب أعااااااار هل هدا الدل ما نستحقه في اردل العمر يا وطني العزيز؟؟؟؟ فينما كان شي عجز فشي صندوق گرجوا المتقاعد و الموضف بأي طريقة! أبعدوا على بنكيران أصحابو.
37 - كمال الأربعاء 15 يناير 2020 - 22:24
في المدة التي قضاها هذا القانون في ردهات المجالس واللجان البرلمانية... قد توفي آلاف الآباء والأمهات إلى رحمة الله. ما أقصده هو أنهم لم يستفيدوا من هذا القانون لمساعدتهم في علاجهم قيد حياتهم، وعندما سينزل - وهذا وارد جدا كما حدث مع قانون التقاعد - ستتم اقتطاعت مهمة من أبنائهم الذين هم أنفسهم من أنفقوا على علاج آبائهم وأمهاتهم.
38 - ابن غزوان الأربعاء 15 يناير 2020 - 22:35
انها جريمة اسمها السرقة الموصوفة. كفانا من إدخال أيديكم في جيوبنا لسرقة أرزاق أبنائنا. فلا سماحة لمن اخذ سنتا من جيوبنا
39 - محمد المناني الأربعاء 15 يناير 2020 - 22:54
وعلاش ما تشملش التغطية الصحية ولانا اللي عنهم 30 عام و كعد لهبه , ما خدامين ما ردامين و باقيين إلا ما صرفناش عليهم ما ياكلوا ما يلبسوا ما يتستروا ما يتداواو و زيد و زيد
40 - Pere الأربعاء 15 يناير 2020 - 23:41
لمادا لا يدمج الأبناء العاطلون اللدين تجاوزوا السن القانونية
41 - بنكيران2 الخميس 16 يناير 2020 - 00:49
هاد السياسة اللي غادي بيها العصماني
غادي تخلًي ليه 11 مليون في التقاعد
راه بنكيران اللي وراه القوالب ديال التقاعد ديالو
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.