24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. طريق مداري يغير معالم عاصمة جهة سوس ماسة (5.00)

  3. المغرب يسجل 2397 إصابة جديدة مؤكدة بـ"كورونا" في 24 ساعة (5.00)

  4. وزير الداخلية يدعو الجماعات إلى تحسين المداخيل وترشيد النفقات (5.00)

  5. هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟ (5.00)

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | إطفاء الإنارة العمومية يسائل المردودية الطاقية لـ"الساعة الإضافية"

إطفاء الإنارة العمومية يسائل المردودية الطاقية لـ"الساعة الإضافية"

إطفاء الإنارة العمومية يسائل المردودية الطاقية لـ"الساعة الإضافية"

من بين المبررات التي أسبغتها الحكومة على قرار العمل بالتوقيت الصيفي (GMT+1) طيلة فصول السنة أنّ "الساعة الإضافية" ستُمكّن من ربح "ساعة من الضوء" في اليوم؛ لكن مع دخول فصل الشتاء أصبحت صحّة هذا المبرر مثارَ شكّ.

مردُّ الشكوك حول صحة ربْح المغرب، فعلا، ساعة من الضوء في اليوم هو أنّ مصابيح النور العمومية في شوارع مختلف المدن المغربية لا تنطفئ إلا بعد الساعة الثامنة صباحا، بسبب تأخر انقشاع الظلام.

وبالموازاة، فإنّ مصابيح الإنارة في البيوت، بدورها، تضاء في وقت مبكر جدا من الصباح، وكذلك الشأن بالنسبة إلى الإدارات والمؤسسات والمتاجر؛ وهو ما يعني استهلاك مزيد من الطاقة، وبالتالي يُطرح سؤال: "هل يستفيد المغرب من ساعة الضوء بعد العمل بالتوقيت الصيفي؟".

"لا يمكن القول إنّ الحكومة عمدت إلى العمل بالتوقيت الصيفي، فقط من أجل تخفيض الاستهلاك الطاقي من الكهرباء، هناك أهداف أخرى وراء هذا القرار، ويستحيل أن تكون الغاية منه هو الربح، على المستوى الطاقي وحده"، يقول مولاي إدريس العلاوي، الخبير المالي والاقتصادي.

وأبرز العلاوي، في تصريح لهسبريس، أنّ قرار الحكومة العملَ بالتوقيت الصيفي تقف خلفه مصالحُ أخرى تتعلق، أساسا، بالمصالح التجارية والاقتصادية التي تربطه بدول أخرى، "أما لو كان الهدف فقط هو تخفيض الاستهلاك الطاقي من الكهرباء، فثمّة حلول أخرى فعالة، غيرَ التوقيت الصيفي".

حسب المعطيات الواردة في الدراسة التي أعدتها وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية سابقا، ونُشرت سنة 2018، فإنّ العمل بالتوقيت الصيفي مكّن من خفض ذروة الطلب على الطاقة بـ110 ميغاواط"؛ لكنّ "الساعة الإضافية" لا تزال تثير ردودَ أفعال رافضة من طرف فئة كبيرة من المغاربة.

وتزداد مطالب العودة إلى العمل بـ"التوقيت العادي" في فصل الشتاء بالخصوص، حيث يضطر الأطفال الصغار إلى مغادرة بيوت أسرهم في الصباح تحت جنح الظلام، على الرغم من تأخير مواعيد الدخول المدرسي في الفترة الصباحية، وكذلك الشأن بالنسبة إلى العمّال والموظفين.

واعتبر مولاي إدريس العلاوي أنّ ثمّة حلا فعالا للاقتصاد في استهلاك الطاقة الكهربائية تعمل به دول أخرى دون اللجوء إلى "الساعة الإضافية"، ويكمن هذا الحل في زيادة سعر استهلاك الكهرباء في فترة معيّنة من الليل، من أجل دفع الناس إلى عدم الإفراط في استهلاك الطاقة الكهربائية خلال هذه الفترة.

وتابع المتحدث ذاته: "أستطيع أن أؤكد، بنسبة 99 في المائة، أن الحكومة لم تقرر العمل بالتوقيت الصيفي طيلة فصول السنة، بهدف تخفيض الاستهلاك الطاقي فقط؛ بل هناك أهداف أخرى".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (66)

1 - الصراحة على عين ميكا السبت 18 يناير 2020 - 09:08
الجهل سلاح في يد المسؤولين يستعمل عند الحاجة اليه. المشكل ليس في الساعة المشكل في العقل البشري الان هناك مصابيح مقتصدة لطاقة بدرجة لاتصدق في حين تجد جميع اضواء الشوارع تستعمل اكثر المصابح استهلاكا وتجد بين مصباحين شجرة لاتفسر كيف يفكرون.
2 - فتيحة السبت 18 يناير 2020 - 09:11
بالطبع هناك اهداف أخرى لأن هذه الحكومة تفكر في كل شيء الا ما يرضي المواطن المغربي فهذا ٱخر هدفها وحسبي الله ونعم الوكيل
3 - طالبةF.O السبت 18 يناير 2020 - 09:14
جل المغاربة يعلمون الغرض و السبب وراء تغيير الساعة، ليس لان السادة المسؤولين يهمهم الاقتصاد في الطاقة لكن هي ضغوطات اقتصادية خارجية تثبت أن حكومتنا العزيزة ضعيفة الشخصية أمام المغاربة حيث لا تصرح بالأسباب بطريقة مباشرة و أمام الشركات الأجنبية التي تهتم بمصالحها بغض النظر عن ما يعيشه شعب بأكمله..
و في الحقيقة سرنا نيت حيت اللي مادوا على حقو استاهل اللي هو فيه..
4 - إبراهيم السبت 18 يناير 2020 - 09:15
مصالح والتزامات و عقود مضيت مع البنك الدولي الذي يفرض شروط إجبارية..... ما فيها لا ربح الضوء ولا الماء ولا حميدان...
5 - السلام عليكم السبت 18 يناير 2020 - 09:18
الحكومة لها أهداف اقتصادية ...لكن نسبة النمو لازالت ضعيفة جدا.
والمواطن المقهور يعاني من جراء ويلات هذا التوقيت المفروض عليه غصبا.
6 - مواطن مغربي السبت 18 يناير 2020 - 09:19
حكومة تكون واجهتها تجار الدين من الطبيعي أن تستعمل الكذب و الدجل و الخداع .... فالغاية عند تجار الدين دائما تبرر الوسيلة .
7 - farid السبت 18 يناير 2020 - 09:20
في كل دول العالم تتغير الساعة ولا احد يتكلم الا في المغرب !الكل يحتج العجب!؟؟؟
8 - افران الاطلس الصغير السبت 18 يناير 2020 - 09:22
لا داعي ل الإختباء وراء الشباك كما يقال.
الهدف من وراء هذا القرار هو هدف مالي فرنسي فقط ولا غير. مديري الاعمال الأوروربيون يريدون أن تغلق البورصة في المغرب في نفس الوقت الذي تغلق فيه البورصةفي اوروبا وخاصة في فرنسا.
هناك معامل رونو و بوجو، مديري هذه الشركات هم الدين ضغطوا على الحكومة ل تطبيق الساعة الاضافية لا غير.
9 - فيصل السبت 18 يناير 2020 - 09:23
من فرض الساعة الصيفية علينا هي ماما فرنسا، نحن ليست لنا سيادة واستقلالية في قرارتنا كلها املاءات تطبقها الحكومة دون تردد او حتى التفكير في عواقب هذه القرارات على الشعب
10 - Achraf السبت 18 يناير 2020 - 09:24
توفير الطاقه هو كذب على المغاربة لتبرير قرار فرنسا المفروض تعسفيا .

كرامة المغاربة وراحتهم ليست من اهذاف الدولة
11 - وعدودي السبت 18 يناير 2020 - 09:24
واستطيع ايضا أنا ان أؤكد ان 99% ليس من أجل مصلحة المغاربة فرضت الساعة الاضافية والبرنامج الإطار لإصلاح التعليم.
12 - Amine السبت 18 يناير 2020 - 09:24
الساعة الإضافية عباره عن مزيد من الغموض ليس هناك الاقتصاد في الضو بل هناك غاية آخر لا يعلمها إلا سي العتماني
13 - جريئ السبت 18 يناير 2020 - 09:29
من الغباوة ان صدق ان هدا القرار اتخدته الحكومة بالعكس ايادي خفية من خارج المغرب .والسلام
14 - معلق السبت 18 يناير 2020 - 09:31
ماما فرنسا وبالاخص شركة رونو هي السبب الوحيد لهاتهة الساعة المشؤومة...الحكومة لايهمها ابناء الشعب بقدر اهمية المصالح للدولة الام فرنسا....هرمنا من هاته التبعية
15 - Aziz السبت 18 يناير 2020 - 09:32
مولاي إدريس العلاوي أنت إنسان عبقري و حلولك غاية في الابتكار . زدو في الضو باش ناس متستهلكش الضو دبا انت عندك علاش تحشم ما عرفت لي مريض ، توجد الامتحانات ، تيخدم بليل باش يبيع بنهار ..
16 - مجرد ملاحض السبت 18 يناير 2020 - 09:36
يا ودي خير الكلام ما اقل ودل
هاد الحزب استباح كل شيء في حق المواطن ،
او هو الحزب الوحيد في تاريخ المغرب اللي اخرج ضد المواطن في جميع القضايا مند تراسه للحكومة الى حد الان،
فسيشهدله التاريخ بهاد الانجاز. وشكرا.
انشري من فضلك
17 - محمد السبت 18 يناير 2020 - 09:38
لو كان بغاو ايحاولو على المواطن في استهلاك الطاقة الكهربائية كان ما تجيني انا 233 درهم في الفاتورة الشهرية والدار مسدودة و انا كميثال فقط
18 - اغبياء ورب الكعبة ! السبت 18 يناير 2020 - 09:42
اقول لهذه الحكومة الفاشلة !! ربح ساعة من الضوء ، كﻻم مستورد من فرنسا !! ﻻيمكن تطبيقها حرفيا في المغرب ، بل هي ربح ساعة من الكريساج والسرقة ...التي يتعرض لها المواطن النزيه ﻻجل لقمة من العيش الكريم ، او التلاميذ واوليائهم في طريقهم إلى المدرسة المشؤومة ! اﻻ فكرة الحكومة من ربح المال الكثير عن طريق القضاء على الريع وتقاعد البرلمانيين والوزراء والسيارات الفارهة ، و مصاريف التنقﻻت بﻻ فائدة. ..و...
19 - عبدالله السبت 18 يناير 2020 - 09:47
لست خبيرا اقتصاديا ولا هم يحزنون والساعة الاضافية اهدافها لاعلاقة لها بخفض الطاقة بل اضافتها وازدياد استهلاكها كل الاسر التي لها اطفال في المدارس او عمال في المعامل او موظف في الادارة العمومية أضيفت لها ساعة من استهلاك الطاقة يوميا اضافة الى المعامل كلها اضافت ساعة استهلاك ويقولون ان الهدف هو تخفيض الاستهلاك انه استخفاف بعقول ابناء الشعب.
20 - ابوزيد السبت 18 يناير 2020 - 09:49
Soyants serieux et honnetes en disant per choses avec leurs noms . Toutes la tecnologie qu'on utilise au maroc est importèe mème notre system bancair donc c 'est normal pour le gouvernement d'avoir l'orair de nos voisin qui nous fournissent la tecnologie pour la bourse de casa pour l'usine de renault de tanger e peugeot de kenitra eh le train à haute vitesse el bouraq eh meme nos aeroporto. La veritè c'est ayant le mème horair ça coute moins chèr et facilite la gestion et encourage del futures investissements.
Fin de citation
21 - عبدو السبت 18 يناير 2020 - 09:50
من أجل إرضاء ماما فرنسا..يخرج أطفانا في حلكة الليل من أجل الالتحاق بالمدرسة وكلنا عليكم الله يا عصابة الباجدة، لاقتصاد في الطاقة هو إمثثال لأمهم فرنسا .
22 - هنا الرباط السبت 18 يناير 2020 - 09:56
مقال جيد يتناول اشكاليه حيرت كل المغاربه
فعلا الملاحظ اننا اصبحنا نستهلك اكثر ما نحافظ على الطاقه....اكيد هناك عوالم خفيه و اسباب لم تفصح على العام لتطبيق الساعه الاضافيه طيله السنه
23 - ملاحظ السبت 18 يناير 2020 - 09:57
اعيش في دولة ضوء الشمس لا تراه الى بضع ساعات في اليوم،في البداية كنت استغرب للأطفال الصغار في طريقهم للمدارس و النساء الى العمل تحت جنح الظلام مع العلم ان الساعة الثامنة صباحا!والادهى انهم أيضا يعودون الى بيوتهم تحت جنح الظلام ،فبعد الخامسة مساء سواد الليل هو السائد. و مع الوقت تأقلمت و فهمت ان تقدم الامم و إرادة العمل لمستقبل أفضل لا يوقفه لا ليل و لا برد.يغيرون التوقيت باستمرار و لم اسمع بأحد يشتكي و يبكي !!
24 - أستاذة وطنية السبت 18 يناير 2020 - 09:59
كذبة العصر في عهد حكومة الباجدة لا يمكن أن نوفر ساعة من الضوء خاصة في فصل الشتاء لأننا نستفيق على ضغط الزر لاشعال الكهرباء من السادسة صباحا إلى الثامنة او اكثر احيانا اما في المساء فمن السادسة والنصف إلى أن ننام
25 - INCROYABLE MAIS VRAI السبت 18 يناير 2020 - 10:00
مغاربة اليوم تضرسوا بمختلف المشاكل والخطوب ، لذلك فهم بعد الإستقلال أدرى بطرق حل مشاكلهم ، ولهم في الأمم المتقدمة اسوة حسنة ، المغاربة اصبحوا ينتفضون ، وأصبحوا ينتحرون ، وأصبحوا يرمون أنفسهم في البحر ، وأصبحوا يستسلمون لدوائر القرار في الخارج ، اصبحوا يشتكون من حكومة هم أنفسهم انتخبوها ، حماقات على حماقات ، لكن الأفراد الواعون يمكن أن يساهموا بحل المشكلة ، وهو أن لا يتجاوز الأبناء الفرد الواحد ، وفي أقصى الحالات فردان ، أما ثلاثة فمصيبة ، ألم تستعن الصين ذات الحضارة العريقة بالدمى البلاستيكية . إذا كان في الأسرة ستة أفراد اوسبعة فتخيلوا معي حفظكم الله كيف سيكون حال استهلاك الكهرباء ، كارثة بكل المقاييس .
26 - About majd السبت 18 يناير 2020 - 10:01
الحكومة لا تعرف لماذا لأن الطريقة الاي اقرت بها تدل على ذلك
أكاد أجزم بان الوزراء في كثير من الامور لا يعرفون كنها وتفاصيلها ولماذا يجب أن تكون ربما لأن ذلك يفوق وقتهم وايضا طاقاتهم الفكرية والعقلية وربما يفوق ما يراد لهم أن يعرفوه والخلاصة أن الحكومة كما يقول المثل المغربي غير يد من فوق تبارك ما تقرر مثلا هل يستطيع وزير المالية أن يقرأ قانون المالية بكل التفاصيل وهل يستطيع فهمه وفهم كيف يطبق على أرض الواقع هناك آلاف المذكرات التوضيحية كل سنة لأن حتى أولئك الذين وضعوا بعض الفصول تراهم حيرى حين التطبيق ويلاحظ اختلافات في تطبيق القانون ميدانيا
اما ما يحصل من اخطاء لغوية ونحوية في النصوص القانونية والمنشورات الحكومية فتلك قصة اخرى أصبحت لا تحظى بالاهتمام
حديث ذو شجون فعلا انتهى الكلام باركة شيء محزن يضر في الراس والقلب
27 - ضد الساعة المشؤومة السبت 18 يناير 2020 - 10:04
هذه الساعة ليس لها اي منفعة طاقية بل لها اضرار نفسية وصحية على المواطن وخصوصا الاطفال.ونطالب بالغائها والرجوع للساعة البيولوجية على مدار السنة.لو كان هناك استفتاء اكيد ان اكثر من 80 ٪ من المغاربة رافضين هذه الساعة الملعونة
28 - شكوانا لله السبت 18 يناير 2020 - 10:05
شخصيا مع الساعة الاضافية اصبحت استهلك من الكهرباء كانارة للبيت 4 ساعة و نصف ساسعة.. كما خسرت 3 ساعات و نصف الساعة من نشاط و حركة العمل بالشغل و ذلك بسبب ضعف حركة الناس بالشارع خاصة بالصباح بسبب الظلام و خوف الناس من الخروج صباحا باكرا و الشارع شبه خال طن المارة... شكيناه لله من اتخذ هذا القرار رغم رفضه من معظم المواطنين..
29 - إفراني ضد الساعة المشؤومة السبت 18 يناير 2020 - 10:06
أولا وْكّْلنا فيهم الله عاى هاد الساعة للي معندها حتى شي مبرر يقدرو يقنعونا به ...تيعاملونا بحال شي قطيع ديال الغنم الله ياخد فيهم الحق. و بالعكس احنا الشعب للي عندنا مبررات كثيرة باش يزْوْلوا علينا هاد الساعة ، و أولها بالنسبة لي أنا هي صلاة الصبح للي تتقام من بعد 7 دالصباح و فداك الوقت بزاف دالعمال تيكونو غاديين للعمل ديالهم و بالمنطق راه كاين للي مبقاش الوقت تيكفيه يصلليها حتى فدارو (يا حسرة راحنا بلد مسلم زعما ) .
- زيد عليها الأطفال للي تيمشيواْ للمدرسة فالظلام ..
- زيد عليها درجة الحرارة للي تتجاوز هاد الأيام أقل من 5 تحت الصفر ..
- زيد عليها القلق و الإضطراب النفسي .
و آخر حاجة ممكن نصدقوها هي أن هاد الساعة ممكن توفر لينا الكهرباء بل العكس هو الصحيح .
آش بقا ما يتقال غير الله يهديكم على هاد الشعب للي راه ساكت و صابر .
30 - مٌـــــواطن مَغربــــــي السبت 18 يناير 2020 - 10:06
مسألة الساعة الإضافية واقتصاد الطاقة فكرة بلهاء لا يصدقها عقل.. الورشات الصناعية والمعامل لا تنطفئ فيها المصابيح الكهربائية ليلا ونهارا وكذالك بعض الادارات العموميه التي لا ترى نور الشمس.. أما الإنارة العموميه ففي بعض الاحياء لا تنطفئ حتى الظهيرة وكذلك الحال مع المدارس الخاصة وبعض الاقسام الواقعة في الظل
31 - belahcen السبت 18 يناير 2020 - 10:10
ان توفير الطاقة له ظوابط وحلوله فالكاذب يفتضح امره ان الوقت الذي نغيره فمثال على ذالك عطل الاسبوع الدول الشرقية تعطل الخميس والجمعة ‘ودول الغرب تعطل السبت والاحد اذا تبقى سوى ثلاثة ايام للاتصال في مجال التجارة والتبادل فكيف نصل الى الامام.
32 - باغي نعرف السبت 18 يناير 2020 - 10:14
الحكومة مازالت تريد استغفال الشعب ... ألم يعلموا أن الثورة التكنلوجيا فقهت كل شخص ولو كان جاهلا هناك خبراء وعقلاء وو .... يبتون في اليوتيوب ويشرحون حتى البسطاء يفهمون..... ربح الطاقة ضحك على الدقون.... اقتصاد المغرب ضعيف وتبعي... الدول القوية اقتصاديا تفرض عليك شروطها وانت تقول حاضر سيدي .. لايهمك لا شيخ ولاصبي من المواطنين ..وهذا دليل على أن المسؤولين عديمي الأهلية وغير أكفاء همهم الوحيد هو المناصب والكراسي فتناسوا أن الملك لله الواحد القهار.... قارون وماادراك ما قارون رحل ولم يأخذ معه شيء مما كان يملك في الفانية اتقوا الله في العباد موعدنا أن شاء الله عند ملك الحق والعدل حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
33 - مغربي السبت 18 يناير 2020 - 10:14
العمال والتلاميد أما في القرى حدث ولا حرج الكل يستيقض باكرا حتى الاطفال يأخد الى المدرسة وعينه مغمضة الكبار تأثروا وخلي عليك الصغار والكل لا يريدها ومع دلك ماهو ضد يفرض عنك متى ستنتهي فثرة هدا الحزب المشؤوم لعل وعسى ان يكون هناك من يسمع ضمير الهالكين والمشؤومين
34 - mhamad السبت 18 يناير 2020 - 10:16
السلام عليكم إخواني اخواتي الحكومة لا يهمها الطقة ولا الاستهلاك ولايهمها الشعب ولا شي سواء ان ترضي سيدتها فرنسا وصاحب السيارات بيجو ورنو كفاكم عن الكدب على الشعب
35 - عبد الرحمان بن الراضي السبت 18 يناير 2020 - 10:31
ليس هناك اقتناع بان الساعة الاضافية تمكن من اقتصاد الطاقة على ضوء ما يعيشه المغاربة ويعاينوه كل ليلة......!
36 - الراصد السبت 18 يناير 2020 - 10:47
الحزب البوجادي الحاكم يعتبر الشعب لازال قاصرا فيحجر عليه، ويتصرف في ممتلكاته كما يحلو له، ويخطط وينظر بالطريقة التي توافق عشيرته، أما الإسراع في تمرير مرسوم اامناصب العليا فتم في رمشة عين للعهدتين ، أ لشيىء ينطبق على موضوع الساعة الإضافية التي حولت المجتمع ككل الى أمراض العصبية والجريمة تحت جنح الظلام، ناهيك عن الإعتداء النفسي للناشءة الصغيرة من جراء هذا الإعتداء الغير مبرر، بالرجوع الى الوراء لاحظنا أن من بين الأهداف والشعارات التي وعد بها هذا الحزب المتطفل البداءي هو محاربة الريع والتماسيح ، لقد وصلوا الى مبتغاهم عن طريق الدين ااممزوج بالسياسة، ستحاسبون أمام الله من أجل هذه الأعمال.
37 - بوزلمة السبت 18 يناير 2020 - 10:52
تربح الدولة فقط دريهمات من اقتصاد الطاقة في حين يخسر المواطن صحته التي لا تقدر بثمن و التي تعتبر كنز هذا الوطن بسبب الاضطرابات التي يعيشها المغربي من قلة نوم و الاكل في وقته نقص التركيز و كثرة حوادث السير ناهيك عن ازدياد معدلات الجريمة في الصباح الباكر المظلم ... اذن لا حاجة لاعادة اسطوانة الساعة الاضافية في صالح المواطن و الاقتصاد الوطني ... بل هي في صالح مجموعة من رجال الاعمال الذين يمسكون بزمام الامور
38 - فريد السبت 18 يناير 2020 - 11:03
الحكومة لم تقرر أي شيء بخصوص إضافة ساعة للتوقيت الرسمي للمملكة، الحكومة تلقت تعليمات سامية للقيام بذلك. ولتراجع الجهات العليا عن قرارتها سينتظر الرعايا سنوات ،ولدى من الأفضل الإستسلام لواقع الأمر.
39 - مواطن مغربي السبت 18 يناير 2020 - 11:13
السلام عليكم واجي تشوف الضو اللي طافي ديما هنا في الدار البيضاء متللا سيدي معروف والقنطرة اولاد زيان الضللام تكون سايك ومتيبانش ليك لا اللي على رجليه لا مواطر لا والو وصط الديور ضلام ضلام مكياناش الانارة وكترت الكريساج مع الصباح والغربيب اناك تدوز بلايص اخرين والنهار ومخلين ضووو شاعل مطفنوش وعلى حساب من .......
40 - عمران السبت 18 يناير 2020 - 11:25
الذين مرروا قانونية هذه الساعة المشؤومة هم اصلا لا يقومون من النوم حتى عودت التلاميذ من الدراسة.
وكلنا الله فاللي كان سباب في هذه الساعة والله يعطيه شي مصيبة تطير ليه النعاس مدى الحياة.
41 - sam السبت 18 يناير 2020 - 11:27
لكنّ "الساعة الإضافية" لا تزال تثير ردودَ أفعال رافضة من طرف فئة كبيرة من المغاربة. بل كل المغاربة
42 - جابر السبت 18 يناير 2020 - 11:32
المبرر الوحيد الذي كَذَبت به هذه المحكومة على الشعب لتطبيق هذه الساعة الملعونة ،ومن سبب لها ، هو " الإقتصاد في الطاقة لاغير " ...وكل ما يدعيه بعض الإخوة المتدخلين ، أن الضغط جاء من ماماهم فرنسا أو صندوق النقد الدولي، فإنني أظن أن حجتهم ضاحضة. حيث كيف يعقل أن يرتبط الإقتصاد بالساعة ؟ ولو كان الأمر كذلك، فكان من المفروض أن يكون التوقيت العالمي موحد...فمثلا إذا كانت في طوكيو الثامنة صباحا، فكذلك في باريس ونيويورك وجميع مدن العالم.؟؟ وهل يعقل ذلك ؟ الصراحة والحقيقة المرة، هي أن هذه المحكومة وضعت هذه الساعة لزلزلة المواطنين وتعذيبهم نفسيا، لاغير. ربنا إننا مغلوبون، فإنتصر.
43 - abdoh السبت 18 يناير 2020 - 11:32
إرضاء الآخرين على حساب هذا الشعب المسكين اللذي لا اعتبار له...آلله ياخد الحق في كل من كان سبب هذه الساعة الإضافية
44 - عبدو السبت 18 يناير 2020 - 11:36
بطبيعة الحال هناك عوامل أخرى تتحكم في تثبيت التوقيت الصيفي طول السنة تتجلى أساسا في العلاقات الاقتصادية التي تربط المغرب مع شركائه الأوروبيين. لا أحد يعترض على مصلحة الوطن العليا، و لكن إذا كانت هذه المصالح لها تأثير خطير على النشأة ليس على المستوى القريب بل على المستوى البعيد، فلا يمكن أن ننكر أيضا أن التغييرات البيولوجية التي تطرأ على الانسان بسبب الساعة الإضافية تسبب الكثير من المشاكل التي لها تأثير على مردود الطفل و التلميذ و المعلم و العامل و الموظف كل في مجاله. فأصبحنا نلاحظ إرتفاع نسبة التوتر النفسي و الضغط و القلق و ارتفاع نسبة العنف بين الناس في الطرقات بين الأزواج و كذلك كثرة الخمول و هذا يسبب ضعف المردودية. إذا هنالك الكثير من المشاكل الخفية التي تسببها الساعة الإضافية و التي لا يتم الحديث عنها في وسائل الإعلام مع العلم أن الكل يعلمها.
اما فيما يخص الاطفال فحدث و لا حرج عن معاناتهم فمنظر الطفل يخرج من البيت يرتجف من البرد في جنح الظلام في السابعة صباحا يثير الشفقة.
كل هذا سيكون له تأثير بطبيعة الحال على الصحة النفسية و الاجتماعية على الأجيال القادمة فرفقا بها و بنا
45 - روخو السبت 18 يناير 2020 - 11:38
شعب وليداتو ساعة حمقاتو
46 - ايمن السبت 18 يناير 2020 - 12:02
اي غبي سيفهم ان الساعة الاضافية لاعلاقة لها باقتصاد الطاقة بالعكس فهي تزيد من استهلاك الطاقة بعملية حسابية بسيطة لي خدام مع الثامنة مثلا كيفيق قبل الفجر كيشعل الضو حتى يتوضا ويطيب الفطور والبيوت كاملين شاعلين الضواو يعني كيزيد في استهلاك الضو لو ماكنتش الساعة زايدة غايفيق في النهار ماغاديش يحتاج يشعل الضو من الغباء التفكير ان الساعة الاضافية تقتصد في الطاقة
47 - احمد السبت 18 يناير 2020 - 12:12
هاذشي راحنا عارفنو الاهداف هي التبعية العمياء وكأننا لا نتوفر على عقول نبحث بها على ما يليق بنا!
ولماذا لكذوب على المواطنين بالدراسة وغيرها حول اقتصاد الطاقة؟ احترمو بعدا عا الفئة التي ما يمكنش دوزو عليها الدكاكة.
هناك شواريع بأكملها مضاءة بالنهار ولمدة ساعات طويلة! وهل من مسؤول احتار للأمر؟
أين هو الاقتصاد؟
ليس لدينا تربية تتعلق باحترام ما هو عمومي. والمؤسف هو عندما يتعلق الامر حتى ببعض المسؤولين!
48 - Aabdou labbdi السبت 18 يناير 2020 - 12:53
هراء في هراء. الضحك على ذقون المغاربة. ليست هناك تقليص من الطاقة إنما ازدادت تكلفتها. هذه سياسة حكومة العثماني لارهاق المغاربة وابناءهم. دعيناهم لله سبحانه. لأن هذه العصابة تبحث عن مشاكل داخل هذا البلد العزيز الذي نحبه لكن هؤلاء الذين لهم حسابات في الخارج يريدون زرع الفتنة فقط ويغادرون البلاد مع عائلاتهم ويتركوننا نحن الضعفاء في همنا. لاحول ولا قوة الا بالله. حسبنا الله ونعم الوكيل.
49 - ساعة الحكومة... السبت 18 يناير 2020 - 12:59
الحكومة النائمة تزعج المغاربة وتوقضهم في الليل لكي يذهبو للدراسة والعمل باكرا جدا وهذا سيساهم في تحسن المردودية والاقتصاد في الطاقة حسب زعمها وهذا ما لم يتحقق بالطبع. بدليل أن كل المؤشرات التنموية تضع المغرب في مراتب متأخرة بما يظهر أن هذا القرار كانت له نتائج عكسية تماما.
50 - alpha11 السبت 18 يناير 2020 - 13:00
اول دولة في العالم استعملت الساعة الصيفية هي المانيا في سنة 1916 وتبعتتها انجلترة وفرنسا و USA ثم زادت بعد ذلك ساعة اخرى في ايام الحرب العالمية الثانية وفرضتها على فرنسا واسبانيا وفرنسا فرضتها على الجزائر والتي اصبحت GMT+1 بالرغم من ان خط Gرينيتش يمر باراضيها.
اما المغرب فلم تستطع ان تفرضها عليه حيث بقي في توقيت GMT ا لى ان تم تغييره في السنة الماضية
علي اي فان التوقيت الشتوي/ الصيفي لن يتبقى له وجود سوى في USA
51 - احمد السبت 18 يناير 2020 - 13:09
ملخص الأمر راحنا مازالا مستعمر نا فرنسا...
52 - احمد السبت 18 يناير 2020 - 13:13
الآن كيجيو زوج فاتورات اديال الضو في الشهر...!!!؟؟؟
53 - وجــــــــدي / وجـــــــدة . السبت 18 يناير 2020 - 13:42
اذا كنت تتحدثون عن الاقتصاد في الانارة . فبعض الاحياء في وجــــــــدة المدينة الكهرباء العمومية مشعولة 24 س / 24 س وطيلة ايام الاسبوع . وهناك احياء تعيش في الظلام الدامس وكأن المسؤول الاول بالبلدية غير موجود او لا ينبه اثناء مروره بهذه الشوارع . اما مصلحة الكهرباء العمومية فلا وجود لها .
اللهم هذا منكر .
54 - شماعية وافتخر السبت 18 يناير 2020 - 14:07
لما لا يحاولون القيام باستفتاءات عن مثل هاته القرارات المغرب اسرة وكلنا اخوة وعلينا ان نتحد لكي نكون قوة حقيقية كيف يعقل انني لا استطيع التصويت الا في انتخاب برلمانيين هل يروننا مجانين؟ امر محزن الساعة الاضافية عندما قرروا تتبيثها قالوا بعد بحث معمق لكن من استقصى الامر سيجد انه قبل القرار فرنسا في البرلمان ستة اسابيع وهي تتحدث عن تتبيث الساعة لكن لم تفعل وبين صبيحة وضحاها تقرر الامر انا لست حمار لكن المشتكى لله
55 - مواطن السبت 18 يناير 2020 - 14:39
حكامن لا تهمهم الصحة النفسية والبدنية للاطفال . من أجل إرضاء ماما فرنسا..يخرج أطفانا في حلكة الليل من أجل الالتحاق بالمدرسة. كفى ظلما للمواطن.
56 - متتبع السبت 18 يناير 2020 - 14:44
هذه الايام المصابيح في الصباح زاد استهلاكها للطاقة ساعة مقارنة مع التوقيت العادي الطبيعي للمغرب.
57 - Tarik السبت 18 يناير 2020 - 15:57
الردود كانت واضحة اريد الاشارة 45 مليون مواطن كترفض الساعة و الحكومة فيها 30 او 40 وزير كتبزز او كتفهم اكثر من المواطنين فهمونا الله يرحم الوالدين الى كانت خدامة تبقى في رمضان علاش كتحيدوها
58 - melo السبت 18 يناير 2020 - 16:24
الابغتو الساعة تتبدل درو طلب للبرلمان والحكومة الفرنسية
59 - WADI السبت 18 يناير 2020 - 19:47
ليس لهم الجرأة السياسية ليعلنوا ان التوقيت تفرضه القوة المالية في البلد حتى لا تضيع عليهم صفقات البورصة لان كل دقيقة تتسرب فيها الملايين اما اقتصاد الكهرباء فحجج واهية لان الشركات والادارات تستهلك في التدفأة وتسيير الالات 1000في المئة اكثر من الانارة فكفى {مد الصبع من تحت الجلابة؟؟}
60 - mohasimo السبت 18 يناير 2020 - 19:57
وعلاش فرنسا ما تنقس ساعة على حساب الشعب المغربي, ماتخافوش مصانع رونو وبيجو لن تهرب إلى الجارة الجزائر لأن نحن أقرب إلى أوروبا من الجزائر, الثمن نقل البضائع عبر البواخر أرخص في المغرب نظرا لقربه إلى أوروبا .
61 - عبد الهادي السبت 18 يناير 2020 - 20:24
الاقتصاد في الطاقة يتجلى في عزل الاستهلاك الصناعي عن الاستهلاك المنزلي و بالتالي الاقتصاد في قيمة الاستهلاك خلال فترة الدروة لان الطاقة لايمكن تخزينها فكلما كان الاستهلاك كبيرا كان ايضا كبيرا
62 - Quebec السبت 18 يناير 2020 - 22:51
السلام عليكم
انا الأم ديالي ليست متفقة مع الساعة هاته المضافة طيلة السنة لأنها لا توافق بطبيعة الحال الساعة البيولوجية للإنسان (le systeme cyrcadian)
والله يخلي لكل واحد ميمتو وتحية لموظفي هسبريس الله يخليلكم لي عزيز عليكم امين يارب
63 - لاهاي الأحد 19 يناير 2020 - 00:18
الساعة الاضافية انا مرتاح فيها انانم مبكرا وحتى ابناىًي تواظبوا على على هذا الوقت ويستيقظوا باكرا وهم في حالة جيدة فعلا في الصباح ليس فيه اشعال التلفزة ولا اشياء اخرى تستهلك الكهرباء
64 - محمد جام الأحد 19 يناير 2020 - 05:06
و ماذا عن الزمن الإداري الذي تناقص من 8 ساعات إلى أقل من 4 ساعات عند الموضفين المواضبين الذين يعملون بعد الغذاء.
و 2 ساعات عند الباقي من الساعة 9:45 الى 11:45.

و هذا هو سبب تأخر و تعثر الاستثمار
65 - مغربي الأحد 19 يناير 2020 - 07:34
عييت ما نفكر ونخمم في هدف هذه الحكومة الزيادة في المحروقات المواد الغذائية التسعيرة الطبية الإقتطاع من رواتب المتقاعدين وزيد وزيد ..؟
اللجوء لأي سبب لإخراج النقوذ من جيوب المغاربة خدام ولا ما خدامش .....
المهم هو تسديد الديون الخارجية للبلاد ، وعلى الرغم من ذلك اللجوء إلى الإقتراض وإثقال خزينة الدولة بالديون ...........
66 - ادريس الاثنين 20 يناير 2020 - 01:18
أبسط شيء يطلبه الشعب لا ينفذ من طرف هذه الحكومة المشؤومة وكيف لنا أن نطلب حقوق في الصحة والتعليم والزيادة ف الأجور
المجموع: 66 | عرض: 1 - 66

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.