24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | المعهد الملكي للشرطة يناقش ظاهرة "عنف الشباب"

المعهد الملكي للشرطة يناقش ظاهرة "عنف الشباب"

المعهد الملكي للشرطة يناقش ظاهرة "عنف الشباب"

احتضن المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، ورشة تكوينية حول موضوع "فهم ظاهرة العنف لدى الشباب"، أشرف عليها خبير أكاديمي متخصص في الطب النفسي، واستفاد منها كافة رؤساء خلايا الأمن الرياضي على الصعيد الوطني، فضلا عن مكونين بالمعهد الملكي للشرطة وأطر مركزية متخصصة في مجال تأمين التظاهرات الرياضية.

وقد شكل هذا اليوم الدراسي، الذي يندرج ضمن تفعيل البرنامج السنوي للتكوين المستمر والتخصصي في مجال تحليل العنف المرتبط بالتباري الرياضي، فرصة لتقاسم الخبرات المهنية والأكاديمية بين الأطر الأمنية العاملة بالميدان وتلك القادمة من أوساط البحث الجامعي العلمي، حول محاور ترتبط بشكل خاص بالإحاطة بأسباب تنامي السلوكيات العنيفة لدى فئة الشباب واليافعين على الخصوص ومدى ارتباط الجنوح نحو العنف بعوامل شخصية وبيولوجية من جهة وأخرى تتعلق بالمحيط الأسري والتربوي والمجتمعي من جهة أخرى.

كما نظمت على هامش هذا اليوم الدراسي مجموعة من الورشات الموضوعاتية، تناولت بالدراسة والتحليل محاور تنوعت بين دراسة وتحليل السلوكيات الموسومة بالعنف ضمن منظومة المجتمع المغربي، فضلا عن الإحاطة بأسباب تطور السلوك الفردي العنيف إلى عنف جماعي ممنهج خلال التظاهرات الكبرى عموما والمباريات الرياضية على الخصوص، وكذا وضع تصور شامل لاحتواء التصرفات العنيفة والتعامل معها في إطار يزاوج بين ضروريات المحافظة على النظام العام وبين احترام الضوابط القانونية والتنظيمية التي تحمي حقوق الإنسان وممارسة الحريات العامة.

ويندرج تنظيم هذه الدورة التكوينية، التي أشرف عليها البروفيسور جلال توفيق، مدير مستشفى الرازي للأمراض النفسية والعقلية، في إطار سعي مصالح الأمن إلى تطوير وعصرنة آليات عملها في مجال مكافحة مظاهر الجريمة والجنوح، والحد من مظاهر العنف في صفوف اليافعين، خصوصا الجانب المتعلق بتحول التشجيع الرياضي لأعمال شغب وتصفية حسابات بين فصائل المشجعين، من خلال الانفتاح أكثر على التجارب الأكاديمية المهتمة بتحليل ودراسة انعكاس الظواهر المجتمعية السلبية على الإحساس العام بالأمن باعتباره المادة الخام لعمل المرفق العام الشرطي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - مٌـــــواطن مَغربــــــي السبت 18 يناير 2020 - 14:02
هذه الظاهرة لا تحتاج إلى معاهد. هذا العنف سببه غياب تطبيق القانون وغض الطرف عن هؤلاء.. تخرب حافلة تخرب كراسي الحدائق تنتزع الأشجار تلطخ الجدران بأقبح الالفاظ تكسر واجهات المحلات وحتى الوكالات البنكية... كل هذا يقع ويصور ولا حركة ولا سكون في من هم موظفون لتطبيق القانون
2 - عبدالله السبت 18 يناير 2020 - 16:51
سبب الشغب في الملاعب هو شيء لايخفى على احد يعرف المغرب والمغاربة اللهم اذا استخدمنا الا مبالات فالذي يجعل من الشباب ان يتصفوا بالعنف هو الامبالات اولا من المعلم الا مبالات من الاستاد الامبالات من التعليم كله الامبالات من المستشفيات الامبالات من الشرطة الامبالات من القضاء الامبالات من الحكومة كلها فعندما يرى الضحية فرصة الانتقام ينقض عليها. دون تفكير في العواقب لانها لا تهمه فهو من جميع الجهات خاسر بخسر حتى نفسه لا يهمه ولهذا نجد معظم الشباب يتعاطون المخدرات بجميع انواعها لينتقم من نفسه أو تجده يخدر نفسه ويعترض طريق الشرطة حاملا سيف لا يهمه ان قتلوه او اعطبوه ففحياته لاتساوي شيء عنده لانه يرى نفسه مهمل لهذا نجده جاهز كلما سنحت له الفرصة ليفجر غضبه وكبثه
3 - ندير السبت 18 يناير 2020 - 20:06
العنف في الملاعب سببه ان الشباب يعانون من القمع و البطالة وضعف دور الشباب و حتى من ملاعب القرب يؤدى تمنهى لساعة في حين زمان كان ملاعب الحمري و التيرات فابور .....
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.