24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3105:1612:3016:1019:3521:05
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | مغاربة يروون تفاصيل "7 ساعات جحيم" في معبر سبتة المحتلة‬

مغاربة يروون تفاصيل "7 ساعات جحيم" في معبر سبتة المحتلة‬

مغاربة يروون تفاصيل "7 ساعات جحيم" في معبر سبتة المحتلة‬

ساعات من "الجحيم" قضَاها مغاربة، ليلة أمس الجمعة، في معبر سبتة المحتلة، بعدما وَجدُوا أنفسهم "محتجزين" لأكثر من 7 ساعات، بسبب ما اعتبروه "بطء إجراءات الجمارك المغربية للتأشير على خروج السّيارات والشّاحنات الصّغيرة الآتية من الثّغر المحتل والمتوجّهة إلى التّراب المغربي".

ولم يتحرّك طابور السّيارات المغربية، الذي كان ينتظرُ التّأشير بالخروج من التراب المحتل، إلا في حدود ساعات متأخرة من صباح اليوم السّبت؛ وهو ما أدّى إلى اندلاع احتجاجات في صفوفِ المغاربة الذين ظلّوا مرابطين تحت الظّلام وبرودة الأجواء، قبل أن يُقرّر الإفراج عن "سرب" السّيارات الذي كانَ يَنتظرُ قرار الجمارك المغربية بالتّحرك.

وسادت أجواء التّوتر وسطَ المواطنين المغاربة القادمين من الثّغر المحتلّ عقب قرار الجمارك المغربية سدّ النوافذ التي تؤدي إلى التّراب المغربي أمام المهرّبين، الذين كانوا من بينِ العالقين، حيث باتوا يستعملون السّيارات لتهريب المنتجات الإسبانية. أما المواطنون الذين ولجوا إلى سبتة من أجل الاستجمام فقد وجدوا أنفسهم محتجزين لساعات.

ووصفَ عدد من المواطنين المغاربة الوضع في معبر سبتة المحتلة بـ"الميؤوس"؛ فلا الجمارك المغربية قدّمت شروحات للمواطنين عن أسباب الازدحام ومنع المواطنين من العبور إلى التّراب المغربي، ولا الجانب الإسباني قدّم توضيحات، بينما تحرّكت عناصر من الصليب الأحمر في المنطقة لتقديم الإسعافات الأولية للحالات التي تتطّلب رعاية مستعجلة".

وقال أحد المواطنين: "إنه وضع يائس وتسبّب في انفجار الأعصاب بين الحاضرين الذين لم يعد بمقدورهم الوقوف". وردّد آخر: "نريد حلا عاجلاً. نحن لا نمارس التّهريب فلماذا يتم منعنا من العبور إلى التراب المغربي؟".

وأرجعت مصادر سبب عرقلة حركة السّير في المعبر الحدودي إلى بطء إجراءات الجمارك المغربية التي تقوم بتسجيل كل سيارة، وهذا يبطئ تنقّل العربات والشّاحنات الصغيرة"، مبرزة أنّه "لم يتم التّخطيط لأيّ بديلٍ يسرع عملية تنقل السّيارات إلى الضفة الأخرى كما أنه لا توجد بنى تحتية، ولا حتى خدمات عامة بحيث يمكن استخدامها من قبل الكثير من المواطنين".

وقبل ثلاثة أيّام، اضطر المئات من المواطنين المغاربة لاقتحام المعبر الحدودي باب سبتة من أجل الخروج إلى الحيز المنتمي إلى إقليم تطوان؛ بعد ساعات من الانتظار. وقد لجأ عدد كبير من المواطنين، وأغلبهم نساء، إلى استعمال ممر السيارات من أجل الخروج من ثغر سبتة، بعدما قامت السلطات الأمنية الإسبانية بإغلاق معبر الراجلين لوقت طويل.

وقد استنفر الوضع عناصر الأمن الإسبانية والمغربية، حيث وجدت نفسها أمام أمواج مد بشري يصعب توقيفها من أجل المراقبة، خصوصا أن أغلبهم من ممتهني التهريب. ووفق مصادر من عين المكان، لم يتسبب التدافع الكبير على طول المعبر الحدودي في أي إصابات أو خسائر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - Fouad السبت 18 يناير 2020 - 15:11
On s'en fout ,ils faut absolument fermer les portes et bannir la contrebande organisé dans ce pays ,c'est pas normal sa se fait dans aucun pays au monde fermez les portes hermétiquement ne laissez passer pas même un coup de vent
2 - ابن المدینه السبت 18 يناير 2020 - 15:12
هذا المعبر لم تنجح لا السلطات الاسبانیه ولا المغربیه فی ایجاد حل نهایی له فی نضری یجب منع دخول السیارات المغربیه الی التغر لان الموصلات متوفره الی جمیع النواحی فالمدینه صغیره ومعضم المغاربه یتجهون اما الی وسط سبته او الی لیدل او ایروسكی
3 - صابر السبت 18 يناير 2020 - 15:15
ما دمنا لا ننتج ما نحتاجه و نقتاة على قادورات من يهيننا فموتنا خير من حياتنا...
4 - مراد الشركي السبت 18 يناير 2020 - 15:28
الجمارك المغربية والدولة المغربية بصفة عامة دائما ما تستعمل العنصر البشري وهو المواطن البسيط في مشاكلها الخارجية مع الدول للضغط والابتزاز ولا يهمها ولا تفكر أبدا في مصالح هذا المواطن الدي هوا اصلا مغلوب ومحروم من أبسط الحقوق داخل بلده
5 - مغربي حر السبت 18 يناير 2020 - 15:31
يجب على السلطات المغربية إرجاع الأمور كيفما كانت في السابق لأن سبتة منطقة تجارية ومصر عيش ساكنة الشمال ولا يكمن تعويضها بأي حل آخر كانشاء منطقة تجارية حرة ليس حلا وليس كافي لسد حاجيات المنطقة لأن عدد كبير من الاشخاص يشتغلون داخل سبتة ولا يمكن حرمان المغاربة من دخول بلدهم سبتة
6 - موحى السبت 18 يناير 2020 - 15:38
ما حدكم كتمشيو لسبتة و مليلية ماحدكم كدعمو الاستعمار الاسباني و الغطرسة الاسبانية...فالله يهديكم هذه فرصة بش ديرو ما دار غاندي لبريطانيا حتى خرجات...
7 - ANAS السبت 18 يناير 2020 - 15:39
عندما اتامل الواقع، رغم اني اعترف اني لا اعرفه، و لذلك اصوت في الانتخابات لكي تسير اموري و امور المواطنين امثالي بسلام، اجد هذا الواقع معقد و كلما انصتت لطرف اجده على صواب رغم الاختلاف، و اجد ان هناك فرص ثمينة لو استغلت لما احتجنا الى التهريب، لما احتجنا الى الجريمة، لكان الناس في غنى عن ركوب المخاطر لكسب ربما لقمة عيش او ثروة، اجد وطني رحب و ضيق، افكر في الهجرة ثم اقول لمن اترك وطني، اين اجد وطنا كهاذا، ايها المسؤولون غادري مكاتبكم و اذهبوا لدول اخرى و خذو منها و رجعو الينا بحل، فإما الحل او الحل، لان دائما لكل ازمت حل، لماذا الكهرباء غالي جدا للصناعة لماذا كل شيئ فيه الف مسطرة، لماذا لا تعطون الاسبقية للوطن، و اخيرا ربما لا افقه شيئ،
8 - Ahmed السبت 18 يناير 2020 - 15:43
السلام عليكم أنا مغربي ولو أعطى أحد الاختيار بين المغرب وإسبانيا لا خترت إسبانيا أي دولة يمكنها إحتلال المغرب فقط بإعطاء فيزا أو الجنسية للمغاربة وهدا راجع للحكام الدين نصبهم الاستعمار حكام علينا والسلام
9 - امير السبت 18 يناير 2020 - 16:07
شوهه من العيار الثقيل ما يحدث على مدار الساعه في معابر الذل والمهانه سبته ومليليه.
ومع ذااك هناك من يصر العبور من هناك او الذهاب إلى هناك.
وبعد ذالك كالعاده يأتي البكاء ولطم الاخاديد والندب.
10 - Lym السبت 18 يناير 2020 - 16:12
لما ارى هد الممر ومن يشتغلوا فيه احس كمواطن بالدل والاهانة ياريت لو تم سحبه .هدا الممر يهين بالمواطن المغربي ويجعله اضحوكة واستهزاء في العالم .او هنا من يجد مصالحه في اهانتنا و يدل ايضا اننا شعب مقهور مغلوب على امره
11 - MAJID LAKHAL السبت 18 يناير 2020 - 16:20
يجب توسيع الثغرة وتجهيزها بجمع الاحتياجات الضرورية مثل مقاهي مراحض هكذا يسهل على المواطن المرور بسهولة وايراحية و يسهل عمل الجمارك ابضا .
12 - محمد السبت 18 يناير 2020 - 16:23
لماذا يذهب المغاربة إلى سبتة وهم يطالبون باسترجاعها؟ هناك ميناء طنجة والناضور للذهاب الى التراب الاسباني. يجب غلق المعبرين الحدوديين لا للسيارات ولا الراحلين.كفانا ذلا هوانا...
13 - Tounsi السبت 18 يناير 2020 - 16:29
بدون تضحيات لن تعود سبتة وملبلية الى المغرب. يجب ان تصبح المدينتان عبئا على الاسبان حتى تتحررا. الاسبان حافظوا على حلم طرد المسلمين 700 سنة. المغاربة عليهم التضحية حتى ياتي الوقت المناسب للتحرير. الدولة عليها طبعا احداث مشاريع في المنطقة لمساعدة السكان.
14 - ريفي غيور السبت 18 يناير 2020 - 16:51
الغريب في الأمر أنه عندما يتم التضييق على التهريب ومنع النساء الحمالات من المرور الى سبتة او مليلية المحتلة يحتج الرجال.
بالللللله عليكوم بالرجال د الشمال واش مافيكومش نفس..عيالاتكوم يخدمون وانتوما دوزو كل اوقاتكم ف القهاوي تفرقة اللغى.
15 - أبو زليخة الوسواسي السبت 18 يناير 2020 - 16:53
الكثير من المعلقين يدعون انهم مواطنون مغاربة صالحون يدعون لاسترجاع الثغر المحتل والباقي غير مغاربة لأنهم يريدون أن تبقى الأمور على حالها ولاكن سبتة ومليلية لن تسترجع بهذه الطريقة العجففاء انما بالتنمية لكل المناطق من طب وتعليم وعمل والاءحة طويلة ليس بحبس المنطقة وخنقها
16 - محمد السبت 18 يناير 2020 - 17:06
Il faut fermer cette pseudo frontière,puisqu'on dit que sebta et mlilia sont colonisés,si vous ne fermez pas la frontiere c'est contradictoire à ce que vous dites.celui qui veut visiter sebta il n'a qu'a aller en Espagne d'abords.
17 - samir السبت 18 يناير 2020 - 17:09
bienfait, c est de la traitrise encourager les colons a vous coloniser aucune peuple n accepte ça, aucune conscience patriotique , il faut faire payer une taxe dissuasive à tous les corrompus qui aide l ennemi
vous n êtes pas plus que le polisario du nord
18 - المختار السبت 18 يناير 2020 - 17:17
دولة نصفها فقير ويعاني ازمات التعليم والصحة والامية تريد ان تعاند اسبانيا التي توكل وتشرب خمسة ملايين مغربي استقبلتهم هربا من الفقر والجوع، والعجب هذا.
19 - GALA السبت 18 يناير 2020 - 17:34
كنت أفكر في زيارة مدينة سبتة للتبضع بمناسبة التخفيضات الشتوية soldes ولكن بعدما قرأت وسمعت عن الازدحامات الخانقة في الديوانة فضلت إما أن استغني عن تلك الزيارة أو أسافر يومين أو ثلاثة إلى مدن داخل إسبانيا عن طريق الجو.
20 - Homm السبت 18 يناير 2020 - 17:58
عيقتوا بهذا سبتة راها جاينا منها غير لمصايب لكحلة ....مواد مسرطنة ..مبيدات مغشوشة... وقرقوبي...مشروبات كحولية ....مواد غذائية منتهي صلاحية غير سدوها راها هلكات عباد الله ....ودوك لمذلولات ديال الحمالة يمشيوا يديرو النفس ويخدموا راهم طيحوا بينا في اوروبا كاملة وسبانيا براصها تتضحك عليهم في برامجها ..تتبيعلهم سلعة وتحتاقرهم في روبورتاجات ...تفووو على عقلية عند دوك لعيالات
21 - المغربي السبت 18 يناير 2020 - 18:10
للأسف هذا الإجراء لا يقصد مشكل المهربين فقط الحقيقة هي لكي يتوجه المغاربة القاطنين في الخارج لميناء طنجة المتوسط لاجل أن تقوم شركات النقل البحرية باستغلالهم وفرض اثمان خيالية لاستنزاف الاموال، مشكل المعبر في سبتة انه لا يتواصل مع المارين به، يدعوهم في المعبر ينتظرون لان هناك تعليمات سامية بعدم المرور من غير منح حق المعلومة الذي ينص عليه الدستور، المشكل في الإعلام أيضا لا تنقل الصورة، في المقابل تجد الإعلام الاسباني ينقل الحدث بكل تفاصيله بينما نحن نرى ذكرنا في اشهارات مؤسسة الحسن الثاني للتضامن وموسم العبور، فلتدعو مالكي العبارات يسرقون ويبتزون المغاربة لكي يربحو ويستنزفوا البلاد والعباد
22 - غاضب السبت 18 يناير 2020 - 18:13
شخصيا. اسكن مدينة طنجة اقسم بالله لم تطأ قدماي مدينة سبتة لانني اكره ذلك كم اشعر بالالم و انا ارى طوابير السيارات المتجهة إلى هناك لكي تعود في المساء بالجبن العفن و بعض المنتوجات الغذائية التي يوجد منها في المغرب لماذا هذا الذل من أجل لا شئ رغم اني لا احب معاناة الناس لكن ارتحت لما حصل البارحة حتى يتكمش البشر فبلادو و لي بغا الفرماج راه الاسواق المغربية عامرة بيه و من جميع الماركات المغربية و الاجنبية و كفاكم ذلا و تهافتا على مستعمر يحتقركم و يحب نقودكم .
23 - حزين السبت 18 يناير 2020 - 18:34
الى الاخ رقم 3 مع احترامي لكن ما يشتريه المغاربة من هناك نحن منتجع فهم لا يفتنون الطائرات مثلا فهم همهم على بطونهم و كل المنتوجات التي يسترونها تصنع محليا او تستورد من الخارج بطريقة شرعية لكن المغاربة الله يهديهم تيتبعو الرخا و لو على حساب الجودة و الاهم على حساب كرامتهم و الله جل معارفي يشترون من سبتة غير تخربيق فرماج و شكلاط و بسكوي و التفاهات
24 - مسلم السبت 18 يناير 2020 - 19:43
تحرك الصليب الأحمر للمساعدة والهلال ظل ناءما. اليس من المفروض أن يقع العكس.
25 - باحث في علم الاجتماع الحق السبت 18 يناير 2020 - 20:10
السياحة في الفنيدق و تطوان ضعيفة جدا. و المعامل لا يرخص لها. وسماسرة الانتخابات كذبوا على من انتخب عليهم؛لان اغلب الناخبين يشتغلون في التهريب المعيشي.الان بقي لهم ان يشتغلوا في تحلية ماء البحر!!!!
26 - Rachid_espagnol السبت 18 يناير 2020 - 20:28
Ca me fait rire quand j entends que le Maroc etouffe l economie de ces deux viles espagnoles. Au contraire le Maroc etouffe sa propre population, plus de demi millon qui n auront aucun moyen de vivre et que dire des malades qui ne tolèrent pas le gluten, et qui ne trouvent ces produits qu en espagne. Le Maroc du point du vue économique ne pèse rien devant l Espagne qui est capable de trouver des solutions pour ses citoyens. En plus, comme je suis espagnol, je trouve une bonne chose de fermer définitivement cette frontière tiers mondiste, et de construire un mur une fois pour toute.ces deux villes vont gagner beaucoup, et les seuls perdants ce sont les marocains. Publiez svp
27 - سمير السبت 18 يناير 2020 - 21:47
12 محمد
ما تقوله ليس بالأمر السهل.
في تلك الحاله اسبانيا قد ترد بإغلاق جميع المعابر في وجه المغاربه من اجل الولوج إلى اراضيها في شبه الجزيرة الابيريه. هذا في اول رد .
وفي تلك الحاله من هو الخاسر الأكبر في تلك الحاله في نظرك.
لا يمكن ان نعتقد ان المغرب بامكانه الاقدام عل اتخاذ جميع الإجراءات الأحادية ضد اسبانيا وهذه الأخيره ستبقى مكتوفه الايدي. و هذا طبعا خطأ كبير.
28 - مغربي السبت 18 يناير 2020 - 21:57
على الدولة ان تشدد اجراءات الدخول الى الثغر المحتل.لا افهم جيب محتل لا يتعدى بضعة امتار مربعة و تدخله الاف السيارات ...لماذا.....ماذا تفعلون في سبتة؟
كفى من التهريب و قتل الاقتصاد الوطني
29 - عبد اللطيف السبت 18 يناير 2020 - 22:47
حبذا لو قامت السلطات الاسبانية باحتلال مدينة تطوان هي الأخرى و إضافتها لمدينة سبتة، حتى تتاح للمغاربة حرية اختيار المدينة التي يريدون التسوق منها بدون ازدحام و إهانة لكرامة المغاربة، و يمكن لهم في المستقبل ( لم لا ) إحتلال مدينة طنجة هي الأخرى، حتى يعفى المغاربة و الأفارقة من خطر عبور البحر المتوسط.
30 - said السبت 18 يناير 2020 - 23:21
لا حياة لمن تنادي غدا غادي تلقى نفس العدد او اكثر مع انه كاين البديل طنجة المدينة وطنجة المتوسط
31 - Redouan mouden r الأحد 19 يناير 2020 - 13:33
مع الاسف هناك بعض الامنيين يجدون لذة و متعة في معانات المغاربة . هذا ما نجده في الحدود و الحواجز في الطريق . ربما هذا تفريغ و تنفيس لضغوط العمل او ضغوطات من رؤساءهم الذين لا يرحموهم و يجدون لذة في الصغط عليهم . مثل هؤلاء نجدهم كذلك في الادارات و غيرها . هل نحن امام ميؤولين مرضى .
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.