24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:2905:1512:3016:1019:3621:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | "البودشيشية" تحيِي ذكرى الشيخ حمزة وتبرز دور التصوّف في التنمية

"البودشيشية" تحيِي ذكرى الشيخ حمزة وتبرز دور التصوّف في التنمية

"البودشيشية" تحيِي ذكرى الشيخ حمزة وتبرز دور التصوّف في التنمية

أحيت الزاوية القادرية البودشيشية الذكرى الثالثة لرحيل شيخها حمزة القادري بودشيش، في جلسة احتضنها مقرّ البودشيشيّين في مداغ، ضواحي بركان، ليلَ السبت وفي الساعات الأولى من صباح الأحد.

وإضافة إلى السّماع والتّذكير والتّوجيه، استحضرت الجلسة مواضيع راهنة، من بينها قضيّة الصحراء المغربية واللجنة الخاصة بالنّموذج التّنموي للمملكة.

منير القادري بودشيش، رئيس الهيئة العلمية للطّريقة القادرية البودشيشية، استحضر ما "يمكن للطريقة والتصوف الإسهام به في التنمية خاصّة"، في إطار "أعتاب مشروع تنموي أعطى انطلاقته الملك محمد السادس، الذي ما فتئ يولي عناية خاصّة للصّوفيّة والتصوّف، وذلك لما يضطلع به هذا المكوّن الذي هو ثابت من ثوابت هويّتنا الدينية من دور فاعل وجوهري في صناعة الرجال والتنمية".

وقال منير القادري بودشيش إنّ الطريقة "من المساهمين الأساسيين في التنمية، خاصّة مع ما تبثّه في النّفوس من قيم إيجابية تنتشل الشّباب من براثن التزمّت، وتجعلهم يتمسّكون بسائر الثّوابت الدينية والوطنية للبلاد وبالغيرة على مقدّساتها، وتبعدهم عن التطرّف".

وتحدّث نجل شيخ الطّريقة عما صارت إليه الطريقة القادرية البودشيشية من مرجع في التّدبير الديني وتدبير التصوّف خاصّة، موصيا مريديها بـ"الجمع بين البعد الأخلاقي، وهو التأسّي بالصّاحب والشّيخ والمربّي، ومكارم الأخلاق، وأن يكون الفقير ابن وقته مسايرا للمناهج التّربويّة والتّسييرية والتّدبيرية، وحسن الحكامة وآليات التّسيير والعمل المتقَن".

وأكّد الأكاديمي المؤهّل لمَشخية الطّريقة البودشيشية ألّا نجاح للعمل داخلها إلا بالتّحلّي بروح الجماعة والتّعاون والتّسليم، وتجاوز التّراتبية؛ "لأنّ الكلّ سواء أمام الشّيخ المربّي"، مستحضرا المقاصد السّلوكيّة المتمثّلة في "إصلاح القلوب وتنويرها لنفع البلاد والعباد (...) وتقديم المصلحة العامّة على المصلحة الخاصّة، وتوحيد الصفوف والتآزر ولمّ الشّمل لإنتاج رجال ينتجون القيم الأخلاقية (…) قيم المحبّة والرّأفة والتّضامن والإيثار".

من جهته، قال جمال القادري بودشيش، شيخ الطريقة، في البرلمان السّنوي للزاوية القادرية البودشيشية بمداغ، إنّ العمل في الطّريقة يجب أن يكون جماعيا تشاوريا، داعيا مريديه إلى تجنّب الوقوع في سوء الأدب وعدم الانتصار للنّفس الأمّارة بالسّوء، ثم توجّه لمسيّري الطّريقة موصيا إياهم بألا يكونوا خشنين أو ذوي فظاظة.

ودعا شيخ الطريقة المريدين الذين وصله أنّهم "يمارسون رياضات روحانية تتنافى مع ثوابت الطّريقة" إلى "الابتعاد وعدم الاتصال بهؤلاء المدرِّبين الرّوحانيّين الذين يدّعون التّهذيب النّفسي والرّوحاني من خلال حصص ودروس منظّمة، مما يؤثر على توجّه المريد وحبل الاتصال الربّاني".

وشدّد الشيخ جمال على ما تحثّ عليه الطريقة القادرية البودشيشية من "بعد عن التزمت والتشدد"، مذكّرا بما سمعه عن أبيه الراحل الشيخ حمزة حول كون "التوجّه في التربية الصوفية هو المحبّة"، وأنّ "هذا عطاء من الله".

وبعدما خصّ أباه الفقيد الشيخ حمزة، وملك البلاد ووليّ العهد وأخ الملك، بالدّعاء، تضرع جمال القادري بودشيش إلى اللهَ "أن يعجّل بالحلّ النّهائي لقضيّة الصّحراء المغربية أحبّ من أحبّ وكره من كره"، وقال: "نحن على حقّ في هذه القضيّة العادِلَة"، كما دعا الله أن "يؤلِّفَ قلوب ملوك ورؤساء العالَم الإسلامي، ويعمّم السّلم والسّلام والأمن والأمان في كلّ الأكوان في هذا الزّمان".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (46)

1 - salah الأحد 19 يناير 2020 - 16:07
هل أنثم متأكدين لكم دور في تنمية البلاد أم لكم دور في التخلف و الخزعبيلات
2 - عزالدين لعيون الأحد 19 يناير 2020 - 16:15
هناك طريق واحد هي اتباع القرآن الكريم وسنت نبي محمد صلى الله عليه وسلم.
3 - Adam الأحد 19 يناير 2020 - 16:16
ما علاقة التصوف بالتنمية والعلم والطب والتقدم أليس هراء وضحك على الشعوب. الدول تتقدم بالبحث العلمي والتعليم الجيد والاعتماد على إمكانياتها وشبابها وليست التنمية بشطحات التصوف والامداح والغناء.
4 - أبو سامي الأحد 19 يناير 2020 - 16:18
أظن أن التبجيل المبالغ فيه لشيخ الطريقة البودشيشية لا يمت بصلة لتعاليم ديننا الحنيف بل ان هذا التقديس هو اقرب لسلوك الكاثوليك مع البابا. ولا بد من التذكير في هذا الصدد بمعاملة الصحابة رضوان الله عليهم لخير البرية سيدنا محمد (صلعم) البعيدة كل البعد عن التقديس والتبجيل المبالغ فيه. ولنا إسوة في رسول الله ياأولي الألباب.
5 - amaghrabi الأحد 19 يناير 2020 - 16:18
صراحة كنت من المنتقدين لهذه الطريقة العريقة في وطننا لانني كنت أرى ان الوقت تجاوزها وما زلت ولكن لظهور بعض الفرق الإسلامية السلفية الوهابية وانتشار هذا الفكر الخطير في امتنا المغربية المسالمة أصبحت مقتنعا بتشجيع هذه الزوايا التي تعمل في سلم وسلام ولا تؤذي أحدا ولا تكفر أحدا ولا تكره أحدا بل بالعكس فالسلفيون بصفة عامة لا يتركون فرصة لا ينتقدون ويشتمون ويسبون ويعادون ووو هذه الطريقة التي تعاكس خزعبلاتهم التي تدعو الى التحجر والتزمت والعيش في الأوهام واستعمال العنف والكره وسفك الدماء ويعيشون على هامش العصر ويدعون ليل نهار الى تهميش المغاربة والعيش جسديا في الحاضر وفكريا في الماضي.واقول أخيرا حسنا فعلت دولتنا بتشجيع هؤلاء الرياضيون النفسيون وأتمنى لهم النجاح لنقضي جميعا على مكروب الامة الا وهو السلفية والوهابية والاخوانية والنفاق والكذب والمراوغة ووووو
6 - Fellah الأحد 19 يناير 2020 - 16:19
نعم، إنه من اكبر اسباب تقدم الدول...
شجعوا هذا النوع من الأنشطة المدرة التدخل...وذات تكنلوجيا عالية لتكليخ الأفراد... والجماعات
7 - Kardous الأحد 19 يناير 2020 - 16:20
عن أية تنمية يتحدثون . كم من مشروع اقتصادي ساهمت فيه هذه الزاوية؟ كم من منصب شغل خلقته؟كم من مدرسة بنت؟ كم من مستشفى جهزت؟...همها الوحيد هو ازدياد عدد المريدين والاتباع لأجل جمع أكثر من الأموال....
8 - Dada lahbib الأحد 19 يناير 2020 - 16:20
الله اكبر
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم "الكل سواسي امام الشيخ"
اعوذ بالله من قولك
انت تأخذ صفة من صفات الخالق المصور الكبير المتعال
انت تريد الشباب ان يتبعوا طريقتك وتنصحهم ان لا يتبعوا المدربين الروحانيين لانه منافي لطريقتك
المهم اللهم ان هذا منكر
انشر هسبرس من فضلك
9 - ABDELLAH الأحد 19 يناير 2020 - 16:26
هؤلاء الصوفية لا يختلفون كثيرا عن الشيعة
الاثنان يقدسون القبور والاولياء
اضافة الى شيوخهم او زعمائمهم
10 - صوفي الأحد 19 يناير 2020 - 16:28
جميل جميل جزاكم الله خيرا.......
11 - مهاجر الأحد 19 يناير 2020 - 16:35
أي دور يلعبه التصوف في التنمية،؟ أي التصوف المغربي بشكله الحالي، فهو ضد أي تطور وتنمية فالدولة توزع اكثر من 14 مليار سنتيم على الزوايا والاضرخة بحجةضرب التطرف بالتصوف وهذا لايستقيم مع اي نموذج تنموي بل يساهم في تكليخ الشعب عوض اعطاءها للقيمين الدينيين والذين٤يعنون الإهمال والفقر.
12 - ملاحظ الأحد 19 يناير 2020 - 16:37
الدين كله اثبت بان لاعلاقة له مع التنمية البشرية. لا اريد سب او قدح. ادلو ببراهينكم
13 - ريفي حر الأحد 19 يناير 2020 - 16:41
دور التصوف في تقديس البشر وتكليخه. سيدي فلان بن فلان... سيدي او سيدك رسول الله وكفى.
14 - مغربي الأحد 19 يناير 2020 - 16:42
ما أحوجنا إلى الإسلام الصوفي الوسطي الذي يعبر عن الأصالة المغربية. أتمنى أن تقدم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لجميع الزوايا الصوفية الدعم المادي والمعنوي كي تمارس رسالتها في نشر الإسلام المبني على الأخوة والمحبة والبعيد عن مظاهر التطرف والتشدد والتكفير.
15 - IFRANE MOROCCO الأحد 19 يناير 2020 - 16:47
لازال بيننا و بين الحضارة والحداتة الاف السنين الضوئية...
16 - Sam.. italy الأحد 19 يناير 2020 - 16:50
تسويق التخلف والشرك بالله وجعله تجارة وبمساعدة الدولة وتوصية المستعمر السابق الفرنسي كيدا بالاسلام الصحيح المنزل من رب العالمين
17 - Massinissa الأحد 19 يناير 2020 - 16:53
بالله عليكم مادا تريدون اكثر.لقد استفدتم اكثر من اللزم من المال العام السيب اولا مع الاستعمار تم مع الاستقلال و مازلتم.؟؟؟؟؟؟
هل تريدون تكليخ هدا الشعب؟؟؟؟؟
18 - taika gharmad الأحد 19 يناير 2020 - 16:54
Un détournement grave et sans précédent des valeurs et des principes de la religion !!
Cette entité est devenue si puissante qu’elle se propage dans tous les secteurs de l’état grâce à l’économie de rentes .
19 - oujdi الأحد 19 يناير 2020 - 16:54
ممكن تنقد اقتصاد العالم يا حمزةً
20 - ريفي مغريبي مهاجر الأحد 19 يناير 2020 - 17:01
الله الله امشينا بعيد صافي اوصلنا الى مبتغانا
الشعوب المتقدمة تقدموا اما بقية العالم مثلنا صلاو علينا المسيح او تفاو علينا الشمع.
21 - المعلق الصغير الأحد 19 يناير 2020 - 17:25
وأكّد الأكاديمي المؤهّل لمَشخية الطّريقة البودشيشية ألّا نجاح للعمل داخلها إلا بالتّحلّي بروح الجماعة والتّعاون والتّسليم، وتجاوز التّراتبية؛ "لأنّ الكلّ سواء أمام الشّيخ المربّي"،
الشيخ المربي اخذ مكان النبي صافي
هذه الزوايا عندها لوبي قوي قوي قوي جدا واعني ما اقول فهي التي تسيطر على القرار
كان لها دور كبير في ترسيخ قدم المستعمر في المغرب الكبير لأن المغرب كان سلفيا يحارب البدع والقبر والشعوذة وهي إنما تعيش بهذا ولمن لا يصدقني ان يعود إلى تاريخ المغرب ليتاكد
اهتم المستعمر بما للزوايا من التاثير على الجهال فشجعها ومولها وهي ليست من الإسلام في شي بل هي نقيضه تماما
22 - تصدير التخلف والغباء !! الأحد 19 يناير 2020 - 17:26
اول مرة اكتشفت ان الزوايا تساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، هكذا سيرتفع صادرات المملكة إلى دول العالم !! وسيتحسن العجز التجاري ...!!
23 - مواطن كاعي الأحد 19 يناير 2020 - 17:34
كوريا الجنوبية وسنغافورة تطورت لانها اهتمت بالتعليم وليس بالتصوف وما جاوره..
في مثل هذه الزوايا يتم فقط توزيع المناصب الوزارية والمقاعد البرلمانية ومناصب التوظيف للمحظوظين..
24 - غيثة الأحد 19 يناير 2020 - 17:43
أية تنميت تتحدثون عنها مهده الطائفة الصوفية عاشت بالمنطقة الشرقية أضن مند ابو حسون السملالي فأي تغير طرء عليها عندما أغلق منجم الفخم الدي كانت تعتمد عليه و كدالك إغلاق الحدود بين الجزائر و المغرب عانت المنطقة ما عانته حتى الفلاحة و خاصة الحوامض و المعروف بجودتها حوصرت من طرف مافيا تصدير الحوامض لم يعرف الفلاحين كيف يصدروا منتحاتهم أو حتى بيعها بدالك المملكة قص على دلك عدد كبير من المشاكل فأي دور لعب البوتشبشبن لانتشال المنطقة و سكانها مما هي عليه ....فاحترموا عقولنا جزاكم الله
25 - محب للتصوف الأحد 19 يناير 2020 - 18:25
جميع التعليقات أعلاه لا تمت للواقع بصلة.
و أنا متأكد أن ولا شخص قد قام بزيارة الشيخ او حاول أن يتعرف على الاذكار
أما بخصوص التنمية التي يتكلم عنها الدكتور مولاي منير فهي تكوين الفرد روحيا و أخلاقيا حتى يتحصل له التوازن و بالتالي سيكون قادرا على خدمة البلاد بإخلاص و يكون منتجا...ل الأخلاق و القيم.
26 - زاوية الأحد 19 يناير 2020 - 18:27
المتصوفة لم ينتجو ارهابيين ومتطرفين وقاطعي الرؤوس كالوهابية التي انتشرت في المغرب انها الحق والباقي بدع .الزوايا لم تخرب افغانستان والعراق والصومال وسوريا بل داحش واتباعها
27 - Tanja balia الأحد 19 يناير 2020 - 18:48
في كل صلاة تقرأون في صورة الفاتحة : إياك نعبد واياك نستعين. وقال تعالى: وأن هذآ صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله.وقال تعالى: وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان.
28 - محب في الله الأحد 19 يناير 2020 - 18:49
الحمد لله الذي بصرنا باهل الله فصرنا من عباد الله.الحمد لله الذي انعم علينا بذكره في رحاب اهل الله..الحمد لله الذي الف بيننا فغدونا قلبا واحدا يقول:الله الله الله
29 - smail الأحد 19 يناير 2020 - 19:16
اللهم انصر أمير المؤمنين محمد السادس و ارحم شيخنا حمزة العارف بالله رحمة واسعة شيخ التصوف السني
30 - مغربي الأحد 19 يناير 2020 - 19:50
الزاوية ماشي هي وزارة الشغل او الاقتصاد او La NASA بالنسبة للناس لديما يهدرو على الصواريخ
دور الزاوية لها دور تنوير و أخلاقي في بناء الفرد. ملي كتجيب واحد بين قوسين منحرف كرجع من بعد انسان صالح لراسو لعاءلتو او بلادو .واش كين شي إصلاح كتر من هادا.
الانتقاد مزيان الا كان مبني على معلومات صحيحة ماشي الخيال او كلام الناس .
باش نختم ..انتى لكتهدر او تنتاقد..شنو درتي لهدا المجتمع؟
31 - مهتم جدا الأحد 19 يناير 2020 - 19:52
أش من دور التصوف فالتنمية الله يهديكم ، اليس من مبادىء ظهور وقيام التصوف والحركات التصوفية هو اعتزال الناس واعتزال المجتمع واعتزال الحياة برمتها .. فعن اي تنمية تتحدثون ، ام هي تقية لكسب وتحقيق المصالح واللعب على وتر السياسة الدينية في البلاد
ليس هناك من تعبد سوى ما بينه وعلمه الرسول لامته
32 - بالقعيدة الأحد 19 يناير 2020 - 19:53
خرافات و خزعبلات يحتاجها الضعفاء في حياتهم اليومية لتعليق فشلهم عليها . المسألة كلها نفسية اتكالية على الغير حتى لو كان هذا الغير مجرد وهم
33 - اسماعيل الأدوزي الأحد 19 يناير 2020 - 20:15
{ وقال منير القادري بودشيش إنّ الطريقة "من المساهمين الأساسيين في التنمية، خاصّة مع ما تبثّه في النّفوس من قيم إيجابية تنتشل الشّباب من براثن التزمّت، وتجعلهم يتمسّكون بسائر الثّوابت الدينية والوطنية للبلاد وبالغيرة على مقدّساتها، وتبعدهم عن التطرّف".}
سؤال:
الولايات المتحدة أكثر الدول وأسرعها تنمية...،فهل اعتمدت في تنميتها على شيء مما ذكر أعلاه؟؟؟
ألمانيا أكثر دول أوربا نماء،فهل عندها زوايا تصوف أو ثوابت أو...؟؟؟
هذا هو المنطق العقلي
وما عداه ضحك على المغفلين وغنيمة للباحثين عن الريع
34 - بفف الأحد 19 يناير 2020 - 21:17
دور التصوف في الجهل يكون أحسن عنوان الشيء الجميل عندهم فقط الأناشيد أما البدع و التنكاز و الطيح فهذا فقط جهل و لا يوجد في كتاب الله و لا في السن
35 - محمد عبد المجيد الأحد 19 يناير 2020 - 21:29
من جهل شيئا عاداه التصوف هو دواء للشرك االخفي اقسم بالله للاسف الكل اصبح يفتي بلا علم ولاحول ولاقوة الا باالله االتصوف الحقيقي هو الحل اللهم انصر التصوف السني
36 - Hassan الأحد 19 يناير 2020 - 21:33
الزاوية تنظيم اجتماعي يؤطر و يستقطب أكثر من الأحزاب . لا يخفي مناصرته للنظام و لا يخالف قانون الحريات العامة . يمكن أن تساهم الزاوية في التنمية ،القيم مكون أساسي .
37 - عبد الله الأحد 19 يناير 2020 - 23:11
هناك زوايا مهمة جدا اكثر من الزاوية البودشيشية يجب على الدولة الاهتمام بها. زاوية الفقر. زاوية التعليم و زاوية الصحة و زاوية البطالة و العديد من الزوايا الأخرى المهمة التي يجب تمويلها و الاهتمام بها و إعطاؤها الأولوية.
38 - متتبعة الأحد 19 يناير 2020 - 23:44
اللهم ردنا اليك ردا جميلا..
39 - فاعل في المجتمع الأحد 19 يناير 2020 - 23:45
التصوف يبني الإنسان في جوهره الروحي والأخلاقي السلوكي
انما الامم الاخلاق ما بقيت فان هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا.
فالتنمية تنبع من الإنسان الفرد وترجع إليه فاي نموذج تنموي لا يركز على التنمية الذاتية البشرية فإن القوانين ستبقى حبرا على ورق.
40 - أحمد الاثنين 20 يناير 2020 - 01:02
مرة سلمت مع سيدي جمال وكنت طالبا حينها بالكاد مد يده ومسحها في رأس أصابعي بسرعة فائقة ، ورأيت كيف سلم على شخص آخر مصافحا شادا على يده ، فعلمت أن الجميع سواسية عند الشيخ على الأقل في السلام
41 - AmnayFromIdaho الاثنين 20 يناير 2020 - 03:20
الى رقم26
لماذا تتلقون الهبات المالية من الدولة،باي منطق أليس بريع.
42 - عبد الله العلوى الاثنين 20 يناير 2020 - 04:36
لقد مات الشيخ المرحوم بخيره وشره رحمه الله تعالى لان الميًت لا تصله الا الدعوات والصدقات
وهذه البدعة السيءة التى تقيمونها والتى تصرف فيها هده الأموال انًما هي وسيلة للتوصل بالاموال والهدايا من الزوار وكان من الاجدر ومن العمل الصالح الذي تصل الشيخ بركته هو التصدق على الفقراء والمساكين بهذه الأموال التى كسبتموها وصرفها في مشاريع خيرية وانسانية بدل تكديسها والتمتع بها على حساب الشيخ فلن تنفعه ولن تصله الا الصدقة او عمل خيرى ينتفع به
هذه بدعة سيءة نهى الشرع عن أقامتها ولنا في الصحابة والتابعين رحمهم الله خير مثال لأنهم لم يقيموا للرسول صلى الله عليه وسلم ذكرى وفاته بعده، فاذا كُنتُم تدعون الصوفية الحقة فكفوا عن إقامة هذه الذكريات وجعلها وسيلة لجمع الأموال والضحك على الناس
السادة أهل الصوفية زهدوا في الدًنيا واكتفوا بالتمسك بالشريعة المحمدية والتعفف والتقرب الى الله بما جاء به نبي الله صلى الله عليه وسلم وانتم تتخذون من هذه الذكرى وسيلة للكسب الحرام
وكفى من التلاعب بالدِّين والقيم والاخلاق واعلموا انه لا واسطة بين الخالق والمخلوق والكل محاسب امام الحق سبحانه بما كسب وما قدًم من عمل
43 - Rachid الاثنين 20 يناير 2020 - 16:04
المتصوفون هم اولا فرقة،لها معتقداتها الخاصة بها،يبدؤوا بالاذكار وينتهوا بالشركيات،يؤمنون بمبدأ الحلول و التوحد،اي اندماج الذات الإلهية بالبشر و اتحاد الارواح،وأن اشياخهم لهم نفس الصفات الإلهية، وهم يعتبروا أن الشيطان لم يفسق عن أمر ربه،و أن فرعون مؤمن لانه قال انا ربكم الاعلى،
44 - عمر التوزاني الاثنين 20 يناير 2020 - 20:03
رحم الله أهل الصوفية الاخيار الاطهار المقدسين لشريعة الاسلام والمخافظين على تعاليم رب العالمين ، زهدوا في الدًنيا وما فيها واتخذوا القرءان وسيلة للتبليغ والتبشير وإصلاح الأوضاع التى كانوا يشاهدونها ويتبرًاون منها
اما الْيَوْمَ فما هو دوركم من النهي عن المنكر المنتشر عيانا من زنا وربا وخمور ورشوة وبطالة وفقر ؟
دورك الان ينحصر في مدح والدك والتبرك بسبحته وحصيلته او سجًاده ! وهده ليست طريقة الصوفية، رحم الله الشيخ العطار الذي كان يضرب به النقل في النبل والزهد والتصوف وحب الله ورسوله وتبليغ تعاليم الدين الحنيف، وكم من قبيلة بالأطلس بنت مساجد وبيوت لتعليم القرءان ولا زالت شاهدة على دلك
امًا انتم ماذا بنيتم وشيًدتم وقدًمتم لسكان مدار وبركان واحفير وحتى وجدة ؟ لا شيء سوى وسيلة جمع الأموال والتمتع بها ولكن الحساب عند الله يارجل
اتقى الله وعد الى رشدك واعلم بان الذكرى حرام وما ينفع الميت هو الصدقة والدًعاء وعمل ينتف به، فهل الذكرى عمل ينتفع به الميت ؟ ادا كنت صوفيا فازهد في الدًنيا وكفى من المدح والكذب على الناس، وما تقدموا لانفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيرا وأعظم اجرا واتقوا الله
45 - Ali farsaoui الاثنين 20 يناير 2020 - 22:21
تجربتي في هذه الطريقة المباركة ناجحة 100 ٪ من خلال معرفتي لهذا الرجل الصالح شيخ الطريقة تعلمت منه الكثير في حياتي منها التواضع و الأخلاق و المحبة لخلق الله و المسكنة وذكر الله تعالى...
46 - عبد الله العلوى الاثنين 09 مارس 2020 - 09:03
لا معبود الا الله
كفاكم الحاداً وكفرا وضحكا على المسلمين
هل رايتم الصحابة والتابعين رضي الله عنهم يحيون ذكرى وفاة المصطفى صلى الله عليه وسلم ؟
هل وجدتم حديتاً نبوياً يوصي باحياء ذكرى الأموات ؟
ماهذه السخافة والكفر العلنى، لانكم تمجدون وتمدحون رجلا مات وانقضى عمله ، وانتم تصرون على الشعوذة ووسيلة للكسب الحرام
وتقيمون حفلات على هذا المستوى وكأنه رسول او نبي استغفر الله العظيم
انًكم تخلقون لانفسكم وسيلة للكسب الحرام من اموال الناس
ماذا قدمتم لمدار وبركان واحفير من هذه الأموال والهدايا التى تتوصلون بها ؟
انًكم تأكلون حراما وتلبسون حراماً
انًى اخشى عقاب الله فيما تقترفونه في حق الرجل المسكين الذي مات وسيلقى ربًه ان خيراً فخير وان شرا فشر،
كفى من الضحك على الشعب ، فهذه الوساءل المخالفة للشرع هي من أسباب عدم نزول الغيث والرحمة لانكم تشرعون عوايد ما انزل الله بها من سلطان، فحذار من عقاب الحق سبحانه وتعالى
فهذه الطقوس وهذه الذكرى بدعة وضلالة تتحملون وزرها ووزر من يقيمها الى يوم القيامة لانها من صنعكم لأغراض يعلمها الله
فاللهم اشهد انًى قد بلغت
المجموع: 46 | عرض: 1 - 46

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.