24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3105:1612:3016:1019:3521:05
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | انقطاع أدوية لعلاج أمراض نفسية وعقلية يُفاقم معاناة المرضى

انقطاع أدوية لعلاج أمراض نفسية وعقلية يُفاقم معاناة المرضى

انقطاع أدوية لعلاج أمراض نفسية وعقلية يُفاقم معاناة المرضى

أدوية مفقودة في السوق المغربية طرحت معضلة كبرى للصيدليات، لتشتدّ معها معاناة المصابين بالأمراض المزمنة، جراء عدم توفر وزارة الصحة على "المخزون الأمني" للأدوية الحيوية؛ على رأسها أدوية السرطان والغدة الدرقية، فضلا عن الأدوية المخصصة لعلاج الأمراض النفسية والعقلية.

وسجلت فعاليات تشتغل في الميدان الصحي والصيدلاني انقطاع الأدوية سالفة الذكر، موردة أن المرضى يجدون صعوبات كبيرة في العثور تلك الأدوية بمختلف ربوع المملكة، موضحة أن المشكل مطروح أيضا لدى المؤسسات الاستشفائية العمومية بالمغرب.

في هذا الصدد، قال علي لطفي، رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة الحق في الحياة، إن "أدوية حيوية معينة مفقودة في الصيدليات المغربية"، ثم زاد: "المستشفيات العمومية بدورها تعاني بقوة من الخصاص المطروح في الأدوية المزمنة".

وأضاف لطفي، في تصريح أدلى به لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "خصاص الأدوية يوجد كذلك في المراكز الاستشفائية الجامعية التي يفترض أن تتوفر على الأدوية التي تخص علاج الأمراض المزمنة، وتلك التي تخصّ المستعجلات".

وأكد المتحدث ذاته أن "المستعجلات الطبية والجراحية للمراكز الاستشفائية الخمسة الكبرى تعاني، اليوم، صعوبة كبيرة في التزود بالأدوية المتعلقة بالحالات المستعجلة؛ ما يدفع العديد من الأسر إلى البحث عنها خارج المستشفيات، لكنها تصطدم بانقطاعها أيضا في الصيدليات".

وأرجع الفاعل النقابي دوافع انقطاع الأدوية الحيوية بالمملكة إلى "الفساد المستشري في قطاع الصحة"، مستدركا: "لا أحد ينكر هذه الحقيقة، وأبرز دليل على ذلك هو الفضيحة التي توجد بين أيدي مفتشية الوزارة، المتمثلة في شراء أجهزة طبية قديمة محل أجهزة جديدة من لدن الشركة التي حصلت على مستحقاتها المالية".

وختم المتحدث تصريحه بالقول: "يجب وضع حد لمعضلة الفساد التي أسفرت عن الأزمة التي يعاني بسببها المغاربة، خصوصا أن الأمر يتعلق بأدوية حيوية موجهة لعلاج الأمراض المزمنة الفتاكة؛ ما يجعل حياة المرضى مهددة في أي وقت".

وفي ظل غياب بعض الأدوية الحيوية التي تخص علاج الأمراض المزمنة، ظهرت مجموعة من المبادرات المحلية عبر منصات التواصل الاجتماعي، خلال الأشهر الماضية، يقوم أصحابها بشراء هذه الأدوية من بلدان الخارج؛ من قبيل فرنسا وإسبانيا والسعودية وغيرها، وتوزيعها على المرضى مقابل الأسعار التي تُباع بها على الصعيد الوطني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - مستغرب الأربعاء 22 يناير 2020 - 04:58
يتاجرون بارواح المواطن البسيط وفي الاخير يأتيك من يستغرب من عزوف المغاربة عن صناديق الانتخابات كان الله في عون هاد الشعب احاطت به الحيتان من كل جهة لوبيات الأدوية لوبيات العقار لوبيات النقل لوبيات الوقود
2 - Sonbol الأربعاء 22 يناير 2020 - 05:01
ياربي السلامة و الفساد في كل شيء
3 - Désolé الأربعاء 22 يناير 2020 - 07:45
Bonjour Moulay le ministre de la santé,
Alors c est quoi votre conduite à tenir face à l urgence,
Montrez aux marocains votre tableau de bord et si on peut éviter des ruptures dans l avenir .
Je vous dis que c est difficile de gérer comme il n y a pas de registre même une vraie base de données sur laquelle vous pouvez vous baser en plus la plus part des registres sont biaisés.
Bonne chance pour le futur poste.
4 - دولة الحق والقنون الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:15
الدولة المغربية لا تعترف أصلا بحقوق المريض النفساني ولا بأي تعويض عن هذا المرض، لذلك لا مشكلة في إنقطاع أدويته.
5 - INCROYABLE MAIS VRAI الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:47
الحقيقة هناك أمراض يكون فيها المريض في حاجة إلى أدوية باهضة الثمن ، بحيث أن محاولة التطبيق الحرفي لأوامر الطبيب ليعتبر كارثة بكل المعاييرعلى الجيوب ، شخصيا لدي الشجاعة الفكرية بأن أقول أن الموت المباغت لهو أهون من تحمل ما لا طاقة للمواطن به ، وللدولة أن تنام على جنب الراحة ، اليس الفقراء هم ثوار بالقوة ، لأن لهم حقد دفين على حاكمهم ؛ إذن فليموتوا كما شاؤوا ، والله يطوي اعمار الدول والأفراد وهو خير الوارثين ، وتلك الأيام يداولها بين الناس فأين المشكل إذا ؟
6 - مغربي الأربعاء 22 يناير 2020 - 10:40
مستشفيات أكادير و إنزكان و اشتوكة أيت باها لا توجد عندها أدوية الأمراض النفسية
نفذ مخزونها من هذه الأدوية منذ فبراير 2019
راه HALOPERIDOL 2 mg / ml , Solution buvable
اللي بقا عندهم
واش سمعتني أ وزارة الصحة
7 - ابن البادية الأربعاء 22 يناير 2020 - 13:22
الفساد طال كل شئ فى مغربنا الحبيب أصبحنا نعيش تحت رحمة المفسدين الوحوش المفترسين دون رحمة وحتى الوحش المفترس أفضل منهم لا يفترس إلا إذا كان جائعا أما وحوشنا التى لا ترحم فهى تفترس كل من صادفته فى طريقها ...
8 - متقاعد الأربعاء 22 يناير 2020 - 13:55
كل شيء يمكن حله بسهولة إلا التلاعب بادوية المريظ كيف ما كان !! كل مرة تخرج لنا الحكومة أو بالأحرى وزارة الصحة بافتقاد دواء ما !! وهذا ما لا يقبله العقل . خاصة افتقاد أدوية الامراظ المزمنة فهي خط أحمر! افتقارها كمن يقول للمريظ احفر قبرك بنفسك!! على الحكومة تدارك الوظع في اقرب وقت ممكن لصالح أبناءنا المرظى!!!هذا حق مكفول لهم من طرف الصحة العالمية!!! يمكن عدم ترخيص لدواء ما مهما كان اذا كان يشكل خطرا على صحة المريظ ويكون معلنا بالقنوات الإخبارية . وتغيير دواء جنيس موثوق به من طرف مديرية الأدوية بوزارة الصحة والصحة العالمية!!!!
9 - من مدينة وجدة الأربعاء 22 يناير 2020 - 13:56
في المنطقة الشرقية هناك صعوبة كبيرة في إيجاد دواء levothyrox لأمراض الغدة الدرقية، والمعلوم أن هذا المرض بالذات منتشر بشكل كبير وهو من أمراض هذا العصر وعدم تناول الدواء قد يعطل حياة الكثيرين خصوصا الشباب المقبلين على بذل المجهود البدني والتركيز في الدراسة والعمل. هل من الصعب على المغرب شراء حقوق إنتاج هذا الدواء من الشركة الأم وإنتاج أدوية جنيسة له عوض هذا الإستهتار بصحة المريض المغربي.
10 - محمد الأربعاء 22 يناير 2020 - 15:23
انصح كل مريض نفسي واي مريض بكترة الاستغفار بيقين وسيرى عجبا.تمارين الاسترخاء وتقنية الحرية النفسية مفيدة للحالات النفسية
11 - مغربي الأربعاء 22 يناير 2020 - 17:04
10 - محمد
أنصحك أن تترك المرضى النفسيين و شأنهم
الأمراض النفسية سببها اختلال النواقل العصبية مثل الدوبامين و السيروتونين و هلم جرا
و على وزارة الصحة أن توفر لهم الدواء
و ليس الرقية الشرعية و الحروز
12 - مريض الصرع الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:03
مرضى الصرع ودواء هدا المرض الدي في غالب الأمر يعتبر هو الحياة بالنسبة للمريض مع أن الأمر بيد الله تعالى نداء للوزارة طلب التفاتة ومستعجلة لأصحاب هدا المرض ليس في توفير شيء لاكن هو الدواء فقط الدي في غالب الأمر مايكون مفقود في صيدليات المستشفيات لأن أصحاب هدا المرض يعانون في صمت وخجل لأن مجتمعنا يجعلهم يخجلون من الاعتراف بالمرض لأن المغاربة مكلخين يسمونه مريض بالرأس هههه وهدا طبعا ما يجعل المريض خجول من مرضه
13 - حرام عليكم الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:12
انا الأخ ديالي عندو مرض نفسي والله العظيم إلا كنعاني باش نجيب الدواء ديالو كولشي مقطوع،،كنمشي للسبيطار كنبقى نحزر باش ناخدو الله ياخد الحق..
14 - طبيب الخميس 23 يناير 2020 - 17:28
المشكل في اتمنة الادوية التي قامت الوزارة بالتنقيص منها . مما اتر سلبا على ارباح المنتج الذي فضل عدم الاستتمار في انتاج وبيع الادوية
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.