24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5007:1613:2316:4319:2220:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | خريجو "أوطم" يطلقون نداء إنقاذ المقر التاريخي لأشهر نقابة طلابية

خريجو "أوطم" يطلقون نداء إنقاذ المقر التاريخي لأشهر نقابة طلابية

خريجو "أوطم" يطلقون نداء إنقاذ المقر التاريخي لأشهر نقابة طلابية

دينامية خريجي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب لازالت مستمرة لإيقاف مصادرة المقر التاريخي للنقابة الطلابية، فقد جددت العديد من الوجوه الحقوقية المعروفة نداءها لإيقاف "قرار المحكمة تسليم البناية إلى وزارة الشباب والرياضة"، مؤكدة أن "أوطم" "مدرسة تعلم فيها كثيرون أبجديات الرفض وتحمل المسؤولية والعمل الجماعي".

ويضيف النداء، الذي تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي، أن "هذه المنظمة العريقة ساهمت في فتح الأعين على واقع المغرب وعلى العالم"، مشيرا إلى أن "أوطم ليست مجرد منظمة كباقي المنظمات الأخرى، بل هي المدرسة الأولى في تعليم قول لا دون خوف، وراية الكفاح الأولى ضد الظلم والاستبداد وضد التفاوتات الاجتماعية والثقافية".

ويورد المصدر ذاته أنه بـ"فضل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب تمكن أبناء الشعب من الاستفادة من حقهم في التعليم الجامعي المجاني، ومن حقوق مادية أساسية (منحة، تغذية، سكن جامعي...) ضرورية لمواصلة تعليمهم الجامعي"، مسجلا أن ""أوطم" كانت صوتا للشعب المغربي، صوتا قويا ضد القمع وضد انتهاك الحرية".

وأكد النداء أن "أوطم مازالت صامدة رغم الحظر البوليسي الممارس ضدها طيلة أربعة عقود تقريبا، ولازالت راية الكفاح ضد خوصصة التعليم وضد القمع واقفة في الجامعة"، وزاد: "بفضل هذا الصمود سيعيد الطلبة المغاربة، دون شك، بناء منظمتهم، إذ لا مستقبل للكفاح لأجل الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية دون مساهمتهم النضالية الوحدوية".

وشجب النداء ذاته "القرار الجائر وغير المشروع الرامي إلى مصادرة مقر "أوطم"، الذي يدخل في إطار اجتثاث آخر معالم هذه المنظمة الصامدة والوفية وإقبارها إلى الأبد"، معبرا عن "الاستعداد للانخراط في جميع الخطوات النضالية الرامية إلى إيقاف تنفيذ هذا القرار الجائر".

وفي السياق، قال سفيان النوري، المنسق الوطني لطلبة فصيل "اليسار التقدمي" التابع لحزب النهج الديمقراطي المعارض، إن "الطلبة يعتبرون أنفسهم جزءا من الدينامية التي أطلقها خريجو نقابة الاتحاد الوطني"، مشيرا إلى أن "الرهان يبقى قائما كذلك بشدة على الفصائل الحالية، وكذا القوى السياسية والحقوقية والنقابية".

وأضاف النوري، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "اليسار التقدمي يحاول التنسيق مع بقية المكونات، من خلال البيانات والاتصالات، لكن إلى حدود اللحظة لا وجود لتجاوب صريح"، مؤكدا أن "الفصائل تنتظر فقط بعض الوقت لحسم أمورها والمشاركة"، وزاد: "نعول بالدرجة الأولى على العمل الوحدوي".

وأكمل المتحدث ذاته: "على الجميع إدراك حجم المسؤولية، والعمل سويا من أجل إيقاف الهجمة التي يتعرض لها مقر الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، ومعه منظومة التربية والتعليم كاملة"، مشددا على أن "باب الخيارات التصعيدية قائم على الدوام، خصوصا أن هناك مشاكل عدة يغرق فيها الطلاب، على رأسها الأوضاع الاجتماعية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - OMAR الأحد 26 يناير 2020 - 18:22
اوطم مدرسة الصمود والنضال والتي تخرج منها خيرت الاطر والكوادر السياسية نفتخر بهذه المدرسة التي علمتنا مبادىء وابجدية النضال النقابي والسياسي وهي الدراع الواقي لاوسع الجماهير الطلابية وعليها تكسرت كل المخططات التصفوية التي تريد النيل من مجانية التعليم العمومي فلا والف لا لمصادرة مقراتها
2 - فرنسوا حمادي الأحد 26 يناير 2020 - 18:29
لعبت دورا في مرحلة معينة اي مرحلة الكليات المفتوحة مثل الادب و العلوم و القانون حيث جحافل الطلبة من كل النواحي مكتضة في مكان معين ضيق و حيث التعليم الغير النافع اصلا اي تعليم غير منتج و غير صالح لاي شيئ اللهم تكوين شباب دلاقشيا و ثرثارة و كثيرو اللغط قليلو الفعل و الفعالية و التكوين لولوج سوق الشغل الوطني و المحلي و الجهوي و الدولي..كانوا يطلقون على تلك المؤسسات كليات و تعليم جامعي في الوقت الذي كانت فيه كوريا و كندا و امريكا و ماليزيا و غيرها تغير نظامها التعليمي و تبني النظام التعليمي الامريكي الواقعي المادي النافع النفعي المحسوس التطبيقي المهني كنا نحن نقوم بحلقيات و نطلق على انفسنا طلبة جامعيون...كانت الامم الاخرى تبحث في العلم العالي الصحيح و نحن نبحث في قصص القرون الوسطى و الشعر الغابر و العلوم التجريدية التي لا اساس مادي لها...كنا نناضل من اجل قضايا فارغة...تحليل القصص و القصائد و عمليات رياضية بدائية و نعتبر باك ديالنا حسن من ديال فرنسا - الله اكبر على المقارنة و على الغباء و الاستيلاب - و ها نحن في نفس منظومة التعليم الفاشل الكاذب الوهمي الغير نافع لاي كان..الاوطم من الماضي
3 - mostafa الأحد 26 يناير 2020 - 18:40
بناية وجدت و أدت مهمتها إنتهى الكلام .
متى نغير العقلية هذه بناية إحتضنت كذا و هذه...يجب المحافظة عليها.
هذا هو السبب الرئيسي يجعلنا متخلفين و ما ينطبق على هذا الموضوع يسري على المقاولات و الشركات لا أحد يريد التطور.
4 - المراهقة السياسية الأحد 26 يناير 2020 - 18:59
الجامعة مكان للدراسة و التحصيل و ليس للسياسة و العمل النقابي . للأسف مجموعة من الأحزاب و التيارات السياسية غالبا ذات الإيديولوجية المتطرفة تجد في الجامعة مشتلا تستقطب منه أتباعها . منها التيارات الإسلامية أو العلمانية المضادة و كل طالب يجد ضالته في ما يتناسب مع أصوله و انتمائه الاجتماعي والطبقي حيث يجد الطالب في الجامعة اول نقطة التقاء من إجل النضال و التمرد على وضعه الاجتماعي و الطبقي و الفكري . وهذه اعتبرها مراهقة سياسية محفوفة بالمخاطر .
الطالب الذكي هو الذي يجتاز مرحلة الجامعة بذكاء و يجعل همه هو التحصيل و التكوين و الحصول على الشواهد الجامعية بمعدلات ممتازة تؤهله للحصول على مناصب عليا و حينها يكون له من النضج ما يكفي ليختار التيار السياسي الذي يناسب قناعاته الفكرية .
لذلك فالانسياق وراء التيارات الأيديولوجية خلال مرحلة الجامعة يعتبر مراهقة سياسية محفوفة بالمخاطر.
5 - سلطان الأحد 26 يناير 2020 - 20:07
الاتحاد الوطني لطلبة المغرب مدرسة نضالية بكل المقاييس
6 - إلى كاتب التعليق رقم 4 الأحد 26 يناير 2020 - 23:49
برافو! كلامك صحيح تماما، العديد من الطلبة أصيبوا بالمراهقة السياسية و أضاعوا دراستهم و مستقبلهم. نصيحة إلى كل طالب بالجامعة: التحصيل ولا شيء غير التحصيل. لا تنسوا أن أولياء أموركم أرسلوكم للجامعة من أجل التحصيل، كلام الحلقيات فارغ و لا طائل منه.
7 - طالب قديم ضائع الاثنين 27 يناير 2020 - 15:42
أوطيم يمارس الدكتاتورية على الطلبة و يهددهم بالقمع و اغتصاب الطالبات تحت التهديد و الغسيل الدماغي و يحصل البلطجية على الولوج إلى الماستر بابتزاز الإدرة . الآن يجب نبذ هذه التنظيمات الأنانية الحاقدة و العنفية و فتح آفاق التحرر للطلبة و القطيعة من ديكتاتورية اليسار و إرجاع هذا المقر المغتصب من طرف هذه العصابة إلى أملاك الدولة فلا أحد فوق القانون.
أنشري هسبريس الحرة٠
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.