24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | شبكات المتاجرة ببحوث الجامعة تُنعش وسائط التواصل الاجتماعي

شبكات المتاجرة ببحوث الجامعة تُنعش وسائط التواصل الاجتماعي

شبكات المتاجرة ببحوث الجامعة تُنعش وسائط التواصل الاجتماعي

تحولت وسائط التواصل الاجتماعي إلى منصّة لبيع وشراء البحوث الجامعية في مختلف الشعب والتخصصات، حيث انتشرت العديد من الصفحات المجهولة، خلال الآونة الأخيرة، تَعد طلاب الكليات بإعداد جل صنوف البحوث التي يريدونها مقابل أسعار محددة سلفاً يتم التوافق بشأنها بين الطرفين.

وتنشط هذه الصفحات، على غرار المواسم المنقضية، في هذه الفترة من السنة بالذات، بالنظر إلى استعداد الطلبة لإنجاز بحوث التخرج التي يُفترض مناقشتها مع نهاية الموسم الدراسي من أجل الحصول على شهادة التخرج، بعدما أصبحت الشهادة الجامعية أكثر قيمة وأهمية من المخزون المعرفي للطالب.

وحسب الإفادات التي استقتها جريدة هسبريس الإلكترونية من لدن أستاذ جامعي فإن "الترسانة القانونية لا تواكب التطورات التكنولوجية التي ترخي بظلالها على مجال البحث العلمي بالمغرب"، مشددا على ضرورة "إنشاء هيئة جامعية مستقلة وظيفتها تكمن في متابعة شكاوى السرقات البحثية بالجامعات، وكذلك تحسيس الطلاب بخطورة هذا الجرم الذي يعاقب عليه القانون".

وعن وضع البحوث الأكاديمية في الجامعات المغربية، قال الحسن بنعبو، رئيس مختبر القيم والمجتمع والتنمية بجامعة ابن زهر في أكادير، إن "المصادر والمعلومات والمعطيات غدت متوفر بغزارة على شبكات الأنترنيت، إذ لم يعد أي إشكال على مستوى المعلومة، لكن للأسف عوض الاستفادة منها واستثمارها بشكل أمثل يخدم البحث العلمي في علاقته بتنمية المجتمع، أصبحت هذه المعطيات مجالات للتلفيق والنقل والسرقات العلمية"، وفق تعبيره.

وأضاف بنعبو، في تصريح أدلى به لجريدة هسبريس الإلكترونية: "يتم أحيانا تحويل هذه المعطيات المتوفرة في الشبكات الاجتماعية إلى مادة للمتاجرة، عبر عرض خدمات معينة في إنجاز البحوث أو المقالات بمقابل مادي، ما أساء إلى الجامعة والبحث الأكاديمي بصفة عامة"، مستدركا: "لقد أصبح مجالا للكسب غير المشروع".

ولفت الأكاديمي إلى أسباب الظاهرة التي أرجعها إلى ضعف مستوى الطالب الجامعي، ثم زاد: "أغلبهم لم يعدوا قادرين على إنجاز بحوث أكاديمية جامعية؛ سواء على مستوى الإجازة أو الماستر وحتى الدكتوراه، نظرا لضعف الجودة في تكوين الطالب الجامعي"، مشيرا أيضا إلى "عدم خضوع البحوث للفحص من لدن لجنة المناقشة، بحيث تقدم خبرة من شأنها أن تجيز مناقشة البحث".

وأوضح الأستاذ الجامعي أن "العامل الإداري يسهم كذلك في الظاهرة، إذ كان الطالب الذي اقترف سرقة علمية يُقدم لمجلس تأديبي، لكن كثيرا من الحالات لا تخضع للتأديب، ما يشجع هذه الفئة على الاستمرارية في العمل المشين الذي أساء إلى الجامعة"، خاتما: "توجد برامج لكشف السرقات العلمية يجب اعتمادها بالجامعات للتحقق من مصداقية البحوث".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - حتى التعليم العالي مريض!!! الثلاثاء 28 يناير 2020 - 03:11
هذا موضوع خطير ويمس أساس التعليم العالي في اى دولة. البحث العلمي في أوروبا او امريكا او أي دولة أخرى ذات تعليم عالي محترم يتم في المختبرات الجامعية او في الشركات المتخصصة ويتم في مراحل حيث يتم فحص ومتابعة نتاءج البحث العلمي من قبل دكاترة جامعيين ولا يستطيع الباحث ان ينشر او يكتب أي شيء عن البحث الا بموافقة الجامعة. السؤال هو كيف يعقل ان يتم مناقشة أي أطروحة أم بحث علمي بدون فحص وتدفييد في المصادر والنتائج من قبل الجامعة ومن اين ومتى وكيف تم استكمال مراحل البحث؟
المسؤولية تقع على الجامعة وليس الباحث؟
2 - Youssef الثلاثاء 28 يناير 2020 - 05:12
المشرفون على البحوث هم من يتحملون المسؤلية. اتصل بي أحد الطلبة طالبا مني ان تعطيه رأيي في التصميم outline الخاص ببحثه الجامعي.ولما اطلعت على فحواه سألته ان كان يتوفر على كتاب معين له علاقة بموضوع البحث فاجابني بنعم . فقلت له بأنه قد استنسخ الفهرست من الكتاب المذكور وحذرته ان يكتشف المشرف على بحثه الامر. اجابني بأن المشرف اطلع سلفا على التصميم و وافق عليه....
3 - أحمد الثلاثاء 28 يناير 2020 - 06:40
و لماذا نشتكي
محاربة الفساد من هنا تبدأ
بينما الأشياء الأخرى هي مكملات
بناء مجتمع عادل لا يطبق الضرورات تبيح المحضورات
4 - مواطن مقهور الثلاثاء 28 يناير 2020 - 07:35
الله يهديكم
دبا لي حاول من ينقلش او لا دار هادشي غيولي بنادم غير كيضحكو عليه....عوضا متشجهوهم...وحتا في جريدتكم مقديتوش تكتبو حتى رقم القانون الذي يعاقب هذا الجرم!!!
واش هاذ (البجوث العلمية) تكتب بالفرنسية ولا الانجليزية ولا بالعربية؟
5 - reda الثلاثاء 28 يناير 2020 - 08:11
tout le monde veut le doctorat pour monter dans les échelles de la fonction public. malheureusement, c'est le système de la fonction public qui provoque tout ça . et les professeurs sont les grands gagnants avec tout le pot de vin qui touchent en plus de leurs salaires assurés à vie
6 - karim الثلاثاء 28 يناير 2020 - 08:42
عندما أسمع بحوثا سواء كانت للاجازة أو الماستر أو الدكتوراة أصاب بضم الهمزة بغثيان لأن معظم هذه البحوث بين مزدوجتين نسخ تتكرر بين الطلبة .فهناك من ينسخها من دول الخليج أو من السودان أو من فرنسا و حاليا تتم ترجمة بحوث مستنسخة من أثيوبيا ومن أمريكا ومن اليابان . أخجل عندما أسمع هذا بحث علمي و هذا بحث أكاديمي و هذا ......اتقوا الله فهذه البحوث المزورة و المستنسخة هي التي وصلت تعليمنا إلى الحظيظ.
7 - وعدودي الثلاثاء 28 يناير 2020 - 09:10
المجتمع المغربي انهار قيميا وأصبح كمجتمع الحيوانات الضارية تبحث عن مصلحتها لاغير. فعلا الإعلام الهادف (للتخريب ) كالقناة 2 وغيرها نجح في مسعاه. ليس صدفة أن يصنف المغربي الاول بين الشعوب المحتالة
8 - ام بناتي الثلاثاء 28 يناير 2020 - 09:37
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
عندما قرأت المقال للوهلة الأولى ضننت انكم سوف تتكلمون عن الهيئات التي تبيع البحوت جاهزة وهذا واقع وللأسف موجود ويصعب مراقبه بالبرامج التي تكلمتم عنها. فجامعة الحسن الا ول مثلا لايمكنك مناقشة اطروحة الدكتوراه الا اذا روقبت ببرنامج anti plagiat وانا متأكدة من ذلك لأنني مررت بالتجربة. أما بالنسبة لمن يشترون البحو ت جاهز ة فالبرنامج سوف يراقب فقط وجود او عدم وجود سرقة علمية. وبما ان البائعين محترفين فكن متاكدا انهم سيبتعدون عن هذا النوع من الأخطاء. والحمد لله ان هذه الحالات قليلة. تعد على الأصابع.
9 - Naturaliat الثلاثاء 28 يناير 2020 - 10:17
يحب التصدي لهذه الظاهرة والا سوف تصبح الشهادات العليا قيمة

سرقة غش فساد كذب مال الحرام النصب والاحتيال الحتال ..... جميع الصفات مجموعة في الظاهرة والا
10 - متتبعة الثلاثاء 28 يناير 2020 - 10:32
هذا هو الواقع ما كامل الأسف ..الوضع متردي وتعليمنا صار في الهاوية.. لغة العصر هي البيع والشراء في كل شيء حتى في العلم ..لله الأمر
11 - محند الثلاثاء 28 يناير 2020 - 10:37
لو طبقت القوانين بتجريم النقل plagiat ليتم الحد من الظاهرة. من جهة اخرى يجب أبطال الدبلوم المحصل عليه ولو بعد حين ولو بسنوات ولو تم توظيف المعني مع مساءلة المشرف على البحث واللجنة المشرفة على المناقشة. من جهة اخرى يجب إعادة النظر في برمجة البحوث على مستوى الأجازة وتحديد عدد مشاريع البحوث بالنسبة لكل مؤطر.
12 - Aziz الثلاثاء 28 يناير 2020 - 10:38
المشكل في لجنة تفحص الدكتوراه هو أنها مكونة من أصدقاء المشرف عليها. رغم إن كان موضوع الدكتوراه ليس في المستوى فعلاقة الصداقة لا تسمح مع الأسف للاعتراض على الموضوع. لهذا وجب أن تكون اللجنة سرية مقترحة من اللجنة العلمية و لكن هل من سبيل للاحتفاظ بالسر !!!!! هكذا فقط يمكن أن يضع الأستاذ المراقب للدكتورة رأيه بكل نزاهة.
13 - محب في الله الثلاثاء 28 يناير 2020 - 10:52
كتبت ردود على موضوع التصوف الذي يجهل عنه منتقدوه أبسط مبادئه ولم يكتبوا عن هذا الموضوع مما يعني فراغ الجعبة الثقافية بل ينعقون بما يسمعون أتحدى منهم من قرأ كتابا في التصوف أو عن التصوف حتى يحكم عنه من خلال بعض المتصوفة القدامى والحاليين أوقول المتصوف لا الصوفية فافهم....
14 - karimi الثلاثاء 28 يناير 2020 - 11:02
MOn ami a soutenu sa these doctorale en payant 1400 Dh pour publier dans deux journaux predateurs pakistanais.

Imaginez que ses travaux ont été traduits du francais à l anglais et la version anglaise contient tujours des phrases en francais, Les jurnaux predateurs ont eu leur somme d argent. LE DOCTORANT MAROCAIN a pu soutenu sa these et les encadrants ont pas fait attention ou s enfoutaient carrement.

Apres, mon AMI ma dit de consulter researchgate.com pour voir les publications de tout les doctorants et voire meme les professeurs, et vraiment c est la catastrophe. TOUT LE MONDE EN PROFITE.

il suffit donc de traduire n importe quel article et ajouter votre nom et le publier dans ces journaux predateurs pour soutenir sa these
15 - مواطن2 الثلاثاء 28 يناير 2020 - 14:54
اذا قيل بان الفساد انتشر في المغرب.........فلا يمكن استثناء التعليم بجميع اصنافه.التعليم الخصوصي في حد ذاته - على سبيل المثال - سببه فساد التعليم العمومي.والدليل على ذلك الدول المتقدمة التي منعت التعليم الخصوصي المؤدى عنه لتتكافأ الفرص لكونه اساسيا في تقدم تلك البلدان. فلا غرابة اذن ان تنشأ شبكات للمتاجرة في البحوث العلمية...ومن مظاهر الفساد كذلك عملية الانتقاء للمباريات التي ادت بدورها الى البحث عن نقط الامتياز..ومن هنا انتشر الغش والرشوة في اوساط التعليم..ولا يسعنا الا القول " لا حول ولا قوة الا بالله ".
16 - Azro الثلاثاء 28 يناير 2020 - 17:38
جل البحوث لا قيمة لها سواء غشوا او لم يغشي ،بحوثنا هي بحوث "الكريد" والتكرار وكلام فارغ
17 - Belfatmi الثلاثاء 28 يناير 2020 - 19:14
الخطير هو أن يوهمنا شخص ما بأنه طبيب أو محام وهو لم يفعل أي شيء سوى نقل، أو شراء سطو على كتاب أو أطروحة ما. إن صخة وحقوق المواطنين في خطر. هناك أشياء يمكن أن نتجاوزها، وأخرى لا.
18 - Mizo الأربعاء 29 يناير 2020 - 13:25
le monde de la recherche scientifique cherche souvent la quantité et on avait oublié carrément la qualité, à part quelques chercheurs responsables et compétents et précisément honnête, on entend souvent parler de nombres d'articles publiés mais rare les gens qui te demandent est ce que c'est valorisable, s'agit-il d'un travail de qualité ? ou bien juste un travail des machines à publication ?

Un chercheur c'est quelqu'un de valeur, c'est à partir de lui que tout commence et se développe pas à pas, mais un chercheur qui cherche juste à publier et s'en foutre de la qualité c'est pas un bon chercheur à mon avis ?

La recherche c'est une vision, des objectives, et un sens de responsabilité et d'éthique et on apprends ça à partir de l'école primaire et non pas au derniers mois de la soutenance du projet de fin d'études.
19 - Youssef الجمعة 31 يناير 2020 - 02:59
جلي بالذكر أن معظم الطلبة يواجهون صعوبات في كتابة البحوث . لكن أهمية البحث وقيمته المعرفية تقاس بمدى تشبث الطالب بمشروعه و مدى دفاعه عنه . السؤال الواجب طرحه هنا . ما مصير الأبحاث الجامعية التي ينجزها الطلبة ؟ أكيد أن هناك بعض الأبحاث نموذجية خاصة في شعبة علم الاجتماع ، كون جل المعطيات التي يشتغلون بها هي الميدان . بالتالي هذه الدراسات قد تساهم في اخراج المغرب من الازمات المتكررة التي يعيشها .
لكن من له مصلحة في اقبار هذه البحوث ؟
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.