24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3105:1612:3016:1019:3521:05
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | نقابة تنتقد التوزيع غير المنصف للثروة بالموانئ

نقابة تنتقد التوزيع غير المنصف للثروة بالموانئ

نقابة تنتقد التوزيع غير المنصف للثروة بالموانئ

راسلت المنظمة الديمقراطية للشغل كلا من المديرة العامة للوكالة الوطنية للموانئ ووزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بشأن ما أسمته "التوزيع غير المنصف للثروة بقطاع الموانئ".

وقالت المنظمة إن "الوكالة الوطنية للموانئ تشارك بقوة داخل المنظومة المينائية في خلق الثروة، لكن للأسف نجدها خارج المنظومة عند توزيع هاته الثروة، ونجدها في أسفل الترتيب من حيث مستوى الأجور والامتيازات مقارنة مع باقي المؤسسات بالقطاع".

وأضافت أن "هذا يشكل إحباطا وتذمرا واستياء لدى جميع الشغيلة، مما يؤثر سلبا على مردوديتهم وعلى أدائهم، وبالتالي على مردودية القطاع بأكمله، ويجعلنا نتساءل عن العدالة الأجرية والعدالة المجالية داخل نفس القطاع".

وترى النقابة ذاتها أنه بالإضافة إلى الفوارق الأجرية، "يعاني عدد كبير من المستخدمين من ضغوطات أخرى، مثل ملف الانتقالات وإقصاء عدد من مستخدمي الوكالة طيلة السنوات الماضية في مباريات الترقي في إطار متوسط إلى إطار عالي رغم توفر مناصب مالية شاغرة"، مبرزة أن هؤلاء المستخدمين "قضوا أكثر من 30 سنة في خدمة الوكالة، وبدل الاعتراف لهم بالجميل وترقيتهم، يتم اقصاؤهم"، واعتبرت أن الوكالة والوزارة بذلك ترسلان "رسالة سلبية جدا إلى عموم الشغيلة النشيطة"، بتعبير الرسالة.

وانتقدت الوثيقة "النتائج السلبية لكثير من مباريات تقلد مناصب المسؤولية بالوكالة واختلاف المعايير المعتمدة من مباراة لأخرى"، قائلة إن "الفوارق الأجرية قد تشكل مستقبلا تهديدا للسلم الاجتماعي بالوكالة".

وقالت الرسالة: "كان الهدف الرئيسي للهيكلة الجديدة للموانئ في دجنبر 2006 هو الرفع من تنافسية ومردودية الموانئ المغربية بما يسهم في تنمية الرواج والمبادلات التجارية الخارجية للمملكة ويساعد في خلق الثروة، ومنذ ذلك لجأ جميع المتدخلين بالميناء إلى الرفع من تنافسيتهم ومردوديتهم بشتى الوسائل، وعلى رأسها تحفيز مستخدميهم ماديا ومعنويا لإيمانهم بأن العنصر البشري هو الركيزة الأساسية والقوة المحركة والميزة التنافسية لكل مؤسسة".

وأردفت قائلة إن "الوكالة الوطنية للموانئ هي المسؤول الأول عن توفير البنى التحتية اللازمة من بناء وتوسيع وتهييئ للأرصفة وجرف للأحواض المائية بهدف توفير الظروف الملائمة لمزاولة جميع الأنشطة التجارية بالميناء، ينضاف إلى هذا الدور الذي تلعبه قبطانيات الموانئ المتمثل في تبسيط المساطر والبرمجة الجيدة والمحكمة لحركة السفن بالميناء بهدف الرفع من عدد السفن التي تلج الميناء في أحسن الظروف في آجال معقولة مع توفير شروط الأمن والسلامة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - الأمازوني الأربعاء 29 يناير 2020 - 11:09
ما عليكم بتنسيق مع زملائكم بفرنسا كي يعلموكم دروسا في النضال لا الإنتظار
2 - الهاشمي الأربعاء 29 يناير 2020 - 11:55
الضرب من تحت الحزام و خراب البيوت، كم من مستورد على قد الحال تم تفقيره من طرف عصابات الموانئ لا لشيء سوى لأنه أدخل سلعة تنافس سلعة صاحب مال ومعارف وباك صاحبي والجنرال الفلاني عمي والكلونيل ديال الديوانة خالي، فيتم خلق الأعذار لجعل سلعة الوافد الجديد و المنافس الحقير تخرب وتتلف ليتعلَم أن لا ينافس أسياده هذا هو حال الموانىء المغربية، نتمنى إلتفاتة ملكية لتطهير الموانىء من لوبيات الفساد المعشش فيها لفتح السوق للمنافسة الحرة وعدم إحتكار الثروة في أسماء معروفة.
3 - الهاشمي الأربعاء 29 يناير 2020 - 12:24
الكوطا هي الحل وهي أيضا فيها تحايل على القانون فتح شركات بأسماء زوجاتهم وأبنائهم وذويهم كفيل بجعل الثروة في نفس العائلة
4 - النمر المقنع الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:05
لقد اضحت الوكالة كعكة تتجاذب ثرواتها مجموعة من الانتهازيين و عديمي الضمير حتى ان بعضهم و منهم السوبرمان المدير المركزي للاستراتيجية تمكن بعد مجهودات و تدخلات ماراطونية في الثواني الاخيرة الفاصلة بين احالته على التقاعد و بمباركة طاطا نادية عاي استصدار قرار بلفورد للظفر بتمديد سنتين اضافيتين ضاربين عرض الحائط خطابات صاحب الجلالة . فيا ترى متى تنتهي المهزلة ؟
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.