24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3305:1712:2916:0919:3321:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | "معهد التعريب" يلتحق بجامعة الرباط لإنهاء "بلوكاج مجلس اللغات"

"معهد التعريب" يلتحق بجامعة الرباط لإنهاء "بلوكاج مجلس اللغات"

"معهد التعريب" يلتحق بجامعة الرباط لإنهاء "بلوكاج مجلس اللغات"

محاولة استدراك البلوكاج الحاصل في مشروع قانون المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، تستعد حكومة سعد الدين العثماني لتقديم تعديل حكومي جديد، يضم معهد الدراسات والأبحاث للتعريب إلى جامعة محمد الخامس، مؤسسته الأصلية، ويخير موظفوه بين الالتحاق بالجامعة أو المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية.

ويأتي المستجد الحكومي، بعد أسابيع من "البلوكاج" الذي شهده القانون داخل لجنة التعليم والثقافة، ليحتفظ بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وأكاديمية محمد السادس للغة العربية ضمن "مجلس اللغات"، ويبقى العميد هو الآمر بالصرف؛ فيما يسند تدبير المؤسستين إلى مديرين دون هامش صلاحيات كبير.

ومن المرتقب أن يناقش التعديل الجديد يوم الاثنين المقبل، ضمن أشغال معاينة التعديلات التي تقدمت بها الحكومة أثناء الجلسة العامة لمجلس المستشارين، في وقت سابق، وهمت أساسا الاحتفاظ بمعهد الدراسات والأبحاث للتعريب مؤسسة مستقلة عن المجلس الوطني للغات؛ وهو ما أثار جدلا كبيرا أوقف القانون لأسابيع.

التعديل، الذي تقدم به الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، وصادق عليه مجلس المستشارين بالإجماع، "أعاد معهد الأبحاث والدراسات للتعريب إلى نقطة الانطلاقة كمؤسسة مستقلة؛ فيما أقرَّ نسخ أحكام الظهير المُحدث للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، والقانون المتعلق بأكاديمية محمد السادس للغة العربية، مع دمجهما داخل "مجلس اللغات".

وجاءت طلبات تأجيل مناقشة التعديلات الصادرة عن الحكومة تفاعلا مع "تمتيع معهد التعريب بالاستقلالية التامة، مقابل ضم المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية لتشكيلة المجلس الوطني للغات؛ وهو الأمر الذي لم يصدر عن مجلس النواب وانتظرت الحكومة إلى غاية الجلسة العامة لمجلس المستشارين لطرحه".

وكان من المرتقب أن يمر المشروع صوب المحكمة الدستورية مباشرة، عقب مصادقة لجنة التعليم والشؤون الثقافية والاجتماعية بمجلس المستشارين، بالإجماع على هذا القانون التنظيمي المُكمل للدستور بعد قراءة أولى وثانية؛ لكن التعديل الجديد حكم عليه بـ"ماراطون" جديد، إذ سيمر من لجنة التعليم والجلسة العامة لمجلس النواب.

وسبق أن تقدمت فرق حزب العدالة والتنمية وحزب الاستقلال بالتعديل نفسه قبيل سنوات؛ لكن محمد الأعرج، وزير الثقافة السابق، رفضه بسبب الاتفاق الذي عقده مع مختلف الأطراف أثناء وضع أساس المجلس الوطني للغات؛ وهو ما ألغاه التعديل الحالي، الذي تم في أقل من نصف ساعة، بحضور 30 مستشارا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - Ben lebsir ahmed السبت 01 فبراير 2020 - 14:18
والله هدا التعريب او سياسة التعريب عد ضاعت على المغاربة الكثير من العلم والعلوم والكل يعرف هدا ويؤمن به كيف ان التعريب في مناهج الدراسية والثانوي وفي الجامعات غائب تماما وعند يهاجر الطالب المغربي الى الخارج يجد نفسه في جهل وحرج ولا يعرف كيف يندمج نريد التعليم قبل 1980 نريد ارجاع مناهج وطريقة التعليم قبل هده السنة ان هده السياسة التعريب سياسة فاشلة مهما دعمتها اصوات لا مستوى لها تعليميا وعلميا انما منهج فكري وعقائدي وتصلوطي اتركوا الوطن للرجال ان تسيره في الحقيقة نريد رجال شباب لهم علم وتعليم تتحمل مسؤليتها في الاحزاب والمناصب العليا رجال غير فاسدين
2 - Mohamed السبت 01 فبراير 2020 - 14:31
بارك من التعريب ضيعنا اجيال بسبب التعريب..مادا جنينا من التعريب سوى الافكار المتطرفة ..سياسة التعريب هي سبب فشل المنضومة التعليمية بالمغرب ...
3 - المحمودي السبت 01 فبراير 2020 - 14:41
الإسلام و اللغة العربية أمانتان على عاتق الدولة العلوية. و لهذا لا أعتقد بأن الدولة المغربية ستقدم في يوم من الأيام على اتخاذ قرارات من شأنها تغيير وضع هذين المكونين الأساسيين من المكونات الحضارية للمملكة الشريفة. لغة القرآن تستحق العناية و من الطبيعي تخصيص مؤسسة عمومية وازنة لتطويرها و السهر على ضمان استعمالها كلغة رسمية حقيقية بمعظم المجالات.
4 - truth teller السبت 01 فبراير 2020 - 15:09
رد على التعليق رقم 1.
المشكل ماشي فالعربية ،المشكل كاين فالمناهج الدراسية.
يمكن ليك تسول راسك علاش جامعات مصرية لي كايقراو فيها الطب مثلا بالعربية مصنفة فالمراتب الاولى افريقيا ( جامعة القاهرة كمثال) اما الجامعات ديالنا لي كايعتامدو على اللغة الفرنسية راهم فالمراتب متأخرة.
حاجة خرا هي ميزانية البحث العلمي عندنا ضعيفة بزاف لهذا عمرك تحلم يخرجو علماؤ من جامعاتنا
5 - tamasna السبت 01 فبراير 2020 - 15:40
ياك المغرب دولة عربية علاش غدي نحتاجو معهد ديال التعريب .باش تعرف القضية فيها ان
6 - فؤاد السبت 01 فبراير 2020 - 15:49
إلى الإخوان الذين يقولون بوجوب استعمال اللغة الأم لان اسلاندا وتركيا تستعمل لغتها الأم ولهذا تقدمت.ولهذا اتسائل هل اللغة العربية الفصحى هي لغة الأم للمغاربة أم الدريجة ?وإدا كانت الدريجة هي اللغة الأم فلماذا لا نجعل لها حروف ونستعملها كما فعلت تركيا?.السؤال التأني إذا قال قائل بان الدريجة هي كالعربية فلماذا لا يفهموننا المشارقة.وإذا كنا نأمن باستعمال اللغة الأم في التدريس لماذا نحرم الأمازيغ من هذا الحق.
7 - العروبة الدكالية السبت 01 فبراير 2020 - 15:50
إلى صاحب التعليق رقم 1, الدول المتقدمة اعتمدت على لغتها الأم في التدريس والتعليم العالي والبحث العلمي وخير دليل على ذلك هو اليابان، الولايات المتحدة الأمريكية،، المانيا التي درست فيها
في المانيا عندنا أطباء من أصول سورية درسوا الطب في بلدهم باللغة العربية.
انظر ولاحظ معي بعض الدول الإفريقية الفرنكفونية أو الأنكلوسكسونية كم هي متخلفة رغم استعمال الفرنسية أو الإنجليزية في التعليم.
يجب استعمال العربية في المغرب في التدريس والتعليم العالي والبحث العلمي مع تعلم لغات اجنبية و خاصة الإنجليزية.
تحياتي من الديار الألمانية
8 - sami السبت 01 فبراير 2020 - 16:05
Why Arabic is a vast language?
this is because of two things: the scripture(the koran) and the Arab invasions ( the Beduins plundered other nations : Persians, Kurds, Assyrians, syriac-Aramaic etc ,and stole words, phrases, expressions et) no wonder
9 - وطني السبت 01 فبراير 2020 - 16:09
معهد التعريب في دولة فيها تعددية لغوية و ثقافية و تجعل من التعدد اهم شعارها؟؟؟
هل من المفروض حماية الثقافات و اللغات وتعددية المجتمع المغربي ام انشاء معهد للتعريب ؟؟ من وماذا سيعرب؟؟؟
هذه االاسئلة تطرح استفهامات حول السياسة العمومية التي تعتمدها الحكومة في المجال اللغوي.
اما المعهد الملكي للثقافة الامازيغية و رغم انه المؤسسة الوحيدة التي تهتم بالثقافة الامازيغية الا انها مستهدفة كشخصية معنوية و مستقلة من طرف اطراف تريد ان تخضع هذه المؤسسة لسياساتها العمومية العقيمة اتجاه المكون الثقافي و الهوياتي المغربي الاصيل وهو المكون الامازيغي.
10 - معلق السبت 01 فبراير 2020 - 16:09
إلى التعليق الأول و الثاني و الرابع أحد أسباب فشلنا و تبعيتنا لفرنسا هي وجود أمثالكم في هذا الشعب للأسف لا أفهم عن ماذا تتحدثون هل في الجامعة ندرس العلوم بالعربية أم فرنسيتكم أوليس قبل الجامعة أصبحت تدرس العلوم بالفرنسية إذن أخبروني أين هو ترتيبنا في التعليم... الدول المتقدمة هل هي تدرس بلغة البلاد أم لغة مستعمر... أما من قال أن العربية ميتة فسبب وصولها للموت هم أمثالك من لا هوية لهم... خرفات التنوع اللغوي للارتقاء بالتعليم ليست سوى تراهات الأمر واضح جدا التدريس باللغة الأم و اللغة الثانية هي العالمية و واضح أنها الانجليزية لا مكان للفرنسية و الاسبانية في التدريس إن أردنا الارتقاء حقا و تبقى تلك اللغتين فقط اختيارا لمن يحبهم و ليس إجبارا
11 - مواطن 2 السبت 01 فبراير 2020 - 16:37
لايمكن ان يظلوا يفرضون على ابناء الطبقة الفقيرة في المغرب التدريس باللغة العربية، بينما نلاحظ ان الطبقة الميسورة والطبقة المتوسطة وابناء الوزراء وابناء الاحزاب السياسية سواء منها الاحزاب العلمانية او اليسارية او الاسلامية يبعثون بابناءهم للمدارس الاجنبية والمدارس الحرة ومنهم حتى من ارسلهم الى اروبا وكندا وامريكا التعليم باللغات الاجنبية؟!
12 - Tajdha السبت 01 فبراير 2020 - 16:42
Nous ne sommes pas des arabes pour faire tous ces efforts et dépenser de l'argent sur une langue qui ne nous sert pas dans notre économie et notre développement.. même les siens (les vrais arabes du m.or) préfèrent l'anglais. A côté de cela ces lois sont discriminatoires :2 deux institutions pour l'arabe et une seule pour tamazight qui est la langue de notre vrai identité..la constitution ne fait aucune différence ,la cour constitutionnelle doit logiquement désapprouver et réfuter ce projet..
13 - سامي المغربي السبت 01 فبراير 2020 - 16:43
لكي تكون الرسالة واضحة، تقدمو لي و لو بمثال واحد لدولة ازدهرت بلغة أخرى.
اليابان تقدمو باليابيانية
الترك خرجو من الضلال بالتركية
الكوريين بالكورية
ااصينيون بالصينية
الألمان بالألمانية.....
حتى الكيان ااإسرائيلي استطاع إحياء العبرية
و القائمة لا تنتهي و الرسالة واضحة لمن يريد فعلا مصلحة المغاربة
العربية لغة سامية جد معقدة و كاملة و لغتنا الدينية
فمن ليس له علم بكيف تنهض الشعوب و مرخض فيه روح الهزيمة و التبعية فإنه حكم على نفسه بأن يكون بعلم أو لا من أعداء مصلحته.
مثال فارسي: "لا يمكنك الطيران بأجنحة الآخر"
14 - مظفر - تصحيح السبت 01 فبراير 2020 - 16:44
الى التعليق رقم 1 ومن بعده
عزيزي الشعوب التي تحترم نفسها تستعمل لغتها و تأبى ان تستعمل لغات اخرى و بالتالي تكون ذيلا لشعوب أخرى.
اذهب الى فرنسا او المانيا او حتى أيسلندا التي لا يتعدى عدد سكانها بضعة آلاف نسمة، ستجد اللغة الايسلندية هي لغة التعليم في المدارس و الجامعات ومراكز كثيرة للترجمة و نحت المصطلحات، ولا وجود للغات أخرى.
المشكل في تعريب العلوم الذي تم لم يكن أبدا مشكلا لغويا، و انما كان مشكلا سياسيا. الذين قاموا بالتعريب قاموا بتعريب ناقص ومشوه و ذلك بغرض افشاله. و إلا فليس هناك مبرر ان تعجز أعظم و أغنى لغة في العالم -بعدد مفردات يفوق 12 مليون مفردة- عن استيعاب العلوم و التكنولوجيا.
نحن لسنا بحاجة الى استعمال مفردات اجنبية مثل الطرام و السنديك و أسماء مخترعات التكنولوجية الحديثة. نريد تعريبا لهذه الكلمات مثلما يفعل الألمان و الصينيون و غيرهم. لا نريد ان تبقى لغتنا ذيلا للغات اخرى في اصطلاحاتها و تسمياتها. نحن نمتلك أعظم لغة في العالم وبإمكانها كسب أي رهان اذا توفرت الوسائل و الإمكانيات وخلصت النوايا.
اعتذر للقراء عن أخطاء وقعت في تعليقي السابق وذلك بسبب السرعة في الكتابة.
15 - صقر المغرب الأقصى السبت 01 فبراير 2020 - 17:29
لن يكون هناك تعريب ولا تمزيغ.. الفرنسية ستستمر في الزحف بأوامر من السيد الفرنسي قبل أن تكتسحها الانجليزية مستقبلا.
هذا الهوس بالفرنسية من طرف عبيد فرنسا سببه الخوف من الغول الحقيقي وهو اللغة الانجليزية
16 - بائع القصص السبت 01 فبراير 2020 - 17:31
من يدعم تعريب الأمازيغ اذا من حقي ان ادعم أيضا تهويد فلسطين؟
حرام عليهم وحلال علينا؟
17 - Mounir السبت 01 فبراير 2020 - 17:31
مشكل التعليم في المغرب هو مشكل عقليات وليس مشكل لغة. فالمغربي ترسخ في ذهنه ثقافة الحصول على دبلوم والبحث عن فرصة عمل دون أن يتم تنمية حس الابتكار والابداع لديه.مما يجعله عمليا شخصا دون فائدة.
18 - الدكتور غضنفر السبت 01 فبراير 2020 - 17:58
الى المعلق رقم 11 فؤاد
ساجيبك عن اسئلتك:
المغرب كأي مكان في العالم يوجد فيه لغة فصحى أم اضافة الى دارجة او دارجات.
اذا ذهبت الى فرنسا مثلا ستجد اللغة الفرنسية الفصحى هي لغة الاعلام و التعليم و القضاء و كل ما هو رسمي و لا يستعملون الدارجة ابدا، و اذا خرجت الى الشارع سترى الناس لا يتحدثون اللغة الفصحى و انما الدارجة، و اذا ذهبت شمالا ستجد دارجة اخرى و اذا وليت شرقا ستجد نفس الشيء و كذلك الامر اذا انتقلت جنوبا او غربا. و اذا ذهبت الى المانيا ستجد ذات الشيء.. و نفس الشيء ينطبق على المغرب فالدارجة المغربية مشتقة من اللغة العربية، فدارجة الشمال ليست هي دارجة االشاوية او دارجة الشرق او الجنوب.
و الفرق الجوهري بين اللغة و الدارجة، هو ان اللغة لها قواعد لا تتغير، لذلك فهي تستعمل في الامور و الشؤون الرسمية و تستخدمها نخبة المجتمع في خطاباتها بحوثها، اما الدارجة فهي متغيرة باستمرار و لا تنضبط لقواعد معينة لذلك فهي متحررة و تستعملها كل فئات المجتمع سواء كانوا مثقفين او عامة الناس في امورهم و حياتهم اليومية، و هذا هو سبب عدم كتابتها، اي انها لا تخضع للقواعد و لا تستقر على حال.
يتبع
19 - الدكتور غضنفر - تتمة السبت 01 فبراير 2020 - 18:30
الى التعليق رقم 10 فؤاد
بخصوص سؤالك الثاني.
فلا ادري من قال لك ان المشارقة لا يفهموننا، انا عندي كثير من الاصدقاء المشارقة و عندما اتحدث معهم بالدارجة المغربية يفهمونني بسهولة فائقة، وكذلك انا افهم دارجات العراق و اليمن والصومال و السودان و لا احتاج الى من يشرح لي، ثم ان الاميين و الاميات في المغرب يتابعون مسلسلات السوريين و المصريين و المشارقة و يفهمونها بسهولة. وجود اختلاف بين دارجات لغة واحدة امر موجود في كل العالم، و هنا في ألمانيا شخص من الشمال اذا تحدث بدارجته لا يفهم دارجة شخص اخر من الجنوب.
أما الأمازيغية فهي في نظري ليست لغة و لن تكون كذلك، و انما هي لهجات متناثرة لا يوجد تفاهم ورابط بينها و يحاولون ان يخترعوا لها لغة موحدة وقواعد رغم ان الأمر مستعصي.
20 - الحريزي السبت 01 فبراير 2020 - 18:58
معظم المغاربة اليوم لم يعودوا مغفلين اوأغبياء مثلما كان عليه الحال بالامس القريب، عندما كان ينضحك عليهم باسم العروبة والاسلام ، في الوقت الدي كانت فيه النخب السياسية والثقافية يبعثون بابناءهم للبعثات الاجنبية للتلقين الدراسة والعلم.
الجميع يعلم اليوم ان المحظوظين في المغرب من الذين يجدون الوظائف المناسبة سواء في القطاع الخاص او العام عندما يتخرجون او لما يحصلون على ديبلومات ما، هم الذين درسوا باللغة الفرنسية او الانجليزية ..
اما الذين درسوا باللغة العربية فالغالبية الساحقة منهم لازالوا عالة على آباءهم وعاءلاتهم ومجتمعهم لحد الساعة، ومنهم الكثير تجاوز سنه الأربعين سنة ولازال ينتظر الوظيفة كما في علم الكثير منا.
لهذا اقول لاولاءك الإسلامويون المنغلقين ان افكاركم الظلامية والرجعية قد تجاوزها الزمن اليوم.
واقول لوزارة التعليم ان تقوم باستطلاع المغاربة وان تستفتبهم حول اللغة التي أرادوا لابناءهم ان يدرسوا بها،

ان كان فهمكم ثقيل ولاتستوعبون مايدور ويجري في محيطكم ،احترموا عقول الاخرين من فضلكم ..
21 - Utrecht السبت 01 فبراير 2020 - 19:51
الرد على المعلق 24
هنيئا لفرنسا بك و بامثالك. قريبا عندما يكتر أمثالك سنرى المغرب يزاحم القوى العظمى و يحقق الثورة الاقتصادية و الاجتماعية المنشودة، و لما لا ربما يرسل بعثات فضائية و يقوم بغزو الفضاء.
ايواااا بازز
22 - ملاحظ مغربي الأحد 02 فبراير 2020 - 01:21
نقطة نظام.

عندما كان التعليم باللغة الفرنسية في فترة الستينات والسبعينات حتى الثمانينات. كان التعليم ببلادنا في احسن احواله ، لكن عندما اعتمدوا على التعريب في الثمانينات للاسف الشديد منذ ذلك الحين والتعليم في بلادنا يتراجع للوراء كما هو معروف للجميع..
23 - فؤاد الاثنين 03 فبراير 2020 - 05:31
إلى الأخ غضنفر.انا الذي اتحدت معك عشت في فرنسا ودرست في الجامعات الفرنسية. الفرنسية العاميةلا تختلف عن الفرنسية الاكادمية كثيرا.سأعطيك مثالا حيا .فلو ذهبت إلى بائع الصحف سأقول له combien coût le journal .هل إستعملت الدريجة الفرنسية أم الأكاديمية وهل بائع الجرائد سينظر الي باستغراب لأني تكلمت معه بالغة الأكاديمية .لنرى الفرق مع العربية فلو ذهبت إلى بائع الصحف في المغرب ستسال شحال تيدير هاد الجورنال?اما إذا سالته كم ثمن الصحيفة؟فالمغربي سينظر لك كانك جأت من كوكب آخر .انا عشت في ألمانيا وفرنسا ولم الحظ أي اختلاف بين العامية والاكادمية فالصرف والمصطلحات وتكوين الجمل نفسه.الفرق فقط في بعض المصطلحات الدخيلة من الإنجليزية .الفرنسية و الألمانية مرت من مرحلة اللهجات فاوربيون كانو يستعملون أللتنية لانها كانت لغة الدين والأدب كما هو الحال مع العربية الان ومع مرور الوقت استعملو لهجتهم كلغة.انتقال اللهجة إلى لغة لا يحتاج الا إلى قرار سياسي .
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.