24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3005:1512:3016:1019:3621:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. المجر تسمح برجوع الجماهير إلى ملاعب كرة القدم (5.00)

  2. رجاء لا تبتزّوا الدولة في ملفات الاغتصاب والاتجار بالبشر (5.00)

  3. طعنة بالسلاح الأبيض تفضي إلى جريمة قتل بطنجة‎ (5.00)

  4. المغرب يتمسك باستعمال "الكلوروكين" لعلاج مرضى "كوفيد - 19" (5.00)

  5. المقاهي والمطاعم تستأنف العمل بالطلبات المحمولة وخدمات التوصيل (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | مجلس النواب يُلحق "الإيركام" ومعهد التعريب بمجلس الثقافة واللغات

مجلس النواب يُلحق "الإيركام" ومعهد التعريب بمجلس الثقافة واللغات

مجلس النواب يُلحق "الإيركام" ومعهد التعريب بمجلس الثقافة واللغات

بعد تأجيل التصويت عليه ثلاث مرات، حسمت لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب "البلوكاج" الذي واكب مسار المصادقة على مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، بالمصادقة على الصيغة الأولى لمشروع القانون كما أحيلت على مجلس المستشارين قبل إرجاعها إلى الغرفة الأولى للبرلمان.

ويعود سبب إرجاع مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية إلى مجلس النواب، بعد أن صادق عليه في قراءة أولى، إلى طلب تقدمت به الحكومة، في شخص وزير الثقافة والشباب والرياضة، يقضي بالاحتفاظ باستقلالية معهد الدراسات والأبحاث للتعريب؛ فيما نصَّت النسخة الأولى من مشروع القانون سالف الذكر على حلّه وضمّ ممتلكاته وموارده البشرية إلى المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية.

وشهدت جلسة التصويت على مشروع القانون التنظيمي رقم 04.16، الذي صوّت لفائدته 18 نائبا برلمانيا وامتنع خمسة نواب من الأصالة والمعاصرة عن التصويت، سجالا بين البرلمانيين ووزير الثقافة والشباب والرياضة، حيث انتقد النواب الارتباك الذي وسَم عمل الحكومة في إخراج هذا القانون إلى حيز الوجود.

وقال محسن مفيدي، النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، "كان هناك ارتباك كبير للحكومة، حيث طالبت بإدخال تعديل على نص مشروع القانون بعد المصادقة عليه في مجلس النواب وإحالته على مجلس المستشارين، ثم عادت لتطلب التصويت ضده، وكأننا أمام وزارة ثقافة في مجلس المستشارين وأخرى في مجلس النواب"، مضيفا "اليوم حسمنا هذا الأمر لأننا أردْنا ألّا يتأخر مشروع القانون أكثر".

من جهته، قال محمد ملال، رئيس لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب: "نحن كبرلمان لم يُسجّل على عملنا أي ارتباك. صادقنا على مشروع القانون التنظيمي لإحداث المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، وفق التوافق الذي تمّ بين الفرق؛ ولكن الحكومة ربما كان لديها تصور آخر، فطلبت إدخال تعديل على المادة الـ51 من هذا مشروع القانون هذا، ونحن رأيْنا أنّ التعديل ليس في محلّه".

مصادقة لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب على مشروع القانون التنظيمي المتعلق بإحداث المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية تعني، عمليا، إلحاق المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية "الإريكام" ومعهد التعريب بالمجلس المذكور، ونقل الممتلكات العقارية والمنقولة الموضوعة رهن إشارة هاتين المؤسستين وكذلك مواردهما البشرية إليه، بصفة تلقائية، وفق ما تنصّ عليه المادة الـ51 من مشروع القانون التنظيمي، التي أثارت جدلا واسعا.

ويبدو أنّ الضغوط التي مارستها الهيئات الأمازيغية الرافضة لـ"حلّ" المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وتنديدها بمطالبة الحكومة بالإبقاء على استقلالية معهد التعريب شكّلت عنصرا ضاغطا جعل مجلس النواب يصوت بإلحاق المؤسستين معا بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية.

وردا على سؤال بهذا الخصوص، قال محمد ملال: "معهد التعريب تابع لجامعة محمد الخامس بالرباط، ودورُه أكاديمي تأطيري، والتوجه الذي سلكناه في مجلس النواب هو أن المعهد سيتم حلّه في أجل لا يتعدى ثلاث سنوات من انطلاق عمل مجلس أكاديمية محمد السادس للغة العربية، التي لم تُحدث بعد، وما دام أن المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية سيُلحق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، فينبغي أن ينطبق الأمر نفسه على معهد التعريب".

من جهته، اعتبر محسن مفيدي أنّ السجال الذي أعقب قرار إلحاق المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية "كان مبالغا فيه"، مضيفا: "المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية كان لديه وضع خاص؛ لأنه لم تكن هناك مؤسسة دستورية تنظم مجال اللغات والثقافة المغربية، وإلحاقُه ومعهدَ التعريب بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية سيمكّن من إنهاء تشتت هذه المؤسسات".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - باحث لساني الثلاثاء 11 فبراير 2020 - 17:32
الأمازيغ تعلموا العربية و احبوها و دافعوا عنها.واغلبهم أصبح يتكلم بها. لان العرب كانت نسبتهم قليلة. وكان الامازيغي يفتخر بكون ابنه تعلم العربية .ولم يقبلوا لغات المستعمر.العربية اغنى لغات العالم بدون تكبر.
2 - حمزة الثلاثاء 11 فبراير 2020 - 17:46
صافي ونستو التعريب ام ان المجلس الحصص لذالك لم يقم بالمناسب من أجل نجاحه مع العلم ان يوم تأسيسه لم يعتقد أن يحل بل إن يؤدي ما وكل له
3 - ايت وااعش الثلاثاء 11 فبراير 2020 - 17:50
المهم هو تدمير الامازيغية..كلما زادت خطوة للامام ارجعها التعريبيون خطوتان للوراء هذا ما استفده الامازيغ من فكر القرويين ومن البعثيون..ومن اليسار ومن الجميع،لما قاوم الامازيغي الاستعمار بصدر عاري وارجل حافية وبكثير من البسالة ونكران الذات ،كان التعريبيون خدام اوفياء للاستعمار كانوا يفرؤون اللطيف في رياض سلا وفاس ، انه جزاء سنمار داك الدي لحق بالامازيغ....عار عليكم..
4 - واخمو الثلاثاء 11 فبراير 2020 - 18:17
الاجهاز على الايركام تحت مسمى الادماج في المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية استهداف مباشر للغة والثقافة الامازيغيتين .
5 - ZakariaJ الثلاثاء 11 فبراير 2020 - 18:22
برلمان او غير برلمان، ليس من المنطقي تعليم المواد العلمية باللغة العربية وفي الجامعة يضرب بها على الحائط و يبدأ الطلبة بتعلمها بلغات اجنبية (الفرنسيةهنا). إذا كانت هناك رغبة حقيقية من الأباء لتعلم اللغة العربية فلما لا نقوم بالعكس. اي تدرس المواد باللغة الفرنسية و بجانبها تدعم باللغة العربية (ليس اجباريا بل لمن اراد). ولا أدري لما هاذا الجدل مادام ان الأباء (حتى اؤللئك الدين هم ضد اللغة الفرنسية) لا يشجعون أطفالهم بمطالعة الكتب و القصص بالعربية وقبل كل شئ تعليم و حفص القرأن مند طفولتهم.
ما يتير إنتباهي عندما اتجول في المكتبات في المغرب هو قلة الكتب بالعربية و بالخصوص القوامس و أغلبية الكتب (اغلبها على مايبدو من تركيا) دات جودة رخيصة في حين ان المراجع الفرنسية و اللغات الأجنبية توجد بكثرة. في تعليقات أخرى دكرت اهمية الخزانات العامة و الإنخراط بها ليس التلاميد و الطلبة فقط بل الكل. اما من يتحدثون عن الأمازغية فالله يهديهم. واتمنى ان تخرج الفئة الكبيرة الدكية من الأمازغيين لوضع حد لهاته التفاهات. اقول هاذا كمغربي امازغي.
6 - Réseaux الثلاثاء 11 فبراير 2020 - 18:43
لماذا رفض إدماج المعهد في المجلس الوطني
هل هو الرغبة في الانفصال
أم رغبة في الاستفراد بالبينگا
المبالغ المالية التي تتجاوز عشرة ملايير كل سنة
وانعلو الشيطان وباراكا من تدمير هاد البلد وخدمة الاحتلال الذي يريد تفريق المغاربة
تحية لصاحب الفكرة
فمرة حل المعهد وضمه للمجلس
وعاش الملك
7 - amaghrabi الثلاثاء 11 فبراير 2020 - 19:00
انا كريفي ارفض اللغة المعيارية وهي في الواقع لغة اهل سوس وتكون اللغة الريفية ضحية لبلادة الممثلين الريفيين الذي يشاركون في اخراج هذه اللغة التي تسمى المعيارية ولا يقولون انما هذا منكر وبدون شك سيعيش المجتمع الريفي بلغته الشفاهية الى الابد.سؤال لاخواني المغاربة الذين يلحون على اخراج اللغة الامازيغية الى الوجود على أساس انها لغة الام للامازيغ,وصراحة انا بعد اطلاعي على بعض الكتب الموجودة في السوق تبين لي ان هذه اللغة لا تتعدى 2في100 من اللغة الريفية,فاين لغة الام أيها الريفيون؟المغرب فيه لغة وطنية واحدة الا وهي اللغة المغربية المتداولة ويفهمها تقريبا الجميع,اما اللغات الامازيغية فهي ثلاثة لا يمكن ان نجمع بينهما ابدا
8 - رشيد الثلاثاء 11 فبراير 2020 - 19:15
اسم جميل لهذه الهيئة الدستورية وأتمنى أن تساهم في بناء النموذج التنموي الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، في المملكة المغربية الشريفة.
9 - مغربي الثلاثاء 11 فبراير 2020 - 19:32
معندنا منديرو بمعهد التعريب، ولا أكاديمية اللغة العربية، ولا معهد الامازيغية، ولا المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية. لسبب بسيط: هذه مؤسسات ريعية يتم انشاؤها لشراء الذمم، واسكات بعض الأصوات النشاز المنتقدة لسياسة الدولة في اطار احتواء النخب وشرائها بالمناصب. مؤسسات تستنزف ثروات الشعب..الاموال التي تنفق على هذه الدكاكين الريعية يجب أن توجه لبناء المستشفيات وشراء المعدات الطبية وبناء المؤسسات التعليمية وتجهيزها، والطرق و تحسين الخدمات العمومية..لا للفساد لا للفساد لا لترييع النخب
10 - نابغة الثلاثاء 11 فبراير 2020 - 20:01
انا لا اعترف ولن اعترف برموز مصنوعة. لا يوجد لها لا كتب و لا معجمات و لا مجلدات عبر ثاريخ ولم يكتب بها اي دولة مرة على شمال افريقيا من وندال وووووووووووووووو وصولا إلى العلويين لا شيء بتاتا.
11 - أبو سعد الأربعاء 12 فبراير 2020 - 01:12
أعتقد أن النقاشات التي نعيشها اليوم حول اللهجات لا تعدو سوى تسويق لبضاعة لا فائدة منها. فعوض ان نتجه نحو الاهتمام باللغات العالمية للبحث العلمي والتكنولوجي كالانجليزية والفرنسة وغيرها، نعيش اليوم على ايقاع نقاش فارغ لا يفيد في شئ في بناء اجيال المستقبل تعيش زمن التكنولوجيات والعلوم المتطورة وهي في حاجة الى تطوير معارفها وقدراتها. اما نقاش الامازيغية وما شابهها فهو لا يعدو سوى مضيعة للوقت ليس الاّ.
بالله عليكم بماذا سنواجه الجامعة بعلومها الحقة وبمختراتها ومعارفها القانونية وكذا المعلوماتية والتكنولوجية؟، أعتقد أن الانفتاح اليوم على اللغات الاجنبية (الفرنسية- الانجليزية- الالمانية- الاسبانية- الصينية) أصبح ضرورة لا محيذ عنها حتى نتمكن من معرفة ومواكبة ما يدور حولها.
12 - ولد البلاد الأربعاء 12 فبراير 2020 - 16:55
10 _ نابغة .
و من طلب منك ان تعترفي بهذه الحروف
البريءة الاصيلة ؟
سواءا اعترفتي او لم تعترفي لن تنقصي و لن تزيدي شيءا في اهمية و اصالة هذه
الحروف التي هي مفخرة لشمال افريقيا
الامازيغية و الصحراء الكبرى و بعض دول
الساحل الافريقي.
ما انت بنابغة و لا حتى مجرد انسان بسيط يفكر في معرفة اصل ابسط الاشياء .
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.