24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | المركز الوطني لتحاقن الدم يدعو إلى التبرع بانتظام

المركز الوطني لتحاقن الدم يدعو إلى التبرع بانتظام

المركز الوطني لتحاقن الدم يدعو إلى التبرع بانتظام

دعا المركز الوطني لتحاقن ومبحث الدم إلى التبرع بانتظام وأكثر من مرة في السنة الواحدة، بهدف تغطية النقص الذي يعرفه احتياطي المخزون من هذه المادة في فترات بعينها.

المركز أورد في بلاغ له، توصلت به هسبريس، أن النمو المهم في عدد المتبرعين بالدم يرتفع في المغرب بمعدل 7 في المائة كل سنة، "إلا أن هذا النمو لا يكون متوازيا طوال السنة، مما يؤدي إلى انخفاض مخازن الدم في بعض الفترات".

واعتبر المركز أن النقص الذي يحدث بين الفينة والأخرى في احتياطي مخزون الدم في بعض مراكز تحاقن الدم يعتبر حالة طارئة تحدث في فترات بعينها كما هو معروف عالميا، مثل فصل الصيف وأيام الأعياد والعطل وغيرها، حيث ينقص المخزون تبعا لنقص المتبرعين"، مشددا على أنه "يرتبط كذلك بنوع المنتوج الدموي، حيث توجد أنواع لا يمكن تخزينها لمدة طويلة كمستخلص كريات الدم الحمراء، التي يمكن تخزينها لمدة 42 يوما، ومستخلص الصفيحات الدموية التي يتم تخزينها لمدة خمسة أيام فقط".

وأكد المركز أن كميات الدم الموجودة في المخازن داخل المراكز الجهوية لتحاقن الدم وبنوك الدم تخضع لمراقبة يومية من طرف المركز الوطني لتحاقن ومبحث الدم، مما يتيح له متابعة المراكز التي تعاني من نقص في مخزونها ومساعدتها على تجاوز الوضع، إما من خلال العمل على تزويدها بأكياس من الدم من مركز آخر، أو القيام بحملة تحسيسية من أجل استقطاب المتبرعين بالدم.

يذكر أن عدد المتبرعين بالدم بلغ 334 ألفا و510 خلال سنة 2019، مقابل 321 ألفا و336 سنة 2018، أي بزيادة بنسبة 4 في المائة تقريبا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - ليلى الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 08:52
السلام عليكم إخواني أخواتي 19لسنة وأنا كنتبرع بالدم في سبيل الله بصفة منتظمة ماعندو حتى أضرار ماتبخلوش على الخوتكم إن الله لا يضيع أجر المحسنين
2 - ALI AMAZROU الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 09:58
يجب على المغاربة التشبع بتقافة التبرع بالدم من اجل انقاد حياة الآخرين .خاصة وأنه صدقة جارية .كما أن صنائع المعروف تقي مصارع السؤء.ولايعرف قيمة قطرة الدم الا من ابتلي في صحته او أقاربه.والله على ما اقول شهيد.
3 - الراصد الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 10:35
التبرع بالدم هي ميزة المغاربة ااكرماء، ويعتبرونها صدقة جارية وفضلها عند الله بأجر كامل الأوصاف ، لكن حبنما يتعلق الأمر بالحاجة الملحة لهذه المادة الحيوية الرفيعة من طرف المستضعفين هاؤلاء يحشرون في الزاوية الضيقة بمبرر إلزامه بتخطية تكاليف هاذه المادة نقدا وفورا ، ونعلم أن المخزون هو في متناول الفءة المحتاجة بالسرعة المطلوبة ومع ذالك يتم التغاضي عن الفعل بعراقيل ممنهجة، وفي إطار هذه الممارسات ،التي تجعل فءة عريضة تتمتنع عن هذا العمل الخيري، عن قناعة ، لو مشت الأمور بسلاسة وشفافية ،لكان رصيد بنك مدخرات الدم جد مرتفع ؤ من تم ،ستظهر فءات متنوعة من المحسنين لملأ الفراغ المريبة ربما،
4 - االبليد الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 11:49
علاه باقي فيناااا شي دم ... الله إعفو عليكوم.
5 - Badr الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 12:10
تبرعت بدم مرتين وعندما احتجته اختي لم نلقاها
6 - رشيد الورزازي من الداخلة الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 12:33
التبرع بالدم مبادرة إنسانية و صدقة جارية...
لكن... يجب على المراكز الجهوية أن تخرج عند المواطن و أن لا تنتظر قدومه...
و أن تكثف من حملاتها طوال السنة...
و تستهدف بشكل كبير الأماكن التي يتواجد بها عدد كبير من الناس... كالجامعات و المعاهد...و المصانع..و المساجد خاصة في رمضان...
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.