24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4207:1013:3617:0519:5321:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | هذه حقيقة إطاحة فيروس "كورونا" بمسؤولين عسكريين مغاربة

هذه حقيقة إطاحة فيروس "كورونا" بمسؤولين عسكريين مغاربة

هذه حقيقة إطاحة فيروس "كورونا" بمسؤولين عسكريين مغاربة

نفى مصدر مقرب من القوات المسلحة الملكية أن يكون فيروس "كورونا" تسبب في الإطاحة بمسؤولين عسكريين بالمستشفى العسكري بالرباط.

وأكد المصدر، في حديث لهسبريس، أن ما نشر بخصوص "تنقيل مسؤول عسكري برتبة كولونيل ماجور إلى إحدى مدن الجنوب كإجراء عقابي لتقصيره في القيام بالترتيبات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا، أمر غير صحيح بتاتاً".

وأضاف المصدر ذاته، في توضيحه، أن "كل الترتيبات المتعلقة بفيروس كورونا التي قام بها المستشفى العسكري في الرباط ومكناس مرت في أحسن الظروف، بما في ذلك فترة الحجر الصحي للطلبة المغاربة العائدين من مدينة ووهان الصينية، بؤرة فيروس كورونا".

من جهته، نوه منتدى "Far-Maroc" بالمجهودات التي يقوم بها أفراد المؤسسة العسكرية وأطرها الصحية بخصوص التصدي لفيروس "كورونا"، مؤكدا تأهب الأطر الصحية العسكرية بوسائل تقنية ولوجستية لاستقبال مغاربة "ووهان".

وأضاف المنتدى العسكري أن "الأطر العسكرية الصحية قامت بعمل جبار خلال استقبال واحتضان إخوانها من أجل العمل على راحتهم حتى انتهاء فترة الحجر الصحي لضمان سلامتهم وسلامة ذويهم".

ويرتقب أن تنتهي فترة الحجر الصحي للطلبة المغاربة، البالغ عددهم 167 شخصاً، في غضون اليومين المقبلين، بعد وضعهم في كل من مستشفى سيدي سعيد بمكناس والمستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط لمدة 20 يوماً بتاريخ 02 فبراير الجاري.

وزارة الصحة أعلنت في بلاغ سابق أن عملية إعادة المغاربة من إقليم ووهان تمت في أحسن الظروف، وأنهم جميعا يتمتعون بصحة جيدة.

أما بخصوص مسألة الحجر الصحي لهؤلاء العائدين، فقد أوردت الوزارة أنها تأتي "من أجل الحفاظ على أمنهم الصحي وأمن عائلاتهم، وتوفير ظروف راحة مُثلى لهم خلال فترة المراقبة الطبية".

وكان الملك محمد السادس أمر بإعادة المواطنين المغاربة الموجودين بإقليم ووهان الصيني، الذي وضعته السلطات الصينية تحت الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - سيمو الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 17:26
تحية و إجلال عظيم لقواتنا المسلحة الملكية على المجهودات ديالها
2 - ابن سوس المغربي، حذاري الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 17:28
هناك طابور خامس داخل المغرب عملاء المرتزقة و المرتزقة نفسهم في مخيمات العار يطلقون اشاعات من أجل أغراض خبيثة لخدمة أجندتهم الخبيثة إطلاق أخبار مزورة وهدفها القول أن إرسال أي مسؤول عسكري او مدني إلى اقالبمنا الجنوبية التاريخية هو يعتبر عقاب و هذه مغالطة من عصابة تيندوف الخبيثة سرطان تيندوف يشوف أن ذهاب العسكر أو أي مسؤول إداري إلى وطنه الممتد في الجنوب إلى حدود الكويرة العزيزة عقاب شوف الخبث لدى عصابة التزوير، العمل في الصحراء المغربية التاريخية شرف لكل مغربي يا عصابة التزوير
3 - بصيري الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 17:29
مدن الجنوب لا يأتو لها باصحاب الكفأة وانما المعاقبين
4 - من وجدة الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 17:44
تحية للقوات المسلحة الملكية خاصة المستشفى العسكري بالرباط اطباء اكفاء وفي المستوى شابو
5 - مغربي الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 17:48
فعلا الإنترنت اصبح وسيلة خبيثة في يد من هب ودب ويجب تشديد العقوبات على ناشري الإشاعات والأخبار الزائفة
تحية خالصة للقواة المسلحة الملكية المغربية
6 - نوبيي الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:00
أكبر فيروس هو الإشاعات الكاذبة
أتمنى أن تصدر الدولة قانونا مشددا لأصحاب هذه الإشاعات حتى يرتاح منهم المجتمع
لقد خنزوا الأنتيرنيت بسمومهم وحقدهم الذنيئ
7 - متتلع الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:00
أحسنت فعلا هسبريس عندما اجتهدت وقدمت هذا التوضيح...الخبر من أساسه كان افتراء وهلوسة إعلامية من صاحبه" الإعلامي"الذي نشره في الصفحة الأولى بجريدة تصدر كل "صباح"!هذه الجريدة و شقيقتها الفرنسية ومرفقاتهما،الإذاعية،تبتغي الإثارة والسكوبات الفارغة بسبب الأزمة المالية الخانقة التي تعيشها المؤسسة الإعلامية،التي منذ مدة لم تجد من "ينعم" عليها ويشتريها من مالكها...إذن كان الحل هو الفرقعات الإعلامية...ولو شاء المستشفى العسكري لحرك المتابعة القضائية لأن الإشاعة في موضوع كورونا رهيب وخطير..شكرا هسبريس
8 - ملاحظ الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:05
وجب إعادة النظر في العديد من المصطلحات والمفاهيم إعلاميا وإداريا وسياسيا وحتى فكريا....يجب التقدم إلى هذا الحيف الإعلامي والإداري والتنبيه عليه....ونسوق أمثلة لذلك كتساؤلات:

هل بعض المدن المغربية ومناطق المملكة تعد كسجون مفتوحة يعاقب بها كل من تخلف عن اداىءه وواجبه الوطني ؟؟؟
هل مدن الصحراء ومناطق الصحراء شرقا وجنوبا(ورزازات/زاكورة/طاطا/اسمارة/العيون/كلميم...) تعتبر في نظركم ونظر المسؤولين مناطق"عقابية"؟؟؟
هل المسؤولين والإداريين الذين يزاولون مهامهم ويعينون فيها يعتبرون مغضوب عليهم أو ليسوا في مستوى باقي المسؤولين والاداريين؟؟؟
هل ساكنة هذه المناطق يعتبرون انهم غير كامري المواطنة ويعاقبون بمسؤولين غير أكفاء أو ممن يسيؤون استعمال السلطة ؟؟ يعاقبون بذنب لم يقترفوه؟؟؟
ثم من بين الأخطاء الشائعة إعلاميا ربط مؤسسات الدولة بالأشخاص والمسؤولين حتى يزدادوا غرورا ويعتبرون أنفسهم انهم ليسوا في خدمة الشعب ومؤسسات الدولة بل العكس؟؟؟
كأن تقول مؤسسة عبدالسلام أحيزون..!! مؤسسة جطو!!! مؤسسة الحليمي!!!......
وليست مؤسسات وطنية مغربية في خدمة الشعب وماالمسؤولين إلا أشخاص راحلون
9 - عاش الملك الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:45
عاشت القوات المسلحة الملكية بقيادة الملك العملاق سيدي محمد السادس نصره الله. نفتخر ونعتز برجال ونساء الجيش المغربي المحترم جدا والذي نكن له كمغاربة كل الحب والتقدير والاحترام لما يقوم به من آجل الوطن تحت القيادة السامية لقائدها الأعلى الملك محمد السادس نصره الله. انا لا اعلق على المقال فقط اريد ان ابلغ شعوري نحو قواتنا المسلحة الملكية الرائعة.
10 - المهاجر المغربي الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:46
هذه جنود من جنود الله في الارض يقهرون الجبابرة والفراعنة والطغاة والعصاة في ابكون
11 - army الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 19:17
العقوبة التي يتعامل بها الجيش هي الارسال الى الصحراء ادن الجنود اللدين يعملون في الصحراء واللدين عملو سنين ومن خرج تقاعد من الصحراء كانو معاقبين ومازالو دون ان يقسرو في شيء هل لاحضتم هده التناقضات
12 - Yousseg الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 21:12
تحية حارة لجهاز القوات المسلحة الملكية العظيم. وتحية للقائد الأعلى الذي حقيقة داءما في الميدان محارب لا يترك الفرصة لمن يخترق بلادنا. الرحمة للشهداء والآباء والأجداد
13 - كاعي الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 22:40
القليل من الاشخاص من يعرفون ان الاطباء الاكفاء او دوي الخبرة الكبيرة في بلادنا هم من ينتمون الى جهاز القوات المسلحة الملكية بما فيه جهاز الدرك الملكي اناس حقيقة مضطلعين بامور الطب بما تحمل الكلمة من معنى
14 - الزرهوني الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 22:55
تحية تقدير وإجلال لكل مواطن يخدم وطنه بجد وإخلاص من طنجة الى الكويرة.فالواطن الصالح لا يفرق بين المدن المغربية.اثناء قيامه بالواجب المطلوب سواء كانت وظيفة اوتجارة أو أي عمل.تحت قيادة امير المؤمنين حامي الحدود وباني السدود جلالة الملك محمدالسادس اللهم انصره نصرا عزيزا.
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.