24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:0713:3517:0519:5521:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | ممرضو المملكة يدقون ناقوس الخطر بشأن "تفاقم الحوادث المهنية‬"

ممرضو المملكة يدقون ناقوس الخطر بشأن "تفاقم الحوادث المهنية‬"

ممرضو المملكة يدقون ناقوس الخطر بشأن "تفاقم الحوادث المهنية‬"

لم تركن الأطر التمريضية إلى خيار المهادنة بشأن فاجعة مصرع "شهيدة واجب التمريض"، رضوى لعلو، التي توفيت على خلفية حادث انقلاب سيارة الإسعاف المتوجهة إلى أكادير؛ بل عادت إلى التصعيد الميْداني الذي جسّدته عبر الدعوة إلى خوض مسيرة وطنية بالرباط، السبت المقبل، للمطالبة بتحديد المسؤوليات في الواقعة.

الشكل الاحتجاجي المُرتقب سينطلق من أمام وزارة الصحة صوب البرلمان، مع الاستمرار في حمل الشارات الحمراء أثناء مزاولة العمل، من أجل دقّ ناقوس الخطر بخصوص واقع الجسم التمريضي في المملكة، الذي أصبح يُخيّم عليه "الاحتقان الشديد"، وفق حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب.

وأثارت الحوادث المهنية التي تقع في طرقات المملكة، خلال الآونة الأخيرة، الكثير من التساؤلات حول وضعية النقل الصحي؛ وهو ما دفع حركة الممرضين إلى الاستغراب نتيجة تحمّل الممرضة المتدربة، التي لم يمضِ على تعيينها سوى سنة، مسؤولية مرافقة مريضة بدون إشراف في حالة لم تستدع الاستعجال، وفق البيان الصادر عنها.

كما تساءلت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب، في بيان توصلت هسبريس بنسخة منه، عن دوافع الاستعانة بـ"شخص غير مؤهل لقيادة سيارة الإسعاف صوب مستشفى يبعد بـ 300 كيلومتر عن آسا"، مسجلة "التَرَح" المترتب عن "تفاقم الحوادث المهنية بين الوفيات والإصابات والعاهات المستديمة والمحاكمات القضائية".

وأشارت الحركة عينها إلى أن هذه الفواجع الإنسانية يقابلها "عدم الاعتراف المعنوي والمادي من لدن وزارة الصحة"، حيث شجبت "تنكرها" وتماطلها" في الاستجابة للمطالب التمريضية، محمّلة مسؤولية حوادث النقل الصحي إلى الحكومة والوزارة الوصية على القطاع، مبرزة أن هذه الخدمة تعرف "فراغا قانونيا كبيرا".

ونبّهت الحركة، التي ينضوي تحت لوائها ممرضو وتقنيو الصحة، إلى "الخصاص الحاد في الموارد البشرية والتجهيزات الكارثية، فضلا عن غياب بعض التخصصات المهمة والضرورية على مستوى المستشفيات الإقليمية"، معتبرة أن ذلك يجعل من "النقل الصحي المعتّل حلاّ ترقيعيا تؤدي الأطر التمريضية والمرضى فاتورته".

وتعليقًا على الخطوة التصعيدية، قالت عفاف العم، عضو المجلس الوطني للحركة، إن "روح رضوى لعلو وبقية شهداء مهنة التمريض رخيصة لدى وزارة الصحة"، لافتة إلى أن "أرواح هؤلاء غالية ولا تقدر بثمن عند أطر التمريض"، مبرزة أن "سياسة اللامبالاة التي تنهجها وزارة الصحة تؤدي إلى فقدان الممرضين الشباب".

وأضافت العم، في تصريح أدلت به لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "حركة الممرضين وتقنيي الصحة تناضل على الدوام من أجل قانون يُنظم مهنة التمريض ويصنّف الكفاءات والمهن في المغرب"، ثم زادت مستدركة: "نحن من يحسّ بهذا الفراغ القانوني الذي نعيشه يومياً".

وشددت المتحدثة على أن "مهنة الممرض أو الممرضة تؤدي بصاحبه (ها) إلى المحاكم أو المقابر"، مؤكدة أن "الجسم التمريضي لن يسكت عن هذه المهزلة التي تُسفر عن وفاة الشهداء أو إصابة الضحايا بعاهات مستديمة"، خاتمة: "المسيرة الوطنية الحاشدة آلية للمطالبة بوقف سياسة الآذان الصماء من قبل الوزارة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - زهير الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 13:10
فعلا انا الواليد ديالي الله ارحمو كان ضحية لفيروس الكبد س ...كان ممرضا و طبيبا في أعماق المغرب المنسي كان اختن ويولد وايخيط و ادق ليباري ....اين وزارة الصحة من كل هذا هيهات ثم هيهات أجره عند الله
2 - المصطفاوي الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 13:16
يجب على الدولة أن تنتبه للمشاكل الكثيرة التي تنخر قطاع الصحة العمومية، وتولي العناية بهذا القطاع الحيوي، وتعتني بحمائم السلام فهن دعامة أساسية في المجتمع.
3 - سرمد الحق الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 13:23
من شطر العنوان ظننت ناقوس خطر كورونا .
فلما اكملت الشطر الباقي قلت حمدا لله يطالبون بحقوقهم .
يا ويلتاه الممرضون اتجهوا صوب المظاهرات و سيتركوننا مع كورونا دون ظهير .
يا ويلتاه الدول المتقدمة في شأنها تستعد و تعد و نحن لا نزال نصيح مع الحقوق المشروعة .
هدا نذير الشعب في بلاء خطير .
4 - ممرضة الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 13:24
هذا هو الواقع للاسف. دولتنا كتنهج سياسه الاهَمال حتي كتخليك تكره مجال عملك و مكتبقاش تعطي فيه. دخلنا كلنا حيويه و رغبه في مساعده الغير لهذا المجال والان صرنا نهرب منه او نعمل بدون رغبه. كثيرون هم ممرضون وممرضات اعرفهم شخصيا من خيرة الناس هاجرو بدون عوده.هم السابقون ونحن اللاحقون. انشري يا هسبريس ورجاء من المعلقين رفقا باصحاب الوزره البيضاء ولا تجلدوهم بتعاليقكم فانتم لا تعرفون مدى معاناتنا و لكم في مصير رضوى خير دليل ارادت انقاذ مريضه وهاهي دفعت حياتها ثمنا لذلك
5 - حديدان الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 13:35
لماذا لم يدق ممرضو المملكة ناقوس الخطر عندما يتجلى الأمر بالعناية بالمرضى؟ نعم للقيام بالواجب اولا ثم المطالبة بالحقوق، حينها تجدون عامة المواطنين الى جانبكم. رسالة إلى ذوي الضمائر الحية..
6 - يوسف الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 13:42
من اراد ان يشاهد و يرى قطعة من جهنم فليدهب الى احد المستشفيات العامة بالمغرب نا ان تطا قدماك المستشفى حتى تبدا في دفع الاتاوات و الرشاوي و تحتاج الى هدا و هدا و ان لم تفعل فستبقى مهملا كاجرب تو مجدوم في مستشفياتنا تنعدم ادنى درجات الرحمة و الرعاية والعناية...و من يكدب فليدهبو ليعاين.
7 - Max الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 13:43
الكل يشتكي في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

جميع الحكومات السابقة و الحالية فاشلة.
8 - إبن المملكة الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 13:43
قلة كفائة المسؤوليين في قطاع الصحة و جميع القطاعات هي السبب ... مسؤوليين في المستوى أينما شاهدو مشكل عرفو الحل ، و قامو بنهج سياسات إستباقية و إصلاحية لخدمة مصلحة الكل ...
9 - المعلق الديمقراطي الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 14:03
مهن أساسية من أنبل المهن، تتعرض للتبخيس : الأستاذ، المعلم، المربية، منظف الشارع، و كذلك المرض والممرضة.. هذه المهنة أساسية للمجتمع، وبدون ممرضين لا يمكن الحديث بتاتا عن الصحة والطب. بطبيعة الحال دولتنا تريد قطاعا صحيا بالفلوس أو بلا فلوس، لكن بأقل عدد ممكن من الممرضين والممرضات، فالدولة والمستثمرون يحسبون أن الاعتماد على التمريض مجرد "شارج" أي "كلفة" يجب ضغطها ما أمكن إلى الصفر، ولذا نحن نرى معاناة المستشفيات من قلة الممرضين والممرضات، حتى لكأن مهمنة التمريض وضعت على طريق الانقراض. هذا يشكل ضغطا على الممرضين المزاولين، كما أنهم يتعرضون إلى هضم الحقوق وعدم الوضوح في قوانين الاختصاص، وعدم توفير الحماية اللازمة و عدم الرفع من مهنة التمريض اعتباريا وماديا...لذا فإن نضالات الممرضين والممرضات مشروعة، ويجب على المسؤولين الاتجابة للمطالب والزيادة في عدد الممرضين، خاصة وأن مخاطر فيروس "كورونا - كوفيد 19" تهدد العالم، فماذا أعدت بلادنا لاحتمال مواجهة الوضعية المحتملة، هل لدينا مستشفيات كبرى خاصة بمثل هذه الحالات، هل لدينا ممرضين بما يكفي، هل لدينا أطباء بما يكفي، هل لديهم تكوين مناسب؟
10 - زوج ممرضة الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 14:13
زوجتي ممرضة وتنتقل مع المرضى في سيارات الاسعاف وما تحكيه عن السرعة الفائقة وتهور السائق يصدمني رغم أن الحالات لا تكون مستعجلة اطلاقا وحتى في طريق العودة حين تكون السيارة فارغة ومع ذلك يستعمل السائق صوت السيارة ليستغل الاسبقية ويفرط في السرعة. لدى يجب أن أنبه الى كون تجاوز السرعة المحددة هو ممنوع في جميع الحالات وحتى المستجلة منها لكن للأسف جهل المواطنين بهذا يفاقم الوضع.
11 - ملاحظ الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 15:59
الاحتجاجات في قطاع الوظيفة العمومية تزداد يوما بعد يوم، و الاحتقان كذلك، الحكومة عجزت عن حل مشاكل الموظفين ومطالبهم العادلة سواء في التعليم او الصحة او الجماعات الترابية هذه الاخيرة يعاني موظفوها من هزالة اجورهم و عدم وجود نظام اساسي ينصفهم و كذا ملف تسوية وضعية حاملي الشهادات خاصة ان نظام اللاتمركز الاداري و الجهوية الموسعة على الابواب و الخصاص المهول في العنصر البشري المؤهل لمواكبة هذا الورش الكبير، فماذا تنتظر الحكومة وقد بدأت بتنزيل هذه الأوراش الكبرى.
12 - مواطنة حرة الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 16:23
ومادا عن المرضى انفسهم اليس هناك من يدافع عن الحالة المزرية التي يستقبلون بها في ضيافتكم يا طاقم التمريض.
13 - مقهور الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 16:38
ابتلي المغرب بنوع من الموضفين قمة في الانتهازية. الكل يهرب من المراكز الاستشفاءية الكبيرة ومن المصالح التي تتطلب عملا و جهدا بحتا عن الراحة و الغياب و التملص من الواجب. بل الادهى من دلك هو استقبال المواطن بطريقة غير لائقة و تكاسل عن القيام بالعمل على أحسن وجه للتوجه إلى المصحات الخاصة فتجدهم نشيطين مبتسمين. الحل هو التعاقد للحل مشكلة الخصاص بقطاع الصحة.
14 - État d'alerte au CHU-HASSAN-II الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 21:58
لمذا توجد حالة تأهب قصوى اليوم في مستشفيات المغرب. خاصة بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس. لمذا؟ ومالذي نجهله؟. اطلب ممن لديه معلومة واضحة وحقيقية اخبارنا دون تهويل.
هل فقط لمجرد وجود جلالة الملك بفاس. ام بسبب كورونا؟ ام ان هناك شيء غير معلن حدث او يحدث؟؟
Etat d'alerte au CHU Hassan II. -FES.
POURUOI???
15 - Ahmed الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:05
اذا فتحت لكم هذه الحكومة باب النظال فاغتنوا عنه بالقناعة والعفاف واعلموا ان وطننا الحبيب يحتوي على فئة كبيرة ممن ليس لهم لا عمل لا شهادة لا علم لا صحة لاناطق باسمهم لاهم يحزنون.
16 - Abdo الأربعاء 26 فبراير 2020 - 16:07
كندا و ألمانيا تناديكم. اذهبوا حيث القانون و حيث الكرامة. هاجروا لاتحلموا أن تتحسن أحوالكم ما دام جل المسؤولين يطيرون لفرنسا للعلاج لعدم ثقتهم بما أنتجت أيديهم
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.