24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:0713:3517:0519:5521:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | وزارة التربية تعلّق الحوار مع النّقابات وترفضُ تصعيد "المتعاقدين"

وزارة التربية تعلّق الحوار مع النّقابات وترفضُ تصعيد "المتعاقدين"

وزارة التربية تعلّق الحوار مع النّقابات وترفضُ تصعيد "المتعاقدين"

في ظلّ أجواء مشحونة كان باعثها قرار "أساتذة التّعاقد" التّصعيد بإجراء سلسلة من الإضرابات، قرّرت وزارة التّربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي تعليق حوارها مع النّقابات التعليمية بشأن ملفّ الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، إلى حين "توفّر الشروط الموضوعية والرصينة لدى مختلف الأطراف".

واعتبرت وزارة التّربية الوطنية أنّها "في وقت واصلت هذا الحوار بنفس الروح والإرادة والاستعداد، قامت باستدعاء النقابات الست الأكثر تمثيلية، ولجنة الحوار إلى لقاء يوم 24 فبراير، على الساعة الثانية بعد الزوال، لتفاجأ بالمواقف التي تمّ إعلانُها مؤخرا"، في إشارة إلى التصعيد الذي باشره "أساتذة التّعاقد".

وقرّر أساتذة التّعاقد "التوقّف الجماعي عن العمل لأيام خلال شهر مارس القادم 2020"، وهو ما اعتبرته الوزارة يتعارض مع مبادئ التفاوض ومسار الحوار؛ ويعكسُ عدمُ التزام الأطراف المعنية بمُخرجات لقاء 12 فبراير 2020 الذي أكّد على "الاستعداد المشترك لإيجادِ حلول عملية مُتوافق حولها".

وبناءً على ذلك، تضيف الوزارة، "وفي ظلّ غِياب التزام جميع الأطراف بثقافة المسؤولية والحوار البناء"، قرّرت "تعليق الحوار إلى حين توفّر الشروط الموضوعية والرصينة لدى مختلف الأطراف والتحلّي بروح المسؤولية الكفيلة وحدها بإيجاد أرضية مشتركة للحوار الهادف والإيجابي حول الملف".

وحمّلت الوزارة المسؤولية للأطراف المعنية في تعثر الحوار وانعكاساته السلبية على السير العادي للمرفق العام؛ مع "اتخاذ الإجراءات القانونية والمِسطرية الجاري بها العمل في حالة الإخلال بالواجبات المهنية".

وأكّدت الوزارة على التزامها بتنفيذ وأجرأة ما تم الاتفاق عليه، داعية الجميع إلى "التحلّي بروح المسؤولية والالتزام بالوضوح، باعتباره الآلية الوحيدة الكفيلة بضمان حقوق أسرة التربية والتعليم، وكذا حقّ المتعلمين الدستوري في التمدرُس".

ومن المرتقب أن يثير تعليق الحوار غضباً في صفوف النّقابات الأكثر تمثيلية، وهي النقابة الوطنية للتعليم CDT، والجامعة الوطنية لموظفي التعليم UNTM، والجامعة الحرة للتعليم UGTM، والنقابة الوطنية للتعليم FDT، والجامعة الوطنية للتعليم UMT، والجامعة الوطنية للتعليم FNE، بالإضافة إلى أعضاء لجنة الحوار ممثلي الأساتذة أطر الأكاديميات.

وكانت الوزارة وعدت بالاستجابة لمجموع المطالب التي تقدّم بها ممثّلو الأساتذة أطر الأكاديميات؛ ذات الطابع التدبيري والإداري، وذلك بهدف ضمان الاستقرار المهني والأسري لهذه الفئة.

كما أكّدت جلسة الحوار السّابقة التزامُ جميع الأطراف بعقدِ اجتماعٍ ثانٍ يوم الإثنين 24 فبراير لمواصلة الحوار من أجْل ضمانِ مُماثلةٍ مُطلقة لوضعية الأساتذة أطر الأكاديميات مع باقي موظفي القطاع في الجوانب ذات الصّلة بالمسار المهني، بدءًا من التوظيف ووصُولا إلى الإحالة على التقاعد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (68)

1 - Teacher الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:10
باعتباري استاذا مرسما كنت متعاطفا مع الاساتذة المتعاقدون . و هو امر طبيعي.
لكن بعد اضراب اواخر يناير الماضي وقتئذ كانت الوزارة بصدد حل الملفات الأخرى العالقة. فكان الغرض من الإضراب وضع العصا في العجلة و الحيلولة دون ان لا يتمكن إخوانهم في المهنة من ان يصلوا الى حلول لمشاكلهم.
وقتها تيقنت ان هؤلاء مجرد انتهازيون لا يجب على باقي الاساتذة التضامن معهم و ليدعوهم و شأنهم.
2 - مواطن مغربي الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:10
اعيدها واكررها للمرة الالف المتعاقدون في الابتدائي بحكم ابني يدرس في الابتدائي مستواهم جد ضعيف ، خاصة اللغة الفرنسية وقواعد اللغة العربية ،اخطاء كارثية ، على الاقل من قبل كان مستوى الاساتذة النظاميين جيد وكانت النتائج تظهر في مستوى التلاميذ ، الان النتائج كارثية لا اعرف كيف يتم انتقاء هؤلاء الاساتذة ،الذين سيزيدون من تدمير القطاع بمستواهم الضعيف .
3 - متضامن الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:13
إذا كان قرارهم غير متزن فقراركم يجب أن يتسم بالحكمة في تدبير مستقبل ملايين التلاميذ المغاربة المغلوبين على أمرهم والذين ليست لديهم القدرة على تدريس أبناءهم في المدارس الخصوصية.
التنسيقية تضم شباب واع يدافع عن التعليم والوظيفة العمومية، وسيادة صندوق النقد الدولي.
كل التضامن والمساندة
4 - Sara الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:17
الوزارة ليس لديها ماتقدمه كحلول لذلك رفضت الحوار، والاضراب حق دستوري ليس تغيبا كما جاء في بلاغهم.
لا للتعاقد
5 - آية الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:18
ليس توقفا جماعيا عن العمل. هو ببساطة إضراب عن العمل حتى تحقيق المطالب والمحكومة يجب أن تصغي إلى نبض الشارع... كلنا_الأساتذة_الذين_فرض_عليهم_التعاقد
6 - سعد جبار الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:18
وزارة أمزازي تراهن على ربح الوقت حتى تمر السنة الدراسية كسابقاتها..
7 - المصطفى الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:21
قانونيا من حق الدولة فسخ العقد وتسريح المتعاقدين واكمال الموسم الدراسي باستدعاء الاساتدة المتقاعدين مؤقتا ريتما تبحت الوزارة عن حل واقعي لهذ النازلة
8 - مهتم الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:22
هذا الملف بات واضحا إلا لمن على بصره غشاوة: الأساتذة تم الزج بهم في صراع سياسي ونقابي يؤدي ثمنه أطفال أبرياء..
9 - Abdou الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:22
ما لا يأتي بالنضال يأتي بمزيد من النضال..
وما ضاع حق وراءه طالب..
10 - لحبيب أنيق الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:23
ليعلم الجميع اننا كاساتذة فرض علينا التعاقد لا نناضل من أجل الحوار، بل من أجل مطلب وحيد وأساسي هو الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية. رفعت الأقلام..
11 - مفروض عليه التعاقد الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:23
فاقد الشيء لا يعطيه الوزارة تنفذ فقط أوامر البنك الدولي كل الحكومات في العالم تفتخر بحل مشاكل مواطنيها إلا حكومتنا التي تتمسك بمواقفها الخاطئة معاكسة إرادة الشعب في كل شيء ولنا الحق أن نتساءل أليس من حقنا أن نعيش بكرامة في وطننا جميعا أم أنه لا يسعنا كلنا ويسع فقط تلك الطبقات التي فرضت علينا بقدرة قادر . راجعوا حساباتكم وفكروا في جميع المغاربة في كل المجالات أو قدموا استقالاتكم واتركوا من يريد خدمة الوطن دون تسمين امتيازاته
12 - الطرد لانقاذ التعليم الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:25
يجب طرد هؤلاء الكسالى,قضو اغلب وقتهم عاطلون عن العمل وكانو يترجون ويتوسلون ان يشتغلو,ولما ارتكبت الحكومة غلطة توظيفهم تجبرو وتنكرو للعقدة التي امضوها بكل انانية .الشعب كان ضد توظيف اغلبهم لمستواهم الضعيف وسنهم المتقدم والان يدعم الحكومة لطرد من فرضو على ابناء الفقراء
13 - لحسن الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:28
الوزارة والدولة عموما لا تملك نية حل الملف، لأنها تعرف مطلب الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وهو الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية (منصب مالي قار/حركة وطنية...) ... جيبب هادشي والأمور غادة ترجع كيف كانت.
14 - عريبات الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:28
إذا استجابت الحكومة للاساتذة المتعاقدين فعليها أيضا الاستجابة للطبقة العاملة بالعقد في جميع القطاعات دون اسثتناء هذا هو الدستور.
15 - صراحة الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:31
صراحتا التصعيد لا يزيد خسارتا الا ابناءنا ويجب فسخ العقد مع اي متعاقد لا يريد العمل وجعله عبرة للأخرين لأنه صرحتا ابناء الشعب من يضيع في كل هدا.
ومن أحسن ان تتركو كل من لا يريد العمل في البطالة خيرا له ارك ابناءنا مع من يريد أن يدرس.
16 - مفتش تربوي الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:32
1) ههههه إلغاء الحوار هو إعتراف صريح من طرف الوزارة بغياب حل وأن الهدف منه هو محاولة ثني الإحتجاجات والإضرابات، البيان الختامي ليوم أمس أجهض أكذوبة الوزارة وكشف نيتها المبيتة في التعاطي مع القضية...
لنفترض جدلا جدلا أن لديها جديد، فنحن نعرف الحكومة عندما تطبخ وجبة وتود تقديمها للشعب، فإنها تصبح مثل الدجاجة التي تبحث عن مخبأ لتبيض وتحدث الضجيج في كل مكان
نقول حكومة عاجزة...العجز يشتكي من هذه الحكومة
,2)_ الوزارة كان هدفها الحوار من أجل الحوار فقط لربح الوقت ولتفادي سيناريو السنة الماضية وليس من أجل ايجاد حلول وإلا فالمطالب واضحة كما أن الحلول واضحة.. لذلك فموقفها هذا كان مرتقب بغض النظر عن موقف التنسيقية من الأشكال النضالية المبرمجة
17 - مواطن الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:33
الحقيقة اننا سننتظر أجيالا ينخرها الجهل .. التعليم هو الأساس والاستاد هو حجر الأساس والتعليم مهد كل أمة نحو النجاح فمن الظالم ومن المظلوم من كل هدا الشد والجدب ؟؟؟؟
18 - Omar الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:34
الوزارة بهكذا فعل تعقد الأمور ويمكن القول أنها لم تستفد من أخطائها في السنة الماضية.
أعتقد انها فاقدة لحلول تقدمها وفضلت تمطيط الوقت بتعليق الخخخخخوار
19 - عبد الحق الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:34
سياسة المتعاقدين هي ابتزاز الدولة ومحاولة لي ذراعها...أحيي الوزارة على صرامتها...ولتستمر في هذا المنوال تجاه الفوضويين وعديمي الضمير والواجب...كما أنوه بنيتها الاقتطاع من أجور كل من أضرب عن العمل أو غاب أو رفض أداء واحبه...كبرها تصغار...
20 - عابر سبيل الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:36
الى متى ستبقى الحكومة تفاوض المتعاقدين و تماطل ؟
النتيجة واضحة اي الحوار من أجل الحوار فقط و الحل واضح .
سبحان الله، كل الاصلاحات التي تقوم بها حكومتنا تضرب الاستقرار و راحة المواطنين.
21 - نبيلة الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:37
بلاغ الوزارة ما هو الا جس النبض و اجبار التسيقية على التصعيد، في ظروف لم ينضج فيه بعد، نخبركم اننا تعلمنا من التجارب السابقة ما يجعلنا نواصل النضال وفق ما نراه مناسبا للشروط الموضوعية.
###أجي واش بعدا علاش غنتحاوروا واش المطلب ديالنا مواضحش ؟؟؟؟ !!!! #### رقم مالي ممركز ####
22 - سمير الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:39
حوار اليوم لم يكن منتظرا منه شيئا و كل الاطراف تعرف هذا لدا معندو باش يفيدنا و تا حنا عايقين بيهم Hhhhhhhhhhhh جيناهم من لخر
23 - ابو سلمى الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:40
لدي سؤال

بعض الناس يقولون ان هؤلاء الاساتدة لم يجبرهم احد على التعاقد.فعلا. لكن السؤال الدي اطرحة على هؤلاء. من اجبركم على تسجيل ابنائكم في المدرسة العمومية. فهناك التعليم الخاص.
اريد اجوبة وبدون تعصب .جزاكم الله خيرا .
24 - استاذ من العيون الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:40
أنا أستاذ مرسم التعليم مهنة شاااقة للغاية لمن لديه ضمير فهل تكافؤون الاستاذ بالتعاقد الذي هو نظام هلامي غير واضح و لا مستقر ... كفى عبثا أدمجو الجميع في النظام العادي و كفى المسلمين شر القتال
25 - Ahmed الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:43
بكل صراحة. كنت من الداعمين لملف الأساتذة المتعاقدين، ولكن الفرحة و البهجة التي ارتسمت على محيى هؤلاء الأساتذة عند سماعهم خبر النظام الجديد ، الذي يعد زحفا على مكتسبات سالت من أجلها الدماء، و الشماتة التي أظهروها تجاه زملأئهم أساتذة مرسمين شاركوهم النضال ، جعلتني أغير تماما موقفي تجاههم، فهم لا يناضلون من أجل الإدماج ، و إنما من أجل جر المرسمين إلى ذلك المستنقع الذي أوقعوا نفسهم فيه حسدا لا غير. مع العلم أن مستواهم التعليمي جد ضعيف بشهادة أباء و أولياء التلاميذ زد عليها السلوكات الصبيانية لبعضهم من داخل المؤسسات التعليمية
26 - hamid الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:43
التعليم في أزمة والتربية في خطر
27 - أستاذ فرض عليه التعاقد الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:45
واهم من يعتقد أن الأساتذة سيرضخون ويتنازلون عن حقهم المشروع في الإدماج ولن يكون هناك حل ٱخر غيره نفس الوجبات تعني نفس الحقوق.
والاضرار عن العمل هو حق دستوري وليس تغيب جماعي كما تزعم الوزارة.اضافة انها تقتطع تلك الأيام
28 - lahbil الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:58
والسي الوزير هاد النوع ديال الاساتدة مصالحينشي باش ادرسو ولاد الشعب واش عارف باللي هما اللي كانو تيحتجو باش يتوظفو ايام حكومة بنكيران باش يتوظفو ملي الدولة لقاة ليهم الحل وهو التوظيف باعقدة في الاول قبلو التعاقد داب ولاو تيطالبو بالترسيم في الوقت اللي العمل بالتعاقد هو في مصلحة النتعلم لان الاستاد ليس له الحق في الغياب هدشي ماابغاوهشي ابغاو الغياب والمشاداة مع الادارة وادا طبق ظدهم القانون يشتكزن للنقابة لكي تحميهم ومن يحمي التلميد ومن يدافع على التلميد خلاصة القول حداري من ترسيمهم لان لافرق بين الترسيم والعمل بالعقدة فكلهم لهم نفس الحقوق
29 - مغربي الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:59
قضية الأساتذة المتعاقدين كقضية أبنائنا كل أسرة تقريبا يمثلها استاذ، بالتالي يجب على الجميع مساندتهم ، ميمكانش يضيعوا في مستقبلهم المهني كلهم دخلين بموجب مباراة وطنية، علاش هذا التشردم ونحن نعرف من ظالم..
30 - أريد جوابا مقنعا من المسؤولين الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:05
ما الغاية من وجود مؤسسات والانتخابات ادا كانت مجموعة من الافراد في تنضيم غير شرعي توجه سياساتها؟
لمادا هدا التفكك الحكومي كل وزير يشتغل بفرده على دون مؤازرة الآخرون في هده الملفات الاستراتيجية؟
لمادا هدا الصمت الرهيب إزاء جوكر*التنسيقيات؟
لمادا يتشبث المتعاقدين بالوظيفة العمومية رغم أنهم نفس الحقوق مع الموظفين العموميين؟
لمادا لم تفتح المؤسسات للمتدربين مند بداية السنة؟
لمادا لم تجد حلا خلال الصيف؟
في الأخير أتمنى خطوة تعليق الحوار ونطلب منها تحريك مسطرة ترك الوضيفة لأن التعليم هو المهنة الوحيدة لي قبلت عليهم
31 - مجرد وجهة نظر الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:05
موقف الوزارة كان حتما سيكون سلبيا ، لأنه لكما مر السَّيْل بسلام ،توقعنا السيل المقبل قد لا يحدث وإن حدث سيَمُر هو الآخر بسلام حتى تصفى الأجواء، ولكن لن ننسى أن فترة العواصف لابد أن تأتي بعد الربيع والصيف .
32 - محمد الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:13
مشكل الأساتذة المتعاقدين لا يحتاج حوارا لأن هؤلاء لهم مطلب وحيد و هو إدماجهم في سلك الوظيفة العمومية و الدولة لا تريد ذلك بل تريد الإستمرار في الإجهاز على حقوق الشغيلة و إقبار الوظيفة العمومية لتوفير المال اللازم لسد ثقب الميزانية الذي أحدثه لصوص المال العام بعد أن زاد عددهم بانضمام حزب جديد لرئاسة مقاليد المحكومة كما أن الديون الكثيرة التي تم تهريبها للخارج تحتاج من الشعب تسديدها من قوته و لا ننسى تقاعد بنكيران و أمثاله فالبرلمانيون حاليا تقاعدهم مجمد و على الدولة تسديد كل مستحقاتهم لكل هذه السنوات التي ربما وصلت للثلاثة لهذا فالدولة يجب أن تجد مصادر جديدة لنهب الشعب و أسهلها نهب الموظفين القدامى بالإقتطاعات و الجدد بحرمانهم من كافة الحقوق و تشغيلهم كمتعاقدين او عبيد القرن الواحد و العشرين.
33 - لا للحوار الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:13
لا للحوار تحت ضغط الاضرابات والضحايا بالملايين من التلاميذ بدون دراسة ،يجب طردهم وقبل ذلك تطبيق الأجر مقابل العمل ،يعلم المتقاعسون أن مستواهم ضعيف لذلك يتشبتون بالادماج .التراجع عن كل ما قدمته الوزارة مع الاقتطاعات .
34 - صامويل الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:16
كاستاذ مرسم اقول لاااااااااااااااااا للتعاقد .
35 - Jalal الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:45
علي الدولة ترسيم الاساتدة فلا مستقبل بلا ادماج مسؤولو القطاع التعليمي يتلاعبون بمستقبل المدرس والتلميد سياسة البلاد المستقبلية واضحة لاتريد تحمل عبء احد همها الوحيد هو التخلص من المدمجين في كل القطاعات
36 - Azzouz الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:46
الحوار الذي تقوم به الخكومة الحالية برىءاسة البجدي فيه كثير من التحايل والالتواء لان هدفه الوحيد هو المزيد من تقليص حقوق شغيلة التربية الوطنية التي كانت تطنح الى تحقيق بعض المكاسب اسوة بغيرها من القطاعات لكنها تعرضت لحملة ممنهجة يؤيدها اتباع هذا المكون السياسي لتقليص المكاسب والاجور وتوسيع الهوة بين المعلمين وباقي الموظفين . وهذا يؤكد ان هذا التيار لا يخمل هما اجتماعيا ولا تهمه مصالح هذه الفىءة التي اختارت الحكومة ان تلغي فيها الظيفة دون باقي القطاعات.
37 - مفتش تربوي مع التعاقد الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:57
حسب تجربتي لمدة 30 سنة في التعليم..
التعاقد هو الحل لوضع حد للغياب والسليت من العمل
38 - أستاذ مرسم الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:58
سعيد امزازي وزير مجتهد في تطبيق الجهوية الموسعة في نظام التعليم و لاسيما في إنجاح التعاقد في هذا القطاع و بعد غد سيتوج بواسام ملكي في إنجاح هذا المخطط العجيب لكن بسكوت سواء الأساتذة المرسومون و النقابات و جمعية الآباء وووو في دار غافلون حتما الكل ممكن في هذا القطاع.ورسالتي إلى كل أستاذ سواء متعاقد أو مرسم الذين يركعون للدريهمات أن ضريبة السكوت أغلى من النضال و تحياتي للأساتذة المفروض عليهم وباء التعاقد استمروا في النضال إن الله معكم
39 - obala الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:18
لماذا ينحصر التعاقد والجهوية على أسرة التعليم فقط الجواب على هذا السؤال هو حل المشكلة
40 - متتبع الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:34
ومن اجبرك على العمل بالتعاقد فهناك مباريات للتوظيف في اسلاك الوظيفة العمومية
41 - عمر الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:38
تحية للجميع، وأخيرا تظهر الحلقة المفقودة في العملية التعلمية ،إنهم مفتشون تربويون الأول يحمل المسؤولية للحكومة ويقول ليس هناك هدف وراء اللقاء الذي سيجمع السيد الوزير والسادة الأساتذة وطرفا ثالثا معروف رأيه مسبقا.والمفتش التربوي الثاني يزكي الطرح الحكومي نسي أنهم هم الوحيدون لهم الحقق وصلاحية تقويم هؤلاء الضحايا أي الأساتذة الذين فرض عليهم التقاعد.
42 - محمد الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:40
المسـوول الـاول و الـاخير علـي هذه الكارثة هو بنكيران الذي رونها و تراكا مع سبعة ملايين شهريا بيليكي على ظهر الموظفين المساكين و كل ذلك مع الاسف باسم الدين.
43 - البعمراني 2 الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:41
الشباب المتعاقد يستحقون الترسيم لديهم رغبة في العطاء فما اراه خاصة في المدن اغلب الاطر ليس الكل اللدين لديهم اكتر من 45 سنة ليست لديهم رغبة في العطاء ينتضر فقط الاجرة و التقاعد وخاصة انهم غير مراقبين من جهة المفتشين من وجهة نضري اعطوا هولاء التقاعد في السن 50 و رسموا الشباب المعطاء فهدا سيكون افضل
44 - مراد الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:48
هدف الاساتدة : الادماج في سلك الوضيفة العمومية او ما يسمى بالترسيم.

هدف الحكومة : نهج مبدا التعاقد في جميع اسلاك الوضيفة العمومية للتخفيف من اعباء و مديونية الدولة.

الحوار ينجح ادا كان الهدف واحد و الاراء مختلفة.

هنا الامر يقتصر على خلاف و الدولة اصلا غير مبالية بجودة التعليم او مستقبل الاطفال المغاربة لان من مصلحتها ان يسود الجهل كي تسير القطعان كما تشاء بدون حسيب او رقيب.

يعني الاضرابات في مصلحة الحكومة التي ضربت عصفورين بحجر واحد.

الاساتدة لايضغطون على الدولة بالضغط على موضع الالم ياخدون التلاميد كرهينة لكن تلك الرهينة ليست لها اصلا اية قيمة بالنسبة لها.

وبالتالي لن تكون النتيجة اجابية بالنسبة لهؤلاء الاساتدة. فلا داعي للاصرار.
45 - rachid الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:56
متى كان الحوار عموديا كيف تطالبون بالحوار و في نفس الوقت تحدرون وزارة التربية الوطنية من أي حوار خارج أرضية إسقاط التعاقد وإدماج جميع الأساتذة في أسلاك الوظيفة العمومية؟في البداية آمنت الدولة أنها تحاور فئة مثقفة تعرف معنى الحوار و تؤمن به إلا أنها اكتشفت أنها تضيع الزمن أمام فئة تريد تثبيت الأقدام بقوة الصراخ لا بقوة الكفاءة.أليس الحوار أخذ و عطاء؟ أليس الحوار أن يسامح كل طرف في جزء من مطالبه؟ مند البداية الوزارة وحدها من تنازلت وغيرت أمورا لم تكن في صالح الأستاذ. هل تنازلتم عن شيء من جهتكم؟ اذن فلتحاوروا على فتح و اجتياز امتحان الترقية الى التوظيف العمومي الرسمي باثبات جدارة كفاءتك ولا تنسوا أن عملكم مع الشعب و أبناء الشعب و ليست الحكومة.
46 - مجرد وجهة نظر الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:05
أمزازي يفرض التعاقد كرها، كما يفرض اضمحلال التعليم بمباركة الذين لا يكنون الخير لهذا الوطن ، لأنه كيف سيرقى التعليم ويتقدم البلد والحالة النفسية للمعلم والمتعلم محبطة ، كل من يبارك التعاقد ليس في التعليم فقط بل في كل القطاعات وهو أمر قادم لامحالة ، فهو يكره أبناءه وأبناء المغاربة كلهم كأنه مغما عليه
47 - عبود القنيطرة الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:24
والله لا أعرف ماذا يريدون هؤلاء؟ ألم يوقعوا بإرادتهم علي
وثيقة التعاقد؟ والآن الكل يريد التقسيم علي حساب التلاميذ الابرياء لك الله يا وطني.
48 - متتبع الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:44
لو راى هؤلاء المتعاقدين هيبة للدولة لما اقدموا على تعنتهم في هدر زمن التعلمات.الدولة مطالبة بمراجعة قوانينها
49 - حكومة وعيب اخلاقيا وانسانيا الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:49
عمري كانت فتاريخ البشرية كانت شي حركة احتجاجية سلاحها اطفال رهائن في وجه المشغل .حتى شتنا حركة الاساتدة الدين سلطان على اطفال المغرب.
من حقك تحتج ولكن ما شي اولادك فالخصوصي وانت تمشي تقري فالخصوصي فالليل دير سوايع فمراكز الدعم و أولاد الفقراء ديرهم دروع بشرية من أجل الاختباء في الوضيفة العمومية
ولكن العيب فالدولة عجبها اقتطاعات وهي عندها دوام والله تفعل مساطر ترك الوضيفة والمجالس التاديبية ودن متبقاش تحتج ولكن لقيتوها سايبة
50 - أستاذ الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:58
مرة أخرى، يتكرر سيناريو الموسم الدراسي للسنة الماضية. أساتذة متعاقدون يبتزون الدولة والمجتمع، ويأخذون أبناء الفقراء رهائن لتحقيق مطالبهم غير المعقولة ولا المقبولة أخلاقيا ومهنيا ونقابيا. لك الله ياوطني، ولكم الله يا أبناء الفقراء، فهؤلاء المتعاقدون أخطأوا في حق الوطن وفي حقكم الدستوري في التربية والتكوين
51 - مدير مؤسسة تعليمية الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:09
حسب تجربتي لمدة35سنة في التعليم..
التعاقد هو الحل لوضع حد للغياب والسليت من العمل وعدم احترام اوقات الدخول والخروج والانظباط داخل الفصل الدراسي والتعاقد جاء لحل مشكل الادلاء بالشواهد الطبية التي كانت ترهق كاهن الادارة التربوية وتخلق مشاكل مع اباء واولياء التلاميد من اجل ايجاد تعويض الاستاد المتغيب .لهده الاسباب فهم يطالبون باسقاط التعاقد من اجل تخريب المدرسة العمومية نعم للتعاقد ولا للتلاعب بمصير الاطفال الابرياء
52 - ولي امر تلميد ضائع الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:13
يجب وضع حد لهدا المشكل ولو بسنة بيضاء لابنائنا شريطة التخلص نهائيا من هؤلاء الاساتدة الدين يتلاعبون بابنائنا وينشرون الفوضى والتمرد على القانون والاخلاق في مجتمعنا
53 - hassan hassan الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:16
انهم فئة من الشباب العاطل اتيحت لهم الفرصة في الفوز بمقعد مع الدولة بدخل قار، في الوقت الذي لم يجده آخرون. مع العلم بأن جلهم مستواهم جد متدني وقبلو العمل بالتعاقد ولم يفرض عليهم كما يدعون، وصراحة لا يستحقون أن يدرسوا ابناء الشعب .
54 - نور الهلالي الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:23
نطالب بعودة التعليم إلى ماكانت عليه في السابق لأننا كأبنان العالم القروي متضررون من هذه الاضرابات منذ موسمين وأبناؤنا يعانون في صمت ولا أحد يلتفت إلى ذالك فلا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم
55 - Ahmed الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:34
الى صاحب التعليق رقم 23
اقول لك يا استاذ اننا سجلنا ابنائنا في المدرسة العمومية بمحض ارادتنا ولم يسبق لنا ابدا ان قلنا فرض علينا تسجيلهم بالمدرسة العمومية.وبالمناسبة ارجوك يا معالي الوزيران تستمر في اقتطاع الاجور عن ايام الاضراب لهذه الفئة التي خانت العهود والعقود.
56 - يحي الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:45
ياقوم هؤلاء المتقاعسين يحتاجون الى طبيب نفسي اوالى راقي شرعي اما الحوار مع هؤلاء لن بجدي شيئا.
حتى ولوا استجابت الوزارة لمطالبهم وهذا مستحيل-فانهم سيغادرون اقسامهم ويتغيبوا عن العمل .لان تكوينهم العلمي والمعرفي والتواصلي في الحضيض لهذا يجب تفعيل مسطرة الطرد وتعويضهم باخرين مخلصين لهذا الوطن يتصفون بنكران الذات وهم كثر والحمد لله
57 - Ahmed الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:45
من اتفاق 26 ابريل 2011
الى اتفاق 25 ابريل 2019
ماذا سيتحقق بعد عشر سنوات من تسريع ملفي التقاعد الكامل والنسبي من 2012 الى 2021...لقد عملت الوزارة على ربح كثير من الوقت على حساب التلاميذ ..وكسبت رصيدا ماليا يقدر بالملايير بسبب
الضغط النفسي الذي تعرض له المتقاعدون والفرار الى التقاعد النسبي والكامل . ان الهدف من مشروع التعاقد هو اجتثات السلم 11 وخارج السلم من التعليم
واعادة ترتيب رجال التعليم في قانون جديد يعرقل مسا رهم المهني....
58 - وجدي الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:57
لم يفرض التعاقد أبدا عليكم كما يعتقد البعض .بل قبلتم به.قبلتم انتشالكم من براثن العطالة مقابل التوظيف وفق عقد قابل للتجديد.ولكن سرعان ما انقلبتم بعد تضاعف تعدادكم لتتخرطوا في احتجاجات غير مبررة وعقيمة.اعرف تماما أن هده الاستماتة من اجل الترسيم ليست عبثية بل مقصودة لانكم على يقين من أن جلكم لن تجدد له عقدته لضعف مستواه
59 - احمد الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:59
الوزارة أعطت توصيات صارمة للمديرين هده السنة بعدم اسناد المستويات الاشهادية للمتعاقدين وبالتالي لا نية لها في الاستجابة للمطالب وعليه سيضيع تلاميذ المستويات الأخرى
فاتقوا الله جميعا الوزارة والمتعاقدين فلا إمكانيات لدى الآباء ليدرسوا ابناؤهم بالخصوصي عفوا اللصوصي
60 - المعطي القفل الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 00:01
احمل المسؤولية كاملة لهيئة المراقبة والتأطير .التي لا تقوم بعملها في اختيار الاجود واطلب بتسريحهم جماعيا .
61 - ملال الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 00:56
الى حين توفر الشروط الرزينة والموضوعية...
الشروط واضحة..الترسيم.. التراجع عن خطة التقاعد ...والترقية كباقي الموظفين...
62 - رشيد الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 01:18
اذا الغي النظام الاساسي لوزارة التربية الوطنية
فيجب على الدولة الغاء هذه الوزارة من الاصل
و احالة القطاع التعليم الخاص الى وزارة التجارة والصناعة والخدمات
والسلام
ما هذا العبث
63 - بوجلباني الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 06:29
واش هاد الأساتذة المتعاقدين بغاو إركعوا الدولة..؟؟؟!!...عافاكم ليفهم ش حاجة إفهمني.
64 - محمد الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 06:46
لا أفهم لماذا يسمون أنفسهم ب "الأساتذة اللذين فرض عليهم التعاقد"... لقد اخترتم الإمضاء على العقد و قد كان بإمكانكم رفض الإمضاء و في هذه الحالة كنتتم سوف تضعون الوزارة في موقف سيء جدا كان سيجبرهم على فتح باب التوضيف. لكن مع الأسف أغلبكم إنتهازيون، و أنا متأكد من أنه إذا ما تم فسخ جميع العقود سوف يجدون سريعا من يحل محل الجميع بدون أن يحسوا بتأنيب الضمير
65 - مفتش ممتاز متقاعد الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 08:45
طيلة مساري المهني لم أكن يوما أتوقع بصدق أن تقدم الدولة على خطوة انتحارية تجهز فيها على ما تبقى من رمق الحياة في المدرسة العمومية من خلال فرض نظام تعاقد جعل حياة الأساتذة أكثر هشاشة وأقل أمنا.. أهكذا تكافئون من يتولوا تربية وتكوين فلذات أكبادكم. لا يريدون ترقيات أو امتيازات فقط منصب مالي كأي شاوش في أقل وزارة مح احترامي وتقديري لكل موظف مهما بلغت رتبته. ولماذا هذا التحامل والحقد للمجتمع لشخص الأستاذ
66 - مجرد رأي الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 10:08
لا أفهم لماذا الأساتذة المتعاقدين دائما يضربون، مع العلم انهم كانو يعلمون ان الدولة في هذه الظرفية لاتستطيع إدماجهم، بل أصبح غير ممكن.
مع الأسف الأطفال الأبرياء ( الفقراء)، هم الذين سيتضررون بشكل كبير، لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
67 - التعاقد بالعقلية المغربية الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 19:58
التعاقد جار به العمل في الغرب و اثبت نجاحه، لكن عندنا في المغرب ، امر غريب ، يستغله المشغل ويفرض على الشغيل بنودا مجحفة، طبعا لامر بسيط هو ان المسؤول المغربي لم يصل إلى مستوى الغربي.
هذا موضوع جدي لمن يهمه مستقبل التعليم بالمغرب، لكن بعض تعاليق من هب ودب، مثيرة للاستغراب فحتى الدواب ترفض التسلط و الاعتداء والاستغلال المفرط لها، لكن الغريب في امر الاساتدة المتعاقدون هو ان مسؤولا اولا في البداية وضع بنودا لا توجب في العصر الحجري ، مثال "فسخ العقدة دون سابق انذار ، و..." من هدا المنطلق لايمكن لهذا الملف ان يرى الحل مع وجود مسؤولين من هذا الطراز يقررون في مصير مستقبل شباب المغرب بكامله، بوضع "مشاريع قوانين" دون اشراك المسؤولين المعنيين في اتحاد مثل هده القرارات المصيرية، فهل فكر المسؤول المتسلط في مستقبل ابناء الشعب، ام انه اكتفى بإرضاء طلباب واملاءات البنك الدولي؟ طبعا ، ما داموا قد اغرقوا البلاد في القروض وكلها العباد بالضرائب، فلا بأس ما دامت التجربة تنقصهم فالشعب دائما مسرح التجارب لكل من لا يفي بالوعد و بالعهد ، فمن كان يضن ان تجار الدين سيوصلوننا لهذا النفق المظلم ، محق بالفعل!!!!
68 - حائر الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 20:09
أتسائل ماذا تريد بالضبط هده الفئة الانتهازية من ابناء الشعب . هل القضاء على ما تبقى ، فلا هم يدرسون جيدا ولاالتلاميذ يستفدون منهم شيء لهذا فانا أقترح التخلي عنهم وترك التلاميذ يعتمدون على أنفسهم .
المجموع: 68 | عرض: 1 - 68

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.