24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5007:1713:3717:0419:4921:05
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الرميد: التشريعات الوطنية تضمن مقاربة حقوقية لممارسات التعذيب

الرميد: التشريعات الوطنية تضمن مقاربة حقوقية لممارسات التعذيب

الرميد: التشريعات الوطنية تضمن مقاربة حقوقية لممارسات التعذيب

في وقت ينتقد نشطاء حقوقيون استمرار ممارسات التعذيب بالمملكة، قال وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان إن "المغرب يتوفر على ترسانة قانونية مهمة تخول له التعاطي مع معضلة التعذيب بكل احترافية وباحترام تام لحقوق الإنسان".

وأكد وزير الدولة، اليوم الثلاثاء، خلال ندوة حول "تفعيل اتفاقية مناهضة التعذيب: مؤسسات الدولة والإجراءات والممارسات الفضلى"، في إطار أشغال الدورة 43 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف، أن "المغرب جعل من مناهضة التعذيب مقتضى دستوريا من خلال تضمين الفصل 22 من دستور 2011 تجريما صريحا لجميع الانتهاكات، بما فيها التعذيب".

وأضاف وزير الدولة أن "الفصل 231-1 من القانون الجنائي المغربي يوفر عدة ضمانات خلال مرحلة البحث والتحقيق والمحاكمة، كما يقضي ببطلان أي اعترافات انتزعت تحت التعذيب ويخول الضحية الحق في المطالبة بجبر الأضرار".

الرميد أوضح أمام المسؤولين الأمميين أن "المغرب عازم على تعديل قانونه الجنائي وقانون المسطرة الجنائية لضمان إعمال أنجع المعايير الدولية الخاصة بالمحاكمة العادلة".

وأشار المتحدث إلى مصادقة مجلس النواب مؤخرا على مشروع قانون رقم 77.17 يتعلق بتنظيم ممارسة مهام الطب الشرعي، هو الأول من نوعه، بعدما كان هذا المجال مُنظماً بمرسوم يعود إلى أكثر من عشرين سنة.

ويستحضر قانون ممارسة الطب الشرعي عدداً من المواثيق الدولية ذات الصلة بالموضوع، منها دليل الأمم المتحدة للتقصي والتوثيق الفعالين في الجرائم المتعلقة بالتعذيب أو غيره من ضروب المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، إضافة إلى التشريعات والتجارب المقارنة.

ويرى وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان أن "الإجراءات التي يتبناها المغرب على المستويين الوطني والدولي، ومن ضمنها انضمامه إلى مبادرة مناهضة التعذيب، تأتي تعبيرا منه عن التزامه اللامشروط بمناهضة التعذيب بكافة أشكاله".

وأشار المسؤول الحكومي، في إطار الخطوات الوقائية، إلى "إنشاء آلية الوقاية من التعذيب وفق ما ينص عليه البروتوكول الاختياري الملحق باتفاقية مناهضة التعذيب، من خلال ما تضمنه القانون الجديد للمجلس الوطني لحقوق الإنسان".

ولفت المصدر ذاته إلى إطلاق النيابة العامة بالمغرب دليلا جديدا حول مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية واللاإنسانية والمهنية، مردفا بأن هذا "الدليل موجه إلى مختلف الفاعلين في مجال العدالة بهدف توفير المعلومات الحقوقية والقانونية الخاصة بمكافحة التعذيب، والإجراءات التي يجب اتباعها للبحث في ادعاءات التعذيب".

يشار إلى أن المغرب، مع عدد من الدول، كان قد أطلق في مارس 2014 مبادرة اتفاقية مناهضة التعذيب (CTI) لدعم التصديق على الاتفاقية وتنفيذها.

وتشكل الدورة الحالية لمجلس حقوق الإنسان الدولي مناسبة لتخليد ذكرى إطلاق المبادرة لأداتي تنفيذ جديدتين لاتفاقية مناهضة التعذيب. ويتعلق الأمر بالشكايات والتحقيقات، وعدم الاعتراف بالأدلة التي يتم الحصول عليها تحت التعذيب.

وكانت مبادرة اتفاقية مناهضة التعذيب أطلقت من قبل المغرب والشيلي والدانمرك وغانا وإندونيسيا، وانضمت إليها لاحقا جزر فيجي، لدعم التصديق على اتفاقية مناهضة التعذيب وتنفيذها بهدف بلوغ تصديق عالمي على هذه الاتفاقية بحلول سنة 2024.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - رحال علي الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:17
بارعون في الشفوي وتركيب الجمل الأدبية لكن على ارض الواقع هناك شيء اخر وثقافة اخرى وأطراف تربت على ممارسة عادات وتقاليد منذ عشرات السنين وهي الطريقة الوحيدة للتسيير ومامسويقنش حتى لواحد !!
باًركة من بيع الوهم لاشيء تغير على ارض الواقع فقط تغيرت الأساليب اما النتائج فتبقى هي هي
2 - Isco الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:18
في المغرب القانون شيء و الواقع شيء آخر
في آخر المطاف السيد كيتخلص باش ايكول هاد لهضرة
3 - الحليم الحيران!!! الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:23
أتسائل عن كيف يبرر لنفسه وكيف ينام تلك الليلة التي يصرح بها بهكذا كلام.
العديد من المختطفين وعلى رأسهم ناصر الزفزافي صرحوا بتعرضهم لمختلف أصناف التعذيب النفسي والجسدي وحتى الجنسي،فماذا كانت النتيجة؟صمت القبور.لماذا؟لأن الذي أمر بتعذيبهم فوق القانون والدستور ولا يمكن مساءلته.
عندما خرج تقرير لمجلس حقوق الإنسان يؤكد أقوال الزفزافي وباقي النشطاء،ماذا فعل النظام؟أخفى التقرير وعزل رئيس مجلس حقوق الإنسان واستبدلها بأمينة بوعياش التي لا تدع مناسبة تمر لتقول العام زين!!!مادام النظام هو نفسه يعرف استمرارية منذ 1956 فسيستمر التعذيب والإهانة لأنها سياسة دولة وليست ممارسة أفراد.
4 - النهب الفساد التعذيب الظلم الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:24
المختطفين السياسيين لي كيتواجدو في السجون المغربية تيعذبوهم جسديا ونفسيا والمغرب متذيل في جميع المجالات والحراك ديال الريف هو لي فظح كولشي وقدام القارات الخمس ,نعم كاين التعذيب التعذيب التعذيب ديال بصح في السجون المغربية والتعذيب النفسي هو الاخطر والافتك على وجه الارظ ,في المغرب ماعندنا لا حقوق الانسان ولا ديموقراطية ولا عدالة ولا قظاء نزيه ولا حرية التعبير ولا كرامة
5 - Hamido الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:24
الطب الشرعي؟واش من نيتك اسي لوزير كاين شي طب شرعي؟لو كان طبا لتم تدريسه في ارقى الجامعات ولما ذهب مشايخنا عند الكفار من اجل التداوي.
6 - Amghar الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:32
يقولون كلام هم أنفسهم يعرفون كل المعرفة أنه كلام للإستهلاك ، كلام لا يعكس الواقع المعاش ، كلام للتنويم فقط.
7 - said الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:42
يجب أن تعرفوا أن الكل أصبح يعرف لغة الخشب مثل هذا الكلام. فقد أغرقتونا بالشفوي والكلام القابل للاستهلاك ليس إلا والواقع يثبت ان حزبكم لم يقدم شيئا لهذا الوطن غير اغراقنا في الديون والغلاء والأمة الكبرى انكم حكمتم على رجل التعليم بتقاعد طويل أي63 عاما ماذنبنا أذا نهب صندوق التقاعد لنعاقب نحن حسبنا الله ونعم الوكيل
8 - من هولندا الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:58
آه بصح عندو الحق. اتقي غدا لناظره قريب يا هذا. أما وصلتك أخبار مختطفي الريف؟ ألم تستمع لتصريح ناصر الزفزافي؟ هل تعتقد أن الشعب سيصدقك أنت و يكذبه هو؟ فعلا، أم المهازل هذه. موعدنا غدا عند ذاك الذي لا يظلم عنده أحد.
9 - انا الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:06
كيف سيكون خطابكم بعد خروجكم من الحكومة، انني انتظر هذه اللحظة بفارغ الصبر. لقد أصبحتم تتكلمون بلسان الدولة العميقة حتى يتسنى لكم أن تلهفوا نصيبكم من الكعكة.
10 - بائع القصص الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:05
اذا كان الرميد يكذب وجود التعذيب والشهادات الحية تحكي قصصا تدل على وجودها
ترى هل سنثق ان في المغرب لا توجد أي حالة من إصابات كورونا ؟ حين تنعدم الثقة في الجهات المسؤولة الامسؤولة؟
سؤال يفرض نفسه.
11 - نضال الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 07:12
ها انتم على أبواب. المغادرة ان لم نقل الطرد فما تفيدك مثل هذه التصريحات المشبوهة وانت تعلم علم اليقين ان لا أحد يصدقك فيما تقول فلا تتعب نفسك في دبلوماسية الكلام لأننا لا يمكن أن نصدقك وانت تعيش في بحبوحة الحيات ونكذب من. القيتم به في الزنازن لا تبالون
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.