24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:0713:3517:0519:5521:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | هذه مميزات الجيل الجديد من رخص السياقة الإلكترونية بالمملكة

هذه مميزات الجيل الجديد من رخص السياقة الإلكترونية بالمملكة

هذه مميزات الجيل الجديد من رخص السياقة الإلكترونية بالمملكة

منذ فاتح يناير 2020، أصدرت الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية جيلا جديدا من رخص السياقة الإلكترونية، تتميز عن رخص السياقة القديمة بعدد من الخاصيات يقول مسؤولو الوكالة إنها تضمَن تحصينا أكثر للمعطيات الشخصية لحاملها، وتوفّر معلومات دقيقة عنه.

أهمّ ما يميز رخصة السياقة الإلكترونية الجديدة عن الرخصة القديمة هو أنها تحتوي على رُقاقة ذكية "Puce électronique" تخزن بها معلومات دقيقة تتعلق بحاملها، من اسمه، ورقم بطاقة تعريفه الوطنية، وباقي معطياته الشخصية.

ويسهّل هذا الحامل قراءة المعلومات المتعلقة بحامل رخصة السياقة أثناء عملية المراقبة، أو إذا رغب في إخضاع سيارته للفحص التقني، أو في حال إجرائه للفحص الطبي على العينين الخاص بالسائقين.

حامل المعلومات الشخصية المدمج في رخصة السياقة الإلكترونية الجديدة يحتوي أيضا على المعلومات المتعلقة بالمخالفات المُسجّلة على السائق، حيث تمكّن هذه المعلومات أعوان المرور من الاطلاع على عدد النقط المتبقية لحامل الرخصة؛ إذ كلما سُحبت نقطة يتمّ إدراج ذلك في الحامل الإلكتروني.

بناصر بولعجول، مدير الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، قال إنّ المعلومات الشخصية المدمجة في رخصة السياقة الإلكترونية الجديدة مؤمّنة؛ إذ لا يمكن الاطلاع عليها إلا من طرف الجهات المخوَّل لها ذلك قانونيا.

وأشار بولعجول في ندوة صحافية عقب انعقاد الدورة الأولى لأشغال المجلس الإداري للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، الأربعاء بالرباط، إلى أنَّ رخصة السياقة الإلكترونية الجديدة، التي تُنتجها دار السكّة، تتميز بخصائص تقنية عالية يصعب تزويرها.

وأضاف أنّ تكاليف الحصول على رخصة السياقة الجديدة لم يطرأ عليها أي تغيير، "ولو أن الدولة استثمرت فيها كثيرا، لكن المواطن لن يؤدي أي مبلغ إضافي"، مشيرا إلى أنّ حاملي رخص السياقة القديمة ليسوا ملزمين بتغيير رخصهم، إلا بعد انتهاء مدة صلاحيتها.

التغيير الذي طال رخصة السياقة شمل أيضا شهادة التسجيل الإلكترونية (البطاقة الرمادية)؛ إذ بدورها أدمجت فيها رقاقة ذكية ومؤمّنة تخزن معلومات عن المركبة، كالتأمين والفحص التقني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (43)

1 - محمد الخميس 27 فبراير 2020 - 11:07
خلاصة القول الصندوق خوا ..!!!!!!
2 - YOUNES الخميس 27 فبراير 2020 - 11:07
..?????et la CIN quoi de neuf ils ont dit début de 2020
3 - عاداوي الخميس 27 فبراير 2020 - 11:15
أهم ما يميز هذه الرخصة هو أنها تمكن الدولة من وسيلة أخرى من وسائل سرقة جيوب المواطنين$
4 - الخنفوش الخميس 27 فبراير 2020 - 11:35
بصراحة وقت ما كنسمع كلمة جيل جديد و مرحلة جديدة كنعرف كاينة زيادة جديدة المهم الخبار فراسكم...
5 - N.H الخميس 27 فبراير 2020 - 11:37
هذا كله من أجل نهب جيوب الشعب المغربي
6 - baghi_ti9ar الخميس 27 فبراير 2020 - 11:39
كل هدا الشقاء , وفي الاخير ليست رخصة دولية , وغير معترف بها عالميا .
7 - المصطفى بهلول صاحب روئية الخميس 27 فبراير 2020 - 11:41
علاش هاذ نضام ماكنش شحال هاذي او لا باغين تكريسو
فلوس بريط هههههه بصحة من هاذا رخصة
8 - From Helsinki الخميس 27 فبراير 2020 - 11:46
نعم هناك مجموعة من البطاقات المغربية الإلكترونية وغيرها مثل البطاقة الرمادية للسيارات والبطاقة الوطنية ورخصة السياقة قد تفوق في تقنيتها وتركيبتها وأيضا حجمها من تلك التي هي موجودة في البلدان المتقدمة.لكن المشكل وعلى سبيل المثال رخصة السياقة التي تكون اكثر تقنية وتطورا من غيرها فهل حامليها من السائقين يقودون سيارتهم أفضل من أولئك الذين يتوفرون على رخص اقل تطورا.
وانطلاقًا من حوادث السير اليومية المسجلة في المغرب وهي أرقامًا جد مخيفة،فإن الاهتمام يجب ان يصب على إعادة تأهيل اكثر من 90 في المائة من السائقين المغاربة في أولًا احترام الراجلين السائد في مدن أقصى شمال المملكة ثم احترام وتطبيق قانون السير كما تعلموه اثناء التدريب من دون الحاجة إلى مراقبة الدركي أو الشرطي.وللأسف الشديد ،فإن قنوات التلفزة المغربية لم تجرأ أي إحداهن على تقديم برنامجًا في كل أسبوع خاص بكيفية السياقة عند الأوربي أو في كل الدول التي تسود فيها قيادة نظيفة وبالتالي قلة حوادث السير.
9 - haddou الخميس 27 فبراير 2020 - 11:53
الاغرب هو انتهاء مدة صلاحية رخصة السياقة؟؟؟!!!!!!
10 - التطور ليس في الجيوب الخميس 27 فبراير 2020 - 11:57
اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير لم توق أحدا...فجمعت أدواتها وصندوقها خاصة، وسلمت مفتاح الباب للوكالة الوطنية ... ورغم أنهما كلتاهما وطنيتان ، فوجب على الوكالة أن تجهز نفسها وتملأ الصندوق الفارغ، عفوا، المفرغ، وأبسط وسيلة لذلك هي تغيير وثائق المواطنين التي هي حقوق مكتسبة لديه لا يجوز تعديلها، ومن اراد ذلك فعلى حسابه ومسؤوليته وذمته فكفى من سلب ارزاق المغاربة بتخريجات لا ناقة ولا جمل له فيها ..والتطور لا يكون ذريعة دائمة يسلب المواطن ما بقي في جيبه من سنتيمات..فالتطور لا ياتي من جيب المواطن رغما عنه ودون رايه وموافقته او من يمثله..فلكل قطاع ميزانية مرسومة مرصودة له مسبقا..
11 - الحليم الحيران!!! الخميس 27 فبراير 2020 - 11:57
هل تعتقد الحكومة أن الناس تأكل التبن؟!! يجب أن تتحدثوا عن مميزات هذه البطاقة للخزينة العامة،أما المواطن الذي يتم حلبه بشتى الطرق فإنه يصرخ في وجوهكم لا أريد منكم شيئا "أتروكوني بسلام".
12 - med naji الخميس 27 فبراير 2020 - 12:02
نريد بطاقة وطنية تحدد بالتدقيق الأشخاص ناهبي المال العام..
13 - Mostafa الخميس 27 فبراير 2020 - 12:05
لماذا تم الغاء فصيلة الدم اللتي كانت في الرخصة القديمة، اظن انها مهمة للغاية خصوصا في حالة الحوادث .
14 - Farah Omar الخميس 27 فبراير 2020 - 12:05
Des techniques futuristes dans un pays en état de chaos par une corruption généralisée !!dans une société abîmée !!
Une mentalité arriérée !!
Dans une situation de l’impunité totale pour les pistonnés !!les hommes du pouvoir !!cest quoi ce délire ?
15 - aziz الخميس 27 فبراير 2020 - 12:09
واين هي الcin الجديدة اللتي صدعتونا اريوسنا بها وواعدتم المواطنيين ب 1 يناير للبدا بتغييرها فعام كامل وانا انتظر تغييرها بعد نهاية صلحيتها
16 - م اطن الخميس 27 فبراير 2020 - 12:10
هذا الانجاز هل سيخفظ من حوادث السير الذي من الواجب على هذه اللجنة ان بلدان مثل فرنسا ما زالت تستعمل النسخة الحمراء للرخصة ولكنها تهتم بالطرق والتشوير و الاسعاف من اجل انقاد الارواح
17 - Mimo الخميس 27 فبراير 2020 - 12:11
‏لأن المواطن المغربي لا يخرج إلى الشارع وهم يفعلون ما يريدون ‏لماذا رخصة السياقة جديدة لماذا لماذا
18 - عبدالحق الخميس 27 فبراير 2020 - 12:14
وتستمر معانات الشعب المغربي . من إدارة الى إدارة ناهيك عن تعامل الموظفين ،وكثرة الازدحام وإعادت جمع الأوراق
وكان الأجدر التفكير مدن سنيين في مثل ما ستقومون به الآن
ناهيك عن تكلفة
19 - Yoyo الخميس 27 فبراير 2020 - 12:23
ما دامت تحمل مجموعة من المعطبات ،تامين ،فحص تقني الخ،اليس بهذه الرقاقة وسيلة لتتبع الاشخاص وسلبهم حريتهم الشخصية في التنقل الخ..
20 - At-gh الخميس 27 فبراير 2020 - 12:26
Dans les pays démocratique c’est le ministre de l’intérieur qui délivre les permis de conduire et non la prévention routière qu’elle démocratie ?
21 - عبد المولى ادريس الخميس 27 فبراير 2020 - 12:26
طريقة اخرى تنضاف الى مسلسل استهداف جيوب المغاربة ... بالصحة و الراحة ا سي العثماني الحكومة غادي دخل فلوس صحيحة.... باش تسافرو و ديرو المؤتمرات الباذخة .... و تبدلو.. هادوك السيارات و خا فارهة بالنسبة للشعب ... ولكن انتوما تستاهلو اكثر ... اللومبورغيني و الفيراري و المازيراتي... علاش اللا ياك الشعب لي مخلص .... ارا برع
22 - Worison الخميس 27 فبراير 2020 - 12:30
Je viens d'avoir mon permis le 11 en 2019...
23 - حماد الخميس 27 فبراير 2020 - 12:43
وسيلة لافراغ ما تبقى في جيوب المواطنين.....قيل لنا سابقا ان البطاقة الوطنية الجديدة ستعفي المواطن من عدة وثاءق ثم بعد ذلك بطاقة ذكية.......كلام للاستهلاك و"سرقة" جيوب المواطن
24 - محمد الخميس 27 فبراير 2020 - 12:49
...رغم هذه الإجراءات،فالدولة مسؤولة بدورها في الاعتناء بالشبكة الطرقية التي غالبا ما تكون سبب في إزهاق أرواح بريئة...والدليل منعرجات خطيرة وجب تفاديها.
25 - Simo الخميس 27 فبراير 2020 - 12:52
Pourquoi ne pas créer une application dispose à tous ces informations
26 - أدربال الخميس 27 فبراير 2020 - 13:04
بالنسبة لهادوك لي قالو أن الدولة تتحايل باش تعمر الصندوق !!!
عندي ليكوم واحد السؤال .
واش قريتو النص بعدا ؟
إلى قريتوه أكيد مافهمتوش المضمون .
بما أنكم مافهمتوش غادي نشرح ليكوم بالخشيبات .
البيرمي جديد فيه واحد الرقاقة كتجمع جميع المعطيات ديال الشفيور .
سميتو . فين ساكن . شحال فعمرو . شحال من بروصي عندو . شحال من علامة آلخ .
ماشي إجباري تبدل البيرمي لقديم .
حتا إسالي البيرمي لقديم عاد إعطيوك واحد جديد بالمواصفات الجديدة .
الثمن بحال بحال يعني مكاينش زيادة .
و بما أن الزيادة مكايناش و إجبارية تغيير البير مي لقديم مكايناش !
ما هو دليلكم على أن الدولة تتحايل باش تعمر الصندوق ؟
نعم للنقد لكن ماشي النقد من أجل النقد ، يجب أن يكون بناءا .
أنا عندي مواقف ضد المخزن !!! لكن فهاد الحالة .
27 - احمد الخميس 27 فبراير 2020 - 13:23
ينبغي تسجيل السيارات مباشرة في اداراة وزارة النقل والتجهيز عند البيع والشراء دون مرور العملية عبر ملحقات البلديات لان هناك من لا يتمم عملية الشراء او العكس وتبقى مشاكل مغلقة بين احد الاطراف منها مشاكل اغلاق الهاتف والتهرب من اتمام العمليية او اضافة وثيقة ...وينبغثي ان المبايعة من اي مدينة تتواجد فيها ادارة وزارة التجهيز والنقل دون النظر الى عنوان سكن الطرفين.وكذلك بالنسبة للخبير المحلف عند دفع السيارة الى لارفيراي هناك كثير من الاجراءاة المعقد وهناك نقص في الخبراء المحلفين لحالة المركبة الخ
28 - البوهالي الخميس 27 فبراير 2020 - 13:23
وهل نفعتنا المميزات الموجودة في بطاقة التعريف الوطنية ؟؟؟؟
29 - Sami الخميس 27 فبراير 2020 - 13:43
بغينا بطاقة صحية شاملة لجميع الأمراض تحفض كرامة المواطن المغربي في جميع المستشفيات اما بطاقة رخصة السياقة بخروها ما عندنا منديرو بيها كلشي زايدين فيه الباسور لاكارط البيرمي او تا اتبيرما ماكين حتى فشي دولة هادشي واش حنا متقدمين على الميركان الله أعطينا اوجهكم
30 - Saad الخميس 27 فبراير 2020 - 14:17
أعتقد أن أغلبكم لم يقرأ الخبر أو لا يفهم العربية... إن التغيير لم يمس جيوبنا زيادة على ذلك فإن الوكالة الجديدة لا تشكل عبئ مالي على الدولة...ورخصة السياقة هذه معترف بها دوليا وتسوق بها لمدة سنة بكل بلد مضيف ٱبتداء من كل أوربا والخليج وأمريكا، وتتسلم بواسطتها رخصة مترجمة في حالة الدول القليلة جدا والتي لا نتعانل معها مثل كوبا مثلا ، إن المغرب حاز على الرخصة والشهادة الرقمية قبل عدد من الدول المتقدمة مثل فرنسا وبلجيكا و و و وإلى الذين يكرهون التجديد....أخويا إذهب الى بادية مالي أو النيجر وٱبق قديما مهتريا ولا أحد يعكر عليك حريتك.... تفو على أشكال لا تعارض إلا من أجل المعارضة
31 - ابن الميدان الخميس 27 فبراير 2020 - 14:23
كواحد من الميدان، بل و أعمل كموضف في الوزارة أقول لكم
- لن تجددوا رخصكم حتى نهاية صلاحيتها
- واجبات الأداء لم يطرأ عليها أي تغيير
- بطائق أكثر ذكاء
32 - المستغرب الخميس 27 فبراير 2020 - 15:10
في فرنسا مثلا اذا حصلت على رخصة السياقة فإن صلاحيتها غير محدودة رغم ظهور رخص سياقة جديدة فإن القديمة لم تلغى و تبقى سارية المفعول،في المغرب الله يستر كل مرة يطل علينا المسؤولين بتغييرات جديدة لا لشيئ إلا لجلب المال فقط،اي اختلاق طرق لإدخال المال للخزينة مع إعطائها طابع الشرعية.
33 - saad الخميس 27 فبراير 2020 - 16:35
قاليك المواطن لن يؤدي على الرخصة الجديدة أي زيادة مثلها مثل القديمة ولكنه سيؤدي عندما يركب سيارته عند المخالفات والتربسات التي تحدتها الشرطة و الدرك الإطاحة بمستعملي الطريق المهم وجدوا جيوبكم
34 - babacool الخميس 27 فبراير 2020 - 17:00
الى سعد 30 / من فضلك نقبل رايك في الموضوع نعم انت حداثي ولكنك تجاوزت الحدود عندما بزقت على رواد هده الصفحة ..اعرف اوروبيين لا زالوا يسوقون سياراتهم بالرخصة القديمة الحمراء ولا احد يلومهم على دلك ..المغاربة ليسوا ضد التقدم ولكنهم ضد الازدحام في الادارات العمومية لتجديد الوثاءق هدا كل شيء .
35 - ريم الخميس 27 فبراير 2020 - 17:06
90% من اصحاب التعاليق مقراوش المقال. علاش كتقولو الصندوق خوا ونهب جيوب المغاربه وشي باغي يدير مظاهرات بداو تقراو بتمعن وتفهموا عاد علقوا
ملزموش عليكم تبدلو رخصه السياقه قبل متنتهي وقالو ليكم بلي نفس المبلغ الي كنتو كتخلصوه على الرخصه لقديمه غادي تخلصوه على هادي في حاله سالت ليكم لبيرمي وبغيتو تجددوه. فين كاين المشكل وعلاش هاد السلبيه الي عندكم ؟
36 - عبد الله الخميس 27 فبراير 2020 - 18:11
بلي كيبغيو يعمرو صندوق كيبدلو لاكارت ولا باسبور ولا بيرمي.ولا....
37 - ريان الخميس 27 فبراير 2020 - 18:48
بطاقة التعريف خاص يكون فيها كلشي رخصة وتعطية صحية هذا هو التطور والتسهيل على المواطن
38 - moha الخميس 27 فبراير 2020 - 18:58
أقول لصاحب التعليق لن تلزم الدولة من البداية على المواطن تغير رخصة سياقته فهي مسألة وقت فحسب
39 - عبداللطيق الخميس 27 فبراير 2020 - 21:36
لمن يقول ان لا تغيير بالثمن بل العكس
اليوم استبدلت رخصة السياقة عن طريق الوسيط
سياقة كارد
الثمن هو 850 درهم زائد ثمن الصور ...
الفرق كبير بين 2009 و الان الثمن بزيادة 300 درهم
الله يعفوا ...
40 - وعدودي الخميس 27 فبراير 2020 - 21:53
نفس الخطة استعملت في تغيير الرخصة الحمراء. قيل إنه لن يكون هناك إلزامية التبديل وبعد مدة تم تحديد آجال التغيير لتصبح الزامية. وعند التبديل يفرض عليك ملء مطبوع الطلب كأنك أنت من طلبت التبديل. فتادي واجب التنبر وجميع المصاريف. تجربة التغيير من الحامل الورقي للبطاقة الحالية كلفتني 600درهم مع تضييع أكثر من ثلاث أيام لذلك. الخلاصة لا تصدقوا قصة عدم الإخبارية.
41 - Ali الخميس 27 فبراير 2020 - 21:59
الاصلاح يعني مزيدا من التحكم في المواطن وقمعه واختراق خصوصيته وسرقة نقوده. لك الله يا وطني!
42 - Rachid الخميس 27 فبراير 2020 - 23:22
نعم نحن مع الإصلاح الشامل ولتحقيقه لابد من الشروع في تحديد المواطنين عبر مجموعة من البطائق كالهوية ورخصة السياقة والورقة الرمادية وجواز السفر وبطاقة البنك؛ كل هذا سيساعد الدولة في ضبط أبنائها وطبيعيا ونحن نتصفح فحوى الاخبار أنه بالتدريج وليس إجباريا ولم تذكر هناك زيادة ولهذا فالمغرب محتاج إلى إصلاح لكن مع محاربة جبهات المقاومة التي تبغي بقاء الحال على حاله وتظل تسوق خطاب اليأس امام الجميع. وعليه لاتعلق قبل أن تفهم ولاتكن إمعة .
43 - سعيد الترابي الجمعة 28 فبراير 2020 - 22:26
في نظري بما أن المواطن يؤدي الضرائب للدولة . فلا بأس أن تساهم الدولة في تخفيف العبأ على المواطن بإحدات رسم رمزي لا يتعدى 50 درهم وفي أقصى الأحوال 100 درهم . حتى لا تتحول العملية الى استغلال بالمنطقة التجاري . وبهذه العملية تكسب ثقة المواطن بذل السخط والشعور بالنهب الغير المشروع الذي ينتج عنه عدم
الرضى .
المجموع: 43 | عرض: 1 - 43

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.