24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4308:1513:2315:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تتويج "أوزون" أفضل شركة عربية سنة 2020‎ (5.00)

  2. وزارة الصحة تنفي انطلاق عملية التلقيح ضد فيروس "كورونا" المستجد (5.00)

  3. شبح بنايات آيلة للسقوط يحوم فوق رؤوس ساكنين بالدار البيضاء (5.00)

  4. احتجاجات الطلبة تعرّي ضعف التكوين في معاهد الهندسة بالمغرب (5.00)

  5. غياب التدابير الاحترازية يزيد مخاطر نقل اللحوم داخل الدار البيضاء (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | كسر معوزين للطوارئ يعجّل بمطالب صرف مداخيل "صندوق كورونا"

كسر معوزين للطوارئ يعجّل بمطالب صرف مداخيل "صندوق كورونا"

كسر معوزين للطوارئ يعجّل بمطالب صرف مداخيل "صندوق كورونا"

الحجر الصحي وغياب المدخول لا يلتقيان، هذا حال لسان شريحة واسعة من المغاربة، على امتداد أيام الطوارئ المعلنة؛ فقد دفع توقف النشاط التجاري العديدين إلى كسر الحجر، وهو ما ترفضه السلطات بشدة، وتتصادم بشأنه مع المواطنين باستمرار.

ولم تتضح، إلى حدود كتابة هذه الأسطر، صيغة تصريف الأموال التي رصدت لمواجهة تفشي فيروس "كورونا"؛ وهو ما فتح مطالب بتخصيص اعتماداته لدعم الفئات المعوزة، وضمان مدخول قار للأسر طيلة هذه الفترة العصيبة ماديا ونفسيا.

وحسب المعطيات التي توفرت لهسبريس، فإن الصندوق استطاع أن يجمع في أسبوع واحد 25 مليار درهم، إلى حدود يوم الثلاثاء الماضي؛ في حين ما زالت التبرعات تتقاطر عليه من المغاربة أفرادا ومؤسسات، بعدما قرر الجميع المساهمة في مواجهة الجائحة.

ويتضمن الصندوق كلا من المبالغ المدفوعة من الميزانية العامة، ومساهمات الجماعات الترابية، ومساهمات المؤسسات والمقاولات العمومية، ومساهمات القطاع الخاص، وقيمة العقوبة المالية التي أصدرتها الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات في حق "اتصالات المغرب"، إلى جانب مساهمات المنظمات والهيئات الدولية والهبات والوصايا.

ويشير هشام معروف، وهو أستاذ باحث في مجال السياسات الاجتماعية، إلى أن إجراءات الحجر الصحي التي اتخذتها الدولة مهمة جدا وناجعة؛ لكن الحكومة لم تواكبها بالشكل اللازم على المستوى الاجتماعي، ودعم الفئات المعوزة.

وأضاف معروف، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن الضرب بيد من حديد على من يكسر الحجر الصحي سيكون أكثر مصداقية في حالة توفير جميع الاحتياجات، مشددا على أن فئة كبيرة من المواطنين تعاني الهشاشة.

وأوضح المتحدث أن الحكومة مطالبة باستدراك الموقف، من خلال إجراءات قادرة على تحسين وضعية العديد من الأسر، داعيا إلى اعتماد بنك معلومات بطاقة "الراميد"، من أجل تحديد الفئات المستحقة للدعم، وتمكينها من تسهيلات لتدبير أمورها المعيشية.

وأورد الباحث في مجال السياسات الاجتماعية أن الحلول يمكن أن تكون تخفيضات للأدوية، أو قسائم شراء بالواجهات التجارية الكبرى؛ لكن دائما وفق القانون والأحقية، مسجلا أن الفئات المستهدفة يجب أن تشمل المياومين بالأساس، والذين يشكلون نسبة مهمة داخل المجتمع المغربي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (112)

1 - هام جدا الجمعة 27 مارس 2020 - 20:06
من البداية المغرب اخد الطريق الصحيح وسيعبر انشاء الله إلى بر الامان شريطة انصباط الساكنة بشروط الوقاية والمكوث في المنازل الى حين نهاية الاعصار كل واحد منا يجب ان يفكر كثيرا قبل أن يقدم على مغادرة بيته. اللهم احفظ بلدنا من كل شر
2 - sconoscuito الجمعة 27 مارس 2020 - 20:09
مشي كسر ولاكن كاينين وحدين مساكن ماعدهمش سدو ليهوم الحانوت و كاينين مساكن لي ماداخلينش ل cnss
3 - Asmaa الجمعة 27 مارس 2020 - 20:09
أكثروا من قول
بِسْم الله الذي لا يضرّـ مع اسمه شيئ في لأرض ولا في سماء وهو سميع العليم
ثلاث مرات صباحاً ومساءاً
4 - عباس ريم الجمعة 27 مارس 2020 - 20:09
بقى في دارك واجب على المواطن لكن هناك نصف المواطنين يحتاجون للمعونة من طرف السلطة فهل تقوم الدولة بواجبها اتجاه الفءة الهشة في الأحياء الشعبية وأحزمة الفقر حول المدن وفي الحواضر والبوادي في السهول والجبال !
5 - منير الجمعة 27 مارس 2020 - 20:09
لم تتضح لاصيغة صرف هده الأموال ولا صيغة مراقبتها لأن المغرب لا يتوفر على آلية لمراقبة هده الصناديق. حيت قدم مشروع قانون من قبل لمراقبة الصناديق السوداء وتم رفضه في مجلس النواب.
6 - متتبع الجمعة 27 مارس 2020 - 20:10
يجب العمل بالطريقة للتي تعمل بها مصر او حتى الولايات المتحدة وذلك بتوزيع قسائم التغذية على الفئات المعوزة. كان ذلك في زمن كورونا او غير زمن كورونا.
7 - عثمان الضاو الجمعة 27 مارس 2020 - 20:10
كل نزل كالصاعقة الدولة ومؤسساتها اتحدت مجموعة من الإجراءات و لها كامل الشكر أما توزيع المعونات الغذائية على المعوزين فهي مشكلة تريد بعض الجهات الركوب عليها و هي الاحزاب السياسية قلتها و أعيدها اطلب من ملكنا الغالي أن يتدخل باسرع وقت ممكن في هذه الظرفية لا الكلاب بدأت تستغل الظروف و الوضعية لصالحها
8 - Mahzala الجمعة 27 مارس 2020 - 20:11
قليل فاش كنسمع شي واحد كيدافع علا ناس الفقيرة لحقاش الفقير معندوش تيليفون فيه لانترنت ولا حتا التعليم باش يكتب مساج ويعبر علا ضروفو
9 - امير الجمعة 27 مارس 2020 - 20:11
المغاربة لم يعد يلتزمون بالبقاء في منازلهم ولينا كنشوفو النساء يتجولون والاطفال واكتضاضات في الاسواق زوجة تخرج هي وبناتها لسوق ورجل مع اولاده وسيارات تكتض بركاب هادا لا يسمي بحجر الصحي او حالة طواريء يستغلون ورقة الخروج لقضاء مالارب اخرب ليست هامة كلقاء العاءلة وصديق وحبيب يجب اعادة نضر في تلك ورقة واستبدالها بشيء اكتر فاعلية والا سينتشر المرض اكتر فاكتر
10 - Oujda34 الجمعة 27 مارس 2020 - 20:11
Salam je suis partagé entre respecter le confinement qui est nécessaire pour stopper la pandémie tout le monde est d'accord sur ce point mais de l'autre côté je me met a la place des gens qui ont pa quoi manger et là je demande a l'état et la société civile d'aider cette population pour réussir tous ensemble a vaincre cette pandémie
11 - khalid الجمعة 27 مارس 2020 - 20:11
وما مصير المنخرطين في الضمان الاجتماعي الذين فقدو الشغل في شهر فبراير ولم يجدو شغلا مع هذه الازمة ديال كورونا وليس لهم راميد ولديهم عاىله كيف يستفيدون هل لهم استفادة ؟
12 - hassan الجمعة 27 مارس 2020 - 20:12
مادا عن المنقطعين عن المشاركات في الضمان الاجتماعي من مدة طويلة ولم يتوفرو عن نظام راميد
تانيا مادا عن أصحاب راميد الميسورين الدين يمتلكون عقارات للايجار ومحلات تجارية كبرى
13 - متطوع الجمعة 27 مارس 2020 - 20:12
نرجو من المسؤولين عن الصحة قليلا من التواضع واللجوء والإستعانة بالتداوي بالأعشاب .
ربما هناك أمل كبير
فالأعشاب هي الأدوية المستعملة منذ أن خلق الإنسان إلى يومنا هذا
14 - كلام فالهجايص الجمعة 27 مارس 2020 - 20:12
احنا نعرف ان التقب الاسود يلتهم و ياخد مبيديش هاده حقيقته
15 - ادريس الجمعة 27 مارس 2020 - 20:13
السلام عليكم
تقديم المعونة المعيشية للمياومين و الذين هم في وضعية هشة اعتمادا على بطاقة راميد حتى تذهب المساعدات لمستحقيها و بطريقة قسائم الشراء و بسرعة لحفظ ماء الوجه بالنسبة المستفيدين و شكرا
16 - متتبع الجمعة 27 مارس 2020 - 20:13
فإذا نجحت الحكومة في مواجهة الجهل بالقمع فلاتتمادى في حجز المسضعفين بدون موارد وعلى الحكومة أن تسرع في إيصال الأموال إلى الفقراء وخصوصا العالم القروي لأن الناس كانت تعيش مع بعضها في الأسواق وفي هذه الفترة فكل الأسواق مغلقة فلتنظر الحكومة من حال هذه الفئة المنسية ولا تقتصر على القطاع المهيكل، فهناك ثلثي المجتمع يعاني في صمت ارحموه يرحمكم الله،
17 - جلال الجمعة 27 مارس 2020 - 20:13
هذا الصندوق خلق اصلا لمساعدة الفقراء ،فكيف تريد ان تفرض الحجر على من لا قوت له فانتم تريدون الحكم عليه بالموت جوعا، وانا افضل ان اموت بالكرونا والا اموت جوعا انا وابنائي
18 - الهجرة المعاكسة الجمعة 27 مارس 2020 - 20:13
لي هدا معونة من صندوق كورونا. ايرجع مع ولادو للبادية (هجرة معاكسة) لان لو قدر الله وجائت أزمة أخرى ستعيش نفس المشكل. العيش في البادية واستصلاح الأراضي لزراعة يضمن لقمة العيش في كل الظروف.
المعونة الشهرية شريطة الخروج من المدينة
19 - هشام الجمعة 27 مارس 2020 - 20:14
أنا مازلت لا أفهم سبب هذا التأخير والله واش بغاو إحمقونا هادو اولا شنو واش الناس شحال قدها تصبر راه هادشي ماشي معقول اعباد الله راه بنادم ايشوف اولادو اوعائلتو تاتموت قدامو غادي ايولي واحد اخر واه بزاف هادشي
20 - عزالدين لعيون الجمعة 27 مارس 2020 - 20:15
الله احفظ جميع المسلمين من هاد الوباء. المشكلة هي لطول هد الحجر الصحي أو أغلبية الأسر المغربية بخوسوس ناس لكبار كيعتامدو غير على تكافل العائلي أو لي ملف كيخدم أو معيش معاه ولديه لما بقاش كيدخل اش غدي أدير اصلا راميد خداوه بعد ناس لباس عليهم .
21 - لينة الجمعة 27 مارس 2020 - 20:15
من اول يوم للحجر ونحن ننادي الى الالتفات إلى الفئات المعوزة والمياومين قبل أن تستفحل جاءحة كورونا كما استفحل الفقر والجهل في الأحياء الشعبية والهامشية فهي دائما من تدفع ثمن الخطط الفاشلة.
22 - علي الجمعة 27 مارس 2020 - 20:17
الاعتماد على بنك معلومات الرميد غير كاف لانه هناك الالاف من المغاربة مياومين و لا يتوفرون على بطاقة الرميد المرجو التدقيق اكثر لتعم الاسفادة كل الاطراف المتضررة و الجديرة بالدعم
23 - omar01 الجمعة 27 مارس 2020 - 20:18
متخوف من الوزارة الداخلية في إشراك المقدمين و أعوان السلطة في هاد العملية لأن غادي تكون كارتة
24 - Direct الجمعة 27 مارس 2020 - 20:18
وزير المالية والاقتصاد محمد بنشعبون قال فتصريح هادي يومين ل”وكالة الانباء الفرنسية” باللي العدد فحدود 4 مليون و200 الف اسرة. الوزير قال باللي هادو كيعيشو من الاقتصاد غير المهكيل وباللي الاجراءات “غادي يتم تنفيذها قريبا” وباللي غادية تمول من “صندوق انشئ لمواجهة الازمة” هاد الصندوق وفق الوزير٬ فيه “25 مليار درهم”. طبعا هاد لفلوس هي اللي ساهمو فيها مؤسسات خاصة وعمومية وشخصيات ورجال اعمال ومواطنين…
25 - مغربي هنا الجمعة 27 مارس 2020 - 20:18
وما أحوج المعوزين للمساعدات، يجب على الكل ان يتكاتل ويسمع جيدا تعليمات السلطات وان ينفدوا بحذافيرها على الكل ان يكون صارم بالتزامه في منزله وان يكون مسؤول في تصرفاته لا وقت للتسكع يجب أن نحارب هدا الفيروس فالكرة في أيدي الشعب.
26 - االبليد الجمعة 27 مارس 2020 - 20:18
ليس الرميد هو المعيار الدي وجب أتباعه لنبني عليه ...هناك ألاف الاشخاص يتوفرون عليها .لكن عندما تستجلي حالتهم الاجتماعية تجد انه مكتفي داتييا لكنه في الصفوف الأولي مع الفقراء والمحتاجين...هناك عدة وسائل لنعرف بها المحتاج من غيره....
27 - عبد الله عبد الله الجمعة 27 مارس 2020 - 20:19
هاد الوباء بيين بزاف د العيوب خلاص الدولة تخدم عليها.
28 - سعيد الجمعة 27 مارس 2020 - 20:19
أخاف ان تذهب هذه التبرعات لدعم الشركات التي يقال انها متضرر من الجائحة وبتالي تحرم الفئات الهشة
29 - سمير الجمعة 27 مارس 2020 - 20:20
مهمة الجيش كما قام الاردن بتوزيع الغذاء بالشاحنات لكل حي
30 - مراكش الجمعة 27 مارس 2020 - 20:20
الدولة خاصها تلتفت للجانب الاجتماعي فأقرب وقت ، راه المغرب هذا ، الناس خدامة ب 70 درهم فالنهار وكتعيش النهار بنهارو وكتلقا واحد هاز معاه 7 ..
31 - ريفي من الريف المتوسط الجمعة 27 مارس 2020 - 20:21
من يظن بان الناس غادي يبقاو في ديورهم بالجوع فهو واهم واحمق اذن وزعو المساعدات الغذائية والمالية على المحتاجين وفورا قبل فوات الاوان ,غادي نعاودها من جديد بلاش كاع ما تظنو بان الناس غادي يبقاو في ديورهم بالجوع وهدي من المستحيل حيت الجوع بحالو بحال كورونا وماكاينش شي بشر في العالم لي غادي يبقى ليك في الدار بالجوع وهدي ميقبلهاش العقل كاع,انا واولادي دابا تقريبا شهر في الدار لكن في اروبا والدولة لي كنعيش فيها هي لي كتوكلنا حيت البلاصة لي تنخدم فيها مغلوقة بسبب كورونا
32 - med الجمعة 27 مارس 2020 - 20:21
المنتخبون في الحملة الانتخابية يدقون باب تلو الاخر لصوت المواطن، الان هناك اناس في بيوتهم لم يجدوا القوت لاولادهم ولم يدق عليهم احد فما العمل، اعتقوا الناس في بيوتهم يا جماعات محلية اطلبوا الطعام لمواطنيكم ان فيكم درة ايمان ومن تأكد منكم انه اخد شئ من هذه الاعانة يسجن فورا ويفضح سره عند المواطنين
33 - mohamed الجمعة 27 مارس 2020 - 20:21
منذ بداية الحجر الصحي و انا اقول ان الفقراء و المعوزين متضررون 100 في 100 و بعض المتتبعين لاتعجبهم تعليقاتي .واش لي معاندوش مايكل في الدار في نظركم ماذا يفعلون لو انتم في مكانهم مذا تفعلون اذا لم تجدوا ما تاكلون اولادكم و بعض الناس يقتنون بكثرة .ماذا ستفعلون
34 - مهاجر الجمعة 27 مارس 2020 - 20:21
المسؤول الأول على هذا الصندوق المحدث مؤخرا هو من طلب باحداثه وهو الملك ومحيطه وليس الحكومة، فالحكومة إنما هي مجموعة من الموظفين عند الملك برتبة وزراء لاغير تأتيهم التعليمات كباقي موظفي السلطة، إذ يجب على الملك ان يبادر في صرف المعونات والمساعدات المباشرة قبل فوات الأوان والا جميع سوف يتخطى هذا الحجر الصحي حيث الكارثة الحقيقية تأكل الأخضر واليابس كفانا من التحايل واللعب مع الشعب المغلوب على أمره بالقوة والعنف والتخويف، وهو يتجه بمختلف حياله إلى ما فعله بباقي الصناديق السوداء السابقة 111، صندوق الجفاف، صندوق مؤسسة محمد الخامس، صندوق للحدث من الكوارث والذي ليس له أثر رغم الكارثة وقد اقترضت الدولة من البنك الظالمين خلاله 275 مليار دولار مؤخرا، كفانا لعبا وكفانا فتنة يا من يدعي الفتنة.
35 - المانيا الجمعة 27 مارس 2020 - 20:21
عندما يتم صرفها سيبدىء التجمعات مرة اخرى يجب ابتكار طريقة لصرف الأموال للفقراء ومن اغلقت متاجرهم وارزاقهم.. والا جاءحة الفقراء قادمة لا محالة .
36 - jakane الجمعة 27 مارس 2020 - 20:21
الإمبراطور كورونا يعيد ترتيب الأوراق قهرا بعد أن نفذ صبره.
37 - مواطن الجمعة 27 مارس 2020 - 20:22
السلام عليكم اول حاجة اللهم ارفع عنا البلاء
كلام في المستوى نتمناو من الحكومة التحرك في أسرع وقت قبل فوات الاوان او يصدقوا الناس خارجين للشارع
وديك الساعة هادشي اللي دوزنا فالدار كاملو ايمشي فنهار
38 - عبدالصمد الجمعة 27 مارس 2020 - 20:22
مندتقاعديقبل9سنوات لم نتوصل حتى بدره م واحد ك زيادةمنصندوقالضمنالاجتماعي
39 - حمان النميدي الجمعة 27 مارس 2020 - 20:22
لابد من دعم الاسر المعوزة بقفة من الزيت و السكر و الشاي و الحليب و خنشة او 2 خنشة من الدقيق كما في رمضان...و كل من كان ينتقد تقديم القفة شهر رمضان يعرف اليوم حق المعرفة ليس رمزية القفة بل فاعليتها- الناس المحسنين يعرفون معنى تقديم يد المساعدة لعائلة معوزة-
لابد من تنظيم حملة بسرعة لتوزيع دقيق زيت سكر حليب شاي قهوة عدس قطنيات الخ للعائلات المعوزة و الداخلية تعرف جيدا تلك العائلات
الله يكثر خير المحسنين الصالحين الوطنيين
الله يعز الملك محمد 6 و نشهد انه استجاب بسرعة و اصدر قرارات حازمة بسرعة لتجنب المغاربة الوباء الخطير رغم اثارها على الاقتصاد الوطني الهش اصلا- الف شكر للملك و تحية له و هو يعرف حق المعرفة معنى المرض
و الف تحية للاجهزة التي قامت بالتنفيد من رجال و نساء الامن و الصحة و التعليم و الداخلية و الفلاحة و الصناعة الخ الخ (لا بد اننا ننسى جنود الخفاء لكن الله يجازي من يعمل عملا صالحا لله في سبيل الله و استجابة لنداء الوطو و الواجب الانساني )
40 - hassan الجمعة 27 مارس 2020 - 20:23
نعم لتسريع هده المساعدات ،لكن نطالب كدلك بتسريع تعويطات و تحفيزات مالية لرجال الصحة و رجال السلطة بكل فئاتهم. فهي فئات الواجهة الامامية لجائحة كورونا. و حتى لا يزايد أحد على ما قلت فأنا رجل تعليم أريد أن أكون من المساهمين في الصندوق .
41 - اليومي عادل الجمعة 27 مارس 2020 - 20:24
أخي الكريم ما قلته حق ولا أريد أن أقول لكم ليس كل أحد يحمل بطاقة المريد. يسمى معوزا. توجد عائلات لا تحتوي على بطاقة الرميد. وهنا أقوام. ميسورين وعندهم الرميد لكي يسموا أنفسهم معوزا ويتصابقون مع الفقراء.واله المستعان.
42 - متتبع الجمعة 27 مارس 2020 - 20:25
هذا ما كنت اخشاه من تجاوزات وخرق للحجر الصحي ببلادنا الحجر والجوع لا يتعايشان المسؤولون لا يفكرون في من قطعت ارزاقهم فاليوم ليس للوعود الفارغة يجب التنفيد والسرعة لإخراج القرارات الجريئة الى الواقع لاطالما حذرت من الانفلاتات التي ستقع في الأيام القادمة. محلات اقفلت عمال المقاهي والمطاعم تكدس على اصحابها ماخرات الكراء التريتات الشيكات ومصاريف يومية فلا يجد الانسان بدا من كسر الحذر او الانتحار .
43 - كماش الجمعة 27 مارس 2020 - 20:25
أيت لكيان مبغاش اعطي بتساع لخلفيت السياسية وخا فهاد المحنة لتيدوز فيها المغرب. الله اعفوا عليك
44 - الشرقي نداء عااجل الجمعة 27 مارس 2020 - 20:25
أرجو من المعوزين عدم الخروج وتعليق راية بيضاء فوق المنزل أو أمامه حتى يعلم المحسنون والسلطات أن هناك عائلة بدون أكل. وارجو من الجميع تعميم هذه الطريقة. شكرا هسبريس
45 - Laoban الجمعة 27 مارس 2020 - 20:25
ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم! الهشاشة اصلها اسناد المسؤوليات لغير اهلها فضيعت الامانة وتضررت فئات! وبقدر تواجد الفساد الاداري) وليس من الضروري ان يكون الفساد اختلاس اموال، بل ادهى منه و أمر اصدارا قرارات من مسؤولين ولو ان نوايهم حسنة لكن لا يجيدون التسيير ولا خبرة لهم و غير اكفآء... فعند اعادة تأهيل الافراد على المواطنة واتقان العمل والاخلاص ستختفي الهشاشة في مجتمعنا. عجل الله باليوم الذي نرى فيه بلدنا قدوة لغيره من البلدان، وما ذلك على الله بعزيز لو صدقت نيات كل منا.
46 - Mahdi الجمعة 27 مارس 2020 - 20:25
ماذا سيفعل المساكين و هم عالقون بين مطرقة كورونا و سندان الجوع.
47 - سبع بقرات عجاف الجمعة 27 مارس 2020 - 20:26
السلام لقد اخبرناكم من قبل ان الحجر الصحي المغربي يشبه الحجر الصحي الاوروبي. النتيجة ستكون كارتية.واخبرناكم الاستمارة والتبضع سيؤدي لهلاكنا. وقلنا الحل لا استمارة لا تبضع وعلى الدولة تخزين المواد الاساسية من الغذاء وتقسيمه عن طريق لجان مشتركة على كل منزل بطريقة مجانية حسب عدد السكان مع اقتطاع الاجور لجميع الموظفين مدنيين وعسكريين عموميين وخصوصيين لمدة شهر. حجر شامل لمدة شهر باستتناء القطاعات الحيوية من القوات العمومية الصحة الفلاحة والماء والكهرباء. هذه قمة العدل لنضحي من اجل بلدنا الغالي حب الاوطان من الايمان
48 - مواطن متتبع الجمعة 27 مارس 2020 - 20:26
الحكومة الموقرة تتماطل في كل شيء إلا في الإقتطاع من الأجور تسرع سرعة فائقة.
متى تصرف الإعانات المادية لمن أجبرهم الوباء اللعين لترك أعمالهم والمكوث في المنازل تجنبا للأسوأ .
المرجو الإسراع في صرف الإعانات حتى تمر هاته الأزمة في أحسن الظروف إن شاء الله،إنه على كل شيء قدير.
تحية خالصة لهيس بريس.
49 - خالد الجمعة 27 مارس 2020 - 20:27
هدا هو ما ينتضرع المواطن البسيط. عدم خرق حالة الطوارء الصحية رهين بمدا استجابة الحكومة السريعة لمتل هده الحالات الهشة في المجتمع.
50 - حسن المقنع الجمعة 27 مارس 2020 - 20:27
السلام عليكم راه كاين ليمعنو لا رميد لا والو انا دابا مزوج عندي لكر الله معندي باش نخلصو بقات عندي 120درهم فجيبي غير مول لحانوت لكيعتقني بلكريدي كنت خدام فسناك ملي تسدو مبقى عندي منين نجيب شي ريال كنتمنى من الحكومة دير لينا شي حل الله اجازيهم بخير
51 - said الجمعة 27 مارس 2020 - 20:27
مغذيش يطلقو ذوك جوج فرانك حتا يخرج نص البحت عن عمل هومه عنذهوم لي يكفي شهر يتصحابهوم كاع الناس راه أغلب ناس جاهوم هاذ القرار علا غفله مموجذينش حتا 500ذرهم تحت يذيهوم كنعرف انا ناس وقفو بهاذ العباره واقفين الله الله واش فنضاركوم هاذو مزال غتهمو الحجر الصحي والذو ملقينش حتا خبز او الماء الله يهذيكوم عل اقل ذيرو حل مستعجالي غيطو الناس بلقليل ولا كتير غير غيتهوم الذوله خذمات فالفرض قنون مزيان والكن منكونوش خيفين من مرض ونجوعو واحذ الشريحه عريضه من المجتمع كاع ذوال ذارت حلول مؤاقته ريتما تشوف الوضع الله يهذيكوم علينا
52 - Rach الجمعة 27 مارس 2020 - 20:27
نعم يجب الاسراع بتقديم الدعم للمعوزين . الداخلية على مستوى المقاطعات و القيادات تعرف كل شيء حتى عساس الحي و مول حانوت يعرف الطبقة المسحوقة في كل زنقة و دوار .....الاعتماد على راميد كدلك . حفظ الله الناس في بقاع الارض و حفظ الله جلالة الملك أعزه الله و نصره .
53 - عبد الله الجمعة 27 مارس 2020 - 20:27
قسما بالله العلي العظيم أننا نعاني علما أنني مياوم وتوقفت عن العمل الأب متوفى أخي لا يشتغل ومريض أمي كذلك علما أننا نكتري شقة و لا نتوفر على بطاقة الراميد التي ذهب جلها لغير مستحقيها الله غالب لنا الله وعند ربكم تختصمون.
54 - المهدي الجمعة 27 مارس 2020 - 20:28
من يكسر حالة الطوارىء في هذا البلد ليس المعوزين و الفقراء و انما فئة جاهلة من الصعاليك و المبليين و البراهش وقليلي الحياء و التربية !!! على الامن و الجيش التدخل بعنف حتى يوقف كل من هو رأسه قاصح بقا في دارك و لا تخلى دارك
55 - عادل من قلعة السراغنة الجمعة 27 مارس 2020 - 20:28
السلام عليكم ورحمة الله فما يخص الدهاب إلى وطاقة الرميد فلكل يتوفر عليها المرجو من الحكومة أن تدعم أولا أصحاب الأسواق الأسبوعية ما مصيرهم والمياومين و الباعه المتجولين إلى اخخخ...... اغلبهم لا يتوفرون على بطاقة الرميد و شكرا
56 - مواطنة الجمعة 27 مارس 2020 - 20:28
البطاقات المعبأة افضل واسهل وأوضح تطبيق لإغاثة الفئات المتضررة في هذه الظرفية،،،بناء على رميد وإلاحصاءات بسجلات جمعيات المجتمع المدني،،،،
نتمنى أن تستفيد هذه الفئة من ماتم الوعد به في ظل الحظر الصحي حتى لانصل إلى ضرر أكبر،،،وبقى في دارك
اللهم ألطف بنا يارب
57 - بطاقة الراميد ههه الجمعة 27 مارس 2020 - 20:28
بطاقة الراميد لا تحدد الاستحقاق بدقة لان كثيرا من الميسورين حازوا عليها و كثير ممن يستحقونها لم يحصلوا عليها لان الدي لديه مثلا زوجة و ولدان كم سيؤدي لدى وكالة البربد من اجل اخدها و هو ليس لديه ما يدفعه عمي حدث معه هدا و انا و غيرنا كثير لابد من ايجاد صيغة مشددة تبعد التلاعب حتى تدهب الاعانات الى مستحقيها
58 - محمد الجمعة 27 مارس 2020 - 20:29
مفارقة عجيبة لحد الساعة،امريكا التي نرى فيها الحليف الاول للمغرب،قدمت مساعدة مالية بقيمة 600 مليون سنتيم
59 - ZakariaJ الجمعة 27 مارس 2020 - 20:29
العجزة والمحتاجين ليسوا بحاجة الى صندوق كورونا، يكفي ان تفتح السلطات مراكز في مختلف اناء المدن، مدارس، مقر الجمعات والبلديات، يتطوع بعض الشباب بتسيير، جمع التبرعات و تفريقها. ليا اليقين هناك الكثير من المحسنين ممن يريدون التبرع. مايمكن ان تقوم به السلطات هو إقتناء الدقيق و طلب اصحاب المخبزات بالتطوع و إحظارها.
60 - المكنلسي الجمعة 27 مارس 2020 - 20:29
شكرا هسبريس"نتمنى أن تستجيب الدولة في العاجل القريب"
61 - hichaaaaam casa الجمعة 27 مارس 2020 - 20:30
يا قوم واش انتم مرضى ولا شنو؟انا ضد صرف المساعدات ولا التعويضات قبل فوات وقبل التخلص من هدا الوباء بصفة نهائية.لأن الدولة الآن في حاجة ماسة الى المتطلبات الطبية والمعدات والآلات التى لا تتوفر عليها جل مستشفيات المملكة فالاولية لشراء ما يجب شراءه لمواجهة هذا الوباء.وعند التخلص من هذه الآفة او الجائحة انذاك يجب صرف تلك الاموال.المشكلة هنا هي ان البلاد او الدولة تواجه آفتين اثنين الكورونا والجهل العياذ بالله فكروا شوية بالمنطق والمعقول واش يوزعوا الصندوق وغدا ينتشر الوباء بكثرة اللهم حد البأس باش غادي يجيبوا المستلزمات من الخارج؟باز لكم
62 - kamal الجمعة 27 مارس 2020 - 20:32
المملكة المغربية دولة دولة شريفة ودولة الشرفاء فهي غنية بثرواثها وليس عندنا الفقر وانما عندنا ناهبون للمال العام
63 - عادل من قلعة السراغنة الجمعة 27 مارس 2020 - 20:32
السلام عليكم منين هاد الناس غادي اخلصو ضوء ولماء المرجو من الحكومة أن تدعم شعبها في أقرب وقت ممكن وشكرا
64 - بشير الجمعة 27 مارس 2020 - 20:34
إلى متى سيبقى من انقطع مورد رزقة ملتزما بالبقاء في بيته والجوع ينهش بطنه وبطن أطفاله. إذ كانت بلادنا سارعت إلى الحد من انتشار هذا الوباء بالحجر الصحي وهو تدبير تحمد عليه فعليها ان تسارع إلى مد الأكثر احتياجا بمواد غدائية بصفة منتظمة والا فالجوع سيكسر هذا الحجر. المحسنو ن من جميع الاطياف تبرعوا للفقراء اذن وزعوا عليهم تلك المساعدات. ضيق الوقت لايسمح بالاستفاضة في البحث عن كيفية توزيع المساعدات.
65 - الحمداني الجمعة 27 مارس 2020 - 20:35
ولفيه شطبعة مايبعة كتسنونا حتى نموتوا وتقصموا لحصيصة ولكن هد لمرة مفيها لوزير لا باك صحبي كلنا فسفينة وحدة وعطونا حقنا نكلسوا فديورنا.
66 - red الجمعة 27 مارس 2020 - 20:35
اعتقد ان اموال صندوق كورونا لن تصرف بالشكل المطلوب .
سوف تصرف على البورجوازية اما الطبقة الهشة فلها الله .
67 - نظرة عين الجمعة 27 مارس 2020 - 20:35
المغاربة الشرفاء يصبرون ويواجهون كل الصعاب مهما قست عليهم الظروف .بالقابل لا يقبلون الذل والخنوع وحتى الخوف من الموت فإذا كانت الحكومة جادة في تطبيق خطة الحجر الصحي على الكل فيجب عليها الحفاظ على كرامة المواطنين وتوفير على الأقل المعونة المادية للمعوزين وغيرهم من المحتاجين حتى تمر هذه العاصفة بأقل الخسائر.
68 - عبد الزاق الجمعة 27 مارس 2020 - 20:35
كما اتحدت جميع المؤسسات الحكومية و الغير الحكومية لمواجهة كورونا فلتتحد ضد الجهل ٫ الفقر المدقع , الرشوة , المحسوبية و الزبونية , عدم المسؤولية , الحݣرة و الظلم ....نحن كشعب سنصبر حتى يتم القضاء على هذا الوباء الذي عرى على العيوب .
69 - متطوع الجمعة 27 مارس 2020 - 20:36
نرجو من المسؤولين عن الصحة قليلا من التواضع واللجوء والإستعانة بالتداوي بالأعشاب .
ربما هناك أمل كبير
فالأعشاب هي الأدوية المستعملة منذ أن خلق الإنسان إلى يومنا هذا
70 - [email protected]@n الجمعة 27 مارس 2020 - 20:37
الدعم يجب ان يكون دائما ومستمرا للفئات الهشه وليس فقط في فترة وباء كورونا
71 - hamid الجمعة 27 مارس 2020 - 20:37
بالعكس في الشوارع أصبحنا لا نرى المعوزين، أصبحنا نرى تشكيلات من الشباب مجتمعة بلا شغل. اليوم مررت بجانب إحدى الأسواق القرب العشوائية بفاس فكأننا لسنا في حجر منزلي. فالشباب في غياب الصرامة لا يأخد الأمور بجد وبخطورتها.
72 - mahroucha الجمعة 27 مارس 2020 - 20:39
المياومون الاكثر تضررا لان اغلبهم قطاع غير مهيكل و يجب الاعتماذ ايضا على برنامج تيسير
73 - مواطن وفي الجمعة 27 مارس 2020 - 20:39
الرجوع الى رميد فعلا وسيلة لتحديد الفقراء لكن هناك سؤال يفرض نفسه الا وهو ما مصير فقراء لا يتوفرون على بطاقة رميد واظن ان هناك الكثير منهم اذن لابد من مقارنة اخرى لتوزيع عادل يشمل الرامدين وغيرهم
74 - جليل الجمعة 27 مارس 2020 - 20:39
سيدي بوجيدة فاس :الناس لي كانو خدامين فالمقاهي و الحمامات و المطاعم و الحلاقين و صانعي الأحذية.....كيقطعو فالقلب....أعوان السلطة المقدمين لي عندهوم شهادة ديال الابتداءية غادي يخلقو مشاكل للأطر العليا ديال وزارة الداخلية...المعاملة ديالهوم للناس غادي تدفعهم للإحتجاج و اليوتوب و غادي يطيحو فيها أطر الداخلية الأكفاء و لي حتى هوما عندهم عائلات و في غنى عن المشاكل ديال الزيت و الطحين و السكر....ندعو إلى الحذر من التعسف الذي يمارسه المقدمين على المواطنين " مقاطعة جنان الورد"...سوف يدفعونهم للإحتجاج.....عطيو للناس المساعدة المرصودة من الوطن و ملك الوطن.
75 - Abouali الجمعة 27 مارس 2020 - 20:40
في هذه الظروف وحتى تكون العملية ناجحة لأن ليس هناك وقت للاحصاء بشكل نزيه وحتى لا تخرج الامور عن السيطرة يجب على الدولة صرف حوالات من فئة 1000 بصفة مستعجلة لكل حامل بطاقة الرميد كما يجب على جميع المواطنين من الطبقات الميسورة والمتوسطة دعم تضامني الأسر المعوزة المتواجدة في احيائهم وقراهم وكدا نتفادى أي فوضى في هدا المجال السبيل الوحيد حاليا هو لوائح بطاقة الرميد.
76 - Aly d'Agadir الجمعة 27 مارس 2020 - 20:41
ماشي كولشي عندو الراميد باش تبنيو عليه الفئات المستفيدة .. نحن مع الحجر الصحي .. ونحن مع حالة الطوارئ الصحية .. ونحن مع جميع الإجراءات التي تتخذها السلطات المعنية .. لكن كل هذا لا يستقيم والجوع .. والحاجة .. والحرمان من مجموعة من الضروريات .. وفروا لنا ما نستطيع أن نسدّ به رَمَقنا كي تنجح جميع التدابير المتخذة ..
وحفظ الله البلاد والعباد .. ونصر الله جلالة الملك
والسلام عليكم ورحمة الله
77 - موياوم الجمعة 27 مارس 2020 - 20:41
نعم اخي العزيز نسبة الطبقة الهشة في المغرب اكتر نسبة من الطبقة المتوسطة لذالك يجب وضع حل في اقرب وقت لهاته الطبقة المعينة لان الناس مسحوقون و مؤونتهم على طور الانتهاء
78 - معلق الجمعة 27 مارس 2020 - 20:41
ملتزمون أشد الإلتزام بحالة الطوارئ الصحية في البلاد لكن نحن نئن صباح مساء من أزمة مادية خانقة بالعربية راه المؤونة تسلات ولا يمكن أن نصمد كثيرا لدينا أطفال يلزمهم مصاريف لا يمكن أن نختبئ من كورونا ليفترسنا الجوع لذلك الله يرحم الوالدين سرعوا بالحل قبل وقوع الكارثة والوصول إلى ما لا يحمد عقباه
79 - واحد من الناس الجمعة 27 مارس 2020 - 20:42
إغلاق أبواب الرزق دون فتح أخرى تفشل حالة الطوارئ الصحيه في المغرب،بعد أيام إن إستمر الوباء هل يموتوا الناس جوعا.نعم في دول اخرى نجحت حالة الطوارئ لأن الإجراءات التي أتخذت من طرف الرؤوساء فخاطبوا ودعموا بالمليارات كل شيء موفر والناس ألزمت مساكنها لكي تنجح هذه التعليمات.لكن فقراء المغرب لن يتوصلوا بشئ من هذا الدعم. اما ورقة الخروج من تلك الدول تتمكن منها من الانترنت ومجانا بدون مقدم ولا شيخ.سر النجاح هو الصدق والعداله الاجتماعيه والناس سواسية لا فرق بين حر وعبيد،من غير هذا فنصلوا صلاة الجنازة على المغرب
80 - رهام الجمعة 27 مارس 2020 - 20:42
الله يحسن العوان راه الطبقة الهشة محتجة بزاف و خصوصا لخدام بنهرو و لعندو دراري صغار و عندهوم متطلبات حليب كوش.... و عاد لمتطلبات اليومية للانسان
81 - كفيل الجمعة 27 مارس 2020 - 20:42
وا فين صندوق Corona فين فلوس او مشات الحقيبة السوداء التي لا يمكن معرفت آثارها
82 - rachida الجمعة 27 مارس 2020 - 20:43
على اعوان السلطة شيوخ و مقاطعات باعطاء جرد بقائمة اسماء للمواطنين المعوزين في دوائرهم و مقاطعتهم لتسهيم المؤمورية و ادماج متطوعين و جمعيات المجتمع المدني في هدا الملف .للاستقبال اي طارئ . فالحجر الصحي سيكسر ادا لم تقوم الجهة المسؤولية لمساعدة فقراء و دوي دخل المحدود .
سؤال اين عاب ممثلون في البرلمان و منتخبون في هده المحنة لتأطر المواطنين؟؟ اين شعبيتكم يا ترى؟؟
83 - Josephe الجمعة 27 مارس 2020 - 20:43
ما دامت الدولة في تأخر لئيجاد الحلول المناسبة للشريحة الهشة والمعوزة فإن كسر الحجر الصحي سنراه يوميا لئن اغلب الناس كما نقول( طالب معاشو) فلهذا وجب الإسراع حتا لا نندم بعد و الله الموفق ويبعد علينا هاذ الوباء( آمين يارب)
84 - Faycal الجمعة 27 مارس 2020 - 20:43
الى قلتي هاد فلوس لي. الجامعات كاملة تفرق على فقراء والله هو الغني ، يالله تكفا 6 مليون فقير براتب 2000 درهم شهر مدة شهرين ، هنا على حساب الاحصائيات عدنا 9 مليون فقير
85 - جواد الجمعة 27 مارس 2020 - 20:44
السلام عليكم. اقترح بعض الحلول لتجاوز الازمة : 1- علا الدولة تخفيض فاتورة الماا و الكهرباا الا حدود 75 في المية في حدود الشطرين الاولين والاعفاا التام في حدود الشطر الاول. 2- علا الدولة دعم الموادالغذايية الاساسية في حدود 75 في المية خلال 3اشهر وتشمل الخضر و الفواكه مع وضع اليات لتقنين استهلاكها بالنسبة للاسر. 3-اطلاق خدمة الانترنيت مجانا طيلةمدة الحجر الصحي.
86 - احمد الجمعة 27 مارس 2020 - 20:45
الضرب بيد من حديد على المخالفين وخصوصا الشريحة العمرية مابين 10 و 20 سنة لانهم هم من يخرق الحجر ويتباهى في الطرقات بالتجمعات واستهلاك المخدرات
87 - malika kech الجمعة 27 مارس 2020 - 20:45
ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء. اللهم كثر محسنينا والله هناك اسر وعائلات في مناطق مثل مجاط شيشاوة ايمنتانوت وماجاورها يكادون يعيشون بالخبز والشاي في الوقت الدي يقدم فيه البعض على الرياضة لازالةالشحوم والدهون التي تراكمت في اجسادهم من فرط اكل ما لد وطاب حتى التخمة. والله شيء مبكي جزاكم الله خيرا مع الحجر الصحي فقد اصبحوا كتلك القطة التي سجنتها امراة لاهي اعطتها تاكل ولا هي تركتها تبحث عن رزقها فوق الارض. الحجر الصحي واجب وتوفير ظروف الحجر كدلك واجب وفرض عين على كل من استطاع اليه سبيلا. رفع الله عنا وعنكم هدا الوباء ورحم الله الاموات والشفاء العاجل لكل المصابين بهدا الوباء. ان شاء الله شدة وتزول
88 - ملاحظ محمد الجمعة 27 مارس 2020 - 20:47
ان اتحاد أي إجراء من شأنه تكسير الحجر الصحي سيؤدي إلى نتائج وخيمة لذلك اللهم نقضيها باش ما ولا تصدقوا فيما لا تحمد عقباه ولذلك حدا ثم حدا لأن هناك من بمجرد سماع القفص أو لفلول كيتوزعو ما يتوقف لكروت وكل يتحمل مسؤوليته في هذه المسألة
89 - malika kech الجمعة 27 مارس 2020 - 20:48
ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء. اللهم كثر محسنينا والله هناك اسر وعائلات في مناطق مثل مجاط شيشاوة ايمنتانوت وماجاورها يكادون يعيشون بالخبز والشاي في الوقت الدي يقدم فيه البعض على الرياضة لازالةالشحوم والدهون التي تراكمت في اجسادهم من فرط اكل ما لد وطاب حتى التخمة. والله شيء مبكي جزاكم الله خيرا مع الحجر الصحي فقد اصبحوا كتلك القطة التي سجنتها امراة لاهي اعطتها تاكل ولا هي تركتها تبحث عن رزقها فوق الارض. الحجر الصحي واجب وتوفير ظروف الحجر كدلك واجب وفرض عين على كل من استطاع اليه سبيلا. رفع الله عنا وعنكم هدا الوباء ورحم الله الاموات والشفاء العاجل لكل المصابين بهدا الوباء. ان شاء الله شدة وتزول
90 - منير الجمعة 27 مارس 2020 - 20:48
يجب صرف تلك الأموال بشكل مستعجل على الفقراء بتقديم لهم المساعدات الغدائية. وحداري من تقديم تلك الأموال الي أصحاب الشركات الرأسمالية الكبرى والمؤسسات الخاصة
91 - Khalid الجمعة 27 مارس 2020 - 20:49
يجب لا ننسى التجار اللذين لديهم واجبات الكراء ومصاريف يجب أداؤها فنتمنى الا ننسى هذه الفىة الواسعة التي ليس لها لا ضمان اجتماعي ولا دخل اخر وشكرا
92 - مواطن الجمعة 27 مارس 2020 - 20:52
كان على من قرر فرض حالة الطوارئ أن يرتب جميع الأوراق قبل تطبيق القرار، فالحكومة عبر مختلف وزارتها المفروض فيها تواجد لجان مختصة مهمتها التخطيط الاستراتيجي على المدى القريب و المتوسط و البعيد تقوم بدراسة جميع السيناريوهات المحتملة و تهييء جميع الظروف لتطبيق قرار من هذا النوع، فلا يعقل ابدا ان تطبق قرار حظر التجول على المواطنين هكذا بعشوائية دون توفير ادنى متطلبات العيش للأسر خاصة أن السواد الأعظم من العمال في المغرب لا يملكون لا ضمان اجتماعي و لا اي شيء، فمكوث المواطن في البيت رهين بتوفر الحد الادنى من المواد الغدائية و توفير مصاريف على غرار الدول الأخرى مثل فرنسا، أما هذا التأخر اللامبرر في صرف تعويضات للاسر المتضررة سيؤدي بالناس إلى اللامبالات بأي قرار أو حظر للحركة و سيخرجون و يتجمهرون و يضربون عرض الحائط بالفيروس و مخاطره وهو ما سيؤي إلا ما لا يحمد عقباه يجب الإسراع في صرف التعويضات !!
93 - محمد الجمعة 27 مارس 2020 - 20:53
المغاربة في الطريق الصحيح نحن مع التعليمات وزارة الصحة. يجب اطعام المحتاجين بمنازلهم قبل ان تقع الكارتة بالجوع
94 - hamza الجمعة 27 مارس 2020 - 20:55
لا أظن أن الاعتماد على الرميد كافي لان العديد من الاسر لا تملك الراميد يجب البحث عن طرق اخرى لتقديم الدعم.
95 - وعد عرقوب الجمعة 27 مارس 2020 - 20:56
أشد ما اخشاه الانتنتظار مدة اسبوعين لتعود الحياة الى طبيعتها بدون الاستفادة من هذا الصندوق ولنا في تسقيف المحروقات ودعم السائق المهني في حال ارتفاع سعر المحروقات مثال على ذلك بمعنى أخر اعتدنا على الوعود العرقوبية
96 - محمد الجمعة 27 مارس 2020 - 20:58
انا واحد الموطنين لي عندي تقاعد لي حد ماوصلني لا تقاعد سير تدير ستين سنة عاد جي تستفد من تقاعد اللهم مهدا منكر نتخبط فيه من سنة 2007لي حد الان من هو المسوول هن هدا على هذا للصندوق التقاعد
97 - حمزة ١ الجمعة 27 مارس 2020 - 20:58
واعقموا مدينةالدار البيضاء ومكنتش ومراكش
وراه ضروري
98 - عبد الله الجمعة 27 مارس 2020 - 21:11
3 ملايين منخرط في cnss إلا ضربتي العدد في 4500 درهم يعني شهر 3 و4 و5 خاصها 1350 مليار سنتيم غير لأصحاب ال cnn وهاد 3 مليون ماهما إلا 25 % من العمال في المغرب يعني خاصها مامجموعه 5400 مليار سنتيم بش دير الخاطر لكلشي عاد زيد موظفين الدولة الأشباح وغير الأشباح وأعوان السلطة ورجال السلطة وزيد وزيد حتى لسيدي بوزيد
99 - خالد العيون الجمعة 27 مارس 2020 - 21:13
لا يمكن فرض الحجر الصحي للوقاية من فيروس كورونا و دفع الناس ليموت جوعا حذاري ثم حذاري اذ لم يتم دعم الفئات الهشة ستنفجر الأوضاع اكثر مما نتوقع.ماذا يعني هذا التأخر والأعمال على المحسنين ربما لشيء واحد وهو الحفاض على الصندوق مملوء.هناك صيغ بسيطة وتقليدية وغير معقدة مثلا يمكن احصاء الفئات الهشة في حي سكني من طرف المقدم والشيخ في جميع المدن والبوادي ممكن أن تسأل بقال الحي يمدك بالتفاصيل عن السكان ومن استدعاء الشاحنات الشركات المتوقفة وملئهم بالشاي والسكر والزيت والدقيق والقطاني والتبغ ماركيز للمدخنين باش يولي عزيز عليه حالة الطوارئ والبيض والدجاج الابيض وهنا ضرب العصفور بحجرتين دعم المواطن وتحريك المنتوجات الداخلية.والله وكان باقي البصري يكون غطى المغرب بالسكر والزيت..
100 - خليك بوفكران الجمعة 27 مارس 2020 - 21:19
السلام عليكم ... اقترح إقحام أئمة المساجد من خلال المصلين أصحاب النويا الحسنة بالنسبة لكل حي لتكوين مجموعة تتكفل بإيصال المعونة للأشخاص الأكثر تضررا من الجيران وذلك لكل حي و مسجده فهم أدرى بوضعية جيرانهم ... فالواقع الذي أعايشه
والضغط الذي تواجهه السلطات بتوالد الأحداث سيكون عبء كبير على الدولة خصوصا في الجانب الاقتصادي للأفراد ... و الله أعلم
101 - أبو ياسر الجمعة 27 مارس 2020 - 21:20
باغي نوضح واحد المسألة .بعض المسأولين فالحواراة مكيفرقوشي بين الفئة المعوزة للي خصها معاوناة دائمة .وبين الفئة للي شدوا ليهم المحلات ديلهم أو توقف من العمل فهاد الظرف الإستتنائي
102 - عبد المولى الجمعة 27 مارس 2020 - 21:20
تمنيت كون شدينا واحد غني او جردناه من الممتلكات ديالو عام واحد او عاش او خدم في بلاصت فقير .او نرجعوه لمكانتو غيصدق كلشي لي عندو بلا مفكر .
103 - لوسيور الجمعة 27 مارس 2020 - 21:23
يجب على الداخلية ان تبحث عن المياومين والحرفيين والارامل والمطلقات واليتامى..يجب اقبالا ان تتغير بطائق التعريف فتوصع فيها وضعية كل مواطن مياوم.ارملة .مريض .عاطل.حرفي ونبين نوع الحرفة.حاضنة ..البطاقة الوطنية يجب ان تكون ملمة بجميع المعلومات بعدها لن نحتاج الى مقدم او شيخ لان المعلومات مسجلة سلفا ورقم البطاقة الوطنية شاهد على ذلك..هناك من لهم بطاقة راميد وغير معوزين
الدولة تحتاج الى المزيد من الضبط الالكتروني وليس عبر المقدمين والشيوخ..قديما كانت هناك بطاىق تعطى من المالات وتححد نوع العمل..مسائل بسيطة جدا قد تعطينا سبقا تاريخيا..
باقتراحات المواطنين وارائهم سنقدم خدمة جليلة لوطننا الغالي ..ادام الله ظل ملكنا المحبوب وحفظ الله المغاربة من كل مكروه
104 - لخضورة إسماعيل الجمعة 27 مارس 2020 - 21:36
وجبدوا الفلوس المخبية ياحكومة المغرب رآه غاع الدول عطات تعويضات سخية لمواطنيها لي خدام ولي ماخدام ولا هذوك الملايير اللي جمعتو بغيتو ديرو ليها سيدي قاسم كما العادة فكيف يعقل أن تطلب من الشعب المكوث في بيته وقد قطع مصدر رزقه
105 - سلام الجمعة 27 مارس 2020 - 21:37
نظرا لمحدودية الإمكانيات للدولة، وفي إطار من الوعي والمسؤولية والمواطنة الحقة ونكران الذات، أرى أن نخطو الخطوات التالية:
1- رصد كافة الإمكانيات للمجال الصحي ولتحقيق الامن الغذائي؛
2- الالتزام التام بالمكوث في البيوت، ولا يسمح بالخروج للتبضع إلا لشخص واحد عن كل أسرة؛
3- الحرص على النظافة،
4- تكفل العائلات بفقيرهم وبالأشخاص ذوي القربى المتضررين من الإجراءات الوقائية، وحتى الجيران في إطار التكافل والتآزر؛
5- بالنسبة للعالقين في تركيا أو في جهات أخرى الذين ذهبوا للسياحة، إما :
أ- أن يسحبوا أموالهم من حسابهم البنكي أو أخذ تسبيقات عبر البنك الشعبي باعتبارهم ميسوري الحال،
ب- أن يرحلوا ووضعهم في الحجر الصحي التام والكل على نفقتهم الخاصة؛
6- التفكير في إمكانية إيقاف العمل بالإدارات باستثناء الجهات المكلفة بتدبير حالة الطوارئ.
نرجو من الله أن يعيننا على الصبر وأن يرفع عنا هذا البلاء، إنه على ما يشاء قدير وبالإجابة جدير، آمين.
وتحية إجلال وتقدير لكل الساهرين على سلامة البلد وصحة المواطنين.
106 - abdou الجمعة 27 مارس 2020 - 22:16
منذ أكثر من خمس سنوات أطلقت الدولة الخطوات الأولى لوضع نظام شامل للحماية الاجتماعية يرتكز على تسجيل وتتبع حالة جميع المواطنين ومعرفة المحتاجين لتقديم المساعدات لهم. لكن بعض الأحزاب التي تعيش من مأساة الفقراء ظلت تعرقل هدا المشروع والنتيجة نعيشها بمرارة اليوم: ليس لدينا قاعدة بيانات للفقراء لنعرف من الفقير ومن الغني.
خبير في الحماية الاجتماعية
107 - عبد الجمعة 27 مارس 2020 - 22:54
يجب إنزال الجيش وترك الداخلية تفرق المساعدات على المحتاجين.لان أن أغلبية الانتهازيين سيطلبون الدعم وسيخلقون الفوضى رغم أنهم لن يستحقونه ويحرمون المستحقين الحقيقين. يجب الصرامة وهادوك الحقوقيين لي مكنزين مؤونة 50 عائلة وسادين عليهم ديورهم اتكمشوا لان اللحظة تستوجب الصرامة
108 - سعيد الجمعة 27 مارس 2020 - 23:06
حنا مع النظام او مع الحجر المنزلي ولكن بالنسبة ليا كمقاول ذاتي منهار بدا الحجر المنزلي وقفات الخدمة او عندي وليدات او مكاينش المدخول دبا قسما بالله اتا 100 درهم لي بقات ليا فجيبي غاتصرفها فهاد اليومين غاتسالي لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
109 - ibrahim-bis الجمعة 27 مارس 2020 - 23:07
كل المغاربة تضرروا من هذا الوباء ليس الفقراء فقط حتى التجار وأصحاب المهن الحرة يخسرون يوميا الآلاف يجب على الجميع التحلي بالصبر وإلا سنندم واش تخسر الفلوس ولا تخسر حياتك
110 - maroc الجمعة 27 مارس 2020 - 23:25
المغاربة الدراوش يتسناو الله و من غيرو كذاب
800 أو 1200 درهم المخير فالرياضيات يحسبها أنا عن نفسي خلليها لكم أحكومتنا الزوينة أنتم أحوج منا لها
اوجهكم قاسح سحابلكم تانسعاوكم
111 - باعمرانية السبت 28 مارس 2020 - 00:54
سوف تحصل كارثة كبرى واكتب عن يقين اذا تم اشراك المقدمين في عملية التوزيع فلن يستفيد منها في الاساس الا عاىلاتهم او من يعطيهم ٥٠درهم اما المحتاج والفقير والمعوز فالمطلع عليه الله وحده
فارجو من القيمين على الصندوق تحري الدقة في توصيل المساعدات لمن يستحقها عن جدارة وليس عن طريق الرشوة
اعانكم االه وسدد خطاكم
112 - حان الوقت السبت 28 مارس 2020 - 11:39
السلام عليكم ورحمة الله. بلاشك فالدولة ستجد الحل عاجلا. لكن هذا لايمنع من التأزر والتعاون بين المواطنين غي انتظار تنفيذ الحلول من طرف كؤسسات الدولة. ارجو ان يكون هذا الوباء بداية لترسيخ عدالة اجتماعية في وطننا العزيز. دام المغرب ودمتم سالمين. نبقاو فالدار. Qqim g tgammink.
المجموع: 112 | عرض: 1 - 112

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.