24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | قلّة الإمكانيات تحرم التلاميذ بالبوادي من دروس "التعليم عن بعد"

قلّة الإمكانيات تحرم التلاميذ بالبوادي من دروس "التعليم عن بعد"

قلّة الإمكانيات تحرم التلاميذ بالبوادي من دروس "التعليم عن بعد"

من بين الأهداف الرئيسية التي تروم تحقيقَها الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وهي خارطة طريق إصلاح المنظومة التربوية المغربية، هدفُ جعل المدرسة المغربية مدرسة للإنصاف وتكافؤ الفرص، لكن الظروف الاستثنائية التي يعيشها المغرب بيّنت، مرة أخرى، أن هذه الغاية لم تتحقق، خاصة في العالم القروي.

منذ تعليق الدراسة بمختلف مستوياتها، كان النقاش يتمحور حول مدى قدرة خيار "التعليم عن بعد" على استدامة تمدرس التلاميذ بوتيرة عادية، فظهر أن آلاف التلاميذ في العالم القروي وجدوا صعوبة في مواكبة هذا الإجراء المستجدّ، بغض النظر عن مضمون الدروس التي تصل إلى التلاميذ عبر قنوان العالم الافتراضي.

"قيل لنا إن الدروس ستكون متاحة على الأنترنت وفي التلفزة، لكن هناك أطفالا في القرى لا يتوفر آباؤهم على حواسيب ولا حتى على هواتف ذكية"، يقول موحا إروى، أب لثلاثة أطفال يدرسون في التعليم الابتدائي بجماعة أربعاء آيت أوقبلي نواحي مدينة أزيلال.

ويستطرد هذا الأب بأن التلاميذ في القرية التي يسكنها محظوظون مقارنة مع نظرائهم في مناطق نائية أخرى، ففي قريته على الأقل البيوت مرتبطة بشبكة الكهرباء، وأغلب الأسر لديها تلفزة، وإن كانت أغلب الدروس تبث على شبكة الأنترنت، بينما هناك قرى، يضيف المتحدث، لم يصلها التيار الكهربائي، "ولا يتوفر سكانها حتى على جهاز تلفاز".

المكتب الإقليمي للمرصد المغربي للرقابة المجتمعية لمكافحة الفساد والدفاع عن حقوق الإنسان بأزيلال نبّه السلطات الحكومية إلى أن مجموعة من التلاميذ في العالم القروي لا تتوفر لديهم وسائل لتتبع الدروس عن بعد، سواء عبر شبكة الأنترنت أو التقاط البث الخاص بالقنوات الوطنية، خصوصا في المناطق النائية.

واعتبر المرصد في بيان صادر عنه أن عدم توفر الإمكانيات التقنية لمجموعة من الأسر، سيحرم آلاف التلاميذ من آلية التواصل مع مؤسساتهم التعليمية، وتتبع المواد الرقمية والسمعية البصرية المنتَجة خصيصا لهذا الغرض.

من جهته، قال علي فناش، نائب رئيس الفدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأولياء التلاميذ بالمغرب المكلف بالتواصل، إن هناك نواقص تشوب عملية التعليم عن بعد، خاصة فيما يتعلق بعدم توفر بعض التلاميذ على الأدوات التقنية التي تخول لهم الاستفادة من هذه الدروس، لكنه استدرك بأنه "من الطبيعي أن تحدث مثل هذه الأشياء في هذه الظروف الاستثنائية".

وأشار فناش، في تصريح لهسبريس، إلى أن "الظرفية الحالية استثنائية في جميع المجالات، ولا يمكن أن تتوفر جميع الشروط المطلوبة"، لافتا إلى أن الأطر التربوية "تبذل مجهودا جبارا، وقد عاينت شخصيا أساتذة يعملون على توفير الدروس للتلاميذ في العالم القروي، وهناك تواصل واجتهادات لا بد من التنويه بها".

وتابع المتحدث ذاته قائلا: "هذا لا يعني أن هناك تغطية شاملة، وأن جميع التلاميذ في العالم القروي يتابعون دروسهم بوتيرة عادية من خلال التعليم عن بعد، ولكن هناك جهد مبذول من طرف الأطر التربوية تشكر عليه"، داعيا إلى استغلال كل القنوات الممكنة لجعل التلاميذ في العالم القروي يتابعون دراستهم بشكل عاد.

أحمد منصوري، الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للتعليم، قال إن اللحظة الراهنة ينبغي أن تليها وقفة عميقة لجرد النواقص الكثيرة التي تعتري المنظومة التربوية والتعليمية المغربية، والتي برزت بشكل أكبر خلال الظرفية الحالية، داعيا إلى عقد مناظرة وطنية يتاح فيها التعبير لمختلف القوى الحية في المجتمع العاملة في قطاع التعليم لتقديم اقتراحاتها.

منصوري ثمّن المجهودات التي تبذلها الأطر التربوية من أجل ضمان استمرارية التعليم، معتبرا أنها "أبانت عن قدرتها على مواجهة الصعوبات والتحديات، رغم انعدام الإمكانيات، وعبّرت عن حس وطني عالٍ بانخراطها في عملية التعليم عن بعد بإنتاج المواد الرقمية رغم كل الإكراهات، مثل عدم توفر الأساتذة على الحواسيب، وضعف صبيب الأنترنت".

واعتبر الفاعل النقابي أن الظرفية الراهنة "ليست مناسبة لجلد الذات، ولكن في المقابل ينبغي التفكير في ما يتعين القيام به مستقبلا، وقد تأكد لنا أن المدخل الحقيقي للنهضة والتنمية هو العلم وإعادة الاعتبار للمدرسة، خاصة العمومية، ولنساء ورجال التعليم، والرفع من ميزانية البحث العلمي الذي لا تخصص له الحكومة سوى ميزانية هزيلة جدا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (64)

1 - reda الأحد 29 مارس 2020 - 16:13
الأسبوعين المقبلين حاسمان. ستنخفض درجة الحرارة ، مما يعزز بشكل كبير انتشار الفيروس بسرعة عالية جدًا ، مثل ما حدث في إيطاليا وفرنسا. إذا قاومنا وبقينا في المنزل للأسبوعين المقبلين ، في نهاية أبريل سترتفع درجات الحرارة وسيفقد الفيروس قدرته على الانتشار إن شاء الله. يجب أن يدرك كل الشعب المغربي هذا الواقع. ابق في المنزل للأسبوعين المقبلين ، إنه أمر بالغ الأهمية وحازم للغاية إن شاء الله
2 - Said الأحد 29 مارس 2020 - 16:17
إن التعليم عن بعد يضرب مبدأ تكافؤ الفرص في مقتل يجب إيقاف الدراسة بالنسبة للكل وعند استئنافها يستأنفها كل تلاميذ هذا الوطن بنوع من العدالة والمساواة فمن غير المعقول أن يتابع من له الامكانيات دروسه وأبناء المغرب المسحوق خارج نطاق الخدمة. ستحاسبون.
3 - Mehdi الأحد 29 مارس 2020 - 16:18
يال الاسف التلاميذ محرومون من الدراسة
4 - Ingenieur الأحد 29 مارس 2020 - 16:19
اودي الأولوية هي يبقاو عايشين هذا هو الاهم الأن
5 - مينة العبقي الأحد 29 مارس 2020 - 16:28
ليس فقط في البوادي بل في المدن ايضا اذ تجد عائلات بلا حاسوب او انترنيت او قد تجد واحد قديم بطيئ لكل 4 او 5 افراد متحلقين حوله - فكيف يكون التكوين هنا؟ ثم اعطاب الحواسيب و غلاءها و ثقل الصبيب او انقطاعه في منطقة ما او حي او قرية...ثم اين الطابعات او الامبريمت لطبع الدروس و التمارين و الفروض؟ انها جد غالية و قليلة و بعيدة المنال...الخ-
6 - حسن من فرنسا الأحد 29 مارس 2020 - 16:29
لفلوس مشات في موازين للمستشفيات لا مدارس
7 - الواضح الأحد 29 مارس 2020 - 16:36
بصراحة شي أساتذة بحال التلاميذ مايدخلوش سوق رأسهم ماعارفينش راه الوباء قاتل وراه ماكايناش الكونيكسيو عند التلاميذ وكاين شي تلميذات ماعندهومش الهاتف المحمول أصلا حيث فيه قلة الحياء وماقراوش التلاميذ حتى في منازلهم عاد غيقراو عن بعد وباقي العام طويل اللي بغى يربح
8 - عزيز الأحد 29 مارس 2020 - 16:45
اي تعليم عن بعد تتحدثون عنه نصف ساعة فيها ثلاث مكونات أو أربعة بمعدل عشر دقائق أو سبع دقائق لكل مكون..... في الابتدائي... إنه تلاعب بالتلاميذ بالعلالي.... أما العالم القروي فحدث ولاحرج...
9 - مغربي الأحد 29 مارس 2020 - 16:48
الاولوية لهاد الفيروس الدراسة متهربشي لان الامر يزداد سوءا يارب اللطف منك
10 - le voyageur الأحد 29 مارس 2020 - 16:48
المغرب سيدفع ثمن غالي جراء فساد جميع الحكومات السابقة و الحاضرة .اللهم احفض بلدنا و شعبنا الحبيب٠كم من الشرفاء كانوا يطالبون بتحسين الاوضاء في الصحة و التعليم ولازالوا .كورونا فيروس عادل لن يفرق بين الناس لا قصر محمي ولا خيمة منسية
11 - Taza haut الأحد 29 مارس 2020 - 16:48
تبقى الاحتياطات و اجبة و الجلوس بالبيت من اهم الظروف التي تساعد على حصر الوباء و لكن تبقى الإمكانيات المادية و مدى قوة التغطية الصحية من اهم الأسباب الكفيلة بالخروج بأقل الخسائر فانتشار المرض امر واقعي لا مفر منه في جل ارجاء العالم و من اهم ما يجب توفيره اجهزة التنفس الاصطناعي و الباقي يمكن الاستعانة بالمنتوج الوطني كالأسرة و ما إلى ذلك و مزيد من سيارات الإسعاف و من الممكن الاستعانة بسيارات الشرطة الكبيرة
12 - محماد الأحد 29 مارس 2020 - 16:49
برنامج "إنجاز" الذي كانت قد بدأته الوزارة و لم تستمر، الذي كان يخوّل للاساتذة و التلاميذ اقتناء حواسيب و انترنيت بثمن رمزي، كان سيحل الكثير من مشاكل الامكانيات. حتى بالنسبة للاساتذة، غير معقول ان نطلب منهم استعمال حواسيبهم الشخصية و دفع ثمن الانترنيت للقيام بهذه الدروس عن بعد، غير معقول. للتذكير راتب الاستاذ 5000dh, و هو لا يدخل في خانة اللذين لن تمنع عنهم الترقية، دائما الاستاذ ينظر اليه نظرة التهميش و الاقصاء، وًكأنه يقوم بدور ثانوي في المجتمع.
13 - استاذ بطنجة الأحد 29 مارس 2020 - 16:49
مشروع التعليم عن بعد هو مشروع فااااشل و لا يزيد الا ضغط على التلاميذ و التقليل من مناعتهم و هو مجرد وسيلة للتهدئة الاسر الحل هو سنة بيضاء و الل سيكون هناك جيل عوج من الناحية التعليمية كثر من دابا حيث غيطلعو عوجين و لكن دولة ممسوقاش للمستوى الدراسي و حتا بعص الاباء بغاو التلاميذ عا ينجحو و دوز السنة علا خير
14 - محمد الأحد 29 مارس 2020 - 16:49
المهم الان هو ان السفينة ديالنا تنجو.وحلنا فالقرايا دبا.الله يهديكم.الدعاء والجلوس في المنازل باش ينجي الله بلادنا من هاد الوباء.ومن بعد ارا منقراوا.الله يرزق غير الصحة والسلامة وطول العمر.
15 - omar us الأحد 29 مارس 2020 - 16:49
كنا كنتمناو ان الكل تكون عندو طابليت و الإنترنت و تكون الفرص متساوية ووووو. ولكن في هذه الظروف اهم حاجة هو الإنسان مايتعاداش و يعادي ناس اخرين. هناك ما هو اهم من سنة دراسية. الكل يمكن يتعوض الا الحياة. جلسو في ديوركم و قطعو الاتصال مع العالم الخارجي الى أقصى ما يمكن من اجل الضروريات فقط
16 - سعيد الأحد 29 مارس 2020 - 16:51
الرؤية الاستراتيجية شعارها خلق مدرسة الانصاف و تكافئ الفرص.....اين الانصاف و التكافؤ في هذا التعليم عن بعد.
17 - بشير الأحد 29 مارس 2020 - 16:52
هذا التعليم عن بعد أن كان على سبيل استغلال وقت الفاغ في هذا الظرف مع تعليق الدراسة فلا باس. ولا ننسى ان نسبة مهمة من التلاميذ لا تستفيد منه نظرا للاكرهات المعروفة (عدم توفرهم على الحواسيب او هواتف ذكية او الانترنيت.. وأحيانا عدم توفر التلفزة)
اما ان تجعله الوزارة يحل محل الدراسة العادية فتلك هي الطامة الكبرى. اننا حاليا نجرب هذا التعليم عن بعد وقد تجلت لنا سلبياته بوضوح. ا
18 - ان هذا لظلم الأحد 29 مارس 2020 - 16:52
في المدن يوجد من لا يمتلك جهاز تلفاز ولا علا حاسوب حتى اذا اراد ان يدخل الى الموقع الالكتروني الذي وضعته الوزارة خصوا 10دراهم يوميا ديال الكنيكسيو. باش غدي يعلم ولادو .جيراني كلهم حابسين الدراسة لأولادهم لأنهم يله مكافين مع الكراء .الله يهدي ما خلق
19 - immad الأحد 29 مارس 2020 - 16:53
التلاميذ لم يدرسوا والاستاذ امامهم يتفانى في الشرح والتوضيح بل يجعلون منه اضحوكة ...فمابالك عن بعد!!!
20 - مغربي الأحد 29 مارس 2020 - 16:54
إن لم تستحي فافعل ماشئت
هدا هو عنوان المرحلة بالنسبة للعديد ممن يدعون فاعلون ونقابيون وجمعويين...الخ. فلمذا لا تبادر جمعيات الآباء وجمعيات النجاح وووووجمعية كدا وكدا و و........
اصبحو يفتو في كل شيء ويبخسون أي بادرة واي محاولة. ويكتفون بلغة الخشب وسياسة الهروب إلى الامام. ولكن من محاسن وباء كرونا عرت الواقع المزيف لأولئك المرتزقة الكل اختفى. سوى المغربي القح كما يقال من اطر طبية ورجال امن وأعوان السلطة وموظفي المؤسسات واصحاب المحلات السلع الغذائية والخدمات الأساسية.
من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت
وخير
21 - مكلخ مغربي قح الأحد 29 مارس 2020 - 16:56
للاسف الدولة عندنا تتعامل مع التلاميذ بمنضور ان الكل له نفس الامكانيات .فهذا خطا فحتى كثير من المدرسين لا يتوفر علي حاسوب فبالاحرى التلاميذ .الدولة ملزمة كما في الدول الراقيةان توفر للكل خاصة للمحتاجين ومن الطبقات الهشةالحواسيب والطابليت وان تكون مجانية الانترتيت وبصبيب عالي.
22 - مواطن مغربي الأحد 29 مارس 2020 - 16:58
أطفال المناطق النائية هم أولى وفي أمسِّ الحاجة لالتفاتة اكاديمياتهم الجهوية ومديرياتهم الاقليمية وجمعيات مجتمعهم المدني هذه الاخيرة التي لانرى بعضا منها إلا في الركض وراء الدعم الخاص بالتنمية البشرية،المطلوب توفير لكل تلميذ طابليت خاصة مزودة بالبرامج والتطبيقات اللازمة للدراسة عن بعد مع إنترنت مجاني خاص بها.حتى يتسنى لاساتذتهم التواصل معهم وتتبعهم عن بعد.ويتحقق مبدأ تساوي الفرص
23 - لطيف الأحد 29 مارس 2020 - 16:58
وا ما قراو عن قرب يقراو عن بعد ؟؟ الله يدير شي تاويل تالخير و يحد الباس ..
اذا استمر الوضع لشهر آخر فستتبعثر الاوراق و سيكون هناك تفاوت كبير بين المحظوظين و ابناء الطبقة المهمشة الذين لا يتوفرون على امكانيات ..
سنة بيضاء تلوح في الأفق ربما ...
24 - prof الأحد 29 مارس 2020 - 16:59
لا يمكن إنجاح التعليم عن بعد ما لم توفر الوزارة لأطر الإمكانات المطلوبة عوض جيوبهم المنهكة اصلا
25 - sijilmassa الأحد 29 مارس 2020 - 16:59
اغلب القرى والمناطق النائية لاتزال بعيدة عن تسجيل الحالات. لما لا يتم اعادة تح المدارس في هذه المناطق مع الاستمرار في غلق منافد التنقل بين المدن. هكدا نضمن لهده المناطق استمرار التمدرس ونبعد عنها اي حالة وافدة ممكن ان تدخل المرض اليها. نفس النظام قامت به فرنسا في كل جهة حسب التضرر.
26 - association marja khadra الأحد 29 مارس 2020 - 16:59
قبل التعليق علي الموضوع تود جمعيتنا ان نوجه ندا@ا لجميع ابا@ وامهات واوليا@ التلاميذ ذكورا واناثا المتمدرسين وغير المتمدرسن اينا وجدوا في الحواضر اوالبوادي اي العالم القروي من اجل حماية ابنا@هم وحثهم علي المراجعة والتتبع مع البقا@ فب حوزتهم داخل المنزل،امافيمايخص الموضوع هو لابد من تاهيل المدارس العمومية بالعالم القروي وتجهيزها بالمرافق الصرف الصحي وصيانتها وترميم حجرات متصدعة اوايلة للسقوط ووتزويدها بمطاعم والانارة ومكتب صحي يشرف عليه طاقم طبي وتحسيس التلاميذ بالمحافظة علي البيية.
27 - أستاذة الأحد 29 مارس 2020 - 17:01
أسست مجموعة في الواتساب للتواصل مع التلاميذ و إمدادهم ببعض الدروس و التمارين ..ماحدث هو أن 22فقط من إنضم للمجموعة..وهم يشكلون ربع العدد..والباقي إما أنهم لا يملكون هاتف أو أنترنيت..يحدث هذا في مؤسسة عمومية بمدينة الرباط..أتساءل عن حال البوادي.!!
28 - استاذ بالعالم القروي الأحد 29 مارس 2020 - 17:07
حتى في المدن التعليم عن بعد مجرد اكذوبة. لان الكل يعلم ام المنظومة يم يتم اعدادها لمثل هذه الامور.
وزارة التربية الوطنية لتحقيق هذا الامر بحاجة ل:
1. بناء منصة حقيقية متكاملة بحيث يمكن رفع الفيديوهات والملفات اليها مع ربطها بنظام مسار لمراقبة التلاميذ.
2. ولتحقيق الشرط الاول هناك شروط اخرى مهمة. عدد التلاميذ؟ شخصيا انا ادرس اقسام بحوالي 44 تلميذ. فهل يمكن تدريس هذا العدد عن بعد؟ كم تحتاج من وقت؟ والشرط الثاني هو ذكري لمنصة حقيقية، اي موقع بخوادم قوية تتحمل الضغط عند كثرة الزيارات. والشرط الاخير هو اتفاقية مع شركات الاتصالات لوضع عروض تناسب الاساتذة والتلاميذ والطلبة.
3. توفير انترنت جيد في العالم القروي وتزويد التلاميذ باجهزة كمبيوتر. من العيب ان التلاميذ ما يزالون أميين فيما يخص التكنولوجيا في عصر التكنولوجيا.
4. تزويد المؤسسات التعليمية بواي فاي مع بناء قاعات للمعلوميات وتجهيزها.

غير هذا، فهم يضحكون على ابناء الشعب. التلاميذ في العالم القروي لا يدرسون. فالى متى سنستمر في الكذب؟
ميزانية التعليم يجب ان يعاد فيها النظر.
وشركات الاتصالات كفى شجها.
29 - فاطمة الزهراء الأحد 29 مارس 2020 - 17:09
راه المغرب سيتبنى مشروع استيراد الحمام الزاجل هو لي غادي يتكلف بتوصيل الدروس لتلاميذ البوادي و الجبال و الاطفال البدو الرحل.

كونوا مرتاحين سيتم ادراجها في خطة 2020/2060
30 - أدربال الأحد 29 مارس 2020 - 17:14
هطول الامطار بغزارة ؟
يكشف ضعف البنية التحية و الغش في دفاتر التحملات !
سقوط الثلج ؟
يفضح جليا أن الدولة غير عادلة في توزيع الثروة !
و عندما حل فيروس كورونا
أكد بالفعل و بما لا يدع مجالا للشك أن هناك شيء تنكر الدولة وجوده
وهو المغرب الغير النافع .
فإلى متى ؟
31 - سليم الأحد 29 مارس 2020 - 17:15
الدراسة ليست مهمة الان كان على الدولة ان تأجلها حتى لو لزم الامر ان لن تكن عطلة صيفية ويكملو الدراسة ديالهوم المهم الان هي صحة الانسان من هذا الوباء الفتاك الله يحفظنا ويحفظكوم ويحفط البشرية جمعاء امين
32 - عبد الحق الأحد 29 مارس 2020 - 17:18
إنه الاستثمار في التعليم بوادره واضحة هناك من يتكلم عن الفيروس المدمر مع العلم هادا الفيروس سينتهي لأنه و بكل بساطة الدول الغربية تبحث وبكل الطرق لإيجاد القاح و الادوية لهاد الفيروس سينهتي إن شاء الله
المشكل الحقيقي هو عندنا في المغرب يوجد أخطر بكثير من الفيروس و ليس له علاج و لو اجتمع علماء العالم بأسره لم و لن سيجدون له لقاح مطلقا إنه الفساد بكل ما تحمله الكلمة من معنى و هنا افتح قوس
المغرب يجب عليه الإستثمار في التعليم تم التعليم تم التعليم تم التعليم فهو المفتاح السري لأي دولة
33 - المتتبعة لأخبار المغرب الأحد 29 مارس 2020 - 17:19
وكأنه الوقت المناسب للتطرق إلى مشكل التعليم في البوادي،لم تؤخذ هاته المشكلة بماخذ الجد في الأعوام السابقة حيث كان يسود السكون والطمأنينة، فكيف لها أن تؤخذ بعين الإعتبار في أوج فيروس كورونا حيث ارتفاع حصيلة الموتى والاصابات.بالله عليكم لماذا لا تركزوا اهتمامكم على كيفية الخروج من هذا الوباء الفتاك وبعدها لنا كامل الوقت لحلول هاته المعضلات ،هذا في حالة إذا نجونا بمشيئة الله سبحانه وتعالى.وشكرا جزيلا على تفهمكم.
34 - Ramon الأحد 29 مارس 2020 - 17:21
التعليم عن بعد يقتضي توفير الشروط الضرورية وهي تكوين الأساتذة في الاعلاميات ومساعدتهم ماديا على التزود بحواسيب وهواتف دكية واشتراكهم في الإنترنيت بأسعار تفضيلية امابالنسبة للتلا ميد في البادية او المدينة فيجب تزويدهم مجانابهواتف دكية او بألواح ذكية(Tablette) وتكوينهم في الاعلاميات وإعطائهم اشتراك بسعر تفضيلي في الإنترنيت.ورغم كل هذا فالتعليم عن بعد لا يعوض التعليم المباشر.إلا مثلا: في المناطق الناءية المعزولة كالاسكا عندما تنخفض دراجة الحرارة تحت10 درجات في موسم الشتاء.أو في حالة الطوارىء كما نعيشها الآن.
35 - karim الأحد 29 مارس 2020 - 17:30
Oui c’est vrai c’est difficile pour tout le monde
En France c’est la même chose les gens qui habite à la compagne ont des pb d’intérêt
Et pourtant la France a plus de moyen pa rapport au Maroc
Je pense la plus part des élèves dans le monde entier auront un niveau un peu moins cette année
Je pense qu’il faut donner un peu plus à la rentrer où il faut faire rentrer les élèves le 15 Août Et il faut consacrer Les Deux premiers mois de la rentrée 2020/2021 uniquement des sciences de rattrapage de l’année précédente
36 - fouadox الأحد 29 مارس 2020 - 17:31
على كل دوار ان يختار شخصا تكون له صلة بالاساتذة وان يتوصل منهم بالذروس وطبعها لتلاميذ
37 - bourguiba الأحد 29 مارس 2020 - 17:35
هناك مشكلة لانضمام التلاميد على تيمس وذلك أن أرقام مسار التلاميذ جلها يجهلها موقع تيمس مايكروسوفت لكون التحيين لم يتم بين الموقعين لذلك الرجاء العمل على استغلال الشراكة مع تيمس كما فعلت الاردن من أجل الصالح المتمثل في التواصل على المباشر بين التلاميذ والاساتدة
38 - موسى موسى موسى الأحد 29 مارس 2020 - 17:44
اقسم بالله العظيم لن يضيع هؤلاء مهما كلفنا الامر انهم ابناءنا وفلذات اكبادنا نتمنى من العلي القدير ان تنقشع هذه السحابة وتعود الامور الى مجاريها ابناء القرى اذكياء ولهم رغبة جامحة في التعلم نحن معهم في السراء والضراء
39 - فقير الأحد 29 مارس 2020 - 17:51
كاينين بزاف ديال ناس معندهومش لا كهرباء لا تلفاز لا هواتف خصوصا أصحاب البوادي نتمنى من الدولة أن ترى بجدية نحوا هاد الجهة وتشوف شي حل لهاد ناس مساكن ...
40 - ندى الأحد 29 مارس 2020 - 17:53
اعلاش ما يحبسوش الدراسة دابا وتعوض في شهر يوليوز وحتى شهر غشت إلى اقتضى الحال المهم دابا هو أن الجاءحة تدوز على خير هذا هو الأساس أما الدراسة فيمكن ان تعوض...كيفاش الناس غادي تقرأ في ضل هذه الأوضاع
41 - وطني الأحد 29 مارس 2020 - 18:03
لأول مرة يتعرف المغاربة على اهم القطاعات تحية للصحة والتعليم والامن والقوات المسلحة .اما التافهين من أشباه المثقفين من ما يسمون بالفنانين فن الابتذال والميوعة فهم مختفون كالجردان لا يد للشعب ان يعيد حساباته بعد الأزمة انشاء الله
42 - محمد فرسان الأحد 29 مارس 2020 - 18:06
هناك بيوتا لازالت غير مرتبطة بشبكة الكهرباء
على سبيل المثال وعلى بعد حوالي 500 متر جنوب الوليدية ( حيوط الشعير.كرام الضيف.جماعة كلا من الوليدية و ايير )
حيث لا يستعملون حثى جهاز التلفزيون فما بالك بالحاسوب امام انعدام الكهرباء...فالناس يطالبون بالكرباء منذ اكثر من 10 سنوات لكن
لا حياة لمن ينادون
43 - الواقعي الأحد 29 مارس 2020 - 18:08
عن أي حرمان تتحدثون وهل تلاميذ المدينة يستفدون من هذه الكذبة لي أبناء يدرسون في الإبتدائي وأسكن في طنجة العالية كفى من ترويج الأكاذيب ليس هناك تعليم عن بعد للشعب اما أبناء البرجوازين فنعم نتفهم الظروف التي تعيشها البلاد لكن أون تقولو تعليم عن بعد فهذا لا يمكن فهمه
44 - الصقرديوس الأحد 29 مارس 2020 - 18:25
حتى في حالة التوفر على تلفاز وحاسوب، ما يحدث الآن ليس تعلما عن بعد بالمفهوم الصحيح، بل مجرد مراجعة لدروس مضت، وتمارين كتلك التي تعطى في العطل المدرسية. التعلم عن بعد هو القدرة على إعطاء دروس جديدة عن بعد بكل المواصفات، من تفاعل بين المدرس والمتعلم، وتفاعل بن المتعلمين، وبناء الدرس بطريقة بيداغوجية سليمة وهكذا.
45 - خليل الأحد 29 مارس 2020 - 18:33
الدراسة بهده الطريقة لم يكن ممنهج لها جاءت بطريقة فجاءية حتى الاستفادة منها لا تعم جميع التلاميذ في المجال الحضري فما بالك في المجال القروي بالنسبة لي وانا ايضا أب لتلاتة أطفال أفضل سنة بيضاء
46 - ابن البناء الأحد 29 مارس 2020 - 18:33
لا رؤية استراتيجية لا مخطط
العشوائية واللا كفاءة ادارية
شركات دور النشر والمطابع بمعية الوزارة تتحملان مسؤولية فشل التعلم عن بعد حضري او قروي.
47 - الزمامرة الأحد 29 مارس 2020 - 18:33
الضربة القاضية ليهم مساكن في ضل طغيان وجبروث هاد الحكومة ديال المرض الله ياخد فيهم الحق.... الله معاهم ....والله الى القلب يتحسر والعين تدمع لحالهم
48 - Chenthaf الأحد 29 مارس 2020 - 18:37
كورونا تكشف للذين يجهلون الواقع بان العالم القروي في المغرب ما زال يعيش في الظلمات.
49 - Tazi tazi الأحد 29 مارس 2020 - 18:43
Il faut reporter ce débat
C’est vrai mais le moment est pour la conjugaison des efforts et après la sortie de cette crise on peut critiquer et demander à faire les ajustements nécessaires
50 - تلميذ الأحد 29 مارس 2020 - 18:52
هل هذا هو المشكل؟ التعليم القروي فقط، إن هذه الظروف التي نمر بها قاسية جدا فكيف لتلميذ أن يركز فالدراسة، و أكثرهم من هو متبوع بامتحان استشهادي، فبالنسبة لي هذا عذاب وليس تعليم، وأنسب حل هو سنة بيضاء
51 - الحسين الأحد 29 مارس 2020 - 19:09
التعليم عن بعد ما هو الا الية لملئ الفراغ. ليس فقط تلاميذ القرى بل جميع تلاميذ المملكة. تساؤلات عديدة تطرح في هذا الشأن:
- هل جميع تلاميذ المغرب يتوفرون بالدرجة الاولى على صبيب الانترنت؟ وكذا اللوحات الاكترونية.
- ما هي البيداغوجية المعتمدة في هذا التعليم عن بعد؟
- نلاحظ استبدل عوض ملخصات الكتاب المدرسي باستاذ يقرأ الملخصات هنا نضرب الكفايات في عرض الحائط.
- اليس الاجدر تخصيص وقت كاف في التلفزة عوض سرعة الالقاء الدروس؟
- ماذا قدم مشروع جيني في هذا الشأن؟
اسئلة كثيرة تطرح وعلى واضعوا المنهاج وكذا الوزارة اعادة ترتيب الاوراق واعطاء اهمية كبيرة لتعليم.
وفي الاخير نسأل الله ان يرفع عنا هذه الجائحة ويعود التلميذ الى مكانه الطبيعي في تلقي التعليم
والسلام عليكم.
52 - zakaria الأحد 29 مارس 2020 - 21:22
إوا إلى بغايتو تعليم عن بعد شرو للآستاد شي كمبيوتر أولا سمارتفون مليح أما 6000 درهم في شهر يله كتخلص بيها لكرا
53 - حلا الأحد 29 مارس 2020 - 21:33
استمعت لتسجيل صوتي بالامازيغية لأب مسكين يشتكي عدم فهمه لما يبعث له من دروس في الهاتف لابنته.ماقاري ماقاشع والو فهاذ الشي ألي كيسيفطو ليا كيفاش غادي نفهم بنتي ولا نعاونها.هي سلسلة من المشاكل لا تنتهي أظهرها كورونا.فالمسالة ليست فقط مجرد فيروس ينتشر يجب أن نوقفه بأي ثمن بما في ذلك الحجر الصحي والاعتكاف بالبيت بل له تبعات معقدة صحية اقتصادية اجتماعية تعليمية .....وهلم جر وكل مشكل أعقد من الثاني.الله يدوز هاذ المحنة بخير.وطبعا لا يمكن أن يكون هذا الأمر فات المسؤولين لابد له من حل حتى ولو اقتضى أن ينجح كل تلاميذ العالم القروي بالمغرب العميق هذا العام ويمروا للمستوى التالي رغم ما تحمله هذه الخطوة من سلبيات على مسار التلميذ الدراسي.يمكن آدماج الدروس الخاصة بهذه الفترة الدراسية العام القادم بالمقرر الجديد إن شاء الله إلى حيانا الله.
54 - طالب مقهور الأحد 29 مارس 2020 - 22:33
ماذا عن طلبة التعليم العتيق ماذا عنهم
كيف يمكنهم متابعة دراستهم
55 - ملاحظ مغربي الأحد 29 مارس 2020 - 23:08
من فضلكم لاتستعملو كلمة البادية حيث تتكلمون عن الارياف. كلمةالبادة تعني المنطقة القاحلة في الصحراء. اتمنى لو مكتب التعريب يتدخل في استعمال الكلمات الصحيحة في اللغة العربية. وشكرا هسبريس على النشر.
56 - ملاحظ الأحد 29 مارس 2020 - 23:45
للخروج من ازمة التعليم و الصحة يجب ابعادهما من سيطرة الاحزاب و نقاباتهم - بسببهم ظهرت لوييات استولت على القطاعين و سخرتهما للمصالح الخاصة - ماذا اعطت الاحزاب في قطاع الصحة و التعليم ؟؟؟؟؟
57 - هيثم الاثنين 30 مارس 2020 - 00:10
قطاع التعليم استطاع مؤخرا -هو وقطاع الصحة- أن يشهد زخما نضاليا غير مسبوق، وما معارك الاساتذة والاطر الفاعلة بالميدان ضد تمرير قوانين غير شعبية وغير ديمقراطية ... إلا سيرورات وصيرورات تعبر عن رفض ونقد لما يعتمل بأحشاء الصراع الطبقي. ومن الطبيعي أن تأتي رياح السياق العالمي بما تشتهي بعض سفن نخب فاسدة محليا.

أنا الآن بالبيت أعيد قراءة بعض أعداد من مجلة المجلس الاعلى للتعليم، قراءات تستوجب نقاشا عموميا لا فقط بخصوص المسألة التعليمية أوالعملية التعلمية، بل سؤالا أو أسئلة مجتمعية كبرى وخطيرة في آن.

تحياتي
58 - أستاذة قنيطرية الاثنين 30 مارس 2020 - 08:26
و في المدن أيضا.
ليس كل التلاميذ عندهم امكانيات لاقتناء تعبئة الانترنت يوميا لحضور الساعات الطوال للدروس عن بعد.
رغم عرض بعض المواقع بالمجان فهي تبقى غير كافيه علما ان جل الاساتذة خصوصا في القطاع الخاص يستخدمون مواقع و تطبيقات التواصل الاجتماعي لالقاء الدروس لعدم حصولهم على كود مسار و بالتالي فإنهم لا يستفيدون من تطبيق Teams او غيره. لهذا نطالب شركات الاتصال بفتح الانترنت مجانا لكافة المغاربة في ظل هذه الأزمة بما فيها اليوتيوب الذي يوفر فيديوهات تعليمية متنوعة و مبسطة يمكن الاستعانة بها.
59 - أستاذ الاثنين 30 مارس 2020 - 13:11
الوزارة تطلب المستحيل من الأساتذة بحكم عدم توفر أكثرهم على عدة رقمية وعلى تجهيز تكنولوجي.كما أنها ترتجل التدريس عن بعد رغم كون أغلب الأساتذة لم يتلقوا تكوين محليا في هذا المجال.وتريد الوزارة كذلك فرض التدريس عن بعد بصفر درهم وبدون أية تعويضات ومن يتطفل فليصرف من جيبه الخاص.أما عن التلاميذ فليس كلهم بمقدورهم تعبئة التغطية كل مرة وحين. أضف إليهم تلاميذ البوادي والذين ليست لهم لا تجهيزات ولا تغطية ولا مصاريف.فاللهم أشهد على هذا التخطيط العشوائي
60 - أحمد الاثنين 30 مارس 2020 - 15:33
المصيبة العظمى هي غياب التغطية او ضعفها في اغلب المناطق البدوية وشبه البدوية. في القرن 21 و الأنترنيت المحمول على الأقمار الصناعية، تعوزنا في المغرب حتى المكالمات العادية.
منذ بداية الحجر وأنا اتصل بأخي، الذي لا يبعد عني الا ب20 كلم، لاطلع على أحواله، فلا تجبني الا العلبة الصوتية. كل الشبكات هناك لا تعمل الا نادرا.
61 - بلال الاثنين 30 مارس 2020 - 17:16
البنية التحتية هشة، الفقر يعشش في كل الاسر بالاحياء الشعبية، فمابالك بالقرى والبوادي، من اين سؤاتي بالحاسوب والانترنيت وثمز الكهرباء،،، وزارة العكر على الخنونة..
62 - نعم فرض علينا التعاقد الاثنين 30 مارس 2020 - 19:52
طمئنوا التلاميذ المعوزين الذين لا يملكون هواتف ذكية و لا حواسيب و منهم من لا يملك حتى تلفاز، أننا سنعوضهم، و سنكمل من حيث انتهينا حال انفراج الأزمة، لستم ملزمين بتحميل آبائكم تكلفة الهواتف و الأنترنيت، على حساب قوتكم اليومي، نحن كأساتذة لن نرسخ الطبقية الإجتماعية، و لن نشرح لفئة دون أخرى ، نحن ملزمون بتطبيق مبدأ تكافؤ الفرص. و مبدأ تكافؤ الفرص منعدم في التعليم عن بعد... نعم فرض علينا التعاقد كما فرض على التلاميذ أبناء المقهورين والميؤوسين و الفقراء التعليم عن بعد دون توفير الوسائل الضرورية لهذا النوع من الخزعبلات
63 - fouadox الاثنين 30 مارس 2020 - 21:13
على الدولة توحيد المقررات لكي يستفيد الكل من التعليم حثى ان لم يكن الشخص متوفرا على حسوب او هاتف دكي او انترنيت فيكفي الدولة أن تضع استعمالا زمنيا موحدا لتدريس عبر التلفاز وان تقوم كل قناة مغربية بتدريس مستوى او مستويين دراسين مما يخول لكل تلميذ الاستفادة
64 - موحى الاثنين 30 مارس 2020 - 21:50
ياك المغرب. عندو جوج اقمار صناعية وعلاش مايطلقوش الانترنيت والاتصالات ويكون موجود ف جميع المناطق
المجموع: 64 | عرض: 1 - 64

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.