24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4308:1513:2315:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تتويج "أوزون" أفضل شركة عربية سنة 2020‎ (5.00)

  2. وزارة الصحة تنفي انطلاق عملية التلقيح ضد فيروس "كورونا" المستجد (5.00)

  3. شبح بنايات آيلة للسقوط يحوم فوق رؤوس ساكنين بالدار البيضاء (5.00)

  4. احتجاجات الطلبة تعرّي ضعف التكوين في معاهد الهندسة بالمغرب (5.00)

  5. غياب التدابير الاحترازية يزيد مخاطر نقل اللحوم داخل الدار البيضاء (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | مناطق شعبية ومهن يومية تخرق حالة الطوارئ الصحية بالمملكة

مناطق شعبية ومهن يومية تخرق حالة الطوارئ الصحية بالمملكة

مناطق شعبية ومهن يومية تخرق حالة الطوارئ الصحية بالمملكة

أوقفت حالة الطوارئ الصحية "عجلة الحياة" في شرايين الحواضر الكبرى للمملكة، بعدما أقدمت وزارة الداخلية على حظر التجوال بدون التوفر على شهادة التنقل الاستثنائية، لكن العديد من المناطق، لاسيما الشعبية منها، تشهد خرقا متواصلا لتعليمات الحكومة، بسبب تهوين السكان للمخاطر المترتبة عن الوباء.

وإذا كانت جل الأحياء الراقية في الرباط والدار البيضاء فارغة من المواطنين، بالنظر إلى أن غالبية القاطنين يشتغلون في المؤسسات العمومية والخاصة، ما يضمن لهم الأجرة الشهرية، فإن سكان الأحياء الشعبية يواصلون خرق حالة الطوارئ الصحية المعلن عنها من لدن "أم الوزارات" بالمغرب.

ويُلاحظ أن العمارات السكنية، خصوصا المندرجة ضمن ما يسمى بالسكن الاقتصادي، مازالت تعجّ بالأطفال والشباب الذين يتجمعون في مداخل البنايات، وكذلك داخل الحدائق، فضلا عن استمرار الدردشة المسائية اليومية بين الأمهات بخصوص الوضعية الوبائية ببلادنا، دون أي مراعاة للوضعية الاستثنائية التي يعيشها المغرب في الظرفية الراهنة.

الضغط الشديد متواصل على الأحياء الشعبية، وفق معاينات جريدة هسبريس الإلكترونية، إذ ما يزال الاكتظاظ والازدحام على أشدّهما في الأسواق، رغم الحملات الصارمة من لدن أعوان السلطة، وهو ما يمكن إرجاعه إلى عدم عثور الحكومة على صيغة مناسبة لتقديم الدعم المادي للأسر التي تنشط في القطاع غير المهيكل إلى حدود كتابة هذه الأسطر.

عشرات المغاربة لا يزالون يشتغلون في العديد من المهن اليومية التي تعد الأكثر نقلا لعدوى فيروس "كورونا"، فإلى جانب الأطباء الذين يواجهون الخطر الأكبر، توجد فئة تنشط في مهن مهددة بتفشي الوباء بسبب انعدام شروط الوقاية الصحية، من قبيل المشتغلين في البناء وسائقي سيارات الأجرة والعاملين بالمراكز التجارية.

وفي مقابل إعلان المقاولات المتوسطة والكبيرة عن إجراءات وقائية مستعجلة، تماشيا مع التوجيهات الحكومية المتخذة، فإن مهنيي القطاع غير المهيكل يشتغلون في ظروف أقل ما يقال عنها إنها غير صحية، إذ تغيب النظافة ويكثر الاكتظاظ، ما يهدد بانتشار وتفشي وباء "كورونا" المستجد.

وتواصل بعض الفئات الاجتماعية الهشة ذات الدخل المحدود أنشطتها التجارية، وفق ما لاحظته هسبريس، إذ ما يزال في أحياء وأزقة تجار السجائر بالتقسيط، فضلا عن بعض النساء اللائي يقاومن قساوة الحياة عبر بيع الخبز والبيض، إلى جانب بائعي المناديل (كلينيكس)، دون إغفال انتشار بعض المتسولين والمشردين.

جدير بالذكر أن مجلس الحكومة صادق، الأحد، على مشروع مرسوم رقم 2.20.293، يتعلق بإعلان حالة الطوارئ الصحية في سائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس "كورونا" المستجد "كوفيد-19".

وأوضح بلاغ لرئاسة الحكومة، أن مشروع هذا المرسوم، الذي يندرج في إطار التدابير الوقائية الاستعجالية التي تتخذها السلطات العمومية من أجل الحد من تفشي جائحة فيروس كورونا "كوفيد-19"، يهدف إلى الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية بسائر التراب الوطني ابتداء من يوم 20 مارس 2020 على الساعة السادسة مساء إلى غاية يوم 20 أبريل 2020 على الساعة السادسة مساء.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا المشروع يؤهل السلطات العمومية المعنية لاتخاذ التدابير اللازمة، من أجل عدم مغادرة الأشخاص لمحل سكناهم، ومنع أي تنقل لكل شخص خارج محل سكناه إلا في حالات الضرورة القصوى، ومنع أي تجمع أو تجمهر أو اجتماع لمجموعة من الأشخاص، وإغلاق المحلات التجارية وغيرها من المؤسسات التي تستقبل العموم خلال فترة حالة الطوارئ الصحية المعلنة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (63)

1 - التومة البشير السبت 28 مارس 2020 - 14:07
عطيو الناس ما يصرفوا والله لا حد خرج حتى 2021
2 - محمد السبت 28 مارس 2020 - 14:08
السلام نرجو ان تكون دوريات داخل العمارات وتخصيص رجل امن وجندي في كل عمارة وبهدا تحل المشكلة
3 - Naturaliat السبت 28 مارس 2020 - 14:09
المشكلة الناس كايحسابها الفيروس كيلعب
وهذا غلط فادخ..

الله يهدي ماخلق
4 - غيور على وطنه السبت 28 مارس 2020 - 14:11
اللهم احفظ بلادنا من كل مكروه وسمعنا اخبار سارة في القادم من الايام انك على ماتشاء قدير يارب امين
5 - وسيم السبت 28 مارس 2020 - 14:16
اكتضاض وتخالط نسوة تدردش وتخرج للتسوق مع جارتها او ابنتها ورجل مع ابنه يتسوق ها هدا حجر صحي ؟ اين سلطات ؟هل نحن في حالة طواريء ؟
6 - ادريس السبت 28 مارس 2020 - 14:16
ربما يكون هذا الحجر الصحي المعلن من طرف الدولة المغربية يجعلها تستوعب الدرس جيدا بانها ومند الاستقلال الى الان لم تقم ببناء الانسان المغربي هذا الانسان الذي هو اساس من اساسات التنمية في كل المجتمعات لايمكن لاي بلد في هذا الكون ان يتقدم اذا لم يقم ببناء الانسان اولا وقبل كل شىء لا معنى لبنيات تحتية متقدمة ولذيك انسان حيواني في تصرفاته اذن الدولة المغربية فرطت في العمل على الانسان والرقي به و ترسيخ المبادئ والتربية وكذلك الاسرة والاباء كل ساهم في جيل همجي متخلف
7 - مغربي قح السبت 28 مارس 2020 - 14:19
الدولة في حالة طوارئ قصوى والخروج للتبضع لا يكون إلا للضرورة القصوى.... ماشي هاز ورقتك وغادي تجيب 10 خميرة، والأمثلة كثيييرة.....
عيب والله عيب وعار مانصبروش على 10 أيام جلوس لأجل الوطن والمواطنين........
8 - مسمار جحا السبت 28 مارس 2020 - 14:19
ههناك أسواق مملوءة عن آخرى و سلطات تتغاضى عن النظر و توجه كل أنظارها للمراهقين،، كنا في طريق الصحيح حتى تدخلت جهات ما تريد الشر للمغاربة هل هناك من سيستفيد لو انتشر الفيروس بين المغاربة و إلا لماذا لم يتم تفريق الاسواق الشعبية بالمغرب الداخلية متورطة في هذه المؤامرة نتمنى التدخل العاجل للملك قبل فوات الآوان
9 - mehdi السبت 28 مارس 2020 - 14:19
توفير القوت اليومي + مصاريف السكن و الفاتورات هو من سيدخل شغيلي القطاعات الغير مهيكلة لبيوتهم.
الله يحفضنا كاملين.
10 - عاجلاً السبت 28 مارس 2020 - 14:25
فل نساعد المحتاجين في أقرب وقت و نمر إلى الطريقة الهندية إن اقدى الامر
11 - سناء السبت 28 مارس 2020 - 14:26
حقيقة المناطق الشعبية حياتهم عادية
أنا أعيش بالمشروع جنب إقامة أناسي فالباعة المتجولين مازالوا يجوبون الأزقة و 99,99% من الناس يمارسون حياتهم بشكل عادي
منهم من يخرج لجلب حاجيات البيت لأكثر من مرة في اليوم الواحد
اطلب من السادة المسؤولين فرض حجر عام وليس جزئي وإلا فالطامة ستكون كبرى.
للعلم انا اعمسناءل محامية بدولة الامارات وخوفا على عائلتي من عدم الالتزام جئت برفقة ابني الى المغرب وفرضت على نفسي حجر صحي ينتهي غدا الاحد والحمد لله للان لم تظهر على اي أعراض وسوف نلتزم جميعا بالإجراءات لنحمي أنفسنا جميعا
#بقاو فالدار#
12 - ابراهيم السبت 28 مارس 2020 - 14:27
هناك من يثمن القرارات الجريئة للمغرب في التعامل مع هذه الازمة والوباء الخبيث وبالفعل المملكة اتخذت وبدون تردد اجراءات مهمة ولكن مع ذلك هناك اهمال واقصاء لفئة من المجتمع نسيها اصحاب القرار وهي الفئة الضعيفة والهشة والتي قوت يومها مرتبط بانشطتها اليومية من بيع وشراء في الشوارع والاحياء، نعم لحالة الطوارى الصحية ولكن لا يجب نسيان شريحة مهمة من شعبنا.
13 - جون لوك السبت 28 مارس 2020 - 14:28
الدولة فقدت هيبتها تماما.. عندما تسن قانونا أو تعلن قرارا ثم لاتعمل على إلزام الناس به فلتودعها ولنترحم عليها.. حقيقة كورونا أصاب الدولة في عمق شخصيتها.. رحم الله بلدا كان يقال له المغرب..
حفظ الله وطننا وشعبنا
14 - Halima السبت 28 مارس 2020 - 14:31
لم افهم قضية ان العاملين بالمؤسسات العمومية ملتزمون لانهم يتحصلون على اجرهم الشهري؟نحن ايضا نخرج للعمل وفي حالتي اخرج للعمل مشيا على الا قدام لعدم توفر وسائل النقل ناهيك اني عرضة لخطر اي حمق بين قوسين فاني اختلط بموظفين لا يلتزمون بكراسيهم داخل الادارة مما يجعلني عرضة لهذا الوباء اين حماية الموظف في ظل هذه الظروف سوى قنينة معقم يلمسها جل الموظفون سيشهد التاريخ ان الموظف لا قيمة له فهو يخرج ويدخل ويعرض والديه وابناءه وكل من معه بالبيت للخطر
15 - لطفك يارب السبت 28 مارس 2020 - 14:31
الى ماسديتو الحوانت والسويقات غتشوفو الى ما فتنا ايطاليا واسبانيا هاد الناس راه جاتهم اللهطة والجعرة اسبوعين هادي اهما اتبضعو مازال ما سلاو راه محتكرين اكيخرجو اجيبو مازال خوفا من الجوع راه الجوع ماتبقاو بيه والجوع مايقتلكوم ولكن القيروس الى انتشر اديك انت احتا هداك لي راه مسكين جالي فدارو حيت الى انتشر راه تولي كاااارثة.هاهو فالارض هاهو فالورق ها هو الفلوس ها هو ........ايوا الله اهدبكم راه راه هاد الوباء خلانا نعرفو فين واصل الجهل فينا.
16 - fadi السبت 28 مارس 2020 - 14:31
---- كورونا بشعار :
--- من دخل بيته فهو آمن .
17 - مرباح السبت 28 مارس 2020 - 14:32
اما م هدا الجهل الشعبي وجب الاسراع في سن قوانين صارمة كوقف استعمال سيارات الاجرة و وقف استعمال السيارات الخاصة قصد التبضع و استعمال الجيش و القرطاس نحن امام جائحة كارثية لادقدر الله وامام فئة مكلخة من المجتمع ما زالت لا تدرك خطورة المرحلة
18 - مياوم مع وقف التنفيذ السبت 28 مارس 2020 - 14:33
انعدام الوعي والجهل بخطورة الوضع وعدم الاكثرات بالسرعة التي ينتشر بها الوباء ،كلها عوامل تدفع هؤلاء الى عدم ملازمة بيوتهم، الخطير في الامر ان هناك اشخاصا يخرجون من بيوتهم لا لشيء سوى التجمع في راس الدرب واحتساء كأس شاي و شرب سجارة ملغومة بالحشيش بالتناوب ....
19 - Hassan D السبت 28 مارس 2020 - 14:33
لخارج علينا هـي گرشنا گون گلشي شد الأرض وأسمح في عمله گون گاع منطيحوا فهـاد الگارثة الصبر لا يوجد من قبل گلشي گيشگي مگاينة خدمة والآن أصبح الگل بعمل ونفاق هـذا على أي فاليتحمل الگل المسؤولية دولة ومواطنيهـا الحجر الصحي راه مگافيش أي حد خرج من أسرة وحدة الشارع إحتمال گبير إصيب رأسوا والمقربين منه وعيقوا راحنا تقريبا في المرحلة الثالثة گاملنا غدي ندمو وصبرو أسمحو فخدميگم المرض لگيقتل ماشي الجوع
20 - السباعي السبت 28 مارس 2020 - 14:34
الكل يعرف الأحياء الفقيرة والتي تسمى بالشعرية والتي يسار اليها باصابع الارتياب وشتى الاتهامات المشينة،اذ تعد مختبرات لكل ازدراء وكل ممنوع وكذا مختبرات الاحزاب والنواب التمرن على قول الزيف والوعود الكاذبة والاعتداء على ظهورهم بمشاريع واهية ووهمية عانوا ويعانون حتى صاروا لا يفرقون بين الحقيقة والكذب هذه من جهة ومن جهة أخرى هناك من السكان من يعيشون في ضيق شديد ماليا صحيا وسكنيا نعم ستجد بيتا واحدا يقطنه اكثر من اربعة ومع الجيران بالله عليكم هل منكم يقدر في بيت ضيق بخمسة انفجار ليوم كامل فما بالك بشهر او اكثر،هؤلاء قد يضحون بايام معدودة لكن اذا لم يجدوا المساندة من المترفين فسيتمردون على الكل لذا وجب مساعدتكم وادخالهم في حساب التنمية والامن
21 - امحمد وجده السبت 28 مارس 2020 - 14:36
هل هناك شروط صحيه لعمال شركات الاشغال العموميه في السكنى لعدم انتشار هذا الفيروس .....ومازالت تشتغل بكل عمالها فلماذا ؟؟؟؟
22 - ABC السبت 28 مارس 2020 - 14:39
هل ادركت الحكومة أن إدراج جميع المهن وتسجيلها في صندوق الضمان الاجتماعي وتوفير صاحبها على بطاقة انخراط .مع تحديد قسط يدفعه كل شهر . وعند الحاجة متل هذه الظروف تؤدى له اقساط شهرية من الصندوق.
23 - مهاجر السبت 28 مارس 2020 - 14:39
المغاربة الله يرحم ليكوم الوالدين. أوجه ندائي خاصة لؤلائك الذين يقولون الفقر أخرجنا. الله لن ينسى عبده. أو آخرون يستهزئون نحن لا نخاف شيءا. الله يهديكم ادخلو منازلكم. فوالله نحن في منازلنا في أوروبا مع ذلك نعيش في الخوف. احترموا ولو مرة
24 - الحل السبت 28 مارس 2020 - 14:40
الا ماتو هنصرفو ضرائب اقل على لي مادارو والو في حياتهم,فصندوق المقاصة يكلف الملايير والمستشفيات العمومية تعاني بسبب من يستفيد ولايدفع سنتيم كضرائب
25 - fador السبت 28 مارس 2020 - 14:40
ذهبت في الصباح الى السوق لم ارى أي حالة طوارئ السوق مليئ بالناس و الناس خارجة كتسارا الله احفظنا و صافي
26 - منصف التازي السبت 28 مارس 2020 - 14:40
لا يمكن 800 درهم و 1000 درهم و1200 درهم تدل بائع خضر او كلينكس ا بائعة الخبز و البيض او بائع السجائر بالتقسيط او مياوم في البناء او اي حرفة يكسب قوت يومه على الاقل يوفر 70 الى 80 درهم و بالنسبة لعمال البناء بين المعلم ياخد من 130 درهم 150 درهم و المعاون معه من 90 الى 100 درهم تعطيه 800 درهم و هو متبوع بالكراء و فاتورة الماءو الكهرباء و الطوبيس و الدواء اضافة الى غلاء الخضر الملتهب منذ دخول الازمة و لتر الزيت 17 درهم و لتر الحليب 7 دراهم
حلول للاسف تثير السخرية من الدولة . نعم للحجر الصحي و لا للخرق و الفوضى . كما نقول بالدرجة الله يخرج العاقبة على خير نعيش وقت صعب و ضعف الدولة في القطاع الصحي كل مغربي له فكر و مسؤولية يضرب الف مليار حساب من الاصابة بالفيروس يعرف نهايته و نهاية من يخالط في بيته و من يشتغل معه ان كان يشتغل . الله يلطف بنا
27 - portarieu السبت 28 مارس 2020 - 14:42
بالله عليكم ايها القراء هل تصدقون هذا في زمن كورونا وفي وقت تخصص فيه جل قنوات العالم حصصا كاملة باستدعاء كل الباحثين والمختصين في مجال الطب والعلم لاعطاء رايهم في هذا الظرف العصيب والمساهمة بخبرتهم نجد المغرب مرة اخرى ينهج سياسة الاقصاء في حق عالم كبير وخبير في علم التغذية يشهد بكفاءته الغرب انه الدكتور محمد الفايد الذي شفي العديد من المرضى بسبب ارشاداته العلمية القيمة اذكيف يعقل في بلد كالمغرب لايتوفر على مستشفيات ولا اطر صحية ذات ضمير مهني عال ولا معدات ان يبخل على مواطنيه براي عالم من صنف الفايد وحدهم من اقصو ابن الشعب المخلص ادرى
28 - Chan السبت 28 مارس 2020 - 14:42
سؤال يحيرني: هل سيستمر هذا التضامن وهذه المساعدة ما بعد زوال هذا الوباء بحول الله وقوته أم ماذا؟ الكثير الٱن يخاف من العدوة ويتفانى في العمل ليس بروح وطنية ولكن خوفا . نسأل الله السلامة والعافية لسائر المسلمين.
29 - Redouane السبت 28 مارس 2020 - 14:43
لنكن واقعيين...
إقتصاديا : القطاع الغير مهيكل هو مصدر القوت اليومي لغالبية الشعب وبالتالي فلا يمكن حظر العجلة الإقتصادية لهاذا القطاع لأنه يضرب مصدر رزق الناس البسطاء اللذين يسترزقون بشكل يومي (الحرفيون،التجار،الحمالون،،،إلخ) وخير دليل على ذلك هو عدد المنخرطين في CNSS و CIMR أكبر صناديق التقاععد في المغرب .
أمنيا : لا نتوفر على عدد كافي من الموارد البشرية واللوجيستيكية لتغطية ربوع المملكة فما بالك مدينة الدار البيضاء التي تستدعي جيوشا من الأمنيين من خارج المدينة نفسها عند الزيارات الملكية أو في بعض المقابلات المهمة .
لا أريد الخوض في أمور أخرى كقطاع الصحة والتعليم لأنهم غارقين في مشاكل عميقة نتيجة إهمال من لهم قرار التصرف في الميزانيات وبالتالي فما نراه اليوم من قلة وعي الناس وعدم إستطاعة قطاعنا الصحي لمواكبة تحديات الأزمةوالحالية هو تحصيل حاصل .
30 - جمال الدين السبت 28 مارس 2020 - 14:43
بالنسبة الباعة ديال الخضر او الفواكه يسدوا مع 14h باش يبقاو غير المحلات التجارية لنقوص من اكتضاض الناس شعارنا برك في دارك
31 - يوسسسسسسسسف السبت 28 مارس 2020 - 14:44
راه خاص يخرجو الناس بالتناوب. مثلا. التاريخ المزدوج date pair. يخرجو صحاب الرقم cin pair مثلا. 2 ماي يخرجو مثلا. اللي عندهوم 0. 2. 4 6. 8. اخر رقم ف ال cin
32 - مغربية السبت 28 مارس 2020 - 14:45
اودي الواحد ياكل الخبز واتاي ويبقا فدارو باش نحاصرو هاد المرض الكرش عمرها تشبع صبرو على الجوع شوية باش نتهناو من هاد الوباء راه الطمع قاتل وجب على الدولة توزيع القفات على البيوت هاد الاسبوعين وما يخرج حد.
33 - الأندلس السبت 28 مارس 2020 - 14:47
فين هو المقدم ، هو أول واحد خاصو يتحاسب علاش هاد الناس خارجين ، المرض غينتشر بسرعة كبيرة ، حتى فاسبانيا كاين الجيش بالشوارع المدن الكبرى .
بالنسبة لي كيقول عطيو للناس مايصرفو، هاد لي غيخرج يقلب باش يخدم كيعرض راسو للاذى والعائلة، إذا مات غيبقاو ولادو بالجوع يصبر حتى شهر.
فإسبانيا عطات المساعدات غير لي كان خدام ووقف بسبب كورونا.
34 - محمد السبت 28 مارس 2020 - 14:50
طريقة انزال الحجر الصحي يطرح الف سؤال حول كفاءة القائمين على دلك و خصوصا اطر وزارة الداخلية...الحجر في المناطق الشعبية يعني اغلاق كل الأزقة و مراقبة كل باب بالجنود...اما رجال الشرطة فلا يكترت لهم الشعب لانه ألفهم. المقدم بوحدوا مصدر خطر الجهل و نشر الفيروس.
هزلت
35 - مواطن في دولة السبت 28 مارس 2020 - 14:50
فهاد الوقت ضروري تكثيف الفحص يعني توفير اجهزة في كافة المستشفيات لاختبار اكبر عدد ممكن بالاضافة الناس لعندهوم السماح بالخروج واصحاب المحلات خاصهم فحص دوري ...ولكن الله غالب
اتسناو حتا تبان الاعراض عاد اديرو الفحص والفيروس سريع الانتشار الله احفظ
اللهم اصرف عنا هذا الوباء وقنا شر الداء
36 - بجوري السبت 28 مارس 2020 - 14:50
اتمنى من الحكومة اغلاق جميع المحلات ووقف حالة التجول لمدة اسبوع او اسبوعين على الاقل وذلك لحماية المواطنين من تزايد هذا الوباء وخصوصا في هذه المرحلة التي تعد بالمرحلة الصعبة
37 - Anouar السبت 28 مارس 2020 - 14:59
الاحياء الشعبية هي التي تمتل النسبة العالية من السكان و هي الفئة الفقيرة فبدل تسبيقها و تلبية متطلباتها تم تأخيرها و تهميشها ب 800 درهم انا شخصيا اتوقع الأسوء و الله يحفض
38 - ع . البيضاوي السبت 28 مارس 2020 - 15:02
- حتى واحد ما كيموت بالجوع - سني 72 عام عشرة أيام لم أغادر البيت آكل مرة واحدة في اليوم بين الرابعة والخامسة مساء أشرب السوائل الماء الدافئ والشاي صحتي والحمد لله بخير وعلى خير أقول هذا لأخبر المغاربة أن قلة الأكل لا تقتل الزموا بيوتكم - أو خليو الناس تخدم واش إيقابلو المصابين بكورونا او إيقابلوكم انتم اللي كتقلبو على كورونا
39 - مواطن السبت 28 مارس 2020 - 15:02
خاص أي رب أسرة لي عندوا عقد تالزواج او كتاب تاع حالةالمدنيا يعوض ليه حيت كاين لي عندو الرميد أو ضمان الإجتماعي او كاين لي ما عندوا والو
40 - الريسوني السبت 28 مارس 2020 - 15:05
في كل دول العالم المحترمة وغير المحترمة نجد كل يوم ندوات صحفية للوزراء المعنيين او رؤساء الحكومات ، بل ان رئيس اعظم دولة في العالم يطل على مواطنيه مرتين في اليوم للشرح والتوضيح والتفسير وطمأنة الجميع....ونحن في هذا البلد السعيد نكتفي بقراءة بلاغ بليد بطريقة كئيبة من طرف موظف لايعرفه احد...لاوجود لاحد يمثل الحكومة المنكوبة ولا اجهزة الامن او الاجهزة الوقائية....فوضى وتسيب ولامبالاة وانعدام لكفاءة تسيير كارثة بهذا الحجم....لنا الله ولاحول ولاقوة الا بالله...
41 - الحالة المدنية هي الحل السبت 28 مارس 2020 - 15:06
كل رب أسرة لديه حالة المدنية يأخد الدعم من الدولة الحالة المدنية هي الحل هي التي تتوفر على عدد الأطفال و ليس البطاقة الوطنية كل صاحب كناش الحالة المدنية متزوج و رب أسرة يأخد الدعم في أقرب وقت ممكن راه بنادم صابر دابا خاص الدولة تسرع الإجراءات وتوزيع المؤونات و المال على الشعب و عدم إدخال الجمعيات أو المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في هذا الموضوع
42 - ام الفضل السبت 28 مارس 2020 - 15:08
الناس مكايحشموش الي بغا اشري مايكل من المواد الغداءية و الخضرة اخرج مرة واحدة الناس خارجة داخلة بحال ماكاين والو في الدنيا
43 - ibramilano السبت 28 مارس 2020 - 15:11
اخواني المغاربة نبوس لكم أرجلكم نبوس لكم راسكم والله أنا على اتصال بسيدة البارحة مسلمة لم تجد مكانا لتدفنه والله اتصلت بكل أصدقائي و معارفي في ايطاليا جوابهم المقابر مملوءة ارجوكم الكارثة ستكون أشد على المغاربة انظروا إلى من استهزأ بكرونا أمريكا الاولى عالميا
44 - مواطن السبت 28 مارس 2020 - 15:19
مهازل متكررة الأشخاص يخرقون الحجر الصحي بدواع وهمية عقدة المخزن والصراع مع الدولة في عقول الأغبياء تحركوهم وتنسيهم ان الوباء حطم دول عضمى ممن يتبعون بمنظوماتها المتعددة لا لشيئ الا انها فضلت عجلة الاقتصاد على مواطنيها المغرب حاول بشتى السبل تجميل شعبه متاهة المرض لكن الأكيد ان هذابعض الشعب لايستحق العيش في هاذه البلاد. خيانة وتأمر واستهتار
الوطن لأبنائه ممن يرضون به بكل مزاياه ومشاكله الوطن ايمان وتضامن
الوطن لمن يحميه ويخدمه ويخاف عليه
نعم الضرب بقوة على الخونة لان الحالة حالة حرب
وتحية لأبناء هذا الوطن ممن يخاطرون بحياتهم يوميا اطباء ممرضين قوات الشرطة والجيش وكل غيور على وطنه
45 - hamid السبت 28 مارس 2020 - 15:21
المشكل ليس في التجار، وإنما طريقة تبضع الناس. فهم لا يقصدون المنتوج مباشرة ويشتري ثم ينصرف وإنما هي عادة وقد يجدها فرصة للتفواج بالدارجة. فحتى في الأسواق العصرية تجده يقلب بيده حتى حبيبات العدس أما الخبر فيفحصه كأنما سيشتري خروف العيد.
46 - Youness السبت 28 مارس 2020 - 15:23
على الموظفون في القطاع العام والخاص واصحاب رؤوس الاموال ان يتقاسم الاجرة مع اصحاب القطاع الغير المهيكل من الفقراء والمساكين ان ارادوا القضاء على كورونا وينجوا الجميع
47 - billy السبت 28 مارس 2020 - 15:28
Bonjour, Concernant les quartiers populaires :
MI doit imposer un confinement par quartier et non un confinement par maison car les données démographiques ne le permettent pas.
Laisser l activité sociale normale a l intérieur de chaque quartier (commerce, cafés, hammams...)en assurant une surveillance médicale par un hôpital militaire a côté de chaque quartier et en contrôlant les accès de chaque quartier (entrée sortie par des gates )
Ceci permettra une meilleure utilisation des ressources publics et un meilleur contrôle des flux épidémiologiques potentiel .
Les quartiers un peu plus aisés (résidences, immeubles, villa...) sont en auto confinement naturel avec ou sans coronavirus.
prière de penser y !!!
48 - متدمر السبت 28 مارس 2020 - 15:31
هذا المشكل يجب وضعه في المدكرة الخاصة بالملفات المستعجلة التي يجب حلها بصفة نهائية فكل من ضل مساره في الحياة اسل حل بالنسبة اليه هو ملأ كروسة بالخضر واحتلال الملك العام وغلق الشوارع والازقة والى هضرتي معاه يقولك وانا اش غندير وحقوق الانسان وووو , الحل و تطوير عمل الشرطة الادارية وضخها بعناصر شابة تهمها مصلحة البلد
49 - DOUKALI السبت 28 مارس 2020 - 15:48
سيرو شوفو شركات النسيج،تما غادي تعرفو معنى الحجر الصحي....
50 - مواطن من سلا السبت 28 مارس 2020 - 15:57
اظن ان الحل هو منع الباعة المتجولين من الوقوف في مكان واحد ولزمهم بالتجوال داخل الاحياء منها تقربهم من المواطنين ومنها منع التجمع.
51 - MOULAHID السبت 28 مارس 2020 - 15:58
يجب التعامل على وجه السرعة مع الأسواق التقليدية قبل فوات الأوان فهي قنابل موقوتة يمكن أن تفجر الوضع في أية لحظة وذلك بالتعجيل في صرف المساعدات المادية لهذه الشريحة الهشة قبل فوات الأوان ...
"أو يادار مادخلك شر "كما يقول إخواننا المصريون.
52 - ملاحظ وفقط.. السبت 28 مارس 2020 - 16:10
بالنسبة لهذه الفئة المسحوقة من المجتمع،لاأجد في الأمر تهوينا أواستهتارا بالظرفية التي تمر بها بلادنا والعالم أجمع ،بقدر ما تتطلبه الحاجة الملحة منهم من أجل كسب لقمة العيش اليومية والتي من دونها قد تموت الأرواح قبل الأجساد..لذلك يرجى من كل واحد منا ان يستشعر قدر المسؤولية الملقاة على عاتقه،و أن ينظر الى هذه الفئة من الجانب الذي اوصانا به ديننا الحنيف من تكافل وتآزر وكرم وسخاء حتى تنقشع هذه الغمة ونحول دون خروج بعضهم ان لم يكن جلهم الى معترك الحياة ضاربين بشروط السلامة المعمول بها بعرض الحائط وعسى ان يرفع الله بصالح اعمالنا هذا الوباء عنا..ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم وكفى به حسيبا..
53 - mef السبت 28 مارس 2020 - 16:11
بقرية اولااد موسى سلا في كل الازقة تجد شبان ومراهقين يتبادلون النكت والضحك رغم حناجير آبائهم بحت على ارغامهم للدخول الى المنازل ولكن لا حياة لمن ينادون، يجب على السلطات ان تقوم بجولة في الازقة وتفريق هولاء الشباب لمصلحتهم وعائلتهم والمغاربة اجمعين
54 - Laoban السبت 28 مارس 2020 - 16:22
خاص الدولة دير ناس مشرفين على الاسواق اللي كينضموا عدد الداخلين للسوق باش مايكونش زحام! وتكون الاسواق منضمن في الداخل والخارج الى احتاجوا الناس يديروا الصف مع ترك مسافة كافية...
واش هاد المسؤولين اميين لدرجة نحتاجو نذكرهم ببديهيات الوقاية! خاص الدولة تكون مراقبة و منضمة اي مكان اللي ممكن يكون فيه زحام ومايمكنش الاغلاق ديالو كالاسواق والمستشفيات...
الا معرفوش ينضموا يحطوا الاستقالة راهم ماشي اكفاء!
الله يلطف بنا
55 - عمر السبت 28 مارس 2020 - 16:22
فدوك الأحياء كل واحد تايضرب على راسو باش يسلك راسو وماعندهمش هدف مشترك في الحياة وتجي ديك الحكومة لي فجزر الواقواق تقول ليهم حبس راسك كاين خطر كورونا. داكشي ماتايدخلش ليه فراس. هادشي نتيجة التهميش لمواطنين سميتوهوم كحل الراس
56 - سهام السبت 28 مارس 2020 - 17:19
بحكم اني كنسكن فحي شعبي كاين الي معندو مياكل وكيخرج يقلب علا تجار المخدرات وهدا كيعطي لاخر وتجمعات فراس الدرب وكاين الي كيخرج مرة وزج وتلاتة باش يتقدا والي تلقاه يوقف يجمع معاه الله يهدي مخلق مكاين لا حجر صحي لا والو شي مسدود ليه مصدر الرزق وصابر حتا تفوت الازمة وشي خدام بحال مكاين والو
57 - Citoyen السبت 28 مارس 2020 - 17:21
Ce sont les mêmes populations qui posent problémes pour un confinement efficace en France,en Espagne et ailleur,ce sont les populations maghrebines à bas niveau intellectuel,qui vivent dans ce qu'on appelle les quartiers difficiles avec familles nombreuses,des enfants en difficultés scolaires. Le problème vient à l'origine de parents eux mêmes analphabètes . Malheureusement le probĺème perdure avec l'echec scolaire et la politique des differents gouernements arabes
58 - غيرتي على بلادي السبت 28 مارس 2020 - 17:34
ارجو باغلاق الأسواق الشعبية يكفي يكون جراج واحد ولا جوج في الحي للبيع الخضر والفواكه لو تحملنا عشر ايام او عشرين يوم بدون تبدير في الأكل ماغنموتوش وحتى ليكيقول ما عندوش ياكل الخبز وأتاي ويجلس حدا ولادة حتى تفوت هاد الحالة الوبائية وربي ليخلقو ماغيخليهش جميعا من اجل الجميع
59 - sanae السبت 28 مارس 2020 - 18:37
مدينة فاس والاحياء الشعبية لا أحد يبالي وحتى أنه القوات المساعدة واقفة بالشارع لكن لا أحد يكترت
الورقة يسأل عنها مابعد الساعة 18h أما النهار الحياة العادية كأن الفيروس يخرج فقط بالليل
60 - امناض السبت 28 مارس 2020 - 20:01
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواني المغاربة إن بعد كل ضيق فرج احمدوا الله واشكروه. واذكروا الله يذكركم .
ايها المسوولون لما لا تذكرون الله قبل تصرحاتكم لشعب سموا الله وتكلو عليه قبل كل شيء
اتمنى من وزارة الصحة أن تفتح المجال لاصحاب الطب البديل حول تجربتهم في الميدان عسى ان تحبو شيء وهو شر لكم وعسى ان تكرهو شيء وهو خير لكم .
لعل وعسى ان تكون النتيجة فعالة وتعاونوا على البر والتقوى. الله يهدينا الى اقوم سبيل
61 - ahmed السبت 28 مارس 2020 - 21:25
المرجو تحديد اوقات العمل بالاسواق العمومية الشعبية- مثلا من الساعة 10 صباحا الى الساعة 2 بعد الزوال -
62 - من زرع حصد الأحد 29 مارس 2020 - 01:39
اليوم الدولة المغربية كتحصد داكشي لزرعات سنوات ديال التكلاخ وتهميش قطاع التعليم نتج ليها شعب مواعيش زيد عل دلك هاد القطاع الغير مهيكل للأغلبية الساحقة ديال الشغلين بالمغرب خدامين فيه للدولة عوض متهيكل اوتقننوا سهمات فتفشي ديالو واليوم هاهي حاصلة فإيجاد صيغة باش تحصي المستخدمين ديالو وكيفاش تقدم ليهم الدعم المادي فهاد الظرفية
63 - Fatima الأحد 29 مارس 2020 - 09:07
السلام عليكم ، عافاكم لكل قنوات التلفزة و الراديو جيبو الدكتور الفايد باش تحدر الناس اللي ما كتسمعش. دكتور عندو حب و تقة من الشعب خصوصا الطبقات الهشة اللي غالبا خاقة المشكل. عافاكم ماش وقت الانتقادات. البلد في صرف استناءي و أزمة شاملة و أهؤلاء ( الله يكون معاهم) ممكن يخلقو كارتة
المجموع: 63 | عرض: 1 - 63

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.