24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3005:1512:3016:1019:3621:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. رجاء لا تبتزّوا الدولة في ملفات الاغتصاب والاتجار بالبشر (5.00)

  2. طعنة بالسلاح الأبيض تفضي إلى جريمة قتل بطنجة‎ (5.00)

  3. المغرب يتمسك باستعمال "الكلوروكين" لعلاج مرضى "كوفيد - 19" (5.00)

  4. المقاهي والمطاعم تستأنف العمل بالطلبات المحمولة وخدمات التوصيل (5.00)

  5. شبان يصممون جهازا للتعقيم بواسطة الأشعة‎ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | المغرب يوفر الحماية من "كورونا" لآلاف الأشخاص دون مأوى

المغرب يوفر الحماية من "كورونا" لآلاف الأشخاص دون مأوى

المغرب يوفر الحماية من "كورونا" لآلاف الأشخاص دون مأوى

دفع تفشي كورونا المستجد السلطات العمومية بالمغرب إلى الهرع لإيواء عدد من المُشردين في شوارع المدن المغربية لحمايتهم من خطر الإصابة بهذا الفيروس القاتل.

وحسب مُعطيات رسمية صادرة عن وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة فقد جرى في الأسابيع الماضية إيواء أزيد من 3000 شخص بدون مأوى، وإرجاع أزيد من 162 إلى أسرهم.

وجرت هذه العملية، التي مازالت متواصلة في عدد من المدن المغربية، بتنسيق بين مؤسسة التعاون الوطني والسلطات المحلية والجماعات الترابية وجمعيات المجتمع المدني.

ولجأت السلطات إلى هذا العمل منذ أسبوعين في إطار الإجراءات الاحترازية لحماية هذه الفئة من خطر تفشي فيروس كورونا المستجد، خصوصاً مع دخول حالة الطوارئ الصحية حيز التنفيذ.

وبالإضافة إلى ذلك، جرى تطهير وتعقيم جميع مؤسسات الرعاية الاجتماعية المحتضنة لهذه الفئة ومنع الزيارات وتوقيف جميع الأنشطة فيها، تنفيذاً للإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة الوضع الوبائي الذي تعيشه المملكة.

في المقابل، اضطرت السلطات إلى إغلاق مراكز تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة، مع العمل على ضمان استمرار الخدمة التربوية عن بُعد. ويهم هذا الأمر حوالي 13 ألف طفل، وهو ما يستدعي تعزيز التواصل واستمرار تقديم والتوجيهات التربوية لأولياء أمورهم.

ورغم هذه المجهودات المستمرة سواء من طرف السلطات أو المجتمع المدني، مازال عدد من الأشخاص المشردين يجوبون شوارع المدن المغربية، إذ لم تشملهم عمليات الإيواء التي قامت بها السلطات.

ولمواجهة هذا الأمر، أطلق ناشطون عريضة موجهة إلى رئيس الحكومة المغربية، على موقع "أفاز" لتوقيع العرائض الإلكترونية، يدعون فيها إلى فتح القاعات المغطاة والمساجد لإيواء هذه الفئة.

ونبه عدد من النشطاء في "تدوينات" على "فيسبوك" إلى أن جزءاً كبيراً من هذه الشريحة يعيشون في الشارع بدون مأوى وبدون حماية، خصوصاً أن غالبيتهم يعانون أمراضاً نفسية أو عضوية، وهو ما يرفع احتمال إصابتهم بفيروس "كوفيد-19".

ولا توجد أرقام دقيقة حول عدد الأشخاص المشردين في المغرب، لكن بعض الأرقام الرسمية تتحدث عن سبعة آلاف شخص؛ فيما تقدر بعض الجمعيات الحقوقية عددهم بأكثر من ذلك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - moh الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:09
بمدينة اكادير ما زال المتشردين يتجولون بشوارعها الرئيسية ،وبعض الفراشة ما زالوا يتواجدون بسوق الاحد وراء محطة الوقود المتواجدة بجوار سوق المتلاشيات
2 - كلنا لنا الحق في العيش الكريم الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:11
إيواء المتشردين في فترة جائحة كورنا و بعد كورونا ماذا سيحصل؟ بتأكيد الشارع هذا هو دور الدولة في الرعاية الاجتماعية.
يجب أن تكون سياسة واضحة في الرعاية الاجتماعية لكل فئات المجتمع و خاصة المتشردين أو المتخلى عنهم.
3 - citoyen الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:16
ليس فقط حمايت هاته الفاة من المجتمع فقط, بل حمايتهم ضرورية ادا اردنا القضاء غل هادا الفيروس!
كل الاجرلات المتخدة ستصبح " ماء في الرمال" ترك ااجءين والمغاربة بلا ماوى بدون الحجر ودون احتيلطات الوقاءية جريمة ضد كل المغاربة . شكرا على هاته البادرة
4 - مغربي الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:16
الكل قائم على قدم و ساق بواجبه
عاشت المملكة المغربية الشريفة
5 - Soumia Amri الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:20
صدق من قال رب ذرة نافعة(الحمدلله على كل شيء)
6 - saddam الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:22
وهاد كورونا نزل الحنانة في قلب شي وحدين بدل شحال من حاجة.هاد الناس سنين وهما في الزنقة ،شيوخ اطفال ونساء....بالله عليكم مالكم مادرتو هاد شي سنين هادي!!!كانتمى مانبقاش نشوف شي متشرد او مختل في الشارع العام من اليوم والى الابد.
7 - alfonso الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:22
لماذا لم يتم حمايتهم من قبل من التشرد والفقر والمخدرات وسوء المعاملة ليس من الضروري ان تقتلهم كورونا لان البعض منهم يشرب الكحول الابيض 97 درجه كيف للفيروس ان يتكاثر في جوفه وجوفه مملوء بالكحول كلام صريح ومن شاء فليتأكد وزيد على ذلك كم من متشرد اصبح جثه هامده لم يابه به احد
8 - معلق الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:23
مبادرة محمودة ، إنسانيا لا يجوز السماح لأي إنسان المبيت في الشارع ، والله عندما أراهم أتألم و لكن العين بصيرة و اليد القصيرة ،رسالتي ستكون موجهة للأغنياء ، أدعوهم لتحكيم ضميرهم و إنسانيتهم ، الكل سيموت و لن يبقى الا العمل الصالح ، الله يرحم واليديكم ارحمو من في الأرض يرحمكم من في السماء
9 - المعلق الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:24
للاسف أفعال كهذه تبين ازدواجية المعايير لدى اللامسؤولين. لماذا لم تفعل مثل هذه التداببير من قبل؟ تفعلون ذلك من أجل أن لا ينشر هؤلاء المرض و ليس رحمة و شفقة في هذه الفئة من المعوزين
10 - كرونا يكشف عن المسكوت عنهم الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:28
لطلما كنا نبحت عن وسيلة للوصول الى ذوي الحاجات. وهده فئة بدون ماوى.
11 - سلا-الرباط الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:28
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، نطلب من الله ، ومن جلالة الملك محمد السادس نصره الله ، ومن حكومة المملكة بأن لا يتخلوا عن هؤلاء المتشردين ابدا حتى ولو سيطرنا على هذا الوباء إنشاء الله ، ذلك لأن الخالق سبحانه وتعالى لا يضيع اجر المحسنين
12 - ملاحظ الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:29
3000 الاف شخص رقم يمكن للدولة والشعب المغربي التكفل بهم للأبد وذلك بالتعاون والتضامن، وذلك للحفاظ على سلامتهم وسلامة المجتمع والسياح مستقبلا. وسوف يحسون بالمواطنة وسوف يعملون وينخرطون في المشروع المجتمعي.
13 - amine الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:33
اتمنى ان توفر لهم الحماية المأوى بصفة دائمة لا ان يتم قذفهم إلى الشارع بعد التغلب على الجائحة
14 - مواطن وفي الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:33
فعلا مثل هذه الاخبار تثلج الصدر وتشعرك فعلا انك في وطن يحب بنيه بشتى الوان كيفهم لكن الذي يمكن اعتباره الذوروة هو ان يستمر اهتمامه بهم في ما بعد كورونا
15 - أب طفلة توحدية الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:40
وماذا عن جمعيات التوحد؟.فطفلتي التوحدية معاقة ذهنيا ليس لها إدراك بالبتة .والجمعية لم تتواصل معنا بدروس أو كيفية التعامل مع أبنائنا المعاقين.علما أني أؤدي 700 درهم شهريا وكنوبس أيضا تؤدي 700درهم أخرى.وعلما كذلك أن أصحاب الراميد يؤدون 200درهم فقط.ما هذا ياوزارة التضامن؟ها هي بنتي جالسة وغادي يحسبو علي الشهر.المادة لخدامة.
16 - احمد الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:45
C'est ce qui doit se faire avec ou sans corona!
Mais jamais les responsables ne réagissent qu'une fois la crise est à leurs côtés.
17 - مغربية الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:45
الله يخلف عل كورونا اللي اخلاتهم يشوفوهم مصاب الطول شويا تخليهم يجهزو المستشفيات و يديرو فيديوهات للتعليم و مانضا المحتاجين وهيكل العاملين وما خفي كان اعضم
18 - Yahya الأربعاء 01 أبريل 2020 - 14:03
الناس إلي عندهم أكثر من منزل وعندهم باطيمات والشقق فارغة مايكريوها ما يسكنو فيها لمحتاج للسكن خاص الدولة تدخل وتسن قانون توزيع الملكيات وتروات البلاد باش حتى واحد مايتشرد وايلا اقتضى الحال تلجأ الدولة لنزع الملكية وتاميمها على شكل ملاجىء للمعوزين ... هادي هيا المساواة في بلاد الحق والقانون
19 - Karim الأربعاء 01 أبريل 2020 - 14:18
للأشخاص الذين يكتبون وينظرون من خلف حواسيبهم
أولًا غالبية المشردين يفضلون الشارع : السرقة المخدرات الفساد مع المتشردات .
تانيا التشرد ظاهرة عالمية بالقرب من الكونجرس الأمريكي اجدهم ينامون على الكراسي والحدائق
تالثا إيواء هذه الفئة يتطلب إمكانيات إضافية لا تستطيع الميزانية تحملها
وأخيرا لا تنسوا اننا دولة نامية عيبكم أنكم تقارنوننا مع ما ترونه في التلفاز و الحواسيب حول اوربا وأمريكا المرجو ان تغييروا الصحن في اتجاه عربسات وأفريقيا التي ننتمي اليها لتعرف قيمة بلدك مهما كان فيه من فساد أو نقائص .
شكرا لكم
20 - سعيد الأربعاء 01 أبريل 2020 - 14:22
هنا بالرباط حي يعقوب المنصور الافارقة يتسكعون في الازقة والدروب بكثرة وجماعات وحتى بجانب البحر امام السلطات بدون رادع.
21 - مواطن وفي الأربعاء 01 أبريل 2020 - 14:56
اخي الفاضل كريم 19 لا اخالفك الراي فيما ذهبت اليه لكن اهذه الفترة ليست للعتاب او اللوم وكما يقول المثل المغربي اللحم الا خناز مايهزو غير مولاه وهؤلاء هم اخواننا وابناء وطننا وعلينا العناية بهم في مثل هذه الظروف القاسية مع انه لو تم الاعتناء بهم قبل مرحلة الادمان ما وصلوا لما هم عليه
22 - Fatin الأربعاء 01 أبريل 2020 - 15:10
أرجوكم .الأن وبعد التمكن من إيوائهم حاولوا توجيههم .....وتأطيرهم ولو قليلا بالإستعانة بالأطباء النفسانيين ....فستجدون الآلاف منهم ...مدمنين ...مغتصبين ....مقهوريين ....أستغلو هذه الفرصة لإيجاد حلول لوضعهم المزري ....بالتفكير في مصيرهم بعد الجائحة ...لما لا إنتشال بعضهم من البطالة ....وإدماجهم في سوق الشغل ولو بخلق مقاولات صغرى للدولة وتشغيلهم بها ....الآن هناك صندوق كورونا إجعلوهم من المستفدين أيضا ( أتكلم هنا عن المشردين الغير مجانين ،اللذين يشتكون ضيق الحال والبطالة والإهمال)
23 - موظف عادي الأربعاء 01 أبريل 2020 - 15:25
أنا كموظف في التعاون الوطني ، و بصراحة فإن الوزارة الوصية ( وزارة الاسرة و التضامن..) لا تقوم بأي جهد و لايهمها في الأخير غير الإحصائيات التي تستقيها من مؤسسة التعاون الوطني لخداع الناس، في الحقيقة هذه الوزارة لا تقوم بالدور الإجتماعي المنوط بها .
إن حزب العدالة و التنمية يعتبر نفسه هو مالك هذه الوزارة أجل خدمة نفسه و الإنتخابات المقبلة كذلك.
24 - محمد الأربعاء 01 أبريل 2020 - 15:27
ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء وهو السميع العليم لازلت الكتير من المتشردين بل هدا نطلب من يعم هذا على جميع المدن من طنجة الا الكويرة وان الله لن يظيع اجرا من عملا فاتقنه
25 - هشام الأربعاء 01 أبريل 2020 - 15:41
أتمنى من المسؤولين عدم التخلي عنهم بعد الجائحة ،المرجو توفير مروى لهم ،والتكفل بهم .
26 - العم حام الأربعاء 01 أبريل 2020 - 16:27
هاد الإحصايات الرسمية سواء عن اعداد المشردين وكل الاحصائيات حتى عدد ونسبة السكان ..المرجوا من المهتمين ان لايأخدوا بها فما هي الا تصاريح وبيانات
بعيدة عن الحقيقة ....ولاغجب ونحن في العقد السابع بعد الاستقلال وهناك عدة مواطنين لايتوفرون حتى على عقود الازدياد ولا اوراق هوية سوى بطاقة الناخب .....
27 - Abourida الأربعاء 01 أبريل 2020 - 16:34
السلام عليكم.
السؤال المطروح :ماذا بعد كورونا ؟
28 - إلى كريم... الأربعاء 01 أبريل 2020 - 16:50
أمريكا ليست مثال للحماية الاجتماعية بل هي موطن الليبرالية المتوحشة. و رغم ذلك فهناك أماكن في كل الولايات الامريكية مخصصة لاطعام المشردين بالمجان. صدق من قال أن الاعور سيد بين العميان....هذا إذا كان حقا أعور و ليس أعمى مثلهم.
29 - جلال الأربعاء 01 أبريل 2020 - 17:33
انتما جمعتهم بي مناسبة كورونا بعدما تمر كورونا ماذا سوف تفعلون معهم هل سوف يعودون حياة التشرد في الشارع مرة الأخرى يجب ايجاد حلول النهائية ماشي حلول الترقعية مؤقتة الحل هو جمعهم أكبر عدد ممكن منهم ثم تصنيفهم المسنين يمشوا دآر الإيواء إذا لم يكون لهم الأسر كذلك أطفال خلهم يمشوا خيريات إذا لم يكون لهم الأسر نفس الأمر شباب أما يكملوا الدراسة في سنة توقفوا فيها أو يدخلوا المراكز التكوين المهني يتعلموا الحرفة يعيشوا منها اقترح منحهم المنحة الشهرية منح الطلبة حتى يكملوا الدراسة التكوين المهني ديالهم أما تجمعهم دابا طلقهم الشارع فيما بعد ما عندها حتى المعنى
30 - نتمنى الأربعاء 01 أبريل 2020 - 19:10
نتمنى ان يهتم المسؤلين بهذه الفئشة الهشة ارحمو هؤلاء الناس الله يجازيكم ،ارحمو من في الارض يرحمكم من في السماء .
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.