24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مهندسون مغاربة يقترحون خريطة خاصة بالنموذح التنموي الجديد (5.00)

  2. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  3. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  4. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  5. أقصبي يُعدد "فرص كورونا" .. حلول واقعية واستقلالية اقتصادية (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | محامون مغاربة يقاضون طبيبا فرنسيا متهما بالعنصرية ضد الأفارقة

محامون مغاربة يقاضون طبيبا فرنسيا متهما بالعنصرية ضد الأفارقة

محامون مغاربة يقاضون طبيبا فرنسيا متهما بالعنصرية ضد الأفارقة

يباشر "نادي المحامين بالمغرب" مسطرة تقديم شكاية أمام القضاء الفرنسي ضد طبيب فرنسي متهم بالتعبير عن خطاب عنصري ضد مواطني القارة الإفريقية، حين دعا، في برنامج تلفزيوني، إلى تجريب لقاح لعلاج فيروس "كورونا" المستجد على سكان إفريقيا.

وخلفت تصريحات الطبيب الفرنسي، جون بول ميرا، في برنامج على قناة "LCI" الفرنسية، التي سيقاضيها نادي المحامين بالمغرب أيضا، جدلا وانتقادات واسعة، واعتبر أغلب المعلقين أنها تنطوي على تمييز صريح إزاء الأفارقة، في وقت وضع فيه الانتشار السريع لـ"كوفيد-19" العالم أمام مصير واحد.

وتفاعل نادي المحامين بالمغرب، وهو جمعية مهنية تأسست سنة 2012 تضم محامين مغاربة يدافعون عن حقوق الإنسان، مع قضية "عنصرية" الطبيب الفرنسي، وهو رئيس قسم الطوارئ في مستشفى "كوشان" بباريس، وقرر وضع شكاية لدى الوكيل العام للجمهورية الفرنسية.

واستند نادي المحامين المغاربة في متابعة الطبيب الفرنسي والقناة التلفزيونية التي بثت تصريحاته، إلى اتفاقية التعاون القضائي التي تجمع المغرب بفرنسا، والتي بموجبها يمكن للمحامين المغاربة المقيدين في نقابات المحامين المغاربة أن يترافعوا لدى جميع المحاكم الفرنسية لمؤازرة أو تمثيل الخصوم.

وقال المحامي مراد العجوطي، الذي سيتولى إلى جانب المحامي سعيد معاش، وضع شكاية نادي المحامين بالمغرب لدى وكيل الجمهورية الفرنسية، إن التصريحات الصادرة عن الطبيب الفرنسي فيها تمييز عنصري يجرمه القانون الفرنسي.

وأوضح العجوطي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن القانون الفرنسي يجرم التمييز العنصري القائم على العرق أو الأصل أو الدين...، وتصل عقوبة هذه الجريمة إلى سنة حبسا وغرامة 45 ألف يورو.

ويباشر نادي المحامين بالمغرب اتصالات مع محامين فرنسيين متخصصين في القانون الجنائي، عرضوا على نظرائهم المغاربة المساعدة في معركتهم القضائية ضد الطبيب الفرنسي المتهم بالعنصرية ضد مواطني القارة الإفريقية.

وما زال الطبيب جون بول ميرا يتعرض لعاصفة من الانتقادات، فيما أصبح مثوله أمام القضاء واردا جدا، ذلك أن القانون الفرنسي يتيح لوكيل الجمهورية استدعاء المتهمين بجريمة التمييز العنصري تلقائيا، حتى من دون وجود شكاية، ما يعني أن رفع نادي المحامين بالمغرب شكاية ضده يقرّب أكثر يد العدالة الفرنسية منه.

وفيما أوَّلَ بعض المنحازين للطبيب الفرنسي تصريحاته بأنه قد يقصد أن سكان بعض دول القارة الإفريقية مهددون أكثر من غيرهم بفيروس كورونا المستجد، وسيكون من مصلحتهم تجريب اللقاح فيهم، اعتبر العجوطي أن هذه التبريرات لا تستند إلى أساس، وأن ما صرح به المشتكى به "تمييز عنصري".

وأضاف: "ما بدر من الطبيب الفرنسي يعكس نظرة تمييزية ودونية لسكان القارة الإفريقية، الذين يُنظر إليهم على أنهم مجرد فئران تجارب لا يستحقون العيش، وأنّ موتهم وحياتهم سيان، ولا حرج في التضحية بهم في سبيل أن يجد الغرب لقاحا لإنقاذ أفراد المجتمعات الغربية من الإصابة بفيروس كورونا".

وبخصوص حجم التعويض الذي سيطالب به المحامون المغاربة، قال العجوطي: "سنطالب بيورو واحد رمزي، لأن غايتنا من رفع الشكاية هي رد الاعتبار لسكان إفريقيا الذين لا يحتاجون أصلا إلى أموال مثل هؤلاء الأطباء".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (121)

1 - يوسف الدراز الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:16
جون بول ميرا طبيب يحرض على العنصرية،يجب على كافة الدول الإفريقية أن تتابعه قضاءيا.
2 - لماذا نحن هنا الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:17
داكشي هو قالها براسو بلي جربو فينا الدوى ديال السيدا اوشحال من حاجا ... يعني هو قال غير داكشي لموالفين ايديروه فينا داكشي علاش قالها اومامسوقش ... إعلم الله هاذ البروتوكول العلاجي ليقالو واش نيت خدامين بيه اولا حنا هما التجارب السريرية ديالهم
3 - Momo الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:18
لاحظوا كيف يتعامل شلة من الفرنسيين العنصريين،ونحن نمجد كل ما هو فرنسي و نعطي لهم قيمة لا يستحقونها،والله العظيم اذا لم تتغير سياسة الدولة الخارجية بعد كورونا خصوصا مع فرنسا،فسأقول للمسؤولين المغاربة وداعا لكرامتكم و كرامتنا.
4 - said الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:20
يجب أن يقاضي كل الافارقة هذا الفرنسي العنصري حتى يظهر مدى احترام الدولة الفرنسية لحقوق الإنسان .
5 - medou الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:21
أنا مغربي انا افريقي انا انسان لا للتمييز لا للعنصرية اسال الله الشفاء للانسانية جمعاء بلا استثناء .
6 - بدر الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:21
يجب اعتقال الطبيب الفرنسي.. لمن لم يفهم كلامه فهو يتكلم على افريقيا كمختبر التجارب.. يجربون الامراض و الفيروسات على الافارقة لايجاد لقاح ثم يستعملونه هم.. على جميع سكان افريقيا الانتقام.. فرنسا كانت دائما ترى افريقيا كمحمية تابعة لها.. أكفس دولة عرفها الكون هي فرنسا.. قراو التاريخ لكيعبدو فرنسا دابا.
7 - K. EL Alaoui الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:21
Les racistes !!. Ils doivent tester cela sur les européens, ils ont + de cas et de morts que nous et Hamdollah !
8 - مواطن وفي الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:22
استغرب لهذا المتبجح الم يصله خبر الأسرة الفرنسية التي علجة على ايدي دكاترة أفارقة وعملت معاملة الانسان للاتسانان بكل ما تعنيه الكلمة من تقدير وكرامة ام انه مزال يعيش في كواليس المستعمر الوضيع الذي يظن نفسه فوق البشرية استغفر ايها العنصري وقم لخدمة لبلدك اولا الذ يرضخ تحت وطأة الوباء قبل أن تعتبر الافارقة جردان المختبر
9 - khouribga city الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:22
شئ عادي ان يقول هدا!!! ، العرب والافارقة فأران تجارب سواء للأسلحة أو الادوية من زمن طويل ، الاختلاف البسط هو ما كان في كواليس الأنظمة الغربية وكان طي الكتمان باح به هدا الطبيب
10 - ABOU MHAMED الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:23
لا فرق بين عربي او عجمي الا بالتقوى . ومن تعدى حدود الله فقد ظلم نفسه.لا للفحش ولا للعنصرية. وومن قتل نفسا كانما قتل الناس جميعا. ومن احياها كانما
احيا الناس ججمييعا.
لا حول ولا قوة الا بالله
11 - نيفر تي تي الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:23
حنا ليلحنا القيمة ديالنا .. اولينا غير تبعيين بين دول أوروبية وامريكا ... كنعطيو القيمة غير للأجنبي علما انه لا يبادلنا ذلك ... دبا فرنسا راه غادي تلغي امتحانات البكالوريا عنهم نتسناو واش غادي نتبعوهوم داح ... حيث الاخبار ديالنا عبارة عن ترجمةةة لاخبار فرنسا
12 - مواطن غيور1/ التطرف الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:25
السلام عليكم
الفرنسيين معروفين بعنصريتهم إلا من رحم ربك، و المشكل أن منهم من هو مقيم في بلادنا و يصوتون بأكثرية في الإنتخابات للحزب اليميني العنصري المتطرف!
بمعنى آخر هم يعيشون معنا و بين ظهرانينا و يبينون لنا أنهم يحبوننا و في قرارات أنفسهم يسبوننا، و ما هدا الطبيب إلا عينة.
لا ألوم الطبيب لأن ما قاله بصوت جهور يسر به الفرنسيون.
13 - MAO 1951 الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:25
La première chaîne française et sa filiale LCI est l'une des chaînes les plus fachos et les plus extrémistes du champs audiovisuel français . Il faut y ajouter la racisteC news où un certain Zemmour casse de l'arabe du musulman et de l'africain à longueur de journée sans que personne ne bouge un doigt
Normalement c'est aux chefs d'états africains de protester , mais comme chacun d'eux veut sauvegarder sa place et ses intérêts personnels en france , il ne faut pas s'attendre à des miracles . Merci quand même au geste des deux avocats tout en sachant que c'est une goutte d'eau dans un océan
14 - Salassi alaouin الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:26
من غير إن ننسى رفع دعوة قضائية على القناة التي سمحت لذلك و مطالبتها بغرامة كبيرة .
15 - ام زكرياء الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:27
يقول الرسول الكريم صلى ألله عليه وسلم لا فرق بين أبيض وأسود إلا بالتقوى .ونحن الان مازال الأوربيين يعتقدون أنهم الشعب الأفضل
انتم في جائحة جربوا على مرضاكم أولا لانكم ستجربون على الافارقة ثم تبيعونه لهم باثمنة باهضة
16 - ولد زروال الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:27
السلام عليكم
هذه هي العلمانية الحقيقية آلتي يتبجح بها العلمانيون أنها تدافع على حقوق الإنسان وتحترم الإنسانية .
17 - مغربية الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:27
ليس غريبا عن فرنسا مثل هده التصريحات العنصرية فرئيسها ماكرون فعلها قبله في الاسبوع الماضي حين طلب بعجرفة و تعالي من السلطات المغربية ترحيل المواطنين الفرنسيين العالقين في المغرب متناسيا ان المغرب له سيادة و له كل الحق في اغلاق او فتح حدوده متى شاء و ليس لأي دولة الحق في التدخل في قراراته وليس المغرب هو من اقدم الفرنسيين لهنا لكي يتحمل اي مسؤولية اتجاههم هم من أتوا إلى هنا و بلدهم يتحمل مسؤوليتهم .يجب على دول افريقيا كلها مقاضاته و تلقينه درسا لن ينساه رأيت تدخله في القناة الفرنسية و استفزني كثيرا و تساءلت اين هي حقوق الانسان و التسامح الدي يتبجح به الفرنسيون ؟
18 - العزوزي الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:28
الى صاحب التعليق رقم 1
إذا كانو في نضرك يحبون الاصطياد في الماء العكر فذالك (الطبيب) بتصريحه يكون هو الماء العكر
19 - marwan الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:29
أين أنتم يا مغاربة الذين تتبجحون بحقوق الإنسان في فرنسا هذا الطبيب يريد أن يجعل منكم فئران تجارب
20 - loubna الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:30
حسبي الله و نعم الوكيل عليهم
لازالو يعتبرون أفريقيا مستعمرة فرنسية
21 - خالد الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:30
الصورة توحي إلى أن الأفارقة هو الأشخاص ذوي البشرة السوداء فقط حينما نحن أيضا افارقة
22 - سامي الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:34
نحن كشعب مغربي عربي مسلم نعتبر أنفسنا سواسية ،لانميز بين أحد ،هذا مايمليه علينا ديننا الحنيف ، وكذلك ضميرنا ، لسنا عنصريون ولن نسمح في إخواننا الأفارقة الذي أصبحنا نعتبرهم إخوان لنا ، ولن نرميهيم خارج الحدود كما يفعل البعض ⚘
23 - Toumi abdellah الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:34
بادرة طيبة من هيئة المحامين تنم عن افتخار و اعتزاز واضحين بالانتماء القارة الأفريقية
24 - Fellah الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:35
Malheureusement ce médecin dit haut ce que les autres pensent tout bas...
C'est malheureusement ce qui passe dans les pays où certains es dirigeants s'achètent avec l'argent ou des privilèges en nature....des pays où l'ingnorance et la pauvreté règnent en maîtres absolus, où la transparence n'est qu'un simple mot qui décore les discours...
25 - بوحتى الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:36
الى الامام لرد الاعتبار لتكريس الحقوق الانسانية فوق جميع أنحاء كرتنا الأرضية
26 - راي فقط الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:36
يحيى وطني و تحيى إفريقيا... يوما ما ان شاء الله ستصير افريقيا أرقى اقتصاديا ... أما انسانيا اكيد لا يوجد أفضل منها... و تحية للمحامين المغاربة و كل ما يساند هده القضية و يسهر على قتل العنصرية اينما حلت..
27 - marwan الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:36
صدق من قال ان الان في فرنسا أو اسبانيا يجربون الأدوية في الجالية أو الاجانب المقيمين في هذا البلد من أجل إنقاد أرواح الفرنسيين الاصليين هذه قمة الإنسانية الفرنسية نحو الفرنسية هذه الحقيقة المرة اشهد يا تاريخ
28 - محمد باسو الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:36
عدد الإصابات في أفريقيا كلها وعدد الموتى لا يصلون الى مدينة واحدة في فرنسا التحري بالفرنسيين ان يجربوا في الفرنسيين أنفسهم كي تعطي التجارب النتائج المرجوة
29 - علي الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:37
تحية شكر لهيئة المحامين لرفع الدعوة ضد هؤلاء من يظنون انهم اطباء لان بعض الفرنسيين ما زالوا يفكرون بعقلية استعمارية وما زالوا لم يستيقضون من سباتهم .فكورونا عرت العديد من الاشياء وعرت بعض الدول حتى العظمى منها وستغير من العلاقات الدولية و نحن كمغاربة لابد من الاستفادة من هده الجانحة واعادة علاقتنا مع الدول حسب مصالحنا لان من قلب الازمات يمكن الازدهار والاثمة كثيرة عبر التاريخ
30 - مغربي افريقي الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:38
بادرة حسنة و سباقة في افريقيا و شكرا لنادي المحامين المغاربة على هدا الحس العالي في ظل هاته الجائحة شكرا لكم
31 - رشيد امستردام الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:38
السلام عليكم
انا مع مقاضاة طبيب الفرنسي المتهم بالعنصرية ضد الأفارقة نحن لسنا بفأران التجارب
والسلام رشيد امستردام الهولندية
32 - غيور عن وطنه الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:38
شيء إيجابي أن تصدر متل تلك التصريحات حتى يتسنى للمطبلين لفرنسا ليل نهار بأنهم مجرد فئران تجارب ليس إلا. لقد حان الوقت للانشقاق عن النظام الفرنسي كفانا استعمارا وتبعية.
33 - سعيد المغربي الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:38
خطوة محمودة ومشكورة ضد هذا العنصري. أتمنى من كل الدول الإفريقية أن تبادر لنفس المسطرة حتى يسجن هذا الطبيب الخبيث ويجرد من ممارسة الطب مدى الحياة حتى يكون عبرة لمن تسول له نفسه أن يوجه خطابات عنصرية للأفارقة.
34 - Africains الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:39
Merci aux avocats marocain pour leurs initiatives espérant qu'il seront rejoins de tous les avocats africains dans leurs démarches pour dire une fois pour toute que l'Afrique ce n'est plus la chasse gardée de la France.
le temps des colonisations est terminé.
assez assez assez à la France de prendre l'Afrique comme sont laboratoire s'essaye.
35 - مطيع عباس الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:40
الفرنسيون يعتبرون مستعمراتهم في افريقيا مزرعة خاصة يعبثون فيها كيف يشاؤون فنمت في ثقافتهم عنصرية واحتقار وتكبر وعجرفة تجاه سكان مناطق شمال إفريقيا وجنوب الصحراء !؟
وهذا يتبين من خلال اعلامهم وساستهم ومثقفيهم وحتى معلقين الرياضيين حيث تشم من تعليقاتهم رائحة العنصرية والعجرفة واحتقار كل من ينتمي لإفريقيا !! وهذا الأسلوب تناما عبر عشرات السنين من السيطرة والتحكم في حكام الدول الافريقية الذين يولون لفرنسا الطاعة والخنوع على حساب شعوبهم في شمال افريقيا وجنوب الصحراء مقابل مساندة فرنسا لأنظمتهم الديكتاتورية !!
36 - وصية الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:42
ايوا الله يغبر علينا وجهك أ سي الطبيب الفرنسي.. مزيان داكشي اللي بقا.. مبان لك حتى حد من هادوك اللي ف جنابك حتى بغيتي تجرب فينا حنا... إن شاء الله دبا تجربو فراسك عاجلا غير آجل
37 - moh الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:45
من العجب ما زال هناك اناس عنصريون علما ان هذه الجاءحة تجمع العالم كله ولا تستثني احد ،وبالتالي عوض التعاون للخروج من هذه الازمة بأقل الخسائر ،خرج إلينا هذا المتخلف بفكر انتهازي وتحقيري ،يجب على العالم توبيخ هذا الشخص والحكم عليه باقصى العقوبات في مثل هذه العنصرية الاستعمارية التي شرب عليها الدهر ،بجب عليه ان يعتدر فورا قبل فوات الاوان ،فلولا الافارقة لوصلت فرنسا الى هذا المستوى وكلام كثير في هذا المجال ،كلنا سواسية وكلنا في الهوى سواء.
38 - طارق الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:46
هادي من عندي، الله يسهل عليكم فهاد القضية.
39 - CASA CORONA الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:47
نعم..فرنسا كانت وما زالت تتعامل مع الافارقة كمختبر للتجارب في جميع المجالات الصحية و الغدائية كالفىران وكذلك تجارب كيماوية وبيولوجية خاصة بالاسلحة الفتاكة وان فكروا في هاد الامر لتجريب اللقاح فلا سلطة ولا قانون محلي او دولي يمنعم من ذلك فرفع دعوة ضد طبيب الذي قدم الطرح فهو مسبقا كانت له فكرة يوافق عليها الا خصائيين في علم الاوبئة ورجال السياسة ...ومن ادراك انهم قاموا بهاد التجارب قبل هاد التصريح .........؟
40 - مغربية الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:49
هذا السلوك ليس وليد الحاضر مند عشرات السنين وأبناء الشعب يعتبرون فءران التجارب.يوزعون عليهم أدوية مجانية و في بعض المؤسسات الخاصة تباع على اساس انها جديدة وآخر ما كاين في السوق . فليكن للمحامين الشجاعة و يحاسبون الأطباء المغاربة اللذين سمحوا بذلك وأذكر مجموعة من اللقاحات و الأدوية منهم ضد السيدا و السرطان وما خفي كان اعضم .لماذا نتابع فقط الغربيين فأين يتعلم أطباؤنا اليس في مرضى المستشفيات العمومية
41 - مغربي الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:51
الفرنسيون نوعان، نوع يظهر عنصريته للعلن، و نوع يبرع في إخفائها.
42 - جمال الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:52
لاحولة ولا قوة الابالله لنا الله نحن دول العالم الثالث أين هي طائراتكم وعلمكم اين هو التقدم الذي تتبجحون به للاه القوة والجبروت أما الدول العظما لا تساوي شيء أمام الله يجب على إفريقيا كلها أن تقاضي هذا الصعلوك.
43 - hamid الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:52
و الله أحسنتم تصريحات هاذا الطبيب و معه مقدم البرنامج جعلتني أحس بالغثيان هل يعقل أن أناسا مثلهم ما زالوا موجودين في القرن الواحد و العشرين أحمد الله على نعمة الإسلام.
44 - aziz الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:55
si on admet leur resonnement alors c est en europe qu il faut experimenter le vaccin parcequ ils n ont pas assez de masques ni de places aux hopiteau ni..en afrique y a pas assez de moyen mais pas beaucoup de malades . les contextes sont differents maintenant parraport aux vaccins precedent
45 - SAID الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:58
ما قاله الطبيب الفرنسي جاري به العمل منذ زمن طويل فقط هو قال الحقيقةالتي كان ينكرها الكثير للاسف
46 - أصيلة الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:58
ألا يعلم هذا الطبيب أن بلده فرنسا تعيش على نهب خيرات الشعوب الإفريقية ..أي بدون إفريقيا لن تكون فرنسا
47 - Aziz1 الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:03
الكل يعلم من هي فرنسا القوة النووية و اين كانت تقوم بالتجارب النووية
كل التجارب الخطيرة كانت خارج فرنسا
شر خفي و قمة العنصرية
48 - سجلماسي الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:03
لست من المدافعين على القوى الاستعمارية التي دمرت أفريقيا ولكن ما قاله الطبيب من الناحية العلمية يبقى صحيحا وليس عنصرية. هو تحدث عن تجارب على المجموعة وليس الأفراد وبما أن في الدول الاستعمارية البيئة الصحية وعادات الأفراد فيها تتسم بالوقاية فالنتائج التي سيتحصلون عليها لن تمكن من تحديد هل فعالية العلاج تعود إلى فعالية اللقاح ام لفضل العادات الصحية لأفراد عكس سكان القارة اين الاحتياطات الوقائية ضعيفة يعني ان النتائج ستكون منسوبة بشكل أكبر للقاح. هده من الناحية العلمية وتبقى دائما أفريقيا ضحية الجشع الغربي
49 - Marocain الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:06
امر مضحك هذا الهرج و الرجل قال ما هو موجود و ممارس منذ ظهور هذا النوع من التجارب و المسألة ليست مقرونة بكرونا بل هي تجارب سريرية تجرى كآخر تجارب لأي دواء قبل نشره في الأسواق بشكل نهائي و غالبا يجرى على الفقراء و خصوصا الأفارقة و أقصد كل أفريقيا وليس السوداء منها فقط فلماذا كل هذا الهرج على التصريح مقابل الصمت على الفعل نفسه و هو الأكثر خطورة.
50 - تنغيري الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:09
طبيب بعقل حيوان ناطق،وحتى الحيوان افضل منا بكثير فهو لن يفرط في بني جنسه،بجب معاقبته،هو وصمة عار على مهنة الطب،اقول لهذا الحيوان من هذا المنبر افريقيا وسكانها من حرركم وكنتم ولازلتم تعيشون بخيرات افريقيا ايها اللصوص
51 - No Racism الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:10
من المخجل ومن العار، أن تصدر مثل هذه التصريحات من طبيب، يمثل النخبة المتنورة من المجتمع، وليس أي مجتمع يا سادة، إنه المجتمع الفرنسي الذي لطالما يتشدق أهله بتصدير مبادئ المساواة وحقوق الإنسان إلى العالم برمته، ليتضح لنا من خلال هذه الواقعة زيف ما يدعيه هؤلاء من حرصهم على احترام حقوق الإنسان، وازدواجية المعايير لديهم، والنظرة الإستعلائية التي ينظرون بها للأخر، لطالما مثلت فرنسا دور الأخ الأكبر لإفريقيا، وكل همها هو استنزاف خيرات هذه القارة الغنية، بمواردها وأفاقها وتطلعاتها، لقد عرت جائحة كورونا عن الوجه البشع لبعض الأنظمة الغربية، وطالما لم تتخذ الحكومة الفرنسية إجراءات تأديبية في حق هذا الطبيب، فهذا يعني موافقتها الضمنية لما تلفظ به من تصريحات عنصرية مقيتة.
52 - محمدالزنبري العايل الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:10
جون بول ميرا رىيس غرفة الانعاش لمستشفى كوشي بباريس ومعه كميل لوشت مدير معهد الابحاث INSERM قالا بان يمكن تجربة لقاح السل BCG على سكان افريقيا لانهم لا يتوفرون على اسرة ..وخصوصا الباغيات ولان ليس لهم الحق في الحياة ولما لا يجربونه في امهاتهم واخواتهم معروف ان فرنسا فيها الباغيات كثير والقوالب القذرة ويكتفون بتلقيح انفسهم اللهم سلط عليهم جندا لا يرونه باي اشعة امين يا رب العالمين
53 - Mama Afriqua الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:10
أنا شخصيا صدمت من هته التصريحات، أقترح أن تكون المقاطعة قارية و شاملة لجميع المنتجات ، لأن تصريحات هذا الطبيب أثارت موجة غصب عارمة في جل الدول الإفريقية، وتبين الوجه الحقيقي و العقلية الاستعمارية الخبيثة التي لازالت تكنها فرنسا، أنظررا كيف يتكلم عن الأفارقة كأنهم أشياء،
يجب علينا كمغاربة أن نقود هذه الحملة إفريقيا لنرد الاعتبار لأنفسنا و نبين بالملموس أن عهد الاستعمار و الاستغلال قد ولى. و أنه لا حياة لنا بدون عزة نفس و كرامة.
BOYCOT FRANCE # قاطعوا منتجات فرنسا #
54 - farah الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:12
للاسف نحن بلد الحضارات واحترام الأديان السماوية نحترم الإنسانية هذى ماتعلمنا من أجدادنا واباءنا. هذى جزاء احفاذ الجنود الذين دافعو عنكم في الحروب لا يسعني إلا قول حسبنا الله ونعم الوكيل سينجينا الله بإذنه انه لايعزجه شيء وسنبقى أحسن امة اخرجت للناس فداك ماماافريقا
55 - MOHA RAISS الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:12
ارجعوا قليلا لقراءة التاريخ .فقط من 1921 الى1926 .
-حين قررت فرنسا بتحالف مع اسبانيا ضرب المقاومة في الريف بالكيماوي وقتل الالاف من المسلمين المغاربة والانكى من ذلك اعتبر بعض المغاربة ان هذه المقاومة تستحق ذلك لانها كانت تريد مغرب اخر وتجند مع الاستعمار الفرنسي والاسباني الالاف من الجنود المغاربة في قتل اخوانهه .فرنسا التي جربت الجنود الافارقة ومنهم المغاربة في الحرب ضد المانيا ثم ضد الفييتنام ثم في النهاية فتحت لهم الباب للهجرة الى فرنسا من اجل بناءها والعمل في المناجم .
-هل تعلمون ماذا كانت نتيجة الجنود الافارقة الذين دافعوا عن فرنسا ؟؟ المساكين ماتوا من ذون ان يشرفهم لا الافارقة ولا الفرنسيين إ
-علينا ان نجد مغرب وافريقيا ما بعد الجاءحة مغرب ضد فرنسا والغرب وامريكا مغرب مستقل مع من يقدم المساعدات الانسانية اليوم للشعوب مثل الصين وروسيا وكوبا وايران وخنق امريكا وحلفاءها والانضمام الى قوة تهزم هذه الحضارة الامبريالية الخبيثة
56 - brahim الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:13
اتمنا من الله عز وجل أن يشفي جميع المرضى العالم الا هد الشردمة من العنصريين ...
57 - رضوان علالي الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:14
هاد الطبيب الممغرور انسى سكون ساهم في اقتصاد فرنسا وشكون قوا فرنسا. وشكون حيد عليها العار من غير افريقيا وشكون ترف عليها في مناجم الفحم من الافارقة وسكون ساعدها في الحرب والشكون رفع اقتصادها. ودابا باقي طروهم فران تجارب هادشي مشى. الافارقة هم لجابو الكاس الغالية لفرنسا كاس العالم
58 - مواطن متتبع الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:18
ألا يعرف هذا الفرنسي الجاهل للتاريخ أن الأفارقة الأشاوس هم من حرروا فرنسا
من مخالب النازية...
59 - اسعيد الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:19
احييكم على المبادرة. شاهدت البرنامج.هناك الطبيب ومن اقترح عليه أفريقيا كمختبر فئران وهو ضيف اخر بالبرنامج... نظرة فوقية من طرف من افقرافريقيا وساهم في تخلفها
60 - العنصريين اخوان الشياطين الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:19
هو عمم في افريقيا، والمغرب جزء من افريقيا. ويجب على جميع هيات المحامين لسائر الدول الافريقية ان يتضامنوا من زملائهم المغاربة حتى تكون القوة مستضعفة لمحاكمة هذان الفايروسات الحقيرين للاعمال المشينة التي قاموا بها سابقا والعنصورية التي يضهرونها خلال تحاورهم في هذا الفيديو. الله ايسلعليهم وعلى اهلهم ودويهم الفايروس كوفيد 19 وياخذ ارواحهم.
61 - Bouallou khadija الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:20
‏كُلُّكُمْ لِآدَمَ وَآدَمُ مِنْ تُرَابٍ

العنصرية والشعور بالتفوق أياً كان

مصدره هو مزيج من أوهام وعُقد نقص

وسوء تربية وغياب للمنجز

وهي أمور لا يمكن حلها بالحوار والإقناع

بل بالعيادات النفسية
62 - MAO 1951 الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:21
Normalement , au mois de juin , il était prévu un sommet France Afrique, il a été reporté à cause du du Coronavirus . Notre espoir est de voir tous les chefs d'états Africains boycotter ce sommet de la honte , et tout chef d'état présent serait considéré comme traître à son pays et à toute l'Afrique .
63 - أبو اسحاق الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:21
ما ذهب إليه الطبيب ليست عنصرية ،وافريقيا كانت دائما مختبرا لكل من هب ودب في مجموع دولها أو خارج القارة وأول من يجب محاكمته حكومات الدول الافريقية اللتي لا تحترم مواطنيها ووزراء الصحة بالخصوص في انعدام لأبسط شروط ولوازم التطبيب وانتم المحامون الافارقة أعلم بهذا مثلكم مثل الصحافة الافريقية لا تنقلون الحقيقة ولا تفعلون ما تقولون.
64 - الجزرالمحتلةوالمدن عادت مغربية الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:27
شاهدت واحد الفيديو على الفرانسيين. ان الفرنسيين اخطر بشر واكره انسان لذى سكان اوروبا لايلتزمون ولا يخترمون الغير. ولو لم يكن هناك قانونا قويا يبطبق عليهم لانتشرت وعمت بسببهم الفوضى والمشاكل والشغب في اوروبا بأكملها متهورون في كل شيء حتى في السياقة لايحترمون اشارة الموضوعة على الطريق
65 - AMMAR الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:29
يجب التروي في الحكم على الأشياء والأفعال وعلى الناس عامة.وكما يقال ما كل بيضاء شحمة وما كل سوداء فحمة. بعض المعلقين لم يتوانوا أن يجمعوا جميع الفرنسيين في سلة واحدة، والله يعلم أن هناك مثقفون فرنسيون يدافعون عن الأجانب والمهاجرين بقوة ولا يألون جهدا في دحض الأفعال العنصرية.
66 - ali الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:29
المعتوم جان بول ميرا بدون حياء و استحياء يقول si je peux être provocateur اي اذا كان بمقدوري أن أكون استفزازي. لماذا لا يقومون بهذه التحاليل على الآلاف التي تموت يوميا عندهم. أين اتحادهم ""الأوروبي "".
67 - abde الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:32
الفرنسيون معروف عليهم العنصرية من زمان
68 - غير دايز الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:32
يكفي هدا الطبيب المعتوه العنصري الفرنسي فخرا ان منتخبه اللدي فاز بكاس العالم جل لاعبيه أفارقة
69 - chihab الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:37
إلى جانب هذا الطبيب المريض كان عليهم أيضا مقاضات الصحفي الذي بادر بإلقاء السوال لأنه هو عنصري مثله بل وأكثر عنصرية
70 - rachid الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:41
لقد عهدنا ذلك على مر التاريخ افريقيا هي البقرة الحلوب لفرنسا والدول الاوربية عامة ، لمن يبجل الغرب انظروا كيف يحتقروا الافارقة، ويدعون انهم متحضرون انهم ابعد ما يكون من الحضارة والانسانية التي يروجون لها، اعتبروا يا عرب يا افارقة ...
71 - سمية الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:43
هاهوما الفرنسين لي متبعينهم المغاربة فكولشي.. شفتو كيفاش معتبرينا بحال شي حشرات و فئران تجارب..
و إلا دازت كورونا و مازال مطلعين ليهم الشان و متبعينهم راكم بحالهم !!! هادي فرصة لبعض الأدمغة لي ففرنسا جيو خدمو بلادكم و نقضيو على اللوبيات لي متحكمين فالمغرب و نصلحو البلاد.. را كولشي تفرش بهاد الفيروس ! رجعو را حنا خاصنا الصبر و مقاومة الشفارة و المستعمرين الفرنسيين !!
72 - مصطفى الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:43
لقد استيقظتم متأخرين جدا أيها المحامين المغاربة حيث لا ينفع الاستيقاظ فالعالم كله كان ولا يزال يجري يجري تجارب على الأفارقة ، فأفريقيا هي مزبلة العالم، ومعظم التجارب على الأدوية وخصوصًا الخطيرة منها أقيمت في أفريقيا وأفريقيا كانت ترحب بذلك وبتواطء ببعض حكامها بل وبعض حكامها كانوا يطلبون تفعيل تجارب الأدوية على مواطنيهم هربا من الأوبئة ، لاننا نعيش الفقر والفساد والاستبداد والعنصرية من حكامنا في وطننا ، ، وما قالة الطبيب الفرنسي ليس من باب العنصرية كما فهمتم ولكنه يراه امر عادي ، أين كنتم أيها المحامين المغاربة الوطنيون عندما قبل المغرب مزابل إيطاليا التي رفضها العالم بل رفضها حتى المحيط والتي لا نعرف إلى اليوم تبعاتها ، اليست حركة المزابل اذل من تجارب الدواء التي تأتي بعد الفىران على الإنسان الأفريقي ،ارجوكم ناموا ولا استيقضوا فالآخرون لا يزالون نياما ، فإما ان نستيقظ جميعًا و اما ان نزيد في نومنا إلى القرون القادمة حتى يجعل الله ان ا كان مفعولا
73 - موافق الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:43
اسيدي يجربوه ولكن بشرط في حالة نجاحه تعطى الأولوية للقارة السمراء في الاستفادة منه وبأثمنة مناسبة.
74 - أحمد الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:46
طبيبب فرنسي يطلب أن يجرى تجارب للقاح كورونا على الأفارقة ما ذنبه وما العيب في قوله من منظور إلحادي لقد درس هذا الطبيب منذ سنواته الأولى إلى بلوغه الشهادة العليا أن الأفارقة تخلفوا عن ركب قطار التطور فليس يفرقهم عن القرود إلا فرق طفيف بينما الأوروبيون هم من أخذوا الحيز الكامل في التطور فهذا الطبيب عندي ملحد حقيقي جدير بالإحترام لأنه تعلم وطبق علمه على أرض الواقع وكل ملحد سيكون ضده سيضرب في أهم مبدأ من مبادئ التطور الذي هو الإنتقاء الطبيعي يعني البقاء للأصلح والأفضل
75 - عباس الجمعة 03 أبريل 2020 - 14:57
نرفع دعوى على هادا الطبيب ادا كنا بصدد تطوير لقاح او علاج الأفارقة وغير الأفارقة اما أن كنا نتفنن في الدعاوي فقط أحسن تلزم الصمت . والتجارب في إفريقيا منطقية لأنهم سيكونون أول المستوردين
76 - amin sidi الجمعة 03 أبريل 2020 - 15:00
سلام افريقيا كانت عندهم محتبار من قديم الزمان .فرنسا جربو القنبولة النواوية في شمال ايفرقيا . اول تجربة تبديل القلب جربها الدكتور بيرنارد في افريقيا على الافاريقة .بجنوب افرقيا . ونهبوا خيرات ايفريقيا .
77 - قنديل الجمعة 03 أبريل 2020 - 15:00
الدول الا كتر تضررا هم امريكا اسبانيا إيطاليا و فرنسا لمادا لا تجرب فيهم اختراعاتك ؟هم اولى
78 - Amine الجمعة 03 أبريل 2020 - 15:10
فين هوما صحاب je suis Charlie
79 - Abdou الجمعة 03 أبريل 2020 - 15:20
ايها @#&. فاتكم القطار.اسبانيا من وراءكم وايطاليا من أمامكم.ستعيشون اسبوعين من الجحيم.مع كورونا متقدرش تغمض عينيك.
80 - محمد الجمعة 03 أبريل 2020 - 15:31
تصريحه ليس عنصريا فقط بل تصريح يحمل الكراهية والحقد والتعالي ينظرون الى الدول الافريقة كانها ضيعة أو مزرعة أبيهم
ولكن ياحسرتاه فحكام دول هذه القارة والسياسين بها هم من جعلوا مثل هذا العنصري الحقير يتكلم عن الأفارقة بهذا الكلام لو كان حكام الدول الإفريقية متضامنيين فيما بينهم ويخدمون بلادهم وشعبهم بدل سرقة ونهب خيراتها وتحويل الارصدة الى البنوك الاروبية التي تستفيد من خيراتنا
على العموم تحية للسادة المحامون الأجلاء على تقديمهم هذه الشكاية ضد هذين العنصريان ,
81 - Maître-esclave الجمعة 03 أبريل 2020 - 15:32
Le blanc ,cette race pure ,et le noir la doublure !
Pièces de rechange ,et cobayes !
Et voilà , ce médecin a dit juste à voix haute ce que
beaucoup pensent à voix basse : certaines vies valent plus que d'autres !!!!!
Bel exemple des droits d'hommes !
Quelle hypocrisie !
لو لم يعط لهم الضوء الاخضر ،لما تجرؤوا بقول هذا ،!
Mais s'ils n'avaient pas le feu vert des dirigeants ,ils n'auraient pas parler avec une telle arrogance !!!!
82 - آسيا الجمعة 03 أبريل 2020 - 15:35
الفرنسيين هو الشعب الأكثر عنصرية في العالم , لقد نسوا أنهم وصلوا لما هما عليه على أكتاف الأفارقة , بشكل خاص المغرب و الجزائر , و نصيحة لذلك الطبيب الذي لا يستحق أن يكون في تلك المهنة النبيلة أن يجرب ذلك اللقاح على نفسه أولا قبل أن يفكر في تجربته على أسياده .
و إفريقيا را بزاف عليك
#لا للعنصرية
83 - زاير الجمعة 03 أبريل 2020 - 15:50
هل تستغربون؟
لا داعي للاستغراب فالطبيب فرنسي علماني ملحد موالي للصهيونية إذن
(toujours fidèle à ses principes )
العلمانية خصوصا الفرنسية ترتكز على خمسة اركان:
الإلحاد
محاربة الإسلام
النهب
مساندة الدكتاتورية
قمع المعارضين
هل سمعتم ب ( massacre de la Gironde ??)
الان العلمانيين المرتزقة العرب في مأزق كبير
84 - محمد الجمعة 03 أبريل 2020 - 15:53
على باقي الدول الإفريقية و على رأسها الفراكفونية ان تحدو حدو المملكة المغربية في المتابعة القانونية و الاستنكار
85 - التجاني من اسفي الجمعة 03 أبريل 2020 - 16:02
تحية تقدير واحترام لكل المحامون والمحاميات في وطننا الغالي وشكراً لكم على غيرتكم على قارتكم
لي طلب وحيد وبكل احترام لهيئة المحامين بالمغرب من ان تقوم بالاتصال بكل الهيئات القانونية بافريقيا
من أجل توحيد الجهود لرفع دعوة قضائية موحدة ضد هذا الطبيب الفرنسي لنبرهن لمن يهمهم الأمر في فرنسا او أي منطقة أخرى بأننا عندما تمس افريقيا بالإهانة او الإحتقار فإننا جسم واحد،فالله الموفق
86 - عمر الجمعة 03 أبريل 2020 - 16:17
هذا ليس جديدا على فرنسا اول تجارب نووية قامت بها في الجزائر النفايات النووية تدفن في افريقيا كثير من الأدوية و اللقاحات تجرب في افريقيا.يجب شكر هذا الطبيب لانه ليس منافقا عكس الذين يريدون ان يركبون على هذا الحدث.اين اصحاب je suis Charlie
87 - ابراهيم برنيشة الجمعة 03 أبريل 2020 - 16:31
فرنسا خانت مبادئ ثورتها،وتخفت وراء مظاهرها،فاستعمرت شعوبا ودمرت انظمة، وقتَّلت ملايين المقاومين والمناضلين منهم،الجزائر كمثال،ونشرت وباء الانحلال الخلقي في انحاء مستعمراتها،وجندت من بينهم عملاء منهم مخبرون ومنهم المدمرون لعقائد الشعوب وبث الشكوك في مبادئها،والثورة على تقاليدها لمسخ هويتها،وظلت تؤجج النزاعات بين مستعمراتها بعضا مع بعض،حامية عملائها الطواغيت من العسكر او المدنيين، في اطار مخطط ابتزازي،إذ تضغط بهذا على الآخر ليظل الكل تحت سيطرتها، وقد كشف وباءء كورونا عن حقيقة وجهها المستبد والجائر والخبيث،وآخرها قرصنة مليوني كمامة كانت واردة من السويد الى اسبانيا حسب ما اوردته قصاصات الاخبار عن قناة بي بي يي عربية.
88 - Ali الجمعة 03 أبريل 2020 - 16:33
Ou est la conscience tranquille et le serment d Hypochrate qui.devrait avoir un 《 medecin. Conscient.
89 - محمد نورالدين الجمعة 03 أبريل 2020 - 16:33
أعتقد أن مثل هذا التصريح المغرق في الشوفينية والميز العنصري لدليل على أن بعض الفرنسيين لازالوا يعتقدون أن إفرقيا إحدى الضيعات التابعة لفرنسا.مما يعيد إلى الأدهان السؤال التالي:هل لازلنا حقا مستعمرين من قبل فرنسا؟؟؟؟
90 - ح س الجمعة 03 أبريل 2020 - 16:43
يبدو من خلال كلام الطبيب انه كلام مستفز كما صرح هو ، لكنه يبقى يحمل في طياته نوعا من العنصرية حسب ما يفهم منه ، لكن باردافه أن أفريقيا يمكن أن تكون موضع تجربة علمية للتجربة كون أفريقيا العينة الأنسب للدراسة لما تجتمع فيها من ظروف إقتصادية واجتماعية ملائمة كغياب استعمال الكمامات الصحية ووسائل الوقاية العامة على غرار ما يجري لدى بعض الفئات المهنية لدى المومسات .
كلامه يبقى مقيدا أولا بتخصصه الطبي هل علم البيولجيا والابوئة ومدى مصداقية الفريضة في عالم الطب والمعرفة لدى النتخصصين في المحال . و ربالتالى من الناحية القانونية والأمر هنا لفقهاء القانون لاكلمة الفصل في القضية ربما قد يكتسي رفع الدعوى طابعا مرفوضا شكلا ومضمونا من حيث الصبغة العلمية التي قد تتركز عليها وتحف بها ذاتها .
خارج هذه الدائرة يبقى كلاما مردود عليه .
الفرضيات العلمية عليها ان تخضع للمنطق والعقل والتجربة والتقويم من أجل التطور المعرفي ، الكوابح لأخلاقية والروحية للدوافع النفسية والغريزية والحساسية جانب آخر للتكامل الإنساني .
91 - مواطن الجمعة 03 أبريل 2020 - 16:50
عجبا لأمر هاد العنصري المريض وكيف له أن يتكلم على الأفارقة بهاد الأسلوب وهو إنسان مثلهم يجب محاكمته والزج به في السجن مدا الحيات لأنه اناني ولكن الله يمهل ولا يهمل وسوف ينقلب السحر على الساحر وماهاد إلا ابتلاء من الله عز وجل وليدهب الكفار إلى الجحيم
92 - مغترب بفرنسا الجمعة 03 أبريل 2020 - 17:00
أمريكا بدورها ارادت ان تجرب لقاحا في الافارقة ودعى البروفسور الفرنسي Didier Raoultالافارقة الى رفض هذا الاقتراح وقال:لماذا لم يجربوه في الدول المتضررة من هذا الوباء كإيطاليا وإسبانيا ،واعتبر ذلك عنصرية واحتقارا للافارقة
93 - فرح19 الجمعة 03 أبريل 2020 - 17:01
هاهي الصورة دايرين الوقاية من كوفيد 19وخا فقرا وامكانيات ظعيفة
علاش كيكذبو عليهم فلفيديو
وحتي ممتهناة الدعارة ماشي من حقهم يجربو فيهم اللقاح والادوية الخطيرة
فينها وسائل الحماية من الامراض الجنسية كون لقاو ليساعدهم كون دارو الوقاية
افريقيا السوداء عندهم الفقر والمجاعة بزاف بدل ميعاونوهم كيستغلو فيهم
باينة غي من النظراة الخبيثة للصحفي
94 - حنان الجمعة 03 أبريل 2020 - 17:15
يجب على الطبيب أن يتحاسب لا للعنصرية إنهم بشر مثلك مثلهم...
95 - محسن الجمعة 03 أبريل 2020 - 17:30
ما قاله هادا الطبيب فهو تمييز عنصري بكل المقاييس كيف سمح ببثه في القنوات التلفزية الفرنسية ولم تحرك فرنسا أي ساكن أو تعتدر فأنا منذ زمن طويل وأنا أطلب الرب أن يترك المغرب فرنسا وكل ما يأتي من هاد البلد الذي يعيش فقط من ترواث إيفرقيا أطلب الله أن تدرس اللغة الإنجليزية لأبناءنا في المدارس عوض الفرنسية التي لا تنفعنا في شيىء وتجعلنا مرغومين على التعامل مع هذه الدولة وأتمنى أن يركز المغرب في التعامل مع دول كألمانيا وكوريا الجنوبية واليابان والتوقف على التعامل مع هاد البلد الذي لا يفيدنا بشيئ سوى سبنا وقذفنا ونهب ثرواثنا .
96 - الطائفي عبد الله الجمعة 03 أبريل 2020 - 17:38
لو كان كلام الطبيب عنصريا فقط لقلنا ان ذلك ليس غريبا على ذوي العقلية الكولونيالية لكن هذا الكائن تمادا إلى ان وضع الأفارقة و المومسات في كفة مقارنته السيدا بكورونا!
لن أضيف شيئا بحق هذا الشخص لانه لا يستحق لكني ساهمس في أذن الدولة اافرنسية: قد يأتي يوم تطلبين فيه المعونة من المغرب، فقط اوقفوا سرقة كفاءاتنا وشبابنا و سوف ترون
97 - belahcen الجمعة 03 أبريل 2020 - 17:48
العنصرية في فرنسا ليست وليدة اليوم. لان في المرتبة الاولى في اوروبا في العنصرية هي فرنسا لانها كانت دولة مستعمرة لدول فقيرة غنية بثرواتها فرنسا اليوم ليست فرنسا الخمسينات ودول افريقيا اليوم ليست دول الخمسينات لقد وجدت نفسها مدينة بالتفاقيات التي كانت كلها في مصلحة فرنسا وحدها اليست هذه عنصرية. ونقول لفرنسا ان تديع اتفاقيات مع الدول الافريقيا لاستقالها اليوم لنري ما هو مدون في تلك الاتفاقياات التي كلها في مصلحة فرنسا وحدها. ام اليوم فنحن لسنا محتاجين لفرنسا وادنابها. اليوم هي تطلب منا دكاترة ومههندسين وعلماء الخ.... وهذا ان يدوم ابدا.
98 - مواطن2 الجمعة 03 أبريل 2020 - 17:49
الحقيقة تبقى حقيقة .هذا التعليق شخصي لا اعممه على سائر الاطباء في المغرب. بل من خلال اسرد حالة شخصية.ذات يوم صاحبت زوجتي المريضة الى عيادة طبيب بالعاصمة بسبب الغدة الدرقية.بعد الفحص وصف لي الدواء وشرح لي بعجالة كيفية استعماله.وكان لزاما علي ان اطرح عليه بعض التساؤلات لكوني اقيم بعيدا عن العاصمة ويتعذر الاتصال اذا وقعت مضاعفات.فكانت دهشتي كبيرة لما توجه الي بكل صرامة بالقول لقد شرحت لك وما عليك الا الانصات وبالحرف قال = انا اتكلم وانت تسكت.= فانتابتني حالة من الغضب الداخلي وانا في سن ال70 قضيت منها 40 سنة في اشرف خدمة - التعليم - ووجدت نفسي ضعيفا امام شخص يفترض فيه الادب قبل كل شيء.هل هناك عنصرية اكثر من هاته ؟ وعلى من اراد مقاضاة الطبيب الفرنسي ان يسأل المغاربة المقيمين في فرنسا عن حسن المعاملة والرعاية التي يتلقونها من الاطباء الفرنسيين.انها حالة معزولة ربما لم يقصد منها صاحبها اهانة الافارقة.المهم الناس تعمل وتجتهد ونحن نتربص الهفوات.مع الاعتذار ان كنت اخطات التقدير.مع الاشارة الى ان بعض الاطباء في بلادنا لا يتعاملون بالاحسان المطلوب.هل تجب مقاضاتهم ؟............
99 - Rabi ihafdna الجمعة 03 أبريل 2020 - 17:56
En vérité ils sont très jaloux des musulmans même les plus pauvre d entre eux a cause de leur pensé positive et leur alimentation saine, maintenant la sorcellerie est tournée contre eux car depuis le début de cette épidémie ils attendent un carnage en Afrique avec des millions de mort Hellas le corona a fait plus de victimes chez eux sans trouver aucune solution a la stopper l économie est a l arrêt, comme disait un militaire espagnol nous avons jamais penser a ça si plutôt en Afrique que. Nous souhaitons voir plus de mort a cause de leur manque de soins et d hygiène.
100 - Le mot dit الجمعة 03 أبريل 2020 - 17:59
Personne n'a le contrôle de la pensée, il existe partout du racisme ( comme le cas de sois disant docteur) que tout le monde doit se méfier.
101 - لحسن الجمعة 03 أبريل 2020 - 18:05
تحية عالية للسادة الأساتذة بعزمهم على هذه الدعوى و ايضا لبلادنا التي أخذت قرارا سياديا في اختيار دواء الكلوروكين وهذا يعارض توجهات مافيات المختبرات الفرنسية وغيرها . "رَآه واقفة لهم هذه القضية في الحلق " سيحاسبون مستقبلا من طرف شعبهم لعدم تعميم ذلك الدواء كما فعلت بلادنا بكل حرية ومهنية في نفس الوقت .
102 - DAAANFOUL الجمعة 03 أبريل 2020 - 18:06
ليس الطبيب وحده بل حتي الذي طرح السؤال وكان قاصدا وبنية ثابتة وتاْكدت منه بعد التدقيق في عينيه
103 - لحسن الجمعة 03 أبريل 2020 - 18:07
تحية عالية للسادة الأساتذة بعزمهم على هذه الدعوى و ايضا لبلادنا التي أخذت قرارا سياديا في اختيار دواء الكلوروكين وهذا يعارض توجهات مافيات المختبرات الفرنسية وغيرها . "رَآه واقفة لهم هذه القضية في الحلق " سيحاسبون مستقبلا من طرف شعبهم لعدم تعميم ذلك الدواء كما فعلت بلادنا بكل حرية ومهنية في نفس الوقت .
104 - Mama Afriqua الجمعة 03 أبريل 2020 - 18:07
The french doctor had just the courage to say out loud what the state wanted in a soundless voice, I was shocked by these statements, that shows clearly the true face of colonial mentality that France still keep toward Africa, see how he trait with cold nerves africains as cobays and mouses of laboratory . I suggest to all africain countries to boycott all of french products, because the statements of this doctor sparked a massive wave of usurpation in most African countries, As Moroccans, we must lead this campaign to restore consideration to ourselves and show concrete that the era of colonization and exploitation is over. And that we have no life without pride and dignity. If black people had been set free from slavery with their ideology from decades, then it is time for Africa to fight against the legacy of colonialism, and regain its souvgnity and dignity.
VIVA AFRICA #NO TO RACISM#
BOYCOT FRANCE #BOYCOT FRANCE PRODUCT#
105 - M Abdou الجمعة 03 أبريل 2020 - 18:11
Il est temps de coopérer avec les européens, surtout les français, d'égale à égale. Ils ont l'habitude de nous imposer beaucoup de choses, sans qu'on bouge le petit doigt, ils ont l'habitude de nous critiquer sur notre façon de gérer nos sociétés sans qu'aucun d'entre nous ne réplique. Ce temps là est révolu et les européens doivent traiter avec les Africains comme maîtres de leur continent. S'ils se permettent de nous juger sur beaucoup de choses, comme notre démocratie, les droits de l'homme ect... on voit aujourd'hui qu'il n'y pas plus racistes que ces gens qui appellent à tester leurs vaccins sur les africains.Et un tel appelle met à découvert leurs visages haineux envers tout ce qui n'est pas occidental.
Donc nous aussi aujourd'hui et au nom de l'égalité et de la fraternité entre humains, c'est de notre droit de les attaquer devant leurs tribunaux qu'ils valorisent tant. m
106 - hassan الجمعة 03 أبريل 2020 - 18:49
سنتعب أنفسنا بالتعليق عن مثل هذه الأمور. و الحقيقة المرة قالها هذا ;;; : إنهم لا يتوفرون على أدوات الوقاية و لا اليات العلاج .النتيجة سيجربون اللقاح و في حال النجاح سيهللون لنجاحهم في في مساعدة الدول الفقيرة.كما يفعلون دائما.
107 - Abdou fillali hollande الجمعة 03 أبريل 2020 - 18:49
MR jean paul mira c,est mieux de tester ce medicament sur toi meme,l
108 - الحسين الجمعة 03 أبريل 2020 - 18:59
فبعدما سرق الاحتلال الفرنسي ثرواتنا وجعل منا سوقا استهلاكية هاهو يزيد في إهانتنا أكثر فأصبحنا عنده مجرد فئران تجارب.
109 - مغربي الجمعة 03 أبريل 2020 - 19:02
وجب على رؤساء الدول الافريقية كاملة متابعته ليتم ما تبقى من حياته في السجن او انها الحقيقة المرة التي لا نعرفها استعمرونا واخدو ترواتنا خرجوا من الباب وبقوا ياخدوا ترواتنا من النوافد الاستعمار السري بموجب عقود وهمية .
استغفر الله على ما اقول لو تركوا الافارقة يتمتعون بترواتهم من بيترول وغاز وفضة ودهب وماس لكانوا خدام عندنا ولكن افريقيا بيعت بارخص تمن من امور واهية.الاستعمار مستمر
110 - Le maître et ses esclaves الجمعة 03 أبريل 2020 - 19:14
Ce regard ,et ton hautains sont toute à fait corrélés avec la mentalité coloniale .
Ils se considèrent d'un rang plus élevé, d'une race plus noble ,les autres (africains bien sûr) sont là pour les servir ,des cobayes !
Quand je pense qu'on est au 21eme siècle et on entend ces sautises!!!!!!!!!!!!!!!!
Où sont passés les associations des droits de l'homme ?
Quelle honte !
Les dirigeants africains sont complices de ces massacres ,qu'on appelle des expériences sur les africains.
111 - nizar الجمعة 03 أبريل 2020 - 19:25
je crains que ce médecin n'a dit que ce qu'on faisait d'habitude. On ne sait pas combien de médicaments ont été déjà testés sur les africains et non africains. C'est l'occasion que les africains fassent attention
112 - ن.د الجمعة 03 أبريل 2020 - 19:46
1: فين كانو هاد المحاميين فاش الجزائر طردات 25 من اخوانهم المغاربة مؤخرا رغم تفشي كورونا و بدون رحمة او شفقة؟ في نظركم، هل هاذا التصرف غير عنصري؟ اين كان المحامون المغاربة عندما قتل شاب مغربي على ايدي بعض الافارقة في السنيغال ؟ الا يعتبر هاذا تصرف عنصري ؟ لنكن واقعيين . ام انهم فقط ارادوا ان يركبوا على موضوع عالمي تتحدث عنه كل الصحف؟ على كل حال، اذا كان الغرب يهين الشعوب الا خرى فهاذا ليس خطأ هم، بل هو خطأ هاذه الشعوب لانها اعطت الفرصة للاخرين باحتقارها بسبب جهلهم و عدم وعيهم و تفاهتهم. فعوض ان نقاضي الآخرين من الأرجح ان نقاضي انفسنا وكما يقول الفرنسيون اللذين فهموا المسألة منذ البداية: personne ne peut t'humiler sans ton propre consentement: لا يمكن لاحد أن يحتقرك بدون ارادتك.
113 - oussama الجمعة 03 أبريل 2020 - 21:26
فرنسا هي رقم واحد في العالم فيما يخص العنصرية وأتحدى أي واحد يثبت لي العكس
لم أشاهد في حياتي ناكر للجميل كما هذه الدولة الإستعمارية فهي من مصت دماء إفريقيا وأفقرت شعوبها ونهبت ثرواتها ولازالت تفعل
أكبر دليل على العنصرية هي في الرياضة فجميع إنجازات فرنسا في جميع الرياضات هي بفضل أفارقة مجنسين والغريب أن في كل مرة يصفونهم بالقردة
ليس هناك قردة أكبر من أتباع داروين
114 - Tougri الجمعة 03 أبريل 2020 - 21:34
À savoir que ce chef de service demande les tests sur les africains du fait que ces derniers n'ont pas de masques, de gels. À savoir que les français non plus n'ont pas de masques ni de gels. Ils ont pas non plus les moyens, c'est un pays de tiers monde la France aujourd'hui, c'est aussi le pays le plus corrumpus en Europe. Les tests sur les français.
115 - غير على سبة الجمعة 03 أبريل 2020 - 23:32
اودي شكون لي مسوق لشي محامي مغريبي راه ماهدي تصورو منو والو.
116 - AGOUZAL السبت 04 أبريل 2020 - 00:33
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
117 - ياسين السبت 04 أبريل 2020 - 01:26
يعتبرون أنهم أسيادنا بجبروتهم ولاكن مخطئون لأن الأسياد أسياد بعدلهم ومعاملتهم وليس بهاذا التصرف اللاإنساني
118 - ساسبو السبت 04 أبريل 2020 - 03:15
الى سامي 22
اتمنى ان تشرح ما كتبته بأننا شعب عربي وبانك لست عنصريا ولا مشكلة لديك بترك الابواب مفتوحة لكل من هب ودب من اخوانك الافارقه والاعتناء بهم الخ
واش المغرب خلاتو لك خالتك؟
افدنا افادك الله
119 - hicham السبت 04 أبريل 2020 - 09:29
افريقيا خاصها تعيق. باركا من التبعية للاوروبييين. خيراتها تكفي لسد حاجاتها. ولكن عليها استغلال طاقاتهاالبشرية والحث على الابتكار. هذا الفروس اظهر الصديق من العدو.
120 - اذ. عبد الله السبت 04 أبريل 2020 - 18:45
لعل الموقف العنصري الذي أبداه الطبيب الفرنسي حول إجراء تجارب مخبرية في إفريقيا كان متار إحتجاجات نادي المحامين و كان أجذر أن يكون صادرا عن جمعية هيئة المحامين بالمغرب نيابة عن إفريقيا لا أن يكون موقفا خاصا معزولا فقطمن محاميين إثنين لأن الأمر يهم إفريقيا كلها و شعوبها بالإضافة إلى ذلك قد خرق مضمون يمين إبوقراط.د وبذلك فإنه لا يستحق الصفة التي يحملها.
121 - م.م السبت 04 أبريل 2020 - 21:42
كنا نسمع في فرنسا كل يوم 300 إلى 500 وفاة؛ والآن بعد طلبهم إجراء تجارب على الأفارقة: نسمع كل يوم 1350 أو 1100دعوات؛ مستجابة ولله الحمد
المجموع: 121 | عرض: 1 - 121

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.