24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | منظمة الصحة العالمية تربك حسابات العثماني بشأن كمامات كورونا

منظمة الصحة العالمية تربك حسابات العثماني بشأن كمامات كورونا

منظمة الصحة العالمية تربك حسابات العثماني بشأن كمامات كورونا

غيّرت منظمة الصحة العالمية رأيها بشأن استعمال الكمامات للوقاية من فيروس "كورونا" المستجد، وعادت لتشجع على وضعها، بعدما كانت إلى حدود أول أمس الجمعة تقول إن مَن ينبغي أن يضعها هم المصابون بالفيروس تفاديا لنقل العدوى لغيرهم، ولا داعي أن يستعملها غير المصابين.

التغير الذي طرأ على موقف منظمة الصحة العالمية إزاء استعمال الكمامات من طرف غير الحاملين لفيروس "كورونا" جاء بعد بروز احتمالات بانتقال هذا الفيروس عبر الجو، ما حذا بها إلى اعتبار استعمال الكمامات كأداة للوقاية "ليس في حد ذاته فكرة سيئة"، كما قال مايك رايان، خبير الطوارئ بالمنظمة.

وفيما تسارع عدد من الدول إلى تكثيف عملية إنتاج الكمامات الطبية ورفع وتيرة استيرادها، فإن النقاش حول هذا الموضوع في المغرب خفتَ بشكل كبير منذ قال وزير الصحة قبل شهر، في ندوة مشتركة مع رئيس الحكومة في الرباط، إن المغرب "يتوفر على مخزون اثني عشر مليون كمامة"، ولكنها غير متوفرة في الصيدليات إلى الآن.

وأكد هذا المعطى صاحب صيدلية في حي الرحمة بمدينة سلا يدعى هشام، بقوله إن مشكل عدم توفر الكمامات الواقية مازال قائما، إذ نفد مخزونها من شركات الإنتاج منذ زاد الإقبال على اقتنائها بعد ظهور فيروس "كوفيد-19" في المغرب، وإلى حد الآن مازالت الشركات المصنّعة عاجزة عن تلبية طلبيات الصيدليات.

وقال الصيدلاني الذي تحدث إلى هسبريس: "ليست لدينا كمامات حتى للاستعمال الشخصي لنا نحن الصيادلة. اتصلت مرات بالممونين على أمل الحصول عليها لكنهم لا يتوفرون عليها"، مضيفا: "أنا شخصيا لدي صندوق من الكمامات للاستعمال الشخصي، وهي على وشك النفاد، دون أن تلوح إمكانية لتوفرها في السوق قريبا".

وسبق لرئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن أكد في بداية ظهور فيروس "كورونا" المستجد في المغرب أن ارتداء الكمامة لا يفيد الأشخاص غير المصابين في شيء، داعيا المواطنين غير المصابين إلى عدم ارتدائها، حتى تكون في متناول المرضى بالوفرة المطلوبة.

وكتب العثماني على صفحته في "تويتر": "استعمال الكمامة من قبل المواطن لا يحميه من الإصابة بفيروس كورونا المستجد"، لكن مراجعة منظمة الصحة العالمية لرأيها بشأن استعمال الكمامات للوقاية من فيروس كورونا لغير المرضى جعل متتبعين يتساءلون حول كيفية تعاطي حكومة العثماني مع هذا المستجد.

وشكّك مصطفى كرين، رئيس المرصد الوطني للعدالة الاجتماعية، في توفر اثني عشر مليون كمامة، كما أعلن وزير الصحة، وقال: "إن هذا الكلام يحتاج إلى إثبات، في ظل استمرار عدم توفر الصيدليات عليها".

واعتبر كرين، وهو أيضا طبيب عام، أن توجُّه الحكومة منذ البداية حين قللت من جدوى حمل غير المصابين بفيروس "كورونا" للكمامات "لم يكن قائما على أساس علمي"، موضحا أن أي شخص يمكن أن يكون حاملا لـ"كوفيد-19" دون أن تظهر عليه أعراض طيلة أربعة عشر يوما، وفي هذه المدة يكون قد نقل العدوى إلى أشخاص آخرين دون أن يشعر بذلك.

وأسست الحكومة موقفها من استعمال الكمامات على توجيهات منظمة الصحة العالمية، غير أن كرين يرى أن هذه المنظمة ليست جديرة بالاتباع المطلق، نظرا لعدم دقتها في التعاطي مع فيروس "كورونا"، وتذبذب توقعاتها، وزاد موضحا: "عندما ظهر فيروس "كورونا" أول مرة في مدينة ووهان الصينية، قالت منظمة الصحة العالمية إن هذا المشكل الصحي له طابع محلي ولن يتجاوز حدود الصين، ليفاجأ العالم بانتشاره السريع على نطاق واسع".

وأبرز كرين أن ما يؤكد فعالية الكمامات هو أن الدولة التي نجحت، إلى حد الآن، في محاصرة فيروس "كورونا"، كالصين وهونكونغ، كانت تفرض على مواطنيها ارتداء الكمامات، وسارت على نهجها دول أخرى ككوريا الجنوبية وسانغفورة، معتبرا أن هذه الدول "هي التي ينبغي الاقتداء بها، لأنها تتعامل مع الوباء العالمي بجدية أكثر من منظمة الصحة العالمية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (124)

1 - Jiji الأحد 05 أبريل 2020 - 20:25
Les femmes doivent mettre Anni9ab. Chacun de nous doit la fabriquer à la maison. C’est facile
2 - مابقاش بزاف الأحد 05 أبريل 2020 - 20:27
را تا واحد مافاهم اش خاص يدار اولا,را كلشي هي تيقدر وتينجم ,وفي الاخير را مابقا قد مافات هي بعدو على الجوقة والزحام
3 - Mounir usa الأحد 05 أبريل 2020 - 20:30
الله يهديكم أنتم ترون الموت بأعينهم. و تريدون بيع و شراء . الفيروس الله هو الحافظ و الإنسان و ما سيكتب له
4 - عبداللطيف الأحد 05 أبريل 2020 - 20:30
باراكا علينا من مثل هاد الاخبار وخليونا مركزين مع الحجر الصحي ومدى نجاعته حتى تكتمل الرؤيا و الخلاصة بحلول يوم 20ابريل 2020, المهم نتمناو خير لهاد البلاد.
5 - مواطن الأحد 05 أبريل 2020 - 20:30
من نتائج ما بعد كورونا زوال هده المنظمة التي ابانت عن فشلها في تدبير هدا الوباء مند بداياته وارتكاب أخطاء فادحة عند ظهور هدا الفيروس وأسبابها مع أطروحات النظام الصيني
6 - محاسبة الأحد 05 أبريل 2020 - 20:31
يجب محاسبة العتماني على نشره اخبار كاذبة وتحدت في أمور علمية لا علم له بها
7 - مسمار جحا الأحد 05 أبريل 2020 - 20:31
عندكم تيقو فمنظمة الصحة العالمية هي تابعة للصهيونية العالمية تحاول تشتيت افكار الناس مرة تقول كمامة يستعملها غي مريض و مرة قالت الفيروس ينمو و يتكاثر في الجو الحار.. كل ما أنصحكم به أن تأخذو كل الحذر و ان تلبسو الكمامات عند خروجكم فلا نعلم من منا مريض..
كانوا كيقولو كمامات يلبسوها غي مريض باش امريكا تجمعهم عيقو و فيقو
8 - منظمة أم غير منظمة ...؟ الأحد 05 أبريل 2020 - 20:32
حتى هذه المنظمة تحتاج إلى التعقيم من تحكم شركات الأدوية العالمية وكذا بعض الدول المهيمنة لصالح ومن مخططاتها الخبيثة ...
9 - avis الأحد 05 أبريل 2020 - 20:32
منطقي ،لان من هم ليست لديهم أعراض ممكن ينقلون العدوى
10 - ياسين الأحد 05 أبريل 2020 - 20:32
المغرب كبير بمبادارته الخلاقة وبتحديه التاريخي
على شركات النسيج أن تستغل الفرصة لصناعة الكمامات والمعدات الصحية، والسلام
11 - سعيد شيشاوة الأحد 05 أبريل 2020 - 20:32
رئيس الحكومة ينقل كلاما يملى عليه فقط أما لإجراء احترازي كالكمامة فقد صنع الفرق في هونكونك التي تعيش حياة شبه عادية مع نسبة ضئيلة جدا من الإصابة والعدوى رغم الكثافة السكانية الجد مرتفعة فلماذا لا يأخذ السيد العثماني هذا النمودج أم أن الكمامات غير متوفرة ...!
12 - Hassssssssan الأحد 05 أبريل 2020 - 20:33
السي العثماني مسكين على قد الحال اش بغيتوه يقول راه قال داكشي اللي كانوا تيقولوا اهل الاختصاص مالو كذب، دابا تبدلات الهضرة ماشي مشكل غا يوجد الكمامات ويقول لبسهم هانية
13 - الكمامة تحمي من الفيروس الأحد 05 أبريل 2020 - 20:35
...الفيروس يبقى في الهواء لكنه لا يتطاير يعني بالدارجة ....وقفتي قدام مول حانوت باش تشري وكنتي مريض ونتا تتهضر خرج منك لعاب متطاير حامل فيروس مشيتي بحالك ...جا واحد من موراك ماشي مصاب وقف في نفس لبلاصة لي وقفتي فيها احتمال استنشاقك الفيروس او دخوله الى فمك عبر الكلام كبير جدا داخل ثلاثة ساعات من مغادرة الشخص الاول المصاب.......وهذا هو سبب انتشار الفيروس رغم اجراءات الحجر الصحي في إيطاليا....لكن اليوم اصبح من الواجب على كل من خرج من منزله ان يكون مرتديا القناع ...
14 - ورزازي الأحد 05 أبريل 2020 - 20:36
خير مثال على اهمية الكمانات هي كوريا الجنوبية . تزايد الاصابات ضءيل جدا.
15 - امغار ناريف الأحد 05 أبريل 2020 - 20:36
منظمة الصحة العالمية كانت بين الشك واليقين فيما يطلق عليه فيروس كوزونا هل هو فيروس ام غاز جرتومي فكانت تقول بالسماح لاستعمال الكمامات للمصابين فقط ولكن بعدما تبين لها ان الجرتونة تتواجد في الجو وتيقنت من كون غاز السيرين ينزل الى الارض لا محالة طالبت باستعمال الكمامات مع التزام الناس في بيوتهم لاجتناب الوباء هذا ما جعل الاراء تتضارب بين ان يكون فيروس ام سلاح جرتومي وحدها الدول العظمى تعرف الحقيقة ولربما منظمة الصحة العالمية كذلك اذن الزمو بيوتكم
16 - حفيظ الأحد 05 أبريل 2020 - 20:36
منظمة الصحة تقول هذا الكلام بالنسبة للدول التي لم يعد الوباء تحت سيطرتها لانك لا تعرف منه مريض من غيره، نسأل الله السلامة وسنخرج ان شاء الله من هذه الجائحة دون الحاجة لها
17 - عباس الأحد 05 أبريل 2020 - 20:37
كوبيي كولي
العثماني نقل هاته المعلومات عن الحكومة الفرنسية التي ابانت عن قلة احترافية في إدارة الازمة وفقدت كل مصداقية أمام الشعب الفرنسي
ردة الفعل من الشعب الفرنسي ستكون عنيفة في الانتخابات المقبلة بعد فشل دريع ومجموعة أكاذيب في إدارة أزمة كورونا :
-كذبة الكمامات
-فضيحة الكلوروكين وتضارب المصالح
-الحجر الصحي.....
18 - nouro الأحد 05 أبريل 2020 - 20:38
لماذا لا يتم انتاج الكمامات وتخزينها لان لا ربح فيها فالعالم اليوم لو اراد مقايضة طائرة f16 ب الكمامات لن يجدها.. الربح الهزيل اسقط دولا مصنعة كتيرة في مصيدة الكمامات ختى اصبحت الدول تسرق بعضها البعض...اعتبروا يا اولي الالباب
19 - عصام الأحد 05 أبريل 2020 - 20:38
منظمة الصحة العالمية ومعها أغلب الحكومات في العالم مارست نوعا من الخداع وذلك لحماية الكوادر الصحية أولا ثم بقية الناس ثانيا، بحيث مكّنت الحكومات من توفير المؤونة اللازمة من الكمامات، بملايين الوحدات، ثم انتقلت بعد ذلك لتخبر العالم أن الكمامات ضرورية للوقاية من الفيروس، هي خطة غير أخلاقية، ولكنها ضرورية من وجهة نظر المنظمة والحكومات، وذلك لقطع الطريق أمام المضاربين ومستغلي الأوضاع وأغنياء الكوارث قبل أن تصبح منعدمة حتى لدى الاطباء وكوادر الصحة.
20 - ولد حميدو الأحد 05 أبريل 2020 - 20:38
منظمة الصحة العالمية هي التي قالت في البداية بان فيروس كورونا لا يدعو للقلق و كل مرة تخرج ببيان مخالف عن الاخر
هل العثماني هو من يتحكم في خيطي بيطي لعدد كثير من المغاربة الدين بالنسبة لهم رخصة التنقل هي الخروج في اي وقت
اه نسيت موس الحسانة
اه نمشي نجيب فاخر الشيشة
اه خصني علبة سجاءر
ندير شي دويرة فالسوق

هل هده هي الضروريات
ملي يتضرب بالمزود عاد يحس به
21 - Rach الأحد 05 أبريل 2020 - 20:41
من أهم مشجعات رفع الحجر الصحي توسيع رقع استعمال الكمامات. لا يمكن رفع الحجر الصحي دون توفيرها. وتوفير الكشف السريع لجميع المواطنين. حتى يتم تفادي إعادة سيناريو العدوى
22 - عبدو الأحد 05 أبريل 2020 - 20:41
إن استعمال الكمامات وخصوصا في وضعنا نحن بالمغرب، جد ضروري، لكي لا تنتشر العدوى، لأن المصاب لا يضهر عليه أي علامة خلال المراحل الأولى والبعض من حاملي الفيروس لا يضهر عليه المرض قطعا، زيادة على التشخيص الغير مبكر مع قلتة، أقول في هذه الضروف وفي هذه الحالة، تبقى الوقاية أحسن من العلاج، والوقاية تكمن في إستعمال الكمامات، سواء بالنسبة لحاملي الفيرؤس أو الآخرين، ولنا في كوريا أحسن دليل، حتى فرنسى التي قالت بعدم إشاعة إستعمال الكمامات فب الأول، قد أصبحت تتراجع عن هذا بعد فوات الأوان.
23 - Washington الأحد 05 أبريل 2020 - 20:41
الجواب بسيط يا سادة، المنظمة حتى هي لاعبة ف الفيلم..
24 - نيشان الأحد 05 أبريل 2020 - 20:41
لا نحتاج إلى منظمة الصحة العالمية لفهم أن الجميع ملزم بارتداء الكمامات ..لأننا و بكل بساطة ..لا نعرف من مريض و من لا .
كما لا نحتاج لمن يقول لنا أن الفحص يجب أن يكون بعشرات الآلاف في اليوم ..و حبذا لو أجري الفحص لجميع المغاربة . لكن العين بصيرة و يد التماسيح كانت طويلة .
25 - هداك الله الأحد 05 أبريل 2020 - 20:41
عندك الحق الفقيه. الكمامات ماصلحاش للمواطن اما ضريبة عشرة في المائة عليها هي لي تصلاح، وا تبارك رلله عليك
26 - Khalid الأحد 05 أبريل 2020 - 20:41
منظمة الصحة العالمية فقدت مصداقيتها منذ أن نفت في أوائل مارس أن كورونا جائحة عالمية و ليست مجرد وباء لتقوم بعد أيام قليلة بتغيير رأيها. هذا التخبط كلف آلاف الأرواح من البشر.
الصين و هونغ كونغ و بالذات لا تعير هذه المنظمة الإنتباه و هذا هو سبب نجاحها في التغلب عن المرض و محاصرتها له عن طريق توفير الكمامات لجميع المواطنين و إلزامهم بارتدائها في الأماكن العموميةـ لأنهم يعلمون أن حتى الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض العدوى يمكن أن يقوموا بنقل المرض إلى غيرهم.
27 - مغربس الأحد 05 أبريل 2020 - 20:41
أصبحنا نشكك في كل شيء لا في نجاعة الصحة ولاكفاءة الأطباء ونرجو من الله أن يحمي هاته البلاد ملكا وشعبا وينزل رحمته وأن يطهرنا من القوم الفاسدين
28 - Sabrina الأحد 05 أبريل 2020 - 20:41
القاضية واقيلا فيها شي حاجة اخرى ما شي كورونا
29 - yassine الأحد 05 أبريل 2020 - 20:42
سبق و ان قلت حرب التجارة و المصالح... قد بدأت... الان يجري توجيه سكان العالم الى الكمامات بعدما كان التعقيم والمواد الكحولية الطبية هي السباقة.
30 - ayssar الأحد 05 أبريل 2020 - 20:42
وعباد الله راه الصين الشعبية كتلزلم بوضع القمامات وهي اجبارية في دولة متقدمة علميا حنا ماباغيينش إفهمو بلي ضرورية ويعاقب عليها القانون .
31 - عصام الأحد 05 أبريل 2020 - 20:42
الكمامات ضروريين إذا بغينة نتغلب على هذ الوباء المثال الصيني واضح ممنوع تخرج بلا كمامة و خا تكون من التوب...
32 - مغربي الأحد 05 أبريل 2020 - 20:43
في رأي الشخصي ونظرا للنقص الحاد في توفير الكمامات للجميع فعلى الأقل توفرها الجهات المسؤولة لكل الحالات المخالطة وتلزمهم بارتدائها.
33 - الوقاية الأحد 05 أبريل 2020 - 20:44
الوقاية خير من العلاج.استعمالها افضل من المغامرة بعدم استعمالها.تونس جعلت استعمالها وااااااجب
34 - benjeloun الأحد 05 أبريل 2020 - 20:44
لا نريد كمامات ...نريد العودة الى العمل
لا نريد صياع الوقت في حساب عدد الوفيات
نريد الانتاج والاجتهاد والعمل..مابعد كورونا الامر خطير...
نحن امة العمل عبادة
35 - مرباح الأحد 05 أبريل 2020 - 20:45
منضمة الصحة العالمية و معها العالم كله لم يستطيع لحد الان ايجاد الكيفية التي ينتقل بها هدا الفيروس
36 - سفير الأحد 05 أبريل 2020 - 20:45
السبب الاول في انتشار الفيروس حول العالم هي نصائح و تطمينات منضمة الصحة العالمية ... من اجل محاصرة الفيروس يجب اجبار جميع المغاربة بارتداء الكمامات ولو الكمامات المصنوعة لدى الخياطين لمن لم يستطيع شرائها من الصيدلية .سبب حصار الفيروس في كوريا و اليابان دون تطبيق الحجر هي تقافة الكمامات . الجميع يرتديها في فصل الشتاء
37 - خدوج خنيفرة عاجل الأحد 05 أبريل 2020 - 20:45
12 مليون كمامة
و استورد أيضا أي المغرب من فرنسا 1،7 مليار أورو من أدوية الكلوركين التي تستعمل ضد الملاريا و التي حذر منها مجموعة من المنظمات حتى الفرنسية

و استورد أيضا تجهيزات طبية من الصين الشعبية و كوريا الجنوبية


صفقات فاقت 2 مليار أورو خلال أسبوع

و كلها غير صالحة بثثا و لن تبدأ في أي دولة في العالم حتى التي صدرتها للمغرب


المال السيب كيعلم السرقة

و بما أن الشعب المغربي المذويخ عبارة عن مختبر التجارب و أداء الديون الخارجية و التجويع

فلننتظر دائما الأسوأ من كل خداع الدولة العميقة
38 - داخ . دوخ الأحد 05 أبريل 2020 - 20:46
12 مليون كمامة ما تقدك حتى 2 ايام
فرنسا كانت عندها 1 مليار كمامة تقاضاو فتلاثة د السيمانات هاهي دابا كتسعاهوم للشينوا
حكومة فاشلة
39 - عبد الله الأحد 05 أبريل 2020 - 20:46
لقد قرأت اليوم خبر على جريدة الألمانية welt مفاده. لقد تم العثور على حالة إنتقال العدوى من إنسان حامل للفيروس إلى كلبه وأنا في المانيا سوف يبدأ بفحص كلاب وقطط حاملي العدوى كدالك. فأرجو اتحاد الحظر . ألله سلم
40 - سفيان الهولندي الأحد 05 أبريل 2020 - 20:47
قال لنا العثماني بأن المغرب يتوفر على 12 مليون كمامة و ينك يا السي العثماني من الكلام الزائد واين المقاولات التي تصنع هذه الكمامة .
وهذا اخر تعليق لي على كورونا عندكم لهذا اليوم تصبحون على خير هسبريس.
41 - رشيد الأحد 05 أبريل 2020 - 20:48
منظمة الصحة العالمية . هي المسؤول عن انتشار الفيروس . هي أول من قالت لا داعي للقلق . هي من قالت لا داعي لمنع التنقل بين الدول .... من يتخذ هذه المنظمة مرجعا فهولا يتعظ من التجربة
42 - خالد الأحد 05 أبريل 2020 - 20:49
السلام عليكم ورحمة الله
انا لذي الثقة التامة ان شاء الله سينجح المغرب في التصدي لهذا الوباء بذون استهلاك الكمامات الواقية.
كيف ذالك ؟!!!!
يمكن لشعب المغربي خاصة والمسلمين عامة ان يستعملون الباس التقليدي
مثلآ كل النساء يلبس النقاب، سيقيهما من الفيروس كورونا ويقيهما من الحر و.... ويزيدهم جمالاً إلى جمالهم
بالنسبة للرجال عليهم بوضع الشال على وجيههم كذالك فيه وقاية لهم وفيه زينة لهم
43 - اللوجيك الأحد 05 أبريل 2020 - 20:49
المشكل هو في اللوجيك ديال العثماني و غيره ممن خرجوا علينا يقول لنا أن الكمامات غير ضرورية إلا للمرضى. و منطقهم الأعوج لا يفهم أن المريض لا يعرف نفسه إن كان مريضا إلا بعد إنقضاء عدة أيام وإذن فأي واحد يمكن أن يكون مصابا محتملا و بالتالي فالجميع عليه أن يضع كمامة.
44 - yassine الأحد 05 أبريل 2020 - 20:49
أنا من الأول متافق مع وضع الكمامات لكولشي متنسناوش المريض حتى تكون فيه خاص الوقاية الناس كاين اللي معارفش واش فيه و للوقاية الكل خاص إعتابر راسو مريض وإحطاط إمكن الحكومة قالت ماشي ضرورية باش تغطي على النقص الكبير اللي كاين فالكمامات الله إرحمنا من عندو
45 - Aourik الأحد 05 أبريل 2020 - 20:49
لقد قلتها في تعليق سابق. يجب على الدولة أن تصدر أمرا لمل مصنع يمكنه أن يصنع هذه المكالمات وكذا وساءل الوقاية الأخرى بالمشروع بانتاجها فورا. لقد بدانا حربا بين الدول للفوز بها من السوق السوداء.
46 - صحراویة مغربیة الأحد 05 أبريل 2020 - 20:50
العثمانی قال عیشو یاتکم طبیعی !!!
العثمانی قال لا داعی لاستعمال الکمامات او لـإقتناٸها !!!
لو کان قال من اول نهار سدو علیکم دیورک و قطعو الرحلات ما کناش وصلنا لهذ المواصل
المهم لا داعی لنبش الماضی حالیا وفرو لنا الکمامات الله یجازیکم و حبسو بنادم فی الدار و ان اقتضی الامر استعمال العنف
47 - مغريبي عاقل الأحد 05 أبريل 2020 - 20:50
العتماني ليس الوحيد فقط الذي قال دلك بل الكل حتي اكبر المؤسسات العلمية في اوربا و امريكا قالت دلك قبل اؤسبوعين .لا نعلق كل شئ عليه لحسابات سياسية ياأخي الان ليس الوقت لذاك .نحتاج الي احسن لتوعية الشعب في هدا الضرف لا لضرب الجهود المبذولة لان.
48 - Bakr الأحد 05 أبريل 2020 - 20:50
Il faut que tout le monde utilise les masques si on veut lutter contre la propagation du coronavirus. Prière d'intervenir et les mettre à la disposition de toutes les pharmacies urgent urgent urgent et très très très urgent
49 - ايت واعش الأحد 05 أبريل 2020 - 20:51
الوباء بعد ان تكتمت الصين بشان كثير من المعلومات الان تشتغل المختبىرات الامريكية ليتم الحصول على معلومات كثيرة بشانه وعلى الحكومة ان تغيير الوصلات الاشهارية المطمئنة الخاصة بالوباء وتقوم بثحديث كثير من المعلومات ..التي استجدت..وتغيير نبرة الوصلات الاشهارية
50 - Hossam الأحد 05 أبريل 2020 - 20:51
منظمة الصحة العالمية هي أصلا فقدت صلاحيتها ولا يجب بأخد بنصائها. لو بدأ إستعمال الكمامات عند ظهور الفايروس لم يصل العالم إلى هذه الكارثة العظمى. الكمامة كان علينا إستعمالها عند بداية أول حالات في الصين. و لكن تهور الحكومات في أخد القرار الصحيح أدى بإنتصار كويد 19 على العالم. سلبيات هذا الفيروس هو أنه حصد عدة أرواح . أما إجابيات هذا الفيروس هو كشف عورة الدول المتقدمة في مجال الصحة و البحت العلمي. و الخلاصة هي يجب على دول العالم إعطاء أسبقية في مجال الصحة و البحت العلمي. رسالة إلى رئيس الحكومة العثماني يجب عليك أن تعتدر للشعب على ما صرحت به على أن الكمامات لا تقي. و أنا أقول لك الكمامات هي السلاح لحد الآن ضد هذا الوباء الفتاك.
51 - abdo الأحد 05 أبريل 2020 - 20:52
الفيروس لا ينتقل عبر الهواء نهائيا ولاداعي للخزعبلات منضمة الصحة لا تسمن ولا تغني من جوع هذه المرة
52 - مواطن بسيط الأحد 05 أبريل 2020 - 20:53
أظن أي إنسان عاقل كان يعلم أن الأقنعة مهمة و ضرورية بغض النظر على توصيات منظمة الصحة العالمية..اللتي وجد فيها السيد رئيس الحكومة ضالتة ليغطي عن الخصاص المهول في الأقنعة. التي بدورها و من وجهة نظري مسيسة كباقي المنظمات
53 - البعمراني 2 الأحد 05 أبريل 2020 - 20:53
على الجميع استعمالها عند الخروج لقضاء الاغراض ولو كانت من صنع منزلي فهي على القل احسن من لاشيء المهم نغطي فمنا و انفنا و لا نعول على احد لتوفيرها قبل فوات الاوان الله احفض الجميع وافرج علينا هدا الكرب
54 - طوطو الأحد 05 أبريل 2020 - 20:53
ا مر جاد ماقالت منضمة الصحة..العدوي تنتقل من الجو..وصينيون ادري..فهم يرغمون الشعب لذلك..فذون كمامة بصين السجن...
55 - عبدالله الأحد 05 أبريل 2020 - 20:54
الاحزاب وامناءها ورءساءها لا يبحثون الا عن الانتخابات فهم مرة مع الرياح الغربية ومرة الشرقية واخرى جنوبية او شمالية . ان ساءلت العثماني الان سيجيب بان الكمامات ضرورية لان منظمة الصحة قالت بان الوباء ينتقل عبر الهواء وكانه ليس بطبيب .
56 - هادشي لكنت كنقول ديما الأحد 05 أبريل 2020 - 20:54
الكمامات ضرورية رئيس الحكومة بدا شحال هاذي كيطرطر على الكمامات أنها ليس لها علاقة في حماية الشخص من فيروس كورونا و الفيروس ثقيل وكذا وكذا والسفارات ديال الدول في المغرب الناعس كتجمع في الكمامات من الأسواق الوطنية و كذا مواد التعقيم و راه هاذ الحكومة هي سبب إنتشار هذا الوباء منذ السماح لدخول المهاجرين القادمين من بؤر البلاء بدون أخذ عينات منهم للفحص و الإكتفاء فقط بجهاز الحرارة الصيني فالمغرب هو الشعب الوحيد الذي يتجول سكانه بدون كمامات أو حتى معقمات كلشي تم تصديره مع العلم أن بعض الدول توزع الكمامات و المعقمات مجانا على المواطنين خوفا على تفشي هذا الوباء الذي يؤثر على المواطنين و إقتصاد البلد و حنا عندنا آ الشفارة و التجار في المصائب و الكوارث سماسرة كثروا في بيع الكمامات و الدولة كتفرج فيهم راه دولة خصها توزع الكمامات في المنازل بسرعة هذا الأسبوع
57 - مواطن الأحد 05 أبريل 2020 - 20:55
الصين يعتقل من لا يضع الكمامة. هونكونك و دول أخرى. كيف نعرف المصاب من الجميع. لو تم فرض الكمامات وحالة طوارئ لما وصلنا لهدا العدد. الحكومات لم تفرض الكمامات نظرا لندرتها.
58 - مقاول الأحد 05 أبريل 2020 - 20:58
شخصيا أشكك في المعلومات التي تدلي بها منظمة الصحة العالمية أو أي هيأة علمية حول الفيروس،صدقوني لازال الغموض والعديد من الخبايا غير مكشوفة حول هذا الفيروس اللعين،حبدا لو تسرع الحكومة في فرض الحجر الصحي العام بالمغرب لمدة 14 يوما مع التزود بالمؤونة من طرف المواطنين مسبقا،وسوف تظهر النتائج بسرعة،إلى حد الساعة الحكومة لم تتخد إجراءات فعالة لمواجهة هذه الجائحة ،فالمنظومة الصحية وهنة جدا و قرارات الحكومة وإجراءاتها تتسم بالإرتجالية.نحن في غنى عن خزعبلات وأكاذيب المنظمة العالمية للصحة.
59 - التغلب على كرونا في ضرف قصير الأحد 05 أبريل 2020 - 20:58
سلام تام اخواني القراء اينما كنتم أرى صراحة أنه يمكن القضاء على هذا الفيروس بفضل الهاتف الذي بين أيدينا فقط فبواسطة عدسة الكاميرا يمكن وضع برنامج له التعريف الجيني لهذا الفيروس وعمل المسح بواسطة الكاميرا لتبين مكان الجينوم للفيروس على اللسان او الطاولات او الابواب ... وبما أن معظم الناس لهم هواتف خاصة بهم سيهل التعرف على المرضى في ظرف قصير جدا وأصر على إمكانية هذا الفعل بواسطة مبرمجين وأطباء وبما أنني فقط تقني في البرمجة الالكترونية أأكد لكم لو كانت الواسئل متاحة لي والتعاون مع الاطباء أو من يعطي لنا الفايروس وأخد صورة له بالإمكان أن يعمل تطبيق مبرمج على البحث فقط على الشكل او الأحماض المكونة لهذا الفيروس فقد كتبت لكم علبتي الالكترونية اذا كانت إعانة سيسعدني أن تكون الدولة المغربية قد وجدت حلا مبتكرا وسهلا لهذه الجائحة العالمية أو أكون قد أمليت لكم هذه التقنية الممكنة والسهلة جدا.
حفظكم من شر هذا الوباء والسلام عليكم.
60 - مواطنة مغربية الأحد 05 أبريل 2020 - 20:59
يا عباد الله هاد الفيروس جديد ويتم اكتشافه اول بأول. في الأول قالو الكمامات للمرضى فقط لكن ثبت بعد ذلك ان هناك أناس حاملي الفيروس دون أعراض ويمكن ان ينقلو العدوى لذا تقرر من باب الاحتياط فرضه على الجميع. ومازالت الاكتشافات سارية بخصوص الفيروس الدليل لمً يتم بعد اكتشاف اللقاح.
61 - متابع الأحد 05 أبريل 2020 - 21:01
منظمة الصحة العالمية بخبرائها و أطبائها هي السبب ما وصل إليه العالم حاليا و لها يد في كل ما يحصل
62 - العياشي الأحد 05 أبريل 2020 - 21:02
هي اكثر من ضرورية
والا لماذا وقع تهافت على الكمامات منذ الوهلة الاولى؟
ربما منطمة الصحة كانت تخشى هذا التهافت لانها تخشى ان تفقدها المستشفيات لانه لا يمكن التضحية بالطاقم الطبي لان الاشخاص العاديين يكفيهم الحجر
لكن الان ونحن سنخرج الى المتاجر حيث بعض المتاجر تقدمها مجانا قبل الدخول
ما مصيرنا نحن عندما ركوبنا في وسائل النقل او ذهابنا الى المتجر بدونها.
حقيقة يصعب شراء الانواع الجيدة ولكن لا بد من وضع الكمامات كيفما كانت لانها اجبارية في معظم الدول لتفادي العدوى لانها انجع وسيلة الى حد الان في انتظار وجود لقاح
63 - Dr virologue الأحد 05 أبريل 2020 - 21:02
Il fallait porter des masques des le debut car dans la periode d'incubation quand les symptones n'apparaissent pas encore, la personne atteinte peut contaminer...
اللهم إنا نسألك اللطف في الأقدار
64 - محمدالزنبري العايل الأحد 05 أبريل 2020 - 21:03
راها علماء الصين الي قالوا لمنظمة الصحة العالمية في بادىء الامر فيروس كورونا لا يبقى في الهواء ولا يتنقل عبر الهواء الى ان اكتشف خبراء امريكيون ان كورونا يجول في غرف المصابين بالمصحات وخرج ايضا عبر الهواء في مداخل تلك الغرف والفيروس يمكن ان يتسرب من العينين ومن الاذنين والانف والفم لذا ينبغي تغطية الراس بالكامل وجمبع الاعضاء مع التعقيم وخصوصا الاطباء والممرضين والمرضات ورجال الامن ويسلزم فرض حجر صحي كامل لانه كل من زار سوقا او ادارة او بنك سيكون فرضية نشر فيروس كورونا عالية لذا البقاء في المنزل جميعا ضرورة وكل فرد اصيب بالفيروس ينبغي فحص عاىلته الموجودة في الاسرة وكل من خالطهم والرفع من الاختبارات باجهزة الاختبار السريعة .
65 - ههاشم الأحد 05 أبريل 2020 - 21:05
لو كان الفيروس ينتقل في الهواء لصار ملايين الناس مرضى .الملايين في دولة واحدة .بارك من تخربيق علينا راه رسول علمنا ان في هذا المواقف يكون الحظر على كل مدينة ليس فقط الحجر الصحي .بل لا يكون هناك انتقال من مدينة الى مدينة خصوصا المدن التي بها الوباء حتى لا يتفشى المرض. لان الفيروس
66 - Cool الأحد 05 أبريل 2020 - 21:05
12مليون لاتكفي حتى لأسبوع.... شوفو اسبانيا وفرنسا
67 - abdelhafid الأحد 05 أبريل 2020 - 21:06
بالله عليكم ناذا نستفيد من هذه المنظمة مثلها مثل منظمة الأمم المتحدة تخدم الدول العظمى اما الدول العربية و الدول الفقيرة لا تهتم بها الله يخلي لينا بلادنا و ملكنا و شعبنا في هذه الأحوال العصبية لم نجد احد سوى ملكنا محمد السادس الله يحفضه لينا هو لي ما سوق لا اقتصاد لا فلوس، و همه الوحيد هو إنقاذ الشعب الله ينصره و يخليه لينا
68 - التازي الأحد 05 أبريل 2020 - 21:08
في ظل الأزمات تنبثق الإبتكارات. كل واحد منا يجتهد فى ابتكار "كمامة" حسب ما يتوفر عليه في منزله محاولا تقليد الكمامة التي تحترم مقاييس السلامة من عدم تسريب الرذاذ وراحة في التنفس. والله يحد الباس ويحفظ هذا الوطن.
69 - لينة الأحد 05 أبريل 2020 - 21:08
الكمامة مهمةللجميع هذا ما قلناه منذ البداية.ان كان كما قالوا ان المريض فقط من يلبسها والمرض له فترة حضانة فكيف يعرف المريض أنه مصاب فلنلبس الكمامة ونحم بعضنا البعض.
70 - مجهول الأحد 05 أبريل 2020 - 21:08
والله لو يصدقونني فيما اقول لأعطيتهم دواء هذا الفيروس دواء كيميائي صيدلي .لكن للاسف العرب يحتقرون أخوانهم ويعظمون الاجانب
71 - Yassin الأحد 05 أبريل 2020 - 21:10
طريقة الانتقال الفيروس ليس من اختصاص الطب بالكامل ،بل هي مسألة مرتبطة بنماذج رياضياتي محضة و بفزياء المواءع مثالا عن ذالك سرعة طرد الهواء "العطس اسرع سرعة و معناها اكبر مسافة ممكن ان يقطعها الفيروس " تيارات الهوائية الموجودة, الجزيئات الموجودة في الهواء التي يتعلق فيها الفيروس وياخدها كوسيلة نقل. المسافة بين حامل الفيروس و الشخص الاخر . ووجود مناطق ملوثة بالفيروس تلمس من شخص معافا قبل أن يفقد فيروس فعاليته، ااكمامة مهمة ولكن يجب ان لا تسمح بمرور جزيءات من حجم الفيروس يعني ثلاثة ميكروميتر 3um بالصفات هذه تحمل تسمية ffp2 او ffp3 والله المستعان على أمره
72 - ياااااا رب تلطف الأحد 05 أبريل 2020 - 21:11
راع نيت واحد طبيبة كيجيبوها فواحد قناة مغربية...متقول واش مرض خطير لااااااا مخطيرش....واش خاصنا نديرو كمامة لاااااا ماشي ضروري....كيستفزني ..بخال الا كتقوبدل لبنادن غا دير سيبة و سير لهاوية
73 - موطن الأحد 05 أبريل 2020 - 21:13
اتبعو نظام الدكتور الفايد ونصاءحه انه رجل صادق ومجتهد وذو قيمة علمية لا يستهان بها أيها المغاربة حفظنا الله واياكم من هذا الوباء
74 - papa noel الأحد 05 أبريل 2020 - 21:16
مصطفی کرین شکک فی وجود 12 ملیون کمامة وان وجودها یجب اتباثه......سی مصطفی الم تفهم بعد ان المخطط ملکی وانه هو صاحب الفکرة مند سنین و مند کان جل المسٶولین فی العالم لا یٶمنون بوقوع الجاٸحة....اقسم بالله سوف یفاجٸکم هذا الملک الغیور عن شعبه ودینه ووطنه.....تشکک...لا بأس....دیر الواجب اللی علیک راه کلشی دایرو سیدنا والرجال دیالو بکری....الله ینصر سیدنا ورجالوا .......فی ما یخص منظمة الصحه العالمیه.....قلت لکم من قبل انهم تعلموا منا....ولم یتعلموا کل شٸ....لان الشغل کبیر وکثير .....اتبعوا تعلیمات صاحب الجلالة وستنجحوا ولکم فی الدرک والقواة المسلحة عبرة....تحیه لجمیع المتدخلین
75 - ح س الأحد 05 أبريل 2020 - 21:16
الدراسات الابيدميولوحية تتسم بالليونة في تحديد القواعد والمعطيات وطرق جمع المعلومات وتغير برامج العمل أو الإستراتيجية المتخذة من أجل الحد من انتشار الوباء والقضاء على مصادره وعلاج ضحاياه والخروج منه بدروس مفيدة تستفيد منها مستقبلا في اتخاذ خطط أنجع واحسن تنفع الناس وتدفع عنهم الوباء .حمل الكمامات يبقى جزءا مهما للحد من تنقل العدوى بين الناس من بين التدابير الأخرى ، بوجود أشخاص يحملون الفيروس ولا تبدو عليهم أعراض المرض وبالتالي يساهمون أكثر في نقل العدوى .
الكمامة ثمنها زهيد وخفيف على الميزانية مقابل تكلفة العلاج ، لكن دورها الوقائي مهم ولكن كان بنسبة صغيرة 5 أو 10 في المائة زيادة على دورها في تذكير المرء العمل بكل قواعد السلامة الصحية
الاخرى كونها تنطلق من الشك حيث ممكن أن يكون أي فرد حامل للفيروس حتى تثبت سلامته .،
ربما كمسالة غسل اليدين واتخاذ المسافة الاحترازية بين الأفراد يمكن تعقيم الكمامة في الماء الدافئ 60 درجة مع قدر من الجافيل لمرات عديدة ربما تتعدى 3 مرات فأكثر حسب جودة الكمامة وووفرتها في السوق .
إذن تغيير بعض التدابير الصحية من طرف OMS مسألة علمية.
76 - ياسين فتاح الأحد 05 أبريل 2020 - 21:16
صبرا آل ياسر،.... فصبر جميل....
المرجو من المواطنين الكرام والمعلقين المهتمين رواد هسبريس عدم شغل بالكم وغيركم من الأهالي بتطورات هدا الوباء، لأنه حتما سيزول، لكن المهم ان نكون أكثر حرصا باجراءات النظافة الى اقصى حد، ولزوم البيت بجدية وعدم الخروج قطعا حتى للضرورة، فالخطر يتربص بنا، قد تكون صحتنا وحياتنا تمنا لأي خروج او تنقل، وأي أمر يدعونا للخروج، ( نديرو منو بناقص ) ، وهكدا نستطيع التغلب على كل الإكراهات، بما فيها قلة إمكانيات الدولة الفنية والتقنية واللوجيستيكية، وقلة الكمامات، وووو، فالجلوس في البيت أهم وأقل تكلفة، ولا نبالي بالتصريحات المتدبدبة والمضادة للمنظمة الدولية للصحة وغيرها من المنابر الصحية والإعلامية، فلربما هم وراء هذه المشاكل كلها، فلا يخفى عليكم لوبيات العالم ومافيات المال، لنا الله سبحانه.
77 - ابوزيد الأحد 05 أبريل 2020 - 21:17
الشيء المؤكد هو ارتداء الكمامات اصبح جد مهم و وقاءي.المشكل هو ان الكل يتهافت عليهم فايطاليا اخذت حصت تونس وجمهورية التشيك اخذت حصت ايطاليا و امريكا اخذت حصت فرنسا و المانيا و كندا من سوق الدول المصنعة حيث شركات صنع الكمامات الكبرى توجد ب الصين والهند وفييتنام. وهناك تنافس شرس و القوي له الكلمة الاخيرة.
يجب صناعة كمامات منزلية على قدر المستطاع لان الشركات الكبرى سواءا صناعة السيارات او الطاءرات ليس لنا فيها الا اليد العاملة ولا يمكن تطويرها وتغيير انتاجها كما فعلت في فرنسا و ايطاليا والمانيا.
78 - Ahmed الأحد 05 أبريل 2020 - 21:18
هذه فرصة لشركات النسيج المغربية و كذا مصممي الكمامات وخبراء المستلزمات الطبية وحتى المهندسين في الاليات والمعدات الطبية للعمل ليل نهار من اجل توفير مخزون كافي لكل المغاربة وكذا للتصدير .
79 - الهواري الأحد 05 أبريل 2020 - 21:22
ابانت كورونا عن فشل المنظومةالصحية لمجموعة من الدول التي كانت بالأمس تعتبر نفسها قوى عضمى
فأصبحت مرتبكة في قرارتها ودبرت أمورها بشكل بدائي وأصبحت هده القوى تتسارع في مابينها في امتلاك ابسط الأشياء (الكمامات)التي يتعدى ثمن الواحدة منها دولارًا واحدًا.
80 - احمد الأحد 05 أبريل 2020 - 21:23
اتمنى ان يسمعني وزير الصحة اقول لابد من وضع الكمامة و اجباري وسط المنزل و خارج المنزل لان العدوى تاتي من اشخاص ليست لهم العوارض لهذا لابد من سد الغار الذي ياتي منه الوباء و هو الفم و الانف و سينخفض العدد من هنا اربع عشر يوما و الا سنبقى نحسب في العدد من يوم الى اخر تحياتي
81 - elyacoubi الأحد 05 أبريل 2020 - 21:24
انتقال هذا الفيروس عبر الجو
كل واحد منا يجتهد فى ابتكار "كمامة" حسب ما يتوفر عليه في منزله
82 - علي ولد حمو. الأحد 05 أبريل 2020 - 21:26
من واجب السلطات المغربية توزيع الكمّامات على جميع المواطنين و بالمجّان، إذا كانت لها نية صادقة في حصر هذا الفيروس ، ما دام أن بعض المنظمات قد أعلنت عن احتمال انتقال الوباء عن طريق الجو الذي يُمكن لهذا الفيروس احتمال استقراره في الجو عكس ما قيل سابقاً ، الحجر الصحي الذي فرضته السلطات على المواطنين مسألة سهلة و غير مُكلِّفة للدولة ، فالسلطات تسلك دائما الطرق السهلة دون أن تمنح أي شيء للمواطنين ، توزيع الكمامات على الشعب المغربي من مسؤولية الدولة .
83 - عبده/ الرباط الأحد 05 أبريل 2020 - 21:27
عندما أخرج للسوق أرتدي الكمامة و القفازين.. فأشعر بالأمان و الطمأنينة بكوني أحمي نفسي و أحمي غيري... فأرجو أن توفر الحكومة الكمامات بالقدر الكافي و توزعها على الشعب و لو بثمن رمزي... هناك دول فرضت ارتداءها على مواطنيها بالقانون..... البشرية تمر الان بفترة فريدة الحدوث سيسجلها التاريخ و لكن البعض لم يع بعد بخطورة الوضع.... و الله الحافظ من قبل و من بعد
84 - Samir الأحد 05 أبريل 2020 - 21:29
الكمامات منطقيا تحمي من انتشار الفيروس لان طالما احنا ما عارفينش شكون مريض و شكون لا ، كلشي خصو يلبسها و لذلك ملي العثماني كان كيقول ان الكمامات خاص يلبسها غير الي مريض كان كينسى اننا احنا مزال ماعارفينش شكون هاد لمريض .......
85 - اودييي الأحد 05 أبريل 2020 - 21:33
كل ما في الامر ان الدول التي لم تتوفر على مخزون كاف من الكمامات، ذهبت عبر اعلامها و اطبائها، للتقليل من اهميتها لغير الاطباء و الممرضين و المرضى، حتى لا يتهافت الناس على هذا المنتج، فيجد هؤلاء الاطباء انفسهم مع مرضى دون حماية. و الدليل على ذالك هو ان نفس السيناريو جرى في فرنسا، و حتى منظمة الصحة العالمية، التي قللت من اهميتها لعموم الناس، خرج مسؤول منها ليؤكد ان عدم توفر هذا المنتج للاطباء و الممرضين امر بالغ الخطورة. اي ان التناقض موجود منذ البداية، فلا يمكن لهذه الاداة سوى المساعدة في تجنب المرض، الا ان خصاصها في بعض الدول جعلهم يكتفون بالتباعد الاجتماعي لعموم الناس. و على اي في المغرب هناك خصاص للمعقمات الكحولية في الصيدليات (لم اجدها شخصيا) و اما الكمامات فلا وجود لها البتة.
86 - عبدالله الأحد 05 أبريل 2020 - 21:35
يا مغاربة راه صنع الكمامة ساهل ، غير جالسين في الدار ما كاين ما يدار ، كل واحد يصنع سبعة كمامات ديال الأسبوع لي تقدرو تغسولها في اخر النهار بالماء الساخن مغلي مزيان ، واش هادا كله عكز.
لا صيدلية ولا سيدي بوزكري ، توب وفِي وسطه ميكة باش تحبس اي حاجة دوز للأنف والفم او المريض ما بقى عنده باس . اللهم تكون زومبي مدة ثلاتة أسابيع وصحتك بخير او مريض وميت.
نساو اللوك دابا والماكياج ، الصحة هي الاولى.
87 - امة الله الأحد 05 أبريل 2020 - 21:36
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله يجازيكم بركة من موضوع الكمامات
هناك شباب اخترعوا الواقي مع الكمامات سوف يفي بالغرض نريد أن تتطرقوا بجدية إلى العالمين خارج الوطن خصوصا ان المغرب تم اقتناء آخر المعدات للفحص
88 - ح س الأحد 05 أبريل 2020 - 21:40
الدراسات الابيدميولوحية تتسم بالليونة في تحديد القواعد والمعطيات وطرق جمع المعلومات وتغير برامج العمل أو الإستراتيجية المتخذة من أجل الحد من انتشار الوباء والقضاء على مصادره وعلاج ضحاياه والخروج منه بدروس مفيدة تستفيد منها مستقبلا في اتخاذ خطط أنجع واحسن تنفع الناس وتدفع عنهم الوباء .حمل الكمامات يبقى جزءا مهما للحد من تنقل العدوى بين الناس من بين التدابير الأخرى لوجود أشخاص يحملون الفيروس ولا تبدو عليهم أعراض المرض وبالتالي يساهمون أكثر في نقل العدوى .
الكمامة ثمنها زهيد وخفيف على الميزانية مقابل تكلفة العلاج ، لكن دورها الوقائي يبقى مهما ولو بنسبة بسيطة زيادة على دورها في تذكير المرء العمل بكل قواعد السلامة الصحية وتنبه الآخر باتخاذ الاحترازية الاخرى ، حيث ممكن أن يكون أي فرد حامل للفيروس حتى تثبت سلامته .،
كمسالة غسل اليدين لمرات واتخاذ المسافة الاحترازية بين الأفراد ربما يمكن تعقيم الكمامة في الماء الدافئ 60 درجة مع قدر من الجافيل لمرات عديدة حسب جودتها وووفرتها في السوق .
تغيير بعض التدابير الصحية الابيديميولوجية من طرف OMS مسألة علمية وواردة .
89 - محمد الأحد 05 أبريل 2020 - 21:41
المغرب والحمد لله يتوفر على معامل للنسيج ّعليهم ان يمدونا بالكمامات بدل البحت و التسول عند الصين
90 - العكاري الأحد 05 أبريل 2020 - 21:45
العثماني منذ بداية هذا الڥيروس أخطأ مرات عديدة كل ما هو مكتوب أو مصور فهو مسجل إذا كان العثماني منصفا مع نفسه فعليه الإستقالة هناك شبان غير تابعين لأي حزب لهم القدرة والمصداقية في عملهم في عهد هذه الحكومة منعهم اللتام وحاربتم الإسلام إذا كان لكم ضمير يوبخكم فعليكم الإعتدار لكل المغاربة مع لباس كمامة وتوزيع مخزون الكمامات المزعومة لو كانت فعلا مع العدد تقدر لمستشفى واحد
91 - خالد الأحد 05 أبريل 2020 - 21:48
لايجب الوثوق مادامت هذه المنظمة تتخبط في تقديراتها في بداية الوباء صرحت بانه ليس بجائحة و قللوا منه و اعتبروه وباء محلى صيني و تبعا لذلك بعض الدول الغربية تهاونت و تأخرت في اتخاد ما يلزم من اجل الحماية. ما علينا فعله هو دعم انتاج محلي للكمامات و توزيعها على الجميع مع الزامية ارتداءها في الاماكن العمومية حتى نحاصر الوباء مع القيام بحملات دورية للتعقيم
92 - hassan الأحد 05 أبريل 2020 - 21:55
يجب السلطات المختصة أن توفر الكمامات في نقط البيع الحوانت ااصيدليات ، و تجعلها شرط الخروج بجانب ورقة الخروج . الان قبل الغد .
93 - الفاسي رشًيد الأحد 05 أبريل 2020 - 22:00
للحاحة الملحة خرجت للتبضع في سوق بالاظلس في فاس وعاينت ان المسافة الامنة غير مطبقة لا من طرف التجار ولا المستهلكين
وحتي المسافة الامنة بين التجار حيث السلع لاتسمح للنستهلك ولا التاجر بالمسافات بين المواطنين ولا حتي النقود لا تخضع للتنظيف
كان لا شي واقع من كورونا فيروس
ما نسمعه في القنوات التلفزية سوي شعارات
رجعت الي المنزل معتقدا انني احمل نلايين الفيروسات في الاكياس النقود الملابس الخضر الفواكه كل شي حملته معي كان حاملا للفيروس كورونا
اعطيت لزوجتي البضاعة وغسلت مل شي
غسلت يدي ورجلي وازلت الملابس واعتقد علي المعنيين بالامر قثفي فاس وجميع الممبكة المغربية ان يقاوموا هذا التصرف بالزجر والعقوبات لمن لايحترم قواعد السلامة
وشكرا
94 - كوكو الأحد 05 أبريل 2020 - 22:00
اذا كان الفيروس ينتقل عبر الهواء فالكمامة غير كافية لصده وفي هاده الحالة يحب عل كل فرد ان يرتدي البدل الواقية المستعملة في مختبرات الفيروسات وفي مىراكز الكشف .ثم ان الكمامة لاتكفي في رد الفيروس بل قال احد المختصين ان الكمامات يجب ان توفر فيها الشروط الصحية والوقاءية ،وان تعقم بعد كل دخول الى للبيت ،.،،هاد الطاريء اكيد راجع الى ماقيل عن اللجنة الطبية الامريكية التي كلفت بتتبع الفيروس والتي يقول رءيسها حسب بعض المواقع ،انه خلص ال ان الفيروس ينتقل بالكلام وبالتنفس ليس وحده بالسواءل المتطايرة ،،المهم من سيشفى سيشفى ومن سيموت سيموت ان قدر الله والمبالغة في التاويلات والتهويل وفي تخويف الناس لن تفيد في شيء .بل سيزيد من متاعبهم ويخلق لديهم وساوس وخوف مرضي .كل واحد يعمل على وقاية نفسه والاخرون ويتفادى الاختلاط والمكوت بللبيت اكبر قدر ممكن .
95 - youssef الأحد 05 أبريل 2020 - 22:03
قلتها في تعليقات سابقة قبل منظمة الصحة. السبيل الانجع للحد من جائحة كورونا هو جعل ارتداء الكمامات اجباري لكل مغادر لمنزله والعمل على توفير قدر كافي منها
96 - قارئ الأحد 05 أبريل 2020 - 22:09
انا شخصيا قمت بخياطة كمامة من الثوب في منزلي للاستعمال والغسل انصح الجميع بصناعته منزليا
97 - دليل الأحد 05 أبريل 2020 - 22:09
قد يكون هناك اي واحد منا حامل للفيروس ولا تظهر عليه الاعراض وبما ان منظمة الصحة العالمية كانت تقول ان الكمامات. لا يستعملها الا الشخص المصاب وادا اعتبرنا اننا كلنا حاملون للفيرس بدون اعراض بما اننا لم نقم بالتحاليل المخبرية لمعرفة وضعيتنا فمن الضروري و المؤكد على اي شخص ان يستعمل الكمامة بمبدء السلامة للجميع
98 - Salma yasser الأحد 05 أبريل 2020 - 22:10
الصراحة المزيد من الحيطة و الحذر بارتداء الكمامة لاننا ماعارفين آش نصادفوا الله يلطف بينا كاملين
99 - Laoban الأحد 05 أبريل 2020 - 22:11
الله يسامحك يا سي العثماني ويسامحنا اجمعين! لماذا تصدقون كل ما تخبر به منظمة الصحة وتعرضون الشعب للخطر! Common sense وبدون ان يكون الواحد متخصص! واش مجتمع اللي كلشي لابس كمامة اكثر عرضة للفيروس ولا المجتمع اللي تا وحد ما لابس! واذا كانت الكمامة لا تحمي صاحبها الا تحد من نقل العدوى؟ خصوصا ان منظمة الصحة قالت ان الفيروس ينتقل عبر الرذاذ! لوكانت من الرذاذ فقط لكانت الكمامات كافية في وقف الفيروس ان لبسها كل فرد لكن تبين قبل اسابيع وليس الان ان الفيروس ينتقل عبر الكلام والتنفس وانه ممكن يصل 8 امتار من المصاب... رغم هذا فالكمامة هي سبب سيطرة هونكونغ والصين وكوريا وطايوان...ان لم تحم 100% فهي تحد من عدد الفيروسات الداخلة للجسم مما يعطي وقت له في الدفاع بعكس ان كان عدد الفيروسات ضخم فيكون مشابه لهجوم مباغت! "فاسألوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون" ينبغي الاستشارة مع علماء مغاربة متقينين الانجليزية ومتابعين للاحداث الدولية والابحاث و مخلصين لوطنهم قبل اصدار قرارات اعتمد فيها على منظمة عالمية العديد من الجمعيات طالبت بفتح تحقيق بخصوص مصداقيتها! مع كامل الاحترام سلمكم الله اجمعين
100 - Zorif الأحد 05 أبريل 2020 - 22:14
المتضمة قالت ذلك فقط لكي تكون هناك حماية للاطر الطبية اولا لقلة الكمامات في العالم، اما اي عاقل لن يقبل ذلك. بل لو افترضنا انها من ضرورة المريض فقط حتى لا ينقل العدوى فلا احد مكتوب على جبينه انه لا يحمل العدوى. فلو وضعها جميع من يخرج ستكون حماية بنسبة كبيرة للجميع.
و من الجيد ان تم تحديد الثمن للكمامات و نرجو توزيعها حالا حتى يضعها جميع من يخرج بشكل اجباري
101 - مغربي في بلاد الحرية الأحد 05 أبريل 2020 - 22:21
لي مبغيتوش تفهموا ، هو أن رؤساء الدول والمنظمات كايكدبو شي مرات في صالح العام ، غنفهمليكم بالخشبات لعلكم تفهمون ، كذلك هنا في فرنسا كداب الرئيس ، ولكن كنت أعرف أن خلف ذلك سر ، الحكمة هي أن الشعب يبعد على الكمامات ويبقاو لناس الصحة من ممرضين وأطباء في أول الأمر لأنهم هم جنود الصف الأمامي ، تخيلوا لو قالو أن كل الشعب لازم له كمامة ، لتوفي جل الطاقم الطبي ولكانت الكارثة بكل المقايس لكان مات الناس بالملايين ، هنا في فرنسا كذلك الناس البسطاء لم يفهموا وأخذوها حسابات فارغة ضد الرئيس ، إذن اسكتوا والزموا بيوتكم حتى لا تبقى العدوى وينقرض هذ الطعون
102 - hafid الأحد 05 أبريل 2020 - 22:21
والله اشياء لايتقبلها العقل في وطننا اصبح القرار كانه يعني الوزير فقط اين العقول المفكرة والعلماء . والله لدي زوج اختي خياط ماهر. بدأ في صناعة الكمامات بالعشرات مند بداية ذخول الفيروس الى المغرب لاكن لابيع ولا طلب على سلعته حتى اوقف عمله . الدول بدأت بصناعة متقدمة في صناعة آلات التنفس واجهزة الكشف ونحن لازلنا نسأل هل الكمامات مفيدة ام لا . وننتضر الموافقة من الصحة او من الشخص . ولوا اخدنا كمامة ماذا عن الأعين وترداد الشخص المصاب عليها . او ننتضر الصحة العالمية ان تفكر في مكاننا .. وفروا واستثمروا في الصناعات الطبية فهي الحل الوحيد لوقف كورونا كما ستصبح من الموردا الاقتصادية للوطن ...
103 - مغربي حر الأحد 05 أبريل 2020 - 22:33
OMS est complice dans la propagation de ce virus
104 - مغربي في المهجر الأحد 05 أبريل 2020 - 22:33
كنت قرأت دراسة في مجلة futura science أثبتت أن الفيروس يبقى في الهواء لمدة معينة خاصة مع التلوث و les particules fines تمكنه من البقاء مدة أطول. يمكنكم الرجوع للموضوع في موقع المجلة
105 - العدوى حتى بالهواء من موبوء الأحد 05 أبريل 2020 - 22:46
منذ بداية كورونا وانا لا اخرج الا بالكمامة سواء قالتها هذه المنظمة واتباعها او لم تقلها اعمل بالمثل القائل الوقاية احسن من العلاج واعتبر هذا الوباء مثل نزلة البرد بالنسبة للعدوى بالمرور بجوار الموبوء .
106 - وعزيز الأحد 05 أبريل 2020 - 22:52
هل مراجعة منظمة الصحة العالمية لرأيها مبني على أسس علمية ام شيء اخر ....؟؟؟؟؟




الفيروس كاين غير حي ....و لا يستطيع البقاء خارج مضيفه (الكائن الحي ) الا وقت وجيز ...


فكيف يستطيع الانتقال عبر الهواء ... و لمسافات طويلة مثلا ؟؟؟


و الا لماذا يقال باخذ احتياط مسافة بين شخصين 1متر الى مترين ....؟؟؟؟



اذا كانت التجارة .....فهي تجارة .....



اذا كان العلم .... فالعلم يفسر و يفهم و يقاس .....و ليس حكرا على احد .... ليقول ما يشاء ...!!!!




اللهم احفظ بلدنا من كل سوء.
107 - نيشان الأحد 05 أبريل 2020 - 23:06
بإختصار شديد الكمامة ضرورية......
108 - fatyاسبانيا الأحد 05 أبريل 2020 - 23:15
ارجو من كل الناس ان باستعمال الكمامات حفاضا لهم وللغير سبق لي ان وضعت في هد الجريدة موقع لصناعة الكمامات والان هد موقع لصناعة المعقيم والكمامات في البيت ويمكن غسلها وتعقيمها وهد Así De Fácil TVهو الموقع وارجو من الله ان يشافي كل مريض و يرحم جميع الشهداء وتحياتي الكل من الاطباء والشرطة والقوة المساعدة والجيش الملكي والنقل والصحافة ورجال النضافة وكل من ساهم في راحت المواطن المغربي والله يحفض الجميع من هد الفيروس اللعين يارب العالمين .
109 - siham الأحد 05 أبريل 2020 - 23:22
al Otmani va devoir passer un message à la télévision pour tout le monde et dire qu'il s'est trompé et que le port du masque est obligatoire pour TOUTE LA POPULATION ... c'est le seul moyen de minimiser les dégâts. Il va aussi falloir les fabriquer en masse et exiger aux gens de les mettre à l'extérieur. TOUS SANS EXCEPTION.
Et pourquoi pas essayer de fabriquer des masques qui durent plus longtemps avec filtre pour ne pas avoir à en fabriquer sans arrêt.... si on peut réutiliser les masques il va falloir moins de temps pour protéger tout le monde quitte à les vendre un peux plus cher que les masques chirurgicaux à usage unique.(4h)
110 - كمامة الأحد 05 أبريل 2020 - 23:27
دير كمامة حيد كمامة.كولشي داخ .الله يدير الخير واشافي المرضى وارفع عنا الوباء يارب
111 - HICHAM=MA الأحد 05 أبريل 2020 - 23:34
الوقاية خير من العلاج الكمامات هيا ادات للحاية اد يجب استعالها كلام الوزير هوا كلام فارغ نضرا لنقص الكبير في الكمامات اسعمل هده الاقوال لكي يتفادا احتجاجات الشعب على الحكومة من اجل النقص الكبير اللدي سيكون في متل هده المعدات . ما أريد ان اصله لاخواني المغاربة ان الرجل المناسب ليسى في المكان المناسب
112 - Brahim الأحد 05 أبريل 2020 - 23:56
باختصار شديد سياسة منظمة الصحة العالمية وارشاداتها كسياسة صندوق النقد الدولي وارشاداته الاستعمارية .
113 - mimoun الأحد 05 أبريل 2020 - 23:59
Pour moi sortir sans masque dans les rues est une blague je vais pas attendre Msr elotmani ou OMS de me dire si je le porterai ou non puisque je ne sors qu avec une masque depuis 2 semaines car qui me va garatir qu um porteur de corona va porter um masque dans un pays comme le maroc.
114 - أبو فراس الاثنين 06 أبريل 2020 - 00:05
حسب رأيي المتواضع الكمامات وقاية وكذلك النظارات التي تحيط حول العين بحيث لا يتسرب إليها الهواء وحتى لا يلمسها صاحبها بأصبعه . تلك إذن وقاية تامة 100/100 والحفظ الله سبحانه
115 - Alfa 3omar الاثنين 06 أبريل 2020 - 01:07
كذوب شوف الأطباء مغلفين بحال غيدخلو على النحل ورغم ذالك شحال من واحد مات منهم، الفيروس مهاجم للبشر ولا محالة من الإصابة به إلا أن يشاء الله
116 - abdou/canada الاثنين 06 أبريل 2020 - 01:07
هل تعلمون أن رئيس منظمة الصحة العالمية ليس طبيبا ولم يكن يوما طبيبا أو قرأ عن الطب أصلا .
إليكم هذه الفقرة من سيرته الداتية : والدكتور تيدروس من مواليد مدينة أسمرة بإريتريا، وهو حاصل على شهادة الدكتوراه في الفلسفة في مجال صحة المجتمع من جامعة نوتنغهام، وعلى شهادة الماجستير في علوم المناعة من الأمراض المعدية من جامعة لندن. ويُعترف عالمياً بالدكتور تيدروس على أنه باحث متخصّص في مجال الصحة ودبلوماسي يتمتّع بخبرة شخصية مباشرة فيما يخص البحوث والعمليات والقيادة في ميدان الاستجابة للأوبئة أثناء الطوارئ.

هل فهمتم الآن كيف يجعلون شعوب العالم كالفئران التجارب ؟؟؟
117 - فيروس أم غاز الاثنين 06 أبريل 2020 - 01:28
تضاربت الآراء بين انه فيروس أم هو غاز السارين السام من صنع الإنسان، وباء بيولوجي، إذا كانت قصة الغاز حقيقة ، فشهر أبريل هو الاخطر على الاطلاق، لانه الان موجود بالجو، وقريب من الارض، والكمامة نفسها لن تفيدنا في شئء، الحل الوحيد هو المكوث بالبيت، وأنصحكم ان لا تتركو لا ملابس ولا احذية ولا افرشة عرضة في السماء في الاسطح او البالكونات، إلزمو بيوتكم، فالقادم أفضع، وأقرئو أكثر عن غاز السارين المرعب. والله وحده أعلم
118 - البوجعدي الاثنين 06 أبريل 2020 - 01:46
ياك العثماني طبيب مالوا ما تعرفش واش الكمامة ضرورية او لا
ولا كدوب على الشعب
119 - ياسين الاثنين 06 أبريل 2020 - 03:06
في رأيي المتواضع بخصوص هدا الفيروس طالما يعدي في فترة الحضانة التي ممكن حينها عدم ظهور الأعراض لدى المصاب، فالبتالي كيف بامكانك التمييز بين المصاب و غير المصاب؟ يجب عدم الاختلاط و الاكتظاظ لتقليص الفارق. نبقاو فديورنا و نخرجو غير للضرورة . كاين ناس لي خدامة من أجل سلامة الوطن و مضحيين بسلامتهم و و شمل عائلاتهم غير باش نخرجو من هاد الأزمة انشاء الله
120 - أبو خلد الاثنين 06 أبريل 2020 - 04:00
ينبغي التعود على استعمال وسائل الوقاية باستمرار
121 - عمر الاثنين 06 أبريل 2020 - 04:20
القاعدة الذهبية لمقاومة كورونا هي أن كل شخص خارج البيت حامل للفيروس فعليه أن يستعمل الكمامة و علينا الابتعاد منه
122 - Sanaa الاثنين 06 أبريل 2020 - 05:37
انا مع الكمامة حيت معرفناش شكون مريض وشكون ما مريضش ولكن مكاينش الكمامات وغاليين الحل هو نصاوبوهوم دخلو اليوتوب غتلقاو بزاف ديال الطرق باش اتصايبو واخا مغيحميوناش بحال ديال الصيدلية إلا أنه بعدا كنحس راسك داير شيحاجة فوق نيفك و فمك مغاديش تبقا تقيسو كل دقيقة بيديك إلا عطستي العطسة كتحبس فديك الكمامة مهم احسن من والو
123 - Hakim الاثنين 06 أبريل 2020 - 06:16
دابا covid 19 لكبير هو منصة الصحة امنع كل دولة عندها covid ديالها هو وزير الصحة. هادة بأن ليا وصلو للعدد ليبغاو اقتلوه آداب غيبيعو لينا صكوك ديال الكامات ليشاط. حسبي الله ونعم الوكيل.
124 - Mounnim الاثنين 06 أبريل 2020 - 11:07
انا شخصيا قلبت مراكش كلها و ماكاينينش و سولتزعلى معقم مالقيتوش ف الصيدليات و فاش سولت البارافارماسي قالو ليا بكل وقاحة ماكاينش لانه الدولة سعراتو ماجبناهش.وولاو مالين الحوانت تايبيعوه ب تمن خيالي..تايتاجرو ب صحة الناس.وا ربطة ديال النعناع ولات دايرة 3دراهم ف مراكش
المجموع: 124 | عرض: 1 - 124

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.