24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3006:1813:3717:1720:4722:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | سبيك يستعرض مجهودات مديرية الأمن الوطني في "زمن كورونا"

سبيك يستعرض مجهودات مديرية الأمن الوطني في "زمن كورونا"

سبيك يستعرض مجهودات مديرية الأمن الوطني في "زمن كورونا"

كشف أبو بكر سبيك، الناطق الرسمي باسم المديرية العامة للأمن الوطني، أن الحظر الصحي الذي تعرفه البلاد ساهم في الحد من انتشار الجريمة على المستوى الوطني، مؤكدا أن المديرية تعمل جاهدة على الاستجابة لمتطلبات المواطنين على المستوى التواصلي، وأيضا بالتدخل على وجه السرعة في حالات التبليغ.

الناطق الرسمي باسم المديرية العامة للأمن الوطني، الذي حل مساء الأربعاء ضيفا على البث المباشر الذي تنظمه كل من حكومة الشباب الموازية ومنظمة شباب المستقبل على "فايسبوك"، قال إنه منذ 20 مارس الماضي حتى اليوم تم تسجيل أزيد من 139451 مكالمة للنجدة، وهو العدد الذي يقل عن المكالمات المستقبلة خلال الفترة نفسها من السنة الماضية بحوالي خمسين بالمائة.

سبيك، وغداة الذكرى 64 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، قال إن الاحتفال بهذه المناسبة سيكون بطعم آخر يطبعه حماية أمن المواطنين وممتلكاتهم، خاصة غداة بقائهم في منازلهم امتثالا لحالة الطوارئ الصحية.

وأكد المتحدث ذاته أنه المديرية تعمل على حماية المعطيات الشخصية التي تعد جزءا من القانون، منبها إلى أن تطبيق مراقبة النقاط المرورية يحترم القانون، ومفيدا بأن التطبيق لا يمكن تحميله إلا من قبل مهندسي المديرية ويخضع لنفس قواعد الأمان التي تخضع لها قواعد بيانات المديرية، بحيث يستحيل اختراقها.

وتابع الناطق الرسمي باسم المديرية العامة للأمن الوطني بأن "الغرض منه هو القضاء على صعوبات تطبيق حالات الطوارئ والوقوف على خرق هذه الحالة"، وزاد: "الدولة تكبدت عددا من الإجراءات لضمان الأمن والصحة وبالتالي لا يجب التساهل مع من يخرقون الطوارئ الصحية".

وتحدث سبيك أيضا عن البوابة الإلكترونية التي أحدثتها المديرية أخيرا، والتي يمكن من خلالها التبليغ عن حالات الخرق، قائلا إن "مهمة المبلغ تنتهي بمجرد تبليغه ولا يتطلب الأمر القيام بمحظر قانوني أو الاستدعاء للشهادة بالمحكمة، بل ينتهي عند حدود التبليغ".

وأشار الناطق الرسمي باسم المديرية العامة للأمن الوطني إلى أن الغرض من خلق هذه البوابة هو التنامي المضطرد لاستعمال الوسائل الرقمية، متحدثا كذلك عن سبل مواجهة الأخبار الزائفة التي قال إنها "تكون خطيرة على الإحساس بالأمن".

وأشار سبيك إلى ترويج "الفيديوهات العنيفة التي تخلق رجة لدى الرأي العام"، قائلا إنه أحيانا يتم التقاط فيديوهات من زوايا مختلفة ويتم الترويج لها على أنها لجرائم متنوعة، ساردا مثال فيديو لحادثة بسيطة بفاس تم إرفاقها بصور لجثث تم التمثيل بها، وهو ما يساهم في نشر حالة من الهلع تم التصدي لها.

على صعيد آخر طرح الناطق الرسمي باسم المديرية العامة للأمن الوطني إشكالية ضمان الأمن واحترام مبادئ حقوق الإنسان، قائلا إن "عمل المديرية يتطلب حماية المشتبه فيه والبحث معه حتى إيصاله إلى المحكمة بالأدلة والقرائن، فيما التدخل في الشارع العام يتم العمل بشأنه على تفادي التجمهر والاحتكاك المباشر باستعمال شاحنات ضخ المياه، قائلا: "ليس هدفنا الاعتقال بل تفريق التجمهرات غير المصرح لها، وبالتالي يتم التحكم في صبيب المياه لضمان التفرق وتوثيق جميع التدخلات لتفادي الشكاوى الكيدية".

وتحدث سبيك عن عدد من التغيرات التي شهدها هذا الجهاز الأمني خلال السنوات الأخيرة، وأهمها تعزيز عملية التواصل المؤسساتي التي قال إنها "ليست ترفا بل أمرا حيويا يخضع لإملاءات عديدة".

وتابع قائلا: "المدير العام للأمن الوطني وضع خطة مفادها ألا نحجب عن المواطن إلا ما يفرض القانون تغييره. وبات التواصل هو القاعدة والحجب هو الاستثناء"، مشيرا إلى أنه تمت بلورة مفاهيم جديدة من بينها الإنتاج المشترك للأمن التي يساهم فيها الجميع بدون استثناء، والحكامة الأمنية التي تفرض ديمومة الإصغاء للمواطنين وفرض القرب منهم والاستجابة لتطلعاتهم، مع تطوير آليات الإخبار ممثلة في البلاغات في جميع القضايا التي تستأثر باهتمامات المواطنين.

وأكد المتحدث ذاته أن تطوير العملية التواصلية يتطلب تطوير الملفات الصحافية، مشيرا إلى القيام في السنة الأخيرة بأزيد من 2500 عملية تواصلية في مهام الإخبار، وتطوير مهام التصويب لمحاربة الشائعات التي تصيب في جوهرها أمن البلاد، خاصة أن "الأخبار الزائفة وقعها أكبر من حقيقة التهديد في حد ذاته".

وتطرق الناطق الرسمي باسم مديرية الأمن أيضا إلى تطوير الإعلام الأمني، مشيرا إلى أنه في أقل من سنة وشهرين بلغ عدد المتابعين 122 ألف متابع على "تويتر"، فيما على "فايسبوك" تجاوز عدد المتابعين المائة ألف متابع منذ أكتوبر الماضي.

على صعيد آخر تحدث سبيك عن حصيلة المديرية خلال السنة الماضية قائلا إنها "مجرد تتويج لمسار الإصلاح الشامل للمرفق العام للشرطة منذ 2015"، خاصة أنه تم وضع دراسة توقعية للإصلاحات على مدى سنوات، ساهمت في تغيير صورة الجهاز الأمني وتمثل موظف الشرطة في ذهنية المواطن.

وأشار الناطق الرسمي باسم المديرية العامة للأمن الوطني إلى أن المديرية تتبع مجموعة من مخططات العمل العرضانية في مجالات متعددة، مع العمل على الإصلاح المرفقي ووضع المرسوم الجديد للنظام الأساسي للشرطي، مع تدشين بناية جديدة للمديرية، وخلق عشرين وحدة للاستعلام الجنائي والدعم التقني؛ ناهيك عن تطوير بنيات الشرطة العلمية والتقنية.

وقال سبيك إن مصالح الأمن الوطني قامت بتمديد الاختصاص الترابي وخلق مناطق جديدة وبنيات أمنية جديدة لمواكبة النمو الديمغرافي وتوسع المدن، والعمل على تقريب المرفق العام الشرطي من المواطن، وأيضا تعميم قاعات القيادة والتنسيق في مجموعة من المدن المغربية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - السباعي الخميس 07 ماي 2020 - 02:07
نعم بالفعل تحركات رجال الشرطة كانت في المستوى المطلوب. تم تظييق الخناق على اللصوص ومروجي المخدرات ولكن احذروهم بعد نهاية الحجر الصحي وضاعفوا معهم الإنتباه
2 - maghribi الخميس 07 ماي 2020 - 02:10
شكرا لجهاز الامن الوطني لكن ليس وحده هناك اجهزة اخرى تعمل ليلا نهار وهي كدلك تستحق التشييد على العموم تحية للاجهزة الغير مدكورة من اطقم طبية وعناصر الدرك و القوات المساعدة والوقاية المدنية والسلطة المحلية والقوات المسلحة وكدلك اناس النظافة واناس الجمعيات والسلام عليكم
3 - hamid الخميس 07 ماي 2020 - 02:18
الملاحظ هو أن الناس الذين يكسبون رزقهم بالعمل خارج بيوتهم إلتزموا بالحجر المنزلي. والذين يبحثون عن الإستجمام في الشواطئ والوديان والذين يبحثون عن الفرجة في الأحياء الشعبية لأسباب تافهة, أو زيارة مريض خرج من المستشفى والتعازي أو سجين أطلق سراحه وكل هذا لا يخلو من العناقات الحارة ، والذين يختبؤون من أجل متعة المخدرات أو الفساد، وهذا هو المفهوم الحقيقي للمخالطة عندنا، هم الذين سيتسببون لنا في هذه الأرقام المتزايدة. فلقد خرجنا من تلك الدول التي يقال عنها أنها نجت بمواطنيها مثل الأردن وتونس وربما سنفاجأ ب قم مهول ونخرج عن السيطرة. فلقد أصبحنا نرى بعض الظواهر المستهترة في أزقتنا وأسواقنا لا تزيدنا سوى عدم الإطمئنان.
4 - لما لا الخميس 07 ماي 2020 - 02:19
ليس فقط الأمن بل كل الفاعلين والمتدخلين من رجال الدرك والسلطة المحلية وكل فرد من هذا المجتمع يعرف ما له وما عليه تحية خاصة لجميع المغاربة
5 - العزواني الخميس 07 ماي 2020 - 02:21
تحية شكر وتقدير للحموشي ورجاله الصادقين منهم والقائمين على خدمة الوطن من أجل الوطن .شكرا لكم والف شكر
6 - معترف بالجميل الخميس 07 ماي 2020 - 02:24
في الحقيقة مجهودات رجال الامن كانت فوق كل التوقعات. شكرا لكم على كل ما قدمتموه من خدمات لنجاح الحجر الصحي. وشكرا لكم على سعة صدركم وتفهمكم وصبركم ..... أعانكم الله.
7 - عزيز الخميس 07 ماي 2020 - 02:28
نتمنى من السيد المدير العام للأمن الوطني أن يكافئ رجال الأمن الوطني وخاصة ذوو الرتب الصغرى الذين ينتظرون ترقياتهم، فهم في هذه الآونة الأخيرة ضاعفوا المجهودات عبر مجموع التراب الوطني، والترقية أصلا ليست إلا حق من حقوقهم مكفولة بموجب القانون النظم للوظيفة الشرطية، فهناك أناس كثر مازاوا ينتظرون حقهم المشروع. وشكرا
8 - احمد الكلميمي الخميس 07 ماي 2020 - 02:30
ما تقوم به مديرية الأمن الوطني جيد جدا...
تحية خالصة للسيد الحموشي اتمنى صادقا ان ينال وساما ملكيا.. لانه رجل صالح يخدم وطنه بتفانٍ كبير
9 - الشكر و التقدير الخميس 07 ماي 2020 - 02:32
رجال الأمن أبانو عن وطنيتم و تضحيتهم. إنهم في الصفوف الأمامية لحماية المواطنين. هما للي حابسين علينا المرض
10 - متقاعد امني الخميس 07 ماي 2020 - 02:34
تحياتي لرجال الأمن رؤساء ومرؤوسين دون استثناءوبالاخص الجهاز الذي لا ينام وهم رجال السيد الخيام "DST"
11 - Hamid الخميس 07 ماي 2020 - 02:39
C est leur devoir, sur lequel ils sont pays et rien d autres.
12 - الحقيقة الخميس 07 ماي 2020 - 02:40
نعم ولكن مشكل هو الاجرام هو هو ممكن مبقاش بين المواطنين ولكن ولا بين السلطة والمواطين والمشكل الكبير ادارة كتسمح فالبوليس ديالها مجراد اتهمهم شي حد او اشياء من هد القابيل
13 - ملاحظ الخميس 07 ماي 2020 - 02:45
شكرا لكل من ساهم من قريب او من بعيد و شكرا لرجال الدرك الملكي الذين يعملون ليل نهار بعيدا عن الاضواء و عن الهرج
14 - جزاكم الله خيرا الخميس 07 ماي 2020 - 02:46
تحية خاصة لرجال الأمن. كلمات الثناء لا توفيكم حقكم. شكرا لكم
15 - محمد بن محمد الخميس 07 ماي 2020 - 02:56
جزيل الشكر لرجال الأمن. هم أكثر عرضة للإصابة من أجل حماية المواطنين. ترفع لهم القباعة.
16 - تحية خاصة لرجال الأمن الخميس 07 ماي 2020 - 03:20
و الله عمل شاق يقوم به هؤلاء الأبطال
17 - الحاج الخميس 07 ماي 2020 - 04:09
حفظ الله المغرب، و حفظ رجاله و نسائه العاملين ليل نهار على أمنه و استقراره.
18 - مجد الخميس 07 ماي 2020 - 04:16
رجال الشرطة يقومون بواجبهم ف العمل الميداني. أما مسيرون و مدبرون مكاتب و لوجيستيك الشرطة لا يقومون بواجبهم. مراكز الشرطة لا تتوفر على ناسخة لا تتوفر على كراسي ومكاتب جيدة لا تتوفر على وسائل نقل رجالها من المنزل إلى العمل. لا تنظف سيارتها لا تتبع حالة ميكانيكية لسيارات(وخصوصا سيارات الزرقاء) لا تكافئ رجال الشرطة لا تمتلك مراكز أغلبها مكتراة مثلا مديرية ابن امسيك. دائرة 22. 23. واد الذهب...... محلات سكنية و ليس إدارية.
19 - anas الخميس 07 ماي 2020 - 04:20
تحية خاصة لجهاز الدرك الملكي الدي يعمل في صمت بعيدا عن الاضواء بالاضافة جهاز الوقاية المنية و القوات المساعدة و عمال النضافة و مهني النقل
20 - ح س الخميس 07 ماي 2020 - 05:42
لا أحد ينكر جهود رجال الأمن بمختلف فئاتهم في إقرار تدابير الحجر الصحي في زمن كورونا ومحاربة الجريمة والحفاظ على الأرواح والممتلكات وبعث الطمأنينة في نفوس المواطنين ، فشكرا لهم . بما أن الطوارئ هي صحية أعتقد أن الحلول هي أيضا مرتبطة بها وتخفيفا لآثار جائحة كورونا على الاسر والاقتصاد ثم العودة إلى الحياة العادية ، أن يتم رفع الطوارئ الصحية بطريقة تدريجية بالسماح للأفراد الذين لا تشكل عند اصابتهم بفروس كورونا خطرا أو مضاعفات على صحتهم (+80°/°) للالتحاق بانشطتهم التي يزاولونها بينما اولائك الذين قد تشكل الإصابة خطرا عليهم اوفي حالة عدم قدرتهم على أداء عملهم من بعد تجنب العودة إلى أنشطتهم السابقة كالمرأة الحامل في ال3 أشهر الأخيرة من حملها أو الذين يعانون من أمراض القلب والشرايين أو قصور في الكلي أو مشاكل حادة أو مزمنة في الجهاز التنفسي أو يعانون من نقص مكتسب أو مرضي في المناعة وكبار السن بعد 65 عام المكوث في منازلهم مع استمرار الدعم لهم .
بينما يتم الى وقت لاحق إغلاق دور السينما والنوادي والمقاهي ...والمطاعم أو الاقتصار فقط على البيع بالماخوذ لتناوله خارجا منها emporté
21 - مواطن2 الخميس 07 ماي 2020 - 06:09
جهاز الامن وجميع الاجهزة الواقفة ميدانيا - لا حاجة لذكرها فالكل شاهد على ذلك - تستحق اكثر من الشكر.اكثر من التنويه.تستحق التفاتة عملية من المسؤولين ذلك لانهم برهنوا على نجاعتهم وصبرهم وتضحيتهم. والحالة انهم يتحركون في كل مكان معرضين انفسهم للعدوى في كل وقت.الله يحميهم من كل مكروه ويجازيهم احسن الجزاء.تحية عالية لكل من يسعى في محاربة الوباء.
22 - aziz labita الخميس 07 ماي 2020 - 11:37
شكر خاص لجميع للمديرية العامة للأمن الوطني على مجهوداتها في خدمة المواطن المغربي بقيادة سي عبداللطيف الحموشي وجميع أجهزة الأمن الوطني ومن بينهم سي سبيك بوكر
23 - 3ABDOU الخميس 07 ماي 2020 - 12:14
السلام عليكم نثمن عاليا المجهودات التي يقوم بها رجال الامن على اختلاف مراتبهم ومهامهم نرجو من الله ان يوفقهم كما نطالب المسؤولين منهم ان يشددوا القبضة على اصحاب السكاكين الذين يحملون سكينا حادا من جهتين طوله مترا ويتجول به في الشارع العام ماذا يمكن ان يكون غرضه ؟ نعم انه القتل بذون هوادة وعليه فالمرجو او المطلوب من المسؤولين وضع حد لهذا الامر الخطير وانا على يقين انه امر سهل اذا توفرت الارادة والله المستعان وفقكم الله ياحماتنا .
24 - مريم الخميس 07 ماي 2020 - 12:53
نساء و رجالات الدولة من أطر طبية و إداريين، عاملات و عمال النظافة، العسكريين، الشبه عسكريين، المدنيين و المجتمع المدني - النزهاء و أصحاب الضمائر الحية من بين هؤلاء - يشتغلون في الواجهة بلا كلل و لا ملل، يأتون بمساهماتهم التي تدخل ضمن واجباتهم المهنية كل حسب اختصاصه، غير آبهين بالمخاطر، متوكلين على الخالق البارئ و منتصرين بأمل النجاة بالوطن و المواطنين. المرحلة تستوجب استحضار قيم الإسلام الحنيفة و روح المواطنة الحقة و التضامن اللامشروط.
و من غشنا ليس منا
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.