24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3106:1913:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. سكان الدار البيضاء يرفضون عودة مظاهر فوضى الباعة الجائلين (5.00)

  2. اختطاف وتنكيل بجسد "تلميذة في الباكالوريا" بتروال (5.00)

  3. غياب التدابير الوقائية يدفع السلطات إلى حملة إغلاق المقاهي والمطاعم (5.00)

  4. مؤلف يرصد علاقة "المهاجرين السوسيين الأوائل" في مدن المملكة (5.00)

  5. بؤرة معمل لتصبير السمك تُغرق آسفي في "بحر فيروس كورونا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | هل سيؤثر عدم إتمام المقرر الدراسي على مستوى التلاميذ الناجحين؟

هل سيؤثر عدم إتمام المقرر الدراسي على مستوى التلاميذ الناجحين؟

هل سيؤثر عدم إتمام المقرر الدراسي على مستوى التلاميذ الناجحين؟

بعد أن تأكّد أن مواضيع الامتحانات الإشهادية للسنة الدراسية الحالية ستقتصر على الدروس المقروءة، أي التي توقفت عندها الدراسة يوم 16 مارس الماضي، يتساءل بعض المتتبعين للشأن التربوي ما إذا كان الرصيد الذي راكمه التلاميذ كافيا لمواصلة الدراسة بشكل سلس في الأقسام الموالية.

وكان عدد من الأساتذة يعتزمون العودة إلى النقطة التي توقفت عندها الدروس عقب تعليق الدراسة، لعدم كفاية ما يتلقاه التلاميذ عن طريق آلية التعليم عن بعد، لكنّ استمرار الحجر الصحي أنهى السنة الدراسية قبل الأوان، وبالتالي تقرر امتحان التلاميذ فقط في الدروس التي حضروها، دون بقيّة مواضيع المقرر الدراسي.

وعلى الرغم من أن التلاميذ لم يُتمّوا المقرر الدراسي، فإن هذا لن يؤثر على مسارهم الدراسي، ولن يشكّل عقبة أمام الناجحين منهم بعد انتقالهم إلى المستويات الدراسية الموالية، لأنهم سيستفيدون من مراجعةٍ لِما فاتهم قبل بدء الموسم الدراسي المقبل، حسب نور الدين عكوري، رئيس الفدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات التلاميذ.

وأوضح عكوري في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية أن الدراسة لن تبدأ عمليا إلا في شهر أكتوبر، وأنه سيكون بوُسع التلاميذ أن يستفيدوا، خلال شهر شتنبر، من دروس لاستدراك ما نقُص من المقرر الدراسي برسم السنة الدراسية الحالية، معتبرا أن هذا الأمر لن يطرح إشكالا.

وحظي قرار وزارة التربية الوطنية امتحان التلاميذ في الدروس المقروءة، أي التي حضروها فقط قبل توقف الدراسة، بترحيب من الفدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات التلاميذ، التي سبق أن ضمّت هذا المطلب في مذكرة رفعتها إلى الوزارة، حيث اعتبر عكوري أن هذا الإجراء مُنصف لجميع التلاميذ.

وأردف المتحدث أن الامتحان في الدروس المقروءة يكرّس مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع التلاميذ، بعدما تبيّن أن الدروس عن بعد لم يستفد منها جميعهم على قدم المساواة، خاصة أبناء الأسر المنتمية إلى الطبقات الاجتماعية الهشة، إما بسبب الافتقار إلى الوسائل التقنية، أو عدم الارتباط بالأنترنت، أو غياب الكهرباء.

من جهة ثانية، قال نور الدين عكوري إن ظروف إجراء الامتحانات المقرر أن تبدأ في الأسبوع الأول من شهر يوليوز المقبل ينبغي أن تتوفر فيها أقصى درجة حماية التلاميذ من الإصابة بفيروس كورونا، داعيا وزارة التربية الوطنية إلى تنسيق جهودها في هذا الجانب مع وزارة الصحة.

وأضاف أنه لا بد من توفير وسائل للنقل بالنسبة للتلاميذ القاطنين في العالم القروي الذين كانوا يستفيدون من منحة الداخليات، وأن يتم تعقيم هذه الأخيرة وضمان إجراءات السلامة الصحية داخلها، من مسافة الأمان وتوفير أدوات التنظيف والتعقيم، ومراقبة الطعام الذي سيقدم إليهم، مضيفا أنه حتى لو قُضي على فيروس كورونا قبل إجراء الامتحانات، ينبغي أن تستمر الإجراءات الاحترازية للوقاية منه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - معلق الجمعة 22 ماي 2020 - 00:02
السلام عليكم الم تستسعرو زيادة في فواتير الماء من ليديك فبعد ان كان تمن فاتورة المياه مستقر في ثمن لمدة طويلة لاحضت ارتفاع يفوق الضعف في ثلاتة اشهر المنصرمة
2 - عابر سبيل الجمعة 22 ماي 2020 - 00:04
اذا استمر هذا الفيروس في الانتشار فسيكون اجراء الامتحانات في يوليوز مغامرة غير محسوبة العواقب لذلك من الافضل ان تختصروا الطريق وتقومو بانجاح جميع التلاميذ تلافيا لما لا تحمد عقباه وتوفيرا لميزيانيات ضخمه ستصرف على انجاز الامتحانات
3 - نعم الجمعة 22 ماي 2020 - 00:05
نعم.....سيؤتر ايجابيا : سيكون لهم المزيد من الوقت للبحت و التعلم الشخصي (Less is more)
4 - متدرب الجمعة 22 ماي 2020 - 00:07
حنا بالمقرر او الله يجيب .. اذا ما قراش الواحد لراسو راه مايدير والو ..
5 - امغار ناريف الجمعة 22 ماي 2020 - 00:10
كالعادة في بداية كل موسم دراسي يقوم الا ساتدة باعطاء دروس من الوحدة الاخيرة للشنة السالفة حيث تكون بمثابة البنية المعتمدة لا جل للانطلاقة التعليمية بالمدرسة المغربية المعمول بها منذ سنوات اذن فلن يضيع المقرر وسيستفيد التلاميذ من كل الدرةس بذون استثناء لان التركيبة البيداغوجية تتطلب الترابط المستمر بين الدرس وسابقه على شكل بنية متراصة وهكذا تسامر العملية التعلمية في كل المستويات الدراسية
6 - العجب الجمعة 22 ماي 2020 - 00:18
كيف لدروس كانت مبرجة خلال شهر كارس، ابريل، كاي و يونيو أن تراجع خلال سبتمبر؟ هذا كا يسمى بالطنز العكري او تعلم اابرنامج الدراسي في خمسة ايام
اكييييد أن مستوى التلاميذ سيتأثر جدا بهذا التوقف آسي الخبير
7 - مواطن الجمعة 22 ماي 2020 - 00:34
من زمآآان و المستوى غادي من سيء إلى أسوأ ماشي حتى بانت هاد الأزمة من زمآآان و وزارة التربية الوطنية غادية بسياسة الدفيع خليهم ينجحو غير دفع حيت ماعندناش فين نديروهم وتاينجحو الأولوفات بدون معدل و هم يعلمون جيدا أن هؤلاء سيسقطون عاجلا أو آجلا إن لم يتعثروا في الباك و استطاعو النفاد بالنقيل سيسقطون في التعليم الجامعي لذلك بحال كملو المقرر بحال ما كملوهش المستوى هو هو، من الخيمة خرج مايل
8 - دوتنت الجمعة 22 ماي 2020 - 00:34
المقررات الدراسية ليست للتعليم وتحصيل العلم وانما فقط دروس يمتحن فيها التلميذ والطالب من اجل الحصول على الشواهد مثلها مثل دروس السياقة من اجل الحصول على رخصة السياقة
التعليم يتطلب منهج تعليمي للرقي بالانسان من اجل تحصيل علمي نافع وهادف وليس دروس عقيمة لا فاءدة منها
9 - طالب باحث السويسي الرباط الجمعة 22 ماي 2020 - 00:39
بطبيعة الحال سيؤثر ، وأنا أتكلمن من تجربتي الشخصية ، كطالب باحث في السنة الأخيرة من سلك الاجازة وهذه المرحلة كما يعلم الجميع هي مهمة ومصيرية في توجه الطالب خاصة أن تتضمن مواد مهمة لا يمكن للطالب وحده أن يستعيب الكم الهائل من المصطلحات والتي بدون الأستاذ الجامعي الذي دوره تنوير الطلبة ، فالأكيد أن المستوى يتراجع .
قد يقول قائل أن التكوين الشخصي هو الأساس لكن النفسية الله لي عالم بها ، لكن نحمد الله على كل حال
لا للتعلليم عن بعد نعم للدروس الحضورية
10 - Moulin Chicago الجمعة 22 ماي 2020 - 00:43
و متى كان مستوى التلاميد جيدا . التلاميد معتدون على الراحة . التعليم الحديث أكل الدهر و شرب . يجب أن تعيد النظر في التعليم و إعطاء الفرص للجميع . و اقصاء التعليم الخاص .
11 - أستاذ مبرز الجمعة 22 ماي 2020 - 00:45
اصلا التلاميذ لم يعودوا يكترثون للدروس التي يقدمها استاذهم في القسم مهما كانت كفاءته.
12 - محمد جام الجمعة 22 ماي 2020 - 00:50
اسمع فقط بداية الموسم الدراسي بشتنبر.
و ليس هناك من يتحدث عن نهاية هذا الموسم و متى النتائج.
13 - امغار ناريف الجمعة 22 ماي 2020 - 01:01
كالعادة في بداية كل موسم دراسي يقوم الا ساتدة باعطاء دروس من الوحدة الاخيرة للشنة السالفة حيث تكون بمثابة البنية المعتمدة لا جل للانطلاقة التعليمية بالمدرسة المغربية المعمول بها منذ سنوات اذن فلن يضيع المقرر وسيستفيد التلاميذ من كل الدرةس بذون استثناء لان التركيبة البيداغوجية تتطلب الترابط المستمر بين الدرس وسابقه على شكل بنية متراصة وهكذا تسامر العملية التعلمية في كل المستويات الدراسية
14 - المتفوق يبقى متفوقا الجمعة 22 ماي 2020 - 01:24
لي فراسو شي حاجة را فراسو و لي طالع خاوي غادي يبقى خاوي ما غاديش ينزل عليه الوحي في نصف الدورة الثانية
لي كايقرا مزيان غادي يسلك راسو و يجتهد و يعرف يستافد من الدروس عن بعد و يعرف يدرس بوحدو من خلال الكتب.
هادشي علاش خاص الوزارة تفكر في طريقة التعليم الذاتي
خاص التلميذ منين هو صغير يتعلم يبحث على المعلومة و يمتلكها ثم يوظفها بطريته دون اعتماده التام على الاستاذ
15 - حلزون الجمعة 22 ماي 2020 - 01:36
كله خير .هذا ابتلاء و علينا أن نتقبله و ندعو الله أن يرفع عنا البلاء .التلميذ النجيب يستطيع متابعة دراسته .و ربما كانت هذه فرصة له في وقت طويل و طويل يشحد فيه ملكاته و ينوع مصادر معرفته .و الله اعلم
16 - Redoine الجمعة 22 ماي 2020 - 01:37
اعتقد انه حان الوقت لتغيير المقررات وخصوصا الرياضيات حيث المغرب يدرس ابناءه درس عقيم دون جدوى ياخذ حيزا زمنيا كبيرا الا وهو دراسة دالة عددية ...حتى اصبحت امتحانات الباكالوريا مثل المحفوظات.بينما فرنسا ادخلت دروسا جديدة في المقرر مثل graphes+noeuds+python.....ونحن في جمود تام نكرر اسطوانة ادرس الدالة العددية...
17 - سعيد الجمعة 22 ماي 2020 - 01:41
التلميذ المغربي يدرس فقط من اجل اجتياز الامتحان والحصول على نقطة تؤهله المرور إلى المستوى الذي يليه إذا سألته ماذا درست السنة الفارطة فلا يجيب فكل ما درسه نسيه ,فتعليم في المغرب يعتمد على شحن و تفريغ أثناء اجتياز الامتحان و نتيجة النسيان مند الوهلة الأولى
18 - BON COURAGE الجمعة 22 ماي 2020 - 01:44
EN TEMPS NORMAL LE MOIS DE SEPTEMBRE EST CONSACRE A UNE MISE A NIVEAU
ALLAH YKOUN F AOUN LES ENSEIGNANTES ET ENSEIGNATS LA RENTREE PROCHAINE QUAND ON SAIT QUE LES ELEVES VONT REPRENDRE APRES SIX
(MOIS DE VACANCES(SI REPRISE IL YA
19 - منير الجمعة 22 ماي 2020 - 01:51
يجب على الوزارة توقيف الدراسة عن بعد في شهر يونيو للسماح للتلاميذ المقبلين على الامتحانات بالمراجعة واعفاء الآباء من أداء واجبات التمدرس للمدارس الخاصة
20 - hasnae الجمعة 22 ماي 2020 - 02:11
نعم سوف يؤثر عليهم لأن التعليم عن قرب ليس هو التعليم عن بعد فالتعليم عن قرب يرتكز على الحضور الإجباري للتلاميذ إلا إذا كانت مشاكل مرضية أو غيرها...وهذا الحضور الإجباري يمنح للتلاميذ تطورات في مستوياتهم الدراسية عكس التعليم عن بعد فهذا الأخير هناك فئة تستفيد منه وبعض الأخر لا تستفيد وذلك راجع إلى مشاكل مادية أو تأثير الحجر الصحي عليهم..ونتمنى التوفيق والنجاح لجميع تلامذة المغرب.
21 - محمد بنحده الجمعة 22 ماي 2020 - 02:32
اذا امتحن تلاميذ الباكلوريا والجامعي في الدروس الحضوريه قبل ظهور الوباء فان الامر سيكون عادلا ومنصفا والمقررات الدراسيه تنقسم الى وحدات والاشكال في الوحدة الأخيرة وليس اشكالاكبيرا على اعتبار ان بعض دروس هذه الوحدة انجز بالفعل ومن الوحدتين السابقتين اكتسب التلاميذ والطلاب القدرة على الكتابة والتحليل والمناقشة وهي مدار التعليم عامة والاهم ان يتحرى واضعوا الامتحانات الدقة في الأسئلة في الامتحانات بحيث يتجنبوا أسئلة ربما ترتبط بالدروس التي لم تنجز مع الأساتذة في القسم الدروس الحضوريه كافية لانجاز امتحانات الباكلوريا والجامعي والجامعة كانت دائما تطالب الممتحنين في المدرس و الحضوري
22 - مواطن الجمعة 22 ماي 2020 - 02:56
دابا زعما هاذ المسؤولين على القطاع شغلهم الشاغل هو التحصيل سبحان الله. ياك التلامذ كينجحو بمعدل هابط بزاف او بدون معدل. ياحسرة مين كانت النتائج تنشر ف الجرائد. المغرب كامل كيعرف شكون نجح اومكينجح غير اللي نيت قرا اوجتهد او سهر الليالي تحت مصابيح الزنقة.
او دابا نعنو كيفاش الوزارة غادية ترقع عدد التلاميذ ف القسم اللي فيه44
غادية تدير les étages؟؟
23 - توضيح الجمعة 22 ماي 2020 - 03:16
من المفروض اعادة هيكلة المقرر من اجل الاستفادة القصوى من الزمن المدرسي مامعنى ان تلميذ اختار تخصص ادبي خلال التاهيلي يدرس علوم الحياة و الارض و الامر من ذلك يمتحن جهويا في الرياضيات و هي من اكثر المواد الصعبة لاغلب التلاميذ اداب. نفس الشيء تلميذ علمي يمتحن في الاجتماعيات يجب تقليل عدد المواد و في المقابل الرفع من الساعات التي يدرسها التلاميذ في موادهم الاساسية او اضافة حصص خاصة بالدعم و الانشكة فقط
24 - hamid الجمعة 22 ماي 2020 - 03:24
هذه فرصة يجب إعادة النظر في منظومة التعليم بصفة شاملة. أولا عدم إقحام السياسة والحسابات الأيديولوجية ووضع مبادء أساسية تساير ما هو متعارف دوليا. ثانيا تغيير المققرات ومناهج التعليم والإقتصار على الجودة وليس الكم. ثالثا تبسيط إستراتيجيات التعليم وجعل الكل يفهمها خاصة الآباء عوض الخوض من مخططات مرهقة ولا يفهمها سوى من وضعوها أو من استنسخوها من جهة ما. رابعا والأهم عدم جعل حقل التعليم مجال للتجارب وكل مرة يلغى مخطط وتعويضه بمخطط آخر وهذا فيه هدر للمال وضياع أجيال. هذه فقط وجهة نظر ويمكن للمختصين أن يجدوا حلول أفضل منها.
25 - المدرس علي الجمعة 22 ماي 2020 - 03:46
لا ينبغي ان يؤدي اولياء التلاميذ واجبات شهور ابريل وماي و يونيو في المدارس الخصوصية لان "التدريس عن بعد غير منصوص عليه في القانون الداخلي و القانون العام للمدسة الخصوصية.
26 - رأي1 الجمعة 22 ماي 2020 - 03:52
الفراغ الدراسي الفصلي لمدة نصف سنة تقريبا لا شك ان تكون له مخلفات لا على مستوى التحصيل لدى التلميذ فقط وانما على مستوى علاقته مع المدرسة.ولا شك ان اغلب التلاميذ بفعل الحجر يملؤون اوقات فراغهم في اغلبه في الالعاب الالكترونية وهو ما يعمق التباعد بينهم وبين المدرسة.فالفراغ الدراسي يخلق لديهم عادة التكاسل.ولو انهم الزموا بمواصلة التعلم عبر التدريس عن بعد لكان افضل .كان من الافضل الا يخبروا بان الامتحانات ستكون في المدروس فقط حتى يجبروا على تلقي الدروس عن بعد ويبذلون جهدا ولا يضيعون اوقاتهم في التفاهات .بل كان ممكنا التضحية ببعضهم واجراء الامتحانات في المقرر بكامله.
27 - عمربر الجمعة 22 ماي 2020 - 04:17
التعليم الجامعي هل ترى أن الأستاذ سيذكر بما فاتهم في الثانوي التأهيلي ولا سياما بالنسبة للعلميين. على سبيل المثل الميكانيك التي لم تدرس وتعتبر مجزوءة مهمة.
سبجدون صعوبة َلهم صعوبة رغم دراستهم للمقررات.
28 - man الجمعة 22 ماي 2020 - 04:17
السلان عليكم.
أرى أنه من الضروري دعم التلاميذ في شهري شتنبر وأكتوبر في الدروس التي لم يدرسوها.
ملاحظة: منذ إعلان الوزير عن احتساب معدل الدورة الأولى بالنسبة لسلكي الإبتدائي والإعدادي أصبح التلاميذ غير مكثرتون للدراسة عن بعد.
29 - محمد مداني الجمعة 22 ماي 2020 - 04:45
التعليم واخص بالذكر أصحاب البكالوريا سنابل كبيرة ولكنها لا تحتوي على شيء، أي أن التلميد أو الطالب ليس له رصيد من العلم، الكل يبحث عن المستوى كلما حاورت تلاميد الاحظ أن ما حصلوا عليه من العلم والتعلم لا يؤهلهم إلى الذهاب بعيدا في دراستهم الجامعية
30 - التقويم التشخيصي الجمعة 22 ماي 2020 - 05:45
لتبرير القرارات التي تم اتخاذها في مسار التعليم العمومي و الخصوصي في الابتدائي و الإعدادي و الثانوي ، و في التعليم العالي و التكوين المهني ، و كذلك التعليم الأولي ...
الفديرالية لم تكترث للخصاص الذي حصل في أطر التدريس خلال الموسم الحالي ، فلا تكافؤ متوقع بالنسبة للمتعلمين الذين لم تعويض متدرسيهم و لم يستفيدوا كغيرهم في بعض المواد الدراسية ... إن ما ينتظر من دعم في شتنبر لن يكون ذا جدوى دون تقويم ، و إن الأيام القليلة لن توفر ما يلزم من زمن التعلمات لاستكمال مقررات توقفت يوم 14 مارس .في الابتدائي مدرسون مكلفون بأقسام مشتركة .. و في الإعدادي كيف يستطيع المدرس إجراء الدعم و استناف دروس مع غير تلاميذه ؟ . و في الثانوي نفس الشيء ، لن يتحقق الدعم اللازم في أسبوع باعتبار ظروف امتحان السنة الأولى بكالوريا .
.. و للتعليم العالي إشكالات أكثر تعقيدا ، حيث لا دعم ممكن ، و لا انطلاق فعلي قبل اختبارات الاستدراك و الانتقال ، و الاستفادة و الحي الجامعي ..
ما هي معايير التقويم التشخيصي و روائزه ؟؟ لا شك أن النقابات معنية في كل ما يتطلبه الموسم الدراسي من تحفيز للمدرسين و اعتراف بتضحياتهم ؟؟؟
31 - ضنض الجمعة 22 ماي 2020 - 06:28
السؤال تلمطروح هو هل تم احترام تسلسل الوحدات تبعا للتعليمات الرسمية ؟ اذا لم يحترم ذلك فالاشكال سبكون عويصا.
32 - Amazigh amkran الجمعة 22 ماي 2020 - 08:03
Je pense que ca ne changerait rien. Vu le contenu très faible. L'école marocaine apprenne plus de croire que de savoir, du bla bla qui ne sert à rien
33 - ait sidi bouali الجمعة 22 ماي 2020 - 10:26
سيؤثر ذلك على الفئة التي تنتطر فقط النجاح بالشغب و الغش . اما الفئة التي تجتهد وتبذل محهودات في اكتساب المعرفة انا متيقن حتى خلال التعلم عن بعد ستعمل على تقوية التعلم الذاتي ومع الاسف هذه الفئة قليلة .
34 - mohamed الجمعة 22 ماي 2020 - 12:01
En reponse a M AMAZIGH AMOKRAN Je ne suis pas d'accord avec vous en ce qui concerne les programmes de notre ecole La faute vient du fait les eleves travaillent uniquement pour les examens et controle de la fin de l annee ils oublient tout apres ces controles leur but c'est le passage a titre d'information En Math nos programmes sont en avance par rapport aux programmes européens nos progammes sont reltivement riches mais il faut trouver des candidats qui cherchent le savoir. la defaillance de l ecoles marocain est due entre autre est due au systeme de controle et examens on peut trouver au niveaux des colleges des eleves qui nze savent lire correctement un texte ou zizid zidzid..........
35 - foufa الجمعة 22 ماي 2020 - 13:57
baccalaureat cette annee sera exceptionnel.
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.