24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1413:3017:1120:3822:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. منظمة تنسب تدنيس "شارع اليوسفي‬" إلى التطرف (5.00)

  2. الأمن يوقف عامل نظافة استغل مريضات جنسيا بفاس (5.00)

  3. "أمنستي" ترفض استغلال المنظمة في بيان التضامن مع الريسوني (5.00)

  4. قراءة متأنية في بيان منتدى الكرامة بشأن قضية الريسوني (5.00)

  5. في ذكرى معركة أدْهَار أُوُبَرَّانْ .. إنذار الخطابي وغطرسة سلفيستري (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | حقوقيون يدعون إلى التدخل العاجل لإنصاف الفقراء خلال "الجائحة"

حقوقيون يدعون إلى التدخل العاجل لإنصاف الفقراء خلال "الجائحة"

حقوقيون يدعون إلى التدخل العاجل لإنصاف الفقراء خلال "الجائحة"

أوضاع اجتماعية واقتصادية مزرية تعيشها فئات واسعة من المواطنين في ظلّ الأزمة العالمية الرّاهنة، تنقل مشاهد منها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان التي تحدّث عن تردي الأحوال المعيشية في جهات من المغرب بصورة تسيء للكرامة الإنسانية، وارتفاع في ظاهرة التسوّل، ومعاناة مجموعة من الأسر المحتاجة مع "تعقيد المساطر الإلكترونية".

وذكرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في بيان لها أنّ هناك اعتمادا على "الأسلوب السلطوي المبني على التعسف والشطط" في تدبير المساعدات، وقدّمت مثالا بما وقع في مجموعة من القرى والمناطق، من بينها "بوميا" بإقليم ميدلت، و"سوق السبت أولاد النمة" إقليم الفقيه بنصالح، و"بني تجيت" التابعة لإقليم فكيك، التي اعتقل فيها شاب إثرَ احتجاجات الساكنة ضد الممارسات التمييزية المنتهجة من قبل السلطات المحلية في توزيع الإعانات على الفقراء المتضررين.

كما أحصت الجمعية مجموعة من القرى التي شهدت احتجاجات حاملين لبطاقة "راميد" على "السلوك الاقصائي" من الدعم المادي، منها "دوار واولوت" وجماعة زكزل، واحتجاجات سكان "العطاوية" بإقليم قلعة السراغنة إثرَ وفاة مواطن كان ينتظر دوره للحصول على نصيب من توزيع المواد الغذائية، وسكان منطقة "أكمير بأيت عباس" في إقليم أزيلال لعدم توصلهم بالدعم المالي، وأشخاص ذوي إعاقة في "قرية ولماس" عَقِبَ استبعادهم من حقهم في الدعم، ومنع أحد المتضامنين معهم من طرف قائد قيادة ولماس من توزيع بعض المواد الغذائية، فضلا عن ما سمي بـ"مسيرة الجياع" التي سار فيها سكان قرية "الزحيليكا" بإقليم الخميسات في اتجاه مقر العمالة على مسافة تفوق 100 كلم.

وتحدّثت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان عن "تعقيد المساطر الإلكترونية" الخاصّة بالحصول على دعم الفئات الفقيرة والهشّة المتضرّرة من الجائحة، وغياب المصاحبة الإدارية اللازمة، مع "غموض في المساطر التي تتبعها المصالح المختصة في معالجة الملفات"؛ وهو ما نتج عنه "رفض الكثير من الطلبات دون أي تعليل، وحرمان المعوزين من التوصل بحقهم في الدعم، والحكم على العديد من هؤلاء بامتهان التسول واستجداء العطاء".

وبالنسبة لظاهرة التسول، سجّلت الجمعية تزايدها "بشكل مخيف وتضاعف أعداد ممارسيها بنسب مقلقة" بشكل واضح "أمام أبواب المحلات التجارية وفي الأزقة والطرقات"، مشيرة على أنها "أصبحت تشمل جميع الفئات والأعمار، وتهم كلا من النساء والأطفال والشباب والشيوخ".

وقال عزيز غالي، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إنّ "تعقيد المسطرة، الذي يستشعَر خاصّة في العالَم القرويّ، يتمثّل في الحاجة إلى هاتف وأن تكون قادرا على قراءة الرسائل، مع العلم أن الكثير من المعنيين بالدّعم غير مُتمَدرسين، في حين سبق أن تحدّث ملك البلاد في خطاب له عن وجود 12 مليونا من أصحاب الراميد أو الذين تُعرَف وضعيّتهم"، وتساءل: "لِمَ إذن نحتاج الرسائل والإنترنت التي كان بالإمكان استعمالها لو كان الشّعب كلّه متمدرِسا وتغيب فيه الأمية الإلكترونية؟".

وزاد غالي في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية أنّ "جميع أنواع البطالة المقنّعة في المغرب قد نُزِعَ عنها القناع خلال الجائحة، وهو ما نتج عنه الملايين من الناس الذين لا يجدون ما يأكلون، والناس الذين أرسلوا رسائل طلبا للدّعم ولم يتوصّلوا بشيء"، ثم أضاف مفصّلا في مدى تلبية مبلغ الدّعم ذاته لحاجيات الأسرة في وضعية هشة، بالتساؤل: "كم سيبقى لأسرة من أربعة أشخاص من دعم بقيمة 1000 درهم مع مطالب الأكل والشرب والإنترنت، ومعدّل وصفة طبية يقدّر في الشهر بـ250 درهما زائد قيمة استشارة الطبيب؟".

ويرى الفاعل الحقوقي أنّنا "نحتاج نقاشا عميقا في مسألة الفقر"، وتساءل: "أين السّجل الاجتماعي الذي كان سيعطينا صورة عن الفقر؟ واستحضر المبادرة الوطنية للتّنمية البشرية التي كان هدفها خفض عدد الفقراء، ليواصل تساؤله: "أليس هذا هو وقت تقييمها تقييما حقيقيا حول كم مليارا صُرِفَ وكم أنزل من نسبة الفقر؟ ولِمَ إلى حدود اليوم ليست لنا بالمغرب استراتيجية لمحاربة الفقر؟ هل الأمر مرتبط بمجموعة من النقط التي فيها محاسبة حقيقية للسياسة الحكومية ولم ترد الحكومة السّير فيها ولهذا عُوِّضَت بمبادرة للتنمية البشرية دون تقييم واضح؟".

وسجّل رئيس الجمعية الحقوقية الأبرز في المغرب طغيان الطابع الحزبي في بعض القرى عند توزيع المساعدات، باعتبار من صوّت ومن لم يصوت لصالح منتخَبين، كما طغت عليها العلاقة بين "المقدّم" والمواطنين، علما أنّ "المقدّم" قد صار خلال جائحة "كورونا" قطب رحى المغرب بأكمله، فهو من يعطي تصريح الخروج، ويحدّد الفقير وغير الفقير، ويتحكّم في كلّ شيء، مع العلم أنّ "العلاقة بين المقدّمين والمواطنين متوتّرة".

وتطرح هذه الوضعية، وفق عزيز غالي، مشكل "اختزال مؤسّسات الدّولة في شخص"؛ ففي حين "كنّا نتصارع من أجل بناء المؤسَّسات، وجدنا أنّ المقدّم يقرّر في كلّ شيء"، فتغيب ميكانيزمات المراقبة، بينما كان يجب الاستفادة من تجربة مجموعة من الدّول، بتثبيت أسماء المستفيدين في جميع الإدارات والمقطعات، ليتابعها المواطنون الذين يعرفون من يستحقّ ومن لا يستحقّ، ويطعنوا في الحالات التي يرون فيها زبونية أو تغيرا في الوضع الاجتماعي.

تجدر الإشارة إلى أنّ الجمعية المغربية لحقوق الإنسان قد دعت إلى "التدخل العاجل وتحمل المسؤولية من طرف كل المؤسسات ذات الصلة بتدبير صناديق المالية العمومية، وتحديد أولويات صرفها بما يضمن حق الطبقة الفقيرة والهشة من نصيبها وأولويتها في صناديق الدعم وحقها في العيش الكريم".

كما دعت إلى "إيجاد حل عاجل لمحاصرة انتشار ظاهرة التسول، التي تثير الانتباه ويستحيل إخفاؤها والتنكر لحجمها؛ بتقديم الدعم والواجب والضروري بما يحفظ كرامة الإنسان عبر إقامة آليات شفافة لتقديم المساعدات لمن هم في حاجة إليها، مع اعتماد معيار الاستحقاق بناء على الحاجة، واستبعاد منطق الزبونية والمحسوبية والقرابة وحتى الانتقام في بعض الحالات، بوصفه أسلوبا شائعا يشتكي منه المتضررون في كل مناطق البلاد".

وأوصت الجمعية في بيان مكتبها الوطني بـ"اعتماد مساطر مستعجلة لتسوية الملفات العالقة، والنظر في الطلبات المرفوضة لحاملي بطائق الراميد، مع العمل على إخبار المعنيين بمصير طلباتهم داخل آجال محددة ومعقولة، وتقديم المساعدات الإدارية لهم، من خلال تيسير وتسهيل استعمالهم للوسائط الالكترونية، وتحسين البنية الاستقبالية بشكل يليق بكرامتهم".

كما دعت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إلى "تشديد مراقبة احترام إجراءات السلامة الصحية" من أجل "منع انتشار الجائحة"، و"تفعيل المساطر القانونية اللازمة ضد المقاولات المخالِفة لقوانين الشغل، وخاصة تلك المتعلقة بالتهرب من التصريح بجميع العمال والعاملات لدى صندوق الضمان الاجتماعي، وتمكين المتضررين والمتضرّرات من الاستفادة من مستحقاتهم بأثر رجعي (...) وربط الامتيازات الضريبية بمدى احترام القوانين ونفاذها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - ابو عبد الله السبت 23 ماي 2020 - 04:16
لقد ذهل الجميع بالطريقة التي استفادت فئات من دعم صندوق كورونا وحرمت اخرى واخطر ما في الأمر من نفس الجيران والعائلة تجد ابن له ولدين اخذ الدعم والأب له زوجة وابناء ومسن لم يستفيد وآخر له تسعة أبناء وجد فقير كل ما في الأمر من له مهنة مياوم استفاد ومن له فلاح اقسي وبعض الناس لهم ما يكفيهم واستفادوا من الدعم .فعلا مجهود الدولة كبير لكن هناك بعض الهفوات يجب ان تصحح .....
2 - البيضاوي السبت 23 ماي 2020 - 04:22
كورونا اماط اللثام عن الوضع الاجتماعي الهش لفئات عريضة من المواطنين و هذا يسائل البرامج التنموية المتبعة فيما يخص استفادة المعوزين في القطاع غير المهيكل فحتى موقع الشكايات بالنسبة لغير المستفيدين حيث يتم الرد برسالة قصيرة أن هذا الملف غير موجود رغم أن ادخال معلومات الشخص كانت مقبولة في التسجيل الأول فكيف يعقل ذلك بل و كيف يمكن لهذا الشخص ان يبقى شهورا بدون مدخول؟! اضافة طبعا ان تلك المساعدة تكفي لأغلب الناس لاداء فاتورة الكراء و تبقى الاحتياجات الأخرى رهينة بالتضامن الاسري و سخاء المحسنين فهل أخذنا الدروس من هذا الفيروس لنبني أسس متينة لاقتصاد اجتماعي يحضن الفئات الهشة؟ و لا أراكم الله قساوة ضيق ذات اليد
3 - سعيد السبت 23 ماي 2020 - 04:31
للأسف جاءت كورونا لتعري الواقع المؤلم التي يعيشها العالم القروي والتهميش الذي طاله منذ سنوات و تاكدت معالمه في ظل هذه الجائحة
فهناك أمية وكذالك فقر و عندما يلتقيان يكثر اصحاب العقول الضعيفة الذين لا حول لهم و لا قوة و يكثر معهم النصابة و المحتالون و عديمي الضمير
لذى يجب ان يستفيذ الكل من هذا الدرس سواء ذالك الذي يوجد في البادية او في المدينة في عالم لا يمكن فيه لجاهل ان يعيشا كريما وبالتالي فإن الدولة مطالبة باعادة هيكلية المنضومة التعليمية و التنموية في العالم القروي كاولوية أصبحت ملحة اكثرها ما في المدينة لأن بذالك سيخفف الضغط على المدن وسيعيش العالمين(القروي و الحضري) في توازن و تكامل
4 - يجب محاربة ... السبت 23 ماي 2020 - 04:35
... الفقر والتسول بالتكوين المهني وليس بالتصدق والعطاء بدون مقابل.
يجب خلق شراكات بين الإدارات الحكومية والجمعيات التطوعية لارشاد الفقراء الى اعمال يكسبون بها أقوالهم.
فمثلا شراء الات الخياطة للفتيات والنساء في البوادي والاحياء الشعبية وتعليمهم الخياطة .
وكذلك توفير بعض المساعدات للأسر في القرى لتربية المواشي و زراعة الخضر.
لقد ظهرت أساليب وساءل للزراعة على السطوح حتى في المدن .
فمثلا هناك طريقة لزراعة الشعير بدون تربة يصلح لعلف البهائم.
الى غير ذلك من الأشياء المبتكرة التي يجب التعريف بها وإرشاد الناس إليها.
يجب تشجيع العمل المنزلي و تنظيم تسويق منتجاته .
و خير سبيل الى ذلك انشاء وكالة متخصصة في هذا المجال تتكلف برصد التجارب والابداعات العالمية في هذا المجال والاستفادة منها.
5 - khalid السبت 23 ماي 2020 - 04:40
j'ai plus de larmes a drainer, mes yeux ont seche de ces situations dans ce pays qui se repertent qui se perptuent. Mais les responsables sur qui ont pris le serment de servire ont faillir leur devoir. j'ai plus de mots. Salam
6 - عبد الهادي السبت 23 ماي 2020 - 04:48
مر شهران من التضييق على عيش شريحة واسعة ممن هم في ءمس الحاجة ءلى منحة يسيرة في محنة عسيرة دون التفاتة من رجال السلطة فالعار كل العار ءن بقي هذا الملف طي الكتمان دون محاسبة تجار المءساة
7 - koryoda السبت 23 ماي 2020 - 04:49
صحيح هناك خلل في توزيع المساعدات و كدا نظام تضامن نتمنى من الدولة العمل بسرعة على حل هده الاشكالية . كما اتمنى من الدولة وضع حد الانجاب الاطفال بالنسبة للاسر المغربية الى اين نتجه لا عمل متوفر لا تربية لا وعي ... وهدا ما نحصده الان في كسر الحجر و عدم الالتزام ... دخل قل من 3000 درهم للاسرة طفل واحد , دخل شهري اكبر من 4000 و اقل من 6000 طفلين و اكثر من 6000 طفل ثالت . على الاقل تطبيقه خلال 20 سنة القادمة حتى نحصل على توازن و توفير صحة و تعليم و تربية و ترفيه للساكنة .
8 - حسام السبت 23 ماي 2020 - 04:49
تقريبا ذكرتم جل مناطق المغرب.. الفقر تغول في بلادنا وذلك بسبب الفساد الذي استشرى وزاد اكثر في عز كورونا وكذا شطط في استعمال السلطة والتمييز في تقديم المساعدات
لك الله يا وطن
9 - فلاح السبت 23 ماي 2020 - 04:54
بكل صدق وأمانة،إن لي أفرادا من عائلتي وقبيلتي وهم كثر،من يزاولون مهنة الفلاحة الموسمية (البورية) وتربية بعض رؤوس الماشية،فمع هذا الجفاف الذي ضرب منطقة شيشاوة هذا العام ،لم يستطعوا أداء علف الماشية التي باتت يوما بعد يوم ينقص ثمنها،فلكم أن تتخيلوا أن الخروفة مكتفوتش فالسوق عشرلاف ريال(نظرا لكونها كتاكول بزاف وكتمص الفلاح هادشي علاش كبعوها ),فمن أين سيأتي الكساب/الفلاح بقوت يومه فظل هذا الظرف الصعب-مع العلم أنهم لم يتوصلوا بدعم صندوق الجائحة -؟!! وإني أخبركم بشخصية سياسية بالمنطقة لن أذكر إسمها إستفاذت بأطنان من العلف لماشيته التي تبلغ مئات الرؤوس ، بينما الكساب الصغير حصل على زوج خنشات كدعم!!!
وآخر كلامنا :بعد هاته الجائحة،الله افرجها على وطننا الحبيب، سيزداد الغني غنا بداعي دعم القطاعات المتضررة،ويزداد الفقير فقرا بتأدية الخسائر.
والسلام
10 - عبده/ الرباط السبت 23 ماي 2020 - 04:54
لقد تم احداث صندوق تضامن من أجل دعم الأشخاص الذين فقدوا عملهم... لكن بعد شكايات المواطنين الذين لم يستفيدوا بدأت تصلهم تبريرات عجيبة مثل تم رفض طلبك لأنك لست رب أسرة... هذه المهنة لا تستحق الدعم ... لا تتوفر على شروط الدعم .... طلبك غير موجود... و أقترح حلا لفك خيوط هذه المعضلة :
أولا : اعطاء الدعم لكل من طلبه و ازالة العراقيل الواهية المذكورة أعلاه
ثانيا : فتح بحث عن الطلبات الضائعة
و هذا الأمر لن يتأتى الا بتعليمات عليا قصد اغاثة المواطنين الذين فقدوا عملهم ... لأن الأبحات التي جرت فيها كثير من الارتجالية و العشوائية و ما كثرة الشكايات الا دليل على ذلك... و هل الذين استفادوا خضعوا لأبحاث دقيقة و كيف كان ذلك؟؟؟؟
11 - متسول السبت 23 ماي 2020 - 04:54
اين الموقع الذي قالت المحكومة انها ستضعه يوم الخميس لوضع الشكايات.الكذب تم الكذب...كل المواقع تعمل في هاتفي الا موقع شكاية للمحكومة فلا يعمل.جربت جميع الاوقات بالليل في النهار.لا يعمل.لقد وصل السيل الزبى.ايها المسؤولون هناك ناس ميسورين جدا استفادوا من الاعانات و ناس تحت عتبة الفقر لم تستفذ.فليس كل الفقراء لديهم هاتف ذكي ويمكنهم ملأ الاسثمارة الالكترونية.لان اغلبيتهم ان لم نقل كلهم غير متمدرسين.ايها المسؤولين ارحموا عزيز قوم قد ذل.فانا بعد بضعة ايام سوف لا اجد شيئا لاكله.و افكر في بيع هاتفي و اشتري بدريهماته ما اسد به رمقي.لا حولة ولا قوة الا بالله لقد ضاقت بنا السبل.ولم يبقى لنا سواك ياالله...
12 - لا لضلم الفقير السبت 23 ماي 2020 - 05:17
حتى دعم التضامن لم يكن منصفا حيث أنه الاستفادة وصلت إلى بعض الأغنياء و لم تصل إلى بعض الفقراء و السبب في جل الحالات يكون خاطئا
13 - محمد السبت 23 ماي 2020 - 05:25
يحاربون بؤرا وبائية خوفا على أرواحهم ، ويفتحون أخرى حرصا على مصالحهم، ونسوا أو تناسوا أن وباء القمع والقهر أفتك من وباء الكوفيد، إذا اندلعت ولعلعت لا ينفع معها لقاح، ولا تجدي في محاصرتها تدابير احتراز، قد يجد المقهور نفسه غدا أمام خيار ما بقي لي شيء أخسره، وإذا بلغه فاقرا على استثنائك السلام وكبر على استقرارك أربعا
14 - حمو السبت 23 ماي 2020 - 07:07
ادا تنازل موظفوا الدوله عن 20,%من راتبهم وتبرع كبار التجار ورجال الاعمال بالمال.وفرص 2000 درهم على كل مغربي مهاجر .جاء الى زيارة الاحباب انداك يمكن التغلب على كورونا ولو دامت سنوات.مع الرقابة عقاب كل من شفر اموال كورونا
15 - نصراوي السبت 23 ماي 2020 - 07:08
كفاكم ضحكا على الذقون .اعرف أناس بالجملة لم يستفيدوا من بينهم أمي.الحمد لله أن ابنائها يتكفلون بها حتى يتغمضهم الله برحمته الواسعة.اه منكم يا مسؤولين انكم تحملون اوزارا كبيرة ماذا ستقولون أمام المولى عز وجل
16 - اللهم لك الحمد السبت 23 ماي 2020 - 07:27
كاينين ناس ماستافدوش نهائيا واخا هما محتاجين
المواد الغذائية خداوها ناس ميسورين الحال في حين ناس فقراء ماهداوهاش والمقدم هو لي كيحكم شكون ياخد شكون لا الواليد ديالي مشا عند المقدم بغينا المعاونة قالك ماعندو مايدير لينا طبعا فرقوها بيناتهم وبالنسبة دعم ماتوصلنا بواالو في حين ناس لاباس عليهم لي كاريين عندهم جاهم الدعم وكنعرف ناس عندهم الفلوس في البنكة ملايين وطامعين في ألف درهم
حسبي الله ونعم الوكيل
17 - abdo السبت 23 ماي 2020 - 08:15
كلام منطقي نطالب بلجن تحقيق بعد جلاء فيروس كورونا حول تقارير المقدمين من اجل استفاذة الاسرة ومحاسبتهم
18 - تعليقي السبت 23 ماي 2020 - 08:25
يحب تصنيف الحالة المادية للافراد بالبطاقة الوطنية
19 - الدين للفقراء و الثروة لاغنياء السبت 23 ماي 2020 - 08:25
سؤال محير مسؤولين اغنياء في بلاد فقير حلل و ناقش
السلطة و الثروة و لا يعملون شيء .قتلونا هير بتصاور
20 - هذا انا السبت 23 ماي 2020 - 08:43
للاسف الشديد انا من اسرة فقيرة ولم استفد من هذا الدعم لانه لا اتوفر على بطاقة الرميد ولم اسجل في القطاع غير اامهيكل لانه لما تصفحت الموقع ظننت انه خاص بالعمال الذين تضرروا من هذه الجاىحة واكتشفت ان الكثير من الناس استفادوا من هذا الصندوق رغم عدم حاجتهم ونحن الفقراء والمساكين لم نستفد منه
وفي الاخير لا بسعني الا ان اطلب من الله ان يغنينا عنكم وان ييسر لنا سبل الرزق
21 - مغربي السبت 23 ماي 2020 - 09:14
حقوقيون يدعون......الى البلبلة والفوضى في أيام الحجر الصحي ولا يتقون الله في شهر الغفران ويركبون محن المغاربة البسطاء بدون ضمير . اتركوا الناس وشأنه واحترموا الحجر الصحي بالالتزام ببيوتكم لكان افضل. اما الدولة فقاءمة بمهامها حد المستطاع.
22 - Abdel السبت 23 ماي 2020 - 09:14
شكرا هسبريس على التطرق إلى الموضوع المهم تحليل الواقع الحقيقي لهذه الفئة من المجتمع التي تعرف الإقصاء والتهميش وخصوصا في مثل هذه الظرفية الصعبة فيجب على المسؤولين ان ينظروا بعين الرحمة إلى تتبع أحوال هذه الطبقة من المجتمع التى تعيش الفقر والبطالة فلا يعقل أن لا يحصلون على الدعم من الحكومة ومن المكلفين يجب إعادة النظر ومساعدة هذه الفئات في اقرب وقت ممكن
23 - أخوكم من المهجر السبت 23 ماي 2020 - 09:17
الحمد لله خلال هذا الشهر الفضيل تمكنا من إرسال إعانات نقدية وعينية إلى بعض القرى في شمال المغرب وحتى هنا قمنا بالواجب إزاء بعض الأسر المتواجدة في المراكز الإيوائية وسنعيد الكرة كلما سمحت الظروف بذالك.
الويل ثم الويل لمن أقصى شخص اوفئة معينة من إعانة كيفما كانت نوعها لسبب من الأسباب.
24 - من جماعة الزحيليگة السبت 23 ماي 2020 - 09:42
من خلال تصريحات شهود عيان أثناء تسلم الاعانات الخاصة بجائحة كورونا في الدفعة الأولى ، فقد استفد اغلب تجار الجماعة رغم أنهم ميسرين ومحالهم التجارية لم تغلق طيلة مدة الحجر الصحي ،في حين أن سكان دور الصفيح و المحتاجين أغلبهم لم يستفد .
وحين خرج هؤلاء في مسيرة الجياع في يوم صيام حار ،فإنه أكيد إحساس بالظلم وغياب العدالة ، قبل الحساس بالجوع
25 - أبو إلياس السبت 23 ماي 2020 - 10:07
حذاري ثم حذاري فإن شعور المواطنين بغياب العدالة في توزيع الإعلانات يهز من قيمة الدولة ،
ألا توزعوا هذه الاعانات أحسن من أن توزع بهذا الشكل الغبي ، حيث أصبح مصير أربع دريال يخضع لميزاج المقدم
دولة آخر الزمان - دولة المقدم -
26 - التاهلا وي السبت 23 ماي 2020 - 11:41
احتار احيانا واضرب اخماسا في اسداس,اين انتم يا مسؤولون,الا تعلمون ان نسبة كبيييييرة في المجتمع تعيش في هشاشة وفقر و
ضيق الحال,اتقوا الله،واعطوا كل ذي حق حقه,فالدنيا فانية يا سادة،والبقاء لله والحساب لا مفر منه.
27 - Said السبت 23 ماي 2020 - 11:41
انا سائق في القطاع السياحي الغير المهيكل
الجواب الدي حصلت عليه هو انت لست رب الأسرة .وعديد من الاصدقاء الدين لم يتوصل باي جواب ووضع الشكايات لا يفيد شيء سيكون تماطل الى10 يونيو .
هدنبقاو فدار ناكلولمخاد.10يونيو نوجد راسنا لمحكمة كملنا الحجر الصحي نبداو الحجر السجني المخلص لكرا لمخلص مول حانوت.ثلات شهور مرا 3300 درهم .
رجال السلطة المقدم الشرطة الدرك القياد الباشوات شحال من واحد طغا طغيان الاكبر الله كبير لا يفلت احد من عقابه فقراء هازين ادهم تيدعو الله الكريم
28 - من اسباب الفقر ... السبت 23 ماي 2020 - 12:39
... الكسل والاتكال. وهما سبب التسول ومد اليد السفلى.
تفضيل العمل السهل في المدن على العمل المتعب في البوادي هو المشكل.
الكثير من الكسالى الاتكاليين يفضلون التسول على العمل لانه مهنة مربحة في المدن ومنهم من يتزوج ويخلف ابناء يكونون عرضة للضياع في والشوارع.
أليس رعي الماشية في سفوح الجبال والسكن في الخيام خير وأشرف من حراسة وغسل السيارات في المدن والسكن في أوساخ اكواخ القصدير ؟.
فمتى كان اجدادنا يتكلون على عطاء الدولة او الغير ؟.
كانوا يعتمدون على انفسهم في تدبير ارزاقهم وكان التكافل العائلي هو الساءد عندهم.
كانوا لايرضون الدناءة والذل ويعيشون بالكفاف والعفاف والغنى عن الناس.
29 - QTY COV السبت 23 ماي 2020 - 12:59
كيف يعقل ان يقصى المياوم والفلاح البسيط من دعم صندوق كوفيد ، جواب اللجنة كان اتوماتيكا هو ان النشاط المهني المزاول مسثنتى من الدعم ن اذا استثنيم الفلاح البسيط والمداوم من الدعم فمن ستدعمون ، اليس هؤلاء هم الفقراء حقا، يكفيك المناطق المهمشة التي يقطنون بها ولا حاجة لك لا بنشاطهم المهني او اي معلومات اخرى لتعرف درجة فقرهم، ثم ان الدعم الذي وجه للبعض منهم الخضار واصحاب المحلات التجارية فهذا دعم عشوائي وكان بالاحرى ارجاع الاموال المقتطعة من جيوب الموظفين الى اصحابها فهم ادرى بفقرائهم قبل اي اي احد اخر ، لك الله يافقراء وطني
30 - abdelghani السبت 23 ماي 2020 - 13:18
فضيحة شكايات صندوق كوفيد 19:
على من تضحك حكومة العثماني، اليوم فتحت باب الشكايات (الشكلية) بالنسبة للذين لهم الحق في الاستفادة من دعم الصندوق، وأغلبهم من سكان البوادي والأرياف، لكنها كانت ذكية ذكاء الماكر، حيث أعدت أجوبة منمطة أوتوماتيكيا وجاهزة لكل شكاية (أنظر الصورة) ، أعرف الكثير ممن تلقوا الرسالة الشكلية الجاهزة ليس لديهم أي نشاط أصلا، بل أكثرهم يقطن في البوادي والأرياف، وينتظرون جوابا مقنعا لرفض طلباتهم، لكن يفاجأون بهذا النوع من الاستغباء، فعلى من يضحكون.
ملحوظة: الطلب لأحد الأشخاص المعوزين المحتاجين
المرجو النشر.
31 - abdelghani 2 السبت 23 ماي 2020 - 13:19
واش ما بان ليكم غير الحرفيين و الكسابة الصغار و اصحاب المقاهي و السرباي .... تقصيوهم من التطامن لا حول ولا قوة الا بالله راه الحرفي هو الاول خاصو اشد ماشي واحد شاد تقاعد من الخارج او اصحاب المشاريع الكبرى استفدو ف الشهر اللهم انا هدا لمنكر المشكل راه كاينين حرفيين عندهم راميد اوشدو الدعم يعني هاد شي عندكم ما فيه لا شفافية و لا نزاهة ولا مساوة رجنا ف الله .او عطونا معيار ديال الإختيار المستفدين علما انه من اكبر المتضررين انا كلست من الخدمة من نهار اخبرو اصحاب المقاهي و المطاعم باش اسدوا .
32 - ابوزيد السبت 23 ماي 2020 - 14:18
لقد عم الفقر . وسي العثماني يقول العام زين.
33 - سمير السبت 23 ماي 2020 - 14:42
بصراحة المغرب مشا في الهاوية كل سنة نرى اجتماع الحكومة ويصرح وزير المالية بان الاقتصاد المغربي الاقوى في افريقيا وها الان كورونا فضحت كل المسؤولين رئيس الحكومة ليس بيده اي شيء وتذكروا كلامي المغرب مقبل على ازمة اقتصادية ستجعله يبيع شركات الاتصالات والكهرباء وكل شيء وبعد ذلك المواطن هو الضحية وسوف ترتفع الاسعار بشكل جنوني وستزيد البطالة وسوف تغرق المغرب في القروض والديون لان كل مسؤول مغربي لا يعمل من اجل الشعب بل من اجل مصلحته الشخصية تذكروا كلامي
34 - مواطنة فقيره السبت 23 ماي 2020 - 17:31
الحمد لله على وجود الله لولا الله لمت جوعا ان نساك العبد فا الله لا ينسى عباده ابدا والحمد لله على كل حال
35 - محمد بنحده الثلاثاء 26 ماي 2020 - 00:27
اتبث المغاربة روح التضامن والكرم الذي جبلوا عليه وهذا هو مغربنا الكريم المضياف وساندوا وازروا الفقراء والمحتاجين ولدينا اليوم لجان تتابع الاوضاع وتقترح الحلول ليصل كل حق لصاحبه
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.