24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3006:1813:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ورقة بحثية تدرس تأثيرات تراجع النفوذ الأمريكي على النظام الدولي (5.00)

  2. رصاصات شرطي توقف "سارقا خطيرا" بالمحمدية (5.00)

  3. العثماني يجهض أحلام آلاف العاطلين! (5.00)

  4. احتجاجات كورونا (5.00)

  5. مهنيو نقل المسافرين يعتزمون تصعيد الاحتجاج مقابل طاولة الحوار (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | "كورونا" تُنغض فرحة عيد الفطر على الأطر الطبية والتمريضية

"كورونا" تُنغض فرحة عيد الفطر على الأطر الطبية والتمريضية

"كورونا" تُنغض فرحة عيد الفطر على الأطر الطبية والتمريضية

حضر عيد الفطر وغابت بهجته داخل المراكز الاستشفائية المخصصة لعلاج مرضى "كورونا"، بسبب الظروف الاستثنائية التي فرضت على الأطقم الطبية والصحية إمضاء كامِل وقتها في الوحدات الاستشفائية، بعيداً عن الأهل والأصدقاء؛ الأمر الذي أفقد عيد هذه السنة الفرحة المعتادة التي كانت ترافقه في حواضر وقرى المملكة.

الأطقم الصحية، على غرار نظيراتها الأمنية والعسكرية والمدنية بمختلف صنوفها، تكابد وتواجه فيروس "كوفيد-19"، قصد توفير الرعاية الصحية والمجتمعية اللازمة للمغاربة؛ وهو ما تجلى في تجنّدها خلال عطلة عيد الفطر من أجل الحرص على محاربة الجائحة العالمية.

المنتظر العلوي، رئيس النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، قال إن "الأطر الصحية مجندة لمواجهة التداعيات الصحية للوباء، على غرار بقية الأطقم التي توجد في الصفوف الأمامية"، مبرزا أنها "أمضت عيد الفطر داخل المراكز الاستشفائية المخصصة لعلاج كوفيد-19 طيلة اليوم، من أجل السهر على شفاء الحالات التي توجد قيد العلاج".

وأضاف العلوي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "البلاد توجد في الاتجاه الصحيح لمحاربة الوباء العالمي، حيث تجنّدت الأطقم الصحية والطبية بشكل مستمر ودائم في جميع مناطق المملكة، أي 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، على الرغم الخصاص الكائن على مستوى الموارد البشرية، ما يضاعف من الضغط المُلقى هذه الفئة".

وأوضح الفاعل النقابي أن "الأطر الصحية بمختلف أنواعها تعيش ضغطا نفسيا كبيراً؛ ذلك أنها تعاني في صمت، بسبب البعد الجغرافي عن الأهل والأسر خلال الأشهر الثلاثة المنصرمة، حيث توجد أطر صحية بعيدة جغرافياً عن عوائلها، وأخرى تشتغل في المدينة نفسها التي تقطن بها الأسرة، لكنها تبيت في الفنادق تفاديا لنقل العدوى إليها".

وتابع: "في الحقيقة، تعمل الأطر الصحية ليل نهار دون توقف، حيث تُمني النفس في انخفاض معدل الإصابات خلال الأسابيع المقبلة، حتى تتمكن من العودة إلى وتيرة العمل العادية، لا سيما في ظل النقص المسجل على مستوى الأطر البشرية، ما يضاعف عدد ساعات العمل اليومية".

"هناك أطباء ومرضى أصيبوا بالفيروس، وآخرون ماتوا جراءه"، يورد العلوي، الذي لفت إلى أن "الجيش الأبيض يشتغل في وضعية طوارئ خلال كلّ أيام السنة؛ غير أن الأزمة الوبائية أظهرت جانباً كان خفيّا لدى عموم المغاربة بشأن نمط اشتغال الأطر الصحية والطبية".

تبعا لذلك، شدد المتحدث ذاته على أن "النظام الصحي العمومي يشتغل بشكل دائم دون أي انقطاع، إلى جانب القطاع الصحي العسكري والخواص"، مستدركا: "كورونا جعلت المغاربة يقفون على العمق الإستراتيجي لقطاع الصحة في البلاد، ما يستوجب إيلاءه المزيد من الأهمية الحكومية ومضاعفة ميزانيته السنوية".

وأبرز رئيس النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام أن "الصندوق المخصص لتدبير جائحة كورونا غطى الكثير من الأعطاب على مستوى قطاع الصحة، لا سيما ما يرتبط بالتجهيزات البيوطبية وأدوات الكشف عن الفيروس؛ لكن لا يمكن استيراد الأطقم الميدانية غير الكافية، ما جعلها تتعاضد فيما بينها لتدبير الواقع الذي فرضته الجائحة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - ابو زيد الأحد 24 ماي 2020 - 21:10
مبارك عيدكم و مبارك أجركم و مبارك و طنيتكم و مبارك اخلاصكم.و....و....
نرجوا أن تتقبلوا منا طلب العفو و المسامحة لما سسببناه لكم من شقاء و تعب و حرمان الوصال مع الاهل لانانيتنا و تحججنا باشياء واهية لا تساوي اي منها قيمة حياة المرء.
شكرا لكم و لكن فأنتم اوفيتم و الايام و وفيتم
2 - مواطن الأحد 24 ماي 2020 - 21:13
عدم حظور بهجة العيد على كل المغارب وليسة على الطاقم الطبية فقط المرجو الصبر إن الله مع الصابرين
3 - حميد الأحد 24 ماي 2020 - 21:15
عيدكم مبارك وكل عام وانتم بخير..كان الله في عونهم ولا يسعنا إلا أن نقول لهم جزاكم الله خيرا وجعله في ميزان حسناتكم
4 - مواطن الأحد 24 ماي 2020 - 21:15
الشكر للشرفاء من الأطر الصحية و العار لمن قدموا شواهد طبية كاذبة في هاته الفترة أما بالنسبة لتصريح الفاعل النقابي أن الأطر الطبية مجندة طيلة السنة, صدقت هي مجندة في المصحات الخاصة من أجل ملء جيوبها و ترك المستشفى العمومي يعاني و أتحداه أن يقوم بإحصائية لإحترام الأطباء لأوقات عملهم,تكذبوا الكذبة و يصحابكم المغاربة أيتيقوا بيها
5 - ام امين الأحد 24 ماي 2020 - 21:15
متقلقوش والله حتى حنا مكاين شي عيد والو لا والحمد لله كاين الملل كلشي دنيا خاوية بحال شي جنازة والله يرحمنا اول مرة نشوفو هاد الغمة لي تسلطات على بلادنا ولكن الحمد لله ربي يهز علينا هاد الوباء يالله ياكريم والله اكتر من سبع شهور مخرجت مشفت شمس والله يحد الباس يارب حنا ديرين بالاسباب والكمل على الله
6 - مُــــــــواطنٌ مَغربِي الأحد 24 ماي 2020 - 21:16
جائحة كورونا تُنغض فرحة الاطر الطبية بالعيد وكأن باقي المغاربة في فرح وسرور بالعيد
7 - يارب الأحد 24 ماي 2020 - 21:17
غابت بهجة العيد حتى في البيوت بعيدا عن الأهل و الأحباب....نطلب من الله العلي القدير أن يرفع هذه الجائحة في القريب العاجل
8 - lahsen95 الأحد 24 ماي 2020 - 21:18
C'est une première au Maroc un grand merci pour le corps médical et à toutes les personnes qui travaillent aux hôpitaux mais on a pas vu Mr le ministre de la santé aujourd'hui dans ces hôpitaux pour encourager ceux qui travaillent MABROUK RAMADANE
9 - bouchra الأحد 24 ماي 2020 - 21:23
اللهم اعننهم على مهامهم واحفظنا وإياهم
اللهم ارفع غضبك ومقتك عنا اللهم ارفع الوباء والبلاء عنا وعن جميع المسلمين ورد الجميع لمساكنهم وبين احبابهم
10 - زين العابدين الأحد 24 ماي 2020 - 21:23
الشكر الجزيل والتقدير والاحترام لجميع الاطر الطبيه والممريظين ورجال الامن وكل من ساعد من قريب او بعيد وعيدكم مبارك سعيد وحتي نحن بظورينا دقنا مرارة عدم زيارة لالحباب والاقارب واخواننا الموجودونا خارج الوطن هم كدلك لكن في حكمه شؤون فما وسعنا سوي الدعاء لاخوانينا المرظي بالشفاء العاجل ولموتنا بدعاء لهم بالمغفرة والرحمة ومثواهم الجنة آمين امين
11 - عزالدين الأحد 24 ماي 2020 - 21:25
عيد مبارك اخواني اخواتي
راه الى ما عيدناش هاد العام نعيدو العوام جايا ان شاء الله
و لكن الى ماتوا لينا الحباب بهاد الموصيبة راه ما غيرجعوش لينا
نصبرو و ان شاء الله الفرج قريب
يا ربي تفرج على المغرابا و على امة محمد و على بني ادم عامة
12 - ابواسيل الأحد 24 ماي 2020 - 21:28
بالمناسبة نتقدم لرجال الصحة و كل السلطات و المجندين لدحر هده الجاءحة المستجدة بتحياتنا الخالصة و تبريكاتنا بختم شهر الصيام الابرك مع متمنياتنا بالقبول. فلقد برهن الجميع عن تضحيته فى سبيل انقاد و حماية المواطن و الوطن.
13 - الضمير الأحد 24 ماي 2020 - 21:29
على الأطر الصحية التحلي بالضمير المهني في المستشفيات العمومية على طول السنة.....
14 - سين الأحد 24 ماي 2020 - 21:35
تحية حارة للأطر الطبية كافة و كل الساهرين من أجل القضاء على جند العدو كورونا ، وإخراجه من الأجساد المكوفدة .أرجو زيادة في ميزانية الصحة لسد الخصاص في الأطباء والمستشفيات و التجهيزات و خاصة الرفع من نسبة البحث العلمي الى حدود %15 .
15 - مكره الأحد 24 ماي 2020 - 21:35
* "مكره أخوك لا بطل" ، شكراً جزيلاً للأسرة الطبية ، و الأمن ، و عمال النظافة ،
....وكل من ساهم و يساهم في مواجهة كورونا ، و توفير الراحة و الإطمئنان ،
و الصحة و العافية . جازاهم الله بألف ألف خير .
* و رحم الله الضحايا ، و أسكنهم فسيح جنانه ، و ألهم ذويهم الصبر و السلوان .
* و تهانينا الخالصة للمتعافين .
*و تحية حارة لكل المغاربة و بالخصوص الذين إحترموا الحجر الصحي .
*أما الباقي ، الله يهديه .
16 - محمد لعيوني الأحد 24 ماي 2020 - 21:38
تحية تقدير واجلال للجيش الابيض.تستحقون اكتر.
17 - احمد الأحد 24 ماي 2020 - 21:39
سبحان الله العظيم. بعض المغاربة مثل المعلقين رقم 2 ورقم 13 لا يعترفوا بما قدمه أصحاب البدلة البيضاء ولا بأي شيء. لو اصيبوا بالفايروس لفهموا اكثر الوطن الله سيجازي كل عن نيته وما يقدمه للإنسان
18 - Abdelaaziz الأحد 24 ماي 2020 - 21:41
نرجو من الله يتقبل من الأطر الطبية والتمريضية كامل الأعمال حقا ابانو عن وطنيتههم وتفانهيهم في واجباتهم أن جنود يدافعون عن المواطنين نتمنى لهم كل الخير نرجو منكم السماح وفقكم الله ولله مع الصابرين والسلام شكرا جزيلا لكم
19 - ممتن الأحد 24 ماي 2020 - 21:43
الله تعالى هو القادر على أن يوفي كل مستحق حقه كل حسب ماقدمه من خدمات للغير،ولهذا المطلوب من عدد من المتدخلين أن يتركوا هؤلاء العاملين يقوموا بأدوارهم التي تفرضها عليهم طبيعة عملهم والله في عونهم وأن يشجعوهم على أداء هذه الأدوار رغم صعوبتها بدل كثرة التشكي الذي يقلل من أهمية ادوارهم،ولاننسى أنه لايمكن لغير الطبيب أن يكون طبيبا ولايمكن لغير الأستاذ أن يكون أستاذا وهكذا فذواليك
20 - سمير الأحد 24 ماي 2020 - 21:51
اجر مضاعف باذن الله تعالى، عمل مثالي اعطاهم الله الصحة و العافية.
21 - مواطن فخور الأحد 24 ماي 2020 - 22:04
لا يسعني إلا أن أرفع القبعة فخرا واعتزازا بأطرنا الأمنية والطبية على وجه الخصوص لما كابدته وتكابده من مشاق ومخاطر في سبيل الوصول بهذا الوطن العزيز الى بر الأمان.. فجزاهم الله عنا خيرا وبارك الله لهم في أعمارهم وأرزاقهم وأسرهم وجعل صنائع معروفهم في ميزان حسناتهم إنه سميع مجيب
22 - Made in morroco الأحد 24 ماي 2020 - 22:04
تحية خالصة من القلب الى جنود الخفاء، الجيش الابيض، لهم منا وقفة اجلال و تكريم على كل ما يضحيون به من جهدهم، وصحتهم، وعائلاتهم ، من أجل سلامة الجميع..
23 - fox الأحد 24 ماي 2020 - 22:11
أطبائنا المحترمين
عيدكم مبارك سعيد

ولا ننسى ايضاً ان نهنئ إخواننا الشياطين بعد فك أسرهم وإطلاق سراحهم
24 - Marocain الأحد 24 ماي 2020 - 22:12
كثير الشكر لهؤلاء الابطال الذين ابانوا عن وطنية عالية وهم في الصفوف الأولى يستحقون كل التقدير مع التفاتة من طرف الوزارة الوصية
25 - Nomade الأحد 24 ماي 2020 - 22:20
من المطلوب، بل من الواجب أن نبتعد عن انانيتنا وأن نعتبر أنفسنا محظوظين مقارنة مع أبطال المرحلة. أقصد هنا أطر وموظفو الصحة، رجال الأمن والدرك والقوات المسلحة والقوات المساعدة والوقاية المدنية والسلطة المحلية... هؤلاء يستحقون كل الثناء، ولا داعي لأن نشتكي من الفتور يوم العيد. فنحن على الأقل داخل بيوتنا. أما الساهرون على صحتنا فلهم الشكر الجزيل. وأظن أن تشجيعهم وتحفيزهم ماديا ومعنويا من واجب الدولة، لأنهم حقيقة أبطال بمعنى الكلمة. هم النخبة الجديرة بالاهتمام والاحترام.
26 - شلح ضد القشرة الأحد 24 ماي 2020 - 22:39
تحية لكل من يخدم وطنه بلا مزايدات ودون ان يعنتر .الأطر الصحية نثمن عملها دون مزايدات والبكاء امام الكاميرات بذريعة الابتعاد عن اسرهم لمدة أسبوع لان بكاءهم بدأ منذ الاسبوع الاول ولم يفكرون بانهم يقومون بالواجب . هناك من ابتعد عن أسرته لمدة سنة واكثر من جنود واطر عسكرية في الحر والقحط والافاعي والعقارب واخطار اخرى..او رجال التعليم في الجبال دون سكن اوسيلة نقل ولا ماء ولا كهرباء بعيدا عن اسرهم تتقاذفهم المخاطر المختلفة او رجال النظافة الذين يعملون في ظروف خطيرة دون وسائل الوقاية البسيطة كما انه اليوم يمكن ان تتصل باسرتك وترى عائلتك بل زيارة حتى الثلاجة وترى مافيها وترى عائلتك عن طريق الواتساب الى غير ذلك ..
27 - محمد الزموري الأحد 24 ماي 2020 - 22:43
عيدكم مبارك سعيد وكل عام وانتم بخير وجزاكم الله عنا خيرا وجعلها الله في ميزان حسناتكم والله لا يضيع أجر المحسنين نحبكم ونحترمكم ونتفهم جيداً العمل الذي تقومون به وشكراً لكم مرة أخرى
28 - بحر الكورونا الأحد 24 ماي 2020 - 22:46
سلام على الجميع و عيد مبارك سعيد. أنا طبيب و رسالتي الى العدميين الذين يبخسون تضحية الحيش الأبيض هي كالتالي:
قبل أن يذهب رجل( ونساء) الصحة إلى العمل فإنه يتخيل نفسه في مل مرة و كأنه على شفا جرف مطل على بحر لا يرحم مليء بالصخور. وهنا يجد نفسه مجبرا على على القفز من فوق إلى مصير مجهول قد يعصف بحياته بلا رجعة. والأخطر هو تيقنه أنه لن يستطيع الإفلات من هذا المصير لتكرار مجيئه إلى المستشفى... خلونا من الواجب و العمل وووو..... المرجو التفضل بالتركيز على نقطة جوهرية و هي " الإحساس" بمواجهة عدو قاتل يصعب الهروب منه!! فهنا عليك التحلي بشجاعة تفوق الخيال! هنا انت في مواجهة موت شبه محتوم! أظنه أحسن مثال على مقولة " نكران الذات". انت تترك كل شيء وراءك، تضحي بحياتك حقا من أجل حياة من يشاركون هواء و تراب هذا الوطن الغالي. ولا تعود تبالي بكل ما يأتي. ولا تخاف من الموت. ولا تفكر في المستقبل. ولا في الماديات. الإنسانية و لا شيء غير الإنسانية قيمة تصبح لديك غذاء للروح تنسيك وهم الخوف و أطروحة الخطر. ان شيء يفوق الاحساس من مغامرة القفز من جبل عال.
و اظن نفس الشيء يحدث لجميع من هم في الصفوف الاولى.
29 - زهير الأحد 24 ماي 2020 - 22:48
27 حالة مؤكدة اليوم .. أقل عدد الإصابات منذ 24 مارس الذي سجل فيه نفس العدد. نحن في الطريق الصحيح بإذن الله
30 - البيضاوي الأحد 24 ماي 2020 - 23:50
إلى صاحب التعليق رقم 4 والتعليق 26.علينا أن نقدر الوضع الذي يعمل فيه هؤلاء الأطباء والممرضين والتقنيين .قبل أن نلقي الكلام على عواهنه.هم مشكورون على المجهودات التي يبدلونها وأغلبهم يعمل بنظام المداومة.فلا داعي لنبخسهم حقهم مادمنا نتكلم كن خلف هاتف أو حاسوب .وما دمنا دونهم علما وثقافة .والمثل يقول :كون سبع وكولني.أنت تقضي العيد في أحضان أسرتك.وتتشكى .فما بال من لم يلتق أسرته منذ شهرين.وهذه حقيقة لا غبار عليها.
31 - Khalid الأحد 24 ماي 2020 - 23:59
تحية تقدير الى كل الاطقم الطبية و التمريضية على كل هاته التضحيات
بعد هاته الازمة يجب ترقية الأطباء و الممرضين ءون استتناء
32 - محمد الاثنين 25 ماي 2020 - 00:23
بعد التحية والشكر لكل الفئات التمريضية سواء أطباء ممرضين أو تقنيين بالإضافة إلى عمال النظافة والحراس داخل المستشفيات التي تعنى بمرضى كوفيد 19. تحية لمن يذهب برجله إلى العدوى المؤدية الموت .لكن هذا غير كاف فعلى وزارة الصحة أن تكون في مستوى هذه التضحيات وتقدم لهم كل الدعم المعنوي والمادي
33 - محمد احمامو الاثنين 25 ماي 2020 - 01:09
تحية نضالية لكافة الأطر الطبية وللاخوة الذين هم في الواجهة جزاكم الله خيرا على كل مجهوداتكم وعيد مبارك سعيد
34 - Mohamed الاثنين 25 ماي 2020 - 01:10
الله يجازيهم بخير. كيديرو غير خدمتهم. اعرف قطاعات موظفيهم لم يروا ابنائهم قرابة تلاثة أشهر عمل ليل نهار لااكل في المستوى ولامبيت كبني ادم ولا مرافق صحية في ادنى الشروط الصحية. ومع ذلك يعانون في صمت. الشكوى للرب العالي.
35 - كريم الاثنين 25 ماي 2020 - 03:43
كل يقووم بواجبه لوطنه بدون بكاء وطلب التعاطف فهناك فءة تعيش هدا الموقف كل سنة وبدون كوروونا او في كورونا هم جنود القوات المسلحة المرابطة في الصحراء محرومون من كل الافراح ويعملون في ضروف صعبة ويصومون رمضان في الحر والطقس الصعب يعيشون مع الافاعي والعقارب جنبا لجنب بدون مقومات الحياة من ثلاجة ومكيف........الخ ورغم دالك صابرون لا عيد لهم مع اهلهم فتحية تقدير واجلال واحترام لحمات الوطن الجنود الشرفاء .الشفاء للجميع ويحيا وطننا الحبيب
36 - اوسامة الاثنين 25 ماي 2020 - 06:15
يجب التنبيه انه وان كانت هذه مباذرة طيبة. فهؤولاء الاطباء و الممرضين هم لا يقومون الا بواجبهم.
هاد الواجب هم يقتضون عليه واجبا شهريا. لدا لا داعي للمزايدة في الكلام.
بالنسبة للاطباء اعتقد هما للي الاغلبية عاد هاد العام دوزو العيد في الخدمة لان هما معروفين سلايتية.
بالنسبة للممرضين راه مالفين يدوزو العيد في السبيطار.
37 - عبدالرزاق حشان الاثنين 25 ماي 2020 - 07:49
هم في الواجهة جزاهم الله خيرا واتابهم عن تضحياتهم ولا ننسى ايضا رجال الامن والقوات المساعدة والدرك والجيش وكافة القوات الامنية والأشخاص المكلفين باللوجستيك والنقل وغيرهم ممن بات وظل واقفا يؤدي الواجب الوطني خلال العيد ...
38 - Mostafa الاثنين 25 ماي 2020 - 10:40
السلام عليكم
"وما تفعلوا من خير فان الله به عليم"
جزاكم الله عنا خير الجزاء يا من تركتم جانبا كل المزايدات في سبيل حفظ النفس التي حرم الله واثابكم بكل دقيقة من عمركم اجرا وحفظا من كل سوء. ونحن معكم في السراء والضراء والهم ذويكم الصبر في هذه الأثناء وابدل جهدكم سعادة ورفاهية. ان الله لن يضيعكم اجركم. ودمتم فخرا لهذا الوطن الحبيب. والله اثلجتم صدورنا هنا بالمهجر وابنتم عن المغرب الحقيقي الذي اصبح عملة صعبة بكل المقاييس.
عيدكم مبارك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
39 - Jamaleddine الاثنين 25 ماي 2020 - 13:47
أعتقد أنه من الواجب على الحكومة إعطاء تعويض لكل الأطر الطبية التي تشارك في محاربة هذا الوباء و ذللك بأجرة شهرين إضافيين في سنه 2020
40 - mohamed الاثنين 25 ماي 2020 - 14:09
( ارحمو من في الارض يرحموكم من في السماء) سنوات والطب العام في خبر كان لولا هذه الجائحة لا قولنا من انتم هدا مجرد تعويض لسنوات الضياع التي قضاها الشعب معكم جلكم موظفون اشباح محمد السادس لمقابلكم دابا الله انصرو دير خدمتك ولا خوي
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.