24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مغاربة يخافون من "سيناريو طنجة" .. الإغلاق التّام وتشديد التّنقل (5.00)

  2. تقرير رسمي يوصي بـ"منظومة حقيقية" لمكافحة الريع والاحتكار (5.00)

  3. الملك محمد السادس يشيد بتميز الشراكة مع فرنسا (5.00)

  4. حادثة سير مروعة تودي بحياة 10 أشخاص بين بوجدور والداخلة (5.00)

  5. رصيف الصحافة: هدم مقهى "الأوداية" يثير غضب ساكنة الرباط (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | جمعيات تثير ملف التعليم عن بعد لـ"أطفال الإعاقة"

جمعيات تثير ملف التعليم عن بعد لـ"أطفال الإعاقة"

جمعيات تثير ملف التعليم عن بعد لـ"أطفال الإعاقة"

راسلت مجموعات العمل حول التربية الدامجة بمختلف جهات المملكة، وعدد من الجمعيات والشبكات المنضوية تحت لوائها، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، لمساءلة واقع التمدرس عن بعد بالنسبة إلى التلاميذ في وضعية إعاقة في ظل ظروف جائحة كورونا وعملية استكمال الموسم الدراسي.

وسجلت الجمعيات ذاتها، ضمن مراسلتها، عددا من الاختلالات التي شابت المرحلة، من بينها "عدم قدرة مجموعة من الأسر على تأمين عملية التأطير البيداغوجي لفائدة أبنائها"، مؤكدة أن "التلاميذ في وضعية إعاقة كما هو شأن الأشخاص في وضعية إعاقة بجميع بلدان العالم هم من الأشخاص الأكثر هشاشة، وبالتالي الأكثر تضررا في مثل هذه الوضعيات...عانوا من عدم ولوج جل إن لم نقل كل الإنتاجات الخاصة بهذه المرحلة (التعليم عن بعد) من البرامج الدراسية، إذ لم تكيف مع أي من خصوصيات الإعاقات المنصوص عليها في الإطار المرجعي للتربية الدامجة والقرار الوزاري رقم 047.19 بتاريخ 24 يونيو 2019 في شأن التربية الدامجة".

وطالبت المراسلة باتخاذ عدد من الإجراءات "التي من شأنها ضمان تكافؤ الفرص للتلاميذ في وضعية إعاقة"، مشيرة إلى أنه في مجال التعليم عن بعد "يجب جعل البرامج الدراسية عن بعد دامجة ومكيفة تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات الإعاقات المنصوص عليها في القرار الوزاري رقم 047.19 بتاريخ 24 يونيو 2019 في شأن التربية الدامجة".

وتطالب المراسلة بضرورة اعتماد برامج للترويض شبه الطبي كمكون للتعليم عن بعد، لكونه يعتبر مكونا من التربية الدامجة حسب القرار الوزاري رقم 047.19 بتاريخ 24 يونيو 2019، وذلك من خلال عمل غرف التأهيل؛ "علما أن حصص الترويض التي كان يتلقاها هؤلاء الأطفال توقفت هي الأخرى بسبب الحجر الصحي وحالة الطوارئ".

وتؤكد الوثيقة أيضا على اعتماد وسائل التواصل المتاحة للجميع، و"الراديو"، كمنصات للتعليم عن بعد، مع العمل على إحداث إذاعات جهوية تحت إشراف الأكاديميات مخصصة لهذا الغرض.

وتسجل المراسلة أيضا "افتقار بعض الأسر، خاصة المعوزة منها والمتواجدة بالعالم القروي، إلى الهواتف الذكية وأجهزة التلفزيون؛ ناهيك عن افتقار بعضها أيضا إلى تعبئة الأنترنيت، وضعف صبيبه في بعض المناطق، وكذلك بالنظر إلى الضغط الحاصل على الشبكة، فضلا عن أن الاعتماد على الكبسولات المصورة يفقد عملية التعليم الجانب التفاعلي مع التلميذ (العصف الذهني)".

كما تقول الوثيقة إن "ما تم اتخاذه بسرعة لم يكن قط خيارا أو آلية معتمدة من قبل، فكان لزاما أن يعرف مجموعة من النواقص؛ ما دفع الوزارة إلى إطلاق استطلاع رأي، اعتبرت أن نتائجه ستمكن من معرفة طريقة تعامل المتعلمين والمتعلمات وأسرهم وأساتذتهم مع هذا المستجد، كما سيمكن من الوقوف على مكامن القوة والضعف من أجل تجويده خلال الفترة المتبقية والارتقاء مستقبلا بمختلف آليات التعليم عن بعد".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - مغربي الثلاثاء 26 ماي 2020 - 08:46
لمادا هده الجمعيات والمجموعات ( ) لا تقوم بهده المهمة ومساعدة هده الفءة من المجتمع للتمدرس عن بعد ؟، ما دورها الأساسي إن لم تساعد المجتمع في هده المرحلة ؟ لمادا دائما ترك هدا المجال والمجالات الأخرى للجهاز الوصي ؟ هده الجمعيات تستفيد من الدعم المالي الوفير من الدولة أين تدهب هده الأموال ؟
2 - مجرد رأي في... الثلاثاء 26 ماي 2020 - 09:11
في دول العالم الأطفال ذوي الإعاقة هم الأكثر تضررا ولكن ولا دولة من دول العالم أثارت هذه النقطة فقط جمعيات المغرب هي التي تبحث عن المنغصات لان التعليم عن بعد لم يستفد منه حتى الاسوياء ماذا عن دوى الاحتياجات الله معاهم
3 - فوزية الثلاثاء 26 ماي 2020 - 09:23
يتم دائما الحديث عن حاجيات ذوي الاحتياجات الخاصه ويضرب بالكامل حق الأطر المشغلة بهذا القطاع والتي لا تنتمى لا الى القطاع الخاص لانه تم رفض تعويض صندوق الضمان الاجتماعي لهذه الفئة ولو أنها مسجلة به لسنوات ولا ننتمي للقطاع العام
يجب أخذ بعين الاعتبار المجهود الكبير الذي تقوم به هذه الأطر في التعليم عن بعد وتسوية وضعها المجهول
4 - مسؤولية المناهج الثلاثاء 26 ماي 2020 - 10:05
للأسف أطلقت وزارة التربية الوطنية البرنامج الوطني للتربية الدامجة ورغم المؤاخدات عليه لغياب عمق منهجي وحقوقي. وبعد القرار الوزاري المؤسف والدي يصنف الإعاقة إلى درجات لتمكينها من التمدرس.
لم يتم تنزيله في الأكاديميات والجمعيات وقعت مع الوزارة على هدا البرنامج .
سؤال موجه لمديرية المناهج كمسؤولة عن التربية الدامجة ؟
5 - سامي الثلاثاء 26 ماي 2020 - 13:04
التعليم عن بعد ، لم يكن المغرب مستعد لاجتياز هذه التجربة .
التعليم عن بعد يلزمه معدات ، حاسوب ،انترنيت، ما لا يتوفر عليه أغلب المغاربة. ناهيك عن كون انعدام التواصل بين إدارة المؤسسة التربوية و آباء التلاميذ.
برأيي لم ينجح التعليم عن بعد.
6 - مصطفى من سلا الأربعاء 27 ماي 2020 - 00:47
السلام عليكم ورحمة الله
مايمكنني ان اضيفخ للإخوان وكتوضيح للمعانات التي يعيشها اولياء الاطفال ذوي الإحتياجات الخاصه ( انا اب لطفل توحدي ) لا يمكن لهؤلاء الاطفال ان يشتغلوا دون مراكزهم وبجانبهم مرافقاتهم ومؤطريهم . اي العمل عن قرب.
ما لاحظته في ابني في هاذه الفترة من الحجر الصحي هو رجوعه الى نقطة الصفر وسلوكه يتظهور يوما بعد يوم .باختصار المرجو النظر واتحاد قرار يلائم هاذه الفئة من الاطفال وشكرا.
7 - مواطن السبت 30 ماي 2020 - 13:10
ماذا عن تفعيل مصلحة التربية الدامجة التي تعنى بهذه الفئة لما كل هذا التأخير عن إخراجها لحيز الوجود ام انه ثم اقبارها؟
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.