24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3006:1813:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ورقة بحثية تدرس تأثيرات تراجع النفوذ الأمريكي على النظام الدولي (5.00)

  2. زيان: منعي من المحاماة تصفية حسابات والتحضير جارٍ للانتخابات (5.00)

  3. وزانيون يواجهون جائحة "كورونا" باللامبالاة والعناد (5.00)

  4. منع زيان من المحاماة (3.00)

  5. مغاربة يسطرون قصص النجاح بالدوري المصري (3.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | "وزارة الصحة" تقود حملة تحاليل لكشف "كورونا" في القطاع البنكي

"وزارة الصحة" تقود حملة تحاليل لكشف "كورونا" في القطاع البنكي

"وزارة الصحة" تقود حملة تحاليل لكشف "كورونا" في القطاع البنكي

علمت هسبريس، من مصادر مطلعة، أن وزارة الصحة تقود حملة كبيرة لإجراء تحاليل كشف الإصابة بفيروس كورونا المستجد لدى العاملين في القطاع البنكي؛ وذلك بتعاون مع المجموعة المهنية لبنوك المغرب.

وتوصل عدد من العاملين والعاملات في المؤسسات المصرفية، خلال الأيام الماضية، بتوجيهات وتعليمات مفادها أنه سيتم الاتصال بهم من طرف المندوبيات الجهوية لوزارة الصحة بهدف خضوعهم لفحص فيروس كورونا المستجد.

ودعا مسؤولو المؤسسات البنكية كل العاملين إلى إبقاء هواتفهم مشغلةً على مدار الساعة واليوم وحتى خلال أيام العطلة، لتتمكن مصالح وزارة الصحة من إجراء التحاليل لهم، والتي ستشمل كبار المسؤولين ومختلف العاملين في الوكالات عبر مختلف جهات المملكة.

وكان القطاع البنكي من بين القطاعات الحيوية التي تقرر ألا يتوقف عملها خلال فترة حالة الطوارئ الصحية، حيث لعب دوراً إلى جانب وكالات القروض الصغرى وتحويل الأموال في توزيع المُساعدات المالية من صندوق تدبير جائحة كورونا.

وكان عدد من العاملين في مؤسسات القروض الصغرى وتحويل الأموال قد طالبوا أكثر من مرة بأن يخضعوا لتحاليل كشف فيروس كورونا المستجد، نظراً لتواصلهم المباشر والمستمر مع المواطنين أصحاب بطائق "راميد" التي تخول الحصول على دعم شهري مؤقت.

ومنذ بداية أزمة كورونا، تم تكييف العمل داخل البنوك لكي تستمر الخدمات، خصوصاً لفائدة المقاولات التي واجهت صعوبات خلال هذه الفترة من خلال تلقي ملفاتها للحصول على قروض ضمن الآليات التي قررتها لجنة اليقظة الاقتصادية.

وتأتي خطوة إجراء التحاليل لشغيلة القطاع البنكي في سياق توسيع وزارة الصحة لدائرة التحاليل الاستباقية للكشف عن فيروس كورونا المستجد في الوحدات الصناعية والتجمعات الكبرى، بالإضافة إلى المتواجدين في الصفوف الأمامية لمحاربة الجائحة المُعرضين للإصابة بالعدوى؛ وهو ما يُفسر ارتفاع عدد التحاليل إلى 10 آلاف يومياً.

وكشفت دورية لوزارة الصحة عن إستراتيجية جديدة تهدف إلى بلوغ مليونيْ فحص واختبار بحلول شهر يوليوز المقبل؛ وذلك في وقت يرتقب أن يبدأ رفع الحجر الصحي تدريجياً ابتداءً من عاشر يونيو المقبل، تاريخ نهاية فترة التمديد لحالة الطوارئ الصحية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - للأمام الثلاثاء 26 ماي 2020 - 08:23
فكرة ممتازة، إن شاء الله من الأبناك الى الموظفين الآخرين إلى التجار الصغار إلى واحد من كل أسرة لي مكلف بالتبضع. ... في الطريق الصحيح، كل التقدير والاحترام على هذه المبادرة
2 - حسن الثلاثاء 26 ماي 2020 - 08:29
إذا بغيتو تعرفوا الأحياء لي فيها الفيروس الصامت ديرو التحاليل للحونتية الصغار و الهريات لأن كلشي كيتصل بهم
3 - Nouro الثلاثاء 26 ماي 2020 - 08:41
بادرة طيبة لكن حبذا لو عممت حتى على اصحاب النظافة التابعبن للانعاش الوطني لانهم يتعاملون مع جميع انواع النفايات وبالاخص بقايا المستشفيات...تحياتي
4 - مواطن قنيطري الثلاثاء 26 ماي 2020 - 08:43
فكرة جيدة ولكن يجب البدء و بسرعة مع السائقين الموزعين، و البقالة نظرا لتواصلهم المباشر و المتعدد مع المواطنين. اما العاملين في الابناك فالكل او الغالبية العظمى كانت تحترم المعايير . لذا ان شاء الله لن تكون في صفوفهم اصابات، اصيبو بها خلال العمل. و لكن الخوف و كل الخوف هو من الموزعين و البقالة و الجزارة... و الله يحفظ جميع المغاربة و يشافيك المصابين.
5 - منلي عبد الله الثلاثاء 26 ماي 2020 - 08:51
أصحاب محلات البقالة ومتاجر بيع اللحوم والدواجن والأسماك وباعة الخضر المتجولين - أصحاب الكرارس - هم أيضا لم يتوقفوا طيلة فترة الحجر الصحي ,, ومعظمهم لم يلتزم بالتدابير الوقائية يعني لا كمامات ولا هم يحزنون - وإن وجدت فهي جد متسخة ومتعفنة - لأن صاحبها لم يقتني سوى واحدة - على عين العدو وصافي - والعدو هنا هم السلطة التي تضايقهم في الإغتناء في هذه الفترة - سي لوكازيون أو جامي - جميع هؤلاء الناس يجب أن يطالهم ما طال البنكيين لأنهم فعلا كانوا الأكثر اتصالا بالمواطنين
6 - العنصرية الثلاثاء 26 ماي 2020 - 08:57
أليس رجال الشرطة و القوات المساعدة و القياد و مقدمين أولى و مول الحانوت
7 - وزارة الداخلبة الثلاثاء 26 ماي 2020 - 09:00
نفس الإجراء سيتخذ مع أطر و موظفي وزارة ااداخلبة
8 - الفلاح الصغير الثلاثاء 26 ماي 2020 - 09:04
يجب على وزارة الصحة ان تعلم أن الصبر تسالا واننا نعاني من اكتئاب وسمنة وفراغ الجيوب والمصيبة الكبرى هي اننا كسالى لن نقدر على العمل رغم قلته افيدونا ما العمل اما الاحصائيات والتحاليل لم تعد تهمنا بقدر ما تهمكم.
9 - Wak Wak a3ibad الثلاثاء 26 ماي 2020 - 09:15
بادره طيبه انم مايحز في نفس ان عدد من مستمرين ومقالات صغري تأزمت وضعيتهم مند اعلان حجر صحي 12مارس ومكتري لماذونيات لهم مصاريف متنوعه منه سومه الكراءيه 4انواع ضريبه التي تؤدى قبل نهايه شهر مارس تأمين ديون بنكيه تأمين قروض صغرى تكميلي لان بعضهم اشترى سياره أجرى كبيره بدون دعم غرق كريديات زد رفع سومه الكراءيه هنا تحت وزاره الماليه ووزراة داخليه ان تنظر من حال هد الفيه هناك من تضرر وزوجاتهم طلبو طلاق كم ادعو وزاره داخليه ان تحدد سومه الكرائيه لسياره الاجره الكبيره بالرباط ال 1500درهم لان بعض مالكي الماذونيات خصوصا من بناتهم مسؤليات او لهم نفود لابترددون بتهديد نزع الملكيه عن طريق قسم لاقتصادي بالرباط، الظروف الدي يعيشه مكتري لماذونيات مع كثرت وساءيل النقل طرام طوبيسات خطافا عدم أجاد مكان لسطسيون للعمل في ظروف وقاءيه ومنظمه جعل هد القطاع متأزم مضغوط عليه رغم انه يساهم في امتصاص لبطاله ولمكتري او صاحب مقاوله ومستمر صغير يثقاتل باش يعيش متوسط لحال رسالتي لوزارة ماليه وعمليات الرباط ان تحصى مكتري لماذونيات وتياعدهم لتخطي تراكم ديون تمدرس لخصوص الدي كشر انيباه رغم توقف 3اشهر هم ومالكي ماذونيه
10 - بوسف الثلاثاء 26 ماي 2020 - 09:21
السلام عليكم
اما بعد فنتقدم بالشكر للاطر البنكية الذين قاموا بخدمة بلدنا العزيز خلال هته الضرفية الصعبة لوباء كورونا المستجد.
فشكرا جزيلا.
11 - حسن شاه الثلاثاء 26 ماي 2020 - 09:32
ربنا يجيب العواقب سليمة، خلاوها المصريين
12 - ndinegr الثلاثاء 26 ماي 2020 - 09:46
الاطر الصحية في المستوصفات لم يستفيدوا من تحاليل الكشف عن مرض كورونا رغم انهم يتعاملون يوميا مع المرضى وتلقيح الاطفال والنساء الحوامل ولي عندهم امراض مزمنة كمرض السكري وارتفاع الظغط ...
13 - مغترب الثلاثاء 26 ماي 2020 - 09:52
يجب أن تشمل العملية أيضا أصحاب محلات المواد الغذائية ( البقالة و الخضر و الفواكه و الحبوب....) و كذا الصيدليات و شبه الصيدليات و رجال الأمن بمختلف أطيافهم و رجال السلطة المحلية و المنتخبون .......
14 - هشام الثلاثاء 26 ماي 2020 - 10:05
بلا متبقاو تنبشو بزاف راغتلقاو مشاكيل .طلقو الناس رتمرو نفسيا وماديا
15 - مواطن الثلاثاء 26 ماي 2020 - 11:04
إلى الأخ الفلاح الصغير.اذا كنت تعاني من السمنة فلماذا تفكر في الجيوب هههههه مجرد ضحك لا غير.
16 - لحسن الثلاثاء 26 ماي 2020 - 11:31
قرار صائب جدا جدا ! وخاصة العاملين بالوكالات البنكية .فهي عبارة عن شبه علب مغلقة لا نوافذ فيها ولا تهوئة لان تصاميمها هكذا وقاية من السرقة. فقط فيها مكيفات هوائية وهي تنقل الفيروسات بسرعة . هذه الوكالات تعج بكل شرائح المجتمع فهناك وكالات لا ينقطع بها الزبناء من وقت الدخول الى وقت الخروج ولا علاقة لها بمن يقارنها مع اصحاب العربات وغيرهم الذين يبيعون في الهواء الطلق ! هولاء شبه معتقلين بمساحات صغيرة تدخل عليهم طوابير من الزبناء حتى قيل وبعد إلزامية وضع الكمامة التي لا يتقيد العديد من الزبناء بذلك والتحدث بدون انقطاع بالهواتف المحمولة ومالى ذلك من الممارسات التي تحدث بمساحات ضيقة بالوكالات التي تجعل العاملين بهذه الأماكن اكثر عرضة للعدوى . وكالات بمراكش والبيضاء باحياء شعبية عاشت الجحيم والخوف المستمر في هذا المضمار وهاهم فصل الصيف على الأبواب ولا يجب تشغيل المكيفات الهوائية مخافة نقلها للعدوى ... اما الحرارة والعرق بهذه المساحات او التكييف و العدوى ...
17 - محمد من البيضاء الثلاثاء 26 ماي 2020 - 11:58
السلام عليكم، من وجهه رايي المتواضعة، ما الفائده من إجراء تحاليل لاشخاص بدون اعراض و غير مخالطين؟
هل لدينا امكانيات لنستدرج هده الفءة؟
مع العلم ان الدراسات على الحاملين بدون اعراض تبقى قليلة و الجسم يتحكم في الفيروس و نسبه العدوى ضعيفة عند هده الفءة؟ و مادا لو اصيب الانسان بعد هذه التحاليل؟
18 - Halim الثلاثاء 26 ماي 2020 - 12:23
عافكم ديرو التحاليل. لناس لي بعاد على ديورهم. راهن كيعانيو هادي شهرين.
19 - [email protected] الثلاثاء 26 ماي 2020 - 12:43
حبذا لو يديرو نفس الشيء مع موظفي وكالات الاتصال ، حتى حنا عندنا اتصال دائم بالناس ، و الله يحفظ الجميع و يرفع الله علينا هادا الوباء
20 - حمودة الثلاثاء 26 ماي 2020 - 12:47
مجرد سؤال : ما فائدة تحليل تجريه اليوم مثلا، ويصاب صاحبه غدا ؟ ثم يظل يعتقد أنه سليم معافى فينقل العدوى حوله ...
21 - وجدي الثلاثاء 26 ماي 2020 - 13:19
اليس هناك تناقض في العملية . كان من المفروض القيام بالتحليلات اولا وبعدها رفع الحجر المنزلي. لانه من رفع الحجر في يونيو الى االانتهاء من عملية التحليلات في يوليوز قد يكون هناك تواصل بين المواطن ومحتملين ' بالاصابة' لمن ستقام لهم التحاليل.
22 - ابواسيل الثلاثاء 26 ماي 2020 - 13:51
بما لا شك فيه أن ما أنجز لمواجهة البلاد الجاءحة أصبح من الضروري الحفاظ عليه .فأهمية الأنجاز و قراءته التحليلية تقتضيان ارصاء خطة يحتل فيها الكشف المبكر أو التصريح الفردي التلقائي الركن الأول. اظافة بطبيعة الحال إلى الإجراءات الوقائية فردية و جماعية .
و لم لا أحداث نقط التشخيص عن قرب : وحدات متنقلة - مراكز صحية مرجعية _ مستشفيات.
فالتجارب التي امتحنتها بلادنا و لله الحمد و التي مكنت طلع الصحة لكشب الخبراء أضحت مرجعية في مجال دحر المشاكل الصحية
23 - Youssef الثلاثاء 26 ماي 2020 - 15:51
"..بتعاون مع المجموعة المهنية لابناك المغرب.." نعم السي هادوك راه صحاب لفلوس مهليين فالموضفين ديالهوم. معضم المعلقين لم يقرأوا المقال جيدا. بادرة طيبة؟ قالو اقدام كية اللي جات فيه
24 - Mourad الثلاثاء 26 ماي 2020 - 18:01
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
أولا أشكر كل من ساهموا في العمل خلال حالة الطوارئ بكل التفاني والحب والتضحية من أجل حماية صحة المواطنين في وزارة الصحة ووزارة الداخلية مشكورين على كل مجهوداتهم الكبيرة لخدمة الصالح العام .
أتمنى أن تعمم هذه التحاليل على جميع القطاعات لمحاصرة الفيروس بإذن الله تعالى
وأدعو الله أن يرفع عنا هذا الوباء ويحفظ جميع الناس ويشفي جميع مرضى
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.