24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | دكاترة الوظيفة العمومية ينشدون المشاركة في تدبير جائحة "كورونا"

دكاترة الوظيفة العمومية ينشدون المشاركة في تدبير جائحة "كورونا"

دكاترة الوظيفة العمومية ينشدون المشاركة في تدبير جائحة "كورونا"

دعا الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب إلى النهوض بالبحث العلمي في المملكة وتثمين الكفاءات الوطنية، مبرزا أن تداعيات "كوفيد-19" تفرض ذلك في المستقبل، لافتا إلى أن "استمرار تهميش مؤهلات الدكاترة في مختلف التخصصات وتركهم للمجهول، يضيع على الوطن فرصة كبيرة للاستفادة من أبنائه في مجال البحث العلمي وتجويد خدمات الإدارة، والنهوض بأوضاعه الاقتصادية والاجتماعية".

وأورد اتحاد دكاترة المغرب، في بيان توصلت به هسبريس، أنه "أمام هذا الظرف الاستثنائي الذي تمر منه بلادنا، وانطلاقا من إيمانه الصادق بأن الحق لا يقابله إلا الواجب، لا تفوت الاتحاد الفرصة لتذكير كل الجهات المسؤولة في الدولة باستعجالية ملفه المطلبي العادل والمشروع، وضرورة التدخل العاجل للاستجابة لكل مطالبه، بما يضمن رفع الحيف عن الدكاترة الموظفين، وتمكينهم من الوضعية الاعتبارية التي تستحقها شهادتهم، وتتلاءم مع مؤهلاتهم العلمية وخبراتهم الميدانية".

وتابعت الهيئة ذاتها بأن "دكاترة الوظيفة العمومية لا يشككون في نوايا الدولة لحل هذا الملف، خاصة بعدما أثبتت جائحة فيروس كورونا حاجة بلادنا لطاقاتها العلمية ودكاترتها في مختلف التخصصات، لكن يحذرون في الآن نفسه الحكومة من استمرارها في تسويف هذا الملف، وربح المزيد من الوقت لأغراض ملتبسة".

وبخصوص التدابير الوطنية الموجهة لاحتواء تداعيات الوباء، ثمّن الاتحاد الوطني "الإجراءات الاستباقية الرائدة التي تقوم بها الدولة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، من خلال جملة من التدابير الاحترازية والتضامنية لأجل احتواء انتشار الجائحة، وهي إجراءات لفتت أنظار العالم، وجعلت المغرب في مقدمة الدول التي تتصدى لفيروس كورونا بكل حزم".

وفي هذا الصدد قال إحسان المسكيني، رئيس الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب، إن "جائحة كورونا بيّنت أن البحث العلمي هو أساس مستقبل الدول، ذلك أن التراخي وتهميش البحث العلمي سيكون له عواقب وخيمة قد تعصف بدول مستقبلا، بفضل التقنيات التكنولوجية والمختبرات الخاصة التي استطاع العالم من خلالها التعامل مع فيروس كورونا".

وأضاف المسكيني، في تصريح لهسبريس، أن "العالم قد يتعرض مستقبلا لأزمات صحية وبيئية وكوارث إشعاعية؛ ومن ثمة يجب على كل الدول، خاصة المغرب، الاهتمام بالبحث العلمي والاستفادة من الكفاءات الموجودة، من الدكاترة الموظفين في تخصصات دقيقة، تنتظر من الحكومة الضوء الأخضر للقيام بمهامها في تطوير البحث العلمي وجعل المغرب محصنا من كل الأزمات القادمة".

وأوضح المتحدث أن "الدكاترة الموظفين ساهموا بشكل مباشر في تدبير هذه الجائحة، خاصة دكاترة التخصصات العلمية، حيث كانوا يشرفون على مختبرات الكشف عن فيروس كورونا بكل احترافية، لاسيما دكاترة الكيمياء والبيولوجيا"، معتبرا أنها "فرصة للحكومة من أجل أخذ العبر من هذه الجائحة وتقوية البيت الداخلي للمغرب، وتصنيع المستلزمات الضرورية في كل الميادين حفاظا على السيولة المالية للمغرب من العملة الصعبة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (158)

1 - Dr.said Benaazza الخميس 28 ماي 2020 - 13:48
النموذج التنموي الجديد يقتضي سياسات جديدة ترتكز على الاهتمام بدكاترة المغرب وبجميع الكفاءات الوطنية، مع الاهتمام بالبحث العلمي.
2 - Docteur الخميس 28 ماي 2020 - 13:58
Les Docteurs de la Fonction Publique n’ont pas lésiné sur les moyens pour servir leurs pays à un moment crucial de son histoire. C’est un fait. A près tout, l’heure est au bilan critique des politiques publiques menées dans le domaine de la recherche scientifique et technique ; le covid-19, après tant d’inquiétudes suscitées, génère en fin de compte des aspirations et des enjeux stratégiques majeurs pour notre patrie, qui passeront forcement par un vaste programme de mobilisation des compétences marocaines partout où ils sont. Et le nouveau modèle de développement qui verra le jour au Maroc doit certainement prendre en considération le volontarisme de ces Docteurs et leur prédisposition à servir les intérêts suprêmes de leur Patrie
3 - مغربي الخميس 28 ماي 2020 - 14:01
ما هو متوسط المقالات المنشورة من طرف هؤلاء الدكاترة في مجلات محترمة (يعني scopus et thomson reuters (
4 - غيور على بلدي الخميس 28 ماي 2020 - 14:01
اظن ان المغرب محتاج في هذه المرحلة لجميع الاطر التي تمكن من المساهمة في الرقي بالمغرب الحبيب في هذه المرحلة التي اختفت فيه جميع رواد التفاهة و برز دور الطبيب و الاستاذ و الباحث الذي تمكن من صنع أجهزة محلية الصنع و الأخرى التي لم يتكمن المغرب من بلورة اعمالها وطنيا إلى اسغلالها خير استغلال دوليا لذلك كما قال رشيد الازامي العالم المغربي و الدولي الذي تمكن من اختراع القطب السالب للبطاريات الليتيوم ايون المستعملة حاليا في الهواتف و الحواسب و.... ،يجب على المغرب الاستثمار في البحث العلمي و ذالك باستغلال جميع الدكاترة سوا كان موظف او لا
5 - Said الخميس 28 ماي 2020 - 14:01
ما عندهم ما يديرو بشي دكاترة ولا بحث علمي..يسالي الوباء ويستاعنو بباطمة وطراكس وراك للنشاط.
6 - أستاذ جامعي الخميس 28 ماي 2020 - 14:10
صحيح هذه الفئة ضهر وزنها عند هذه الجائحة، يجب على الدولة المغربية استخلاص الدروس وإعطاء قيمة هذه الكفاءات الوطنية من أجل البحث العلمي، الدكاترة متخصصون في علوم دقيقة متل الكيمياء و البيولوجيا وغيرها الحكومة محتاجة اليوم هؤلاء الأطر وأغلبهم تجدهم اليوم في الصفوف الأولى لمحاربة فيروس كورونا
7 - Fadi الخميس 28 ماي 2020 - 14:17
دكاترة الاتحاد العام للمغرب يستحقون المكانة اللائقة بهم بعد ان أبانوا عن قدراتهم ومهاراتهم خاصة في ظل الجائحة لهذا ندعو إلى تسريع حل ملفهم وتسوية وضعيتهم
8 - رضوان ضاوي الخميس 28 ماي 2020 - 14:17
هؤلاء أبناء الوطن ذوي كفاءات عالية في البحث العلمي الأكاديمي...على الدولة أن تهتم بهم وتجد حلا سريعا لملفهم المطلبي العادل.....إنهم ربح للدولة وعامل نجاح ودعم قوي المجهودات الدولة في تحديث نفسها والتقدم في مجال البحث العلمي والاكاديمي
9 - مغربي الخميس 28 ماي 2020 - 14:18
حسنا ساهمو في صندوق كورونا. والغو احتجاجاتكم الغير مبررة وشكرا
10 - مغربي من كندا الخميس 28 ماي 2020 - 14:18
شكرا لدكاترة الوظيفة العمومية على هذه المجهودات الكبيرة التي انقدت المغرب من كارثة نحن معكم ونشجعكم على هذه الأعمال ومن طبيعي على الدولة ان تهتم بدكاترتها، اليوم في الغرب وأمريكا دكاترة العلميين هم من يطورون اللقاح وأدوية
11 - مغربي الخميس 28 ماي 2020 - 14:18
الحمد لله
نشكر دكاترة الموظفين لأنهم يعملون في خفاء
لان الدكاترة الموظفين بدورهم ساهمو في تقدبم مشروع الى وزارة التربية الوطنية حول تطوير عقاقير لcovid 19 تحت عنوان
projet des jeunes chercheurs marocains ncovid 19
بتكون هدا المشروع من 20 باحث في عدة تخصصات كل من الكيمياء. البيولوجيا المعلوماتية
وكدالك يقومون بكتابة أوراق علمية في الموضوع
12 - Docteur الخميس 28 ماي 2020 - 14:21
La recherche n’est pas un luxe. Elle constitue la première des conditions d’un développement .
13 - محمد الخميس 28 ماي 2020 - 14:22
السلام عليكم ورحمة الله
اعتقد انه ان الاوان لحل هدا الملف الدي عمر طويلا لانه اصبح ضرورة ملحة للرقي بالبلاد لانه عيب و عار ان تجد دكتور راكم تجارب عدة في البحت العلمي تجده اليوم في ادارة يعمل ككاتب
14 - دكتور مهتم الخميس 28 ماي 2020 - 14:24
لقد أبانت هذه الظرفية العصيبة الأهمية الكبيرة للعنصر البشري المتخصص في كل ما له علاقة بتدبير الجائحة ويبقي البحث العلمي والاهتمام بالكفاءات ذو أهمية كبيرة في المستقبل فهما الدرع الحصين
15 - ali yaich الخميس 28 ماي 2020 - 14:25
لقد انخرط العديد من دكاترة الوظيفة العمومية بقوة وبمسؤولية كبيرة في إنجاز ابحاث علمية ودراسات عميقة عالية الدقة والاستنتاج الأكاديمي قصد إيجاد حلول صحية وعلمية وإدارية واقتصادية و اجتماعية وبيئية لمعضلة جائحة كورونا، وذلك جراء ماراكموه من خبرات وتجارب ميدانية عملية من خلال وظيفتهم ورغم الإقصاء والتهميش فقد أبانوا عن وطنيتهم وقدراتهم الفائقة على تطوير البحث العلمي والنهوض بأوضاع الجامعة المغربية والتعليم العالي.
16 - محمد مومني الخميس 28 ماي 2020 - 14:25
تحية عالية لإتحاد دكاترة الوظيفة العمومية وللمجهودات التي يقوم بها مند بداية الجائحة سواء من الناحية التوعوية او العلمية
17 - مهتم الخميس 28 ماي 2020 - 14:26
حان الوقت لانصاف هذه الفئة والاستفادة من خبراتها المتعددة
18 - أستاذ ثانوي منذ 1986م الخميس 28 ماي 2020 - 14:26
قال الخبر:" أن "استمرار تهميش مؤهلات الدكاترة في مختلف التخصصات وتركهم للمجهول، يضيع على الوطن فرصة كبيرة للاستفادة من أبنائه في مجال البحث العلمي"

لو يذكر من صاغ البيان ما هي هذه التخصصات؟؟؟
أعتقد جازما أن التخصصات المرتبطة بالوباء {الميكروبات+تقنيات الانعاش+البيولوجيا العضوية...} لا يوجد من أصحابها من هو ضمن هؤلاء لأن سوق الشغل يبتلعهم لقلتهم
لكن دكاترة القانون والأدب والشريعة والرواية والتواصل...هؤلاء ماذا سيفيدون بخصوص كورونا؟؟؟
19 - anass maroc الخميس 28 ماي 2020 - 14:26
أثبت زمن كورونا، أنا الاهتمام بالبحث العلمي عبر الاهتمام ورعاية الطقات المحلية، الوسيلة المضمونة من أجل تحقيق الإقلاع التنموي، وهنا لابد من إعطاء الكفاءات داخل الإدارة العمومية المكانة التي يستحقونها، وأيضا الحفاظ على الكوادر الاخرى حتى لا تقرر الهجرة كغيرها من الكفاءات التي نتحصر الآن وهي تبني أمجاد دول أخرى.
20 - عضو نقابة التعليم العالي الخميس 28 ماي 2020 - 14:27
مؤسف ان تجد دكاترة الموظفين ان الحكومة لا تعطيهم أي قيمة وعندما حل الوباء أصبحت الحكومة عاجزة عن فعل أي شيء لولا لطف الله والجنود من دكاترة الموظفين وباقي السلطات العمومية لكان المغرب في خبر كان، لماذا المغرب لا يطور علومه لديه دكاترة من جميع التخصصات هل نراهن على دنيا بطما او المجرد اتقو الله في هذا الوطن
21 - اكرام بنيعيش الخميس 28 ماي 2020 - 14:27
ان الحل الوحيد للمغرب للخروج من ازماته والاقلاع باقتصاده هو اعطاء الاولوية للبحث العلمي وللدكاترة والكفاءات حقهم ومكانتهم الصحيحة في تسيير البلاد والتخطيط لمستقبلها، ومنحهم حقوقهم وعدم التفريط فيهم وتصديرهم للخارج ليستفيد من عطاءاتهم العلمية في شتى المجالات. لابد من اخذ العبرة والدرس من احداث كورونا وما ابانت عليه من اهمية الدكاترة في حل الازمات.
22 - ابراهيم الخميس 28 ماي 2020 - 14:28
لقد أثبتت هاته الجائحة الدور الكبير والمهم يلعبه البحث العلمي في النهوض بالاقتصاد الوطني
23 - Med الخميس 28 ماي 2020 - 14:30
البحث العلمي كان وسيظل من الركائز الأساسية لتطوير وتنمية المجتمعات لذى وجب رد الاعتبار للدكتور الموظف
24 - دكتورة موظفة الخميس 28 ماي 2020 - 14:31
من أبسط الحقوق التي يطالب بها الدكاترة الموظفون ان يدمجوا في التعليم العالي.. حتى يستفيد البحث العلمي من خبراتهم وأعمالهم وتجاربهم التي راكموها طوال سنوات عملهم تحصيلهم... والواقع أن هذا الملف قد عمر طويلا.. وحان الوقت لكي يحل ويحصل الدكاترة الموظفون على استحقاقاتهم.. ومزيدا من النضال ومن العمل الدؤوب لتحقيق الهدف المنشود.
25 - نبيل الخميس 28 ماي 2020 - 14:35
عبر الدكاترة الموظفون على حس عال و تحاوب ايجابي مع الازمة الوباءية العي مر منها للمغرب ...و ذلك من خلال الاسهام الكبير من خلال الابحاث و الدراسات التي تفيد في تجاوز الازمة ...لذلك ينبغي على الحكومة ان تشجع هذه الكفاءات من خلال تسوية ملفهم و منحهم الثقة الكافية للنهوض بالبحث لبعلمي في المغرب
26 - Prof الخميس 28 ماي 2020 - 14:37
Le Maroc ne peut se projeter sereinement dans l'avenir sans la mobilisation de ses compétences, leur donner les moyens de réaliser leurs projets porteurs de valeurs ajoutées pour l’économie et la société aussi ; s’abstenir à faire une chose pareille, c’est hypothéquer notre devenir. Un grand merci donc à toutes celles et tous ceux qui se sont portés volontaires pour contribuer à « l’effort de guerre » contre le covid-19, qu’il s’agisse des Docteurs de la Fonction Publique (n'en déplaise à certains) ou toutes autres forces vives de ce pays
27 - التانسيخي الخميس 28 ماي 2020 - 14:38
آن الوقت لإعادة الاعتبار للبحث العلمي من خلال الاستفادة من تجارب الدكاترة الذين قاموا بتنوير الرأي العام من خلال مساهمتهم العلمية في مقالات أو ندوات حول هذا الوباء.
28 - باحث في علم النفس الخميس 28 ماي 2020 - 14:40
تحية خاصة للدكاترة الموظفين فعلا اتبتم للجميع قيمة الدكتور الموظف خاصة أصحاب تخصصات العلمية الذين كانو يجرون اختبار الكشف عن فيروس كورونا يجب على الحكومة الارتقاء بهذه الفئة لأن تجربة بينت أنها صمام الأمان للدولة
29 - محمد الخميس 28 ماي 2020 - 14:43
حتى نحن، الدكاترة الغير موظفين، و الأجراء بأحسن المدارس الخاصة نناشد المشاركة في تدبير جائحة "كورونا". أو بالأحرى نريد ما تريدون، ما في رأس الجَمل في رأس الجمّالة.
30 - immqd الخميس 28 ماي 2020 - 14:43
اظن ان جائحة كورونا علمتنا درسا عظيما منه ان جميع المشاكل كيف ما كان نوعها ممكن حلها .فإذا خرجنا من هذه المصيبة بسلام في وقت اعتقد فيه الجميع بان جلاء الفيروس الشيطاني مستحيل فأكيد ان غير ذلك من المشاكل قد يبدو ممكنا وبسيطا مقارنة مع بطش كورونا ومن هذه المشاكل مشكل الدكاترة وفقهم الله وحقق لهم مطالبهم المشروعة.
31 - خالد الخميس 28 ماي 2020 - 14:44
يجب على الدولة ان تنصف هده الفئة من الباحثين و ان تهتم بالبحت العلمي اكثر
32 - مغربي حر الخميس 28 ماي 2020 - 14:44
لقد بينت نتائج جائحة كورونا أن الأولوية في التنمية لابد أن تنطلق من الاهتمام بالبحث العلمي وتشجيع الباحثين ماديا ومعنويا. وهذا التشجيع يبدأ من تغيير الإطار دكاترة الوظيفة العمومية
33 - مواطن مغربي الخميس 28 ماي 2020 - 14:45
إدماج الدكاترة الموظفين كل في مجال تخصصه لن يكلف الدولة الشئ الكثير ، فقط يجب أن توفر لدى أصحاب القرار رؤية استراتيجية لمغرب الغد. الكل يعلم الطريقة التي تعتمد لإسناد المناصب العليا في هذا البلد العزيز. على كل حال استمروا في تجاهل الدكاترة وارفعوا من شأن أصحاب الشكارة و سترون كيف ستكون النتيجة.
34 - فاعل تربوي الخميس 28 ماي 2020 - 14:49
وجب الاهتمام بهذه الفئة وإعطاءها المكانة الاعتبارية التي تستحقها
35 - مواطن من العيون الخميس 28 ماي 2020 - 14:49
المغرب محتاج أبنائه خاصة الدكاترة دوي التجربة، لدينا الكتير من دكاترة الإدارات العمومية يقومون بمهام لا ترقى حتى بحامل شهادة البكالوريا، الحكومة لماذا لا تضع خطة إستراتيجية لاستثمار مؤهلات الدكاترة الموظفين فهم اليوم نخبة المجتمع وبهم نقدر ان نصنع الكتير
36 - Soumaya El Ouggouti الخميس 28 ماي 2020 - 14:49
Le covid 19 a eu le mérite de montrer que le Maroc dispose d'un potentiel inestimable de
chercheurs qui méritent d'être valorisés dans leur beau pays plutôt que d'aller vers d'autres cieux comme un certain Moncef Slaoui ou un certain Samir Machour !!
37 - immad الخميس 28 ماي 2020 - 14:51
الى استاذ ثانوي منذ 1986....من خلال تعليقكم المبارك ...يبدو انكم من احد علماء الأوبئة في بلادنا ان نقل في العالم ...لكن هذا الامر لايمنع من انفاتحكم على تخصصات التواصل لتتعلموا ادب التواصل واخلاقه ...والانفتاح على تخصص الشريعة لتعرفوا دينكم الذي يدعو الى مكارم الاخلاق ...ولما لا تبحوثوا في تخصص الادب حتى تتعلموا الأدب والاخلاق ...فالانسان بلا تربية لافرق بينه وبين الحيوان وهذه التخصصات هي التي تجعل الانسان يحس بكينونته لانها تجمع بين المادة والروح....
38 - Aziz meknes الخميس 28 ماي 2020 - 14:52
السلام عليكم ورحمة الله
اعتقد انه ان الاوان لحل هدا الملف الدي عمر طويلا لانه اصبح ضرورة ملحة للرقي بالبلاد لانه عيب و عار ان تجد دكتور راكم تجارب عدة في البحت العلمي تجده اليوم في ادارة يعمل ككاتب. ان الحل الوحيد للمغرب للخروج من ازماته والاقلاع باقتصاده هو اعطاء الاولوية للبحث العلمي وللدكاترة والكفاءات حقهم ومكانتهم الصحيحة في تسيير البلاد والتخطيط لمستقبلها، ومنحهم حقوقهم وعدم التفريط فيهم وتصديرهم للخارج ليستفيد من عطاءاتهم العلمية في شتى المجالات. لابد من اخذ العبرة والدرس من احداث كورونا وما ابانت عليه من اهمية الدكاترة في حل الازمات.
39 - لخضر الخميس 28 ماي 2020 - 14:55
الظروف الصعبة التي مرت بها بلادنا وسائر بلدان العالم أظهرت قيمة البحث العلمي والحاجة إليه تشجيعا ودعما..والحق يقال أن دكاترة المغرب قاموا بمجهودات جبارة لمواجهة فيروس كرونا..بحثا ودراسة وتأطيرا تربويا ونفسيا..مما يقتضي إنصافهم بتحقيق مطالبهم المشروعة..وذلك للاستفادة من خبراتهم وكفاءتهم..
40 - رضى الخميس 28 ماي 2020 - 14:57
٠ دكاترة الوظيفة العمومية داءما يضربون موعدا مع التاريخ من خلال التعامل الايجابي مع كل القضايا المجتمعية ...اكيد ان اي تسوية لملفهم سترفع من منسوب قعالية البخث العبخي في المغرب .
41 - عبد الله الخميس 28 ماي 2020 - 14:57
لابد من رفع الحيف على هاته الفئة فكفاءات هؤلاء تضيع في اعمال تقنية لا علاقة لها بتخصصاتهم كما انهم لايكلفون الدولة اعباء اضافية...فوجب ادماجهم في الجامعات وتغيير اطارهم
42 - اطار الخميس 28 ماي 2020 - 14:58
آن الاوان ان تسترجع شهادة الدكتوراه مكانتها كأعلى شهادة وطنية اعترافا لاهلها بالمجهودات التي يبذلونها من اجل التطور والازدهار.
43 - عبد الحفيظ الخميس 28 ماي 2020 - 15:04
الدكاترة يستحقون أن تسوى وضعيتهم الإدارية والمالية ، لأنهم هم من يقودون البحث العلمي لحل الأزمات الصحية والإقتصادية والإجتماعية ....في أي دولة تحترم أطرها.
44 - باحث الخميس 28 ماي 2020 - 15:06
الظروف الصعبة التي تمر بها بلادنا والعالم بأسره في ضل هده الجائحة اعطتنا درسا مهم وهو التشبث بالبحث العلمي من اجل تطوير المجتمع
كما ان دكاترة الموظفين قاموا بدورهم والله شاهد على ماقول بمجهودات جبارة
يجب على الدولة انصافهم
45 - الحقيقة الخميس 28 ماي 2020 - 15:07
تمكينهم من الوضعية الاعتبارية التي تستحقها شهادتهم، وتتلاءم مع مؤهلاتهم العلمية وخبراتهم الميدانية".

نعم نحن مع الحقوق المشروعة للدكاترة المحترمين و كل حاملي الشواهد العليا في كل الادارات بما فيها المديرية العامة للامن الوطني
46 - أبو العلاء الخميس 28 ماي 2020 - 15:08
أثبتت جائحة كورونا أن البحث العلمي ركيزة أساسية يقوم عليها الوطن، لذا من الملح على الدولة الرقي به لأن الحاضر والمستقبل لا يقومان إلا عليه، ويبقى الاعتناء بالموارد البشرية الحاملة لشهادة الدكتوراه مدخلا للنهوض بالبحث العلمي.
47 - عبد المجيد صديقي الخميس 28 ماي 2020 - 15:10
مؤسف جدا ان نجد بعض التساؤلات عن جدوى بعض التخصصات الأدبية او القانونية او التاريخية في ملامسة موضوع كوىونا. الا يعلم هذا المتساءل ان كل تخصص معرفي يكشف من موقعه على جانب من الجوانب التي ترتبط بالموضوع قيد المعالجة. فصحيح ان بوباء كوىونا يعالج مخبريا وكلينيكيا، لكن هل يستقيم ذلك دون سابق معرفة بتاريخ الأوبئة او في غياب لغة تواصل تستحضر الإنسان ومحيطه. ان من يتحدث، في اعتقادي، عن أفضلية علم من آخر في مجال البحث العلمي كمن يمدح الجهل. ان العلوم جميعها تتكامل مادام الأمر يتعلق بدراسة الإنسان ومحيطه معا.
48 - Doc الخميس 28 ماي 2020 - 15:14
اهمية البحث العلمي لا تقل اهمية عن القطاع الصحي في زمن كرورونا. فالدكاترة الموظفون جزء لا يتجزأ من الكفاءات العلمية التي يجب على من يملك سلطة القرار في البلاد استثمار مؤهلاتهم وادماجهم في مناصبهم المستحقة. اليس واقع حال زمن كورونا ينطق بلسان هذه الفئة؟ لتراجع وزارة التعليم اوراقها المبعثرة ولتنصف الدكاترة الموظفون... آن الأوان ان تطرد الرداءة من البلاد وآن الأوان ان تعلى كفاءات الدكاترة
49 - محق الخميس 28 ماي 2020 - 15:14
في نظري لقد أبان دكاترتنا على كفاءات مختلفة خلال هذه الظرفية سواء غلى المستوى العلمي كل في تخصصه أو على المستوى الانساني الأخلاقي وقد عاينت ذلك بنفسي في الجرائد الإلكترونية و العمل على التخفيف من الآثار الإجتماعية والنفسية،
لذا فأول الأولويات لدوتنا أن تمنحهم المكان اللائق بهم حتى ينتفع بهم الوطن في كل المجالات،
ولا ينكر هذا إلا جاهل عدو للعرفة وللوطن.
50 - مواطنة الخميس 28 ماي 2020 - 15:23
تحية إجلال و تقدير لدكاترة الوظيفة العمومية على المجهودات في ظل هذه الجائحة.
حان وقت إنصاف هذه الفئة المهمشة.
51 - استاذ باحث الخميس 28 ماي 2020 - 15:23
جوابا على من يسمي نفسه مغربي: قيل ان نسأل عن كمية المقالات المنشورة في المجلات المحكمة اطرح السؤال اوالا عن الامكانات المرصودة لنا كباحثين ودكاترة لاجل النشر في تلك المجلات فلا يكفي ان تتوفر على بحث في المستوى فالنشر يتطلب تكاليف باهضة اضف الى معلومات انها قد تصل الى 3000 دولار اسي الفاهم عوض الاحكام الجاهرة والانتقاذات الغير بناءة.
52 - صديق أستاذ ثانوي الخميس 28 ماي 2020 - 15:24
لا يليق بدكاترة موظفين كان أغلبهم جالسا بالمنزل خلال فترة الحجر أن يدعوا أنهم باحثون في العلم يحسبهم الجاهل كانوا يبحثون عن لقاح كورونا . قولوا إنكم تريدون زيادة في الراتب و الانضمام إلى جيش من الأساتذة في الجامعة لا يفعلون شيئا باستثناء قلة منهم . و متى كان الأدب الأندلسي و نون النسوة بحثا علميا .
و تحية للقوات العمومية من درك و أمن و للأطباء و الممرضين الذين يستحقون فعليا زيادة رواتبهم ..
و تحية للأستاذ الثانوي
53 - دكتور طارق الخميس 28 ماي 2020 - 15:25
لقد اصبح جليا للعيان ان نجاة الدول ينطلق من نهوضها بالبحت العلمي وإعطاء الدكاترة الفرصة للمساهمة بإعلاء البحث العلمي بالمغرب
54 - اطار عالي الخميس 28 ماي 2020 - 15:26
انه من المخجل ان نهدر اموالا وطاقات هائلة على شباب في ريعان العطاء ثم نتركهم لتستفيد منهم دولا اخرى ونصيع عنا فرص التنمية بجرة قلم يمكن ان تتحقق احلامنا.
55 - Ouassini الخميس 28 ماي 2020 - 15:29
أظهرت هاته الجائحة الاخطاء الفادحة التي ارتكبتها الحكومات المتعاقبة منذ عقود، شجعت التفاهات والمهرجانات والفن الهابط وادارت ظهرها للتعليم والصحة والعلوم والعلماء والدكاترة والاطباء، وحين جاء وقت الجد تبخر التافهون وبقي في الساحة “المعقول”. ارجو الا يكون قد فات الاوان على المسؤولين لتدارك الموقف وتصحيح الاخطاء القاتلة، بالاهتمام بالتعليم والصحة وبالبحث العلمي.
56 - Docteur au Canada الخميس 28 ماي 2020 - 15:30
Vous n'avez pas honte, on sait tous votre niveau scientifiques. Juste le fait que vous parlez de la recherche scientifique avec une telle simplicite montre que vous ne connaissez rien dans ce domaine . Il n y a pas un chercheur dans le monde qui fait des manifestations dans la rue pour prouver qu'il est chercheur. les vrais svientifiques sont recrutés par les centres de recherches et les laboratoires .s pharmaceutique par leur talents et leurs compétenc
57 - د. ثريا الخميس 28 ماي 2020 - 15:35
لقد بينت لنا الظرفية التي نعيشها في ظل هذا الوباء عن القدرات التي يتمتع بها الدكاترة الموظفون.. حيث انخرطوا بجد ومسؤولية في العمل سواء على مستوى البحث العلمي او على مستوى تحليل الظاهرة ومناقشة مظاهرها وتداعياتها اجتماعيا واقتصاديا وتاريخيا ودينيا... إنهم يستحقون كل الشكر والتقدير على مجهوداتهم هذه.. وقد جاء وقت اخذ استحقاقاتهم الوظيفية والمهنية.. حتى تستفيد البلاد من مهاراتهم وعلمهم وخبراتهم.
58 - باحث في الفلسفة الاقتصادية الخميس 28 ماي 2020 - 15:36
لقد اطلعت على بعض اعمال وابحاث دكاترة متخصصين في المالية العامة والاقتصاد حول مكتسبات زمن كورونا في هذا الجانب وتوصلوا الى نتائج هامة من حيث حتمية مراجعة الدولة للنفقات العامة وللاعتمادات المخصصة للعديد من المؤسسات والمجالس والهيئات وغيرها التي لم تنتج أي علاج للوضع الاقتصادي والاجتماعي فإنها ممكن ان توفر اكثر من 300 مليار درهم كفائض للميزانية العامة ويتم تخصيص جزء منها لللتعويض الدائم للأسر المعوزة والمشتغلة بقطاع غير مهيكل بمبلغ 2500. درهم وكذا تعوبض البطالة لخريجي الجامعات بمبلغ 2000درهم شهريا والشق الآخر يخصص لتعزيز البنية الصحية والتعليمية وللثقافة التنموية بالبلاد هكذا يفكر الدكاترة في مصلحة البلاد.
59 - دكتور موظف الخميس 28 ماي 2020 - 15:42
ان الظرفية التي يمر بها العالم حاليا والمغرب خصوصا بينت قيمة البحث العلمي ومدى حاجة الدول للكفاءات العلمية وان الخروج من هذه المحنة إلى بر الأمان يتطلب من الجميع التسلح والاستثمار في العلم والمعرفة والبحث العلمي.
ان فئة الدكاترة الموظفين ابانوا في هذه الجائحة عن مؤهلات فكرية هائلة وعن قدرات عالية على العطاء وعلى البحث العلمي و في تخصصات متعددة وقد ساهموا بكل إخلاص ووطنية من أجل النهوض ببلدنا.
اتمنى ان تكون رسالة كورونا قد وصلت للجميع وان مسؤولينا قد استفادوا من درس كورونا وأطالب ان يعجلوا قبل فوات الأوان بحل ملف الدكاترة الموظفين وان يرفع عنهم كل أشكال التهميش والتمييز والاقصاء. كل ما تطالب به هذه الفئة هو إعطائها المكانة التي تستحقها و تمكينها من إطار استاذ باحث والذي سيمكنها من المساهمة بفعالية في خدمة البحث العلمي والتكوين والتاطير بالمعاهد والجامعات المغربية والدفع ببلدنا الحبيب إلى القمة.
60 - محمد الخميس 28 ماي 2020 - 15:45
هل تعرفون ان غالبية دكاترة الوظيفة العمومية هم دكاترة التربية الاسلامية والتاريخ والجغرافيا او الادب في اللغات وماذا ننتظر من هذا النوع من الدكاترة؟ عن اي بحث علمي يتحدون؟ البحث العلمي في النحو او البحث العلمي في اصول الدين والحديث.
61 - موظف الخميس 28 ماي 2020 - 15:47
بغينا بلاد الكفاءات بغينا بلاد تشجع البحث العلمي ما بغيناش برلمان ديال الحوالا و حكومة ديال الزبونية و المحسوبية، الدكاترة بلاصتهوم في البرلمان و في مراكز القرار و في مراكز البحث العلمي. أفضل أن يمثلني دكتور على أن يمثلني حاصل على شهادة ابتدائية. اللجان البرلمانية في حاجة ماسة إلى هذه الفئة من الشعب. علاش كاتصيفطو لينا نواب ماكايعرفوش يكتبو جملة مفيدة ؟
62 - دكتور من الغرفة الخميس 28 ماي 2020 - 15:48
آن الأوان لانصاف الدكاترة في جميع المؤسسات.
في الغرف دكاترة الفيزياء والكيمياء والبيولوجيا وعلم النفس والقانون.... يجب الاستفادة من تجاربهم في البحث العلمي بدل اشغالهم بمهام روتينية يقوم بها كاتب عمومي.
لنكن او لا نكن.
63 - Urgent au secours الخميس 28 ماي 2020 - 15:49
la priorité c'est pour les docteurs chomeurs c'est pas les fonctionnaires il faut recruter tous les docteurs chomeurs comme enseignants chercheurs
64 - Doc1 الخميس 28 ماي 2020 - 15:53
الدولة خذلت الدكاترة الموظفون مرتين لا يلتمس لهما عذر: الاولى عندما تنكرت لمصاريف الدراسة وعتاد البحث إذ أنهم طيلة مشوارهم العلمي اعتمدوا على مواردهم المالية الخاصة. والثانية عندما استصغرت كفاءاتهم ولم تدمجهم في مناصبهم المستحقة. الأولى يمكن ان يتناساها الزمن بالتقادم. اما الثانية فلا ضير أن يعود تأثيرها سلبا على تقدم البلاد... ألم يعد الدولة بعد أن الدكاترة الموظفون هم الحلقة الأقوي في مواجهة كرونا.. كفانا استهتارا بهذه الفئة
65 - الكميائي الخميس 28 ماي 2020 - 15:57
بصفتي دكتور من دكاترة مادة الكمياء قمنا بإعداد مشروع متكامل و تقديمه الا اننا لم نتلقى اي رد و لا تشجيع و لا اي اشارة
66 - Docteur الخميس 28 ماي 2020 - 16:00
وجب الاهتمام بهذه الفئة وإعطاءها المكانة الاعتبارية التي تستحقها
67 - د/ عبدالرحمان -كلميم الخميس 28 ماي 2020 - 16:04
بعد معاناة وصبر لمدة ليست بالقصيرة ،اتضح اليوم وبالملموس حاجة الدولة والتعليم الجامعي بالخصوص لطاقات وكفاءات الدكاترة الموظفين الذين أبانوا وفي هذه الظرفية العصيبة بالذات عن كفاءتهم ومساهمتهم في الحد من هذه الجائحة بما قاموا به من تحليلات مخبرية.كما أبانوا من قبل وفي كل الأوقات عن مشاركتهم ومساهمتهم الفعالة في إضافة نوعية وقيمة مضافة فيما يتعلق بتخصصاتهم العلمية. الأمر الذي يستدعي من الدولة الإسراع في إنصافهم والاستجابة لمطالبهم المشروعة وحل ملفهم حالا وفي أقرب الأوقات.
68 - حفيظ الخميس 28 ماي 2020 - 16:06
الدول التي تعطي قيمة لدكاترتها هي الدولة التي تريد الرقي و التقدم إهمال ملف الدكاترة هو إهمال لطاقات وطنية ستساهم بلا شك في الدفع بعجلة التنمية
69 - الأستاذ عمر الخميس 28 ماي 2020 - 16:08
تحية عالية لدكاترة الاتحاد الوطني الذين أبانوا عن كفاءاتهم وخبرتهم وعلى روحهم الوطنية العالية في مواجهة جائحة كورونا، يجب على الحكومة إنصاف هذه الفئة من الدكاترة وإعادة الاعتبار للبحث العلمي من خلال الاستفادة من تجارب وخبرات الدكاترة الموظفين.
70 - مغربي الخميس 28 ماي 2020 - 16:09
الى السيد "الاستاد الباحث"
ادا كنت استادا باحثا فستكون عن علم بوجود مجلات محترمة يمكن النشر فيها ب 0 دولار. قم بالبحث في عن مجلات elsevier, springer, francis and taylo, wiley وستعرف ان قيمة بحتك وجودته هي من تقرر نشره او لا
71 - Noura الخميس 28 ماي 2020 - 16:09
Vue la situation précoce que notre pays endure les docteurs de la fonction publique ont partagé leur savoir dans le but de sensibiliser les marocaines et trouver des solutions pour diminuer la propagation de ce virus pour cela il faut valoriser les efforts établis et faciliter leur insertion en tant que professeur cherchere
72 - Said.Benza2 الخميس 28 ماي 2020 - 16:11
يجب على الدولة المغربية استخلاص الدروس وإعطاء الاولوية للكفاءات الوطنية من أجل الدفع بالبحث العلمي الى الامام، اعطاء الاهمية القصوى للدكاترة المتخصصون في علوم دقيقة مثل الكيمياء و البيولوجيا وغيرها. الحكومة محتاجة اليوم لهؤلاء الأطر .
73 - عميد كلية العلوم الخميس 28 ماي 2020 - 16:13
حان الوقت ان تستفيذ من دكاترة الموظفبن هؤلاء النخبة في جميع علوم أنها كفاءات تضيع في المغرب و الغرب يستفيد منها، لماذا لا نستفيذ ونلحقها بالجامعات علما أن هناك خثاص كبير جدا
74 - مهاجر مغربي الخميس 28 ماي 2020 - 16:15
المغرب يجب ان يغير سياسته الداخلية والاهتمام بالبحث العملي وتشجيع الكفاءات من دكاترة الموظفين و المهندسين لأن هؤلاء ما تحتاجه البلاد وليس المغنون ورياضيون
75 - عيب و عار الخميس 28 ماي 2020 - 16:15
الدولة تصرف الملايير لتكوين طاقات و كفاءات مغربية لها طموح في خدمة الوطن،وبجرة قلم تتخلى عنهم لتصدرهم الى دول أخرى تقدر العلم و العلماء،خوفا لمنافسة السياسية على كراسيهم.فمن العيب والعار أن يتسلط الأمي على الثروة العلمية للعالم و يستغلها في تكريس ثروته.
76 - Latifa الخميس 28 ماي 2020 - 16:23
حان الوقت لتسوية وضعية الدكاترة
77 - Dc maria mouden الخميس 28 ماي 2020 - 16:28
Nous les docteurs de la Fonction Publique nous tenons notre force de nos savoirs, nos savoir-faire acquis et de notre neutralité. Nous nous employons à améliorer les normes humanitaires, en tant que partenaires du développement et en intervenant en cas de situations très délicates. Cette conception a été concrétisée dans notre interaction et notre engagement vis-à-vis de cette pandémie et ses répercussions. Nous espérons que cette catégorie d'intellectuels ait ses droits et ses privilèges mérités dans notre société et auprès des institutions nationales officielles
78 - Zohir الخميس 28 ماي 2020 - 16:35
فئة الدكاترة الموظفون يستحقون كل التنويه و التشجيع و ذلك لامكانياتهم العلمية و دورهم الفعال في اداراتهم و مؤسساتهم لذا يجب على الحكومة تسوية ملفهم المطلبي المشروع و القانوني للاستفادة من مؤهلاتهم و خبراتهم داخل الجامعات المغربية
79 - أستاذ علوي الخميس 28 ماي 2020 - 16:42
لقد ابان الدكتور الموظف في فترة الحجر الصحي عن علو كعبه في عملية التوعية والتحسيس بخطر فيروس كرونا اما عن طريق اصدار بحوث ومقالات علمية ذات صبغة توعوية او عن طريق المشاركة في ندوات علمية عن بعد بغية تبليغ رسالة خطر هذا الفيروس وطريقة الوقاية منه.
ما يؤكد الدور الفعال ابان هذه الجائحة بالحث عن ضرورة الحجر الصحي بالتزام البيوت الامر الذي يقتضي معه اخذ جهوده من طرف المسؤولين لحلة مشكلته وادماجه في اطار استاذ التعليم العالي مساعد لبلورة ما اكتسبه من معارف في مجال التدريس
80 - Dc mouden الخميس 28 ماي 2020 - 16:43
Nous les Docteurs de la Fonction Publique nous tenons notre force de nos savoirs, nos savoir-faire acquis et de notre neutralité. Nous nous employons à améliorer les normes humanitaires, en tant que partenaires du développement et en intervenant en cas de situations très délicates. Cette conception a été concrétisée dans notre interaction et notre engagement vis-à-vis de cette pandémie et ses répercussions. Nous espérons que cette catégorie d’intellectuels ait ses droits et ses privilèges mérités dans notre société et auprès des institutions nationales officielles.
81 - طارق البوداني الخميس 28 ماي 2020 - 16:44
من باب الإنصاف الاستجابة لهؤلاء الفئة التي تتميز بالكفاءة في مختلف التخصصات. آن الأوان للاستفادة من خبرتهم في مختلف المجالات.
82 - خالد الخميس 28 ماي 2020 - 16:45
إن الاستثمار في البحث العلمي وتكوين العقول يمر عبر تشجيع البحث العلمي وإيلائه المكانة التي يستحق، لذا فالدكاترة من مختلف العلوم المعرفية هم نخبة المجتمع. فعلى الدولة أن تنصف هذه الفئة وتستفيد من مقدراتهم حتى نتمكن من مجابهة التحديات الراهنة والمستقبلية.
83 - houria الخميس 28 ماي 2020 - 16:45
قد ابان الدكتور الموظف في فترة الحجر الصحي عن علو كعبه في عملية التوعية والتحسيس بخطر فيروس كرونا اما عن طريق اصدار بحوث ومقالات علمية ذات صبغة توعوية او عن طريق المشاركة في ندوات علمية عن بعد بغية تبليغ رسالة خطر هذا الفيروس وطريقة الوقاية منه.
84 - عناق إبن عواج الخميس 28 ماي 2020 - 16:46
أعرف أن هذا سيزعزع بعض الاعتقادات و لكنني أجد ان مصطلح " الكفاءات المهمشة" غير دقيق. في الواقع نحن نعاني من ندرة الكفاءات الحقيقية و ليس من كثرتها و السبب أننا نخلط بين الكفاءة و الدبلوم. أما مسألة البحث و الباحثين ،فكما نسب للجنرال دوگول :"les chercheurs qui cherchent, on en trouve, quant aux . chercheurs qui trouvent, on en cherche."
85 - D. Touria الخميس 28 ماي 2020 - 16:47
تحية للدكاترة الموظفين الذين انضموا بكل مسؤولية الى باقي مكونات المجتمع للعمل بكل الوسائل المتاحة من أجل التعريف بالوباء والتوعية بخطورته .. والعمل على الحد منه.. لذلك يجب على الدولة ان تاخذ بعين الاعتبار هذه الخدمات والقدرات التي يتوفر عليها هؤلاء الدكاترة.. فمن الإنصاف لهذه الفئة ان تأخذ مكانها الصحيح في المجتمع..
86 - منصف من أستراليا الخميس 28 ماي 2020 - 16:47
أبان الدكتور الموظف عن مواطنته بانشغاله بكل ما ألم بوطنه وأبناء وطنه من جائحة كورونا، وابان كذلك عن قدراته في احتواء هذه الجائحة وصموده أمام كل التحديات فأصبح لزاما على الحكومة حل ملفه، و منحه إطار استاذ باحث حتى يتسنى له أكمال مشوار تطوير وطنه
87 - محمد من فاس الخميس 28 ماي 2020 - 16:48
لازال الاتحاد العام لدكاترة المغرب يساهم بكل مكوناته في محاربة هذا الوباء الذي ألم بأمتنا covid19 ومن هذا المنبر نناشد الحكومة لتلبية مطالب هذه الفئة من الدكاترة الغيورين على وطنهم . نحن معكم كما أنتم معنا وحقق الله مطلبكم بتسوية وضعيتكم إلى أستاذ باحث
88 - د.يوسف الخميس 28 ماي 2020 - 16:50
لقد آن لهذه الفئة المظلومة أن تنال حقوقها المشروعة، وأولها إدماجها في إطارها المناسب.
89 - دكتور موظف الخميس 28 ماي 2020 - 16:51
ملف الدكاترة الموظفين ملف عادل وحقهم مشروع ويجب على الدولة ان تعجل بحله
90 - S.D الخميس 28 ماي 2020 - 16:54
Les scientifiques ont un rôle crucial à jouer dans la recherche sur le Covide-19 . Ils devraient être mieux payés et bien placés dans la société .
J'espère que le gouvernement fera le nécessaire pour améliorer leur situation
91 - ذ سلامة الخميس 28 ماي 2020 - 16:59
لقد ابانت كوادر الدكاترة الموظفين عن كفاءاتها في كورونا وغير كورونا. ولا تستحق ما يطالها من اجحاف. بمنتهى الغباء تبخيس الشهادات تحت حجة انهم موظفين صافي يسكتوا. الحق حق ولا يسكت عليه. ونحن في صف كل من يطالب بحق مشروع. من حق غير الموظف المطالبة بوظيفة و شغل. فالبلاد تنموا و تسموا بكفاءاتها ومثقفيها.
92 - أبو رضا الخميس 28 ماي 2020 - 17:02
استفادة المغرب من درس جائحة كورونا لن يكون إلا بإعطاء الأولوية لقطاعات الصحة والتعليم والبحث العلمي، ويبقى إنصاف الموظفين حاملي الدكتوراه من مداخل إصلاح الأعطاب، مما سيعطي صورة مشرقة عن بلدنا.
93 - oumaima الخميس 28 ماي 2020 - 17:05
حان الوقت لتسوية وضعية الدكاترة
94 - نادية الخميس 28 ماي 2020 - 17:08
شكرا لكل الدكاترة الموظفين لما ساهموا به من أجل محاربة كورونا ونشكركم على أبحاثكم العلمية التي تساهم في تقدم هذا الوطن ونطلب من الحكومة حل ملف الدكتور الموظف الذي عمر طويلا رغم ان حل الملف لا يتطلب ميزانية إضافية فهنيئا للمغرب بهذه النخبة المثقفة
95 - Monya الخميس 28 ماي 2020 - 17:10
اعتقد انه يجب فتح ملف الدكاترة الموظفين و ذلك لقيامهم بمجهودات جبارة خلال هذه الازمة
96 - Najat الخميس 28 ماي 2020 - 17:19
حان الوقت لتسوية وضعية الدكاترة
97 - ingénieur الخميس 28 ماي 2020 - 17:20
j'aimerai bien connaître les spécialités de ces docteurs. Qu'ont ils fait depuis leur intégration dans la fonction publique ? Citez nous un cas de vos recherches et inventions.
98 - سعيدي الخميس 28 ماي 2020 - 17:22
أشتغل مع ثلاثة دكاترة في الادارة. وأشهد ان مكانهم الجامعة كفاءات عالية، لهم منشورات كثيرة ثم إقصاؤهم من الجامعة فقط لانهم يرفضون منطق الزبونية، والحزبية والعلاقات السائدة في الجامعة. اتمنى من الدولة ان تراجع موقفها، وتثمن العنصر البشري. أما التعليقات التي تقول عكس هذا فهم لايعلمون شيئا
99 - عزيز الخميس 28 ماي 2020 - 17:23
حان الوقت أن تتعامل الدولة بجدية مع ملف دكاترة الوظيفة العمومية وان ترفع الحيف والتهميش الدي طالهم حتى يسهموا في تطوير البحث العلمي والإسهام بالجامعات والكليات والمعاهد العليا.
100 - مولود الخميس 28 ماي 2020 - 17:27
لاشك أن الأحداث تكشف الحقائق، فرغم ما تم تسجيله من آثار سلبية في زمن كورونا، إلا أنه اتضح أنه آن الأوان لكشف المستور، والإقرار على أن العلم نور والجهل عار، وأنه يجب على الدولة إعادة رد الاعتبار للأطر العليا في هذه البلاد، والأخذ بيد حاملي شهادات الدكتوراه، أعلى درجة علمية في البلاد، وانصافهم، واشراكهم في اتخاذ القرارات، وإبداء آراءهم في إيجاد حلول للازمات.
101 - دكتورة في وزارة الصحة الخميس 28 ماي 2020 - 17:28
السلام عليكم
نحن دكاترة الوظيفة العمومية لا نطالب الا بحقنا في البحث العلمي فنحن تلقينا تعليما عاليا لكي تستفيد منه دولتنا اولا ولا نريد ان ندفن شهادتنا في الرفوف. ان مواضيع البحث العلمي كثيرة و مهمة في جميع التخصصات حتى الادبية منها نحن لا نحتقر اي تخصص.
102 - زوج دكتورة غيور الخميس 28 ماي 2020 - 17:31
لقد ابان الدكتور الموظف في فترة الحجر الصحي عن علو كعبه في عملية التوعية والتحسيس بخطر فيروس كرونا اما عن طريق اصدار بحوث ومقالات علمية ذات صبغة توعوية او عن طريق المشاركة في ندوات علمية عن بعد بغية تبليغ رسالة خطر هذا الفيروس وطريقة الوقاية منه.
ما يؤكد الدور الفعال ابان هذه الجائحة بالحث عن ضرورة الحجر الصحي بالتزام البيوت الامر الذي يقتضي معه اخذ جهوده من طرف المسؤولين لحلة مشكلته وادماجه في اطار استاذ التعليم العالي مساعد لبلورة ما اكتسبه من معارف في مجال التدريس
103 - د.مرية الخميس 28 ماي 2020 - 17:35
أثبت الواقع الراهن الذي نعيشه إثر جائحة كورونا أن تطور أي مجتمع والدفاع عنه والحفاظ على استقراره ...لايمكن أن يحدث بمعزل عن كفاءاته البشرية المؤهلة.وعليه فدعوة دكاترة الوظيفة العمومية إلى تحقيق مطالبهم بالمساهمة في نماء هذا الوطن،هو حق مشروع وعادل وضرورة مجتمعية، بل الأولى أن يكون هذا مطلب الجهات الحكومية،وليس العكس.
104 - zozo الخميس 28 ماي 2020 - 17:39
مادا سيفعل دكتور في العربية و للدراسات.....ل كورونا
قد يقراء الشعر أو يعزمون على الفيروس
او انهم يريدون ان تنقص عنهم مصاعب العمل...
105 - عبدالله الخميس 28 ماي 2020 - 17:41
حين يكون عندنا وزراء ومسؤولون كلهم من طينة الوزير ايت الطالب وامزازي والعلمي يمكن لنا ان نتقدم وان نعمل الكثير اما وزراء الشكارة والمصلحة الخاصة فلن تنفع معهم لا جاءحة ولا وباء يقطعون رؤوسهم في فيلاتهم حتى ينتهي الوباء ويخرجون للبحث عن الفراءس .
106 - Mo7ta3am الخميس 28 ماي 2020 - 17:43
Les docteurs dans la fonction public ont monté une grand experience acadimique et sientific leur dossier doit etre resolu dans le plus bref posible
107 - Ali الخميس 28 ماي 2020 - 17:55
على الدولة أن تهتم بهم وتجد حلا سريعا لملفهم المطلبي العادل.
108 - نبيل الخميس 28 ماي 2020 - 17:58
إذا كانت هناك فعلا نية خالصة للدفع بالمغرب إلى مصافي الدول المتقدمة يجب إعادة الإعتبار المعنوي قبل المادي لباحثيه عبر تمكين دكاترة الوظيفة العمومية من إطار أستاذ باحث و الإستعانة بهم كذلك في التدبير الإداري ، لأن الدكتور الموظف ألف الإشتغال تحت الظغط لما يتطلبه إنجاز الأطروحة من تضحيات، خصوصاً إذا كان الباحث يشتغل إبان تحظيره لأطروحته. هذه فرصة من ذهب للحكومة لضرب 3 عصافير بحجر واحد:
1-تعزيز نسبة تأطير الطلبة و بالتالي تجويد تكوينهم؛
2- الرفع من حصيص نشر البحوث بالنسبة للجامعات الوطنية؛
3- الرفع من مردودية الدكتور فيما يتعلق بالمهام الإدارية المنوطة به؛
4-طي هذا الملف نهائيا بأقل التكاليف بالنسبة للدولة لأن أغلب الموظفين الدكاترة مرتبون في سلم الأجور 11 أو خارج السلم و بالتالي فهم يتقاضون حاليا أجور قريبة من الأجر الصافي لأستاذ التعليم العالي مساعد
109 - Med الخميس 28 ماي 2020 - 17:59
يجب على الحكومة ان تسرع تسوية ملف الدكاترة الموظفين
110 - Dc moudden الخميس 28 ماي 2020 - 18:00
تحية عالية لكل دكاترة الإتحاد لقد أبانو عن رقيهم في طريقة إختيارهم للمواضيع التي تتناسب والظرفية الراهنة وحتى في شكل تفاعلهم مع التطورات اامفاجئة
111 - باحث تربوي الخميس 28 ماي 2020 - 18:03
أعتقد أنه آن الأوان لإعادة ترتيب الأولويات التي دعت إليها هذه الجائحة الحالية، وذلك عن طريق وضع البحث العلمي في جوهر الاهتمام واعطائه ما يستحقه من مكانة داخل المجتمع، ولا يتأتى ذلك إلا عن طريق دعم الكفاءات الوطنية ماديا ومعنويا بمختلف تخصصاتها والاستفادة من تجاربها المختلفة التي راكمتها عدة سنوات، ولعل هذا مشترك كوني بين جميع دولار العالم. حينئذ يمكن الحديث عن مشروع تنموي حقيقي.
112 - Dr. Hati الخميس 28 ماي 2020 - 18:06
أكبر انتهازيين واستغلايين هم دكاترة الوضيفة العمومية، خلال مسلك الماستر كانو نادرا ما يحضرون الدرس ثم يتوجهون للأساتذة يطلبون منهم النجاح لأن هدفهم هو الترقيه، ثم بعد الحصول على الماستر يتسجلون بالدكتوراة ولا يعملون بالبحث العلمي فقط ينشرون بحثا واحدا (Article) في حين الطلبة العاديين ينشرون أكثر من 6 بحوث، وعندما تكون هناك مباراة توضيف يطالبون بجعلها "خاص بالموضفين" هل تعلمون لماذا ؟ لأنهم يعرفون أن ملفهم ضعيف مقارنة بالطلبة أبناء الشعب لذلك يطالبون بالإدماج مباشرة دون مباراة وكذلك جعل التوضيف بالجامعة خاصة بهم خوفا من المنافسة. هؤلاء الإنتهازيون هم من حرموا علماء المغرب في الخارج من الإلتحاق بالجامعة المغربية وآخرهم العالم " منصف السلاوي " الذي حرموه من إلقاء محاضرات بالجامعة المغربية. هؤلاء سبب فشل الجامعة المغربية، لايؤمنون بالمنافسة الشريفة
113 - مغربي الخميس 28 ماي 2020 - 18:08
لا زلت أتذكر كم كان الجميع فخور عندما علموا بتكليف الدكتور منصف السلاوي بالولايات المتحدة الأمريكية للبحث وايجاد اللقاح لفيروس كورونا وفي نفس الوقت انتابتنا حسرة لكون أن الدولة أهدرت هذه الطاقات المغربية ولم تحسن استثمارها. من هذا المنبر ادعو المسؤولين إلى الحكمة والتبصر وعدم تكرار نفس الأخطاء وترك هذه الكفاءات تهاجر أو تموت في صمت. هذه الفئة من الدكاترة الموظفين تزخر بتنوع في التخصصات ( بيولوجيا، علوم البيئة، علوم البحار، فيزياء، رياضيات، كيمياء، اداب، قانون، اقتصاد، فقه.....)
والمغرب بعد الجائحة بحاجة إلى هذه الكفاءات لذا ادعو الحكومة إلى تمكين فئة الدكاترة الموظفين بالاطار الذي يستحقونه وإنصافهم وإعطائهم الفرصة لتفجير طاقاتهم في التكوين والتاطير والبحث العلمي.
114 - مواطن الخميس 28 ماي 2020 - 18:14
وش هؤلاء دكاترة في الطب ولا لان الدكاترة في العمومي كلهم محتجزين طواعية في المستشفيات يحاربون الوباء
هؤلاء وقيلة ليسوا دكاترة في الطب
115 - دكتور معطل الخميس 28 ماي 2020 - 18:22
و ماذا عن الدكاترة الغير الموظفين ، الذين لم يدمجو لحد الأن في أسلاك الوظيفية العمومية
116 - نادية الخميس 28 ماي 2020 - 18:26
شكرا لكل الدكاترة الموظفين لما ساهموا به من أجل محاربة كورونا ونشكركم على أبحاثكم العلمية التي تساهم في تقدم هذا الوطن ونطلب من الحكومة حل ملف الدكتور الموظف الذي عمر طويلا رغم ان حل الملف لا يتطلب ميزانية إضافية فهنيئا للمغرب بهذه النخبة المثقفة
117 - واحد من الدكاترة الموظفين الخميس 28 ماي 2020 - 18:29
بصفتي دكتور موظف، أود توضيح بعض المعلومات لكافة القرّاء :

1. جل الدكاترة الموظفين ليسو ذوي اختصاصات علمية، و بالتالي ما جدوى الحديث عن البحث العلمي؟ مع احترامي لجميع الاختصاصات طبعا. بماذا سينفعنا حاملو شهادة الدكتوراه في القانون الإداري أو الجمركي أو التجاري أو الأدب و ما إلى ذلك من اختصاصات لا علاقة لها بالعلوم في رأيي المتواضع.

2. المقال تحدث عن الدكاترة الموظفين، و المقصود هنا الوظيفة العمومية، و أغلب التعاليق جاءت كذلك، لكن ماذا عن الدكاترة العاملين بالقطاع الخاص؟ (لن أتحدث عن العاطلين لأنه عيب و عار أن تكون عاطلا و أنت تحمل شهادة من هذا الحجم...).
118 - Musta70 الخميس 28 ماي 2020 - 18:35
Il faut donne la valeur pour les doctor du maroc parceque les meriten
119 - المغرب المزدهر الخميس 28 ماي 2020 - 18:38
يجب على الدولة الاستفادة من نخبها الدكاترة الموظفين من أجل تحقيق الازدهار الاقتصادي والاجتماعي..
120 - طارق الخميس 28 ماي 2020 - 18:42
السلام عليكم.
دكاترة الوظيفة العمومية ثروة ينبغي عدم التغافل عن ملفهم. كي لا يهاجروا هم أيضا.
121 - واحد من الدكاترة الموظفين‎ الخميس 28 ماي 2020 - 18:42
3. إن كنتم تطالبون بالخروج من الوظيفة العمومية لممارسة "البحث العلمي" في مجال اختصاصكم في وسط يرقى بمستواكم الأكاديمي و تطلعاتكم، لكنت أول المشجعين و المنضمين لنضالكم ، لكن إذا كان المطلب يتعلق بالأجر، فأنا لا أتفق إطلاقا. المطلب الوحيد المنطقي و المعقول هو حق اجتياز مباريات ولوج سلك التعليم العالي التي تحرمنا منها بعض القطاعات الوزارية، شواهدنا تخول لنا هذا و هو السبيل الوحيد لخدمة الوطن في المجال الذي نبدع فيه عوض مضيعة الوقت في أداء مهام إدارية يمكن لآخرين القيام بها، غير ذلك فهو مجرد هطرقة و كلام فارغ... كفانا كن البكاء و التسول.
122 - الوزير الخميس 28 ماي 2020 - 18:51
الدكتور الذي ليست له مقالاات علمية و اصدارات في تخصصه ليس بدكتور فالمغرب للاسف ملئ بحملة شهادة الدكتراه و ليس بالدكاترة.
123 - مواطنة الخميس 28 ماي 2020 - 19:03
الدكاترة و جميع الأطر هم الدين لديهم الرؤية الواضحة على ها الوباء الحالات هما لي كيعلجها في النهاية الرأي ديالهم هو لي خص تكون عند الاولوية
124 - دكتور عاطل الخميس 28 ماي 2020 - 19:28
سلام الدكاترة العاطلين يمشو يشربو البحر. باركا متخباو ورا الوظيفة و النقابة. نطالب بالمسواة و ليستحق يدوز ميبقاوش مخبين وتكون الكفاءة العلمية هي الفرق ماشي موظف و لا متزوج و لا شي تصنيف معرفتش مين كيجبوه. هديك لغة الخشب لي المقصود منها هو الريع راه عيب أ الدكاترة الأكفاء. الوظيفة مشي معيار الملف العلمي هو المعيار و لخايف يمشي خدم و ليستحق هو ليدوز. اللهم إن هدا منكر
125 - Azd70 الخميس 28 ماي 2020 - 19:34
Il faut donne tout le respet por les doctor,il faut encourage tour les doctor ,et il faut tout salue a les doctor parceque a les moment dificil en trouve seul les les doctor trouve la soulution pour reglar la situation
126 - عمار الخميس 28 ماي 2020 - 19:37
يجب على الحكومة ان تسرع تسوية ملف الدكاترة الموظفين لأنه يجب الإستفادة من دكاترة هذا الوطن في خدمة البحث العلمي وتنمية المجتمع.
127 - د. الكيرع المهدي الخميس 28 ماي 2020 - 19:43
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،اعتقد انه ان الاوان بعد هذه الجانحة الغير منتظرة لتغيير السياسة المعتمدة منذ الثمانينات في تهميش العنصر البشري والذي يعتبر قطب الرحى في كل تقدم تنموي نهضوي كما جاء في مذكرات مهاتير محمد والتي تبث الجزيرة حلقات عنها هذه الايام، فعلى واضعي السياسات العامة اعادة النظر في طريقة الاهتمام بالعنصر البشري وخاصة الدكاترة خريجي الجامعات المغربية ، المؤهلين كل من موقعه في القيام بهذه النهضة العلمية،فما على السلطات الوصية الا الانتباه وهي تضع سياساتها العامة الا ما يجري في العالم من تحديات وما تدفعه هذه الدول من اغراءات لجلب الكادر المحلي المكون والمدرب والمؤهل ،خاصة ان هذا الكادر( الدكتور ) لا يلقى من العناية والرعاية ما يستحق...
128 - دكتور معطل الخميس 28 ماي 2020 - 19:50
أقول للمعلق( واحد من الدكاترة الموظفين ) أظن أنك تعيش فى كوكب المريخ:في الحقيقة لقد أبكانى تعليقك الأناني، فعلا من العار أن تحمل أعلى شهادة و تسمى نفسك عاطلا. جوابي لك هو لماذا أغلب مباريات التعليم العالى تخصص فقط للدكاترة الموظفين؟ لماذا هناك حيف صارخ تجاه الدكاترة الغير الموظفين الذين يموتون كل يوم فقط بسبب الظروف الإقتصادية ؟ لماذا هناك دكاترة معطلون? لماذا في فترة مضت تم إدماج مجموعة من العاطلين في أسلاك الوظيفية العمومية دون أي مباراة ؟ هل كلهم يتوفرون على الأهلية لممارسة أي عمل؟ هل لأنهم أجادو الصياح فى الشوارع ؟ هل نسيت نفسك قبل الوظيفة؟ هل لا زلت تحتفظ بنفس قناعاتك قبل العمل؟ الكلام هنا كثير ... أخيرا أقول لك. و الله لا يؤمن أحدكم حتى يحب لاخيه ما يحبه لنفسه.
129 - PES الخميس 28 ماي 2020 - 20:01
ان لم تستحيوا فقولوا ما شئتم. ان كان همكم فعلا النهوض بالبحث فانتقدوا اولا مهزلة (المناصب التحويلية) التي خصصت لكم دون غيركم من الدكاترة، رغم ان الكثير من الدكاترة غير الموظفين لهم تخصصات العصر واشتغلوا باحدث التقنيات، التي يمكن فعلا ان تشكل قيمة مضافة.
130 - مواطنة الخميس 28 ماي 2020 - 20:23
تستحق فئة الدكاترة الموظفين رد الاعتبار و منحهم الأولوية لانهم راكموا تجارب بالمؤسسات وفي البحوث
131 - مواطن الخميس 28 ماي 2020 - 20:35
ادكاترة الوظيفة العمومية ثروة ينبغي عدم التغافل عن ملفهم. كي لا يهاجروا هم أيضا و شكرا
132 - Dc mmoudden الخميس 28 ماي 2020 - 20:50
تحية عالية لكل دكتورأيا كان تخصصه فخور بإنجازاته في البحث والتحصيل رغم الظروف التي كانت دائما حافزا للإصرار على التقدم ، وليس متهاونا باحثا عن أعذارواهية. فالوقت قد حان ليس للإعتراف بإمكانياتهم بل لتسليط الضوء على مؤهلاتهم التي يمكن إستثمارها في مجالات عدة كل حسب تخصصاته.
133 - Mariam mariam الخميس 28 ماي 2020 - 20:53
والقانون ايضا من التخصصات المطلوبة وبقوة فكليات الحقوق بالمغرب ممتلءة وتخصص القانون من التخصصات المطلوبة في جميع الميادين
134 - Youssoufi الخميس 28 ماي 2020 - 21:08
فعالية الدكاترة هي وضعهم في المكان المناسب على الدولة عدم إهمال ملف الدكاترة و هم طاقات وطنية ستساهم بلا شك في الدفع بعجلة التنمية
135 - غيورة على وطنها الخميس 28 ماي 2020 - 21:14
من العار ان يظل حامل اعلى شهادة وهي شهادة الدكتوراه مهضوم الحقوق في بلده .فمثل هذه الكفاءات العلمية وجب النهوض بها والارتقاء بها إلى ما تخوله لها الشهادة.
136 - Anonyme الخميس 28 ماي 2020 - 21:17
هاذه الجائحه التي مر بها العالم أبانا عن اهميه دكاتره الوظيفه العموميه و عن البحت العلمي و خاصه في مجال البيولوجيا و الكمياء للأسف عدد كبير من دكاتره الصحه و الوظيفه العموميه يتوفرون على كفاءات عاليه و على ابحات عالميه لاكنهم يعيشون الاقصاء و التهميش و الدوله لا تعترف بهاذه الكفاءات لدرجه انها تصنفهم مساعدين طبيين في وزاره الصحه رغم تمركزم في مراكز مسؤوله و تجد اغلبهم في الصفوف الاماميه لمواجهه جائحه كورونا. لقد حان الأوان ان تستفيد الدوله من دكاتره الوظيفه العموميه و ترد الاعتبار للبحت العلمي بدلا من أن تستفيد دول أخرى منها.
137 - Yahyaa الخميس 28 ماي 2020 - 21:17
تحية إجلال وإكبار لفئة الدكاترة الموظفين في مختلف التخصصات والذين أبانوا عن وعي ونضج عميقين في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها بلادنا. ونحيي انخراطهم الجدي والمسؤول في التعامل مع هذه الجائحة رغم الحيف الذي لحقهم والتجاهل الذي طال ملفهم المطلبي.
138 - واحد من الدكاترة الموظفين الخميس 28 ماي 2020 - 21:32
أقول لصاحب التعليق رقم 128 :
لم تقرأ تعليقي كاملا، اكتفيت بما أردت أن تقرأ. أنا ضد مباريات مخصصة للموظفين،حيث أنه منطقيا لا فرق بين دكتور موظف و دكتور يعمل بالقطاع الخاص و دكتور معطل أو عاطل، يجب على الدولة إعادة النظر في هذا الأمر. لكن المقال و أغلب التعاليق لا حديث إلا عن الموظفين و هذا هو الأمر المؤسف و الأناني حقا، رغم أنني أنتمي إلى هذه الفئة، إلا أن ضميري يوجب علي قول الحق.
كفانا أنانية، الدكاترة سواسية من الجانب الإداري سواء كانوا موظفين أم لا، الأجدر الأخذ بعين الاعتبار الكفاءة و المستوى العلمي للمقالات و البحوث المنشورة.
139 - الدكتورة قاديري الخميس 28 ماي 2020 - 21:37
ابانت جائحة كورونا عن كثير من الاختلالات في العالم بأسره وايضا في المغرب .مما جعل العديد من الكفاءات العلمية تظهر قدراتها على مواجهة والتصدي لهذا الوباء.الفتاك في تخصصات كثيرة.لهذا وجب رد الاعتبار لارقى شهادة في البلاد وهي شهادة الدكتوراه.
140 - دكتور موظف الخميس 28 ماي 2020 - 21:55
بكل تجرد وموضوعية وبعيدا عن المزايدات التي تضعف اصحاب الحق في اي جهة كانوا وبغض النظر عن اي انتماء فئوي، اقول ان اهم درس واقوى عبرة تاريخية يجب الاستفادة منها من جائحة كورونا هي ان يبنى النموذج التنموي، الذي اعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس انطلاقته بتشكيل اللجنة الوطنية، على اساس استثمار الكفاءات الوطنية وضمنها حاملو شهادة الدكتورة التي تعتبر المجيز والمرخص للبحث العلمي المعترف به والضامن لنجاة الامم والشعوب في لحظات العسر واليسر ، بغض النظر عن التخصص سواء تعلق المر بالعلوم الحقة او العلوم الانسانية.
وتحية لكل الوطنيين الغيورين على مصلحة ومستقبل هذا الوطن الذي نسكنه وتسكننا محبته،
141 - Cherouaki rachid الخميس 28 ماي 2020 - 21:56
يجب اعادة الاعتبار للدكاتره. من منطلق التجربة التي راكموها. أعطي مثالا عن نفسي في هده الظرفية قمت بوضع ابتكارين. بالإضافة الى الإبتكارات السابقة ومن أراد أن يتأكد ما عليه إلا البحت في google سيتاكد من دلك على أن دكاترة الوظيفة العمومية مكانهم المعاهد العليا و الجامعات
142 - مغربي الخميس 28 ماي 2020 - 21:58
اسي رقم تعليق 51 استاد باحث
نعم نشرنا اوراق جد مهمة معامل if 6.5 وكدالك brevet اتحداك امام الملئ نحن كدكاتر موظفين وانت في منصبك كأستاد ان تكون عندك صفة باحث
وان نقوم بمناضرة امام المغاربة حول البحث العلمي
143 - موظف الخميس 28 ماي 2020 - 22:12
على هده الحكومة أن تستجيب لمطالب الدكاترة الموظفين لكون أصحاب حق مشروع وعادل، والدولة عليها أن تستفيد مما وقع جراء وباء كورونا وبالتالي عليها أن ترد الاعتبار للموظفين لكي يسهموا في تطوير البحث العلمي والنهوض بالتكوين و النهوض بالجامعات والكليات ومراكز البحث والمعاهد العليا.
144 - مهتم لحل الملف الخميس 28 ماي 2020 - 22:15
اعتقد أن حل ملف الدكاترة سيجني للمغرب ثماره من خلال تأطير هذه الفئة للبحث العلمي وتأطير الطلبة في الجامعات المغربية. ونحن في إطار مواجهة هذه الأزمة هناك دكاترة لديهم مشاريع لتجاوزها أو المساهمة في تجاوزها.
نطالب الدولة أن تعجل بحل ملف الدكاترة.
145 - المصطفى بن قدور الخميس 28 ماي 2020 - 22:19
دكاترة الاتحاد يناضلون دوما لتسوية ملفهم المطلبي.بعدما أظهروا للجميع تضامنهم ومساهماتهم القيمة في الثصدي لجائحة كورونا..حان الوقت لانصاف هذه الفئة.
146 - مواطنة الخميس 28 ماي 2020 - 22:20
لقد آن الاوان ان يستفيد المغرب من كفاءاته. فالدكاترة قد ابانوا عن حس عال من المسؤولية وانخرطوا في مواجهة الوباء كل حسب اختصاصه سواء اصحاب الاختصاصات العلمية كالكيمياء أو البيولوجيا وايضا التخصصات الادبية الذين قاموا بنشر عدد من المقالات تهم مواجهة كورونا وتأثيرها على الحياة بصفة عامة
147 - Ait said الخميس 28 ماي 2020 - 22:44
Tout le respect pour les docteurs de la fonction publique ils ont prouvé leur compitance ,solidarité, savoir pour leur pays d'origine
148 - ز.ي.ن. س.ل الخميس 28 ماي 2020 - 22:53
بعد التحية لكل المناضلين الأشاوس داخل الاتحاد العام الوطني للدكاترة الموظفين، على ما أبدوه من روح وحس وطني، ومسؤولية حقة في تعاملهم مع المستجدات التي شهدها وطننا الحبيب، أستغل هذه المناسبة في هذه المرحلة المفصلية التي سيعرفها مغرب ما بعد كورونا، لكي نطلب من المسؤولين على ضرورة التعجيل بحل ملف الدكاترة الموظفين وإيلائهم المكانة التي يستحقونها داخل أسوار الجامعات والمعاهد والمراكز، وهذا أقل مايمكن انصاف به هذه الفئة من خيرة مواطني هذا البلد.
149 - عبدو الخميس 28 ماي 2020 - 23:48
اريد ان اعرف في ما تفيد دكتوراه في موضوع في التاريخ او الشعر أو الحقوق أو الدراسات الامازيغية وغيرهم من التخصصات التي لا يستفيد من إنتاجاتها حتى مؤلفها، فكيف نستفيد منها في تدبير جائحة كورونا، إنه الغبن، شهادة الدكتوراه كتسمية وشهادة يجب أن تعطى للمتخصصين في العلوم التي تغير ولها تأثير مباشر على البشرية كالفيزياء والبيولوجيا والرياضيات والمعلوميات ..أما ما تبقى فيجب إعطاء ألقاب فقط حسب نوع التخصص، اصحاب الدراسات لقب فقيه، التاريخ الباحث فيه مؤرخ في الحقوق مثلا قانوني أو فقيه في القانون وغيره...
150 - ثريا الخميس 28 ماي 2020 - 23:57
تحية تقدير للدكاترة على مجهوداتهم التي بذلوها في هذه الظرفية الحرجة التي يعيشها مجتمعنا.. الواقع يشهد لهم بالكفاءة التي برزت من خلال مشاركاتهم العلمية والثقافية والأدبية.. حقا يستحقون التكريم والتقدير والإنصاف.
151 - دكتورة موظفة الجمعة 29 ماي 2020 - 00:18
الدكاترة الموظفون مكانهم هو الجامعة فنيل شهادة الدكتوراه ليس باليسير هم الأطر الأساسية التي تعتمد عليها الدولة في تطوير الكفاءات وإعداد أجيال المستقبل
بل وتنهض بالبحث العلمي والدراسات العليا
152 - دكتورة مقداد الجمعة 29 ماي 2020 - 07:32
من جد وجد
الدكاترة من بين الأطر التي تكبدت عناء البحث والعمل
هي أطر جاهزة راكمت وتراكم تجارب بحثية ومهنية يجب تشريفها ومنحها الفرصة والمكانة التي تستحقها في الجامعات ومراكز البحث
153 - fadila الجمعة 29 ماي 2020 - 08:21
حان الوقت لتسوية وضعية الدكاترة
154 - د. الزرهوني الجمعة 29 ماي 2020 - 09:40
لا يختلف اثنان على أن الوضع الراهن بين لنا بالملموس دور الأطر العليا في النهوض بالمجتمع إبان الأزمات.. وهو ما قام به الدكاترة الموظفون خلال هذه المرحلة الحرجة من انتشار الوباء .. لذا فإن هذه الفئة تستحق كل التقدير والإنصاف بعد سنوات من المعاناة والمطالبة بحقها المشروع.. فتحية للدكاترة على مجهوداتكم الجبارة سواء خلال أزمة الوباء او قبلها.
155 - دكتورة مقداد الجمعة 29 ماي 2020 - 10:14
تحية تقدير واحترام لأعضاء الاتحاد على تكبدهم عناء ومسؤولية الدفاع عن حقوق الدكتور الموظف و على مجهوداتهم الجبارة لإنجاح هذا الملف. فهم مستعدون لحمل مشعل النجاح والتميز لأنهم راكموا تجارب بحثية ومهنية لابد أنهم سيساهمون بذلك في إعطاء الصبغة المميزة للتعليم العالي .
تحية نضالية وفقكم الله
156 - Souad الجمعة 29 ماي 2020 - 16:46
la priorité c'est pour les docteurs chomeurs c'est pas les fonctionnaires il faut recruter tous les docteurs chomeurs comme enseignants chercheurs

On voit dernièrement que le recrutement des fonctionnaires aux universités les chômeurs c'est rare et s'il y a une opportunité pour eux pas de transparence ou bienon l'argent qui donne la chance autre catégorie min tarif flan
157 - مواطن حر الجمعة 29 ماي 2020 - 21:03
إذا لم تستفد الحكومة من درس كورونا واستمرت في تهميش الدكاترة الموظفين فإنها ستكون قد ارتكبت خطأ لا يغتفر في حق الشعب المغربي الذي هو في حاجة إلى كفاءات الدكاترة الموظفين لما راكموه من خبرة وتجربة عظيمة في مختلف التخصصات، لأن مستقبل الدول يتوقف على النهوض بالبحث العلمي.
158 - Docteur Asmaa الجمعة 29 ماي 2020 - 22:00
Espérons que ce problème soit résolu le plus vite possible pour donner vraiment une valeur et estimé aux docteurs qui ont accumulé plusieurs années dans leurs postes de responsabilité d'une part et dans leurs parcours de recherche d'autres part .
Grand salut pour tous les membres de l'Union
المجموع: 158 | عرض: 1 - 158

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.