24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | وزارة التضامن تدعم تعليم الأطفال في وضعية إعاقة

وزارة التضامن تدعم تعليم الأطفال في وضعية إعاقة

وزارة التضامن تدعم تعليم الأطفال في وضعية إعاقة

قررت وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة بث سلسلة دروس تعليمية ووصلات تربوية تهم الأشخاص في وضعية إعاقة على المنصة الإلكترونية التي وضعتها الوزارة خصيصا لهذه الفئة من المواطنين والمواطنات ولأسرهم ولمختلف الفاعلين.

الدروس التي تعد ثمرة شراكة وتعاون بين وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، تروم المساهمة في دعم مجهود التعبئة المجتمعية وفق توجيهات الملك محمد السادس، من خلال إتاحة متابعة مجموعة من الموارد التربوية من كبسولات وفيديوهات، بلغة ميسرة ومترجمة للغة الإشارة موجهة خصيصا لهذه الفئة المهمة من مجتمعنا، ينشط فقراتها خبراء مغاربة، مشهود لهم بالكفاءة والتجربة الميدانية؛ بحسب بلاغ للوزارة.

وتتضمن هذه الدروس سلسلة حلقات للدعم التربوي والنفسي والتأهيل الوظيفي، تهم بالأساس إرشادات للترويض الطبي موجهة للأشخاص ذوي الشلل الدماغي، وحصص تربوية لتمكين الأطفال في وضعية إعاقة ذهنية من اكتساب المهارات والقدرات الأساسية للتعلم، إلى جانب حصص تعليمية للقراءة والكتابة والحساب.

كما تتضمن سلسلة كبسولات تأهيلية للأسر في كيفية المعالجة السلوكية للأشخاص ذوي التوحد، وأخرى تقدم الإرشاد النفسي، وثالثة تعالج الجوانب النفسية الحركية للشخص في وضعية إعاقة.

وسبق لمجموعات العمل حول التربية الدامجة بمختلف جهات المملكة، وعدد من الجمعيات والشبكات المنضوية تحت لوائها، أن راسلت وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي حول واقع التعليم عن بعد للتلاميذ في وضعية إعاقة وعملية استكمال الموسم الدراسي في ظل ظروف جائحة كورونا.

وسجلت هذه الجمعيات ضمن رسالتها اختلالات شابت المرحلة، ذكرت من بينها "عدم قدرة مجموعة من الأسر على تأمين عملية التأطير البيداغوجي لفائدة أبنائها"، موردة أن "التلاميذ في وضعية إعاقة، كما هو الشأن للأشخاص في وضعية إعاقة بجميع بلدان العالم، هم من الأشخاص الأكثر هشاشة، وبالتالي الأكثر تضررا في مثل هذه الوضعيات".

وأوضحت أنهم "عانوا من عدم ولوج جل إن لم نقل كل الإنتاجات الخاصة بهذه المرحلة (التعليم عن بعد) من البرامج الدراسية؛ حيث لم تكيف مع أي من خصوصيات الإعاقات المنصوص عليها في الإطار المرجعي للتربية الدامجة والقرار الوزاري رقم 047.19 بتاريخ 24 يونيو 2019 في شأن التربية الدامجة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - [email protected] الخميس 28 ماي 2020 - 20:47
ينبغي الإهتمام بهم كذلك من طرف وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني والبحث العلمي
2 - مجرد رأي في... الخميس 28 ماي 2020 - 21:24
حتى سمعتو الانتقادات عاد تحركتو هذ الشي كان يكون منذ البداية التي تم فيها التعليم عن بعد رغم انه لم يعط ثماره المرجوة ولكن حتى بهذا التقصير كان عليكم ادماج ذوي الاحتياجات الخاصة
3 - وزارة لا دور لها الخميس 28 ماي 2020 - 21:48
قال لك التعليم عن بعد، جميع التوصيات بخصوص كورونا لم تولي أي اهتمام بهذه الفئة سيرو قراو وشوفو الدول اللتي تحترم نفسها كيف تتعامل مع المعاقين. يا ريت كون كنتو تبعو فرنسا في المفيد، ونتوما كتبعوها غي في ما هو صطحي
4 - [email protected] الخميس 28 ماي 2020 - 22:41
Il n y a rien jusqu à aujourd'hui
5 - عبدالسلام رضوان الجمعة 29 ماي 2020 - 02:13
سبق لي أن تطرق بخصوص هذا الموضوع في إحدى المواقع التواصلية بصفتي فاعل جمعوي وحقوقي مهتم ، وبالأخص في هذه الظروف الحالية للحجر الصحي ،من جائحة كورونا ، ومعانة الاطفال في وضعية إعاقة ، وكذا معانة أسرهم مما يتطلب الجهد الكبير الاهتمام من طرف المسؤولين على هذه الفئة المحرومة من حقوقها المشروعة لأنها تبقى في المرحلة الأخيرة من الاهتمام دون الاسوياء .
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.