24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3306:2013:3717:1820:4622:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "الداخلية" تحسم جدل "سنة الانتخابات" وتنتظر مقترحات الأحزاب (5.00)

  2. "الداخلية" تفتح تحقيقًا في انقطاع الكهرباء بالبيضاء‎ (5.00)

  3. الحكومة تقرر السماح للمغاربة والمقيمين الأجانب بالولوج إلى المملكة (5.00)

  4. تقرير: الجائحة تجر الاقتصاد إلى الانكماش بنسبة 5,2% في المغرب (5.00)

  5. ندوة تبحث "نماذج جديدة مبتكرة" لدعم آلاف التعاونيات أمام الأزمات (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | التوفيق: كورونا أعاد الناس إلى الله .. التقليل من الشأن الديني نشاز

التوفيق: كورونا أعاد الناس إلى الله .. التقليل من الشأن الديني نشاز

التوفيق: كورونا أعاد الناس إلى الله .. التقليل من الشأن الديني نشاز

قال أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، اليوم الخميس، إن الشأن الديني مرتبط بالجوامع والجماعة، وكل ما يأتي ليقلل من هذا الشأن يكون نشازا، موردا أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية انخرطت في مواجهة فيروس كورونا الذي جاء ضد حكمة الناس القائلة "تزاحموا تراحموا" وفرَضَ ضرورة خلق التباعد.

جاء ذلك ضمن دراسة موضوع التدابير التي اتخذتها الوزارة لتمنيع وتحصين مختلف الأنشطة التي تسهر عليها، وخاصة ما يتعلق بدعم وتقوية التأطير الديني للمواطنين في ظل هذه الجائحة، بلجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج بمجلس النواب.

وأوضح الوزير التوفيق أن "الله بحكمته يصرّف ما يشاء، لأن هذا الأمر يهم الشأن الديني والروحي خصوصا"، مضيفا: "لا شك أن هذا الوباء سيكون سببا في عودة الناس إلى الله، وهذا الرجوع هو رحمة من الله لمن أراد أن يكون سببا لعودته".

وبخصوص قرار المجلس العلمي الداعي إلى عدم إقامة صلوات التراويح جماعة خلال شهر رمضان وإمكانية تعويض ذلك بإقامتها في المنازل، قال التوفيق إن "البلاغ آلم الناس ومن أصدر البلاغ"، مشيرا إلى أن "هذا الأمر صعب على الناس نفسيا تقبله، والحالة أن المساجد لصلاة الفرض. أما النوافل، فالسنة تدعو لتكون في البيوت لما لها من فوائد".

وأوضح الوزير أن "هذا القرار صاحبه جو نفسي صعب الأمر الذي سجلت معه بعض العمليات الخرقاء، والتي لا تتعدى سبع أو ثماني حالات طيلة شهر رمضان"، مؤكدا أنه "تم تضخيم الأمر بعض الشيء، وكان دافعه رغبة الناس في الصلاة بالمساجد".

ونوه التوفيق بما أظهره المغاربة من تعاون لمواجهة هذا الوباء، مشيرا إلى الدور الكبير الذي قامت به المجالس العلمية من توعية وإرشاد وتقديم المساعدة، ودورها في الجانب الاجتماعي.

وفي هذا الصدد، أوضح التوفيق أن الحائجة كشفت العديد من الجوانب الإيجابية، ومنها التعليم عن بعد الذي سيظل قائما بعد نهاية الأزمة، موضحا أنه "أمر إيجابي؛ حيث قامت المجالس العلمية بآلاف العمليات في التواصل والإرشاد، وخصوصا الوحدات النسوية".

وذكّر المتحدث بالإجراءات التي اتخذتها الوزارة، ومن ذلك "توقيف المواسم الدينية لكون الأمر مرتبطا بوباء ينتشر بالعدوى عبر القرب والتقارب"، مبرزا أن "هذا الأمر كان صادما للناس لأنهم لم يعهدوه، ولكنه كان ضروريا وواجبا"، كما تم تحديد الأماكن التي تهم الوزارة من مساجد وأضرحة وزوايا ومدارس التعليم العتيق والكتاتيب القرآنية، وتجمعات محاربة الأمية ومعاهد جامعة القرويين.

وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أوضح بهذا الخصوص أن "إغلاق المساجد جاء بناء على الفتوى التي طلبها أمير المؤمنين من المجلس العلمي الأعلى، حيث تمت طمأنة المواطنين بأن إجراء الإغلاق لن يستمر، وبأن الصلاة ستتم في المساجد بمجرد قرار السلطات المختصة بعودة الحالة الصحية إلى طبيعتها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (86)

1 - عبد الرحيم مستور الخميس 28 ماي 2020 - 13:07
صحيح- الاسلام هو الدين الحق- و القرآن هو الحق المطلق لكن لا يصل اليه الا القليل القليل القليل من الناس و فقط من وفقهم الله لذلك- و هذا حكم منبثق من تجربة حياتية طويلة غنية و في قارات مختلفة و بعد مطالعة كافة الفلسفات الكونية و بعد المرور بتجارب فكرية روحية عديدة- و الله اعلم
القرآن الكريم لن تجد فيه عوجا بل هو العلم المطلق- لكن كيف الوصول الى هذه الحقيقية؟ يقولون و سيألون: احيانا لا نجيب و نفضل حمل شرارات تلك المعرفة الحقة في قلوبنا و يستحيل حتى افهامها للغير- انها حقائق ذاتية فردانية يؤتيها الله من يشاء من خلقه....
2 - متداول الخميس 28 ماي 2020 - 13:11
أين هو المفيد في كل هذا
متى ستفتح المساجد؟؟؟؟
3 - عصام الخميس 28 ماي 2020 - 13:12
صحيح كورونا أعاد الناس إلى الله عرف الكثير أن الله حق الحمد لله الناس صلوا وصاموا وقاموا وتلوا القرآن الكريم لكن المشكل بعد رمضان عاد بعضهم صفوفا طوابير أمام محلات و متاجر الخمور لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الناس يطلبون من الله رفع البلاء إن الله يمهل ولا يهمل
4 - catalyseur Hassan الخميس 28 ماي 2020 - 13:15
ماذا عن موسم الحج هذا العام 1441جزاكم الله خيرا
5 - Freethinker الخميس 28 ماي 2020 - 13:17
ههه، يتعاملون مع المواطنين كقاصرين يحتاجون الى وزارة الأوقاف لضمان "الأمن الروحي"!!!! لا، شكرًا! لدي عقل وذكاء أميز به ولا أحتاج أحدا لكي يضمن أمني الروحي. الدولة عليها فقط أن تضمن الصحة والتعليم والشغل والأمن البدني من الجريمة لمواطنيها، أما الأمن الروحي فهو من خصوصيات كل شخص ولا دخل للدولة فيه!' وقد كشفت كورونا، بعكس ما قاله الوزير، أن المهم هو البنية التحتية المادية من مستشفيات ومختبرات ومعاهد بحث وليس المساجد والكنائس والمعابد!
6 - Abderrahim الخميس 28 ماي 2020 - 13:19
Le corona a prouver que les religions ne sont que des philosophies de vie qui différent entre les peuples
Le corona virus a prouver que seul les vrais sciences sont la pour tout les différents peuples
7 - بابلوا اجلس فالدار الخميس 28 ماي 2020 - 13:21
سبحان من ينزل المحبة في قلوب البشر وما اروع ان يكون الحب في الله
8 - مهاجر الخميس 28 ماي 2020 - 13:22
يجب إعادتكم انتم وأصحاب القرارات الىً الله اما المواطنين فهم داءما مع الله قبل وبعد كورونا
9 - امرءاة الخميس 28 ماي 2020 - 13:24
الوباء ابان خصوصا اننا نحتاج لمستشفيات ومعاهد علمية.
الوباء ابان ان تجار الدين يحبسون انفسهم الى ان يخترع الغرب الكافر لقاحا
لمذاً في السبعينات كانت المساجد قليلة ومع ذالك كان الناس طيبون محترمون اما الان رغم كثرة المساجد كثرت قلة الاخلاق والجرائم
هذا كله لاننا بنينا المساجد وهدمنا المدارس
اسجد واصلي في منزلي فالله في كل مكان
اما المدرسة فلا غنى عنها
اتقاو الله في هد البلاد فالدين اصبح تجارة
نحن مسلمون منذ قرون، نصلي في اي مكان فالله في القلوب
اهتموا بالمدارس بمعاهد البحث العلمي
اهتموا بالعدالة الاجتماعية
وستجدون مغربا جميلا ومتسامحا
10 - anouar الخميس 28 ماي 2020 - 13:24
الناس عارفين اش كيديرو و كل واحد وحر في معتقاداتو مهما كانت .. اللي بغينا منكم هو تشوفو من حال الناس اللي معندهاش ماتاكل بسبب هاد الكورونا او قبل كورونا هادشي اللي مطلو منكم
11 - مُــــــــواطنٌ مَغربِي الخميس 28 ماي 2020 - 13:24
السيد التوفيق كان صريحا في كلامه لكنه لم يسمي الأسماء بمسمياتها.. هناك اقلية من العلمانيين الملحدين توفرت لهم سبل الحياة من وظائف ومناصب ووسائل إعلام وصاروا يشوشون أذهان المغاربة بأفكارهم المعادية للإسلام والتدين..
12 - Amira hamid الخميس 28 ماي 2020 - 13:25
وللاه في خلقه شؤون الانسان خصو ميقنط من رحمت الله الله كبير الوباء غدي يمشي والمساجد غدي يتفتحة الحمد لله والشكر لله
13 - عبداللطيف الخميس 28 ماي 2020 - 13:27
اصبح التطاول على الدين اكثر والدليل ممثل يسب الدين ويتم التساهل معه وواحد المراءاة تتجرء على الرسول عليه الصلاة والسلام والدنيا هانية.في حين شخص اخر دعا الى فتح المساجد حكم عليه سنة نافذة اضافة الى سب الذات الإلهية والعياذ بالله في واضحة النهار ولا احد يتدخل .الله يدينا في الضو.
14 - ابوهاجوج الجاهلي الخميس 28 ماي 2020 - 13:29
مع كامل احتراماتي للسيد الوزير لكن سوالي هل لم يحن الوقت لاستثمار ممتلكات هذه الوزارة في قطاع الصحة لانه مهم من المسالة الدينية. الابدان قبل الاديان. في اعتقادي البسيط ان استثمرت هذه الوزارة مداخلها وممتلكاتها في قطاع الصحة سوف نكون احست امة اخرجت للناس. لان قطاع الصحة مهم جدا ولابد من الاستثمار فيه. ماجدوى الفتاوى وهذه الوزارة ان كان المغاربة محتاجون لمستشفيات ورعاية صحية اكثر من الوقت الحالي وشكرا
15 - Mustapha Azoum الخميس 28 ماي 2020 - 13:30
الدين الرسمي لا يهتم بالواقع المعيشي للناس وإنما يريبط كل الشعائر بالطقوس فعلى سبيل المثال لا يدرس لعموم الأمة علم الركاز تلك الثروة الباطنية التي من حق كل مسلم أن يطالب بها . باختصار من زرع الإستهتار بالدين هو هضم حقوق الشعب .
16 - الرد على 5 عاقل الخميس 28 ماي 2020 - 13:32
الإسلام منقذ البشرية بعد الموت يوم القيامة
العلم منقذ البشرية قبل الموت
حظا موفقا مع عقلك يوم القيامة
17 - mimoun الخميس 28 ماي 2020 - 13:34
غالبا ما يكون التراث الذي وصل الينا عبر ائمة وكتبهم مناقضة للقران
كتاب البخاري وكذا كتب اخرى تجعلك تبتعد كل البعد عن قيم الرسول صلى الله ععليه وسلم
وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية انخرطت في مواجهة فيروس كورونا الذي جاء ضد حكمة الناس القائلة "تزاحموا تراحموا" وفرَضَ ضرورة خلق التباعد
رغم ان بين فتي القران نقرئ
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ ۖ وَإِذَا قِيلَ انشُزُوا فَانشُزُوا يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (11)
18 - simo الخميس 28 ماي 2020 - 13:35
كورونا جعلتنا نأمن بالعلم. فالله متحنا الذكاء لنستثمره في البحث عن حلول للكوارث البشري. كورونا علمتنا النظام، التضحية، الجد. العمل... أما كثرة الكلام من المشعودين والدجالين وشيوخ قنوات البيترودولار الذين يخاطبوننا بتعصبهم للغرب والعلمانيين ووو وفي الأخير تجدهم يعالجون ويدرسون أبنائهم في بلدان الكفر. المهم كورونا كشفت المعقول وفضحت المنافقين.
19 - ALHA9I9A الخميس 28 ماي 2020 - 13:36
وايلي وايلي ,,, حنا فين ونت فين السي فيق راه بفضل كورونا الناس لكانت معرفاش راه بدات تحرر من الخرافة.... مثلا هاد العام الشيطان في مكة غير بحدو راه توحش دوك لكانو يجيو يرجموه
20 - farissrabia الخميس 28 ماي 2020 - 13:36
واخيرا نطق سي التوفيق ...سبحان الله دوا والله الا دوا
21 - حرية كرامة عدالة اجتماعية الخميس 28 ماي 2020 - 13:36
بغينا الصحة في المستوى والمزيد من المستشفيات والجامعات والمدارس والمصانع اما الدجالين المنافقين النصابة اعداء العيش الكريم اعداء الديموقراطية اعداء التطور والتقدم يجب طردهم خارج الوطن او الزج بهم في سجن تازمامارت في الضلام وتحت الارظ.
22 - تنغيري 2020 الخميس 28 ماي 2020 - 13:39
قال الوزير "لا شك أن هذا الوباء سيكون سببا في عودة الناس إلى الله، وهذا الرجوع هو رحمة من الله لمن أراد أن يكون سببا لعودته"نرجو ان تكون انت و باقي الوزراء و المسؤولين من الناس ايضا.
23 - ابواسيل الخميس 28 ماي 2020 - 13:40
ان الهداية من الله سبحانه وتعالى. اما الجاءحة فظهرت في الكون لكي تراجع البشرية ذاتها و لأحد العبر.
اللهم ارفع مقتك و غضبك و بلاءك عنا !!!
24 - مغربي الخميس 28 ماي 2020 - 13:41
الشأن الديني لم ينفع في شيء امام هذه الجائحة. هذه حقيقة
ما نفع هو الاطباء والعلماء متى ستفهمون ان الدين هو فقط افيون للشعوب. فلقد وقف عاجزا امام هذه الجائحة
25 - citoyen الخميس 28 ماي 2020 - 13:43
الدين لله
والوطن للجميع
الامن المادي للجميع بغض النظر عن المعتقدات
والقانون فوق الجميع
وتوفير الخدمات الصحية والتعليمية من واجب الدولة
وللتذكير الدولة رمز التعاقد بين المواطنين من خلال الانتخابات الحرة والنزيهة
ليس مفهومها السلطة
وليس مفهومها القفة وثقافة المنة
ومفهومها محاسبة من يتحمل المسؤولية كان من كان
من يحكم يخدم الشعب ومن اراد ان يتاجر فليترك الحكم
26 - صلاح اسفي الخميس 28 ماي 2020 - 13:46
و ما قولكم سيدي الوزير في تلك المخلوقة التي سبت رسول الله صلى الله عليه وسلم. أليس هذا من الشأن الديني؟؟؟؟
27 - Md bihi الخميس 28 ماي 2020 - 13:46
كأنّنا كنّا بعيدين عنه ، ما هذا الكلام يا أستاذ ؟ إن المغاربة المؤمنين متشبثون بدينهم ويحمدون الله في السّرّاء والضّرّاء ولا يسمحون لمن يشكّكهم في هذا الأمر . هناك ظواهر منفلتة تغرّ بأصحابها غفر الله لهم لم تجد السند والتأطير الكافيين من أهل الحقل الديني .
هناك شباب ما شاء الله متمكّن ومحافظ على تعاليم الدين السّمح يتطوّعون مشكورين في إعطاء المواعض والإرشاد عبر القنوات الإلكترونية .
28 - ناصح الخميس 28 ماي 2020 - 13:46
هاذا مااستننجناه من المثمتل بوبكر عندما سب الله والاسلام والمسلمين والمساجد وهو الان طليقا حرا. ولو انه سب احد المتنفدين لكان مصيره مجهولا
29 - فريد الخميس 28 ماي 2020 - 13:51
بكم تبرعت وزارتكم لصندوق كورونا وهي أغنى وزارة بالمغرب؟ .الإجابة 0درهم .انتم زاهدون بالدنيا ملاييركم تبنون بها المساجد الفخمة لايهمكم المواطن ان طحن ومات فإنه قدر مكتوب مامنو هروب العلم والنور والعقل عدوكم فاعلنوا عليه الجهاد المقدس لعلكم تفلحون
30 - mouhajir الخميس 28 ماي 2020 - 13:51
RETOUR A ALLAH
OUI MONSIEUR IL FAUT RETOURNER A ALLAH
IL FAUT BIEN PAYER LES IMAMS
UN IMAM TOUCHE 1000dh
c'est une honte pour vous

mouhajir
31 - عبد الله الخميس 28 ماي 2020 - 13:51
وزارة الأوقاف مكرهاتش دير الصلاة الإلكترونية. بمعنى الصلاة انطلاقا من المنزل.
ابحثوا في أحاديث مسيلمة التمساح فقد تجدون حجة تجيز الصلاة الإلكترونية.
أما ما قاله الوزير بخصوص أن المغاربة رجعوا لله في الحجر الصحي فأقول لك. الله غني عن عبادتك وعبادة 40 مليون من المغاربة له إذا كانت عبادة شفوية يحدها اللسان.

يتبع...
32 - الحكيم الخميس 28 ماي 2020 - 13:53
كورونا اعاد الاعتبار للعقل وعرى سوءة التفسير الخرافي للمعتقدات.الم يقل علماؤك سيدي الوزير في البداية بان كورونا عقاب من الله للصين والظالمين؟ الم يكرر واعظوك حديث"الطاعون وخز من اعدائكم الجن" وهو حديث صحيح؟ الم يهرعوا للدعاء المستحاب بتأويل خاص لمغزى الدعاء؟ هل بقدرة المساجد ان تطرد كورونا لو لم نتباعد ونقطع الارحام ونكف عن المصافحة وترصيص الصفوف في الصلاة لكي نسد فرجات الشيطان ونعمم التلقيح والتحليلات؟ وهل راقبت ايها الوزير ما روجه بعض ائمتك الرسميين والمتسيسين من دعاوي التكفير في حق من خالفهم الراي في تفسير الجائحة؟ لا اظنك تابعت هذا وكل ما نرجوه ان تعقلنوا خطابكم فالزمن سيترككم الى الوراء ان لم تداركوا سيدي الموقف بشجاعة
..
33 - السلام عليكم الخميس 28 ماي 2020 - 13:53
السؤال لماذا تصرف أجور الأئمة والخطباء في أيام كورونا رغم غلق المساجد ول أقل المؤذنون لأن الأذان مستمر... وها جميل جدا... لكن لماذا يحرم الوعاظ مؤطري الأئمة أسوة ب اخوانهم الأئمة والخطباء... لأنهم سواسي يعملون في شأن واحد وخاصة الوعاظ.... تقول لي بأن المجالس العلمية هي المكلفة بمكافأتهم اقول لك هذه حجة داحضة ولو كما يقال كيفما كانت الجهة التي تصرف فلابد من صرف رواتب الوعاظ ومؤطري الأئمة لأن سبب التوقف خارج عن إرادتهم كالامام والخطيب وجب صرف مستحقاته وبعد رفع الحجر يتم التعويض أو.... المهم لماذا تفرقون بين متشابه وعدم إلحاق النظير بنظيره.... ؟؟؟؟
34 - abghazi الخميس 28 ماي 2020 - 13:54
حقا كورونا ربما مكنت من التقرب إلى العبادة والتدين والاستسلام للأمور الغيبية. لكن استنتجنا منها أن الدين شأن شخصي أي أن إقفال المساجد لم يبعد الناس عن شعائرهم الدينية. بالعكس كم منا تمكن من ختم القرآن في بيته. الشيء الذي لم يفعله سابقا. فلنقتنع أن الدين والعبادة والتقرب إلى الله أمر شخصي ومن أراد غير ذلك يريد أن يعطيه لباسا سياسيا متجاوزا أو يريد البروز للناس بلباس المتدين وأنا لا أعمم. فالعبادة شعائر ومبادئ وأخلاق شخصية لا يمكن إجبارها على الآخر بل باقتناعه هو بها كشخص. فالخصوصي هو الذي ينبتق عنه الشمولي كاحترام القوانين فهي لا تطبق على الجماعة بل على الأشخاص ومن تم ينتج تعامل الشخص مع الجماعة. فلنتساءل ماذا أفادتنا في هذه الجائحة كثرة المساجد المبنية. لا شيء. الدليل أن إقفالها لم يبعد الناس عن دينهم بل وطده. ربما لو قام المحسنون ببناء مستشفيات ويتم توهيبها لوزارة الصحة كم من دعاء صالح كانوا سينالون في هذه الظروف.
35 - انما الصدقات الخميس 28 ماي 2020 - 13:55
هل نفهل من ذلك سيدي الوزير انكم ستتركون( الموزين ) وراء ظهورنا،فباب التوبة مفتوح لنا ولكم، فمن اتقى قد ارتقى سيدي.
36 - محمد الخميس 28 ماي 2020 - 13:55
نريد جوابا عن هءا السؤال....ماذا تصنع بالملايير التي أوقفها أجدادنا على الأيتام والأرامل والعميان والعرجان والفقراء والمساكين والبهائم و الطيور...؟؟؟
37 - ملاحظ المنشورات الخميس 28 ماي 2020 - 13:58
إحابة لصاحب المنشور الثاني )متداول( الذي قال اين المفيد في هذا. اين ستفتح المساحد.
نهى النبي صلى الله و عليه وسلم عن حضور المسحد لمن أكل الثوم حتى لايؤدي الناس, فمابالك بوباء معد مهلك للنفس !!!
38 - الملتزم القصري الخميس 28 ماي 2020 - 13:59
خلاصة القول متى ستفتح مساجدنا..نحن مطلبنا الوحيد هو فتحها مع الأخذ بالإجراءات الاحترازية والتباعد في الصفوف والسماح لعدد محدد بدخول المساجد حتى تعود الأمور إلى نصابها وتستقبل المساجد العباد والزوار بعدد كبير..
39 - ما فاهم والو الخميس 28 ماي 2020 - 13:59
ردا على التعليق 16 ؟؟؟؟!!!! تتساءل عن أموال وزارة الأوقاف يجب ان تدهب الى وزارة الصحة ؟؟؟! لان وزارة الصحة أولى بها ؟؟؟! نعم هذا عين العقل جيد ؟؟؟! ولكن وزارة الأوقاف هي التي تخدر الشعب باكمله من اجل الفوز بالجنة ونترك لهم الدنيا الفانية ليتمتعو ما لذ وطاب من قصور و سيارات ورحلات ووووو. ؟؟؟! ونحن لنا الآخرة من حور عين وووو؟؟؟! واش فهمتي ولا لا ؟؟؟! واش هذا وزير الدي يقول ان جاءحة كورونا اعادت الناس الى ربهم ؟؟؟! قمة الغباء ؟؟؟! كان الناس حاملين السلاح على الإله ؟؟؟!
40 - فؤاد ش الخميس 28 ماي 2020 - 14:00
اللهم قوي ايمانك يا فخر المسلمين انت و امثالك. تقريبا ثقت.
41 - خائف على البلد الخميس 28 ماي 2020 - 14:03
وعادت حليمة إلى......وطلقت العقل....!
42 - tarik الخميس 28 ماي 2020 - 14:03
رسالتي لوزير الأوقاف ، للأسف أنت تقول كلام يعرفه مسبقا الطفل المراهق الذي لا يتعدى عمره عشر سنوات ... أذن لا تستحمر عقول المغاربة و أذا كنت غير قادر بقول كلام أو خطاب لرفع وعي و تقافة المغاربة فالأفضل لك أن تسكت .

*** بطبيعة الحال المغاربة يعبدون و يقدسون الله ، هذه قضية لا تحتاح الجدل و نقاش أصلا
43 - noreddine الخميس 28 ماي 2020 - 14:04
متى جعل الله اوصياء او قيمين على الدين ؟ وزارتكم لا رجاء منها و مضيعة للمال العام. وزارتكم اغنى وزارة و لم تساهمو في مساعدة الناس في زمن هذه الجائحة. لماذا الكنائس و المعابد اليهودية و البدوية تمارس شعائرها و تحفظ شرائعها، الا مساجد المسلمين تكتفي فقط بتعبيد الطريق للسياسيين و اصحاب المال لبسط سيطرتهم على الشعوب. يجب الغاء هذه الوزارة و استغلال اموالها للصالح العام اما الناس فقد علموا ربهم و عرفوا طريقهم اليه.
44 - محمد جام الخميس 28 ماي 2020 - 14:05
على من تضحكون. و ما قالته الفيلسوفة الملحدة و ما قاله الممثل السكران و لا أحد سأل من أين حصل على الخمر الذي أصبح رائجا رغم الحجر الصحي.

نوضو شوفو شي حل و أصلحو الاسلام حتى يقل الفساد.
45 - عبد الله الخميس 28 ماي 2020 - 14:10
ردا على التعليق رقم 5
من خلق هذا العقل الذي تحمده وتقدسه وكأنه إله؟ وهذا العلم الذي تقدسه أكثر من العليم الحكيم الذي لا يحيطون بعلمه إلا بما شاء. كل من عند الله. لو شاء الله لتركنا كما أخرجنا من بطون أمهاتنا لا نعلم شيئا وإذا لضللنا ضلالا بعيدا ولكنه سبحانه وتعالى خلقنا من نطفة وجعل لنا السمع والأبصار والأفئدة وعلمنا ما لم نكن نعلم. فالحمد لله والشكر لله. ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله. أكفرت بالذي خلقك من تراب ثم من نطفة ثم سواك رجلا.
إذا كنت تعبد العقل فاشهد بأني أعبد خالق العقل وهو العليم الحكيم الذي ألجأ إليه ليعلمني مالم أكن أعلم ولا أشرك بربي أحدا.
إذا كنت تظن نفسك عاقلا تذكر بأنه سيأتي يوم يقال فيه "لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير. فاعترفوا بذنبهم فسحقا لأصحاب السعير".

أما أنت يا هسبريس فانشري أو لا تنشري.
46 - مواطن حر الخميس 28 ماي 2020 - 14:24
كل اامغاربة ساهموا في مواجهة هذه الجاءحة عفانا الله منها كل من زاويته الا المسؤولين عن الشان الديني لم نر لهم اي دور لا في القنوات العمومية ولا في القنوات الخاصة و هذا حالهم
47 - أولاش الخميس 28 ماي 2020 - 14:24
حسب فهمي معالي الوزير تكلم ذون ان يقول شيء. علاقتنا بالدين شخصية. أما عن الرجوع إلى الله فلا أعتقد أن السيد الوزير قد ركب بمنازلنا عدادات تحصي ايماننا. مل كنت أنتظر هو المساهمة المالية لأغنى وزارة في دعم الدولة و الشعب في مواجهة الأزمة. أما الشفوي فأي واحد يتقنه. ( الشفوي الله يداوي...)
48 - NAJIB الخميس 28 ماي 2020 - 14:25
بسم الله الرحمان الرحيم
والحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على سيدي الخلق أجمعين
سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
أما بعد،
قال تعالى:‹‹ وَعَسَى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرُُ لكم›› صدق الله العظيم.
أحْمُدُ الله تعالى الذي أتاح لي هذه الفرصة الناذرة خصوصاً في شهر رمضان المُعَظٌَمْ حيث كان لي سبباً من الوقت لقراءة القرآن وختمه اثناء صلاة التراويح في 25 من رمضان، لقدأحببته كثيرا ما جعلني لا أتوقف عن القراءة وفهم معانيه، الحمد لله أني مؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله.
فيروس كورونا سيكون سببا كذلك في الحِرْصِ على نظافة مساجدنا وخصوصا في دورات المياه وأماكن الوضوء
ومنع المصلين الدخول إلى مساجد بالجوارب - التقاشر- والتأطير المناسب لذلك وجعلها الله في ميزان حسناتكم.
قال تعالى:‹‹ سَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةِِ مِنْ رَبٌِكُمْ وَجَنٌَةٍ عَرْضُهاَ السماوات والأرض أُعِدٌَتْ لِلْمُتٌَقِينْ›› صدق الله العظيم.
وعيدكم مبارك
49 - حموزة الخميس 28 ماي 2020 - 14:27
اعاد الناس الى الله بقلوب خائفة لانهم كانوا منشغلين بالحياة و المادة، اما من كان متدين و مطلع على الدين فقد ازداد ايمانا بالعلم و شكا في رجال الدين الدين يبعون صكوك الغفران في القرن 21 .
50 - سين الخميس 28 ماي 2020 - 14:30
هل توجد بالدول المتقدمة وزارة خاصة بالدين ، بالوقف بالكتاتيب بالزكاة ؟ ثم لماذا لا تطبق حدود الشريعة كالرجم وقطع الأطراف و الجلد و قتل المرتد و الجهاد والجزيرة و الخراج .لا أحد وصي أو وكيل على الآخر ؟ (لا تزر وازرة وز أخرى).هل نحن محجورون لا عقول لنا لنفكر بعقلية أسلافنا علما ان الدين يتدخل في كل شيء ؟.. حتى من ناقش الأفكار والمسلمات الدينية بطريقة لبقة بالعقل والعلم تقيمون الدنيا و تقعدونها ؛ عوض مقارعة الحجة بالحجة..لقاح وجميع الحلول ستأتي من المختبر وليس بالدعاء. .تخيل أنك ولدت في أسرة بوذية أو يهودية.هل ستقول إن الدين عند الله هو المسيحية أو اليهودية ؟ ينبغي علينا أن نقبل الحوار و النقد في إطار الأخوة الإنسانية أما تسطيح العقول فيؤدي إلى الجمود و الخوف والجهل و العنف. ...
51 - المصطفى البهلول الخميس 28 ماي 2020 - 14:32
ياريت سي التوفيق إنشاء الله يتم إقفال الموازيين والنوادي اليلية والتفهات المتطرفة ياليت الحياة ستكون
أفضل وشكرا
52 - Samir الخميس 28 ماي 2020 - 14:34
من الافضل ان تجتهدو على ايجاد دواء فعال ولقاح ضد كورونا فيروس الذي اهلكنا جميعا واربك حياتنا كليا. ولا تنتظرون حتى ياتي به كالمعتاد كل من العلمانيين والملحدين من ورلء البحار .
اما الكلام عن الروحيات هذا ليس وقته .و شكرا
53 - مغربي الخميس 28 ماي 2020 - 14:34
الرد على صاحب التعليق رقم 5 : أولا يا من تؤمن بالعقل من أين جاء هذا العقل إن قلت بالصدفة إذن لا يمكن نعتمد على شيء جاء بالصدفة فمن يضمن لنا أنه دو كفاءة ويمكن أن نثق فيه وهل هو مدرك أم لا فنحن نرى أمامنا أن الصدفة لا تنتج شيأ منظما من تجارب حياتنا إذن فكلامك مردود عليك ﻷن لا شيء يثبت لنا كفائتك حنى نأخد بكلامك.
54 - aziz ben الخميس 28 ماي 2020 - 14:37
اغلبية المسؤولين بعيدين عن الشفافية والصراحة يستعملون مع المواطنين الكذب والنفاق ولهم ثروات خارج الوطن ولهم اكثر من جنسية، ماذا تنتظر من هؤلاء ? الله المستعين
55 - فريد الخميس 28 ماي 2020 - 14:39
الشعوب تطالب بالدمقراطية والعدل وفرص الشغل وشعبنا الكريم يطالب بفتح المساجد لان لديهم حوانيت مواد غذائيه وذبح دجاج وبيع خظر قربها وفقهاء حرمو من وليمة الطلبة .الارزاق ظاعت على ابواب مساجدنا المغلقة افتحوها لان جباهنا بها حكة وشوق لفركها على أرضية المساجد افتحوها فنحن في شوق لنتزاحم ونتراحم وتخرج منها كقطعان افتحوها ان دخلناها لن نخرج منها إلا ونحن ذاهبون للجنة رابحيين زاهدين بالدنيا الفانية
56 - لطيفة لحرش الخميس 28 ماي 2020 - 14:42
العكس كورونا والوباء ارجع الانسان الى الثقة بان بالعلم وحده يمكن ان نتغلب على الامراض والاوبئة بدل الالتجاء الى الدعاة والرقاة الشرعيين والى فتاوي الفقهاء .فعلا وحتى ان المواطنين اصبحوا يتساءلون مع الحجر ويوميا هناك ابحاث في العالم ويتابعوت معافات الملايين بواسطة ورغم عدم وجود لقاح ولكن بواسطة ادوية واجهزة تنفسية وخبرة الاطباء وفرض الحجر الصحي والنظافة. كلها اشياء اتى بها العلم والعلماء وليس الرقاة او الفقهاء وحتى من كان يؤكد ان الصيام سيقتل وسيذيب الفيروس تبث عند الناس انه مجرد جاهل بالطب وانه خبير في التغذية وعشاب ديني وان نبوءته لم تتحقق لان في رمضان تزايدت اعداد المصابين في البلدان الاسلامية
57 - عابر سبيل الخميس 28 ماي 2020 - 14:48
كورونا أعاد الناس إلى الفقر المدقع
58 - مغربي الخميس 28 ماي 2020 - 15:02
تابع الرد على صاحب التعليق رقم 5:
ثانيا الدين الصحيح يدعوا إلى العلم ويحض عليه والعلم والمقصود بالعلم هنا علم الدين والدنيا وربنا تعالى أمرنا في كتابه بالنظر إلى ماخلق والتفكر فيه
والعلماء ماقبل عصر اﻹنحطاط كانوا يجمعون العلمين وهم في اﻷصل علم واحد فما تتعلم منه أنت كعالم من أوجده كي تتعلم منه وتبحث فيه أليس الخالق سبحانه ستقول أنك غير مؤمن بوجود خالق هنا نكتشف أنك غير عاقل أو تريد تقزيم العقل الصحيح الدال على وجود الله تعالى فالعقل السليم عندما يرى شيء مثقن الصنعة يقول هذا صنعه صانع مثقن أما من يقول لشيء مثقن و عجيب في صنعه أنه وجد بالصدفة فهذا أول شيء نقوم به لمساعته هو أخده إلى مستشفى اﻷمراض العقلية للعل عقله يعود.
59 - مغرب الغد الخميس 28 ماي 2020 - 15:41
سيجمعونها من الفقراء و الطبقة المتوسطة لكي نؤديها للأغنياء .....على من تضحكون الثروة موجودة في حسابات المسؤولين و لن تضيعوا وقتا كبيرا من أجل إيجادها إن أردتم ذلك ...
60 - أبو بكر الخميس 28 ماي 2020 - 15:47
سنستيقظ صباح يوم ما و قبل الخروج من البيت سنجد ورقة قرب الباب من الداخل تحت عنوان :

إشعار بوجوب أداء الزكاة .
و فيها بعد: يشرفني .........
المبلغ الواجب قدره //////
و أخر أجل للأدلء ...-....-......
و أخيرا تقبلوا .........

و هكذا لن يمنع و لن يمتنع أحد ( من ذوي النصاب بالطبع ) من تأدية الزكاة.
61 - كمال الخميس 28 ماي 2020 - 15:49
السلام عليكم ورحمة الله.ردا على الملحدين والمشككين في دين الله عز وجل،نقول: الداء والدواء من خلق الله. الداء له اسباب تكون المخلوقات مصدرها من خلال تصرفاتها في هذا الكون المليء بالاسرار، والدواء اوجده الله سبحانه في مخلوقاته وجعل له اسباب كذلك من خلال العلم الذي علمه الله للبشرية من خلال خلق بشر اختارهم الله لتبليغه لخلقه .والداء والدواء كلاهما من عند الله - كما جاء على لسان الحببيب المصطفى عليه الصلاة والسلام :( خلق الله الداء وجعل له الدواء) او كما قال الرسول ( ص) - يتصرف فيهما ويتحكم فيهما كيف يشاء ،متى شاء ولحكمة بالغة. فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر. هدانا الله لنوره وهداه ورفع عنا الوباء والبلاء.والحمد لله رب العالمين .
62 - سعيد الخميس 28 ماي 2020 - 16:14
المهم، هل أعادك كورونا إلى الله يا وزير ؟
63 - اخر من يعلم الخميس 28 ماي 2020 - 16:17
هدا ماجايب خبار الناس كتسب الدين وهو ديما ماكاينش فهاد العالم.
64 - فضولي الخميس 28 ماي 2020 - 16:29
ا لمغاربة يعرفون دينهم ويحترمون من خالفهم في الدين ولهم عقول نيرة يفكرون بها وليسوا في حاجة الى من يسعى الى استبلادهم وهضم حقوقهم واغراقهم بالفتاوى الفارغة .
65 - البوهالي الخميس 28 ماي 2020 - 17:29
وبااااااينة لهذا هناك طوابيىييير من الناس يشترون الخمور
66 - محمد الخميس 28 ماي 2020 - 17:57
نحن بلد إسلامي كان يجب أن يكون هناك حلول و تدابير إدارية و صحية و أمنية لتسريع فتح المساجد هي الأولي. ولكن..........؟؟؟
67 - target الخميس 28 ماي 2020 - 17:58
قد يكون هذا صحيح في مغربنا الحبيب وفي بعض الدول العربية،لكن خطأ أن يعمم هذا على سائر الدول! كورونا، والحشرات والإنسان وغيرها موجودة منذ نشأتنا على الأرض .الغرب يتعامل مع كورونا بالعلوم التجريبية. نجا الناس من أنفلونزا إسبانيا، وسينجحون زمن كورونا بالعلم وليس الميتافيزيقيا !
68 - abdu الخميس 28 ماي 2020 - 18:57
سبحان الله من هذا الكلام:كورونا أعاد الناس إلى الله!!!,لغة خشبية بامتياز !!! ,اتقوا الله في أنفسكم ورعيتكم ,فإنكم محاسبون عنها يوم القيامة أشد الحساب ,وباء الكورونا تأديب وعقاب من الله مهما تداخلت الأسباب فهي مصممة في قضاء الله وعلمه لهذه البشرية التي تساوت في المعاصي والمناكر والتجاهر بهما ,ولقد ارتحنا هذه الأيام من مشاهد الفجور والانحلال وعادت الطبيعة إلى هدوئها ونقص التلوث بدرجة كبيرة حتى رأى الناس بأم عيونهم في بلاد الهند والسند جبال الهيملايا عن مسافة المائة كم,فهذا إنذار إلهي أولي ولن يرفع البلاء إلا بتوبة نصوح ,أما الاستمرار فسيجلب عذاب الله الشديد,فاتعظوا قبل فوات الأوان يا قوم تبعا
69 - الرجعية الخميس 28 ماي 2020 - 19:18
بكل منطق يجب ان نتحدث انما اموال الزكاة على عهد النبي محمد كانت لغاية جمع اموال الدولة ولم تكن هناك ضرائب ولا غيرها وكانت جبرية بولسطة عمال الزكاة
ولكن الدولة اليوم تبتلع اموال المواطن من شتى انواع الضرائب وفي اي شيء يمكن تصوره على الاطلاق دستورنا ليس القران الكريم بل هو متظمومة قانونية متقدمة نظمت مثل هذه الامور وتركت المجال الديني للعمل الفردي والاجتماعي كنوع من تنظيم السلوك والاخلاقيات وبهذا المنطق لا داعي لصناعة بلاعة جديدة لامتصاص اموال تعمل العائلات على تزويد فقراءها بها من اجل التخلص من الفقر ممن لم تتحنل الدولة مسؤوليتها فبدي تشغيلهم او التكفل بهم بموجب العقد الاجتماعي
كفى من مثل هذه الطرهات التي لا تعمل سوى على قفل ابواب رزق عباد الله يكفي الدولة ما لديها من امول
اما امارة المؤمنبن فهي كفيلة بحفظ الدين في مبادئه الثلاثية لدى المغاربة ومن ذلك المذهب المالكي وعقد الاشعري والتصوف الجنيدي
لذلك فكروا فيما يجلب للناس اموالا لا ما ينتزع منهم لا امانة في الدولة ولا رجالها فهل يعقل بنا زيادة اموال اخرى لنهب و سيارات الفاخرة والحالة الفاجرة كفى من الثقل ارحمونا من قرارتكم مجحفة!!؟
70 - ابن سينا الخميس 28 ماي 2020 - 19:20
إلى 5 - Freethinker

نعم , اوافقك الرأي عزيزي : مجتمعاتنا لازالت تبحث عن أمن روحي, ويجب دائما أن تحاول ما أمكن حتى "لا تستفز مشاعرها وعواطفها الدينية".

لازالت شعوبنا تقدم العاطفة على العقل والمنطق والعلم.
71 - عابر سبيل الخميس 28 ماي 2020 - 19:20
أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَنْ لَنْ يُخْرِجَ اللَّهُ أَضْغَانَهُمْ} : أحسب مرضى القلوب أن الله تعالى تخفى عليه خافية أو أنه عاجز على إظهار نفاقهم وأمراض قلوبهم وضغائنهم وشبهاتهم وشهواتهم .... هو الذي ارسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله و لو كره الكافرون
72 - مواطن2 الخميس 28 ماي 2020 - 19:32
الحمد لله الذي جعل الامر الديني بين يدي ملك البلاد بعد كتاب الله وسنة رسوله . لست في مركز يسمح لي بالتعليق على ما ورد في المقال لكن كمواطن افضل اجراءات عملية لوزارة يقال بانها من الوزارات الغنية بمواردها.ظروف الوباء فرضت اعادة نمط تفكير المسؤولين عن تدبير الشان العام.والجائحة نزلت بغتة لم تترك اي مجال للتصرف المرضي للجميع ..ومع ذلك استطاع المغرب ان يتعامل مع الوباء بنوع من الحكمة والتبصر ..والفضل يرجع الى التوجيهات الملكية والاجهزة الطبية والامنية بصفة خاصة.قلت حبذا لو فكرت وزارة الاوقاف في المساهمة في بناء مركز وطني للبحث العلمي وتقوية الجانب الاجتماعي بتخصيص مساعدات للفقراء والمحتاجين .الموعظة وحدها لا تكفي.
73 - OPEN EYE الخميس 28 ماي 2020 - 19:38
نتمنى أن تعيد كورونا وزراء الناس كذلك إلى الله لأنهم لازالوا مصرين على عدم احترام ذكاء الناس
74 - Za3touta الخميس 28 ماي 2020 - 19:55
Corona proves that we do not need mosques to communicate with God
now it is time to make those mosques on the ministry of housing hand so it can use them like libraries, or food banks for poor people or shelter for homeless or hospitals for pregnant women to deliver their babies
People can pray and communicate to God without going to mosques, so now it Is time to grow up and change.
75 - حسن لفتيت الخميس 28 ماي 2020 - 20:20
الشأن الديني يحتاج الى اعادة النظر سيدي الوزير :هناك من يستغل منصبه في الاوقاف ويوظف اقاربه واصدقائه حيث تجد اشخاصا يعملون في قطاعات اخرى كالتعليم وغيره ويقومون بمهام في الاوقاف وهناك من يتقاضى رواتب عن مهام لا يقوم بها في حين تجد شريحة تشتغل بجد ومنذ سنوات ولم يلتفت اليها احد اليس هذا ظلم وحيف سيدي الوزير
76 - citoyene du monde الخميس 28 ماي 2020 - 21:15
كل المجالات تتقدم باستثناء الديانات التي تعيش هي في الماضي فمن الضروري انتهاء من سياسة المساجد التي تبني نحن بحاجة الى المستشفيات والمدارس والعمل براكا من أخذ المغاربة الجوهلا من الضروري سحب هذه الوزارة التي لا تجلب أي شيء إيجابي للبلاد الا التخريب لأسف
77 - [email protected] الخميس 28 ماي 2020 - 21:29
ماذا تقول أيها الصوفي...ألم نكن نعرف الله سبحانه وتعالى من قبل
78 - Adiladil الخميس 28 ماي 2020 - 21:57
نرجوا من الله أن يكون قد أعادك إلى الله وتخليت عن الفساد وتفويت أراضي الأحباس للمحسوبين والفاسدين... كما نرجوا أن يعيد البرلمانيين والوزراء لله
79 - مغربي من المنفى الخميس 28 ماي 2020 - 22:10
من عند السكايرية ديال لمغاربة المساجد مقفولة ومحلات بيع الخمور مفتوحة هذا هو الاسلام المغربي والسكايرية بعدشربهم الخمر يقذفون الاسلام والائمة باخبت الكلام نشكرك يا وزير الاسلام المغربي من عند السكايرية شكرا
80 - عبدالحكيم الخميس 28 ماي 2020 - 22:33
سعادة الوزير، لماذا،لا تتقون الله، وتغلقون متاجر الخمور؟ ولماذا لا تحاربون تجارة المخدرات، كما تحاربون، من يحملون أفكارا جهادية؟ كورونا قد تعيد الناس إلى الدين أما أنتم يا وزير الأ وقاف!
81 - أبو سارة الخميس 28 ماي 2020 - 22:41
لماذا،لا تطبقون الشريعة الإسلامية، السيد الوزير؟
82 - مواطن الخميس 28 ماي 2020 - 23:28
تذكير

السياسة +الدين =الرياضة +المنشطات
83 - Bamarkach الجمعة 29 ماي 2020 - 01:23
ا صاحبي الملاحدة و العلمانيون كثروا بزاف و الاراء ديالهم هزيلة جدا انت عارف غادي ديرو dislike لكن و الله لن ابالي بمعرفتكم ووقاحتكم تجاه ذات ربنا الكريم و تجاه الدين الاسلامي الحنيف
اقول لكم ايها الفاسقون ان ان ترضوا بهذا البلد كبلد اسلامي فارحلوا الى الجحيم و السلام على من اتبع الهدى
84 - عبدالله الجمعة 29 ماي 2020 - 02:48
نعم كورونا أعاد المؤمنين إلى الله وأنتم تريدون إعادتهم الأضرحة وعبادة القبور
85 - الإسطقراطي الجمعة 29 ماي 2020 - 03:28
لديا صديق دخل إلى الإحاد أراد أن يقنعني بالإحادية قلت له إن الله فرق رؤوس غير باش ترتاح وکل شخص فنا نحن لديه حرية المعتقد؛ أنا لمحيرني هو لإنسان ملي تتزاد وسط والدين مسيحيين أو بودياين... أو تتبع لمبادئ والقيم والأخلاق و تقاليد والعدات ديولهم ماهو ذنبه (الحمد لله على نعمة الاسلام)
86 - عابر سبيل الجمعة 29 ماي 2020 - 05:29
صباح الخير

نشهد الدنيا ان هنا نحيا

بشعار


الله الوطن الملك
المجموع: 86 | عرض: 1 - 86

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.