24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3106:1913:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | "الأمم المتحدة" تُكرم جندياً مغربياً فقد حياته في إفريقيا الوسطى

"الأمم المتحدة" تُكرم جندياً مغربياً فقد حياته في إفريقيا الوسطى

"الأمم المتحدة" تُكرم جندياً مغربياً فقد حياته في إفريقيا الوسطى

كرّم أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، حفظة السلام الذين فقدوا أرواحهم في خدمة السلام ومنح جائزة "عسكري السنة للمساواة بين الجنسين"، وذلك بمناسبة إحياء اليوم الدولي لحفظة السلام التابعين للأمم المتحدة، يوم غد الجمعة.

ومن ضمن المكرمين سعد زغاري، الجندي المغربي من الدرجة الأولى، والذي فقد حياته أثناء الخدمة في بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى.

وتحيي الأمم المتحدة، غدا الجمعة، بمقرها بنيويورك، اليوم الدولي لحفظة السلام. وسيضع الأمين العام للهيئة الدولية، بهذه المناسبة، إكليلا من الزهور تكريما لجميع أفراد حفظ السلام الذين سقطوا تحت علم الأمم المتحدة منذ أول بعثة لحفظ السلام في عام 1948. كما يرأس حفل تسليم وسام "داغ همرشولد" لـ83 من العسكريين والشرطة والمدنيين الذين فقدوا أرواحهم في عام 2019.

ويقدم الأمين العام، أيضا بنفس المناسبة، خلال حفل عبر الإنترنيت، جائزة "عسكري السنة للمساواة بين الجنسين" إلى كل من الرائدة كارلا مونتييرو دي كاسترو أراوجو، ضابطة البحرية البرازيلية العاملة في بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى، والرائد سومان غواني من الجيش الهندي، المراقب العسكري ببعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان.

وفي رسالة بمناسبة اليوم الدولي لحفظة السلام التابعين للأمم المتحدة، أشاد الأمين العام بأكثر من مليون امرأة ورجل يعملون تحت راية الأمم المتحدة لحفظ السلام في العالم وبأكثر من 3900 من بينهم فقدوا أرواحهم في أداء الواجب، كما أعرب عن الامتنان لـ95000 من المدنيين والشرطة والعسكريين المنتشرين حاليا في جميع أنحاء العالم.

وأكد الأمين العام الأممي أن "التحدي الذي يواجهونه اليوم هو واحد من أكبر التحديات التي واجهوها على الإطلاق: الوفاء بمهامهم المتعلقة بالسلام والأمن مع مساعدة البلدان على مكافحة جائحة كوفيد-19.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة إن "إحياء اليوم الدولي لحفظة السلام التابعين للأمم المتحدة، هذه السنة تحت شعار "المرأة في عمليات حفظ السلام"، يؤكد دورها المركزي في عمليات حفظ السلام الأممية".

وتابع غوتيريس قائلاً: "النساء غالبا ما يتمعن بقدرة أكبر على الوصول للمجتمعات التي نخدمها، مما يسمح بتحسين حماية المدنيين، وتعزيز حقوق الإنسان، ولأداء مهمة حفظ السلام بشكل أفضل. وذكر أنه رغم ذلك لا تمثل النساء إلا 6 في المائة فقط من الأفراد النظاميين - الجيش والشرطة والموظفين القضائيين وضباط السجون - في البعثات".

ودعا الأمين العام، بمناسبة الاحتفال بالذكرى السنوية العشرين لقرار مجلس الأمن 1325 بشأن "المرأة والسلام والأمن"، إلى بذل المزيد لضمان التمثيل المتساوي للمرأة في جميع مجالات السلام والأمن.

جدير بالذكر أن المغرب يحتل المرتبة الثانية عشرة ضمن البلدان المساهمة بالقوات وأفراد الشرطة في عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام. وينتشر حاليا أكثر من 2145 من الجنود والشرطة المغاربة في بعثات الأمم المتحدة في كل من جمهورية إفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - Hacene الجمعة 29 ماي 2020 - 03:33
الجندي الحقيقي هو من يدافع عن وطنه, عن ملكه و عن شرفه و اما من يدافع على مصالح الاخرين يعتبر مرتزقة, الا لانه ضحية النظام و ليس هذا الاول و ليس الاخير, منذ تاسيس المغرب و الجنود المغاربة في الصف الاول يدافعون على مصالح فرنسا تارتا و تارتا على مصالح السعودييناصحاب الكروش الكبيرة. اصبح الجندي المغربي الة تستعمل فقط. هل المغرب له سيادة? والله حتى في المنام لم يحلم بها. هذي هي الحقيقة التي يجب يصرحون في البرلمان او يجتمعون الا من اجل مصالحهم? امتى دافع الجندي المغربي عن ترابه? ابدا,
2 - Ingénieur EMIste-officier الجمعة 29 ماي 2020 - 03:55
أيتها المنظمة الفاشلة المتسببة في الحروب في كل بقاع العالم بتواطئ مع القوى الامبريالية الظالمة و الطاغية تستغلين و فاة هذا الجندي المغربي العزيز (رحمة الله عليك) من أجل الصور الفارغة لن تسامحكم الإنسانية لظلمكم و انحيازكم للطغات. اللهم ارحمنا فأنت الغني القوي ونحن الفقراء الضعفاء.
3 - jamal الجمعة 29 ماي 2020 - 04:57
الأمم المتحدة تكرم الجنود ماديا ومعنويا.ففي حالة إصابة الجندي المشارك في عملية السلام بإحدى دول المعمور أو في حالة وفاته فالكرم المادي يكون بصرف مبلغ مهم من المال إلى الجندي المصاب أو ذوي حقوقه في حالة الوفاة .السؤال هو هل يتوصل الجندي المغربي بكامل مستحقاته التي تصرفها الأمم المتحدة في حالة إصابته أو وفاته ؟؟؟؟
4 - عبدو الجمعة 29 ماي 2020 - 05:40
عشنا حتى سمعنا جندي مغربي يموت في سبيل الامم المستعمرة ماشي المتحدة التي نشرت الفوضى في افريقيا
5 - كي نرتقي الجمعة 29 ماي 2020 - 07:03
على ذكر المساوات بين الجنسين. ما الفرق بين كلمة المساوات وكلمة العدل؟ . مثال:
عندي عاملان في شركتي. احدهما يعمل بجد والآخر يعمل عادي. عندما اديت لهما واجبهما المستحق فجازيت الاول اكثر من الثاني. هنا انا عدلت بينهما ولم اساوي بينهما. لهذا فالله يدعو الى العدل بين الجنسين ولا يدعو الى المساوات بينهما.
6 - هشام الجمعة 29 ماي 2020 - 07:06
فرنسا تاخد الالماس و المغرب يقوم بدوريات امنيه لحمايتها
7 - kamal الجمعة 29 ماي 2020 - 08:16
c'est un honneur de mourir pour sauver les autres , lah irahmo wi wassa3 3lih
8 - Inzaren Houssem الجمعة 29 ماي 2020 - 09:40
للأسف التكريم بعد الوفاة فقط، أفراد القوات المسلحة الملكية العمود الفقري لأمن البلاد لكن للأسف منسيون، الإهمال والنسيان الكامل، أتحدث عن الأفراد الغير الضباط وليس الضباط لأن وضعيتهم ميسورة.... بالرغم من أن المستوى التعليمي لضباط الصف كمثال غالبا ما يكون أكثر من الضابط المسؤول....
9 - فاعل جمعوي الجمعة 29 ماي 2020 - 09:56
أتعجب لوجود مئات الجمعيات في المجال الإجتماعي و لا تقوم بتكريم الشخصيات التي تضحي من أجل الوطن أو من أجل البشرية ...شخصيات عديدة يتم تكريمها في الخارج دون الإلتفات إليها في وطنها ... نأمل أن تراجع هذه الجمعيات قوانينها و أهدافها لتعيد الإعتبار لمن يضحون بأنفسهم و جهودهم لخدمة الوطن و الإنسانية. .. وتحية خالصة للجمعيات الحقيقية التي تعمل ولا تكل وتعمل بحيادية و إخلاص.
10 - سعيد الجمعة 29 ماي 2020 - 11:50
ندعو الله لكل الشهداء بالرحمة فالجندي المرابط في الصحراء المغربية مدافعا عنها أو الجندي العامل في البعثة الأممية جنود يستحقون كل الاحترام والتقدير جنود يجب على المملكة المغربية الاعتناء بهم ماديا ومعنويا والتكفل بأبناءهم وزوجاتهم ليس من المعقول جندي في الصحراء المغربية أو في الدول الأفريقية يحتاج أبناءهم إلى وثيقة إدارية يظلون يذهبون ذهابا وإيابا دون مساعدة من الإدارات الإدارية الجندي المغربي أصبح من أفضل الجنود في العالم العربي تدريبا وتكوينا حتى ماديا تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده القائد الأعلى ورئيس الأركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية
11 - Adil الجمعة 29 ماي 2020 - 12:26
الجندي المغربي اتبت شجاعته و قوته في جميع الميادين تحية للقوات المسلحة الملكية المغربية تحت قيادة القائد الأعلى نصره الله.رحم الله جنودنا واسكنهم فسيح جنانه.
الله الوطن الملك.
12 - Med mouja الجمعة 29 ماي 2020 - 14:14
جندي ضحية الصراعات ولاكن المستفيد هو من ارسله الى هدا الصراع، اما اطفاله او اسرته لن تستفيد شيءا
13 - المراكشيي الجمعة 29 ماي 2020 - 14:46
كل المحاولات التي يقوم النظام داخل و خارج البلاد مليئة بالاخطاء و حين يظهر عليها الفشل يصنعون احداث اخرى و يختفون ورائها و هكذا تسير الامور. دولة بدون سيادة شبه السكن الذي يبنى بدون ساس. الجندي المغربي تجده في الصف الاول حين يتعلق الامر بمصالح الدول الاستعمارية و اذا تعلق الامر بمصالح الوطن يختفي وراء ا لرمال امرا و ليس خوفا.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.