24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مغاربة يخافون من "سيناريو طنجة" .. الإغلاق التّام وتشديد التّنقل (5.00)

  2. تقرير رسمي يوصي بـ"منظومة حقيقية" لمكافحة الريع والاحتكار (5.00)

  3. الملك محمد السادس يشيد بتميز الشراكة مع فرنسا (5.00)

  4. حادثة سير مروعة تودي بحياة 10 أشخاص بين بوجدور والداخلة (5.00)

  5. رصيف الصحافة: هدم مقهى "الأوداية" يثير غضب ساكنة الرباط (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | "ضحية الريسوني" يطلب الإنصاف والمؤازرة الحقوقية

"ضحية الريسوني" يطلب الإنصاف والمؤازرة الحقوقية

"ضحية الريسوني" يطلب الإنصاف والمؤازرة الحقوقية

وجّه "آدم محمد"، الشخص الذي اتهم الصحافي سليمان الريسوني بالتحرش والاعتداء الجنسي، رسالة إلى جمعياتٍ حقوقية يدعوها فيها إلى إنصافه ومؤازرته، وذلك بعد أن لاحظ، وفق مضمون رسالته، "بعض ردود الفعل التي تحاول التأثير على مضمون الشكاية، وإلباسها ما ليس ضمن موضوعها، ومحاولة ترسيخ التمايز والراتبية بين المواطنين في اللجوء إلى القضاء، واعتبار البعض فوق القانون وخارج كل مساءلة مهما كان الجرم المقترف".

ودعا المعني بالأمر الجمعيات المذكورة إلى التدخل "لحماية القضية من أي محاولة إساءة أو استغلال لها من طرف أي جهة كانت، والحرص على احترام إجراءات التقاضي في كل المراحل"، ملتمسا منها إيفاد ممثل لملاحظة مراحل المحاكمة، بما يعزز اليقظة تجاه ضمانات المحاكمة العادلة في إطار الأدوار المنوطة بها في مجال حماية حقوق الإنسان، وبهدف الإنصاف وجبر الضرر.

وروى المدعوّ آدم، وهو الاسم الذي قال إنه يرتاح لحمله، تفاصيل الواقعة في رسالته، التي جاءت كما يلي: "سنة 2018 قامت زوجة المدعو سليمان الريسوني بالتواصل معي من أجل إنجاز وثائقي حول وضعية مجتمع "الميم.ع" بالمغرب، وهنا كانت معرفتي بالمدعو سليمان الريسوني الذي قام، بعد لقائنا الأول بمنزله هو وزوجته، وتصويرنا بعض المقاطع حول الموضوع ذاته، بالتواصل معي (رسائل نصية، ومكالمات) من أجل الحضور إلى المنزل مرة أخرى من أجل إتمام الوثائقي".

وأضاف المشتكي ذاته: "عند وصولي إلى المنزل لم أجد أحدا، واستفسرته عن زوجته والكاميرامان، ليخبرني بأنهما قادمان في الطريق، وعلى حد قوله فقد كانت الخادمة بالبيت لكنني لم أرها؛ بعدها طلب مني مرافقته إلى غرفة النوم بدعوى أننا سنصور هناك، واستغربت هذا الأمر، وعند دخولي إلى الغرفة قام الريسوني سليمان بقفل الباب بالمفتاح وبإحكام وسدل الستار وتوجه نحوي وهو يخلع قميصه ليرتمي فوقي بقوة ويمسك يدي بعنف وبإحكام، ثم شرع في تقبيلي على مستوى العنق والفم وهو يمرر يده على مؤخرتي محاولا نزع سروالي، لأدفعه أنا بعدها بقوة تحت تهديدي بالصراخ وأن أفضح أمره، رغم محاولته إقناعي بإتمام فعله الشنيع، ثم بعدها تراجع وطلبت منه فتح الباب وتركي وشأني، ثم انصرفت لحال سبيلي وأنا كلي منهك والدمع على عيني ولا أعلم أين تطأ قدماي".

بعد ذلك، تضيف رسالة المعني، "اتصل بي وطلب مني أن ألتزم الصمت وأنسى الموضوع وألا أخبر زوجته، وعرض علي المال، أو أن أستعين به إن كنت في حاجة لشيء ما؛ بعدها انصرفت وأجهل تماما ما العمل سوى أنني وقتها فكرت مرارا في الانتحار، وكانت نفسيتي متعبة جدا لأنني لم أستطع البوح بما وقع لي ولم أجد أحدا سندا لي، خاصة أنني وقتها كنت أعاني الويلات بسبب ميولاتي الجنسية المثلية ورفض عائلتي لهكذا أمور؛ ثم أن أتوجه إلى الشرطة وأنا مثلي الجنس فذلك ما كان مستحيلا مخافة أن ينقلب علي الوضع".

"معاناتي بسبب ما وقع ظلت ترافقني باستمرار، وتؤثر على نفسيتي، وهو ما سيتضاعف مؤخرا خلال فترة الحجر الصحي، حيث بدأت تراودني كوابيس حول الحادثة، وأصبحت أفكر في ما وقع ليل نهار، لأخرج يوم 14 ماي من صمتي وأدون ما جرى على موقع فايسبوك، ولأقرر وقتها مباشرة بعد هذا البوح أخذ جميع الإجراءات القانونية وتقديم شكاية ضد هذا الشخص، المدعو سليمان الريسوني، لإنصاف شخصي والتخلص من التعب النفسي الذي ظل يصاحبني لمدة سنتين من الزمن"، يضيف آدم.

وعرف آدم محمد في رسالته نفسه بأنه "مصور، مثلي جنسي، ناشط حقوقي في مجال الجندر والجنسانية والأقليات الجنسية بالمغرب، من بين مؤسسي ومؤسسات جمعية أقليات لمناهضة التمييز والتجريم ضد الأقليات الجنسية بالمغرب، كأول جمعية بالمغرب تُعنى بقضايا مجتمع الميم.ع، وحاليا مؤسس لمجموعة أطياف للتعددية الجنسية والجندرية بالمغرب".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (61)

1 - عبد العظيم.... السبت 30 ماي 2020 - 20:49
لو كانت القضية ترتبط بغير ال الريسوني لصدقنا الادعاء لكن شخصا كالريسوني يستبعد الاتهام...رائحة المؤامرة وراء ما ادعاه السيد ادم...كقراء ومثقفين ومتتبعين لما وقع للا ل الريسوني نشم القضية مفبركة...مهما كان فنحن قلبا وقالبا معك يا ريسوني...
2 - مستغرب السبت 30 ماي 2020 - 20:50
دابا كيفاش هاد آدم يعترف بأنه مثلي وبميولاته الجنسية الشاذة وفي نفس الوقت يتحدث عن الآثار النفسية والمعاناة التي كادت تودي به ألى الإنتحار جراء فعل هو أصلا يبحث عنه ؟؟؟ مثل كلام آدم وعذابه ومعاناته يمكن ان نصدقها من شخص سوي تعرض لتحرش أو اعتداء جنسي أما شخص هو أصلا يبحث عن الشذوذ ويرتاح إليه وفيه فأعتقد أن كلامه هذا مردود عليه...!!!
3 - الفيلسوف السبت 30 ماي 2020 - 20:51
قبح الله سعي من يريد تشويه الاسلام والمسلمين و طمص الحقيقة وتكديب القران الكريم ،
نحن المغاربة مسلمون وديننا الاسلام ونبينا المصطفى الكريم ولو نسمع هاده الاسماء في ديننا الحنيف لا جندرية ولا عين ميم ولا ميم ميم في سنة نبينا ولا في احاديث علماءنا
كل ما نعرف ونعلم من ديننا وكتابنا هو قصة نبي الله لوط وامراته وقومه
يا ربي لا تؤاخدنا بما فعل السفهاء منا
4 - الرحالي السبت 30 ماي 2020 - 20:51
اسم هذا الشخص جميل جدا لكن حين تقرأ المضمون ستشعر بالعرق على جبينك ( اسم لايتناسب بتاتا مع مثل هذه الافعال الغير المقبولة شرعا ) وما علينا الا ان نقول اللهم استرنا لان الظلم ظلمات يوم القيامة.
5 - abbas farid السبت 30 ماي 2020 - 20:53
Au moins avant ils étaient francs Ils disaient on est rien , on a rien et on savait qu’on aura rien !!
Maintenant ils disent qu’on a tout mais il y’a l’inculpation par une charge préétablie et la prison assurée évidemment pour les récalcitrants !!
6 - المتتبع السبت 30 ماي 2020 - 20:58
انا اسالك ما الذي منعك في ٢٠١٨ أن تقدم شكايات واخرتها الى ٢٠٢٠ وبما انك تتباهى بمثليتك أظن أن ذلك جرم يعاقب عليه القانون فمكانك هو السجن ثانيا وأخيرا اقول للنيابة العامة والسيد قاضي التحقيق انه كما تنص على ذلك الدوريات من رييس النيابة العام. *لا اعتقال احتياطي إلا في حالة التلبس فأين هو التلبس في هذه القضية
7 - سمير السبت 30 ماي 2020 - 20:58
يبدو أن المدعو ادم كان حينها عذراء وخاف أن تفتض بكراته يبدو أن الأمر مجرد مسرحية
8 - عابر الموجات السبت 30 ماي 2020 - 20:59
السلام عليكم . كلشي مزيان مبقيت فاهم والو فهاذ العناوين
9 - فضولي السبت 30 ماي 2020 - 20:59
مافهمنا من الحكاية ان القصة من وحي الخيال..وكما قال بن كيران..وراه المغرب هذا ابيييي...فلا تستغرب..
10 - محايد السبت 30 ماي 2020 - 21:02
السلام عليكم, المهم في وجهة نظري, ان كان المعتدى عليه صادق وبأدلة, فرغم كونه مثلي لكن يبقى انسان, وهو خاضع للقانون, والقاضي عليه ان يكون نزيها, ليس على المعتدي وان ثبت جرمه ان يخرج كأن لم يقع شيء, فأعتقد انه ليس على القضاء الافراج عنه بسبب مثلية الشاكي, فالاغتصاب شيء, والمثلية شيء اخر.
أعرف أن من الناس من يختلف معي, لكن إن ثبت جرمه عليه ان يعاقب لانني لن أرضى إن كنت قاضيا ان ابرأه بسبب اختلافه او ميوله, وأرجوا من الله ان يعفوا عنه ويرفع عنه هذا الوباء لانه هواللطيف الرحيم.
(أخي أختي, ان لم يعجبك تعليقي فأرجوا منك الا تشتمني او تسبني, وشكرا)
11 - سامي السبت 30 ماي 2020 - 21:03
مثل هذا الشخص وجب أخد كلامه بحيطة. شهادته بعد كل هذه المدة وأشياء أخرى غير مقنعة فيما صرح به.
12 - حقوقي السبت 30 ماي 2020 - 21:04
الضحية الحقيقي هو الشعب الذي اصبح في نظر المسؤولين مجرد طفل صغير يطلب منه ان يصدق كل شيء ويكتفي بالتطبيل.
13 - man السبت 30 ماي 2020 - 21:10
لا حول ولا قوة الا بالله قصة فيها تناقض انت تعتزف انك مثلي ووقعت في صدمة هذا لا يقبله عقل انسان سوي اصلا القانون المغربي يجرم المثلية وتعتبر جريمة تجب العقاب
14 - BOUGAF السبت 30 ماي 2020 - 21:19
ياريت كن شرحت معاني " الجندرية " ومجتمع م.ع. لأن هذ الألفاظ التقنية لم نفهم منها شيء.
من جهة أخرى لا يسع المرء إلا أن يتضامن مع أي شخص تعرض لاعتداء جنسي وان يندد بهذا الفعل الشنيع.
لكن كونك قضيت ما يقرب السنتين قبل أن تقرر التقدم بشكاية بيعث على الريبة ويضع علامة استفهام كبيرة اللهم اذا كنت قاصر أثناء وقوع الفعل أو خشيت على نفسك. وهذا ما لم تبينه.
الخلاصة الله يعفو عليك لا انت لا صاحب دعوتك
15 - المعصومون من الخطاء السبت 30 ماي 2020 - 21:20
لمادا كل ما اتهم سياسي او صحافي او جمعوي ..يقول البعض تصفية حساب فبركة هل هولاء انبياء...لا يسرقون لا يزنون ليس لديهم ميولات جنسية....كم شخص هو ناجح في ميدانه سواء صحافي او محامي ولكن لديه ميولات لا يستطيع ان يتغلب عنها...
جميعانا نطالب بالامانة والعدالة .وضد الفساد لكن اغلبنا رشا شرطي مرور كي لا يحرر مخالفة او مقدم كي يقدم له شهادة سكنى في غير سكناه او طبيب ...
افعالنا ليست كاعمالنا
16 - سعيد السبت 30 ماي 2020 - 21:22
أنا فقط أعجبني أسلوب كتابة الرسالة...يبدو أن المشتكي متمكن أشد التمكن من اللغه العربية، وقد استعمل بعض المصطلحات التي لا يستعملها إلا المشتغلون بالقانون..ربما صاحبنا ذو مستوى جامعي عال.
17 - محمد السبت 30 ماي 2020 - 21:39
الذين يكتبون كيف يعقل ان يقع في صدمة هل تعتقدون ان المثلي هدفه هو الجنس غقط مع من كل هب ودب، انتم مغفلون جدا...وبعيدون عن الحقيقة فالسيد مظلوم وعلى القضاء انصافه الانتصار لصاحبكم لا يعني طمس الحقيقة ، وان له الحق في فعل ما يشاء ولكنها عقيدة لديكم. لو اتيحت الفرصة لاغلب من يدعون التقوى لاظهروا مثليتهم ولكنهم يعيشون في جلابيب مهترئة واقنعة مزيفة يكدبون على انفسهم، ولعل العارف بالمدارس العتيقة سيدرك ما اقوله ..وما يتداول عن مجتمعات الفقهاء والمتدينين وولعهم بالغلمان ولفظة اهراد والمشتقة من الامرد..سيلاحظ دالك فلا غرابة ادا كان ملتحوا طالبان يحبون رقصة الغلمان.باتشي بازي فكدلك ملتحونا وتجار الفضيلة فلا تكدبوا على انفسكم ....الوطن ليس لكم وحدكم
18 - مثلي مثلا السبت 30 ماي 2020 - 21:40
صدم المسكين من محاولة هتك عرضه و لم يصدم من كونه شاذا، ما علينا، قال أنه لم يجرؤ حينها على الشكوى لدى ااشرطة لكونه مثليا، ما الذي تغير الآن هل أصبحت الشرطة أكثر لطفا من سنة 2018. المؤامرة واضحة وضوح الشمس و ما هذا المثلي و الشرطة و القضاء إلا أدوات طيعة لتنفيذها و السلام.
19 - زعيتر السبت 30 ماي 2020 - 21:43
ما أثار انتباهي هو تعليق _,محايد،،،_,الذي يعترف بالمثلية ويدعو الله تعالى ان يتوب على المسمى ادم
لن اسبك كما طلبت وادعو الله ان يتوب عليك وامثالك ممن يشعرون بشنيع فعلتهم واسائلك ما سبب افعالكم
لا تقل ان الله تعالى خلقكم بذلك لانه ماكان سبحانه ليعذب قوم لوط على جرمهم وهو من خلقهم كذلك
الله خلقنا وحذرنا من اتباع شهواتنا وسبيل الشيطان وهو لم يكلفنا بما لا نطيق
اعلم ان عمل قوم لوط من اشد الموبقات لانه مخالف للفطرة البشرية وقد لعنه النبي عليه السلام ثلاث مرات
على الاقل استر نفسك واطلب الله يتوب عليك
20 - السلاوي السبت 30 ماي 2020 - 21:44
رقم 2 مستغرب . ربما عليك بدراسة الحالات النفسية للمثليين قبل اطلاق اتهامات في الهواء . المثلي يا اخي يبحث عن اللذة الشخصية برضاه اي بقبوله وليس بهتك عرضه وهذا ما وقع لادم حيث لم يستسغ قيام شخص يربطه به عمل او شغل ان يغتصبه دون رضاه حتى ولو انه مثلي . لان المثليين في اروبا يقومون احيانا بقتل من يريدون اغتصابهم بدون رضاهم او التنكيل بهم . فادم انكمش بعد الواقعة على نفسه ولكنه عانى من تبعات الاغتصاب وخصوصا مع الحجر الصحي حيث تخيلات اصبحت تسيطر عليه في وحدته . فقبل ان ينتقذ بعض الاشخاص ادم . عليهم ان ينتقذوا المغتصب او ان يسكتوا من الدفاع عن الريسوني وهم يفعلون هذا عن جهل او حقد على المثليين او عن "انصر اخاك في الحزب ظالما او مظلوما "
21 - منير السبت 30 ماي 2020 - 21:45
قضية غريبة واقعة في 2018 ثم الشكاية سنة 2020 من شخص يقر بمثليته اتمنى من القضاء ان يكون نزيها خصوصا انه لا توجد وسائل إثبات مثلا كاميرا او تقرير لطبيب شرعي او حالة تلبس، من الصعب جدا أن نرمي الناس بتهم خطيره مثل هذه دون إثبات او شهود.....
22 - ايمان السبت 30 ماي 2020 - 21:45
في الحقيقة حاولت نكون حيادية لأني ماكنتش معاهم و ما عارفاش آش طرا بيناتهم الله هو العالم و نتحدا اَي واحد عارف حقيقة ما جرى الانسان بطبعه خطاء لذا ماعندناش الحق ندافعوا على اَي واحد فيهم و ماعندناش الحق نطلقوا احكام كتغلب عليها العاطفة نحن في دولة لا يعذر فيها احد بجهله للقانون
23 - كم في المغرب من مضحكات.... السبت 30 ماي 2020 - 21:45
حسب المقال هدا الشخص المثلي عضو مؤسس للعديد من الجمعيات التي تخص المثليين، وتاسبس اية جمعية يعني اخد الادن من السلطات التي تتاكد من اهداف الجمعية ومن هوية مؤسسيها، ويتناقض مع نفسه حينما يقول انه لم يقدم دعوى الاعتداء عليه جنسيا لدى الشرطة لان المجتمع ينضر نضرة دونية الى المثليين. كنت شجاعا عند تاسيس الجمعيات وهو عمل صعب في المغرب ولكن الغرابة ان شجاعتك خانتك عند تقديم دعوى الاغتصاب لدى الشرطة وهم امر اسهل من تاسبس جمعية وفضلت السكوت والعداب النفسي كل هده السنين. الشواد اصبحوا طعمة لكل من تسول له نفسه ولهادا تشجعهم الدولة وتقدم لهم جميع التسهيلات. قضية مفبركة على طريقة الاطفال الصغار.
24 - Hassan السبت 30 ماي 2020 - 21:47
ما يجعلني أبتعد عن نظرية المؤامرة و أعتقد أنها مؤامرة . هو الوقت الفاصل بين وقوع الحدث و المتابعة . سنتين مرت على واقعة التحرش بشاد عمومي (منخرط و عضو مؤسس في جمعيات الشدود ) و هذه الفئة تجهر بشدودها . هذا ما جنته اللحية على صاحبها
25 - adam السبت 30 ماي 2020 - 21:53
سيناريو غير مقنع هذا المثلي انتظر سنتين لكي يقدم الشكاية مسرحية خسيسة المرجو من القضاء ان يحقق بجدية في هذه النازلة...
26 - خالد السبت 30 ماي 2020 - 22:00
ما اريد التاكد منه
هل جاء عنده بدون حضور زوجته
هل اقفل باب الغرفة عليه
هل الخادمة على علم بما حدث
27 - Tazi tazi السبت 30 ماي 2020 - 22:04
Il faut avoir confiance en justice même un homo est justiciable et les journalistes ne sont pas des anges donc laissez la justice trancher
28 - العائد الجميل السبت 30 ماي 2020 - 22:06
تصريحاته كلها تناقضات و بما أنه يعتز بميولاته الجنسية فإن السجن هو مكانه أما الواقعة كما يدعي مرت عليها سنوات فمالذي جعله ينتظر حتى الآن ? أين الادلة او الرسائل التي تتبث مساومته ? إجابات تنتظر اجابات
29 - الرجولة من طفولة السبت 30 ماي 2020 - 22:07
هاذ المم ع. الي الله اعفو عليه كيحكي هاد القصة ديال تحرش منقولة من فلم ديال عادل امام فاش سافر وخلا مراتو بحدها ...... تيحكي بطريقة فحالا هو شي بنت مراهقة بريئة !!!! و لعفوووو .. الطامة الكبرى هي كنشوفو ولات هاد الشريحة الي تكاثرات بزاف عندهم حقوق و مناصرين !!! بغيت غير نعرف هادي 10 سنين قبل فين كانو ؟ كتجبرهوم قلال ولي بلاه الشيطان تيبقا مستور . ( واذا ابتليتم فاستترو) . فهاد الوقت بغاو ايردولينا هاد الضاهرة عادية بلا حشومة بلا اخلاق بلا اداب !!!! ولدك ايولي مثلي و يقدار ادخل صحبو لبيتو و نتا ايجيك هادشي عاديا . هادشي لي تيطمحو ليه بعض المنضمات لي وراها شي ناس . والله استرنا و ياخدنا عندو قبل ميلحاقنا هاد الوقت. والله حتا موصيباااااا
30 - سارة السبت 30 ماي 2020 - 22:07
انا بصراحة فتاة و عرفت عالم ليل بحكم عملي نادلة في مراكش في ملهى قبل ان اجد وظيفة افضل و اعرف عالم مثليين جيدا لا يوجد مثلي يرفض اغتصابه بل هم من يبحثون عن الرجال ويتفاخرون لو حاول احد التحرش بهم
31 - كشكش السبت 30 ماي 2020 - 22:07
إنها من مضحكات العصر شر البلية ما يضحك
32 - ملاحظ السبت 30 ماي 2020 - 22:16
ادعاءات تفتقد للموضوعية ومن غير المعقول أن يتم التحقيق مع المتهم بهذه الادعاءات في حالة إعتقال بل وجب التحري في الأمر دون إعتقال لأنه لا شيء ثابت مجرد شكوى بدون دليل أو شهود
33 - ادريس السبت 30 ماي 2020 - 22:17
اليوم هو ذكرى مرور عشرون سنة على اعتقادي بأن غداً سيكون اجمل
34 - ميموني السبت 30 ماي 2020 - 22:29
معادلة لا وجود لها في اي علم .شاذ جنسي يشكو من التحرش؟
35 - أستاذة وطنية السبت 30 ماي 2020 - 22:39
انت تقول انك مثلي فكيف عرفت نفسك لو لم تكن لك اتصالات أخرى مع غير الريسوني انت مثلي لا تؤثر فيك هذه الممارسات لا نفسيا ولا جسديا ربما مؤامرة تحاك ضد كل من له علاقة بأخبار اليوم دنست اسم الريسوني استاذي في اللغة العربية الذي حببها لي واصبحت معبودتي
36 - محماد السبت 30 ماي 2020 - 22:51
هذا اعتراف يوجب الاعتقال فورا
إذا كان هناك عدل وكانت هناك نزاهة؛ فإن رواية هذا الشخص فيها الكثير من اللخبطة. فكيف يمكن أن تكون الخادمة في المنزل ولا يراها؟ وكيف يُقدم شخص مهما كان غباؤه على عملية اغتصاب وهو يعلم أن الخادمة معه في البيت؛ هل الريسوني يعيش في قصرمنيف؟ الأمر الوحيد الثابت في هذه الرواية هو اعتراف هذا الآدم بشذوذه؛ الذي يسميه حسب ما يُراد أن يصبح متداولا؛ ميول جنسية. وهذا أمر يعاقب عليه القانون المغربي. فكيف يُعتقل متهم بدون دليل ويترك هذا الذي يعترف بممارسته للواط الذي هو جرم في نظر القانون المغربي؟ هذا وحده دليل على أن القضية مخدومة.
37 - إلى المعلق 15 السبت 30 ماي 2020 - 22:52
وأنا بدوري أريد أن أطرح عليك سؤالا ، هو في نفس الوقت جواب على سؤالك : لماذا بالضبط عينة من الصحفيين هم من يقال أنهم تورطوا في جرائم الشرف ؟ لماذا بالضبط الريسوني ، وبوعشرين ، وهاجر الريسوني ، ومن نفس الصحيفة ؟؟؟...هل سمعت قط بصحفي يسبح بحمد المخزن والدولة ثم اعتقاله من أجل جرائم الفساد ، مع أنك تعلم ، وأنا أعلم ، وجميع المغاربة يعلمون السمعة الأخلاقية للاشخاص الموجودين في دائرة القرار ؟ لماذا لم تسمع قط عن ادنتهم ؟...لا أحد فوق القانون على الراس والعين ولكن حرام أن تصفي حسابك مع أشخاص يعارضونك وتنسب لهم تهم وتقول : القضاء مستقل دعه يقول كلمته ... ثانيا بماذا ستفسر حجم التعاطف الكبير مع الريسوني وبوعشرين من طرف الغاربة واعتبار قضايهم مفبركة زعما كاع المغاربة بلداء ؟ الدولة مبغاتش لي عارضها الحل واضح : تعتقل جميع الصحفيين المعارضين وديرهم في السجن وها الماكلة واجدة ...أما هاد القضية ديال فبركة الملفات فهي تسئ لسمعة الدولة أكثر من الشخص المعني ...فقط أنظروا لكم التعاطف مع بوعشرين والريسوني في مواقع التوصل الاجتماعي ، وكم السب والقدف تجاه القضاء لتفهموا بأننا نلعب بالنار
38 - [email protected] السبت 30 ماي 2020 - 22:54
حسبي الله ونعم الوكيل (فيلم هندي )او مسلسل تركي
واقول في الاخير الله اعلم
39 - hamza السبت 30 ماي 2020 - 23:23
مسرحية اخرى جد جد ركيكة بمخرجين و ممثل فاشلين
40 - ياسين السبت 30 ماي 2020 - 23:31
حصلوا الفقيه مع الفقيهة في الطوموبيل قلتم مؤامرة
شدوا الريسونية الاولى كتدير الاجهاض قلتم مؤامرة
بوسبعين فيديو مؤامرة
الشوباني اللذيذ مؤامرة
الشارف مع البنية في باريس مؤامرة
السيدة بالزيف في المغرب و المقزب في باريس مؤامرة
اي حاجة فيها شي ملتحي او اخواني راها مؤامرة كونية حيث اللحايا كيصوبوا النووي.
ما كاين المؤامرة قد اللحايا في هاد البلاد
41 - عبدو السبت 30 ماي 2020 - 23:32
على ما يبدو لي أن العلاقة الزوجية هشة و ساهمت بشكل كبير في وقوع الكارثة. للاسف هل يعقل أن يدخل موضوع إنجاز مثل هدا الوثائقي إلى بيت الزوجية المقدس !!! و بمشاركة فعلية من طرف الزوجة. إذآ الكل أصبح مباحا. السعي وراء الربح السريع والغير المشروع أفقد الرجولة والأمومة على حد سواء. مجرد رأي.
42 - عزيز السبت 30 ماي 2020 - 23:49
أول مرة في حياتي أسمع شاد جنسيا يشكو التحرش..!!!
43 - عبدالله السبت 30 ماي 2020 - 23:51
ادا كانت رساءل نصية تثبت المساومة فالاثنان متورطان
44 - aziz الأحد 31 ماي 2020 - 00:01
تصفية حسابات والسؤال المطروح أين كان هذا المدعو ادم سنتين مضت عن الفعل ان كان هناك فعل اصلا
45 - zaki الأحد 31 ماي 2020 - 01:23
انا لا علم لي بالقضية ولكن مفهمت والو من هذا المقال , الضحية يقر انه مثلي ويقر ان عائلتو والناس اللي كيعرفوه عارفينو مثلي وكيعارضوه على هذا الميول الشاذ ومع ذلك خاف يبوحلهوم بقضيتو مع الريسوني على اساس انهم مكيعرفوش شناهية المثلية وثاني حاجة غالك فكرت فالانتحار بحالا زعما هو مشي مثلي اصلا وثالت حاجة اشنو علاقة الحجر الصحي بالقضية
46 - ولد حميدو الأحد 31 ماي 2020 - 01:51
ادا كان فعلا قد دخل المشتكي لمنزل المتهم فاللي دار راسو فالنخالة تينقبوه الدجاج
47 - عيش نهار تسمع خبار الأحد 31 ماي 2020 - 03:08
تخايلو هاد لخبيرا من شحال هدا ماسمعنا بحال هاد الخبير
واحد بيما يسما مثلي الجنس يشكو التحرش
48 - حسن الأحد 31 ماي 2020 - 04:32
اللي فيه شي بلية الله يعفو عليه سواء بيدوفيلي او مثلي
49 - محايد 2 الأحد 31 ماي 2020 - 05:31
ردا على ما جاء به السيد زعيتر أعلاه، الفطرة أخي هي الدين، ارجع الى الاحاديث، وطلب الله العفو والعافية وهداية الخارج عن الصراط واجبة في حق كل شخص، ان كان كافرا غير معايد لدين، او مسلما هبت به شهواته الى الهلاك، من أنت حتى تقول لي لن أدعوا الله لكي يصفح عنه ويتوب عليه، والله عجيب أمر هؤلاء الناس، يذهبون فقط مع من يتفق معهم في القول، فكروا خارج الصندوق، فعند تحرير عقلكم سنصبح كالامم السابقة من المرابطين والعباسيين و السعديين، اقوياء لا نخاف الا الله.
50 - محايد 3 الأحد 31 ماي 2020 - 05:32
وايضا أخي أنا لا ادااافع عن المثلية، لكن ليس على المثلي أن يظلم وأن يؤكل حقه، وهل ننصر الظالم، ام ننصر المظلوم ولو كان كافرا او من اهل الكتاب، ألم ياأمرنا الله بأن نحكم بالقسط أم أن نميز بين المسلم وغيره، او بين مسلم وفاسق.
أخي، أليس قوم لوط كانوا كفارا بالله، قطاع طرق وسارقين، اذهب الى تفسير القرطبي والطبري وغيرهم وأنظر هل قوم لوط كانوا يأتون الفاحشة بينهم، أم يأتون الذكران من العالمين، اذهب وابحث ولا يكن عقلك نائما ننتظر من يفكر مكاننا. أما بقولك أن رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام، لعن ثلاث مرات، اين هو الحديث، قبل الافتراء على الرسول، ارجع الى اصل الحديث، وارجع وانظر ماذا قال العلماء عليه (فهو ضعيف)، ومع العلم أنا لا أدافع عن المثلية.
51 - محايد 4 الأحد 31 ماي 2020 - 05:32
أما قانونك الجنائي السعيد به، فقد وضعته لك فرنسا، اتعلم ذلك، هل قرأت من حرم دخول غير المسلمين المساجد، هل هم شيوخ، ام المدعوا ليوطي المقيم الفرنسي، انظر الى الدولة العباسية والاموية والعثمانية وهل كانوا يجرمون المثلية قبل أن يأتي اشكال ليوطي، هل هذا معقول؟؟
اللواط فاحشة بذكر القرآن، واللواط هو الاغتصاب، وابحث هذه المرة قبل الرد.
وشكرا على كل
52 - عبدالله. الأحد 31 ماي 2020 - 05:58
مثلي، مصور مثلي، ناشط في مجال المثلية، عضو ومؤسس جمعيلت مثلية. فلماذا اذا يرفع دعوى ضد التحرش ومحاولة الاغتصاب اذا كان هذا هو هدفه من اعلان ميولاته ااجنسية.;;;;;;;;;;;;;;
53 - kamikaz الأحد 31 ماي 2020 - 08:48
السي آدم راه تاب توبة نصوحا ومللي تاب تشافا ولكن بقا وفي لأصدقاء الأمس وظل منخرطا في جمعيات الدفاع عنهم.. لكن المتوحش ديال الريسوني مللي هجم عليه ولمس ليه المؤخرة ديالو فيق فيه أشجان الماضي وأضر بنفسيته وجعله يفكر في الانتحار كما لو كانت أول مرة يتم تقبيله وملامسة مقعدته..... هادشي حامض عندك اسي ادم كون غير اتهمت الحاج سلامات ابو البنات كون المشاهدين تعاطفو معاك حنت لحاج يقدر يديرها لأنه انغمس في شخصية المغتصب وتقمصها.;;;;;;;;;;;;;;;;;; سير تشد لرض وعاود توب.. راه باب التوبة ديما مفتوح.
54 - وطني الأحد 31 ماي 2020 - 08:57
انا لا ابالي بالتتبع لمثل هده المواضيع عندما تتبين الحقيقة فيها
لا تظنو ان المغاربة شعب مكلغ؟؟
عقول المغاربة دكية جدا الدليل هو السلاوي وغيرهم
و لا تحاولو تكليخهم بمثل هده القضايا
في العهد القديم تعتقل و تتهم بالتهم الحقيقية و لو لم تكن قانونية و لا دستورية
المس بالنظام العام مثلا او قدف الولة او او او
اعتقلوا الريسوني و امثاله وو جهو لهم التهمة التي تضركم فيهم و شكرا و لا داعي لتكليخنا و شكرا
55 - سعيد الأحد 31 ماي 2020 - 09:04
لعن الله قوم لوط ومن تشابه بهم.
56 - العكاري الأحد 31 ماي 2020 - 10:41
كان على آدم المثلي أن يمسح على المواقع الإجتماعية كل الأوساخ الرديئة وبما أنه بليد يريد الشهرة والمال ليعوض له ما ضاع له من زبناء بسبب الحجر ثانيا عمله الوحيد هو التجارة بجسده فعليه وتيقة مصرحة من الغرفة التجارية وأداء الضريبة أو غرامة على كل السنين التي غاب عن دكرها
57 - رشا الأحد 31 ماي 2020 - 11:27
يا رحمان يا رحيم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا نستغفرك ونتوب اليك اقرؤوا قصة قوم لوط في القران الكريم والعقاب الشديد الذي عاقبهم به الله عزوجل وعندها كل من يشجع هذا الفعل الشنيع سيندم ويردع لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
58 - أشرف - الجديدة الأحد 31 ماي 2020 - 11:55
اسمحوا لي بطرح الموضوع بطريقة مختلفة .لقد انتظر المعني بالامر سنتين على تسجيل الدعوى لان لا احد قبل ذلك شجعه او دعمه او موله لفعل ذلك. اما وان اصبح الفعل له مردودية فهذا يتاجر بمؤخرته (عذرا) ولا يهمه الا الروسيتة.اما قضاؤنا والتعليمات التي تعطى لهم فهذا شئ هم من يعرفه.تذكرون رشيد نيني لما فضح القضاء بالحجة والدليل وبالفيديو الذي يقول فيه القاضي وهو سكران في محل للذعارة : انا القانون .وتعرفون البقية
اما انا فلا اعرف (بصدق) بعض الكلمات التي وردت في الموضوع مثل : مجتمع ميم ع. و الجندرية ؟؟؟ اما آدم فقد اعترف بشدوده الذي يورطه ولا يورط الربسوني اذا كنا نعيش في دولة الحق والقانون.
59 - عقنا وفقنا الأحد 31 ماي 2020 - 15:10
اكبر جريمة ارتكبها الريسوني ،كتلك التي ارتكبها قبله بوعشرين : القلم الحر !
وكلنا نعلم ان القلم إذا تحرر في بلادي كبلادنا يغضب و يقلق من عندهم الاهم جاهزة ومفصلة بل حتى الادلة ، و الامضاء واحد ، من مونيكا في امريكا الى الريسوني في المغرب وقبله بوعشرين...
ان كان الهدف اشويه صورة الريسوني امام الرإي العام ،فاحرار الرإي العام يقولون لكم وفروا لعابكم ،و يكفيكم قراءة التعاليق ،اما من تعليقات من يغرد خارج السرب فهي من ذبابكم ،و نحن نعرف ازيزها
60 - rachid الاثنين 01 يونيو 2020 - 02:08
هناك جمعيات تدافع عن المثلية هي التي حركت هذه القضية وبالضبط في هذه الفترة الحرجة
61 - سي رشيد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:25
وما مصلحة الجمعية في ذلك ؟ لماذا لا تقول هناك من يريد اسكات الريسوني حتى لا يفضح المفضوحين .
لنفرض ان ما وقع في 2018 صحيح أليس هناك ما يسمى بالتقادم تم ان هذا يعترف بشدوده فهو مثل سيارة اجرة ترفض ركوب اي شخص. تم انه لا يتكلم عن اغتصاب او هتك لعرض فقط محاولة فاشلة وقعت لشخص فاشل سمي خطأ "آدم"
المجموع: 61 | عرض: 1 - 61

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.