24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مغاربة يخافون من "سيناريو طنجة" .. الإغلاق التّام وتشديد التّنقل (5.00)

  2. تقرير رسمي يوصي بـ"منظومة حقيقية" لمكافحة الريع والاحتكار (5.00)

  3. الملك محمد السادس يشيد بتميز الشراكة مع فرنسا (5.00)

  4. حادثة سير مروعة تودي بحياة 10 أشخاص بين بوجدور والداخلة (5.00)

  5. رصيف الصحافة: هدم مقهى "الأوداية" يثير غضب ساكنة الرباط (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | الحكومة المغربية تتجه إلى تقنين العمل عن بُعد في إدارات الدولة

الحكومة المغربية تتجه إلى تقنين العمل عن بُعد في إدارات الدولة

الحكومة المغربية تتجه إلى تقنين العمل عن بُعد في إدارات الدولة

دفعت جائحة كورونا حكومة سعد الدين العثماني، إلى التفكير في تقنين العمل عن بُعد بإدارات الدولة، لضمان استمرار إنجاز المهام وتقديم الخدمات في مختلف الظروف.

وفي هذا الصدد، أعدت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، مشروع مرسوم سيُعرض على المجلس الحكومي قريبًا، يوضح مفهوم هذا النظام وأنواعه وشروطه وضوابطه، إضافة إلى الحقوق والواجبات المرتبطة به.

وجاء في مقدمة هذا المرسوم أن العمل عن بُعد يعتبر أحد العناصر المرتبطة بمفهوم الإدارة الحديثة، إذ يندرج ضمن تطوير وتنويع أساليب العمل، باعتباره شكلًا من أشكال تنظيم هذا العمل، ويمكن بواسطته إنجاز المهام خارج مقرات العمل الرسمية التابعة للإدارة، باستخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصال.

وترى الحكومة أن العمل عن بُعد سيمكن من تحقيق التوازن بين حاجيات الإدارة من جهة، المتمثلة أساسًا في ضرورة استمرارية الخدمات بالنجاعة والفعالية اللازمتين، وبين الظروف الخاصة للموظفين من جهة ثانية، بما يوفره من مرونة في ساعات العمل، مع الحفاظ على المعدل اليومي لساعات العمل الرسمية.

وبموجب مقتضيات هذا المرسوم، فإن كل عمل يؤدى خارج مقرات العمل الرسمية التابعة للإدارة، إما بشكل دائم أو مؤقت، كلي أو جزئي، بتكليف من الإدارة، يكون فيه الاتصال بين الموظف والإدارة عبر استعمال الأنظمة المعلوماتية وأدوات الاتصال الحديثة، يُعتبر عملًا عن بُعد.

ويتم العمل عن بُعد في مقر سكنى الموظف المعني، أو عند الاقتضاء في مقرات أخرى تحددها الإدارة غير مقرات العمل الرسمية التابعة لها، لكن لا يخول العمل عن بعد، أينما تم إنجازه، الحق في الحصول على أي تعويض عن الإقامة أو عن التنقل، أو أي تعويض آخر خارج المقتضيات والشروط الجاري بها العمل.

وتشير مضامين المرسوم إلى أنه يتم بمقتضى قرار للسلطة الحكومية المعنية، تؤشر عليه السلطة الحكومية المكلفة بالوظيفة العمومية، تحديد الوظائف والأنشطة المؤهلة للقيام بها عن طريق العمل عن بُعد، ولائحة الأماكن الموضوعة رهن إشارة الإدارة للقيام بالعمل عن بعد، إذا كان سيتم خارج مقر سكنى الموظف المعني بالأمر.

كما يحدد المرسوم، أيضًا، القواعد الواجب احترامها فيما يتعلق بأمن أنظمة المعلومات وحماية البيانات، ووقت العمل عن بُعد واحتساب مدته وفق شروط.

ويمكن أن يتم تحديد مدة تجريبية أقصاها ثلاثة أشهر، لتقييم مدى قدرة الموظف المعني على العمل عن بعد، وتقدير انعكاساته على سير المرفق العمومي.

ويُمكن للإدارة أن ترخص للموظف لمدة أقصاها سنة بمزاولة العمل عن بُعد، بناءً على طلب مكتوب منه يحدد فيه مبررات ودواعي الطلب لمزاولته، وتقوم الإدارة بتقييم مدى توافق الطلب مع طبيعة المهام والواجبات والأنشطة الممارسة من طرف الموظف المعني ومع مصلحة الإدارة.

وتتيح مقتضيات المرسوم تجديد الترخيص السالف الذكر لمدة لا تتجاوز سنة بناءً على طلب مكتوب يوجهه الموظف إلى الإدارة 60 يوما قبل انقضاء مدة الترخيص السابق، على أن يتم تقييم عمل الموظف عن بعد ومدى تحقيقه للنتائج المحددة عند انتهاء مدة كل ترخيص.

وتنص مواد المرسوم على أن الإدارة تتحمل التكاليف المتعلقة بشكل مباشر بمزاولة العمل عن بُعد، لاسيما تكلفة الأجهزة والبرمجيات والاشتراكات والاتصالات وأدوات العمل ذات الصلة.

ويجب على الموظف العامل عن بُعد الالتزام بقواعد أمن نظم المعلومات، وبتطبيق معايير الأمن السيبراني عند استخدام مختلف الوسائل التقنية في تطبيق نظام العمل عن بعد.

كما يتعين على الموظف عن بعد الحفاظ على التجهيزات الموضوعة رهن إشارته وعدم استعمالها لأهداف خاصة، ويعتبر كل استعمال أو استغلال لها لأغراض شخصية وخارج الإطار المعمول به، خطأ مهنيا يعرض مرتكبه لمتابعة تأديبية.

ويقر المرسوم أن الموظفين العاملين عن بعد يستفيدون من نفس الحقوق المخولة للموظفين الذين يزاولون عملهم في مقرات عملهم، لاسيما رخصة المرض وحوادث الشغل والأمراض المهنية.

كما يخضع الموظفون العاملون عن بعد لنفس الواجبات والالتزامات المنصوص عليها في المقتضيات التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل.

ولتقييم وتتبع نظام العمل عن بعد، ستُحدث لجنة وطنية تقوم بهذه المهام، إضافة إلى إعداد البرامج التكوينية ذات الصلة. كما ستُعد تقريرا سنويا يرفع إلى رئاسة الحكومة.

وتضم اللجنة المذكورة إضافة إلى السلطة الحكومية المكلفة بالوظيفة العمومية، كلا من المالية والأمانة العامة للحكومة وممثلي الوكالة الوطنية للتنمية الرقمية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (77)

1 - benabdellah السبت 30 ماي 2020 - 23:10
كما جرت العادة هذه الحكومة تتخد قرارات غير نافعة و لا تسمن و لا تغني من جوع ؛ العمل عن بعد أو العمل عن قرب ؛ صراحتا
المواطن سيفقد عقله في ضل هذه الظروف .
2 - فيلسوف بسيط السبت 30 ماي 2020 - 23:13
طفرناه بعدا فالعمل عن قرب؟ كولشي غايولي عن بعد وفلخر غايبقا غا لحج بوحدو هو لي ماشي عن بعد وإنما لمن استطاع له سبيلا
3 - محمد السبت 30 ماي 2020 - 23:15
فصل الكلام :لو اقترح احد الموظفين اوبعض المواطنين ما تخطط اليه الحكومة من اعادة النظر في وسائل التراسل والتعاملات الادارية عن بعد ،باعتماد الوسائل التقنية الحديثة ، لو اقترحها أحد الموظفين سلفا "اي قبل هذه الجائحة " لضربوا باقتراحه بعرض الحائط ، ولسخروا منه .
انما شاءت الاقدار ان تفرض عليهم بسبب انتشار الجائحة .
4 - younes السبت 30 ماي 2020 - 23:17
قولو بغاو يديرو غطاء قانوني للموضفين الاشباح
5 - مفضل عسال السبت 30 ماي 2020 - 23:22
الخدمة عن قرب ذون المستوى في الإدارة (مخدمو تعن قرب مبقالهم غير عن بعد)
6 - الصقرديوس السبت 30 ماي 2020 - 23:26
في عالم التكنولوجيا المتطورة وإداراتنا ما زالت تطلب الحضور الفعلي للاشخاص لقضاء أغراضهم، وما زالت تطلب نسخ مصادق عليها. وحين تذهب إلى مديرية أو وكالة ما زالوا يطلبون من التوجه إلى الرباط أو إلى المقر الاجتماعي. فما فائدة الحواسيب والانترنت والنظام إذا لم يكن الموظف قادرا على إعطائك وثيقة في عين المكان والمعلومات كلها موجودة على الحاسوب؟
7 - محمد السبت 30 ماي 2020 - 23:30
هذه الطريقة في العمل ستحد من انتشار هذا الفيروس
وتعطي معنويات أكبر للموظف حتى يخلص في عمله.
8 - abdou السبت 30 ماي 2020 - 23:33
الموظف المغربي ھو يشتغل عن بعد منذ سنين اذا استتنينا من لهم علاقة مباشرة بالمواطنين .کالحالةالمدنية وغيرها .اما الباقي يشتغلون من منازلهم عبر الهاتف والجملة المشهورة التي يستعملونها واش الدنيا هانية إلی کانت شي حاجة عيط ليا انجي.
9 - Mowatina السبت 30 ماي 2020 - 23:34
هدا شيء جيد ، و لكن حنا عارفين الادارات المغربية، غيكترو الموظفين الاشباح، كالس فدارو و ما كايدير والو و ما كاين لا تقييم لا والو .
10 - ان كنت ناسي افكرك السبت 30 ماي 2020 - 23:34
موظفو الادارة العمومية معظمهم لا يعمل حتى وهو في مكان العمل,فما بالك بالعمل عن بعد.وكما قال الشاعر
وكم ذا بمغرب من مضحكات ولكنه ضحك كالبكا
11 - ali السبت 30 ماي 2020 - 23:35
اتمنى ان تكون الإنتخابات المقلبة ان تكون عن بعد كذلك
12 - salma السبت 30 ماي 2020 - 23:36
عاود الثاني احداث لجنة جديدة!!! وا بزاااف عيينا من هاذ اللجان التي ترصد لها اموال طائلة، يخدمو الناس من ديورهم و نجيبوا ناس آخرين في بلاصتهم ينظمو العمل ديال هادوك اللي في خدامين من ديورهم... فهم تسطا!
13 - Adam السبت 30 ماي 2020 - 23:36
الملاحظ ان بعض الادارات العمومية استغلت فترة الحجر الصحي لتتوقف معها مصالح المواطنين بل حددت شهر يوليوز 2020 كأجل لاستءناف نشاطها واتحدث هنا عن مصالح تسجيل السيارات واستخلاص الاوراق الرمادية والتابعة لوزارة التجهيز والنقل....فهذا النوع من المصالح وغيره يكفيه احترام اجراءات السلامة الصحية والتواصل عن بعد لتقديم خدماته للمرتفقين المحليين على الاقل ان لم يكن جهويا .. اما ان تتوقف مصالح المواطنين فهذا من ضرب العبث
14 - مسلمة وافتخر السبت 30 ماي 2020 - 23:37
مبادرة مهمة، خاصة للنساء فلا يعقل أن تحرم من رضيعها بعد 3 أشهر من ولادتها، هكذا سيتسنى لها العمل و في نفس الوقت رعاية رضيعها، كما انا هذا الأمر سيخفف من ازدحام الطرقات، و التخفيف من العتاد المكتبي و من صرف ميزانيات في بناء و تجهيز توسعات الإدارات التي اكتظت بالموظفين، صراحة من فوائد هذا الوباء إعادة النظر في منظومة العمل، و مناهج التدريس و أمور أخرى كانت مستبعدة قبل الجائحة
15 - أمازيغي السبت 30 ماي 2020 - 23:39
ما خدمو تا في الإدارة بش يخدمو في الدار .. ارى ك للنعاس ديال بصاح دابا و لصقو كلشي في كورونا ..
16 - مغربي قح السبت 30 ماي 2020 - 23:40
خدمو حتى عن قرب بقى لهم غير عن بعد!العالم القروي اش اخباروا لي بنادم ماتيعرف تايكتب اسميتو اش غادي ديروا معاه؟
17 - بنكي السبت 30 ماي 2020 - 23:40
خدمو حتى فالإدارة عاد يخدمولك عن بعد. خاص الخوصصة إلى بغاو لبلاد تزيد لقدام
18 - أسريري السبت 30 ماي 2020 - 23:46
مشروع مرسوم متخلف
الدول مشاو بعيد ف هاد شي وهادو
سنة قابلة للتجديد
ويمكن إنهاؤها بقرار من الإدارة متى شاءت
باقيين مزال في التخلف العميق
19 - عبد السبت 30 ماي 2020 - 23:49
الناس مخدمتش حتى في المكاتب ديالها و غادي تخدم عن بعد في المنزل خص يصدر قانون الخدمة عن بعد في القهاوي
20 - Ismail السبت 30 ماي 2020 - 23:51
ما احلى العمل عن بعد في المغرب لأنه دائما ما نطوع اي مستجد خارج القانون. فرصة دهبية للأشباح أزواج المتنفدين بعدما كثر عليهم القيل والقال مؤخرا. لي سولتي عليه فيناهو راه خدام عن بعد.
21 - محمد السبت 30 ماي 2020 - 23:52
خدموا حتى في الإدارات مابقى غير في ديورهم
22 - ابواسيل السبت 30 ماي 2020 - 23:55
على اية ارضية سيتم التفكير في ارصاء هدا المشروع ! يجب الابتعاد من السياسوي و الشفوي بحيت هدا النظام الادراي - المشروع : يتطلب دراسات و مؤهلات و مكانيات لا يستهان بها
....
23 - SKY السبت 30 ماي 2020 - 23:57
فكرة جد جيدة خاصة بالنسبة مثلا لسشيع المداخيل بالجماعات الترابية اصبحت لهم حاليا مسؤولية العمل بثلاثة منظومات الكترونية منها تدبير المداخيل،منظومة رخص،ومنظومة وثيقة. مما سيسهل حصول المواطن على الخدمة في وقت مناسب.
24 - ملاحظ عابر سبيل الأحد 31 ماي 2020 - 00:02
مبادرة جيدة لبعض الموظفين في بعض المصالح و غير ذات فائدة بالنسبة للكثير من المصالح التي تتطلب تواجد الموظف في مكتبه.
من جهة أخرى:
"كما يتعين على الموظف عن بعد الحفاظ على التجهيزات الموضوعة رهن إشارته وعدم استعمالها لأهداف خاصة، ويعتبر كل استعمال أو استغلال لها لأغراض شخصية وخارج الإطار المعمول به، خطأ مهنيا يعرض مرتكبه لمتابعة تأديبية."
كم مرة وجدت موظفين يبحرون في الفيسبوك بمقرات العمل.
في احدى المرات، ربما لقلة العمل، وجدت موظفات باحدى المديريات الاقليمية لقطاع حيوي، متحلقات حول الحاسوب يتصفحن و يعلقن في الفيسبوك.
و كم مرة، أجد حاسوب موظف مفتوحا به الفيسبوك دون ان أذكر استعمال الهاتف المحمول و تصفح تلك المواقع و التطبيقات الخاصة بالتواصل.
هذا في مقر العمل، الذي من المفروض ان لا يستعمل فيه الهاتف المحمول لأغراض شخصية و لا ان يستعمل فيه الحاسوب و الانترنت الخاصين بالادراة لاغراض شخصية كذلك، فما بالك بالعمل عن بعد.
العديد من الموظفين سيرحبون بفكرة العمل عن بعد، ليس من اجل العمل و لكن لربح حاسوب و ربط مجاني بالانترنت على حساب دافعي الضرائب.
25 - يا سلام الأحد 31 ماي 2020 - 00:12
لو طبقوا تقنية عن بعد و خصوصا في الإدارات كالمقاطعات و إنت طالع سيقدمون الموظفون إستقالاتهم
26 - رشيد الأحد 31 ماي 2020 - 00:15
لم نصل بعد الى هذا المستوى،مازالت تنقصنا البنيات التحتية المتطورة،سوف نشتكي من الاعطال ،والاختلالات.ربما هذا ما ارادت ان تخبر به الصين بضرورة التوفر على خدمات G5. الفقير يزداد فقرا والغني يزداد غنا.
27 - عادل الأحد 31 ماي 2020 - 00:16
اقسم بالله هاد الفرصة ديال العمل عن بعد غادي تكون فرصة العمر . لان الفيروس اعطانا مهلة نجمعو راسنا .
خاصنا نجحوا العمل عن بعد و يكون مستقبلا هو الاساس . على الاقل اذا جاء شي وباء العام الجاي نكونو موجدين راسنا مزيااان و منقطعوش مصالح المواطنين.
على كل ادارة معرفة الاشخاص دوي الامراض المزمنة خصوصا لحمايتهم في منازلهم مع العمل عن بعد .
علينا الاستعداد لموجات كبيرة من الفيروس العام المقبل ....
28 - Mouatene الأحد 31 ماي 2020 - 00:21
travailler de loin existe en Europe et au Japon .core de sud USA . Suède Danemark Norvège germany.france .... .( honda.huynday.volvo.mercedec . Renault)
29 - rachid الأحد 31 ماي 2020 - 00:25
toujours notre administration travail de loin ça fait des années , maintenant juste on veut savoir de quelle distance 1kilometre 2.3.4.5......il faut bien préciser
30 - الى البنكي الأحد 31 ماي 2020 - 00:29
و خدمتي نتا باش كتهدر على غيرك كل واحد يحترم الاخر باش غاديه الاداره بموظفو الابناك وقيلا قل خيرا او اصمت
31 - غزال بني ملال الأحد 31 ماي 2020 - 00:32
لي ما تبغيه قول ليه الله يعطيك الإدارات المغربية تكون باغي شي شهادة إدارية أو ماشبه غادي تندم على حياتك
32 - abdallah الأحد 31 ماي 2020 - 00:34
ـ الخدمات التي يحتاج إليها المواطن هي التي يجب ا، ينجزها عن بعد ، بتمكينه

من سهولة الدخول إليها . أما عمل الموظف ، فيجب أن يكون داخل مكان العمل

الرسمي المحدد له . في هذه الحالة نتحدث عن المسؤولية الإدارية ، والسر

المهني ، والأمن القومي .... تصبحون على خير .
33 - زين العابدين الأحد 31 ماي 2020 - 00:35
وهاد الحكومه منهار شفناها عمرو طفرناه عشوائية التسير والتدبير والتفقير والتهميش والاقصاء فما ضورها الله يعلم سوي الأرصدة السمينه وجمع الاموال وتفقير الشعب
34 - said الأحد 31 ماي 2020 - 00:36
فالحقيقة مزيانة هاد البادرة ولكن كنتممى يكون داكشي فالواقع ماشي بالهدرة
35 - ف ح الأحد 31 ماي 2020 - 00:41
كونو متفائلين راه عصر العولمه إلى بغينا بلادنا تمشي القدام بحال الدول المتقدمه عندي ولدي ومراتو فامريكا كيخدمو فالدار ناقصين عليهم ال
مازوت الاكتظاظ الطرقات وكترضع ولدها فالوقت خصها مانظه باش يشدوه ليها الخدمه كيراقبوهم كيخدو الاذن للطبيب او شغل كيعوضوه من بعد هاكدا كلشي غادي مزيان وسبقونا
36 - متصفح الأحد 31 ماي 2020 - 00:42
مصائب المواطنين عند الموظفين الأشباح فوائد.
37 - Yyy الأحد 31 ماي 2020 - 00:56
جميع التعاليق لها نظرة سلبية للموظف. هناك موظفين يعملون عن بعد و بشكل جيد و دائم. انا احدهم. اعمل في شهر رمضان من التاسعة صباحا حتى يقترب اذان المغرب. اوفر الاحصائيات لوزارة المالية. بجب ان نعي وجود مواطنين حقيقيين.
38 - kamal الأحد 31 ماي 2020 - 01:18
Bonsoir à tous, il est vrai que nous sommes en retard sur le plan des technologies de l'information et de la communication mais il n'est jamais tard pour mieux faire...Quant à ce projet, il pense qu'il est très utile et tout dépend de la conscience des fonctionnaires...ceux n'en ont pas ne vont bosser ni en présentiel ni à distance...mais quand même, il faut souligner que travailler permet de gagner à tous: Temps de déplacement, coût des déplacements, effort quotidien des déplacements, pollution dûe aux déplacements, stress....Donc, à mon sens il serait mieux de voir les choses du côté positif et soyons encourageant et non destructeurs des bonnes initiatives ....Merci à tous et vive le Maroc!
39 - العجب العجاب الأحد 31 ماي 2020 - 01:23
وبهدا تكون قد حققت الحكومة حلم الحكومات السابقة بتخاد موضفيين اشباح وبالموافقة في البرلمان . يودي ركم تمشخر بنا الجماعات فيها رئيس نجح بالرشوة والنائب نجح ببيع الاصوات . وفتالي يجي وحد . يحط شعار . نحن من اجلكم ولولاكم ما كنا .نتما يكون منصب رئيس جماعة بشهادة الباك +2 مشي وحد خسر فلوس ونجه اول حجة يدرها يرد فلوسو لي خسر .هيهات يبن السلام
40 - Karim الأحد 31 ماي 2020 - 01:34
الان سيصبح الكسل والتماطل في العمل مبرر. رحم الله الوضيفة العمومية. هدا الأسلوب لا ينجح إلا في القطاع الخاص المبني على الأجر مقابل العمل.
41 - زعيتر الأحد 31 ماي 2020 - 01:40
باستثناء الموظفين الذين لهم علاقة مباشرة مع المواطن يمكن للموظف ان يشتغل عن بعد بواسطة الهاتف او الحاسوب
وهذا سيخفف من الاكتظاظ داخل مكتب واحد الذي تعرفه معظم اللادارات المغربية
لي كايجهل طبيعة العمل اللاداري واللاكراهات ديال هذه الظرفية يسكت بلا تعليق خاوي
42 - سعيد بلحاج الأحد 31 ماي 2020 - 01:44
هاده الخطة لا تصلح لأن الموظف المغربي معروف بالتهاون و الغش من الكبير للصغير
43 - papa الأحد 31 ماي 2020 - 01:44
pour le numero 3 tu a raison,les citoyen on deja eu cette idee avant le corona et avant que othmani copie l idee de france qui va lui vendre leur savoir lol
mais le maroc va le changer tu entre ds le website to fait la copie tu la remplie,et apres il faut allez en personne pour avoir le ticket et donne la corruption car il von te dire le system is down
ca me fait rire d ecoute ces imbecilite gouvernementale d un paye classe derire gaza et Syria ds le development
allez premierement compte le nombre de travailleur sans CNSS et les eleves qui ne save rien de pc juste messaging et google
forme vos cadres de gouvernement au ABC de computer et apres par de degitalisation
44 - سمير الأحد 31 ماي 2020 - 01:59
مقترح جيد. بالنسبة للتعليقات السلبية على المشروع ربما عن جهل أو حكم مسبق فأقول لهم أن هناك تقنيات فنية تكنولوجية تمكن التتبع عن بعد لأي أجير لتحديد مكانه و الزمان الذي يبتدأ فيه العمل مما يسمح برفع المردودية. و بحكم تجربتي في القطاع الخاص فبهاته التقنية تمكنا من رفع المردودية و الأجر و الحوافز الشهرية تحدد معلوماتيا. و أخيرا أقول لكم مع الرقمنة البق ما يزهق.
45 - احمد الأحد 31 ماي 2020 - 03:07
نتمنى ان تعطي النتائج المرجوة لا في زيادة عدد الموظفين الاشباح او اعطائهم صبغة شبه قانونية
46 - طارق الأحد 31 ماي 2020 - 04:30
العمل عن بعد لكبار الموظفيين..و يتخلصو على ضهر الميزانية...الاجرة مقابل العمل...نتما تتقتاطعو ايام الاضراب من اجرة الموظف...سدو الادارات حسن...كيف يعقل واحد صابح ناعس في دارو تيتخلص بحال واحد فايق و غادي الادارة و مخلص المواصلات و تامرة...حكومة فاشلة..دبا الا سولتي على شي موظف سالت او شبح ...يدافع عليه الرءيس ديالو يقوليك خدام عن بعد...
47 - مومو كزاووي الأحد 31 ماي 2020 - 04:48
اتمنى من الحكومة خوصصة القطاع العمومي وخصوصا قطاع العقار العمران
48 - وديع الأحد 31 ماي 2020 - 05:20
العمل عن بعد له مميزات و مساوئ خصوصا أن اغلب الموضفين غير جادين في ممارست المهام المنوط إليهم الى إذا تم اعتماد الرقابة الاليكترونية على الموضفين في هذه الحالة لا يمكن للموضف التلاعب بي المهام الوجبة عليه أما بخصوص الاشباح فحدث ولا حرج (شهادة من خبير في الميدان المعلوماتي)
49 - أبو مهدي الأحد 31 ماي 2020 - 05:37
من يضمن الحفاظ على السر المهني خاصة إذا كان الموظف أو الموظفة متزوجان و وبامكانهما الاطلاع على المراسلات أو غيرها من الأعمال الإدارية التي تتطلب السرية او مقدارا من الأمانة المهنية.
العمل عن بعد يكون للضرورة وخاصة بالنسبة للمرأة الحامل او المرضعة او المصابين بأمراض معدية تمنع اختلاطهم بالاخرين...او المكفوفين والمعاقين بدرجة لا تسمح لهم بالتنقل إلى مقرات عملهم بسهولة
50 - مجرد رأي الأحد 31 ماي 2020 - 05:37
مع هذا الاقتراح سيتنائل الموظفون الأشباح
51 - مصطفى السابقي الأحد 31 ماي 2020 - 05:50
ممكن تكون نتيجة في القطاع الخاص اما القطاع العام ممكن من بعد 20سنة اما حاليا مع هدا الجيل لا يمكن لا المواطن مثقف بما فيه الكفاية ولا الموظف نزيف بما فيه الكفاية لان الرشوة لا تعطي عن بعد وبالتالي يبدأ العد العكسي في مصالح المواطن
52 - لحسن 54 الأحد 31 ماي 2020 - 05:50
السلام عليكم أن العمل عن قرب لا ينجز إلا بشق الأنفس أن حالك الحظ و الان يزيدون عن بعد حتى نفقد بصيص الامال في قضاء أغراضنا الشخصية و نضرب أمثلة :
الماء و الكهرباء غياب المستخدم لأخذ المستهلكة من المادة اعتمدوا على التخمينات مما يجلب الضرر للمستهلكين في جميع الاحوال؛ وهناك مثال آخر الملفات المرضي لدى التعاضدية لا تجري أي تصحيحات ادارية و لو راسلتهم 1000 مرة وهكذا.....فالعمل عن بعد هي موت الإدارة .
53 - الحسن الأحد 31 ماي 2020 - 06:03
هاد الاقتراح راه مخدامش لاه يجزيكم بخير راه المواطن غيكول العصا الموظف غيولف العكز خصوصا وقت فصل الشتاء والبرد والصيف ووووووو ووووو هادشي مخدامش هاده من جهة اما من جهة أخرى الله يرزقنا الحلال والاخلاص في العمل هاد شي عطيوه الناس ديال دولة الألمان
54 - إيمازيغن الأحد 31 ماي 2020 - 07:01
المشروع الذي يروج حاليا فيه كثير من البنود الفضفاضة والتحكمية التي ستفرض على الموظفين إجراءات وتدابير منافية لقانون الشغل ومنافية للحقوق والحريات بالإضافة إلى أنه مليء بالتناقضات والثغرات التي يجب تداركها قبل المصادقة عليه وهو بصيغته الحالية لا يضع حدودا لمفهوم العمل عن بعد ولا حدود للزمن الإداري ولا تعريف لحوادث الشغل ولم يحدد الطرف الذي يتحمل مسؤولية توفير فضاء الشغل وأدوات العمل ومصاريف الربط بالهاتف والانترنت ومصاريف الصيانة وكثير من الأشياء الأخرى التي غابت بسبب طبخ هذا القانون في إجواء الاستعجال فضلا عن كونه من حيث المضمون يكاد يكون مجرد نسخة مكيفة مع السياق المغربي من وثيقة أعدتها هيئة الموارد البشرية الإماراتية تحت عنوان: دليل تطبيق العمل عن بعد في الحكومة االتحـــادية
55 - Jalal الأحد 31 ماي 2020 - 07:35
السلام عليكم هاذ العام 2020 /2021 مغديش نصوت لحزب العدالة و التنمية غدي نصوت على حزب البيئة
56 - متتبع الأحد 31 ماي 2020 - 07:44
المشكل ماشي هو العمل عن بعد راه المشكل فبعض الموظفين لي عندهم عقلية متحجرة و باغي غير يغبر على الأنظار و يعطيها للتسركلات أما العمل عن بعد راه خدامين بيه الناس ف أوروبا و أمريكا من شحال هادي و غادا أمورهم مزيان....راه والله إلى مكانتش المراقبة و المحاسبة و الله لا طفرناه لا بالعمل الحضوري و لا العمل عن بعد
57 - Annas 3anbo3d الأحد 31 ماي 2020 - 08:14
كان على ادارة التجهيز والنقل اعتماد العمل عتدن بعد مند بداية الجائحة لانها عطلت مصالح الناس وحرمت خزينة الدولة من مداخيل مهمة مثل ضراءب بيع وشراء السيارات وغيرها ومداخيل الفحص التقني التي لم افهم سبب ايقافها رغم ان التباعد في ادارتها من اسهل ما يكون مثلا يفرض على المرتفقين البقاء في سياراتهم والخول يكون واحد واحد. هدا رايي وشكرا هسبريس
58 - عبده ولد باه الأحد 31 ماي 2020 - 08:36
هدا العمل عن بعد ربما يغتح بابا من ابواب الغش و الموضفين الاشباح.و استغلال النفود.واحد جالس في شرفته على شاطىء البحر و يعمل عن بعد و هو في عطلة.جميل جدا
59 - Hamid الأحد 31 ماي 2020 - 08:37
اتساءل ما الفرق بين موظف دولة يعمل عن بعد، وموظف دولة شبح ، الجواب لا فرق بينهما في الحضور الى العمل لأن الاثنان لا يحضران.
وسأزيد، الموظف الشبح سيجد ما يحتج به اذا شرع العمل عن بعد، للموظفين.
الحضور للعمل ضروري لأن العمل عن بعد استثائي.
60 - عبدو الأحد 31 ماي 2020 - 08:51
هي مناسبة أخرى استغلها هاته الحكومة في ظل هاته الظرفية لكي تمر خلسة عن الشعب المغربي نحن نذهب للإدارة ونعمل معهم عن قرب والمشاكل حدث ولا حرج اما اذا صارو يعملون عن بعد فتلك اذا قسمة ضيزى تلك المصيبة العظمى لك الله أيها المواطن المغلوب
61 - bouthirit الأحد 31 ماي 2020 - 09:31
حكومة من عالم اخر وليس في المغرب . المغاربة اصبحوا حقول تحارب بالمقابل . البداية كانت البلاستيك انكم واليوم إجراءات لم تستطع الدول الكبرى تطبيقها لأنها تجرد الانسان من حقوقه وتقتل الاقتصاديات الوطنية بل وتضعف قدراتهم الإنتاجية والشرائية ورفضتها حكوماتهم ومجالس نوابهم . لكن نحن مسيرون من حفنة النخبة التي لا تكترث بمستقبل اقتصادنا و صراحة اصبحتم أضحوكة العالم بدون منازع انتم تخدعون المغاربة انتم تخونون الوطن إلى أين تسيرون بالاقتصاد الوطني؟
62 - [email protected] الأحد 31 ماي 2020 - 09:48
هدا العمل عن بعد انا ارى فيه اولا ربح الوقت من طرف الموظف فعوض ان يخرج من منزله مع 7صباحا مثلا ويقلب على طاكسي حتى توصلو للخدمة او الحافلة او الترام .هنا يربح الوقت و يقتصد من مال جيبه و نتجنب كدلك الاكتضاض في الحافلات و الترام و الطاكسيات للي ما غاديش يعجبهوم الحال او غادي نقصوا في حركة السير و وحوادث السير لانه كاينين موظفين كل واحد كيجي بطموبيلتو هدا الشي ماغاديس يعجب عاود تاني ارباب محطات الوقود.هدا المزايا للي دكرتهم راه مزيانين ربح الوقت،تفادي الاكتضاض امام محطات الحافلات و تجنب السرقات ، تجنب الاكتضاض كدلك امام محطات الطاكسيات و الترام و خصوصا ايام فصل الشتاء و الحرارة ،تفادي ازدحام حركات المرور،تفادي حوادث السير،ربح ثمن التنقل من طرف الموظفات الحوامل و من طرف الموظفين عامة و ربح ثمن الوقود كدلك.لكن يجب الانتباه الى عدم كشف اسرار الدولة .
63 - العباسي الأحد 31 ماي 2020 - 10:05
غطاء جديدة للموظفين الأشباح من سيستفيذ هم أصحاب الوظائف الكبرى رؤساء مصالح مديرين.....
حنا كاتدوز نها وانتا كاتسنا لي يوقع ليك الوثيقة وهو كاين في البيرو ويقولو ليك تسنى باقة ما خرجات ...... اما إلى كان داكشي عن بعد صافي مشينا فيها
64 - مغربي وطني قح الأحد 31 ماي 2020 - 10:18
الإدارة المغربية رمز التخلف و حمل ثقيل يعرقل تقدم البلاد إلى الأمام.
ما طفرناها كاع بالحضور والطوابير والإنتضارات و سير حتى تجي و ......
الله يعفو علينا وعلى هذا البلاد.
65 - علدالرحيم الأحد 31 ماي 2020 - 10:24
هو كان الإخلاص عن قرب حتى يتم عن بعد؟ هل إدارتنا كانت حديثة وتحديثها اكثر؟؟ كل هذا سيزيد من المعلمات.كيف لموظف أن يعمل عن بعد ؟؟
66 - Abdool الأحد 31 ماي 2020 - 10:38
في الحقيقة من زمان في ادارتنا هناك العمل عن بعد مادام المواطن يجد صعوبة وبمشقة النفس الحصول وإنجاز وثائق في ظل التماطل وعدم القدرة الاتصال بالمسؤولين المباشرين إن كان هناك مشكل يعرقل طلبه بمبرر عدم وجود من يوقع أو غير ذلك فيبقى تحث رحمة ذاك الموظف الذي يشتغل على حساب مجازه.
67 - أبو رانية الأحد 31 ماي 2020 - 10:48
مردودية الإدارة كانت دائما محل انتقادات المواطنين في حضور موظفيها، فما بالك نمنحهم فرصة العمل عن بعد، الذي سيتطلب وسائل معلوماتية جديدة لهؤلاء الاشباح الجدد، وبالتالي ماذا سيفعل بمكاتبهم وحواسيبهم وغيرها، هل نبيعها في الجوطية. وسيلة جديدة من الحكومة للتغطية عن من تعرفونهم.
68 - احمد الأحد 31 ماي 2020 - 11:10
لا يجب أن يشمل تعميم العمل كله عن بعد، لابد من المداومة . فمثلا radeej يجب عليها إرسال عمالها لمراقبة عدادات الماء والكهرباء ونحن تؤدي عبر تسهيلات او ابناك .
69 - amitou الأحد 31 ماي 2020 - 11:31
نعم فكرة جد رائعة خصوصا للمرأة لكن مع التكوين المستمر لفائدة فئة عريضة من الموظفين والمواطنين لكي يتعودوا على استعمال وسائل التكنلوجيا الحديثة ومع تتبع مسار كل موظف من طرف المسؤولين اتحنيب العبث والحفاظ وانوه في هذا المجال بادارة الجمارك والضرائب غير المباشرة الرائدة في هذا المجال وان تسير ان شاء الله باقي المصالح والادرات ببلادنا على هذا النهج والله الموفق والتقدم
70 - خطأ المغادرة الطوعية الأحد 31 ماي 2020 - 12:10
رجاء لا تفعلوا. لا تكرروا نفس خطأ المغادرة الطوعية. لسبب بسيط. الابواب ستفتح مرة اخرى لغير الجادين اصلا في عملهم. للكسالى و لمن خالاتهم في المطبخ لكي لا ياتوا لمقرات عملهم و يتقاضوا اجرتهم مجانا في حين ان الجادين يواضبون على خدمة المرتفقين.
71 - مغربية الأحد 31 ماي 2020 - 12:46
منين كنشوف اغلب التعليقات للي هنا.. ارى بوضوح جهل تام بمزايا العمل عن بعد..بنادم غير كيتكلم بدون علم او معرفة...وهذا مشكل كبير...الجهل راه أكبر مشكلة...
العمل عن بعد له مزايا كبيرة والدول المتقدمة سبقاتنا فيه بسنوات وجاب نتائج باهرة
راه عيب تلقى مكتب فيه 12 واحد والحرارة وقلة الأوكسجين والصداع والهضرة عاد جاي مكرفص فالطاكسيات..كيفاش باغيين يخدم هذا الموظف في هذا الجو....
إلا بغيتو الموظف يخدم مزيان خاص تتوفر ظروف مناسبه ..هو يبدا يحلم ييجي يخدم ماشي يهرب منه...
72 - immad الأحد 31 ماي 2020 - 12:46
الموظف اللي وجدوه ماشي مكونيكطي يعتبر غائبا !!!تكونيكطاو يرحمكم الله.
73 - رشيد/ب الأحد 31 ماي 2020 - 13:45
العمل عن بعد ينجح لما تهيأ له كل شروط ومعطيات النجاح من البنية التحتية وتجهيز سكن مهني كريم هاديء ومريح قليل الكثافة السكانية وأطفال ناضجين متكونين هم الآخرين لا يزعجون بطلباتهم اباءهم الموظفين بالعمل عن بعد مع المواكبة بالمراقبة الطبية النفسية للموظف وأفراد العائلة وشوف تشوف توقعات إيجابية في هذه الحالة .
74 - mammid الأحد 31 ماي 2020 - 13:53
قبل تفعيل العمل عن بعد لابد من وضع الارضية المناسبة لنجاحه واولها توفير صبيب عالي وسريع للانترنيت وتطبيقات احترافية للتواصل عن بعد بالصوت والصورة بعيدة عن الاعطاب والانقطاعات المتكررة.
75 - نور الأحد 31 ماي 2020 - 18:57
هراااااء
قوانين و إصلاحات تصب فقط لخدمة مصالح الفاسدين
ما غاضني أكثر هو تحمل الإدارة تكاليف الأجهزة و الأنترنت و كل وسائل الإشتغال عن بعد
يفكرون فقط في الإنفاق على أنفسهم و تجويع الشعب و مطالبته بالدفع و الزيادات في كل شيء
حسبي الله وونعم الوكيل
76 - الحضري فواد الأحد 31 ماي 2020 - 19:16
اوافق رقم 43. الصراحة منعدمة هي الثقة و الجودة و الفعالية في هذه الحكومة، قبل التفكير في هكذا اجتهاد، هل فكرتم في اننعدام او غياب تام لبيانات الفردية بالمواطنين عند الحكومة، السبب الذي فضحته كرونا في برامج الدعم و التضامن، دوالة قدها قداش معندهاش بياناات ولاد بلاها الاصليين، الشهوها. رغم انا فكرة تطبيق عن بعد مستحب لكن مناك مستوى رديئ لتنزيله، طبعا اذا كانت هناك نية استفاذة المواطن البسيط
77 - مواطن الأحد 31 ماي 2020 - 22:33
وليت خدام عن بعد منذ مارس ما بقيت عارف أيام الأسبوع شنو هي السبت أو الأحد حتى هو والعيد وليت خدام بالنهار بالليل المهم وليت كنخدم أكثر من الإدارة واحد كايضرب فتمارة واحد جالس كيتخلص احسن منك. وليت بحال الروبو هادشي ماخدامش.ولاحول ولا قوة إلا بالله. زيد الضغط النفسي ديال جاءحة كورونا الاولاد الزوجة ......الخدمة..... الموت البطيء وصافي.
المجموع: 77 | عرض: 1 - 77

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.