24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3006:1813:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | بوطوالة: ملايين المغاربة لا يستطيعون اقتناء الأضاحي هذه السنة

بوطوالة: ملايين المغاربة لا يستطيعون اقتناء الأضاحي هذه السنة

بوطوالة: ملايين المغاربة لا يستطيعون اقتناء الأضاحي هذه السنة

قال علي بوطوالة، الأمين العام لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، إن المقترح الذي قدمه للحكومة من أجل إلغاء عيد الأضحى واضح السياق، مستغربا جدل التعليقات الدائر حوله، ومذكرا بأن الملك الحسن الثاني كانت له جرأة إعلان الأمر بسبب ظروف خاصة.

وأضاف بوطوالة أن الظروف التي نعيشها الآن أقسى مما كان عليه الأمر في فترات الإغلاق، مؤكدا أن مطلبه يتعلق أساسا بعدم ذبح الأضاحي، وليس حرمان الناس من فرحة العيد، وذلك لوجود شريحة كبيرة من المواطنين المغاربة لا تستطيع اقتناء الأكباش.

وأوضح السياسي اليساري، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن الدعوة يجب أن تمر عبر فتوى من المجلس العلمي الأعلى، فأغلبية العمال والحرفيين يعيشون الآن بمبالغ الدعم الحكومي الهزيلة، وبالتالي شراء الأضحية مستحيل بالنسبة إلى الملايين.

وأشار بوطوالة إلى أن 34 في المائة من المغاربة يعيشون ظروفا صعبة، حسب أرقام المندوبية السامية للتخطيط (رسمي)، وهو ما يستوجب تعويض آلاف الفلاحين عن خسائر متوقعة، عوض الضغط على ملايين الفقراء لاقتناء الأضحية.

وسجل الأمين العام لـ"حزب الشعلة" أن الحكومة مطالبة بدعم الفلاحين و"الكسابة" المتضررين، مشددا على أن تنظيمه السياسي لا يمكن أن يلحق الضرر بالفئات الهشة من المجتمع، كما تدعي جهات مغرضة طوال الأيام الماضية.

وطالب بوطوالة، في تصريحه لهسبريس، باستحضار قيمة التعاون في الإسلام، والتصدق بمبلغ الأضحية لملايين الأسر التي تعيش أوضاعا اجتماعية صعبة جدا، مؤكدا أن سوق اللحوم بالمغرب يجب أن تبقى مستقرة، وتتفادى الزيادات المعتادة خلال العيد.

وكان حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي رفع مقترحاً إلى رئيس الحكومة قصد إلغاء عيد الأضحى هذه السنة، وذلك بسبب تداعيات فيروس "كورونا" المستجد على البلاد.

واعتبر حزب الطليعة، خلال اجتماع عقده سعد الدين العثماني مع الأحزاب غير الممثلة في البرلمان، أن إلغاء الاحتفال بعيد الأضحى (ذبح الأضاحي) هو مقترح "وجيه، وسبق للمغرب أن طبقه في سنوات الجفاف والحرب في بداية الثمانينيات".

وقال التنظيم السياسي اليساري إن غالبية المواطنين المغاربة "لن تكون هذه السنة قادرة عل على اقتناء الأكباش، وحتى بالنسبة للقادرين على ذلك من الأفضل المساهمة بمبلغه لصندوق دعم كوفيد-19".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (232)

1 - كم هي فرائض الصﻻة ! الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:15
اذا كان حزبكم !! يرى ان اسر كثيرة تعجز عن شراء اضحية العيد !! فهذه فرصة ثمينة ﻻظهار حسن نواياكم ، والتطوع للشراء اضاحي للطبقات المعوزة أو المساهمة المادية !! ﻻن الزمن زمن اﻻفعال والتضحية !! اما استغﻻل الموقف ﻻجل مصلحة الحزب او ﻻجل اﻻنتخابات المقبلة !! فهذا يعرفه جميع ؤالمغاربة...!!
2 - رشيد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:16
السلام عليكم اخواني المغاربة داخل المغرب وخارجه.نطلب من الله سبحانه وتعالى أن يرفع عنا هذا البلاء. بالنسبة لعيد الأضحى من إستطاع إن يشتري العيد فليشتري لكي لا يضع الفلاح ومن لم يستطع فلا غالب إلا الله لا يكلف الله نفس إلا وسعها
3 - عبداللطيف الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:16
عجيب امر جل المغاربة يفرط في الصلاة المفروضة ومايتزاكلش مع الحولي اللي هو سنة موءكدة واحد سمعتو ف الراديو ويقبض 900شهريا كتقاعد ويحلف حتى تستساغ باش يعيد وباز وشمال من واحد لا يصلي بتاتا .العيد اصبح عادة اكثر منه عبادة
4 - abdallah s الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:16
1 . كيف علمت أن ملايين المغاربة لا يستطيعون اقتناء أضحية العيد .
2 . الملك الحسن رحمه الله كان ملك البلاد وعبقري وأنت من أنت لتقارن نفسك به .
3 . تكلم عن نفسك ولا تتكلم باسم المغاربة لأن لديهم ملك يقودهم .
5 - مواطن الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:17
الملايين رقم مبالغ فيه، أصلا المغاربة يذبحون ما بين 4 مليون و5 مليون أضحية في العيد. التحليل والخروج هكذا يجب أن يؤسس على أرقام حقيقية ولا فقط تقديرات وتوقعات. أسيدي نحن في بلد الحريات من اراد الذبح فله ذلك ومن لم يستطع فلا يكلف الله نفسا الا وسعها. وسنرى تكافل الشعب المغربي قبيل العيد لتوفير الاضاحي للفقراء.
6 - كريمو الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:17
هذا صحيح والازمة اصبحت شبه عامة الله المعين
7 - سنة الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:19
السلام عليكم . (لا يكلف الله نفسا الا وسعها) الاية. الاضحية سنة .فمن لم يستطيع فلا شيء عليه. فلا تركزوا على السنة اكثر من الفرض.
8 - citoyenne الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:19
فعلا العديد من المغاربة لا زال يعاني من مخلفات أزمة كورونا. من ناحية أخرى وبعيدا عن الماديات لاقتناء الاضاحي تكتض الأسواق وتكثر التجمعات ناهيك عن التجمعات العائلية أيام العيد وبعده.........مما قد يساهم فى ظهور بؤر جديدة لا قدر الله...
9 - البوهالي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:20
وما العيب في ذلك فهي سنة في حق القادر المستطيع ومن لم يستطع وتركها فقد امتثل امر السنة أيضا لكننا جعلناها أهم من اركان الإسلام فتجد أحدهم لا يصلي ولا يؤقر فيه ذلك ولكن لا يفرط في الأضحية لأنها زردة
10 - شاعري الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:21
اقترح هذه الاقتراحات على أهلك وأحبابك في الغرب في ما يتعلق بأعيادهم خاصة إلغاء احتفالات رأس السنة الجديدة للعام المقبل تضامنا مع ضحاياهم بالآلاف في ايطاليا واسبانيا وفرنسا وأمريكا وبريطانيا. كيف يفرحوا والضحايا لا يزالون يتساقطون؟أما المسلمون فلهم من يقترح عليهم ويحلل أوضاعهم منهم وهو أدرى بقضاياهم.
11 - Abdelghani الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:22
لقد كتبتها مرارا ومنذ ان شرعت الحكومة في عملية قفة رمضان بانه يجب علئ الحكومة ان تقدم للمحتاجين والفقراء خروف عيد الاضحئ وقفة عيد الاضحئ وليس فقط التباهي بتقديم القفة في رمضان فقط بل وجب تقديمها في عيد الاضحئ وفي عيد عاشوراء وفي اي مناسبة دينية,السنا بدولة اسلامية ونتبع قواعد الاسلام ومن بينها مساعدة الدولة او الاغنياء للفقراء,اليست الحكومة المغربية وهي تصرف يوميا ما قدره 380 مليون سنتيم علئ نواب الامة الذين وجب عليهم تمثيل الشعب والوقوف معه في محنته لكي نجد العكس بانه يمثل نفسه وعائلته فقط.كفئ استهتارا بشعبكم وقدموا له مساعدات مادية اولا ومعنوية ثانيا.باراكا عيقتوا عايشين غير نتوما في المغرب لاباس رغم انكم لاتساوون شيئا في العالم.
12 - ديرو الخير الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:22
الحل الوحيد بش تفرح الاسر المتدررة وليس الفقيرة كما يقول البخلاء . هو صرف 1000dh كمعاونة من صندوق كورنا الادخال الفرحة على المغاربة والناس دالحج ره الحج هنا شكرا
13 - الحل الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:23
الحل بما ان لديكم ارقام الاسر التي استفادة من الدعم ارسلو لهم 1000 درهم عشرون يوم قبل العيد . لنعرف انكم مع المواطن المقهور ولو بقليل .
14 - مواطن الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:24
اذا كان هذا البرلماني اليساري يراعي حالة المغاربة لعدم قدرتهم على شراء أضحية العيد . فلماذا يريد ان يسلبهم مبلغا اضعف ما يمكن ان يكون هو 2000 درهما قصد ايداعها في صندوق كوفيد 19 وهم اصلا محتاجين الى اكثر من ذلك كما بيرر هذا البرلماني
15 - انس الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:24
انا ارى الامر مم زاوية اخرى: لم لا تنسينا الدولة هذه الاربعة اشهر العجاف و تبقي على تضامنها خصوصا و انها اصبحت تعر جيدا من هم البسطاء مع العلم انها لن تخرج سنتيما من صناديقها. احسن عيد فالعااالم...
16 - fahd الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:26
اتفق مع الاقتراح %×% لمدة سنتين او تلاتة سنوات، اما ادا كان العيد ستترتب عنه مشاكل عائلية كثيرة، نحن الآن في ازمة ومزال امامنا طريق طويل حتى نخرج من هده الازمة تنتظرنا بعد رفع الحضر 4شهور من الماء والكهرباء او ياخدون لك العداد وينتظرنا الدخول المدرسي او اطفالك لايدرسون والغريب هو رب الاسرة الان موقوف عن العمل وليس له دخل ويفرضون عليه العيد اي عيد عند المواطن المزلوط ولك الاختيار ايها المواطن الفقير المقهور والمغلوب
17 - جويييييييييييييل الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:26
من نضري أن نتخلى هاد العام من العيد الاضحى،
كيف يكون الضمير عندما تعيد انت واخوك المسلم ليس له القدر من شراء الخروف؟ كيف يعقل ان تعيد انت واطفالك وجارك و أولاده ليس لهم شيء.
العيد ليس بلحم فقط بل هوا تواصل وتصالح وذكر الله وحمده.
18 - said الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:27
الأرزاق بيد الله وحده أما بالنسبة للمغاربة فمنذ زمان وهم يتدبرون أمور جميع المناسبات وهل تعتقد أن الأجرة التي يتقاضها معظم المغاربة كافية للعيش
19 - ايمداحن الحسن الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:27
نحن مع ضرورة الاحتفال بالعيد ولكن المرجو من الحكومة تخصيص مساعدة مالية للاسر الفقيرة
20 - مغربي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:27
دبا جابلكوم الله كتفكرو فالمواطن غير نهار العيد !! فكرو فيهم من غير هاد الايام و ديك الساع تلقاواه جنب الحزب ..
21 - استاذة الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:28
العيد سنة مؤكدة وأجره عظيم والبسطاء كانوا دائما في عجز عنه لولا المحسنين والجمعيات قد يكون الأمر أكثر صعوبة مع الكوفيد لكن على الحكومة التي قدمت أموالا طائلة من صندوق كورونا أن تقدم الأضاحي خاصة وأن لها احصاءات للمعوزين أو أصحاب الراميد كما يسمونهم والذين تأثروا بعد الحجر لتوقف نشاطهم عوض دعم الصحافيين أو أرباب التعليم الخاص أن كان صحيحا وكل الذين كانوا يدخلون أرباحا خيالية لسنوات ولم يتحملوا ثلاثة أشهر وباب الإحسان سيغطي أكثر دون شك
22 - مغربي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:29
حنا أسيدي باغين نتسلفوا ونتكلفوا ونجيبوا اﻷضحية و نقدموها قربانا لله تعالى ونفرحو وليداتنا ولي ما قدرش يشري نتعاونوا معاه باش حتى هو يفرح كيما كنا كنديرو قبل .
أما العيد ما هو ديالك باش طالب تلغيه ما هو قانون بشري باش عندك نتا الحق ولا غيرك يبدلوا الله تعالى لي جعلوا موعدا للتقرب والفرح بالنسبة للمسلمين .
23 - وجدي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:29
علي بوطوالة، هضر غي على راسك اما المغاربة يعوضون اخوانهم المضرورين بنية العيد.حرمونا من شهر رمضان وفرحة عيد الفطر وتريدون ايضا حرمننا من فرحة عيد الاضحى
24 - Nait bra الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:30
رحم الله الحسن الثاني وطيب الله ثراه ألغى دبح الأضاحي حفاظا على المواشي حتى تنمو وتزداد لعامل الجفاف...واليوم لا يد من الغاء العيد بسبب الوباء وتوسع دائرة الفقر وعجز نسبة كبيرة من المغاربة على اقتناء الأضحية لفقدان العديد منهم فرص الشغل ..والدولة قامت بواجبها في هذه الجائحة وقدمت المساعدات لملايين المغاربة ولا يمكن أن تفعل المزيد فرحمة بالعباد لا بد من قرار حكيم للاحتراز من المرض الذي لم يرحل بعد و النظر لحال الفئات الهشة و ضرب الجائحة بحجر واحد اللهم احفظ عبدك وبهيمتك من بلاء المرض والفقر امين.
25 - نعمان الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:31
إلغاء عيد الأضحى من الناحية الإقتصادية هو كارثة إقتصادية عظمى بالنسبة للفلاحين الذين سيفقدون مدخولا مهما، كما أن هناك عدة قطاعات كالنقل و تجهيزات العيد (من مول الفاخر إلى مول التبن و الأواني المنزلية ....) سيفقدون أرباح مهمة، أضف إلى ذلك أن العرض من الأضاحي أكثر من الطلب و إذا أضفنا إلى ذلك قلة الأعلاف فالخسارة ستكون مضاعفة و االسنة المقبلة سيكون العرض أقل بكثيييييير، إلغاءالأضحية يجب أن يكون لمنفعة واضحة كما حدث في الثمانينات حيث كانت فترة الجفاف و كان عدد رؤوس الماشية قليلا، لذلك تم إلغاؤه حفاظا على القطيع، أما اليوم فالعكس هو الصحيح، عيد الأضحى مناسبة دينية مهمة، لكن له أهمية اقتصادية و اجتماعية كبيرة، و لنفرض تم إلغاؤه من سيتحمل الخسارة التي سيتكبدها الفلاحون و الرعاة و مربو الماشية ؟ هل تعتقد أن الشعب سيتبرع بثمن الأضحية علما أن الأغلبية تقترض لتوفير ثمن الأضحية؟ أعتقد أنه إقتراح غير مجدي من جميع النواحي و لا فائدة منه.
26 - سمحمد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:31
لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، لا يكلف الله نفسا الا وسعها، بالأمس كان عيد سهلا بالنسبة لي اما اليوم اتمنى إلغاء العيد حتى لا احرج أمام أولادي والعائلة
27 - rachid الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:31
من أين أتيت بهذا الحكم : هل قمت بدراسة أو بحث حول الموضوع أم "كنت معاهم أو حسبتي ليهم رزقهم" ؟
28 - الحسين معوان الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:31
الشرع واظح في هذا الباب من لم يستطع أن يظحي فقد رفع عنه التكليف والشعيرة تبقى شعيرة إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها
29 - هاااني الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:32
هذه فرصة مناسبة لللذين يطبلون صباح مساء لمنجزات المغرب الأخضر كي يساعدوا المعوزين من الكسابة و المشترين. فخامة السيد أخنوش يمكن له في هذا العيد أن يبين لنا رحمته و طيبوبة قلبه. نحن في الإنتظار.
30 - مغربي و افتخر الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:32
كلام في الصميم.. انا متفق مع السيد علي بوطوالة فيما يخص عدم ذبح أضحية العيد لهذه السنة للأسباب المذكورة، و أتمنى أن ينفذ هذا الإقتراح.
31 - Observateur الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:32
مع الاحتفال بعيد الكبير مع إلغاء ذبح الأضاحي لمدة خمس سنوات
32 - خالد مول البادية الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:32
انا أقول لي بوطوالة خاصك تعرف بلي الفلاح راه مضرور هاد عيد هو مناسبة من أجل تحريك عجلة الاقتصاد بالخصوص العالم القروي فعلا بعض المغاربة ماشي في الاستطاعة ديالهم يشروي العيد لكن لو أن كل البرلمانيين تخلو عن البريمات فلوس المزوط بعض من الامتيازات من أجل دعم العائلات الفقيرة
نحن المغاربة معروف علينا التضامن خاص غير دولة تبعد صحاب شناقة عن السوق والله حث كلشي غادي يشري عيد يكون في متناول الجميع
33 - igore الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:33
خلق صندوق اخر مخصص لعيد الاضحى تضخ فيه اموالا من صندوق كورونا لي ماقادش اشري الكبش اعاونوه بهاد الطريقة نعاونوا الكساب حتى هو مايضيعش
34 - bouzebbal الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:33
صراحة فكرة طيبة رغم آرتباطنا بالسُّنة النبوية ،العيد كما يعلمُ الجميع ليس مفروضا على من ليست له آستطاعة لكن عقليتنا نحن المغاربة يهمُّنا فقط زْرودْ و الرِّياء و ليست السُّنة للأسف،أظن أنَّ كبار التجار في الحكومة للمواشي لن يروقَهُم هذا المُقترح و لا يهمهم سوى الرِّبح و مصلحتهم.
35 - maghribi الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:34
Tout à fait raison, vu la crise que nous vivons. la moitié des marocains sans emploi depuis Mars.
36 - khalid الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:34
إذا كنا نتحدث عن إلغاء التضحية هذه السنة لدواعي صحية لكي لا ينتشر الفيروس في الاسواق فهذا فيه نقاش!
اما ان تقول لي يجب إلغاء العيد لان هناك فئة كبيرة لا تستطيع شراء الاضحية، فهذا تناقض كبير مع ما جاء به الاسلام و الشريعة! فالله سبحانه و تعالى لم يرغم ايا كان على اقتناء الاضحية في حالة عدم الاستطاعة، بل على العكس اوصى بالتصدق بجزء منها على الذين لم يضحوا! فلماذا إذن يكلف الناس انفسهم و يقترضون من هنا و هناك قروضا ربوية لكي لا يظهروا فقرهم و عجزهم امام المجتمع ؟!!
يهتمون لما سيقوله الجيران .. و لا يهتمون لما قاله الله و رسوله .. عجيب !
انا في نظري اذا كانت الاسواق ستنضم تنضيما جيدا بحيث لا يكون فيها ازدحام بين الناس، فليتركوا من هم قادرون على اقتناء الاضحية ان يقتنوها تطبيقا للسنة، و دعما للفلاحين لكي لا يدخلوا كذلك في ازمة، اما من لم يستطع فلا حرج عليه، الا إذا اهتم للقيل و القال ...
37 - ادريس الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:34
اشاطره الرأي. اسلامنا دين يسر وليس دين عسر. والله سبحانه وتعالى رفع الحرج عن الأمة الإسلامية في مجموعة من الأمور. فكيف يستقيم أن يلزم المسلم بفعل شيء هو فوق طاقته. ديننا رحمة وفيه راحة ومبني على الاستطاعة. فلا ترغموا الناس على أشياء لترضوا فئة منكم بحجة العيد فرحة.
38 - Mahmoud الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:35
هاد العام بلاش الدبيحة
راحنا مدبوحين
راحنا عامرين اكريديات
الله اخليك أسي. العثماني حيد الحولي
هاد العام .
39 - لحسن الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:35
هذا هو حال المغرب الاغنياء يزدادون غنى والفقراء يزدادون فقرا و بؤسا.وعند ربكم تختصمون.
40 - ناصح الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:36
اكثر من 2/3 من المغاربة يعيشون ظروف صعبة.
41 - إلغاء الأضحية الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:37
من رحمة الإسلام بالمسلمين أن جعل ذبح الأضحية سنة لمن استطاع لذلك سبيلا والظروف حاليا في البلاد لا تشجع أبدا على هذا التهور المتمثل في التجمهر لشراء الكبش مع ما يصاحبه من مظاهر اختلاط غريبة دأب عليها المغاربة قبيل وخلال أيام النحر.
زد على ذلك الجيوب الفارغة لشريحة وااسعة من المواطنين الذين سيستفيقون قريبا على الدخول المدرسي إضافة إلى الديون المتراكمة التي خلفتها هذه الجائحة.
فعلا من الصواب إلغاء النحر على العموم تفاديا للضغط على الفقراء بسبب الأطفال ثم بيع الأثاث والاقتراض لتوفير كبش العيد في مرارة.
42 - بسمة الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:37
كلام معقول عيد الأضحى يرهق كاهل ملايين المغاربة في السنوات العادية دون وجود وباء فما بالك هده السنة ومعضم الناس توقفوا عن عملهم وتدهورت ميزانيتهم منهم من استفاد من دغم الحكومة واخر لم يحصل على شي حبدا لو يستطيغ الناس دفع واجباتهم الشهرية من كراء ومدارس وأكل ووووووو يجب دراسة الموضوع جيدا والتفكير في ضروف الناس الصعبة قبل اتخاد اي قرار والله المستعان
43 - Jawad الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:38
السلام عليكم المشكل ليس في عيد الاضحى ولكن في ثمن الاضحيه ...الثمن يجب ان لايفوق 1500 درهم .هنا فلاح تعاونوا الدوله والناس تدوز العيد ديالها والناس راه اتعاونوا بينهم. والله يصرف الوباء انشاء الله..شكرا
44 - الجيلالي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:38
واا مع من انت السي بوطوالة !؟؟الشعب
راه مزال خصو سنين طويلة عاد يوعى بهدا
الهدرة !!!راه من خلال التعليقات على الاقتراح ديالك بان انت تتكلم في الشرق
وهما كيتكلموا في الغرب وراه معمرك ما غدي تفاهم معاهم من الاحسن غير خليهم راهم موالفين الزلط والقنط وهانت
غدي ردة الفعل ديالهم،اراك من نوامر حمراء،!!!
45 - hamid noha الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:38
مقترح في محله لانه مبني على اسس واضحة و موضوعية ومرتبط بالواقع المزري الذي يعيشه معظم المغاربة خصوصا في ظل جاءحة كورونا زاد الوضع تفاقما و استفحالا
46 - فتح الاه الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:39
لانعترف بحزب اسمه الطليعة ولا ببوطوالة بالمشهد السياسي
ليس باستطاعتهم شراء الاضحية ومع دالك الضراءب والفواتير وغيرها
اتقوا الله ولا تتاجروا ببؤس الفقراء
47 - rida الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:39
لما ألغي عيد الأضحى كان حينئذ الجفاف وكان عدد الماشية قليلاً وكان يجب الحفاظ عليه لكي لا يفقد في السوق
ثانيا الأضحية سنة مؤكدة على من له القدرة
ثالثا في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم و الخلفاء الراشدين كان الفقراء و لم يفتي احد منهم بالصدقة عوض الحج او الاضحية
رابعاً لا تخف على الفقراء فقد أحل الفقيه السكنفل الإقتراض من البنوك لأجل هذه السنة المؤكد رغم ان ذلك حرام حتى في فريضة الحج
خامسا هل تجهل كل هذا أم لغرض في نفس يعقوب
48 - مريم الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:39
كنتمنو إلغاء العيد الاضحى حيت الناس باقة مابدات الخدمة وباقي تابعنا لكراء والماء والضو ووووو فين غنزيدو الفلوس العيد حتى هو انا كنتمنى مايكونش والى سولت أراء المغاربة ديال بصاح لي مضروررين غيقولو نفس لكلام والله يفرجها من عندو
49 - Said الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:40
عيد الاضحى ليس فريضة .ولكن لا تمنعوا الناس من الاحتفال به .
قد تختلف اهمية وقدسية عيد الاضحى من مكان الى آخر ولكن غالبية المغاربية سيقتنون الاضحية كيف ما كان الحال .
اضافة الى ان عدم بيع الاغنام في هذا الموسم سيعمق في تأزم الفلاح نضرا لتكاليف العلف و حدة الجفاف
50 - العالم القروي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:40
هذا الزعيم اليساري الذي يريد منع عيد الأضحى بداعي الظروف غير مواتية لطبقة الفقيرة ولم يتكلم عن الكسابة وما يعانونه هذه السنة الجفاف غلاء الأعلاف وغيرها من الإكراهات .
51 - مصطفى الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:40
لا حول ولا قوة الا بالله
يعجز الإنسان عن التعبير أمام سياسيينا؟؟؟،،،
كان أجدر اقتراح شراء أضحية العيد لكل فقراء المغرب من قبل الحكومة أو اقتراح شرائها من قبل المحسنين ثانيا او او. او
ويبقى احتمال إلغاء العيد آخر اقتراح اذا لزم الأمر وهو ليس أمرا صعبا أمام إغلاق المدارس و المساجد ووو
آنئذ اعتقد ان الانتقادات ستقل كثيرا
52 - عادل الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:40
كلمة الحق وجب الأخذ بها ولو كانت من إبليس, هذه السنة العيد وجب إلغاؤه،....فلا حاجة لنا بخلق الفتنة، ففئة عريضة من الشعب لن تستطيع شراء الأضحية ...
53 - مهاجر الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:40
دولة تعيد في بلاصتي.كلجفاف كبحال الفقر
54 - ااواقعي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:41
من يعلقون ضد الغاء أضحية العيد هذه السنة هم ممن يعيشون الدين في جانبه الفلكلوري و الاستعراضي و يخلطون بين الفرض و السنة و لا يهتمون الملايين التي لن تقدر على اقتناء أضحية العيد. اعتقد ان اكثر ما يؤلم هو الاطفال كيف لك ان تقتني العيد و جارك لا يستطيع و لديه اطفال يشاهدون و اطفالك يستفزونهم باضحية العيد.يجب التضامن و الغاء أضحية العيد هذه السنة
55 - كن اسدا وكلني الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:41
يجب على اغنياء المغرب المسلمين ،ان يقتنوا اكباشا للفقراء ،
وأيضا الجالية التي لا تستطيع ان تذبح ، وأنا منهم ،ان تشتري للمحتاجين،و ترسل ثمن العيد المغرب ،منها نضرب عصفورين بحجر واحد ،تخيلوا لو ان مليون مغربي ارسل فقط 200euros ,العيد ،سندخل 200مليون اورو العيد فقط .
اعلم اننا غاضبين من الدولة ،لسوء تدبيرها لملف الجالية ، لكن المغاربة الفقراء اخواننا ، لهذا يجب مساعدتهم.
والله ستحسون بفرح عارم اضعافا مضاعفة ،فرح وارتياح لم تألفوه وانتم تخزنون النقود ،عندما تدخلون الفرحة الى قلب عائلة فقيرة ،اضعافا مضاعفة مما
لا لاسقاط شعيرة من شعائر الدين ،حتى الفقراء المسلمون يعلمون انها سنة مؤكدة يعني مثل الفرض فهل ترضون ان تلغى فريضة ؟
56 - Mr.Sufian الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:42
عيد الأضحى من شعائر الله... لا تراويح و لا صلاة العيد الفطر... و نزيدو حتى عيد الاضحى... لا يمكن أيها الحزب العلماني.... ان الله قادر على عباده
57 - ABDO الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:42
نعم هذا الحزب معه حق في إلغاء ذبيحة العيد وليس العيد بمفهومه الديني ﻷن غالبية المغاربة ليست لهم القدرة على اقتناء أضحية العيد ومستلزماته وقد حصل ذلك في عهد الرسول عليه الصﻻة والسﻻم وكذلك في عهد الملك الحسن الثاني رحمه الله أكثر من مرة و قد كان الحسن الثاني أعلم بالدين اﻹسﻻمي أكثر من غالبية الفقهاء و علماء عصره
58 - موحا الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:44
راه من شحال هاذي اغلب لمغاربة مقادرينش يشروا حولي ديل عيد واش لكان كيتصلف باش يشربه قادر
59 - مراكشي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:45
نتمنى جرأة الحسن التاني الله يرحمو بالغاء العيد
60 - azzaz abdelilah الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:46
السلام عليكم هاد الموضوع ديال عيد الأضحى جا في وقتو لانه وفي هاد الضروف ديال الجائحة و الحجر الصحي الامكانيات ديال الأضحية ما كيناش
61 - مغربية الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:48
انا ارى الأمر ليس فيه اي مشكلة ولا يضرك ديننا باي شيء ،لأن أغلب الناس متضررين بالحائحة. وأموال الأضاحي تعطى لأم أرملة والأيتام والعجزة وغيرهم من الذين اتعبهم الحصول على طرف الخبز،
62 - youssef الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:48
غير حشمو يقدمو مقترح بإلغاء الصوم في رمضان ! ف80 في المئة بمقدورهم أن يضحو فالمذا نحرمهم من فرحة العيد ثم مذا فعل الفلاح حتى يعاقب هذا العقاب عن أي دعم تتكلمون الفلاح والله ما يصله شيء من تلك الإشهارات....
63 - [email protected] الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:48
العيد مكيناش غير عل دراوش اما لي لباس عليه راه دابح اربي كبير شوفو من حال دراوش خلينا من الهدرة إلغاء العيد اللهم ان هاد منكر
64 - محمد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:51
عريب ان يأتي هذ النداء من آمين عام حزب. هل لديه أدنى عواقب الاقتصادية على هذا الاقتراح البائس خصوصا على العالم القروي والفلاحين؟
عيد الأضحى هي فرصة لتحويل مبالغ مالية للعالم القروي خاصة الكسابة الذين هم في أمس الحاجة للسيولة المالية لكي يتمكنوا من سداد ديونهم وتدبير حاجاتهم.
يجب أن نعلم اننا في أمس الحاجة لتدوير الإقتصاد الوطني وتقوية الطلب الداخلي. لأن الأموال التي ستصرف ستبقى داخل الإقتصاد الوطن وتمكن فئة عريضة (العالم القروي الذي يمثل 45% من ساكنة المغرب) التي تنتظر بكل صبر هذه المناسبة لإنعاش مدخولها و تعويض بعض من خسائر الكسابة التي تكبدتها بسبب الجفاف......
65 - Bouchikhi الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:52
كان على صاحبنا أن يطلب من الحكومة إلغاء موسم الاصطياف و العطل الصيفية بدل إلغاء عيد الأضحى فإذا كان كبش العيد يساوي في معدله 2500درهم فإن مصاريف عطلة عائلة تتكون من 4 أفراد يمكن أن تتجاوز في معدلها 6000 درهم. وأضف إلى ذلك ما يدره بيع المواشي من ربح للعالم القروي. إن هذا التصريح من شاكلة هاته الأحزاب ما هو إلا للاستهلاك أحزاب لا جماهيرية لها و لا قاعدة
66 - عبدالله الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:52
هذه أضحية وهي سنة مؤكدة لا تلزم من به حاجة ، وآن الآوان لفهم الدين، فلا تجب على من به عسرة بل من حقه أن يستفيد من صدقات غيره من لحم ، وبلدان شقيقة عدة لا يصح أن نذكر اسمها لا يضحي كل الناس فيها كما هو الحال في المغرب، ثم إن الشأن الديني خارج عن نطاق السياسة وهو موكول بنص الدستور الى أمير المومنين
67 - أبوزيد الطالب الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:52
العيد لا بد منه .ثم يضاعفوا الدعم لأصحاب الرميد وغير الرميد.وهكذا يكون كل شئ على ما يرام .ولكن الدعم يقدم ابتداءا من هذا الشهر حتى لايكون الضغط.
68 - الدومي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:53
وافين هو الدعم اللي تقول
حنا ما شفنا هادالدعم اللي تقولو
الناس شدات الآن الدعم ولكن الأكثرية من الفقراء ماشافو والو
69 - مرتضى الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:53
العديد من الاسر تم رفض طلب الاستفادة من صندوق كورونا بدون وجه حق وتقولون المساهمة في صندوق كورونا
لقد انكشف كل شيء صندوق كورونا ماهو الا خدعة لملا خزينة الدولة المنهوب من طرف المسؤولين
70 - SAHRAOUI الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:53
كلامك في الصواب ينصر دينك مكا يحس بالمزود غير اللي مضروب بيه
71 - عينك ميزانك الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:55
كبش العيد ليس فريضة لي عندو القدرة الله يكمل ولي ما عندوش ما يخنقش راسوا غير شي نسا الله يهديهم تيصبحو دراري ايام عيد الاضحى وتتكلف رجلها مالا يطاق الدين يسر ماشي غير .
72 - MCO الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:56
أظن كلام معقول. هناك حلين لا ثالث لهما : إما إلغاء عيد الأظحى 2020 أو أن تتكلف وزارة أخنوش بملايين الفقراء بتأدية ثمن الاضحية للفلاحين.

الناس راها ناشفة
73 - driss الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:57
أمثالكم يحسبون أن عيد الأضحى عادة قديمة وليس عبادة وجلكم يستغلون عطلة العيد للسفر إلى أوروبا. ربي كبير الحمد لله. غير تفرقوا علينا
74 - عبد الله بن عبد الله الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:01
نتما كتجيكم طالبو بالغاء سنة الله ساهلة الي شرعها الله منذ قدييييم المن وحتى شي واحد مكان كيطالب بالغاءها حتى بداتم انتم المغاربة تتجرؤ على سنة الله لماد لا تطالبون باعطاء الناس المعوزة بمبلغ العيد لماذا لا يساهمون الوزراء والبرلمانيين والقضاة والموضفون الذين يقبضون شهرية ضخمة بان يساهمو بنصف شهريتهم واعطائها للفقراء لشراء العيد
75 - مغربي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:01
استطلاع هسبريس
هل انتم مع او ضد الغاء عيد الاضحى
سترون ان 80 في المائة سيقولون نعم مع الالغاء
76 - أمين الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:01
تعليقات باقي بنادم يبكي ويشكي أو هو في أصل واخد دعم هادي 3 شهور أو من فوق كيقول ليك مبغيناش العيد أو من فوق هو لي كيقول زيد حجر صحي باش ياخد دعم بعرق بارد أو لي باغي العيد هو لي مخداش دعم أو مقاتل معا وقت بنادم مريض تفو سكيزوفرينيا عندكم طالعة من تحت

يلا. Report هاد تعليق
77 - mohamed الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:02
بالنسبة لذبح أضحية العيد من له القدرة فقط
78 - عبد الكريم الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:02
العيد هو سنة موكدة لايحتاج لان تقوم الدولة باعلان عن الغاء العيد الا انه يجب تدخل الدولة بدعم الاسرة المتضررة وذلك بخفض الاثمان من صندوق الدعم حتى يتسنى للمواطن الفقير وكذلك البسيط من اقتناء الاضحية .
79 - عبقرينو الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:02
فعلا ،على الدولة ان تتحمل المسؤولية كاملة على الاقل تشتري الخروف من عند الفلاح وتضع في اسواق معينة ،وتدفع معونة على شكل صندوق تضامن .وما على المواطن الا ان يسحب المعونة وبذالك التسلل الرقمي الذي اخذ به المعونة يسلمه عند اقتناء الخروف .حتى يستفيد من التخفيض على غرار الكمامات.
80 - hahamedha الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:03
لا يكلف نفسا إلا وسعها فمن كانت له القدرة على الأضحية فله ذلك و من من لم يستطع فلا حرج عليه. هذا هو ديننا الحنيف, الاضحية سنة لأ أقل و لا أكثر. الكثير من المغاربة يتشبت يالأضحية و هو تارك للصلاة و للزكاة. هذا هو الدين الجديد. دين المظهر. أما المنادون بترك العيد فهم أنفسهم الذين نادوا من قبل بتأجيل صيام رمضان يريدون أن يحرفون كلام الله. من هم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
81 - Aziz الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:03
مقترح جريء و في محله، عسى أن يحظى بالاهتمام الكافي من طرف المجلس الحكومي لدراسة أبعاده الاجتماعية واتخاذ القرار الصالح لعموم الشعب.
82 - الله لا ينسانا الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:04
لنا رب كريم جواد. يعطي ولا يمن ويرزقنا من حيث لا تحتسب فله الحمد في الاولى والاخرة لا نسعاكم ولا نسعى احزابكم ولا حتى نواياكم كفى ثم كفى لقد علمتنا كورونا ان لا احد لاحد سوى الله تعالى هو المسير وهو المدبر لامورنا سبحانه وتعالى له الحمذ وله الشكر وعاش الملك وادامه الله لنا عزا وفخرا
83 - ملاحظ الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:06
السلام عليكم. اذا كان هم الحزب هو فعلا عدم قدرة شريحة من المواطنين شراء أضحية العيد ، انسي انه هناك شريحة اخرى في العالم القروي تمني النفس بمدخول الاضاحي للاستعانة على مصاريف الحياة ،
84 - عبدالاله الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:06
‏‎انا مع الفكرة ما دامت اموال العيد ستذهب مباشرة إلى المعوزين الذين لا يمكن لهم باي حال من الأحوال أن يؤدوا هذه ''السنه'' وذلك لضيق الحال خاصة في مثل هذه الظروف التي فيها الكثير من العاطلين.و ارجو من المتدخلين ان يناقشوا الموضوع بدون قذف او اشهار
85 - عزيز الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:06
اخاف من قول اليساري صاحب المقال أن يكون لايرى مكانة لعيد الأضحى عنده أيديولوجيا.... وبالتالي سيكون حكمه على المغاربة انطلاقا من قناعاته الفكرية وليس رحمة بالفقراء والمساكين. لذلك نقول لصاحبنا لكم الحرية بأن لا تذبحوا الأضحية لكن جل المغاربة لايتفقون معك أيديولوجيا وفكريا... من كانت له الاستطاعة فسوف يضحي ومن لم يستطع فلا يكلف الله نفسا إلا وسعها.....
86 - الفلاح الصغير الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:07
ما لا يعرفه هذا الشخص اننا نحن الكسابة خاسرين خاسرين بسبب الجفاف وغلق الاسواق ولان هذه السنة الاضحية متوفرة بكثرة والاتمنة مخفظة وفي المتناول ونسال الله تعالى أن يبلغنا العيد.
87 - نورالدين الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:07
السلام عليكم بالنسبة لأضحية العيد فهي سنة مؤكدة وانا متيقن انا المغاربة سبتضامنون بينهم كما تضامنو من قبل ....فالناس تحتاج لفرحة
88 - عربي غيور الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:08
يجب الغاء عيد الاضحى وكفى من الغلو في الدين الجميع يعرف ان شريحة كبيرة من المغاربة يعيشون ظروف قاسية بسبب الجاءحة ولا يستطيعون شراء أضحية العيد
ولكن يجب على الحكومة أن تساعد الكسابة .
89 - Karim الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:08
En France par exemple après ce coronavirus plus de 70 % des Français ne peuvent pas programmer de prendre des vacances et de voyager
Nous avons remarqué que 80% des français craignent leur perte d’emploi
Ces dernières temps en France les français n’achètent plus de viande
Donc arrêtez de nous parler du mouton
Il faut rattraper le temps perdu et pensez à l’économie du pays car les moments difficiles vont arriver plus tard
90 - بعد الالاه الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:08
عيد الأضحى في هاد الضروف و هاد الجائحة صعيب على المغاربة راه كاين لي معندوش حتى باش يشري الدقيق كنتمى هاد السنة ميكونش
91 - طارق الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:12
السلام عليكم
عجيب أمر هؤلاء السياسيين الشعب مقهور وهم لازالو يطالبون بالتبرع في صندوق كوفيد والصحفي صلاح الدين الغماري مازال يطالب بالتبرع ولو ب ١٠ دراهم لمادا ليستم لهم الجرءة بمطالبة الوزراء و النواب و البرلمانيين بالتبرع ودعم المواطنين والفلاحين في نفس الوقت
بصراحة كثرة النفاق واستغلال الموجة
92 - مهاجر الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:13
في هذه الأزمة الوبائية ،يمكن للحكومة ان تقوم بتعويض آلاف الفلاحين عن خسائر متوقعة، عوض الضغط على ملايين الفقراء لاقتناء الأضحية.
نتمنى من الملك ان يلغي التضحية هذا العام.
93 - الداعي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:13
من قال لك اننا نريد إلغاء الاضحية؟ بل يجب أن تكون هناك سومة شراء الاضحية في متناول الجميع وكذالك يكون هناك صندوق التكافل لجمع المال لمساعدة الأسر المعوزة حتى تقتني اضحيتها.
94 - ayman الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:14
و بالنسبة الفلاح مسكين لي كيربح غي من العيد العيد
95 - مراقب... الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:15
الحج (لمن استطاع إليه سبيلا)
الصوم لمن فيه شروط الصوم
الزكاة للقادرين ... تعطى للفقراء......
--- هذه ثلاثة من خمسة اركان للإسلام
والدين واضح فهاد المجال ...لايكلف الله نفسا إلا وسعها
96 - عبدو الوزاني الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:18
السلام عليكم.عيد الأضحى هو شعيرة إسلامية واجبة كل على من له القدرة لشراءها وهي سنة مؤكدة لها رمزيتها الدينية .فإذا كانت الماشية موجودة ليس هناك خصاص فيها فهذا لا يمنع من أن يقتني المسلم القادر على شرائها وممارسة هذه الشعيرة الدينية فمنها يضحي بكبش ويتصدق منه على المحتاجين والذين لم يتمكنوا من اقتناء الأضحية. أو أن يقوم المسلم القادر والميسور بالشراء له ولمن ليس عنده حسب طاقته.وبهذا يكون التكافل والتعاون والمغاربة والحمد لله شعب التكافل والتظافر.أما إذا منعنا الأضحيات هذا العام فسوف يكون الضرر على وجهتين تضخم عدد الماشية والكساد عند الكساب وهذا بحد ذاته مشكل لايعوض.نسأل الله أن يرفع عنا هذا البلاء والوباء.ونخرج من هذه المحن سالمين غانمين بإذنه تعالى
97 - عمي احميدو الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:18
عيد الاضحى اضحى عبئا ثقيلا على الاسر خصوصا منهم المستأجرين والضعفاء و ما يسمى بالموظفين .
فمن العار ان يفرض العيد هذه السنة .كفى بالنسبة لي اريد ان انهي هذه السنة بدون قرض اقدوم او كريدور او غيره بكفي راه عيينا .اضافة ان ثمن العيد لقد تم اقتطاعه من اجرتي لصالح صندوق كوفيد 19. كفى من تحكم لوبيات الفلاحة و التجارة و الصناعة وو باسم الدين في رقاب المغاربة اووف[email protected] .هذوك لي باغيين يغتنوا على حسابنا يبيعوا رزقهم في الخارج او للدولة او للجزارة لي حتاهما فارعينا 80د الكيلو انتاع الحم .حشومة!
98 - rabat الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:20
السيد تحدث بلسان معضم المغاربة فعلا هذه السنة العيد سيثقل كاهل المواطنين بسبب تداعيات كورونا; و الذي يقول العكس سيكون لا زال قاصرا همه الوحيد رؤية الكبش امامه ; فهو لم يؤدي ثمنه ; بل ابوه المسكين
99 - هشام كولميمة الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:20
أولا هناك الملك أمير المؤمنين هو الذي سيقرر لما فيه مصلحة البلاد اقتصاديا خصوصا في هذه الظرفية...و يجب الأخذ بيد الكسابة أولا و مراعاة مصلحتهم.
100 - العرايشي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:22
يجب الغاؤه نهايا والى الابد مشاكله كبيرة ومتعددة وثوابه صفر ولا حسنة فيه وتركه افضل من بقاءه ويبقى الاحتفال به مع عطلة مطولة لا باس به لاكن بدون حولي .الذين يستفيدون من الحولي لا يذبحونه كفى من الخرافات والخزعبلات
101 - لينا الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:24
لا ننكر هناك فئة لا تستطيع شراء أضحية العيد لكن هناك فئة لاباس بها أيضا تستطيع و تستطيع التضامن ومد يد العون للأسر المحتاجة كما تعودنا عليه سابقاً مررنا بظروف نفسية صعبة ومازلنا نعاني منها ننتظر ابسط مناسبة الاحساس بالفرح من جديد لا تحرمونا ايضا من فرحة وأجواء العيد لعلنا ننسا قليلا ماتركه اتر الحجر في نفوسنا.
102 - سلاوي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:24
واش المغاربة غادي يزكلو الشواء والتشنشيط. ..راه الأغلبية كياكلو اللحم من العيد العيد
103 - المحمدية الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:24
لابد من إلغاء العيد نظرا للضروف الصعبة التي يمر منها وطننا. او دعم الفئات المستفيدة من صندوق كوفيد التي تتوفر على الراميد و غير الرميد و التي لدينا قاعدة بيانات بخصوصهم بمبلغ 1500 درهم على الا يتجاوز مبلغ الأضحية 2000درهم بالنسبة لهؤلاء الفئات .و فتح صندوق لجمع التبرعات ملحق للدعم المباشر لهدة الفئات. اما الفئات الميسورة و التي لها الامكانيات تطبق عليها التسعيرة السوق
104 - medoujda الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:24
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كلامي اوجهه خاصة لبعض اصحاب التعليقات الا أخلاقية الذين يقولون من استطاع يشتري العيد و من لم يستطيع لا يكلف الله نفسا إلا وسعها هل تضنون ان كلامكم معقول كيف لكم واحد اعيد و يشوي و الرائحة تفوح من منزله و جاره بدون عيد اي نوع من البشر او حتى من المسلمين انتم ؟؟؟ انتم اصحاب هذه التعليقات لا تفكرون بعقولكم بل ببطونكم و انانيتكم
105 - momo الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:25
الاستاذ علي بوطوالة قدم مقترحا وجيها .لا علاقة له بتوجهه الحزبي. المجلس العلمي الأعلى يبت في الموضوع مع الأخد بعين الاعتبار مصالح الكساب.
106 - saad الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:25
المرحوم الحسن الثاني كان يمنع ذبح الاضاحي ليس لعدم قدرة المواطنين على اقتناء الاضاحي بل للمحافظة على القطيع الذي كان في بعض الاعياد لا يلبي الطلب ...اما القدرة على الاقتناء فقد حسم فيها الدين حيث لا حرج على من لا يستطيع ..هذا هو ااسي بوطوالة
107 - Hind الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:25
تحية للرقم 18 جويييييييييييل على الراي ديالك الذي اعرب عن الانسانية لي فيك صراحة باش تفكر فخوك المسلم واش عندو ولا معندوش باش يعيد دون انتظار الدعم من الدولة راه صراحة نبل منكم ليس بنهاية العالم الا معيدناش هاد العام و الا مدوزناش الصيف فشي مدينة و لا مخيمناش نحسبو هاد العام مافيهش عيد ولا صيف حتى تقاد الاوضاع و ديك ساعة عنداك تبخل على راسك و الله قادر يبدل سوايع
108 - Nomade الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:25
الفلاح مضرور بالعيد أو بدونه. وعليه، فلا داعي لزيادة المضرورين، وإلغاء الأضحية تصرف معقول لرفع الحرج على الفقراء. ولا تنسوا أن الدخول المدرسي على الأبواب. الحجر الصحي انهك الأسر، من الأفضل أن توفر مصاريف الأضحية إن وجدت طبعا لتغطية مصاريف الدخول المدرسي، بما أن الأضحية ليست واجبة... وبالنسبة للذين يتمسكون بذبح كبش أقرن... فميدان الحسنات واسع وابوابها مفتوح ولله الحمد. وليست الأضحية وحدها هي الوسيلة للتقرب من الله تعالى. ولن يحاسبك ربك غدا عن إلغاء النحر، خصوصا وأن الأسباب معقولة. و هناك مجالات عديدة في الحياة لإظهار التدين والتمسك بتعاليم الدين، بدون مناسبة... تامسلميت ماشي غير في رمضان و عيد الأضحى المبارك ونهار الجمعة...
109 - المكناسي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:27
بان لكم الاجتهاد غير ف تعطيل السنة. من أين أتيت بنسبة 34 في المائة من المغاربة لا يستطيعون شراء الأضاحي. تريدون أن تلزمونا بترك سنة دينية – يقوم بها من استطاع – ويهدي إلى من لا يستطيع- وشراء أضاحي العيد في هذه السنة ستنقذ الكساب من الخسارة على اعتبار أنه لا يزال لديه عدد من الأكباش ذوي السنتين وأكثر، لماذا لا تدعون مثلا للاكتتاب لمساعدة الفقراء و بذلك نحافظ على السنة ونقوي روابط الأخوة بين المغاربة. والا كنتو باغيين غير تعطلوا السنة راه واخ تتبنى الحكومة موقفكم غنضحيوي بحول الله.
110 - مواطن الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:32
زعما المعلقين لي كيقولو نفرقوا على الناس الفلوس من صندوق كورونا باش يشريو الحولي ! واش من نيتكم؟
عدد الأسر الفقيرة 5 مليون حسب المسجلين لتلقي المساعدة كوفيد.
إذا اعتبرنا أن ثمن الحولي هو 2000 درهم فثمن شراء الحوالا لجميع الأسر المعوزة هو 10 مليار درهم أي ثلث أموال صندوق كوفيد.
نتوما كتضلو تبكيو و تشكيوا ...ماكيناش الصحة، ما كاينش، ماكينش...و فالأخير كاتطالبو يشريو الحوالة بفلوس الصندوق لي هو أساسا تخلق لدعم قطاع الصحة و السياحة و التعويضات الأسر
10 مليار مشات لدعم الأسر و 10 للصحة و عشرة بغيتو تصرفوها حوالا باش تمشي لصحاب الفيرمات هاكاك باردة!
زعما بغيت نعرف واش عندكم شي عقل و لالا
111 - ali الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:32
من الاجدر ان تقوم بعض المؤسسات بعمل احصاء هل الناس قابلين ان يلغى العيد هده السنة وانظر فعلا ربما ان الملايين تريد ان يلغى هده السنة لان ليس فرضا
112 - ADAM الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:33
غريب أمر بعض المعلقين في انتقاد الاقتراح بعدم ذبح الأضحية ويطالبون أصحاب الاقتراح بشراء الأضاحي للمحتاجين، واش هاذ المحتاج نشريلوا كبش 2500 درهم غادي يفرتكو فعشرة أيام أو نعطيوهم أدوات العمل لكي يكفلوا تأين عيشهم، عندك الأمكانات شري الحولي ما عندكش حاول تدير شي بيعا وشريا باش العام الجاي تجبر باش تشري الحولي، وينطبق هذا كذلك في قفف رمضان، وكل هذا يسمى ريعا.
113 - المعقول الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:36
أغلب الضن أن الأخ بوطوالة مكيفرقش بين سنة و فرض. فالنحر سنة مؤكدة و ليست فرض. لي عندو الإستطاعة يضحي و لي معندوش لا يكلف الله نفسا إلا وسعها. هكا خاصكم تفهمو الناس ماشي تطاولو على شرع الله و باش تضفيو عليه الشرعية تمشيو تصايبو ليه فتوى. إتقوا الله. لو تنازلت على القليل من رواتبكم و الله مكنا نحتاجو صندوق كورونا
114 - مُــــــــواطنٌ مَغربِي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:36
أخر عام في التسعينات عندما ألغى الحسن الثاني أضحية العيد كانت الظروف الاقتصادية و الفلاحية أحسن مما هي عليه هذا العام.. والاضحية ليست فرضا.. فأين العلماء الذين تكلموا مدافعين عن توقيف صلاة التراويح ؟لماذا صمتوا في سنة الأضحية.
115 - aboumeriem الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:40
Vous n'êtes pas et vous ne serez jamais mon porte parole. D'ailleurs je ne vous connais pas
116 - مواطن مغربي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:41
في بعض التعليقات ،قيل احدهم ان العيد سنة مؤكدة من استطاع يضحي ومن لم يستطع لا يضحي، نعم هذا هو الدين، لكن انت تفرح مع ابنائك وابناء المساكين يشمون دخان الشواء، هنا مشكل اجتماعي والساكنة في الحواضر مشتركة لابد مراعاة الجيران والاقارب ممن لا يستطيعون شراء الاضحية. بل نقول كما سبق فعله، الغاء العيد ومن اراد ان يخالف ذاك شانه... واذا تقرر تعويض الفلاحين، فيجب تعويض الصغار الذين يتضررون ليس الكبار الذين يتاجرون في الاضاحي ومنهم مسؤولين سابقين
117 - ماهذا ياهذا الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:43
عن عائلتي فوالله ثم والله ثم والله ولو الغوه لن نلغه نحن لاننا قادرون والحمد لله،و سنشتري أيضا لعائلتين نعرفهما ، نحن لاننا نعلم انها سنة مؤكدة ، وللجاهلين السنن المؤكدة كالفروض ،
من تكونوا لتسقطوا علينا سنة مؤكده ،هزلت
من كفر ، فكفره لنفسه لا ان يفرض على الآخرين الكفر ما هذا التطرف
118 - Amnay الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:43
بعض المعلقين يصرون على شراء الأضحية تمسكا بالسنة وتطبيقا لها، ويلحون عليها بتشدد مبالغ فيه، كأنها شرط أساسي لدخول الجنة. أحدهم يسأل صاحب الاقتراح عن أركان الصلاة! يعني أن السائل يكفر ضمنيا المسؤول!!! ولو بحثنا عن السائل لوجدناه بين أولئك الذين يحبون الظهور كمثال أسمى للمسلم الطاهر العفيف المتخلق الغيور على دينه، لكنه في الحقيقة سطحي في عقيدته وإيمانه، مسلم بالوراثة أو التقليد، لم يتعمق قط في مباديء دينه ولا في حكمته وفلسفته. لا يرى إلا المظاهر والقشور. الأضحية سنة كباقي السنن. فهل تطبقون جميع السنن الأخرى أم تختارون منها ما يناسبكم؟ لا بأس في رفع الحرج عن الفقراء في ظرف أزمة صعبة. وإلغاء الأضحية لا يجوز بتاتا اعتباره الغاءا للسنة أو ابتعادا وانحرافا عن الدين.
119 - مهتم الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:43
علاش عيد الاضحى في هاد الضائقة وما له من تكلفة على المواطن البسيط المتقل بقساوة الحجر الصحي وما خلفه من ضائقة مادية .عديد من الأشخاص راكم ثلاثة أشهر كراء .ومباشرة بعد الحجر نرهقه بمتطلبات العيد. في رايي نقوم بإلغاء العيد كما الغية باقي الطقوس الدينية كالحج و الصلاة في المساجد وسينعم المغاربة بسنة من من اللحوم المتوفرة في الأسواق بأثمان مناسبة لكافة الشرائح .
120 - Said الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:43
العيد فعهد الرسول قالهم ليعيد ادبح لمعندوش لا يكلف الناس نفسا وسعها اسي بطوالة هواحد اقتراح لتقتارح
اجور الوزارة 15000درهم
رئيس الحكومة 20000 درهم
البرلمان 10000 درهم
تقاعد ميبقاش 7000 درهم 2000 درهم هاديك غي كادو .تمتيل المواطن ولا جهة غي رغبة ماشي تكلفة.
بالنسبة تنقل ديالكم غا نديرو لكم لكارط ديال قطار او ستيام و سيارة داسيا
إعفاء كلشي من سيارات فخمة مكرية فيلات تسكن فبرطمات بحالك بحال مواطن غادي تحيد أزمة فالمغرب.
عدد من المواطنين مغاديش اصوتو حيت كورونا ورات الوجه الحقيقي خلات عباد الله على الدص.حتى صندوق الدعم مستافدش عدد من الناس منو
121 - عبدالقادر الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:45
مقترح وجيه لأن تسعين في الماءة من المغاربة لايستطيعون توفير ثمن اضحية العيد. وعلى وزارة الفلاحة تعويض المتضررين من قرار إلغاء شريعة العيد. والذي يقول أنه لايكلف الله نفسا الا وسعها. فكيف يمكن لشخص عنده الاستطاعة لاقتناء اضحية العيد أن يضحي وجاره المعوز لايضحي. ديننا الحنيف يوصي بالتضامن.
122 - noureddine الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:46
اين كان هؤلاء المنتخبات والبرلمانيون والوزراء عندما كان الشعب في امس الحاجة إلى المساعدة والتكافل كانوا ينعمون باجورهم الدسمة يجب وضع مقترح فيه حل للذين لم يستطيعوا دفع الكراء و الماء والكهرباء واقساط البنوك بعد رفع الحجر انشاء الله اما الأضحية فمن استطاع انت تركب على الموجة
123 - شبالالالا الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:48
من خلال التعليقات ارى أن البعض يريد تكميم الافواه أكثر مما هي مكممة الرجل قال رأيه قل أنت كدلك رأيك دون فهامات زايدة
124 - مواطن الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:48
واش الفقراء والمحتاجين مستفدوش حتى بالرميد و في المستشفيات دفع مبلغ مالي قبل الدخول ، و كاين لمصاب حتى مايكل اليوم ، ونتوما تكلمو على العيد لبقالو 50 يوما ، أسى الناس راها مزلوطة ، فوق شهرين في الحجز الصحي ، فكرو فيهم اليوم .
125 - السلام عليكم الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:52
هذه المناسبة لا تقبل معادلة لمن استطاع ذلك فليضحي. لان هناك أطفال لا يعرفون تلك القاعدة. فكيف ستقنع ابنك عندما يرى الجيران يضحون وهم دون ذلك.. هناك ظروف قاهرة فعلى المجلس العلمي الأعلى أن يكون شجاعا ويتخد قرارا بتعطيل الأضحية لهذا العام حتى لا تحصل المزيد من المآسي الاجتماعية
126 - Mohamed الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:54
المغاربة شعب التضامن . سوف نقيم العيد و لن تكون هناك أسرة مغربية واحدة بدون خروف . و الملايين رقم مبالغ فيه . إسأل عن عدد الأضاحي التي دبحت السنة الماضية قبل أن تحدد الرقم .
127 - Hicham el moudden الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:56
يجب أن نكون عقلانيين ويكون كلامنا مسؤولا، في نظرك أيها البرلماني الى تلغى عيد الأضحى واش هذا ناجع
128 - محمد من طاطا. الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:58
الى رقم واحد
كم هي فرائض الصلاة.
وهل تعلم ان بنحماد والنجاري كانا يعرفا حتى أصغر الاشياء عن الاسلام ولكنهم ياتون الفاحشة والدعارة والخيانة الزوجية.
129 - الجمعة والاضحية الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:02
مند بداية الجائحة ضاعت منا عشر جمع وفد تزيد وأجر الجمعة أكبر من أجر الاضحية. فلما البكاء على الأضحية وليست صلوات الجمعة التي ضاعت من عمرنا
130 - المغربي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:04
نحر الكبش هي عادة إبراهيمية قديمة فرضت على إبراهيم الخليل فقط رغم أن ابراهيم بعث 2000 سنة قبل الاسلام . وهي عادة لا تعني لنا شيء . بل فرضت في زمن كان الناس فيه رعاة ومربوا مواشي . وبما أن الوضع تغير والحياة اختلفت فلا داعي للأضحية الا على من هو في الحج فقط .
اما مربوا المواشي فعليهم تزويد الجزارين وتمويل السوق باللحم . العيد عادة ليست من الاسلام لانها فرضت على قوم محددين وهم اتباع ابراهيم
131 - حمزة الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:09
العيد عند المغاربة تقليد اكثر من واجب ديني. فالايام العادية ارى الكثير من الناس تبيع مستلزمات بيتها من اجل شراء الخروف فماادراك بايام كورونا. الغلء الاصحية فكرة حسنة .
132 - عوني الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:14
انا اقول لبعض المعلقين لا يمكن واحد يعيد وجارو ما يعيد وعنده اطفال ونصف المغاربة يتسالو الكراء والضوء والماء والمدرسة على الابواب والخدمة مفقودة ( هدا يعتبر جنون)
133 - رمضان الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:16
ان محاولة الدعوة الى إلغاء عيد الأضحى ما هي الا محاولة للركوب على الحدث واستغلال الوضعية فاذا كان همكم صحيح المجتمع المغربي فابدأ باصلاح انفسكم وحزبكم وبرامجكم الحزبية
134 - متعفف الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:19
لا قدرة لي لشراء الأضحية. يجب إلغائها. لا تعولو على الدعم كم من محتاج للدعم لم يتوصل به هناك أناس لا يرضون بالصدقات أو مد أيديهم. ألغو هذه السنة هذه السنة رحمة بالضعفاء.
135 - abderrazak الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:23
ان اضحية العيد سنة وليست فرضا وهي كذلك وسيلة لكسب رزق الفلاحين والكسابين ول بكلف تاله نفسا الا وسعها
136 - مروان الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:26
لايمكن إلغاء فرحتنا بهذا العيد لمجرد فكرة راودت الكاتب فالعديد فرصة لكثير من المهنيين البسطاء لتدارك حالة الركود التي عاشوا من مهن مرتبطة كما أن الفلاحين سيتمكن من تغطية مصاريف أسرهم ولو جزئيا الحل هو تدخل الدولة باجهزتها المراقبة لتوزيع بونات بثمن رمزي على المحتاجين على أساس اقتناء الأضحية من محلات كبرى أو أسواق نموذجية تقام في كل عمالة تتعاقد معها لقطع الطريق أمام المضاربين سماسرة فلسنا قادين على تحمل نظرات أولادنا و زوجاتنا اذا الغي العيد
137 - رضوان كريمي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:28
يجب إلغاء عيد الأضحى المبارك هذا العام وتعويض الفلاح لأن نسبة الشعب المغربي أكثر من الفلاح وعدم قدرته علی إقتناء أضحية العيد لأنها سوف تسبب عدة مشاكل العائلية فالمرجوا من الدولة أن تعفي المغاربة من عيد الأضحى تم بحمده.
138 - ahmed الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:29
عيد أضحى مبارك سعيد فرصة لإنتعاش فلاحين بعض طبقات . لماذا لايطالب حزب طليعة الحكومة إلغاء ضرائب على شركات.
139 - رد على التعليق الاول الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:32
تفاعلا مع مداخلتك...اسمح لي أن أعلق على ماجاء فيها : و أتساءل: (بعيدا عن السياسة و الأحزاب و الدولة والنقابات التي لها مسؤولية في الوضعية الهشة التي يعيشها بعض المواطنين) .
اتساءل : ما دورنا نحن كمواطنين عاديين ..أو كمجتمع مدني...في هذه النازلة ؟؟؟ أليس بمقدورنا وباستطاعتنا المساهة في اقتناء الأضحية للفقراء الذين يستحقونها.....أرامل...أسر معوزة.............الخ.
هل من اللياقة شراء خروف أو خروفين وغيرنا يستحيل عليه شراء دجاجة.
لماذا لا نتضامن ولا نتعاون فيما بيننا ؟؟ هل سيحلو لنا أكل مالذ من المشوي أيام العيد وغيرنا لا يجد "باكية شاي" حتى؟؟؟
صحيح أن الدولة لها النصيب الأكبر في المسؤولية....لكننا كمواطنين نتحمل المسؤولية أيضا.....الدنيا يا أخي خذ وهات...
ختاما، علينا أن لا نلقي اللوم دوما على الآخرين ؛لنبدأ أولا بأنفسنا.والله الموفق.
140 - الى السيد بو طوالة الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:37
هذه شعائر دينية بين العبد وربه ولا دخل لاي كان فيها اما في النوازل او الظروف القاهرة فان الرسول صلى الله عليه وسلم قد اخبرنا بانه ناب بالاضحيت عن كل من لا يستطيع والله لا يكلف نفسا إلا وسعها
141 - مرزوك عبدالله الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:38
بالنسبة الي انا متفق على ماقاله السيد المحترم بوطوانة لان جائحة كرونا ذهبت بكل مايملكه المواطن المغربي فلهذا انا الاخر اطالب بالغاء اضاحي العيد والله هو الموفق
142 - Hamid الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:40
الذي له الحق في الغاء ذبح الاضحية هذا العام هو امير المؤمنين وذلك بعد دراسة معمقة من طرف لجنة يحدثها لهذا الغرض، اما الاحزاب فمن الافضل لها ان تهتم بما وجدت له، بعيدا عن هذه التدخلات الخارجة عن اختصاصها.
143 - sami الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:42
اعتقد ان الحديث عن ذبح الاضحية هذا العام لن يدعو اليه الا اشخاص ساديون يريدون اكل الشواء وجيرانهم جوعى...انشروا من فضلكم.
144 - جنازة كبيرة والميت فار الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:43
هادا ما اقتراح ما والو. اصلا العيد ماشي فريضة يعني لي بغا يعيد يعيد ولي مابغاش هاداك شغلو. النقطة الثانية هي أن العيد فرصة تايتمعشو فيه صغار الفلاحين بالأخص. الكبار راهم خدامين بالعيد وبلا عيد.
سي مول هاد الحزب خاصو يقرا شويا ديال الاقتصاد و يفهم المشاكل ديال الفلاح قبل ما يبقا يدير بحال هاد الاقتراحات الفارغة
145 - مواطن غير سياسي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:45
اقول لحزب الطليعة وما شابهه اترك المسائل الدينية لأصحابها الحمد لله في المغرب لوجود إمارة المؤمنين والمجلس العلمي ومؤسسات الدولة ، اللهم إن كانت لكم الضرب في المسائل الدينية فهذا واضح للعيان . إن كانت لكم الجرأة في الدفاع عن الفقراء والضعفاء فهناك عدة مجالات : أولها البحث عمن أفرغ صناديق دعم المواطنين - صندوق المقاصة - صندوق التقاعد ++++ - و كشف وتبيان الحقيقة للشعب ومتابعة المتورطين دون التخفي والجري وراء الإنتخابات ....اتركوا الدين والإسلام لمن هو أهل له.
146 - بوطوالة الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:50
سي بوطوالة لي نطولوه نقصروه، متى فرضت الدولة العيد على الناس لتمنعه، ليى عندو يشري و لي معندوش له أجر النية و الاحتساب لا يكلف الله نفسا إلا وسعها.
147 - aziz الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:51
علي بوطوالة، الأمين العام لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي الذي زعما أقصى اليسار والكافيار فكر ودبر وخرج بعد طول غياب بمقترح سيخرجنا من الجهل والتخلف والفقر وهو طلب موجه للسلطة أن تمنع الناس بالقوة...ومذكرا بأن الملك الحسن الثاني كانت له جرأة إعلان الأمر.....أسيد ي راه الاضحية سنة .فمن لم يستطيع فلا جناح عليه وهناك من لا يجبر ويكلف نفسه وبدون أدنى مركب نقص ..لقد تغيرت الأمور منذ زمن..
148 - لا يهم الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:55
يا أخي أنت رجل سياسة...دع أمور الدين لأصحاب الاختصاص...فإذا أفتى رجال الدين في أمر إلغاء الذبح سننظر في هذا الأمر...
149 - قروي من دمنات الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 12:11
كان نبي الله ابراهيم شيخا ولم يرزق بذرية ودعا ربه واستجاب له ورزقه اسماعيل وعند بلوغ هذا الاخير أشده اراد الله عز وجل ان يمتحن سيدنا ابراهيم وكان الامتحان في اعز ما يملك وبعد ان ملكه بعد حرمان طويل .القصة نعرفها جميعا ونستنتج منها ان التضحية تكون باعز ما نملك والمؤمن يضحي من اجل ان يفرح من اهله واحبابه ومن اجل الصدقة على الفقراء من اجل ادخال الفرحة والمودة والسرور عليهم.هذا هو مغزى العيد .وكل من ينادي بالغاء عيد الاضحى فهو لا يفقه شيءا لا من الناحية الدينية ولا من الاقتصادية وما سوف يسببه عدم التضحية لفءة عريضة من المغاربة وخصوصا في القرى حيث عدد كبير من الفلاحين الصغار ومربوا الاغنام يعقدون املهم على هذا العيد من اجل تحسين اوضاعهم المالية وخصوصا مع هذا الوباء والحجر الصحي ومع الجفاف الذي عرفته بلادنا هذه السنة لان هذه الوضعية اترت بشكل سلبي عليهم واصبحوا تحت رحمة الفراقشية والجزارين ..انزلوا الى البوادي وستشاهدون معاناتهم وكيف يثم استغلالهم وتبخيس بضاعتهم دون شفقة ورحمة ممن يستغلون هذه الوضعية .
150 - مواطن الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 12:16
المطالبة بإلغاء العيد يكون مقرونا بإلغاء نصف رواتب البرلمانيين على الأقل وإلغاء معاشاتهم المكلفة التي باطلا...
151 - يوسف الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 12:17
الأضحية تمتص جيوب المغاربة. مجبر أخاك لا بطل
152 - جعفر الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 12:18
هناك الملايين من أفراد أسر الكسابة تعيش على تربية الأغنام وبيعها في العيد إن تم إلغاء هذه الشعيرة ستكون الكارثة بالنسبة لهم تانيا فعلا أن هناك الكثير من الأسرة لا تستطيع شراء الأضحية هناك حل لتوفيق بين هذين الأمرين بما أن هذه الشعيرة هي فقط سنة مؤكدة وليست فريضة فمن إستطاع شراء الأضحية بدون تكليف او سلف فاليفعل ومن لم يستطع فلا حرج عليه و لي تعلق فين يتفلق هو حر لا يكلف الله نفسا إلا وسعها
153 - ابتسام الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 12:19
ماشي المشكله الوحيدة هي عدم القدرة على الشراء ولكن الاكتضاض الي غيكون في الأسواق والتجمعات وغير ان اكتر من نصف الاسرة كيعتامدو على جزارين غرباء في دبح الاضحيه منهم حنا. تدخل شخص في هد الضروف لدارك صعيبه بزاف عن نفسي ثمن الاضحيه غدي نتصدق بيه على مجموعه من الناس و ربي عالي وعالم بالنوايا
154 - rahimoun الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 12:21
اسي بوطوالة راه الحكومة كالت الفقراء ف دعم عن اخر شهر مارس واعطاتو ل اصحاب ص ض جتماعي والان ها هي تستعد لاكلهم من جديد ف شهر يونيو اي فئة قطاع غير مهيكل وراميد ، في مراكش قفة رمضان تباع ب 50درهم رشوة وتفرق على المعارف ، نطلب تدخل منكم لانقاذ الوضع الكارثي للتخفيف عن معاناة الضعفاء مع هؤلاء الفاسدين وتجار الازمات ، الفقير يحتضر ، كذلك يجب على دولة تقديم دعم مالي خاص لشراء الاضحية لان العجلة واقفا.
155 - متابع الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 12:26
المساجد معطلة والناس تسأل عن عيد الأضحى، أي فقه يقول بهذا؟ مصاريف الأمة الإسلامية في عيد الأضحى تقارب 3 ترليون دولار، أي ما يحقق في ظرف خمس سنوات نهضة لم تعرفها الأمة منذ زمان، أليس الإيمان بالجوهر، اتقوا الله في عبادة الله.
156 - متتبع الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 12:27
اذا كنا فعلا مسلمين. فانه يستوجب علينا في هذه الظرفية ان نشارك اضحيتنا مع غيرنا من الفقراء. اما ان نحكم على ان جل المغاربة يستطيعون شراء الاضحية. فهذا درب من الخيال او تهرب من المسؤولية التي تفرضها علينا تعاليمنا الدينية. لهذا اقترح ان يكون عيد هذه السنة احتفالا برفع الوباء ولو نسبيا ونشارك الاضاحي مع بعضنا البعض. وبهذا سنجسد مبدأ من مبادئ الاسلام الا وهو التعاون من جهة ومن جهة اخرى سنجنب سوق الاضاحي ومنه الفلاح البسيط الانتكاسة
157 - Aid,oui الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 12:29
Aid:
parlons chiffres au lieu de bavarder:
au maroc,il y a au moins 50 000 marocains riches,salaires par exemple des hautes personnalités,des propriétaires de toutes sortes,que ces riches fassent un geste de générosité de 10 000 dh chacun,on a donc une caisse pour acheter 500 000 moutons à partager entre les démunis et ainsi on a soulagé les éleveurs de vendre une partie des troupeaux qui pesent à l"entretien,
le parti gauchiste parle dans le vide et veut ruiner les éleveurs,
libre,sap,non éleveur
158 - عبدالله الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 12:35
العيد هو سنة مؤكدة ان استطعت فعليك الاظحية وان لم تستطع فلا حرج عليك ولكن ان تحرم بدعاءك هدا الى حرمان من عنده القدرة او ان تحرم من يتصدق في هده المناسبة اجر هده السنة فانت على ما اظن عندك هدف اخر خاصة ونحن على اعتاب الانتخابات زد عن هدا الا تعلم ان هده السنة عويصة على الفلاحين الجفاف من جهة وكورونا من جهة تانية تبقى له مناسبة العيد ليعوض ولو شيء قليل من الخساءر ببيع بعض من ماشيته من خرفان ليسد به بعض من حاجياته وتاتي انت وتدعو لرفع عيد الاضحى . انت تريد ان تزيد من الهجرة نحو المدن مما سيؤدي الى كثرة البطالة الجريمة التسول وغيرها .... .الله اهديك .....
159 - مراد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 12:52
ارى انها مجرد تصفية حسابات مع هذه الشعيرة، لانه أكيد توجد حلول أخرى غير المنع. للاشارة أنه حتى المنع سيكون على المسحوقين اما علية القوم سينحرون ثلاث و رباع وقد حدث هذا في عهد الملك الراحل الحسن الثاني.
160 - تعيد الذيب يعيد قبل منك الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 12:58
وااااا ما بغينا كبش اللي شرا كبش را هو نيت كبش فرطاس خاصو غير لݣرون . انا ما عنديش ما شاريش . والي شرا من جيراني غادي ندير كوموند للطاليان يرسلو ليا واحد الݣافلا ديال أذياب les loups نطلقهم على كبوشهم .
161 - متفائل الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:00
السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته هذه ضجة مفتعلة لا أساس لها و تدل على جهل عميق للدين عند هذه الأحزاب التي لا نعلم بوجودها الا على مقربة من الانتخابات. ففي الاصل من لا يستطيع شراء الأضحية فهو غير ملزم بها وهذا مما هو معلوم عند عامة الناس فكفانا من اختلاق أمور هي محسومة في الأصل
162 - مواطن مغربي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:01
انا مع عدم ذبح هذه السنة مع تخفيض ثمن اللحم الي 35 درهم والله رؤوف رحيم اما قول ان نعمل بقول من استطاع فهذا الرأي اما لا يعرف المغاربة أو ميسور الحال أو غالبا أعزب
163 - hassan الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:03
هذه الحسابات تخصك انت و حزبك فالمغاربة مصممين على ان يكون ان شاءالله عيد الاضحى في موعدها فلا نحتاج الى من يتكلم عنا فالمغاربة قادرون على التحدي و لا يقبلون الاملاءات من احد
164 - لنتضامن الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:06
يحاولوا الأسر المجاورة المتضررة أن يتفارضوا في شراء اضحية ويتقاسمهوها بينهم في ود واخاء حتى تمر الشعيرة بتراض النفوس وعلى الأغنياء ان يضحوا لغيرهم من فقراء المسلمين وتمر الأمور في فرحة عامة تنسي الناس نكبات هذه الجايحة وحتى يحس الكساب حتى هو بتضامن المضحين معه
165 - ما تقيسش عيدي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:07
كفافكم تخلفا وانحطاطا !!! من أنت ومن يكون حزبك هذا حتى يحرم المغاربة من شعيرة من شعائر دينهم السمح !!!! لا برنامج عندكم ولا حلول بديلة لمشاكل الناس... كل ما عندكم حقد و كراهية مقيتة للإسلام و شعائره... تضنون أنفسكم في بلد شيوعي في قلب أمريكا الجنوبية !!! قمة العبث.
166 - الفرج بيد الله الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:09
الذي اراه انا عليه ان يلغى وهي ضرائب وزيادة في فواتير الكهرباء والماء ... اما اضحية اصلا هناك فئة لا تستطيع اقتناء لاضاحي بينما أنتم تقتنون اغلى لاكباش للعيد ، ونحن من نتعاون مع من نعرف من الفقراء لإدخال فرحة العيد ولو بصدقة من لاضحية ولا نفتخر لأننا في عبادة وتعاون وإدخال السرور على المسلم ، ونحن بحاجة إلى تعاون ولو بقليل لمساعدة الناس لتجاوز ما مرو به من الضغط ولإكتأب خلال هذه الفترة.
167 - amina الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:12
كاينين بزاف ديال الناس ليميقدوش يشيريو عيد الاضحى انا متافقة معاك داكشي باش هاد القرار فمحلو الملك يدبح علينا كاملين او هادوك الفلوس بالنسبة للناس لعندهم ايتبرعو بهم ويعاونو المجتمع شويل
168 - Elmokhtari الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:13
هذه فرصة للطبقة البرجوازية من وزراء وبرلمانيين ونواب وأحزاب تبيان روح المواطنة التي تتجلى بالتبرع بأجورهم السمينة كفيلة بشراء الأضاحي للكل من لايستطيع شراء أضحية العيد وشيط الخير حتال الجالية المغربية المعوزة
169 - يا سلام الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:14
واش جات النبوة ديالكم حتى نتما تركبوا على الدين باش تربحوا الانتخابات ياك انتما حزي يساري اش دكم للسنة و العيد لمن استطاع و يجب التضامن و لي عاندو يشري لمعندوش و يمكن الله اعلم الاشتراك في الاضحية لمعندوش يعني جميع التسهيلات كاينة و انتما اش داركم و لا مبغتيش المسيكين يفرح معكم حتى نهار في العام باززز
170 - JENATE الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:20
Dans quelques commentaires on dit qu'il faut fêter aid kbir car c sounna moakada, alors plus 50 % desmarocains ne ne connaissent pas les 5 piliers de L ISLAM.. et ne ne pratiquent même pas les primordiales. Alors que covid19 a fait des ravages, si aid est fêté c sera une catastrophe avec toutes le non confirmes aux modes sanitaire decovi.deja maintenant on voit les gens dehors sans masques et ne respectent aucune consignes sanitaires. Déjà HAJ LUN DS PILIERS DE LISLAME ETE ANNULE A CE JOUR
171 - محجمد محمد البقاش الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:25
من أين علم المصرح أن ملايين المغاربة لا يستطيعون شراء أضحية العيد؟ هل كان يعلم سابقا أن كثيرا من المغاربة لا يضحون؟ هل يقدم حلا به يركب على الدعاية لحزبه؟
الأحزاب المغربية كلها ::::::::::::
172 - عبدو الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:30
لماذا عدم ذبح اضحية العيد
بالعكس هذا العيد للصدقة
تذبح وتصدق من اضحيتك على عائلتان او ثلاثة هذه هي سنة العيد
اما الذي يريد أن يركب على هذه المناسبة اما لا تهمه هذه السنة أو يريد أن يظهر حزبه في هذه الجائحه
173 - abdo الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:33
كل من له القدرة على شراء الاضحية فليضحي تقربا لله تعالى ثم يتقاسمها مع الاسر المعوزة . مهما كان عددها ولو20 أسرة .فيفرح الجميع لان المغاربة يتصفون بحب الخيروالتضامن وهذا هو المغزى من العيد .
174 - مصطفى السوسي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:36
العيدد باقي بعيد انشا الله. وهاد الفترة ديال شهرين لي باقية،خاص الدولة تخرج واحد اللجنة من الداخلية،(اكونو فيها ناس من العاملة+القيادة+المقدم+المرشح ديال الداءرة)،يديرو واحد البحث دار دار،زنقة زنقة،الله ارحم القدافي، وذلك للتاكد من الناس لي خداو الدعم و توفير دعم ءاخر لشراء الاضحية.
-يعني لي لقاوه متوفرة فيه الشروط و ستافد من دعم كورونا،ازيدوه ف لاءحة دعم الاضحية.
-لي لقاوه لا تتوفر فيه الشروط،ارجع الدعم لي خداه للصندوق،في حالة الى كان خداه.
-لي لقاوه متوفرة فيه الشروط وماستافدش من دعم كورونا يعطيوه الدعم،ويسجلوه فلاءحة دعم الاضحية.

هاكدا غادي نكونوا خدمنا بلادنا في التغلب على ازمة كورونا.
اما لبلابلا ما نقضيوا بها والو،واخا نبقاو نهضرو حتى 2030.
175 - مغربي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:36
الا الحكومة ساهمت المواطنين ب800 حتى 1200درهم او باقة نسبة ماستفداش ياعني المواطن معندوش انا اطلب من الحكومة ان تعرف الحقيقة من الوكالة الكهرباء والماء ستعرف ان الاغلبية من الموطنين لم يؤدو فواترهم مابلك الكبش. لو المواطن عندو المال لما هذه صرعات بين المؤسسة التعليم الخصوصي يعني المواطن للباس عليه ماذا لمعندوش
176 - عبدو الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:38
بما انه الإقتصاد و التنمية البشرية فما محل دفع الصدقات من طينة قفة رمضان واضحية العيد الكبير إلا الزكاة الفرض وزكاة عيد الفطر بأن تصبح منحة فقدان الشغل أو منحة البحث عنه (prime chômage ) وكفى المؤمنين القتال. أما هذه السنة مع الظروف الصعبة فلا رفث ولا جدوى ، ما من وراءها الاالتنطع ، بالتخفيف من اقتناء الأضحية عبر المجلس العلمي الأعلى وعلماءه الأمجاد وليس من الاحتفال به كما يفعل الغلاة...ونسيان الشناقة وحب الاحتكار المطلق بإسم الفلاح الصغير المستضعف المسكين !!
177 - As FAR الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:44
اسدي شكون عطاك الحق باش تتكلم بصوت عموم المغاربة انا غادي نشري أضحية العيد ان شاء الله بعون الله ومن لم يستطع فلا يكلف الله نفسا الى وسعها.
وان شاء الله لمغاربة فيهم الخير ودبا توصل الأضحية لناس لمعندهم عطا الله المحسنين أجي علاش متبرعش نتا ولحزب ديالك بلأضحية لناس لمعدهاش فرحهم بيه اساط
178 - مسلم الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:56
سبحان الله هاد الحزب ماعمرنا سمعناه يعاون المساكن حادك غير في التصيد لشعائر الدين واضح جدا انه كايحارب الاسلام الاضحية سنة مؤكدة لي ماقدرش عليها مايكلفش راسو و تلقى هاد اصحاب الحزب داكشي لي كاياكلو فالنهار يوكلو بيه حومة
حسبنا الله و نعم الوكيل فيكم بغيتو تردونا دولة علمانية و نخبركم امنا غادي نذبحو بإذن الله رغما عنكم و غادي نظهرو شعائر الإسلام بغيتو و لا كرهتو
179 - بسيوني الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:01
يبدو أن المعارضين لاقتراح من مصاصي دماء الشعب في العيد. واش الفلاح عايش غير ببيع الكبش؟
180 - سعيد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:02
لا أحد ينكر المخلفات السلبية لهدا الوباء على مختلف الاصعدة في بلدنا و باقي العالم و اكثرها الجانب الاجتماعي وهدا امر متوقع وحتمي في حالة إقرار العيد يحب على الدولة والسلطات بصفة عامة اتخاد إجراءات لا تضر بالكسابين وفي نفس الوقت تاخد بعين الاعتبار الوضعية الاجتماعية الهشة للمواطنين ودلك بتحديد سعر الاضاحي للكيلوغرام ب 40 درهما
181 - majid الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:04
الله يعفو علينا من أحزاب اليسار. يتحينون الفرص لضرب كل طقس إسلامي. أليس من أدبياتكم أن الدين شأن فردي؟ اذن فلا تدخلو بين الله و عبده. كما لا توجد قوة تجبر المغربي على إقتناء الخروف فلا يجب أن نجبره على عدم اقتنائه. و المال الذي يذهب عند الكساب بسبب العيد ليس ضياعا وإنما مساهمة في النشاط الاقتصادي للعالم القروي. و من الناحية الدينية فالتضحية سنة على القادر عليها. أما من يخضع لضغوطات المجتمع فذلك شأنه و ليس من مهمة الأحزاب أن تدافع على من يسعى للتباهي.
182 - محمد الصابر الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:05
السيد علي بوطوالة،هوأمين عام لحزب الطليعة الاشتراكي ،من أجل الدفاع عن ممثليه من الشعب ــ وهم قلائل ــ وليس للتحدث عن الماشية وعيد الكبير، هناك الصحة والتعليم والتشغيل كقطاعات أساسية وهناك التنمية والفلاحة والصناعة والتجارة كمجالات حيوية. أما العيد والحولي، فهذا شغل المغاربة.
وزارة الاوقاف لها الحق وحدها في امكانية تقنين العيد،اضافة الى هذا،فانكم ستدمرون الكساب المغربي الذي ينتظر فرصة البيع بقراركم الاشتراكي المتطفل اقتصاديا. هل فكرتم في خسارة الكسابين ومعهم الوسطاء من عدم البيع والشراء وعدم ذبح الاضحية ،ومايتبعها من تزاوروتكافل وتقاسم الصدقات؟
وكأن الفقر يمشي في الشوارع،ولايراه الا أنتم. لماذا لم تفكروا مثلا في غيرالمهيكلين الذين سيذبحون الاضاحي بذكاءكم الطليعي الديمقراطي الاشتراكي؟ أين سيذهبون؟وماهو نوع العمل الذي أعددتموه لهم خاصة في فترة قلة التشغيل بعد كورنا؟وهل تقبلون أن يكون المسلمون يحتفلون ونحن في المغرب نتباكى؟ ماذا سيقولون عنا؟ ومن قال لكم أن غالبية المغاربة غير قادرين على اقتناء الأكباش؟ الحمد لله أنكم لاتفتون في الصلاة أوالحج، والا سمعنا شي عجب!
183 - مروان الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:10
شعيرة العيد هي سنة مؤكدة ومن الواجب تطبيقها لمن استطاع ولكن ان اغلب الناس أصبحت تمارس هذه الشعيرة بنوع من التطرف وأصبح اقتناء الأضحية مسالة حياة ووجود لدرجة ان بعضهم يقترض من الابناك ومن لم يستطع يقوم ببيع اثات منزله أو دراجته ،ناهيك عن الماشية التي أصبح ضررها أكثر من نفعها بسبب الأعلاف المغشوشة والرخيصة الدي يستعملها بعض منعدمي الضمير ،
184 - Abdou الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:19
لكي يستفيد الجميع (البائع و الشاري) يجب تحديد ثمن الاضحية بين 25 درهم و 30درهم للكيلو. وهكذا ( لاضر لا ضرار كما يقال)
185 - كفى من المزايدات الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:21
لقد سبق للراحل الملك الحسن الثاني أن قام بإلغاء ذبح اضحية عيد الأضحى بفترة قليلة قبل أن يرحل لدار البقاء ولم تكون ظروف المغرب أسوء مما هي عليه الآن. أما وأننا نعيش ظروف استثنائية إقتصادية واجتماعية صعبة مع هذا الوباء الغامض اللعين فكيف للدولة ألا تقوم بنفس الشيء هذه السنة. مقترح وجيه وفي وقته ويجب أن يطبق حتى لا نخسر كل ما بنيناه في الأشهر الماضية.
186 - مصطفى الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:27
لا يكلف الله نفسا إلا وسعها ، لها ما كسبت و عليها ما اكتسبت
187 - mohammedname الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:28
الذين ينادون بالتخلي عن أضحية عيد الاضحى يولوه واش صام رمضان بعدا ويتخلوا عن المنحة السنوية اللي كاتعطيها الدولة وقيلا هادي راها حملة انتخابية قبل الاوان حيث كايدافعوا قلك على الفئات الهشة .وهداك الحزب راه معروفين في العيد فاين كايسافرو ماربيا وغير وغير
188 - Omar الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:32
هذا رأي املته مرجعية الحزب وليس مصلحة المواطن كما يدعي صاحبه.والا فالفلاح ايضا مواطن يجب ان تراعى مصلحته.الحمد لله على امارة المؤمنين لو وكل الامر الى هؤلاء لهدموا كل الشعائر وفي كل مرة تحت غطاء معين
189 - خالد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:43
يعني كبش العيد مايقدرش للعاءلة المغربية عيب هاذ الكلام جامي سمعناه من فم صومالي ولا مالي دولة بحجم المغرب تدعي التطور والرفاهية لاتسطيع توفير كبش للعيد هو عبارة عن سنة ومبدا واسلام عيب المال تساعدون بها الكنيسة المحترقة في فرنسا هم مسيح العيد اسلامي لاتسطيعون الذبح
190 - Tadili الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:45
ففي هذه المرحلة بالذات نحن نعيش ظروفا خاصة وصعبة ولا احد ينكر ذلك فتلاثة اشهر من الحجر الصحي
لها انعكاسات كبيرة على القوة الشرائية للمواطن المغربي اذا لابد ان نراعي هذه الوضعية ونتعامل معها بعقلية
اقتصادية واجتماعية خدمة للمصلحة العامة علينا ان نغير من عقليتنا فالاسلام جاء رحمة بالناس واعطى الاولوية للانسان
فالعيد فرحة يجب ان يتقاسمها المسلمين جميعا
191 - لا اعلم الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:48
الناس لي مفحالهومش بطبيعة الحال فهم غير ملزمين باش يشريو الاضحية فلا يكلف الله نفسا الا وسعها
الناس لي عندهوم فعلاش ميشريوش الاضحية ويقومو بهاد الشعيرة الدينية لي عندها أبعاد أخرى مثلا ذاك الكساب مسكين لي شحال وهو يربي ويعلف فالماشية خصوصا فهاد الظروف هاد السنة أكيد فهاد العيد فين كيقلبو على رزقهوم
وعيد الاضحى فرصة كذلك باش الناس لي عندهوم تتكافل وتتضامن مع الاسر المعوزة وكتفرحوهوم وتفرح وليداتهوم بداك الاضحية والحمد لله كل سنة كنشوفو مبادرات طيبة من هاد النوع
هادشي طبعا الى الامور رجعات الى سابق عهدها وتخلصنا من هاد الوباء ان شاء الرحمن
192 - عبدربه الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:50
يقول المثل العربي : سكت الفا ونطق خلفا. هذا الحزب الذي يدعو الى الغاء عيد الأضخى ، لم نسمع منه يوما أنه دافع عن مصلحة المغاربة حتى يدافع عنها الان من خلال دعوته لالغاء العيد بدعوى ظروف كورونا فمن خلال دعوته هاته تبين أنه حزب انتهازي يبحث عن استغلال الفرص ليصطاد في الماء العكر مع الأسف الشديد
193 - ابو اسماء الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:55
تعليقا على اقتراح الغاء شعيرة العيد اقول باختصار لا داعي الى هذه التغريدة لان الاسلام لا يوجب الاضحية على غير القادر عليها والقاعدة تقول اذا ضاق الامر اتسع واخرى تقول المشقة تجلب التيسير واما القادر عليها فالواجب عليه احياء هذة السنة وفي ذلك مصلحة الكثير والا فستتضرر شريحة هامة من الكسابين الذين يعلقون الامال على هذه المناسبة
194 - Bamo الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:56
اولا المسائل الدينية لا تؤخذ برأي شخص أو جماعة أو حزب بل هناك شريعة تحكم ذلك. بالنسبة للأضحية هي سنة مؤكدة يؤديها من استطاع إليها سبيلا. فعلا العادات الاجتماعية تؤثر كثيرا على الموضوع و لكن حان الوقت لوضع الأمور في نصابها.
195 - حميد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 15:00
الشعب فقد ثقته من هده الاحزاب الصمت خير لكم
196 - بلحيجو الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 15:05
لا أدري لماذا هذا الضجة بالنسبة لأضحية العيد؟؟؟؟؟ فما هي إلا سنة مؤكدة من إستطاع فله الأجر ومن لم يستطع فلا حرج عليه
197 - منير الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 15:21
لنكن صرحاء اخواني هذه السنة استثنائية بكل ما تعني الكلمة من معنى :1- مشكل الجفاف، 2_جائحة كورونا خاصىة مع كثرة الناس في أسواق الماشية 3- الهشاشة المادية لأغلب الأسر المغربية..... هل مبالغ الدعم كافية لاقتناء أضحية العيد و مستلزماتها؟؟؟؟
198 - عبيد الله الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 15:37
بسم الله.اخواني انا كنشوف كيما كيعطيو لصحاب الرميد عض الاعانات المالية و القفة يمكن يعوضهوم حولي.
199 - علاء الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 15:41
الدين قالك عندك ضحي بكبش معندكش جلس فحالك وربي عالم , ماشي تمشي تسلف ودير كبيرة باش توم بشعيرة سنة، اما على ود طائفة نعطلو شعيرة دينية هذا ورائه سوء نية , المشكل ان عيد الاضحى خرجناه من الدين والفقه ورديناه عادة ودخلات فيه التقاليد..
200 - 010101.... الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 15:42
الأضحية سنة مؤكدة على من استطاع وسعى للفوز بأجرها وهذه امور دينبة واضحة واقترنت بها عادات اجتماعية(ايجابة وسلبية ايضا ) ولها نتائج اقتصادية واجتماعية(يستفيد منها البعض ويتضرر اخرون ).السؤال هو كيف يمكن تحويلها الى فرصة لتقوية التضامن ببن القادرين وغير القادرين ليفرح الجميع ؟
السؤال الثاني لا يمكن ان يجيب عليه الا ذوي الاختصاص وهو هل تحويل مساعدة من صندوق ما الى شراء الاضاحي يجعل المستفيد مؤديا للسنة( وما سبق القول عنها دينيا:استطاعة وأجر ) اويحتفل بالعيد ؟
سؤالان الاول تقبل فيه الاقتراحات اما الثاني فمتروك لذوي الاختصاص ونحن عامة الناس ملزمون بالانصات حتى لا تصيبنا جهالة ولا يهم راي برلماني او سياسي او عالم مشهور او مغمور في مجال غير ماتمت الإشارة اليه(فقه المقاصد مثلا) من اليسار او اليمين او الوسط هذا لا يهم /.الاهتمام بالفقراء نعم على طول السنة وفي المناسبات يكون طعم التضامن احلى !
201 - ABOHIKMA الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 15:45
الحل الوحيد بش تفرح الاسر المتدررة وليس الفقيرة كما يقول البخلاء . هو صرف 1000dh كمعاونة من صندوق كورنا الادخال الفرحة على المغاربة والناس دالحج ره الحج هنا شكرا
202 - reda الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 16:00
ملايين المغاربة؟
ماهو سنده؟
هل قام بإحصاء أو دراسة أو إستطلاع للرأي.
ماهي ركائزه في هدا التخمين. أم هو مجرد رأي؟؟؟؟
203 - حاضي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 16:06
كل المعارضين لهذا الاقتراح الإيجابي حقا.خاصة أن جل المعلقين من الذباب الخبيث التابع للذين يتاجرون بدماء المغاربة.ولا تهمهم عدت تجارتهم. إن ما تعرض له المغرب هذه السنة من كوارث :الجفاف.والجائحة.ورمضان .يتبعها عيد الأضحى ثم الدخول المدرسي. هذه مجتمعة على متوسطي الدخل لا قدرة له عليها فبالأحرى المياومين وما دونهم. أما في أيام المرحوم الحسن الثاني غالبا ما كان الجفاف هو العائق الوحيد.لذلك.
نطالب من هذه الحكومة إن كانت مخلصة لهذا الشعب هو : اعفاؤه من الأضحية. قال تعالى : إن الله يريد بكم اليسر ولا يريد بكم العسر. صدق الله العظيم.
204 - mol lgorna الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 16:10
زمن الروضبة واسير قلب على المعنى ديالها
205 - elyacoubi الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 16:18
فرصة ثمينة ﻻظهار حسن نواياكم ، والتطوع للشراء اضاحي للطبقات المعوزة
206 - مرتن بري دو كيس الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 16:23
مثل هذه الاحزاب التي خلقت الفوارق كبيرة في صفوف المغاربة...حلال عليكم حرام علينا...فافعلوا كما قال صاحب التعليق رقم. 1..انتم كاحزاب اعينوا المحتاج والمضطر...كما تعين الدولة احزابكم وتذهب الاعانات في جيوبكم ....ومن قال لك كن الناطق الرسمي للمغاربة.تقول ان الملاين يعيشون فقراء ولا يمكنهم اضحية العيد...عندنا فقراء انتم فقرتموهم..ولكن ليس بالعدد الذي تقول...البارحة الاثنين اول جوان...فتحت أبواب الأسواق بمدينة وجدة...وأغلقت بعد اقل من 6ساعات.لاكتضاض وتهافت الناس وكثرتهم على اقتناء الكسوة.والهواتف.واشياء ربما ليس في الضرورة اقتناءها...مادام عندنا من بشتري هواتف ذكية بثمن اكثر من الخروف...فليس كل المغاربة فقراء وليس الكثيرون...والتضحية سنة مؤكدة.فلا جناح على الفقراء.ومن لم يجد ما يضحي به....والحكومة تعين المدارس الحرة ..وبعض الجمعيات فلماذا لا تعين الفقير..وكذا الفلاح والكساب الذي سيجد نفسه مفلسا اذا لم يبع خرافه.
207 - عادل الريسوني الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 16:35
السلام عليكم أنا كنشوف تعويض لي غادي إعوضوا به الفلاح إعطيو لكل مسكين معندوش 1500 درهم وشري جهدو وفرحوه وفرح وليداتو ماشي نعوضو الفلاح .والفلاح أصلا غيدبح سواء تلغى العيد سواء متلغاش ودرويش معندو باش إشري دجاجة وتكون إحصائيات جدية حينت كاين لي عندو وخاشي راسو مع الدويش.
208 - Mohammed iman الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 16:36
ليعلم الجميع ان اكبر المتضررين هذه السنة هم الفلاحون الصغارالدين يكابدون الجفاف ووباء كورونا الذي أغلق مورد رزقهم وحاجاتههم الا وهوالسوق الاسبوعي.. فإذا الغينا عيد الأضحى فإننا سنلقي بهم إلى الفقر والمجاعة.. لان العديد منهم يصرف من قوته اليومي على مواشيه لتوفيىرها بجودة مناسبة لعيد الاضحى
209 - Fouad الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 16:37
قبل التنظير في مسألة اضحية العيد يجب أن يكون لدينا الماما بمعطياتها الاقتصادية، الاجتماعية و الدينية:
من الناحية الدينية لايكلف الله نفسا إلا وسعها، ولما نحرم اهل الخير من إسعاد الاف العائلات الفقيرة؟
من الناحية الاقتصادية الا تعلم سيدي عدد الرؤوس تتجاوز بكثير العدد المطلوب. وان الأضحى يعيد توازن عدد رؤوس الماشية
كما أن تكلفة تعليف الماشية يثقل كاهل الفلاح والكل يعلم أن ثمن البيع يبنى على العرض و الطلب
و في زمن كرونا المغرب في حاجة إلى إدارة عجلة الاقتصاد و السيرورة المالية لا وقفها في العيد تنتعش عدة قطاعات موازية
من الناحية الاجتماعية يبرز مبدأ التكافل بين العائلات المغربية، استرداد الفلاح لبعض خسائره، انتعاش بعض الأسر التي تزاول مهن جانبية....
210 - رشيد 78 الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 16:43
السلام عليكم، رد على الجدل حول امكانية الغاء شعيرة عيد الاضحى من عدمها اقول، يقول الله تعالى في محكم كتابه : ( ومن يعظم شعائر الله ) أي : أوامره ، ( فإنها من تقوى القلوب ) ومن ذلك تعظيم الهدايا والبدن ، كما قال الحكم ، عن مقسم ، عن ابن عباس : تعظيمها : استسمانها واستحسانها
لدا أقول للقائل، المغاربة معروفون بتضامنهم و قد أبانوا عن دلك بالتضامن بصندوق مكافحة وباء كورونا، فدعونا من اللغو و الكلام الفارغ.
211 - زادوه فيلة الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 16:45
هاد شي اصبح من الماضي، لا يمكن جلب البادية الى المدينة على الفلاح ان تدعمه الدولة في ايجاد بديل، عيد الاضحى هو السبب في ارتفاع ثمن اللحم طيلة السنة.
212 - Karima الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 16:57
شنو دنب الفلاح مسكين للي مع الجفاف و الغلاء ديال الأعلاف و مع دلك كيتسنا العيد باش يبيع من جهة ينقصهم عليه من المصاريف و من جهة أخرى يكسب شوية الفلوس باش يغطي مصاريف أخرى
213 - عبدو الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 18:26
نعم مقترح نرحب به ونتمنى ان يطبق. والذي يتحدث عن السنة ويدافع عليها اين كان حين الغيت صلاة الجمعة في المساجد.والذي يدافع عن الفلاح الفقير. فهل الفلاح الفقير بحوزته 100راس من الاكباش فاكثر؟؟؟؟؟؟؟ اظن كلامي واضح وسيفهمه اولوا الالباب
214 - محمد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 19:19
الواقع ان العديد من المواطنين متضررين ولا يمكن لهم إقتناء الاضحية .
215 - Chirine الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 19:35
من الممكن والله أعلم من إلغاء الأضحية بسبب كورونا الناس معندهومش باش يشربوا الاضحية، والناس لي عندهم يصدقوا على الناس المحتاجين لقضاء الديون لي خلفوا الوباء والله اعلم
216 - rahimoun الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 19:59
المشكل ف اللي عندو ابناء صغار وانا واحد منهم ، كيف في نظركم يبقى بلا خروف العيد راه الحكومة مطالبة بدعم خاص لشراء الاضحية ، واقول توكلوا على الله ثم احداث صندوق خاص اسمه صندوق الاضحية المبارك لانه لا يزال امامنا شهرين ، والمستفيدين هم الذين فقدوا او توقفوا عن العمل بسبب الجائحة ، ولكم واسع النظر .
217 - عبداللطيف المغربي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 20:18
...اتمنى ان يلغى عيد الاضحى هذه السنة.وان لا يحجب البعض اشعة الشمس بالغرباء.القدرة الشرائية لثلث المغاربة متردية اصلا.ثم نضيف اليها عيد الاضحى....من الافضل ان نعزف هذه السنة عن ذبح الاضاحي للظروف التي لا يقرها الا جاحد.ونوفر على شعبنا عبئ هذا العيد هذه السنة.اما الفلاح ليس الوحيد المتضرر.واتمتى ان تحسم الدولة من الان في عيد الاضحى اي بألغاء الذبيحة.وكما قلت مرارا.امير المؤمنين كفيل عن شعبه بنحر الاضحية نيابة عنه.اما اذا رخصت الدولة للعيد.فأعتبر ذلك مجازفة.كون السواد الاعظم من المغاربة لن يجدوا ما يضحون به.من الافضل ان نلغي الذبح.اما العيد فيبقى عيدا على كل حال.والله عليم بكل شيء.وليست اضحية العيد من ستدخلنا الجنة او النار ( والعياد بالله ).بل ايماننا بالله وعدم الشرك به.والاسلام دين يسر لا دين عسر.والله اجيب اللي فهمنا من المتعصبين للدين.هؤلاء.لا يفقهون الا القشور في الاسلام اما اللب فيه فلا علاقة لهم به.نطلب الله لهم البصيرة.....
218 - حسن الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 20:46
السلام
خويا شفت انت غير هادوك لي مامعيدينش.مشتيش هاذوك صغار الكسابة لي يتسناو العيد باش ييفكو دوك لخريفات باش يشري الزريعة للعام القادم بسبب الجفاف.وباش يعيش .وباش سيكون.وباش يقري الاولاد والتطبيب الخ.
اللي يبغا يتكلم في شي موضوع خصو هو يكون ولد الحرفة.اتقاو الله.
المغاربة يتضامنون و كلهم ييعيدو باش ما أعطى الله.
اسمح لي
219 - majhol الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 21:10
السلام عليكم انا متفق مع يي بوطوالة يجب الغاء عيد الأضحى لان العديد من الناس مضرورة بسبب الجاءحة نعم عيد الاضحى سنة ولكن الله يرى كل شيء هادو لتيقولو متحرموناش من عيد الأضحى تكلفو اشريونا العيد الله يجازيكم مشى لعندو يعيد واحد قاتلو الزمان تزيدو تقتلوه نتوما العيد يتلغا علا الجميع
220 - عبدالالاه الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 21:12
أشمئز و أستغرب عندما أسمع أحدهم يقول:الاضحية سنة فمن لم يستطيع فلا حرج عليه.
يا سيدي وهل الأطفال الصغار يستوعبون مثل هذه الفتاوى.
أنا مع التضامن ، بالاستغناء عن الأضحية و الإكثار من التصدق.
فلا يعقل أن أضحي و جاري لم يقدر على ذلك.
221 - محمد جام الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 22:11
بعد فشلكم في السياسة تجربون الدين.
و تقارن نفسك بالحسن الثاني. الغباء.
الدولة لها من الموارد كي تهب الأضحية لجميع المغاربة غنيهم و فقيرهم. فقد يجب تصفية النية.
222 - هشام المودن الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 22:17
وما مصير الفلاح، خاصة الفلاح الصغير الذي ينتظر السنة كاملة لكي يبيع أكباشه التي صرف عليها طول السنة ؟؟؟أين سيبيع أكباشه!!! أجبني أيها البرلماني.
223 - ayoub الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 22:49
انا بالنسبة هادا هو الوقت باش تشريو لدوك الاسر المعوزة الاكباش.من عند دوك الفلاحة لي غادي يتضررو بزاف
224 - مول الرموك الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 22:59
أستغرب عيدا يستمد مسرته و غبطته و فرحته من القتل و الدم و التقطيع؟؟ عيد تتعرض فيه مخلوقات الرب لشتى اأنواع الإيذاء النفسي و البدني و أعلى درجات التنكيل من مخلوقات تدعي التقرب من ذات الرب بإحياء سنة و ليست هي بفريضة، سنة إستمدت تأصيلها عن حلم يقظة (رؤيا)!!!!
فهذه المخلوقات الوديعة _يا رحمكم الله_ تقاسي الأمرين خلال جميع لحظات هذه الأيام المباركة: _بدأ من تنقيلها (في قطعان داخل شاحنات تضيق طاقتها الإستعابية بمراحل)، _فتسويقها (وسط الزحام الشديد و الأغبرة و الشمس الحارقة طول الأسبوع مع بعض الفتات و ربما يتركون بدون ماء في بعض الأحيان) ،ثم فحصها برعونة و عنف لكل من هب و دب كأنها غريم قد ظفرت بها في إستهداف لأعضائه الحساسة على الخصوص (''') ،ثم تنقيلها مرة أخرى هذه المرة مشلول الحركة كليا ككلب عقور مكبلا بشدة و بشكل مبالغ فيه عند أطرافه حتى تجف الدماء عند قوائمه، أما عند لحظة ذبحها فتلك قصة أخرى: فيتم إلقائها بقوة على الأرض بعد صراع عجيب و مضن ليتم جز أعناقها بمديات تصلح لأي شيء إلا الذبح من طرف أشخاص متطفلين بعيدين كل البعد عن أهل الإختصاص,
225 - عبدالله الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 23:05
ايوا الى كنا غنلغيو العيد
را خاصنا نلغيو تا السفر
226 - راعي الغنم الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 23:09
من يسر الله له فاليتصدف على جاره هدي هي هي نعمة الاسلام
227 - Aziz الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 23:54
اذا كنا فعلا مسلمون، فعلينا االغاء العيد. لا افهم طريقة تفكير البعض الذين يسبون ويشتمون في الاقتراح الجدي لصاحب المقال، نسوا ان بعد الاضحى هناك الدخول المدرسي، اتقوا الله وفكروا في ملايين الفقراء والمحتاجين، والاسر التي لها ابناء متمدرسون
228 - اليساري لا يضحي اصلا الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 23:59
اليساري لا يضحي اصلا تريد ان تنغص علينا فرحة العيد مع انك لا تضحي اصلا اذهب وافكارك البليدة الى اقرب طارو الزبل وتلاح
229 - مراد الأربعاء 03 يونيو 2020 - 00:08
خونا مول الرموك مشيتي بعيد كون بقيتي فالفقرة الثانية اللي كتهضر فيها على تعذيب الاضحية كون احسن، اما الفقرة الاولى فكلها باطلة حلم يقظة من! راه سيدنا ابراهيم احد الرسل الخمس أولو العزم وابو الانبياء طلع شوية المستوى بحال الى تتهضدر على ايها الناس، الله يهديني ويهديك.
230 - مول الرموك الأربعاء 03 يونيو 2020 - 01:26
لا أعلم بشكل عام لم يشكل المغاربة على أنفسهم (إذا كانت غاية المضحي "حقيقة" من نحر أضحيته في ذلك اليوم هو التقرب لخالقه) و يبدلون الغالي و الرخيص لإقتناء الخروف في كل عام إذا كانت أجر تأديتها بالنيابة فقط من طرف ولي الأمر تعد مجزئة و صحيحة؟!!!
عيد الأضحى كمناسبة لا يمكن إختزاله في ذبح الكبش كمجرد حدث.
إلغاؤه لن يكون له وقع على الفلاحون الكبار لأنهم في تعامل يومي مع المجارزر و لن يضيف الكثير لمن يملك زوجي خرفان و يريد عرضهما على السوق.
أتمنى من الملك قطع الطريق على المحكومة و كذا وزارتها الفلاحية التي هي في سعي حثيث لتنظيم بيع الأكباش لهذا العام و يصدر قرارا ملكيا صارما للإستغناء عن ذبح الأكباش خلال عيد الأضحى لهذه السنة،، فالأسباب الأخرى و خصوصا ظروف هذه السنة معروفة للقاصي و الداني و لا داع لذكرها في هذا المقام,
231 - الفلاح الأربعاء 03 يونيو 2020 - 18:53
ها علاش العلمانية مزيانة..
. عيد ولا صلي ولا ما تعيدش داك الشي عمل شخصي ماشي ترجعو الدين سلطة في المجتمع .
راه اصلا العيد في معناه الاقتصادي داروه باش يتروج سوق البهائم لان طبيعة المجتمع العربي القديم كانت تعتمد على الرعي ... اما الان فالناس ماعندهومش يكفي السلطة تذبح واحد الكبش نيابة على الامة.
232 - أبو نهاد الخميس 04 يونيو 2020 - 22:01
سلام .....أخواني المشكل هو أن الوباء ليزال منشر وبالتالى نحن لا نحترم الشروط...مسافة الأمان ولا ارتداء الاكمامات. ...من يضمن أن تنقلات المواشي وأصحابها بين المدن لا تخلوا من هذا الوباء..لو عطس غير وأحد وسط الازدحام.....في سوق ما...تخيلو الكارة...العظمى حيت لا ينفع الندم....بالنسبه لأصحاب المواشي فيجب القليل من التضحية والحكومة ستأخذ بعين الاعتبار دلك....فكل منا قد ضحى من جانبه ماديا ومعنويا.....وشكرا
المجموع: 232 | عرض: 1 - 232

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.