24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2313:3817:1820:4422:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تخفيف الحجر الصحي يعيد 400 ألف "أجير متوقف" إلى العمل (5.00)

  2. مغاربة يخافون من "سيناريو طنجة" .. الإغلاق التّام وتشديد التّنقل (5.00)

  3. تقرير رسمي يوصي بـ"منظومة حقيقية" لمكافحة الريع والاحتكار (5.00)

  4. الملك محمد السادس يشيد بتميز الشراكة مع فرنسا (5.00)

  5. البأبأة اليدوية عند الصم (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | مساعدون طبيون يطلبون الإنصاف ويشتكون "التجاهل والإجحاف"

مساعدون طبيون يطلبون الإنصاف ويشتكون "التجاهل والإجحاف"

مساعدون طبيون يطلبون الإنصاف ويشتكون "التجاهل والإجحاف"

في قلب أزمة جائحة كورونا، يشتكي المساعدون الطبيون استمرار مراوحة ملفّهم مكانه في غياب قانون أساسي ينظّم عملهم مثل باقي موظّفي قطاع الصحة.

وتتكوّن فئة "المساعدات والمساعدين الطبيين" من خريجين في الجامعات من مختلف التخصّصات العلمية، يشتغلون مع وزارة الصّحّة، يحملون شهادات مختلفة، من ماستر ودكتوراه ودراسات عليا معمّقة ودراسات عليا متخصّصة.

وتشتكي هذه الفئة غياب قانون أساسي يخصّها، وعدم استفادتها من تعويضات مناسبة تراعي المهامّ والأدوار التي تقوم بها، وتأخذ بعين الاعتبار مستواها في البحث العلميّ والتّأطير والتّدبير، علما أنّ "المساعد الطبي لا يترقى إلا مرة واحدة، ويتلقى تعويضات عن الأخطار المهنية في حدود 1400 درهم في الشهر، قارّة من بداية الخِدمة إلى نهايتها، في حين تتراوح تعويضات بعض الفئات بين 2600 درهم و5900 درهم شهريا".

كما تنادي هذه الفئة بتغيير تسميتها، لتتلاءم مهامّها مع الشواهد التي تحملها، واحترام الأدوار المنوطة بها.

ويأتي خروج فئة المساعدين الطبيّين إعلاميا بعد عدم التفاعل مع رسالتهم الأخيرة التي وجّهوها الشّهر الماضي إلى خالد آيت الطالب، وزير الصحة. وهو ما أكده في تصريح لهسبريس محمد الخطاب، المنسق الوطني للمساعدين الطبيين عضو المكتب الوطني للجمعية المغربية للأطر العلمية.

الخطاب قال إنّ الخروج الإعلامي للمساعدين الطبيّين جاء طلبا للإنصاف، بعدما لم تهتم لأمرهم الوزارة الوصية أو النقابات نظرا لعددهم القليل.

وأضاف: "لدينا زخم وأطر رغم قلة عددنا؛ فمدير المعهد الوطني للصّحّة مساعد طبي، وكذلك الفريق المشتغل معه، وأيضا الأطر الذين يجرون تحليل (بي سي إر) العلميّ المتعلّق بفيروس كورونا، وهم من ركّبوا حافلة متجوِّلة تجوب المدن ومختبرَها الدّاخليّ الذي تفحَص فيه مئات التحاليل التي يجرونها. وهم أيضا من يأخذون العيّنات من الأنف والفم لتُفحَص، كما يتابعون المصابين بالفيروس والمخالطين لهم، ويشتغلون في مراكز تحاقن الدّم...".

وزاد الخطاب قائلا إن "هذه الفئة المهمة أسهمت في بناء قسم الصيدلة منذ سنة 1996، وشريحة مهمة منها عُيِّنَت بالمختبر الوطني لمراقبة الأدوية، وكانت بدايتها في سنة 1997، وعملت بكل تفانٍ ونكران للذّات، وأسست أولى لبنات المختبر العلمية، وكان لها الفضل في حصوله على علامة الجودة (iso 17025)، ليكون المغرب أوّل بلد في القارة الإفريقية يحصل على هذه العلامة في سنة 2007".

وأضاف المصرّح: "منذ ذلك الحين والمساعدون الطبيون يجدّدون المختبر على رأس كل أربع سنوات، كما أنهم مكنوه من الحصول على ما يعرف بالتأهيل (prėqualife) للمنظمة العالمية للصحة (...)، وبفضلهِم ما يزال المختبر الوطني لمراقبة الأدوية ذائع الصيت". وأبدى استغرابه "غضّ الوزارة الطرف عنهم رغم كل هذا، وعدم إيلائها اعتبارا لهذه الفئة"، على حد تعبيره.

وواصل المتحدّث بأنّ "وزارة الصحة إذا أرادت أن يبقى المساعدون الطبيون، فعلى الأقلّ يجب أن يكونوا معروفين، ويكون عملهم معلوما، ويغيَّر اسمهم غير اللائق، وتغيَّر وضعية ترقياتهم؛ لأنهم الآن يدخلون الوظيفة العمومية بسلّم 11، ويظلّون 14 سنة في انتظار الترقي درجة واحدة، مع العلم أن أمام الجهات المماثلة التي تلج الوظيفة العمومية بسلمّ 11 ثلاث درجات، وهم أحسن في تعويضات الخطر".

ومن بين المطالب التي ظلّت في الرفوف منذ سنوات دون تفاعل، مطلب البحث العلمي، يقول المنسق الوطني للمساعدين الطبيين، داعيا إلى ضرورة "تعميم البحث العلمي على جميع المختبرات التي نشتغل بها، ودعمه"، كما يجب "إعطاء هذه الفئة فرصَ التدريس بالمعهد العالي لمهن التمريض وتقنيات الصحة، حتى يستفيد الطلبة الممرضون من خبراتها وتكوينها العالي".

وسجّل المتحدّث أنّ الحيف الأساسي الذي يعاني منه "المساعدون الطبّيّون" يتمثل في عدم تنظيم المهنة بقانون أساسي، مما يجعل بعض المساعدين يشتغلون في المختبرات 12 ساعة، و16 ساعة في المرحلة الراهنة، دون أن يكون تعويضهم عن الحراسة مثل تعويض الأطبّاء والممرّضين، وكذلك الأمر في "وحدة اليقظة"، علما أنّ المساعدين الطبيين سيتحمّلون، إذا وقع خطأ، المسؤولية في غياب تحديد المهامّ قانونا.

وزاد موضّحا: "لو كان لدينا قانون أساسي لكنّا نستشهد به، حتى لا يتمّ تشغيلنا أكثر من ثماني ساعات، وحتى تكون أعمالنا محدّدة، ولكن الآن لا يحمينا القانون".

تجدر الإشارة إلى أنّ مجموعة من المراسلات قد دعت وزارة الصحة إلى "إنصاف فئة المساعدين الطبيين التي لم تأخذ نصيبها من الإنصاف والتّحفيز من أجل العطاء"، علما أنّها "تلعب دورا مهمّا في تطوير المنظومة الصحية في كل المواقع، بفعل تنوّع روافدها العلمية، والديبلومات العليا التي تتوفّر عليها"، كما جاء في رسالة الكاتب الوطني للجامعة الوطنية للصّحّة، المنضوية تحت لواء الاتحاد العامّ للشّغّالين بالمغرب، إلى وزير الصحة، في شهر ماي الماضي.

وكانت "تسوية ملف المساعدين الطبيّين" أيضا موضوع مراسلة للجمعية المغربية للأطر العلمية بقطاع الصحة، وموضوع سؤالين كتابيَّين في مجلس النواب لفريقَي حزبَي الاستقلال والأصالة والمعاصرة، كل على حدة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (147)

1 - نعم السبت 06 يونيو 2020 - 07:53
المساعدا الطبي ASSISTANT MÉDICAL

او علماء وزارة الصحة

يخجلون من تذكر وجودهم في هذه الوزارة
لما لهذا الاطار من مساوئ قانونية وتحفيزية
حيث ان مساعد طبي بدبلوم دكتوراه او ماستر وما يشابههما يتقاضى أجرا اقل من خريجي نفس الجامعة بدبلوم إجازة.
ويعتبر هذا الاطار في دهاليز الوزارة كدخيل عليها ما هو بطبيب ولا بممرض، اطار تملأ به الفجوات

ومن خلال هذا المنبر أتوجه إلى وزير الصحة ان يتدارك هذا الخلل الذي يطال فئة المساعدين الطبيين من اجل تغيير إطارهم القانوني، الذي يناظلون من اجله منذ تسعينيات القرن الماضي، الى باحث في الميدان الصحي بالوزارة.
2 - خديحة السبت 06 يونيو 2020 - 08:58
هذا اقل ما يمكن أن نصف به حال المساعد الطبي، الذي يتم تجاهله بوزارة الصحة ، رغم الأدوار المهمة التي يظطلع بها ، سواء في المختبرات أو المهام الإدارية المحلية أو المركزية . نعم نحن نطالب تغيير الاسم الذي لا علاقة له بنا لا من قريب ولا من بعيد وتسوية وضعيتنا عبر إقرار نظام أساسي منصف لنا.
3 - ازمي فتيحة السبت 06 يونيو 2020 - 09:10
مع الاسف، نحن في بلد يشجع التفاهات ويقبر الكفاءات،ووضعية النخبة العلمية خريجي الجامعات من دكاترة وحاملي الشهادات العليا العلمية بوزارة الصحة خير مثال على الاقصاء والتهميش للعلوم، التي تعد احد ركائز ودعامات التقدم، وبصفتي احدى ضحايا الاطار الاساسي الذي حشرنا فيه منذ 1993،استنكر بشدة الوضع المجحف الذي نعيشه،ماديا ومعنويا، والاهمال الذي طال ملفنا المطلبي لمدة ما يقرب على 3عقود من الزمن.
4 - Biologie et santé السبت 06 يونيو 2020 - 10:13
شكرا هسبريس على الالتفاتة الطيبة لفئة اطار المساعد الطبي الذي أعطى و ولازال يعطي الكثير ذاخل المنضومة الصحية، و لكن لا يزال مع الأسف مهمش بالمقارنة مع الشواهد العليا و المتنوعة التي يحملها و بالمقارنة مع المهام و المسؤؤليات الجدية التي يقوم بها.
5 - مساعده طبية مقهورة السبت 06 يونيو 2020 - 10:45
فءة المساعدين الطبيين من بين الركائز الأساسية التي تقوم عليها المنظومة الصحية ولا يقل دورها عن دور الفئات الأخرى من أطباء و ممرضين نظرا للأدوار المهمة التي تقوم بها و لكن للاسف فإن حقوق هذه الفئة بقيت منتهكة لمدة عقود حتى أنه لا نكاد تسمع بها أو بدورها بل و تظل مجهولة حتى من طرف الأطر الصحية الأخرى فما بالك بباقي المواطنين . و مما يزيد من هذا التجاهل هذه التسمية التي لا علاقة لها بالادوار المنوطة بها والتي تدعو إلى الخلط بينها وبين مهن صحية أخرى و التي نكن لها كل الاحترام. الم يحن الوقت اذن لنفظ الغبار عن هذه الفئة و اعطاءها حقوقها المادية و المعنوية.
6 - قاءل حق السبت 06 يونيو 2020 - 10:57
اقول كلمة حق في هذه الفئة المهمشة لما يزيد عن ربع قرن ان مستواها العلمي يخول لها ان تتبوا في وزارة الصحة اسمى المراتب كسائر الفئات و ليكن في علم العموم في هذه الجاءحة فاناس العلم هم من اكثر طلبا و خير دليل الدكتور منصف السلاوي فهو خريج الجامعة و قد طلب منه من طرف ترامب الاشراف على البحث على لقاح
7 - Anonyme السبت 06 يونيو 2020 - 11:20
المساعدون الطبيين اسم على غير مسمى فئه طالها الظلم و النسيان كما هو حال البحث العلمي في المغرب هذه الفئه التي عانت و اجتهدت لتحصل على أعلى الشواهد في المغرب. تدخل الى وزاره الصحه فتصطدم بواقع لقب مساعد طبي. فئه دخلت لوزاره الصحه من أجل النهوض بهذا القطاع فتتعرض للتعنيف المعنوي و التحقير من قيمه العلوم البيولوجيا و الكميائه و غيرها و التحقير من شهاده الدكتورا و الماستر هذا الواقع الذي جعل هذه الفئه بدون قانون اساسي. دخلت هاذه الفئه وزاره الصحه من أجل البحث العلمي و لم يعد لها الحق في البحث العلمي. دخلت من أجل التاطير و لم يعد لها الحق في التدريس و التاطير..
8 - طارق السبت 06 يونيو 2020 - 11:38
فعلا هذة الفئة تشتغل في صمت، تناط لها مجموعة من المهام وتشتغل بدون قانون اساسي. مع تسمية مهينة و مسار مهني محدود الترقية. اتمنى من الوزارة النظر في هذا الملف الذي يمثل حالة شاذة في وزارة الصحة
9 - إبراهيم س ك السبت 06 يونيو 2020 - 11:46
لا أدري لماذا تصر وزارة الصحة على طمس و تبخيس حقوق هذة الفئة التي تعد من خيرة خيريجي الجامعات الوطنية و التي كما أشرتم تتوفر على كفاءات علمية و لها دور بارز في المنظومة الصحية،
10 - نعيمة السبت 06 يونيو 2020 - 12:01
لقد حان الوقت للاعتراف بهاته الفءة التي تتوفر على كفاءات عالية و انصافها .و رفع الحيف عنها .
11 - simo السبت 06 يونيو 2020 - 12:18
اطر عليا امثال منصف السلاوي مهمشة في بلد لا يعترف بالبحث العلمي بدون حتى تسمية ، ولا قانون اساسي في الوظيفة العمومية
12 - hatim السبت 06 يونيو 2020 - 12:36
اطر علمية امثال منصف السلاوي مهمشة حتى بدون تسمية بدون اطار قانونى في الوظيفة العمومية .
13 - Najat السبت 06 يونيو 2020 - 12:39
هل يعقل ان يسمى شخص حاصل على دكتورا دوله بمساعد لشخص الي اصلا الدكتورا ديالو تعادل ماستر هذا الاسم هو أكبر حيف و خاصها تبدل
14 - الدكتور عبدالرزاق السبت 06 يونيو 2020 - 12:44
للتوضيح فقط
قال الخبر: " تأخذ بعين الاعتبار مستواها في البحث العلميّ والتّأطير والتّدبير"

قلت:
المشكل هو أن كثيرا من هؤلاء المساعدين يقومون بمهمات ادارية في المديريات الاقليمية والجهوية ولا علاقة لهم بالمختبرات أو بالمستشفيات أقول أكثر... وليس كما يحاول الخبر أن يوحي للقارىء
أما بالنسبة للشهادات الجامعية فجلهم في مجالات لا تعلق لها بقطاع الصحة:
فلتتصوروا ما هو {البحث العلمي} في مجال الصحة الذي ننتظره من مساعد طبي حاصل على شهادة جامعية من كلية الشريعة أو كلية الحقوق أو كلية أصول الدين؟؟؟
هناك تخصصات على مستوى الماستر في عدد من كليات العلوم مثل {الباكتيريا+الكمياء الحيوية...} وغيرها لكن هؤلاء لا يلجونها لصعوبة التكوين والانضباط في الحضور والمشاركة في أنشطة المختبرات الجامعية
لكن هؤلاء يفضلون عليها الشهادات السهلة التي يعاني حاملوها من البطالة كالتي أشرت اليها
15 - مساعدة طبية السبت 06 يونيو 2020 - 12:46
أكبر معاناتي هي عندما يسألوني أطفالي. لماذا درست كتيرا يا ماما؟ وما معنى دكتوراه في البيوتكنولوجيا و الهندسة الوراتية؟ و لماذا انت مساعدة طبية؟ و من تساعدين؟. لقد هرمنا و سامنا هذا الوضع المزري الغير مشرف مما يدفعنا للتفكير جديا في حل الهروب أو المغادرة، اما مغادرة هذه الوزارة أو مغادرة الوطن و البحث عن الذات من جديد.
16 - نعيمة السبت 06 يونيو 2020 - 12:51
فئة قدمت كل ما لديها من طاقات للوزارة في المقابل لم تتلقى إلا الجحود و الاهمال للأسف
17 - حفيظ السبت 06 يونيو 2020 - 12:54
لا لتهميش واقصاء المساعد الطبي من طرف لوبي الاطباء الوصي على وزارة الصحة.
الحمولة العلمية للمساعد الطبي لا تتعارض مع عمل اطر الصحة بل ترفعه ليكون عرض المرفق الصحي ذو جودة عالية.
على الوزارة ان ترد الاعتبار للمساعد الطبي في زمن كل الدول تلتف وتكرم اطرها العلمية.
18 - Biologie et santé السبت 06 يونيو 2020 - 12:56
هل يعقل أن نجد و في مثل هذه الظرفية الصعبة تفاوت كبير في رواتب التعويض عن الأخطار رغم أننا معرضون لنفس الخطر.
خطر واحد يساوي تعويض واحد
19 - مساعدة طبية السبت 06 يونيو 2020 - 13:09
Il est temps d'arrêter de sous estimer et de dévaloriser les assistants médicaux qui ont des diplômes de grandes valeurs.
C'est vraiment honteux de les considérer comme un simple bouche tro!!!!!!!!
Oui pour le changement de statut
20 - خديجة السبت 06 يونيو 2020 - 13:23
ردا على تعليق الدكتور عبدالرزاق، ومع احترامي الكامل لكل التخصصات سواءا أدبية أو علمية ، فإن فئة المساعدين الطبيين تضم في طياتها عددا كبيرا من الأطر العلمية ذات الكفاءة العلمية العالية في جميع تخصصات البيولوجيا والفيزياء والكيمياء والجودة وما إلى ذلك من التخصصات ، بل وكثير من هذه الكفاءات حصل على شهاداته العلمية العالية في دول أوروبية من بينها فرنسا واسبانيا وهناك من مارس بحوثا بعد الدكتوراه في دول أخرى أو على الأقل قاموا بفترات تدريب في دول عدة
هذه هي فئة المساعد الطبي التي لا تعترف لها وزارة الصحة بأدنى حقوقها.
نعم نطالب بنظام أساسي يحترم كفاءاتنا و اسهاماتنا العديدة، لن نقبل بعد الآن أن نكون تكملة عدد ، ان الاوان أن تاخد الوزارة ملفنا على محمل الجد .
21 - مساعد طبي بطنجة السبت 06 يونيو 2020 - 13:24
اين هى الديمقراطية و العدالة الإجتماعية.هذه الفئة هى مظلومة فى قطاع الصحة .اقل ديبلوم هو bac+5 و اعلى ديبلوم bac+11.
لماذ نسميهم مساعد طبى هولاء درسوا فى كليات العلوم وتخصصوا فى الكمياء الفيزياء الببولوجيا الجيواوجيا و نسميهم مساعد طبى .
22 - مواطنة السبت 06 يونيو 2020 - 13:25
كيف يعقل ان هتهاالفئة حاصلين على دراسات عليا و دكتراة الدولة في تخصصات مهمة علمية تهم قطاع الصحة تسمى مساعدين طبيين !!!!! ؟.بدون اي قانون اساسي يحميهم ....فعلا يجب تغيير الاسم اولا يليق بمستوى دبلوماتهم و رد الاعتبار لهم خاصة انهم ابانو على كفاءاتهم في هتة الظرفية
23 - دكتورة السبت 06 يونيو 2020 - 13:27
كيف لشخص حاصل على دكتوراه دولة أن يسمى "مساعد طبي" ديال واحد لي أصلا دوكتوراه ديالو تاتعادل الماستر.
هاذ التسمية فيها أكبر حيف و خاص تبدل
24 - بوب السبت 06 يونيو 2020 - 13:28
شكرا لجريدة هسبريس على تسليطها الضوء على فئة المساعدين الطبيين، للعلم فهذه الفئة تتوفر على أعلى دبلومات الجامعية في وزارة الصحة، إلا أن قلة العدد من جهة وعدم توفرهم على نظام أساسي يحدد المهام الموكل إليهم جعل و زارة الصحة تستخدهم كجوكير، لسد الخصاص و لو على حساب تكوينهم، مع العلم أن إدماجهم في وزارة الصحة كان الغرض منه هو القيام بالبحث العلمي، إضافة إلى تكوين و تأطير تقنيي الصحة.
25 - Mohamed السبت 06 يونيو 2020 - 13:34
السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته سأتكلم هنا عن مجموعة من الأطر العليا فئة من داخل المساعدين الطيبين قدموا خدمة جليلة لهذا الوطن وهم ليسوا بالعدد الهين اشتغلو بمديرية الأدوية والصيدلة بوزارة الصحة عندما التحقوا بها عملوا بكل مرافقها. ورغم أن فئة مهمة ساهمت في بناء قسم الصيدلة مند 1996، إلا أن الشريحة الكبيرة عينت بالمختبر الوطني لمراقبة الأدوية كانت بدايتهم في سنة 1997 عملوا بكل تفاني ونكران الذات أسسوا أول لبناته العلمية وكان لهم الفضل في حصول المختبر على علامة الجودة iso 17025 وهي شهادة تمنح.من طرف المديرية الأوربية الجودة الأدوية عضو المجلس الأوربي. تشهد أنه معتمد وفقا لمعايير الجودة العالمية إيزو 17025 الجاري بها العمل. وتحقيق هذا اللقب يعد تتويج لجهود فريق المختبر كأول بلد في القارة الإفريقية يحصل على هذه العلامة في سنة 2007
26 - إطار علمي السبت 06 يونيو 2020 - 13:41
أولا نشكر هسبريس على إثارة هذا الملف
ففي الوقت الذي يتحدث فيه الكل عن أهمية البحث العلمي والاهتمام بالأطر العلمية ذوي الشهادات العليا والاستفادة من خبرتهم العلمية في قطاع الصحة لازالت الأطر المغربية تعاني التهميش والإقصاء الذي عمر طويلا فكيف يعقل أن يسمى إطار علمي حاصل على شهادة عليا كالدكتوراه او الماستر العلمي او ما يعادل ذلك ويسمى بمساعد طبي؟؟؟ إضافة إلى غياب قانون أساسي يحدد بدقة المهام العلمية لهؤلاء الأطر العليا وإعطائهم الفرصة لإبراز كفائتهم العلمية. ألم يحن الوقت لإنشاء مختبرات جهوية وإقليمية خاصة بالبحث العلمي؟؟
أنقذو الأطر العلمية والبحث العلمي من الضياع
27 - مساعدة طبية السبت 06 يونيو 2020 - 13:45
مع احترامي لكل الفئات الصحية بشتى أنواعها
ولكن لا يعقل أن تجد اطار من حاملي الشهادات العليا الدكتوراه و الماستر و دبلوم الدراسات العليا من خريجي جامعات وكليات العلوم معترف بها، يشتغل تحت اسم "المساعد الطبي".
لا لاقصاء هذه الفئة نعم للانصاف نعم للاعتراف نعم للتحفيز المعنوي و المادي.
المساعد الطبي هو اطار عالي في ميدان البحث العلمي مكانه البحث العلمي و التاطير وليس كما يحسبه الآخرون.
تحية تقدير و إجلال لكل المساعدين الطبيين في مختلف المملكة الذين يقومون بأدوار جبارة في ظل هذه الظرفية الصعبة.
معا لأجل التغيير أن شاء الله.
28 - إطار علمي السبت 06 يونيو 2020 - 14:02
في الوقت الذي يتحدث فيه الكل وبإجماع على دور البحث ومدى أهميته نرى أن هناك تهميش وحيف للأطر العلمية بوزارة الصحة. هؤلاء الأطر قادرون على الرقي بمستوى البحث العلمي ويجب إعطاؤهم الفرصة إضافة إلى غلاستجابة لملفهم المطلبي جمد داخل رفوف الوزارة الوصية وكيف يعقل أن نسمي إطار علمي حاصل على الدكتوراه او الماستر العلمي أما ما يعادلهما بمساعد طبي ؟؟؟ ألم يكن الأجدر مثلا تسميته بإطار علمي أو باحث علمي؟؟ ناهيك عن غياب قانون أساسي يحدد المهام المنوطة بهذه الفئة.
أنقذو الأطر العلمية والبحث العلمي من الضياع.
29 - مساعد طبي صاحب حق السبت 06 يونيو 2020 - 14:07
شكرا هسبرس على اهتمام بهده الفئة
ساسرد هنا مثالا لنعرف حجم التهميش و الاقصاء لهده الفئة من طرف وزارة الصحة رغم ان هده الفئة توجد في الصفوف الامامية في محاربة جائحة كورونا و انا لست ضد اي فئة اخرى:
موظفان في نفس المندوبية و لهما نفس تاريخ التعييين احدهما حاصل على الاجازة في العلوم و الاخر حاصل على دبلوم يفوق الاجازة من نفس الجامعة بعد مرور 6 سنوات من العمل في نفس الادارة اليوم صاحب الاجازة اصبح مهندس دولة و الا خر لا زال مساعدا طبيا مهمشادون دكر الفارق الشاسع الدي اصبح في الامتيازات وهنا اطالب السيدوزير الصحة لانكباب على الملف المطلبي لهده الفئة و كدالك تغيير اسمها و انصافها
30 - إطار السبت 06 يونيو 2020 - 14:14
أطر علمية بشواهد عليا وتسمى ب: مساعدين طبيين؟؟ أي حيف هذا وأي تهميش أكثر من هذا؟؟ كفاءات علمية وجب استثمارها في البحث العلمي بإنشاء مختبرات إقليمية وجهوية للبحث العلمي وإخراج قانون أساسي لهذه الفئة لفك الحصار المضروب علها منذ سنين خلت.
شكرا هسبريس
31 - أحمد السبت 06 يونيو 2020 - 14:16
للاسف للاسف و للاسف لهذا الاسم المشؤوم: المساعد الطبي حيث يعتبروننا des aides soignants في كل محطة اناقش فيها مع زملائي في المستشفى و يحنون علينا بعد معرفة دبلوماتنا العلمية العليا. فإلى متى ستحن علينا وزارتنا وتلتفت الى مطالبنا المشروعة باصدار قانون خاص بنا؟ عجبا، واش ماكفاهاش 30 سنة لاصدار هاد القانون؟
32 - نعيمة السبت 06 يونيو 2020 - 14:16
الى المعلق المدعو عبد الرزاق.
اريد أن أوضح لك بعض الأمور لاني ارى أنه اختلطت عليك بعض المفاهيم .
المساعد الطبي جميعهم و بدون استثناء خريجي الجامعات و الكليات و المعاهد العلمية . ولديهم تخصصات علمية جد دقيقة . للدكر لا
للحصر في البيولوجيا. علوم الصحة . الفيزياء
و في مجال المعلوميات و الاتصال و .. .
33 - اطار علمي السبت 06 يونيو 2020 - 14:26
الى الدكتور عبد الرزاق
تحية تقدير و امتنان
المسمى مساعد طبي بوزارة الصحة هو اطار حاصل على شهادة عليا علمية SCIENTIFIQUE(بيولجيا كيمياء رياضيات اعلاميات فيزياء وتخصصاتهم حيوية وذات اهمية قصوى خصوصا في الميدان الصحي(الدكتور السلاوي نموذجا
هاته الشريحة اضافة UN ATOUT لوزارة الصحة المغربية ومن الغبن والغباء اهمالها خصوصا والعالم باسره يستقطب الباحثين ويعطيهم المكانة المستحقة
هذه رسالة وصرخة للمسؤولين نحن لا نبحث عن امتيازات خاصة نريد فقط ان نضع علمنا وابحاثنا في خدمة بلدنا بدل ان تبقى حبيسة الرفوف
شكرا هسبريس
34 - تتمة 25 Mohamed السبت 06 يونيو 2020 - 14:31
ومن ذاك الحين وهم يجدودنها على رأس كل اربع سنوات كما أنهم مكنوا نفس المختبر من الحصول على ما يعرف ب prėqualife اي شهادة التأهيل المتعلقة بمعيار وجودة وسلامة الأدوية التي تمنحها المنظمة العالمية للصحة من قبل مختبرات مراقبة الجودة الدوائية وفقا لقواعد الممارسات السليمة المعمول بها. ويتعلق إجراء التأهيل بتقييم نظام تدبير وإدارة جودة المختبر ولذلك من خلال تقييم عملية مراقبة الجودة مثل فحص آداء الإختبارات المتعلقة بالتحاليل المخبرية و الوثائق المطلوبة وتتبع جميع المراحل وسلامة البيانات ومراقبة الشروط البيئية للمباني ونجاعة المعدات والمشاركة في التحاليل التي تجرى بين المختبرات التي تنظمها المنظمات الدولية وهذا التقييم يعطي للمواطن الضمانات الخاصة بالأدوية وتجدد هي الأخرى كل أربعة سنوات
35 - لا لتهميش الاطر السبت 06 يونيو 2020 - 14:32
يعد المساعدين الطبيين الفئة الأكثر تهميشا وإقصاءا في المنظومة الصحية، حيث يتوفرون على تكوين علمي عالي، كفاءات كبيرة، و على وزارة الصحة تحمل مسؤولية بإعطاء هذه الفئة حقها و مكانتها داخل المنظومة الصحية، بدءا بتغيير الإسم المهين "مساعد طبي"مرورا برفع الحيف الذي يطال هذه الفئة من ناحية الأجور مقارنة مع نظرائهم في الميدان الصحي.
36 - اطار علمي السبت 06 يونيو 2020 - 14:38
نشكر هسبرس على تسليطها الضوء على هذه الفئة التي تعاني في صمت كيف لإطار علمي نقول و نكرر اطار علمي و ليس كما أشار المعلق رقم 14 و نلتمس له العذر يمكن ان السيد عبد الرزاق غير ملم بالموضوع كيف لشخص حاصل على شهادات علمية عليا دكتوراه ماستر ... ان يسمى مساعد طبي في حين في اوروبا مساعد طبي يساوي باك + 1 التهميش يطالنا بدءا من هذه التسمية التي نخجل من ذكرها
37 - افقير السبت 06 يونيو 2020 - 14:52
السلام عليكم... صحيح هاته الفئة مقبورة و هي من الفئات التي ترتكز عليها المنظومة الصحية وطنيا حيث تهتم بماهو علمي بحت و ادوية وتحاليل و مختبرات و الصحة هي المختبر.... العالم السلاوي الدي رشحته امريكا للبحث عن لقاح لكورونا هو مثل هاته الفئة و الخلاف ان الدول التي يعيش فيها العالم السلاوي تهتم بهاته الفئة... لهدا نرجوا من الوزارة ان تفتح رف هاته الفئة و تجدده بقانون اساسي و بنظام جديد تحس به هاته الفئة مرتاحة فيه لكي نتقدم بتلصحة علميا... تحياتي افقير
38 - simo السبت 06 يونيو 2020 - 15:24
اطر علمية من دكاترة master DESA .فى الرياضيات .الفيزياء.الكيمياء البيولوجيا ......لكن عانت و لازالت تعانى 30 سنة في وزارة تهمش البحت العلمى
39 - الحسن السبت 06 يونيو 2020 - 15:25
السلام عليكم تحيا والله صراحتا هذه الفئة مع احترامي ل الأطباء و الممرضين و نقدر الدور الذي يقومون به في قطاع الصحة لكن لنكن عادليين و منصفيين و ديمقراطيين فئة المساعدين الطبين لماذا يتم تهميشهم مع العلم انهم يقومون ب ادوار علمية مهمة من داخل الوزارة من بينها لذكر فقط المعهد الوطني ل الصحة مديره مساعد طبي و المسؤولين و يسيره مساعدين طبيين و يقومون ب البحت العلمي من داخل هذا المعهد و منهم من يدرس في كليات الطب. لا ننسي ان كليات الممرضين قبل ان يطبق فيها سيستيم LMD راه وزارة التعليم العالي فرضة باش ايطبق هذ السيستيم خاص ايكون على الاقل ذكتور في هذه الموسسة و عندما نقول ذكتور ماشي طبيب لان اغلب الناس مزال م تتفرق بين ذكتور و طبيب و ملي تنقولوا ذكتور يعني له بحت علمي اصلي و هذا ما ينطبق على المساعدين الطبين.و تحيا ل جميع موظفي قطاع الصحة
40 - سعيد السبت 06 يونيو 2020 - 15:27
في الحقيقة هذه الفئة داخل وزارة الصحة لم تنال حقها مقابل ما تقوم به من مهام ،سواء في المختبرات ( مختبرات مركزية ،جهوية و التابعة المندوبين...) ادا ان الاوان لرفع الحيف والاعتراف بهذه الفئة فوزارة الصحة ليست الممرض والأطباء
41 - حسن الفزيائي الطبي السبت 06 يونيو 2020 - 15:35
إلى الدكتور عبد الرزاق،البينة على من ادعى.لنفترض أن هناك 30% ممن ذكرت لا يوجدون في المختبرات ومراكز علاج السرطان بالأشعة وباقي المصالح الأخرى .فهذا ليس ذنبهم،لم يختاروا هذه الوضائف البعيدة عن تخصصاتهم،وما توضيفهم في هذه المناصب إلا اعترافا لهم بالكفائة من طرف الدولة. انهم أطر عالية التكوين مستعدة للعمل و العطاء أينما وجدوا،
42 - الاء عمر السبت 06 يونيو 2020 - 15:47
لقد حان الوقت لانصاف هده الفئة المتضررة في وزارة الصحة
الحق يعلو و لا يعلى عليه
43 - Habiba السبت 06 يونيو 2020 - 15:53
شكرا هسبريس على هذا المقال ولكل من شارك فيه من بعيد او قريب لقد حان الوقت لرفع الحيف عن هذه الفءة الحاصلة على الدكتوراه و الماستر وعدة دبلومات علمية و محبوسة في اسم لا أفهم من اقترحه و كيف سولت له نفسه إعطاء هذه الصفة مساعد طبي
44 - hyperbariste السبت 06 يونيو 2020 - 15:55
المساعد الطبي وصف لا يليق بأطر مكونة في مجالات البحت العلمي و وزارة الصحة عليها تشجيع هذه الأطر و إتصافها من الحيف الذي طالها
اللهم هذا منكر
45 - مساعد طبي السبت 06 يونيو 2020 - 15:55
اخبر زملائي الأعزاء من مساعدين طبيين انه لا يرجى خير من هذه الوزارة و ان مطالبهم المشروعة ستقرأ ثم تلقى الى سلة المهملات كما العادة، و منه عليكم اخواني ان توفرو مجهودكم للسعي في طريق الهجرة حيث الفرصة متاحة للتطور و الاعتراف بالمجهود، المغرب بلد متخلف و ليست هناك ارادة سياسية لتغيير الوضع، هذا هو الواقع الذي لا مفر منه سوى الى خارج البلد، بالرغم مما لذلك من سلبيات. والله المستعان
46 - 34 تتمة2 25 Mohamed السبت 06 يونيو 2020 - 15:55
كما أنهم مكنوا نفس المختبر من الحصول على ما يعرف ب prėqualife اي شهادة التأهيل المتعلقة بمعيار وجودة وسلامة الأدوية التي تمنحها المنظمة العالمية للصحة من قبل مختبرات مراقبة الجودة الدوائية وفقا لقواعد الممارسات السليمة المعمول بها. ويتعلق إجراء التأهيل بتقييم نظام تدبير وإدارة جودة المختبر ولذلك من خلال تقييم عملية مراقبة الجودة مثل فحص آداء الإختبارات المتعلقة بالتحاليل المخبرية و الوثائق المطلوبة وتتبع جميع المراحل وسلامة البيانات ومراقبة الشروط البيئية للمباني ونجاعة المعدات والمشاركة في التحاليل التي تجرى بين المختبرات التي تنظمها المنظمات الدولية وهذا التقييم يعطي للمواطن الضمانات الخاصة بالأدوية وتجدد هي الأخرى كل أربعة سنوات بعد ان ترسل المنظمة العالمية للصحة مفتشيها ويخضع أطر المختبر غالبيتهم مساعدين طيبين من الأطر العليا للتفتيش العلمي الدقيق وبفضلهم لازال المختبر الوطني لمراقبة الأدوية دائع الصيت و يعتبر مرجع ومسؤولوا وزارة الصحة يفتخرون كون المغرب حاصل على هاتين الشهادتين العالميتين من (EDQM .OMS ).
47 - قول الحق السبت 06 يونيو 2020 - 16:01
السلام عليكم. بصفتي زميل لمساعدين طبيين فإني أشهد لهما والتفاني في العمل و المسؤلية و بوجودهم ارتفعت مرودية قسمنا. اتمنى من الله ان تفرجعنهم همهم الذي هو القانون الأساسي لهم و بتغيير اسمهم داخل الوزارة
48 - دكتور علمي السبت 06 يونيو 2020 - 16:15
تعيش فئة المساعدين الطبيين تهميشا وحيفا كبيرين داخل وزارة الصحة، بالرغم من تكوينها الأكاديمي العالي الذي يسمح لها ان تكون دافعا ومحركا في إنجاح مخططات و برامج الوزارة، نظرا للزخم المعلوماتي والمعرفي والشواهد المحصل عليها والأبحاث الأكاديمية التي تتوفرعليها. تعرف هذه الفئة إقصاءا مباشرا داخل القطاع. إذ يتم تبخيس كفائتها وطمس هويتها العلمية بشكل ممنهج؛ كما يتم إبعادها من المهام الحقيقية الموكولة إليها، كالتأطير والتكوين والتدبير والبحث العلمي والمساهمة في وضع برامج ومخططات للرفع من مردودية القطاع. الشيء الذي يتنافى كليا مع تكوينها العلمي و شواهدها العليا. كما تتعرض هذه الفئة لضرب حقوقها الأجرية والنظامية عبر سياسات التمييز المتمثلة في التعاطي السلبي مع مطالبها منذ أزيد من ربع قرن.
مند أزيد من 25 سنة، والأطر العلمية المصنفة في اطار المساعد الطبي بوزارة الصحة، لا تشتغل في إطار واضح المعالم يسمح لها أن تكون فئة قائمة بذاتها، أكثر من هذا تعرف إقصاءا كبيرا من السياسات الحكومية المتعاقبة ويتجلى هذا الإقصاء في ما يلي:
49 - دكتور علمي السبت 06 يونيو 2020 - 16:17
مند أزيد من 25 سنة، والأطر العلمية المصنفة في اطار المساعد الطبي بوزارة الصحة، لا تشتغل في إطار واضح المعالم يسمح لها أن تكون فئة قائمة بذاتها، أكثر من هذا تعرف إقصاءا كبيرا من السياسات الحكومية المتعاقبة ويتجلى هذا الإقصاء في ما يلي:
 غياب قانون أساسي منظم لمهام هذه الفئة.
 تسمية لا علاقة لها بمهام هذه الفئة و لا بالشواهد المحصل عليها.
 هزالة التعويضات (التكوين، التأطير والمردودية) التي لا تتناسب مع مهامها وكفائاتها وشواهدها.
 ضعف التعويض على الأخطار المهنية التي يمكن اعتبا رها من ابشع مظاهرالحيف والتهميش.
 حيف أجري ممارس إتجاه هذه الفئة والذي ينضاف إلى كل أوجه الإقصاء
50 - سميرة نت السبت 06 يونيو 2020 - 16:18
بكوني مساعدة طبية حاصلة على الدكتوراة فالميكروبيولوجيا و البيولوجيا الجزيئية (خلافا لما يظنه البعض اننا خريجوا جامعات لا علاقة لها بالعلوم الصحية)،
فإني أدلي بالقول، أن فئة "المساعدين الطبيين" جزء لا يتجزأ من الجيش
الأبيض المغربي، نحن نوفر خدمات لازمة لا غنى عنها في المنظومة الصحية المغربية.
و جلنا يقوم بتأطير و تأهيل طلبة الجامعات العلمية و
الطلبة الممرضين و تدريبهم على ادراك معايير جودة العمل بالمختبرات، و الخدمة الصحية و الاسس العلمية من أجل رفع مستوى المستشفيات و المراكز الصحية بالمغرب.

نحن لسنا فقط مجموعة مؤهلة ذات خبرة عالية و كفاءة في المجال العلمي مناضلين لرفع معايير الجودة الصحية بالمغرب و حاصلين على شهادات عليا، بل نحن أيضا أبناء هذا الوطن و غيرتنا عليه تدفعنا للنداء لتسوية مطالبنا، حيث أن كفاءاتنا تحترم و تقدر و تعطى القيمة المستحقة لها خارج أرض الوطن. و هنا تواجه طموحاتنا معيقات عديدة أولها ملفنا المطلبي!
شكرا جزيلا لكل الأطر الصحية بالمغرب لوقوفهم في صفوفنا، و شكرا لهيسبرس لهاتة الالتفاتة الطيبة، آملين أن يسمع صوتنا، و نتلقى حلول مناسبة لتسوية وضعنا.
51 - رونالدو. السبت 06 يونيو 2020 - 16:25
فئة تضم خيرة ابناء هذا الوطن، لا جرم لها الا انها في وزارة الصحة.
في الوقت الذي يعطي العالم للكفاءات العلمية قيمتها التي تستحق، تهمش هذه الفئة في وزارة الصحة تحت اسم مساعد طبي، فلا قانون اساسي حقيقي، و لا تعويضات تتناسب مع امكانياتها و مجهوداتها، و لا تقدير و لا توفير للامكانيات لتقوم بادوارها الحقيقية ( البحث العلمي، و التاطير...)، و رغم ذلك فهي في الصفوف الامامية بنكران للذات و في خدمة المنظومة الصحية.
للاشارة فالمساعد الطبي، ليس كما يقول الاخ الدكتور عبد الرزاق ،مع احترام جميع الشواهد، ليست ادبية او قانونية، بل شواهد علمية في تخصصات مختلفة، اما اخوتنا اصحاب الشواهد الادبية و القانونية فاطارهم هو المتصرف
52 - مساعدة طبية السبت 06 يونيو 2020 - 16:27
للاسف الأطر العلمية لقيت تهميش و إقصاء منذ عقود رغم المهام التي تقوم بها و هذا التهميش يكمن في التسمية و الوضعية المالية حتى انني اخجل من دكر اسم عملي (مساعدة طبية) حيث ان هذه الفئة عملت الكثير في المنظومة الصحية. اما حان الاوان ان يدرس ملف هذه الفئة !!!!! شكرا هسبريس
53 - رسالة الى دكتور عبد الرزاق السبت 06 يونيو 2020 - 16:31
يشتمل هدا الإطار على كفاءات عالية في مجموعة من التخصصات منها العلوم الكميائية والعلوم البيولوجية والإعلاميات والهندسة البيوكميائية والهندسة الكهربائية و غيرها من العلوم. حيث تلعب هذه الأطر دورا كبيرا على مستوى الإدارة المركزية وكذا الإدارات الجهوية والإقليمية في مجال الأبحات والتأطير والإدارة، وكذا داخل المعاهد العليا للتكوين، و تلعب دورا أساسيا في تطوير المنظومة الصحية،كما تعتبر هذه الفئة بمثابة قوة اقتراحية في مجال الأوبئة و صناعة الأدوية والابحاث العلمية التي تساهم في تحديث هذا القطاع والدفع به للتجاوب مع تحديات المرحلة و تطلعات الوزارة.
وتجدر الإشارة إلى أن الدبلومات التي يتوفر عليها المساعدون الطبيون تتكون من ما يلي:
 الدكتوراه. علمية
 دبلوم السلك الثالث (DES).علمي
 دبلوم الدراسات العليا المتخصصة(DESS).علمي
 دبلوم الدراسات العليا المعمقة (DESA).علمي
 الماستر العلمي(Master)علمي
جل الاطر المسماة بهذا الاسم (مساعد طبي) لها تخصصات علمية في البيولوحيا ، الكمياء، فزياء ، الخ
54 - نادية السبت 06 يونيو 2020 - 16:36
أظن أنه لم تتوفر الى حد الان ظرفية مثل التي نعيشها والمتعلقة بجاءحة كورونا لكي نستشعر مدى أهمية البحث العلمي في بلادنا واظن أنه لا يوجد اكفء من فءة المساعد الطبي للقيام بهذه المهمة اذا اتيحت لها الفرصة لذلك على غرار ما توصلت إليه الأطر المشابهة في مؤسسة ماسير الخاصة من اختراعات متعلقة برصد الجاءحة نالت من خلالها اعترافات عالمية و سيتم العمل بها في الأسابيع القليلة المقبلة.
55 - ب. ص السبت 06 يونيو 2020 - 16:38
بعد هذا الظلم والحيف الذي عانت و تعاني منه الاطر العلمية بجميع تخصصاتها داخل وزارة الصخة منذ سنين......... فمن حقها الان ان تصرخ وتدعوا باعلى صوتها كفى كغى كغى من هذا الظلم فلم نستطع عليه صبرى
56 - مساعدة طبية السبت 06 يونيو 2020 - 16:39
Merci Hespress d'avoir allumé la problématique des AM dans cet article.
Les AM sont des cadres supérieurs, un minimum de 5 ans d'études après le bac avec des formations solides complémentaires.
Les AM possèdent des diplômes reconnus et de grandes valeurs en sciences biologique, chimique, mathématique, physique, informatique, épidémiologique, qualité.
Si nous parlons diplômes, ils sont là crème de la crème, la cerise sur le gâteau! Malheureusement et concretement sur le terrain c'est autre chose: ni l'appelation, ni les fonctions, et ni l'évolution de ce poste ne les valorise, autrement dit ils sont marginalisés.
Certes nous sommes une minorité dans l'effectif par rapport aux autres catégories, mais ça nous ne permet pas de rester comme ça les bras croisés, en attendant que ça tombe du ciel. L'union fait la force.
Il est temps de porter un réflexe sérieux pour ces cadres surtout qu'ils sont très liés à la recherche. Il faut mettre l'assistant médical à sa vrai place qu'il mérite.
57 - Cadre scientifique السبت 06 يونيو 2020 - 16:49
نتمناو هاد الوزير العادل يلتفت لهاد الملف و ينصرنا و يعوض لنا ما فات من قبر هاد الملف.اطر العلمية خريجي الجامعات back+5 ودكاترة .املنا في هاد الوزير.
58 - مساعدة طبية حاصلة على دكتوراه السبت 06 يونيو 2020 - 16:50
شكرا هسبريس شكرا لكل غيور عن هاذا الملف نحن الأطر العلمية المنضوية تحت اسم لا يمث بصلة بالشواهد العلمية العليا المحصل عليها نحن من نخجل من اسم مساعد طبي نحن من ثم تهميشنا لسنوات نحن من تعالت أصواتنا صرخاتنا لسنوات ملاذنا الوحيد للأسف الهجرة مرغمين تاركين وراءنا مغربنا الحبيب
59 - مساعد طبي السبت 06 يونيو 2020 - 16:51
بعد عدة سنوات من الدراسة العليا أخجل دائما أمام الناس أن أقول أنني في إطار المساعد الطبي. كيف لي أن أحبب الاخر في الدراسات العليا الطويلة و الشاقة
ليس هناك أي اعتراف بالبحث العلمي.
حسبي الله ونعم الوكيل.
60 - استاد جامعي ببرشلونة السبت 06 يونيو 2020 - 16:56
اشكرهسبربس على هذا المقال انا شخصيا صديقي كان معي في نفس المختبر ببرشلونة في الحقيقة كان احسن بكثير مني حامل لشهادة دكتورة الدولة PhD زيادة عمل post doc خارج اسبانيا ولديه عدة اختراعات مسجلة باسمه مع كبريات الشركات ونضرا لظروفه الشخصية رجع الى بلاده كما انه تلقى وعدا من الوزارة انذاك انه سيتغير statut فوافق وعندما سمعت عنه أنه مساعد طبي لقد صدمت كثيرا فنحن هنا ببرشلونة دكتور في biochimie له الحق ان يفتح مختبر التحليلات . انه لضلم في حق هذه الفئة التي تضم أصحاب شواهد عليا والسلام من برشلونة.
61 - موظف السبت 06 يونيو 2020 - 16:58
المساعدون الطبيون هم جنود المختبرات الذين يحاربون في صمت وبنكران الذات وفي وقابل ذلك يتلقون التهميش والإقصاء لا لشيء سوى أنهم حصلوا على شواهد عليا من جامعات مغربية ودولية شهادات تخول لهم تبوأ مراتب عليا لكن عوض ذلك هاهم الآن يعانون وجلهم يفكر في الهجرة سواء بتغيير الوزارة أو تغير البلد ككل. عندما رأى المغاربة العالم منصف السلاوي الكل تحدث عنه وافتخروا به وبشواهده العلمية في حين أن هناك العديد من منصف السلاوي داخل وزارة الصحة تحت إسم المساعد الطبي دون مراعاة لا شواهدهم العلمية ولا كفاءاتهم التي يبحث عنها الغرب بشدة. يحز في النفس أن العلم يضيع يوما عن يوم والنزيف مستمر.
المساعدون الطبيون شهداء العلم
62 - امينة السبت 06 يونيو 2020 - 16:59
نظرا للدور المنوط بنا، على الوزارة الوصية إقرار نظام أساسي جديد يعيد فيه تشكيل المساعد الطبي واعادة الاعتبار له وتحسين أوضاعه المادية و المعنوية، ومراعاة وضعه ذاخل هيئة الصحة باطبائها ومؤطريها وادارييها دون إستثناء أو تمييز، مادام يشكل المحور الأساسي فيها والذي ابان عن دوره الفعال و الهام جدا سواء أثناء الجائحة او قبلها.
63 - 34-46 تتمة3 25 Mohamed السبت 06 يونيو 2020 - 17:09
والغريب في الأمر أن الوزارة تغض الطرف و لا تولي اعتبار لهذه الفئة. وبعدما خابت آمال المساعدين الطبيين في تسوية وضعيتهم من داخل وزارة الصحة وضاقت بهم السبل عدد كبير منهم التحق بوزارة التربية والتعليم العالي كأستاد بالجامعة بعد مباراة وهناك من رحل إلى الجامعة كملحق و هناك من انتقل إلى وجهة أخرى داخل الوزارة أو خارجها.
64 - فاتحة السبت 06 يونيو 2020 - 17:28
هذا اقل ما يمكن أن نصف به حال المساعد الطبي، الذي يتم تجاهله بوزارة الصحة ، رغم الأدوار المهمة التي يظطلع بها ، سواء في المختبرات أو المهام الإدارية المحلية أو المركزية . نعم نحن نطالب تغيير الاسم الذي لا علاقة له بنا لا من قريب ولا من بعيد وتسوية وضعيتنا عبر إقرار نظام أساسي منصف لنا.
65 - سعيد السبت 06 يونيو 2020 - 17:30
ماذا لو اعتمدت وزارة الصحة على هؤلاء الأطر لإنجاز الخبرات والأبحاث عوضا عن مكاتب الخبرة الأجانب.....ماذا لو واكبت هذه الفئة برامج منظمة الصحة العالمية وأنجزت ابحاث ودراسات ذات خصوصية مغربية غير مستوردة........وماذا لو اشركت وزارة الصحة هذه الفئة المتمرسة في البحث العلمي باقي الفاعلين لتكوين فرق متشعبة التخصصات.......وماذا....وماذا.......
ستجني الدولة والمجتمع خيرا كثيرا وسيكون الكل رابح ولكنه القصور المتحكم في كل شيء.... الله المستعان
66 - إطار مغربي السبت 06 يونيو 2020 - 17:44
فليشهد المغاربة أن خيرة أبناء الوطن خريجي الجامعات تعاني التهميش والإقصاء ابتداء من الإسم الذي يجعلك تحس بالإحراح لمجرد ذكره لأنه لا يناسب لا الشهادة ولا التكوين والمسار العلمي والجامعي لحامله. دكتوراه وماستر علمي ودبلوم الدراسات العليا المعمقة ودبلوم الدراسات لمتخصصة ودبلوم السلك الثالث لم تشفع لهؤلاء الأطر أمام وزارة الصحة لتغير إسمهم وتخرج قانون أساسي يليق بهم كباقي الفئات !!! هناك من بينهم من يدرس بكليات الطب ومعاهد التكوين ومنهم مدراء مراكز تحاقن الدم ومسؤولي مختبرات وطنية ومسيرين بالإدارات المركزية والجهوية والإقليمية ومع ذلك لا حياة لمن تنادي بتغيير إطارهم وإنصافهم ماديا ومعنويا رغم المراسلات والوقفات والبيانات كل ذلك لم يجد آذانا صاغية لهم تعاقب الوزراء والحكومات وبقي ملف المساعد الطبي سجينا بردهات ورفوف الوزارة الوصية.
التاريخ لا يرحم
ا
67 - رشيد م ط السبت 06 يونيو 2020 - 17:47
صحيح هذه الفئة ذات كفاءات عالية و الحاصلة على شواهد عليا .أعطت الكثير في المنظومة الصحية و رغم ذلك و للأسف تعاني التهميش و الإهمال و الحيف. ؟؟؟
68 - م ط العيون السبت 06 يونيو 2020 - 17:50
شكرا هسبريس لتسليطك الضوء على الأطر العلمية المتفانية في عملها بوزارة الصحة كل من موقعه
69 - صفية السبت 06 يونيو 2020 - 17:57
المساعدين الطبيين هم جنود الخفاء وعلى الوزارة ان تحقق مطالبهم لأنهم مع الوقت سيغادرون الصحة وستكون الوزارة هي التي اضاعت اطر علمية التي حققت عدة نجاحات و هناك عدة اطر غادروا
70 - Assistant médical السبت 06 يونيو 2020 - 18:08
De même,la majorité des assistants médicaux sont des docteurs et des doctorants qui ont publié des articles scientifiques de grande valeur et dans des journaux nationaux et internationaux ,et sont toujours en reproductions scientifiques par l'encadrement des étudiants en licence, Master et doctorat , malgré leur poste administratif qui contraste avec leur profil scientifique
71 - باحثة علمية بلقب مساعدة طبية السبت 06 يونيو 2020 - 18:10
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
لو علم العالم وضع خريجي كلية العلوم بشهادة الماستر أو الدكتوراه كمساعدين طبيين بوزارة الصحة لقامت الدول الغربية بترحيلهم وتبني قدراتهم المعرفية والعلمية ووضعهم في المكانة الحقيقية التي يستحقونها. ولكن للأسف فوزارة الصحة تنتهج معهم السياسة الصماء التي لاتستجيب لمطالبهم ولا تعي مدى تفوقهم وعمق دراساتهم ورفعة تكوينهم وثقل القيمة المضافة التي يستطيعون بها رفع جودة قطاع الصحة بالمغرب وضمان ارتياح المريض الذي يمثل الخاسر الأوحد في هذه المعادلة عند إصابته بمرض نادر أو خطير حيث يكتفي فقط بعقاقير مهدئة ظانا منه أنها علاج لدائه وهذا راجع لغياب البحث العلمي الذي يستوجب جليا على الوزارة أن تجعل لحاملي مشعله من المساعدين الطبيين مراكز بالمنشآت الصحية خاصة بالبحث وأن تثق بقدراتهم على التدبير التخطيطي والتأطير المعرفي والإبداع العلمي بكل إستقلالية بعيدا عن إشراف أي أطر أخرى لا تكوين لها ولاعلاقة لها بمجال تهيئة وتفعيل وتتبع خطوات البحث العلمي عوضا عن توجه الوزارة إلى التركيز فقط على الربح المادي من قطبي العلاج والتطبيب فللرفع من قيمة قطاع الصحة يجب دعم علماء المغرب.
72 - CPE السبت 06 يونيو 2020 - 18:12
الاطر العلمية ابانت على وطنيتها في هذه الجائحة فعلى المستوى المركزي جل الاطر تشتغل في المختبرات الوطنية التي تقوم بتحليل عينات كوفيد 19 و على مستوى المندوبيات فجلهم يشتغل في الأيام العادية في الخلية الإقليمية لعلم الاوبئة و هم الآن منخرطون في فرق التدخل السريع كوفيد 19.
فمتى يرفع الحذف ضد هذه الفئة
73 - م ط العيون السبت 06 يونيو 2020 - 18:26
أعتقد أن الدور الفعال لهذه الأطر العلمية في مواجهة جائحة كورونا قد ساهم في تصحيح نضرة الوزارة لهذه الفئة في انتضار أن تعترف بهذه الأطر و تستجيب لمطالبهم المشروعة
74 - ح-ف السبت 06 يونيو 2020 - 18:47
شكرا هسبريس علا تسليط الضوء على هاته الفئة المهمشة مند التسعينات , لقد هرمنا في هدا إلا طار و هاته التسمية المخجلة, لقد أعطينا الكثير من صحتنا و خبرتنا و جعلنا من المختبرات في المعهد الوطني للصحة من أعلى المختبرات المرجعية و ساهمنا بفعالية في البرامج الوطنية لمحاربة الأوبئة سواء عن طريق البحث العلمي و التأطير, ,,,
كفى من الحيف ونكران هاته الفئة, لقد آن الأوان لإعطاء كل دي حق حقه,و حسبنا الله ونعم الوكيل
75 - AM rabat السبت 06 يونيو 2020 - 19:07
لماذا لا يهتمون بهذه الاطر في مجال البحث العلمي
في مختبر مراقبة الدوية منظمة العالمية للصحة OMS وedqm سمت هذه الاطر les experts du laboratoire
وفِي الحقيقة اسم على مسماه
76 - مساعدة طبية الرباط السبت 06 يونيو 2020 - 19:33
المساعدين الطبيين أكثر فئات تضررا في وزارة الصحة و الوظيفة العمومية الأولى السقت لنا إسم لا علاقة له بتخصصاتنا و لا بشواهدنا و لا بما يمكن ان نقوم به في المنظومة الصحية بحيث بدون هذه الفئة بجميع تخصصاتها لن ترتقي المنظومة الصحية الى المستوى المطلوب لانه بدون بحث علمي لا يمكن ان يتطور الميدان الصحي فالطبيب لا يمكنه أن يقوم بالبحث العلمي الا اذا درس فوق دبلوم الطب البحث العلمي المحض و الممرض كذلك الا اذا درس فوق دبلوم التمريض البحث العلمي و الذي هو أساس المسار الدراسي للمسمى المساعد الطبي هذا الاسم الذي لا علاقة له بهذه المجموعة من النخب العلمية و التي دهس بها في تخصصات لا علاقة لها بها كالادارة و كذلك système de garde و الذي هو من شأن الطبيب و الممرض لنجدهم يجبرون المساعد الطبي في منظومة لا علاقة له بها و عندما يرفض الامتثال لأوامرهم بما يمليه عليه عقله الواعي بمهامه يتهمونه بالتجبر و العصيان. و الأمثلة كثيرة
و اذا تحدثنا عن تقصير الوظيفة العمومية نجد انها الفئة الأكثر تضررا في ما يخص الترقية التي لا يشبهها أحد من موظفي الدولة. و للحديث بقية
77 - رشيد م ط السبت 06 يونيو 2020 - 19:36
تعاني هذه الفئة من عدة إقصاءات  من بينها  تسمية "مساعد طبي" التي لا تتماشى مع المستوى الدراسي والعلمي للفئة، اخضاعها للنظام ترقية ذي طابع إقصائي ..........
ألم يحن الوقت أن تنصف هذه الفئة.
78 - حسن الفزيائي الطبي السبت 06 يونيو 2020 - 19:45
ما ضاع حق وراءه طالب،سوف نستمر في نضالنا حتى يعود لنا حقنا المشروع.
79 - منزار السبت 06 يونيو 2020 - 19:47
آن الاوان ان نتكتل لإقرار نظام أساسي خاص بالمساعدين الطبيين وإخراجه إلى الوجود اسوة بباقي الموظفين داخل وزارة الصحة وتحسين اوضاعه المادية وضروف الاشتغال ورد الاعتبار والاعتراف بالدور الذي يقوم به ...
80 - AM Azeddine السبت 06 يونيو 2020 - 19:49
سننتصر ان شاء الله بالوحدة و التضامن مع هده الاطر العلمية بوزارة الصحة
81 - مساعد طبي السبت 06 يونيو 2020 - 19:55
نخبة من الأطر العلمية ابانت على كفاءتها وتفانيها في جميع اقسام الوزارة الوصية نتمنى انصافها في اقرب الاجال
82 - رشيد م ط السبت 06 يونيو 2020 - 19:58
للنهوض و الاسهام  في رقي البحث العلمي في قطاع الصحة يجب إعطاء القيمة الحقيقية لهاته الفئة و انصافها.
83 - عبد السلام السبت 06 يونيو 2020 - 20:03
لقد حان الوقت الاعتراف بأهمية هاته الفئة المهمشة فهي اطر علمية حاصلة على شواهد عليا وإعطائها مستحقاتها ورفع الحيف عنها مند سنوات
84 - نعيمة مساعدة طبية السبت 06 يونيو 2020 - 20:17
في بادء الأمر نتقدم بالشكر الجزيل لجريدة هسبريس
التي سلطت الضوء على هدا الملف . فالف شكر.
في ما يخص ملف المساعد الطبي الى متى سوف يضل هكدا دون نضام أساسي يؤطره و ينضمه . لا يعقل .
و الى متى سوف يبقى تجاهل الوزارة الوصية مستمر .
الم يحن الوقت بعد لانصاف هاته الفءة . كفانا من التهميش . كفانا من الحيف . كفانا من اللامبالاة .
85 - عبدو السبت 06 يونيو 2020 - 20:22
للأسف الشديد تعيش عدة فئات بالعديد من الوزارات الكثير من الظلم و التهميش مقارنة مع باقي الفئات التي تحظى بقانون خاصة و الحكومات تتجاهل دائما هذه الشريحة من الأطر التي تعمل في الكثير من الأحيان أكثر من نظيراتها الأخرى و دنبها الوحيد هي انها كتبت لها ان تعين في بعض المناصب او الوزارات التي اطرها ينعمون بقانون خاص و أظن أنه حان الوقت لكي يعامل جميع الأطر بجميع الوزارات بالمساواة و العدل فكفى ظلما و تجاهلا و اجحافا.
86 - AM Casablanca السبت 06 يونيو 2020 - 20:23
يجب إعطاء قيمة للمساعد الطبي لما يملكه من طاقات وشهادات عليا.
نطالب بنظام أساسي يحفز ويحمي هذه الفئة المهمشة في قطاع الصحة يتلاءم مع شواهدهم
87 - حنين السبت 06 يونيو 2020 - 20:26
يجب على وزارة الصحة اعادة النظر في تسمياتها و تعويضاتها لجميع فاعلي قطاع الصحة
88 - مواطن غيور السبت 06 يونيو 2020 - 20:27
فليعلم صاحب التعليق رقم 14 من يسمي نفسه بالدكتور ان المساعد الطبي بوزارة الصحة همه الوحيد هو النهوض بالبحث العلمي و لا يبحث عن الاغتناء عن طريق الهروب الى المصحات الخاصة على حساب صحة المواطنين
89 - دكتورة في وزارة الصحة السبت 06 يونيو 2020 - 20:32
السلام عليكم
شكرا لهيسبريس على اهتمامها بملف المساعد الطبي بالمغرب. نحن خريجي الجامعات نطالب بتغيير اسم المساعد الطبي لانه لا يمت باي صلة لما نقوم به في وزارة الصحة.فهناك من يشتغل بادارات وزارة الصحة ومن يعمل بالمختبرات المركزية والجهوية والاقليمية وتاطير المتدربين من الجامعات ومن مراكز التعليم لوزارة الصحة . والبحث العلمي الذي هو مجال اختصاصهم الاصلي لان خريجي الجامعات هم من يمكن ان ينهضوا باقتصاد البلد بتطوير البحث العلمي في كل المجالات الصحية والمخبرية فنتمنى ان يزول الحيف عن هذه الفئة خصوصا ان شريحة كبيرة من الشعب تعرفت على هذه الفئة عن قرب الان بفضل الاعلام
90 - abou jannat السبت 06 يونيو 2020 - 20:34
السلام عليكم المشكل الكبير التي تعاني منه وزارة الصحة هو كثرة التخصصات و لا تعطي كل ذي حق حقه و أزمة القوانين الأساسية هي قضية مفتعلة من طرف لوبيات (انظر بعض التعليقات أعلاه) نفس الشيء ينطبق على الممرضين و المتصرفين... تحية إجلال و تقدير لكل المساعدين الطبيين. و لا داعي للإجابة أو التعليق على المسمى ؟ فهذا سيزيد من أهميته و شأنه. مزيدا من النضال فالحق يؤخد و لا يعطى.
91 - abdo السبت 06 يونيو 2020 - 20:38
J’aimerai bien signaler l’importance de la contribution de tous les AM (biologistes, chimistes, biochimistes, physiciens, mathématiciens, informaticiens etc..) sans exception au sein des services des hôpitaux des spécialités et de l’oncologie. Leur tâche se manifeste en particulier sur l’analyse, le diagnostic et le traitement des malades. Hespress constitue vraiment une fenêtre médiatique dans l’objet de conscientiser et sensibiliser le public et les responsables du ministères de santé sur le savoir, le savoir-faire, la compétence et la valeur ajoutée que regorge cette catégorie oubliée, marginalisée et humiliée. C’est une opportunité d’ouvrir la voie de recherche scientifique sur le coronavirus, cancers ect…..
92 - دكتور طارق السبت 06 يونيو 2020 - 20:41
إنّ من طريف الصدف ان يكون منصف السلاوي ورشيد اليزمي، وهما من هما، مساعدين طبيين لو استقر بهم الحال داخل وزارة الصحة، كيف لا وجلُّ من يشتغلون في فئة المساعدين الطبيين يملكون شواهد عليا تظاهي تلك التي يملكها عالِمينا منصف ورشيد.
إنَّ الإِجحاف والظلم الذي تعرفه هذه الفئة لا تفسير له في كل معاجم الدنيا بدءا من تسميتهم بمساعدين طبيين مرورا بالمهام المنوطة بهم في مختلف المؤسسات الصحية وانتهاءا بغياب اي نص قانوني يعطي تعريفا واضحا لهذه الفئة ويُمَوقِعُهم بوضوح بين كل الفئات الاخرى بوزارة الصحة.
فلن يصح إِلَّا الصحيح برد الاعتبار للبحث العلمي الوطني من خلال رد الاعتبار لهذه الفئة من موظفي وزارة الصحة.
93 - مساعد طبي السبت 06 يونيو 2020 - 20:47
الف شكر جريدة هسبريس على هذا المقال.
يجب أولا تغيير اسم المساعد الطبي
الذي ليس له أي صلة بثاثا بهذه الاطر العليا.
انه لمن المحزن أن تجد اطار في وقت يجب أن يشتغل في ميدان العلوم،البحث و التطوير، نجده يقوم بمهام لا ثمت له ولا لشواهده المحصل عليها بأي علاقة.
عيب وعار
94 - إطار علمي غريب السبت 06 يونيو 2020 - 20:58
هل تصدق ان هناك اطر علمية من دكاترة علميين وحاملين شهاداة عليا يوجدون في وزارة الصحة في سنة 2020 بدون قانون اساسي ولا إعتراف ضمنيا بهم في المنظومة صحية رغم دورهم الفعال بالخصوص في جاءحة كورونا.
الظلم ثم الظلم في حق هذه الفئة المتنورة.
لا نعرف لماذا؟
95 - باحث السبت 06 يونيو 2020 - 21:18
شكرا هسبريس دوما تعطي اهتماما للأطر العلمية.
إضافة لما سبق نطالب بالعدالة الوظيفية لا يقل اننا في 2020 ولازالت الأطر العلمية بدون نظام أساسي يؤطرها ناهيك عن التهميش والتقزيم إن صح القول إن لم تعترف الوزارة الوصية بهؤلا الأطر وبشواهدهم فليمنحوهم الترخيص للالتحاق بالجامعات هي أولى بهم يدرسون بها ويرفعون من جودة البحث العلمي.
96 - طبيب غيور السبت 06 يونيو 2020 - 21:32
هل تعلم بان الطبيب لابد ان يحصل على شهاده الدكتوراه باش يكون اسمه دكتور اذا كيف يعقل بان دكتور علمي يسمى مساعد طبي في وزاره الصحه هذا لا يعقل.
شهاده الدكتوراه هي أعلى شهاده يحصل عليها خلال الدراسة الجامعيه سواء في المغرب او اي بلد في العالم.
هذه الفئة زائد أطر أخرى أصحاب الشواهد العليا تعمل بوزارة الصحة بدون قانون أساسي، بدون إسمgrade يليق بشهادتهم ، بدون إعتراف من وزارة الحة وبدون راتب يتماشى مع أكبر شهادة معترف بها دواليا وبدن مهام في البحث العلمي.
هذا وإن ذل على شيء فهو يزل على عدم الإعتراف بالعلم ولا بالحث العلمي.
ولكم التعليق يا اولي العقول.
97 - م,ط السبت 06 يونيو 2020 - 21:32
كوني مساعد طبي أخجل من هدا الاسم و كوني إطار علمي افتخر , لقد آن الأوان لكي تسمع أصواتنا و تعطانا حقوقنا, لقد أعطينا الكثير و جعلنا المختبرات و المصالح التي نشتغل فيها في أعلى المستويات , اتمني من العلي القدير أن يرفع عنا هدا الحيف قريبا إنشاء الله
98 - اطار علمي السبت 06 يونيو 2020 - 21:35
نتمنى ان يتغير اسم المساعد الطبي لاطار يليق بالمهام المنوطة به. فهناك من يشتغل بالادارة وهناك من يشتغل بالمختبرات داخل المستشفيات وخارجها ومختبرات الاوبئة و تاطير المتدربين سواء من الممرضين او من طلبة الجامعات. بالاضافة الى التعويضات عن الاخطار لاننا نشتغل بمواد كيميائية سامة و خطيرة يمكن ان تؤدي الى السرطان و الاختناق الفوري ووووو
99 - El Hafer fatima السبت 06 يونيو 2020 - 21:39
Merci a Hespress d avoir attiré l attention des responsables du secteur de la santé et de les interpeller pour remettre sur la table ce dossier reste en léthargie depuis des dizaines d années.
Oui au changement de l appellation
Oui a la mise en place d un statut et en urgence
Oui a une prime de risque a la hauteur de leurs diplômes qualifications et des fonctions qu ils occupent
Oui a une prime d encadrement digne
Oui a la possibilité d évolution de tt un chacun qq soit la catégorie d appartenance.
100 - الدكتور حسني مساعد طبي السبت 06 يونيو 2020 - 21:44
السلام عليكم
نشكر جريدة هسبريس لتطرقها لموضوع المساعد الطبي بوزارة الصحة
المساعد الطبي اطار علمي حاصل على ماستر او دكتواه في العلوم
مهامه حسب القانون :
أعمال البحث في المختبرات وحول المنظومة الصحية الوطنية
انجاز المشارع العلمية المرتبطة بقطاع الصحة
تأطير و تكوين الموظفين الموضوعين تحت سلطتهم
هل يعقل تسمية اطار علمي يقوم بهاته المهام الحيوية بمساعد طبي
من فظلكم هل توجد علاقة بين هاته التسمية و المهام الموكولة لهاته الفئة؟
نريد الانصاف فقط وأخذ المكانة الحقيقية لتطوير المنظومة الصحية الوطنية عوض تكليف بعضنا بمهام لاعلاقة لنا بها ؟
101 - مغربي و افتخر السبت 06 يونيو 2020 - 21:47
توالت الوزارات الواحدة تلوى الاخرى و بقي المساعد الطبي و ما يزال بدون قانون اساسي يؤطره. فالى متى هذا سنبقى نشتغل بدون قانون لا نعرف ما لنا و ما علينا. كفانا عبتا بهذه الكفاءات و الاطر العليا التي يمكن الاسنتاذة منا لرقي بالبحث العلمي
102 - Houd السبت 06 يونيو 2020 - 21:54
إطار دو كفائه عاليه و دبلومات من اعى الدبلومات في المغرب و مجهول الهويه في وزاره الصحه نعيش واقع مؤلم داخل وزاره الصحه اقبرت كل كفاءاتنا و نعيش الخجل خارج الوزاره لا أحد يعرف من هو المساعد الطبي ذات يوم ذهبت إلى مركز الشرطه لاغير بطاقتي الوطنيه و عندما ادليت بشهاده العمل سألني الشرطي باحتقار ما نوع الخدمه التي اقوم بها ضنا منه اني من عمال النظافه و عندما اجبته لم يستوعب قولي و ظل منبهرا طالبا مني الاعتذار و مثل هذه المواقف تكررت عده مرات. لقد حصل على الدكتوراه في البيولوجيا و درست في فرنسا و لذي مقالات عده في مجلات عالميه و عندما دخلت وزاره الصحه اخدت لقب مساعد طبي و انتهي الأمر فحسبنا الله و نعم الوكيل.
103 - naima السبت 06 يونيو 2020 - 22:02
شكرا لجريدة هسبريس على دعمها .
نتمنى في القريب العاجل أن يرفع الضلم و الحيف على هاته الفءة التي تتكون من خيرة الأطر العلمية والمشهود لها بالكفاءة و التفاني في العمل.
سوف ننتصر ولو بعد حين .
ان مع العسر يسر .
104 - باحث السبت 06 يونيو 2020 - 22:07
فئة المساعدين الطبيين اكبر فئة متضررة بوزارة الصحة والمشكل قائم مند سنين ولازالوا ينتظرون الفرج وحل مشكلهم العالق ونتمنى ان تكون جائحة كورونا درسا للجميع لمرفة قيمة البحث العلمي
شكرا هسبريس
105 - Docteur scientifique السبت 06 يونيو 2020 - 22:09
Merci hespress
Nous sommes des cadres scientifiques dans le ministère de la santé. Nous travaillons dans l’administration, les laboratoires cliniques, épidémiologiques nous encadrons les stagiaires , nous faisons de la recherche, nous enseignons dans les ispts . Donc nous sommes très loin de la nomination assistants médicaux. Nous demandons de changer le nom et et les primes de risque et bien évidemment le statut .
106 - ابو اليزيد السبت 06 يونيو 2020 - 22:12
كل غيور على هذا الوطن يتأفف من ان تهمش أطره التي استثمر فيها طويلا .....حرام ان تهدر كل هذه الطاقات
107 - عبدو السبت 06 يونيو 2020 - 22:12
فئةالمساعدين الطيبين تشتغل في صمت، تناط لها عدة مهام بمختلف مصالح وزارة الصحة وتشتغل بدون قانون اساسي. مع تسمية مهينة و مسار مهني محدود الترقية.نرجوا من الوزارة التدخل الفوري في هذا الملف الذي يمثل حالة شاذة في وزارة الصحة لانصاف هذه الفئة. (المساعدون الطبيون حاملي شواهذ عليا....)
108 - MA Casablanca السبت 06 يونيو 2020 - 22:13
Thank you seriously Hespress for this aimable attention
It is really sad and unfortunate to find in our dear country real scientists, high graduates, and potential researchers under the roof of the ministry of health, exercising a trade under a name extremely devaluing which is * the medical assistant * !
Most Moroccan medical assistants have a scientific doctoral thesis, Philosophiæ doctor (Ph. D) and masters degree.
The status of this category is not well defined, neither is the function, which leaves the margin for marginalization! The salary remains compared to other very poor and mediocre, the evolution also is very very slow!
Therefore, it's absolutely the time to make a statutory revaluation
109 - Ninja السبت 06 يونيو 2020 - 22:22
تحية لجريدة هسبريس و التي كما عاهدناها تسلط الضوء على المواضيع الأكثر نفعا و عمقا، حيث أن هذا الملف الذي يخص المساعدين الطبيين لو أن الوزارة الصحة إستطاعة تدبيره على أحسن و جه و كما كان مرسوما له، بإدماج هاته الفئة في البحث العلمي و التي تتكون من دكاترة و حاملين الماستر وحاملين لشهادات عليا في المجال الكيمياء و الفيزياء و غيرها من العلوم، لجنت الثمار في هذه المرحلة ،كيف بالله عليكم تهدر طاقات و كفاءات تكلفت الدولة بتكوينهم في الجامعات و قضو سنين من عمره في البحث العلمي و الإجتهاد لكي يتم قبرهم و إسناد إليهم مهام لا ترقي لتكوينهم، كيف بالله عليكم
110 - دكتورة غيورة السبت 06 يونيو 2020 - 22:22
بالنسبة لصاحب التعليق 14، لتصحيح معلوماتك لا يوجد اي مساعد طبي ذو تخصص أدبي.
111 - Fatima السبت 06 يونيو 2020 - 22:24
Merci d avoir lève le voile sur cette catégorie.
Le même risque pour tous=la même prime
Un statut pour les autres=un statut pour les assistants médicaux
Un diplôme supérieur=une valorisation
112 - abdo السبت 06 يونيو 2020 - 22:30
It ‘s a shame to consider the medical framework (at least 5 years of studies after baccalaureate in morocco) as a medical assistant (1 years of studies after baccalaureate in french). It’s a time to gives him a status compatible with their degree.
113 - م ط السبت 06 يونيو 2020 - 22:33
نتمنى الفرج في القريب العاجل لهذه الفئة المتضررة في وزارة الصحة
114 - مساعدة طبية2 السبت 06 يونيو 2020 - 22:46
دكتورة و حاصلة على دبلوم من المدرسة الوطنية للصحة العمومية و مازالت يمارس عليها حيف تسمية الايطار بالمساعدة!! ناهيك عن عدم ملائمة التعويضات مع المهام الموكلة اليها بها فيها التعويض عن الخطر التي تتعرض له اتناء ادائها لمهامها مقارنة مع بقية الاطر. حيف لاينتهي يمارس على هاته الفئة المنسية في وزارة الصحة مند سنوات طوال
115 - إطار علمي السبت 06 يونيو 2020 - 22:51
قمة الظلم والحيف تجاه الأطر العلمية وحاملي الشهادات العليا في وزارة الصحة
116 - Yasso السبت 06 يونيو 2020 - 23:07
حان وقت رفع الحيف على هذه الفئة ذات الكفاءات العالية
117 - Fatima السبت 06 يونيو 2020 - 23:17
مساعدة طبية عانت الكتير بسبب هذا الاسم الذي لا يمت بشواهدنا" الدكتورة و الدراسات العليا "بصلة. نتمنى أنصافها في اقرب الاجال للرقي بالبحت العلمي في بلدنا الذي هو أهم عامل في تقدم البلاد.
118 - مساعدة طبية الرباط السبت 06 يونيو 2020 - 23:18
شكرا لكل القائمين على إخراج هذا الملف الى الواجهة
اللهم يسر لنا أمرنا و فرج كربتنا
بتسوية وضعيتنا الإدارية
شكرا لهسريس على تضامنا مع قضيتنا
119 - دكتور مساعد طبي بالوزارة السبت 06 يونيو 2020 - 23:19
تحياتي لكل الاطر المغاربة المرابطين في الصفوف الامامية لمواجهة جائحة كورونا من مختلف المواقع.
تحية ود و احترام للاطر الطبية (تحت مسمى مساعد طبي) التي ابانت و تبين حاليا عن جدارتها وكفاءتها في مزاولة مهامها بمخنلف المواقع بوزارة الصحة سواء مختبرات او مستشفيات او مراكز او ادارات سواء بالمركز او الجهات المختلفة بالمملكة. لقد حان الوقت للاعتراف بجهود هذه الغئة و اعطائها حقوقها كاملة غير منقوصة. وزارة الجميع و مالية الدولة لجميع الاطر و الانصاف بالعقل والمنطق مسؤولية و واجب الجميع.
كفى من التغاضي عن حقوق هذه الفئة فأمثالها هم قاطرة العلم والبحث و التقدم في الغرب وامريكا...
من لايشكر الناس لايشكر الله.
قال الشاعر:
سيذكرني اهلي اذا جد جدهم ***وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر.
هؤلاء الاطر هم بدر لم يعلم او يكترث بهم كثيرون ....
لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم.
120 - Karima BAKHOUS السبت 06 يونيو 2020 - 23:31
Merci hespress d'avoir abordé ce sujet des universitaires scientifiques affectés au ministère de la santéet ce grade minable qui ne reflète pas les attributions de ces scientifiques dans plusieurs domaines chimie biochimie biologie physique etc...nous demandons un statut digne de nos compétences
A bon entendeur
121 - Zakia السبت 06 يونيو 2020 - 23:31
اظن انه حان الوقت لانصاف هذه الفؤة من الأطر والتي لا تطالب إلا بحقوقها المشروعة من قانون أساسي وتغيير في تسمية الإطار.
لقد كثر الحديث خلال جاءحة كورونا عن دور المناعة البيولوجية في الوقاية من الاوبءة والأمراض وتغافلنا عن المناعة العلمية التي بفضلها تتحصن الأمم.
ولعل رد الاعتبار لهذه الفءة من الباحثين هو بمتابة أنصاف للبحث العلمي الذي يشكل صمام أمان في وجه كل التحديات التي قد تعترض المجتمعات البشرية مستقبلا.
122 - وفاء السبت 06 يونيو 2020 - 23:33
نتمنى ان يرفع الحيف على هاته الفئة العلمية المنطوية تخت اطار مساعد طبي، الاسم الذي لا يمت بأية صلة لقدرات وتكوين الاطر العلمية المنتمية اليه
123 - Salma السبت 06 يونيو 2020 - 23:41
تعرفون من هو المساعد الطبي في فرنسا هو مستوي بكلوريا فقط. من سما هذه الفئة ب هذه التسمية اذن انه لوبي الأطباء اللذين يعتبرون وزارة الصحة ديالهم بوحدهم، ولا يقبلون ان يكون احد وزير على هذا القطاع وشرطهم ان يكون طبيب. المساعدين الطبين يعملون في مجلات عدة في قطاع على سبيل المثال مختبرات الصحة العمومية متلها متل المختبرات الجامعية ان لم اقل احسن منها (البحت في مجال البيئة، جودة المياه،جودة الاغذية، الكمياء...) اذن ه البحت العلمي لماذا هذا التهميش ل هذه الفئة.
124 - باحث السبت 06 يونيو 2020 - 23:52
أبحاث علمية منشورة في الجرائد والمجلات العلمية الدولية وتعتبر مراجع للطلبة الباحثين في مجموعة من الدول هذه الأبحاث هي من صنع وإنشاء هؤلاء الأطر العلمية العليا التي تسمى داخل وزارة الصحة بالمساعدين الطبيين.!!!!أي حيف هذا وأي تقزيم . الدول التي تحترم العلم والعلماء كانت لتستثمر بخيرة شباب البلد والذين ورفعو جودة البحث العلمي الذي الكل يطبل ويطالب به في حين أنه موجود عند هؤلاء الأطر. انتهى الكلام.
شكرا هسبريس مواضيع دوما هادفة
125 - محمد الأحد 07 يونيو 2020 - 00:17
هذه الفئة من الموظفين تستحق كل الانصاف و التقدير، بها كفاءات كبيرة حاصلة على شواهد عليا، فهم جنوذ الخفاء ، يقفون في الصفوف الامامية في مواجهة وباء كورونا ، انا اضم صوتي معهم و انا متظامن معهم كليا.
126 - محمد. ص. الأحد 07 يونيو 2020 - 00:40
اولا لابد ان اشكر كل الاطر العلمية المشرفة على ملف التعريف بالدور الكبير الذي تقوم به الاطر العلمية ( المساعدون الطبيون) من اجل النهوض بالصحة في المغرب.
وثانيا اشكر هيسبريس التي فتحت المجال للتعبير عن الظلم والتهميش الذي يطال هذه الفئة العلمية منذ اكثر ربع قرن.
لقد عملت بالتعليم الاعدادي بوزارة التعليم الفرنسية ثم شغلت منصب باحث بعد حصولي على شهادة الدكتوراة في مجال البحث حول مرض السرطان
بمعهد" inserm" بفرنسا.
ولما رجعت الى المغرب اشتغلت بمختبر التحليلات وكأنني حاصل فقط على "باكالوريا+2" علما ان مساري الجامعي " باكالوريا+11".
127 - الدكتورة الاء الأحد 07 يونيو 2020 - 00:49
اول شيء نشكر جريدة hespress على دعمها لهذا الملف المطلبي ونتمنى ان يرفع الحيف على هذه الفئة (فئة المساعد الطبي)
128 - اطار علمي الأحد 07 يونيو 2020 - 00:49
لا نعرف لماذا هدا الحيف من وزارتنا شهاداتنا وانجازاتنا بمختلف مصالح الوزارة شاهدة على كفاءتنا اللهم ارفع عنا هدا الظلم
129 - فتيحة الأحد 07 يونيو 2020 - 01:09
شكرا لجريدتكم على الالتفاتة الطيبة لادمغة المغرب الدين من المفروض ان يكونوا من قيادات هاته البلاد العلمية والتكوينية لكن تهميشهم يكلف الدولة الكثير خصوصا هجرها .كم نتمنى من الدولة احصاء هجرة ادمغتها لتنصفهم خاصة داخل وزارة الصحة ونتمنى ان يتدخل صاحب الجلالة لانهم من وزن منصف السلاوي .ورغم تغير وزراء الصحة وتناوب الاحزاب الا ان ملفهم داءما مصيره سلة المهملات .فمن يا ترى المسؤول .
130 - اطار علمي الأحد 07 يونيو 2020 - 01:13
نريد قانون أساسي منظم
اسم يليق بالمؤهلات العلمية و البحث العلمي
131 - alibaba الأحد 07 يونيو 2020 - 01:59
تعيش فئة المساعدين الطبيين تهميشا وحيفا كبيرين داخل وزارة الصحة، بالرغم من تكوينها الأكاديمي العالي الذي يسمح لها ان تكون دافعا ومحركا في إنجاح مخططات و برامج الوزارة، نظرا للزخم المعلوماتي والمعرفي والشواهد المحصل عليها والأبحاث الأكاديمية التي تتوفرعليها. تعرف هذه الفئة إقصاءا مباشرا داخل القطاع. إذ يتم تبخيس كفائتها وطمس هويتها العلمية بشكل ممنهج؛ كما يتم إبعادها من المهام الحقيقية الموكولة إليها، كالتأطير والتكوين والتدبير والبحث العلمي والمساهمة في وضع برامج ومخططات للرفع من مردودية القطاع. الشيء الذي يتنافى كليا مع تكوينها العلمي و شواهدها العليا. كما تتعرض هذه الفئة لضرب حقوقها الأجرية والنظامية عبر سياسات التمييز المتمثلة في التعاطي السلبي مع مطالبها منذ أزيد من ربع قرن
132 - محمد الأحد 07 يونيو 2020 - 12:10
شكرا للاطر العلمية على ماقدمتموه لبلدكم انتم الفئة المتضررة و المظلومة في وزارة الصحة bac+5 الى bac+11 تسمون مساعد طبي اقل من bac+2 الا يوجد مسؤول رشيد يصحح هذه الوضعية
133 - مهتم الأحد 07 يونيو 2020 - 12:39
سخصيا لاأنتمي الى هذا الاطار, لكنني انتمي الى فئة خريجي الجامعات المغربية وأعرف هذه الكفاظة خير المعرفة.
هم أطر يمثلون صفوة ماأنتجته كليات العلوم بالجامعات المغربية والاجنبية, تناط بهم مهام جسيمة بمختلف مراكز البحث والمختبرات الوطنية بل والاجنبية.
كفائتهم تشهد بها الهيئات الدولية قبل الوطنية.
يطالهم الحيف والتهنيش بمنظومتنا للوظيفة العمومية.
اذ كيف يعقل ان نسمي دكتورا في الفزياء والكمياء والبيولوجيا "مساعدا" يساعد من وكيف؟
هل يعقل ان تكرم هذه الفئة خارج حدود الوطن وتتبوأ اعلى المراكز في الجامعات ومراكز البحث العالمية وتهان بوطننا الحبيب؟
اليس السلاوي والبزمي والودغيري وغيرهم كثير من خريجي جامعاتنا؟
الم يرفعوا رؤوسنا عاليا بين الامم؟
الم يان لمسؤولينا ان يكرموا الباحثين ؟
اوليس امتحان 'كورونا'بقريب؟
اعادة الاعتبار لهذه الفئة وامثالها لم يعد اختيار او امتياز بل هي مسألة ام ان نكون أولا نكون
134 - Anonyme الأحد 07 يونيو 2020 - 12:49
لا نريد سوى حقنا، كيف أن نشتغل دون قانون اساسي يؤطرنا.
135 - لطيفة الأحد 07 يونيو 2020 - 12:50
فعلا وحب رفع الحيف على هذه. الفئة المكافحة
فءة المساعد الطبي كفاءات عالية و علمية الواجب الاهتمام بها وتيسير كل الظروف التي تعيد لها مكانتها العلمية و الاستفادة منها على المستوى الوطني
لقد حان الوقت للاهتمام بالطاقات العلمية
136 - مواطنة غيورة الأحد 07 يونيو 2020 - 17:19
يجب تغيير الاسم و رد الاعتبار الاطر العليا العلمية
137 - مهتم الأحد 07 يونيو 2020 - 17:50
شخصيا بدلا من سخصيا
كفاءات بدلا من الكفاظة
التهميش بدلا من التهنيش
اما ان نكون اولا نكون بدلا من ام نكون....
وكإضافة اعادة الاعتبار لهذه الفئة هي بمثابة إعادة الاعتبار لجامعاتنا ونظامنا التعليمي ككل.
138 - مغربي حر الأحد 07 يونيو 2020 - 19:28
أقل ما يمكن قوله في حق هاته الفئة، هو أنها من خيرة الأطر المغربية و ممن درسوا سنوات طوال و انتهى بهم الأمر الى وظائف غير مهيكلة؛ و يعانون من ضعف التعويضات التي لا تتناسب و مستواهم الدراسي.
139 - متصرفة الأحد 07 يونيو 2020 - 19:51
من خلال عملي مع مجموعة من "المساعدين الطبيين" رغم انني اتحفظ على التسميه أود أن أقول كلمة حق في هذ الفئة والتي تمثل مجموعه كبيره من الكفاءات العلمية العالية و التي لا تستطيع أن تجسد على ارض الواقع كل ما تستطيع أن تقدمه في ما يخص البحث العلمي و ما احوجنا إلى ذلك نظرا للتطور السريع الذي يعرفه العالم من جهة وكذلك لان قطاع الصحة بالمغرب في أمس الحاجة لهذا التنوع في الكفاءات من جهة أخرى.
غير أن غياب قانون مؤطر المهنة يؤدي الى ظلم هذه الفئة من حيث التقدم في السلم الوظيفي وايضا نظام التعويضات دون ان ننسى مشكل المسؤولية القانونية في بعض الأحيان.
ولهذا اظن انه قد حان الوقت لرد الاعتبار لهذه الفئة التي تمثل خيرة الأطر الوطنية والله ولي التوفيق.
140 - دكتور مساعد طبي الأحد 07 يونيو 2020 - 22:22
السلام عليكم.
شكرا هسبريس لتسليطك الضوء على هاته القضية التي عمرت طويلا مدة تزيد عن ثلاث عقود ولم تجد من ينصفها ويعيد لها حقوقها المغتصبة رغم محاولات عدة للتعريف بهذا الملف عبر تعاقب وزراء الصحة وأعضاء الحكومة والفرق البرلمانية مع تقديم مقترحات ومشاريع قوانين كان من شأنها معالجة هذا الملف بشكل نهائي.
شهاداتنا تشكل بزوغا معرفيا معاصرا وتنوعا علميا وتكنولوجيا متميزا يشتمل على العلوم البيولوجية والكيميائية والفيزيائية و الرياضيات والمعلوميات.
مستوياتنا تتمثل في الدكتوراه ودبلوم الدراسات العليا المعمقة والماستر.
عطاءاتنا المهنية لا حد لها يشهد لها الجميع وساهمت في تحسين جودة الخدمات بالمستشفيات والمختبرات والإدارات التابعة للقطاع الصحي ببلادنا. مساهماتنا ظلت في صمت ونكران للذات.
لكن يظل السؤال قائما ألم يحن الوقت لرد الإعتبار لهاته الفئة التي لا يتعدى عددها 600 فردا؟
أيعقل أن يفرض على هاته الفئة إطار "مساعد طبي" الذي يعادل مستوى الباكلوريا وسنتين؟ في وقت كان من الأجدر تخويل هاته الفئة إطارا شبيها بالتعليم العالي والبحث العلمي. وكذا تخويلهم نفس التعويضات عن الأخطار كباقي مهنيي القطاع.
141 - إطار علمي(مساعد طبي) الأحد 07 يونيو 2020 - 22:37
المساعد الطبي لا يساعد الطبيب في شيء. فهو إطار علمي مستقل و لديه العديد من الكفاءات العلمية اللتي تميزه عن باقي الأطر.
142 - Lahcen Leg الأحد 07 يونيو 2020 - 23:02
المرجوا تدخل الوزارة الوصية و حل هذا الملف و إعطاء القيمة العلمية التي يستحقها الاطار العلمي و اعطاء البحت العلمي مكانة كما هو معروف في العالم ان هذه الفئة هي من تقوم ب البحت العلمي وتساهم في تطور العلوم. المساعدين الطبين لهم تخصصات في عدة شعب ك f biologie
،،hydrologie
hydrogeologie,
qualite des eaux
environnement
phramacologie agro, alimentaire
santé environnement
genie chimie
hydro informatique
genie informatique génétique
physique nucléaire, biochimie,
microbiologie nanotechnology....
كما ان فئة المساعدين لهم عدة ابحاث علمية و الباحث منصف السلاوي (الذي كلف بايجاد لقاح لكوفيد 19) مثله مثل هذه الفئة لو انه وظف في وزارة الصحة المغربية لكان يحمل لقب مساعد طبي و هذه التسمية راه احتقار ل هذه الفئة
143 - اطار في قطاع الصحة الاثنين 08 يونيو 2020 - 06:01
كنت اتمنى ان كورونا ستغير سياسة الدولة تجاه قطاع الصحة واعطاء الأولوية البحث العلمي وللاطر العلمية لكن هيهات ارجو من الوزارة الوصية الاهتمام بهذه الفئة المتضررة والمحسوبة على القطاع بالاسم فقط
144 - ادريس الاثنين 08 يونيو 2020 - 11:10
فعلا يجب رد الا عتبار الئ هذه الفئة من موظفي وزارة الصحة المهمشة.فلا يعقل ان توظف بالسلم 11 وتبقى جامدا فيه لمدة 14 سنة،لتغيره مرة واحدة الى خارج الإطار وبه تنهي حياتك المهنية على خلاف باقي الفئات التي توطف بالسلم 11. رغم المهام الجسام التي تقوم بها هذه الفئة داخل المنظومة الصحية. ارفعوا الحيف عن المساعد الطبي ياوزارة الصحة.
145 - Abdel الاثنين 08 يونيو 2020 - 16:07
المساعد الطبي ينتمي للفئة الأكثر تعرضا للظلم المادي و المعنوي في وزارة الصحة، فهو يشتغل في الظل رغم مساهمته الكبيرة في تطوير المنظومة و الزج بها ضمن المحافل العالمية. بفضل المساعد الطبي الذي اجتهد في تنزيل المقاربات العلمية من علوم القياسات و غيرها على أرض الواقع، تمكنت بعض مختبرات وزارة الصحة الحصول على اعترافات دولية، و تمكن المغرب من تسويق منتوجاته كالأدوية في الخارج.
146 - مساعد طبي الاثنين 08 يونيو 2020 - 17:36
شكرا لك السي الخطاب على التطرق للموضوع ونفظ الغبار عن ملف المساعد الطبي رغم اننا دائما نؤكد ان التسمية بحد داتها اهانة لان الفئة تتوفر على اطر عليا تتوفر على شواهد عليا وفي تخصصات علمية. نتمتى ان نجد ادان صاغية لانه خلال العديد من الخرجات لم نلمس اي تفاعل مع الملف من طرف المسؤولين. لا يعقل ان ننتظر 14 سنة في درجة واحدة ولدينا حق المرور للدرجة الموالية مرة واحدة خلال المسار المهني في حين اغلب الفئات تتوفر على ثلات درجات. ما لا ياتي بالنضال ياتي بمزيد من النضال تحية لكم على الاهتمام مرة اخرى بملف المساعد الطبي ومستعدون لاي خطوة نضالية في المستقبل ان شاء الله.
147 - مواطن غيور الاثنين 08 يونيو 2020 - 19:34
يجب انصاف هذه الفئة و اعطائها قيمتها المستحقة و حقها
المجموع: 147 | عرض: 1 - 147

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.