24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1106:4613:3717:1420:1921:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | وزارة الصحة توصي "فئات هشة" بعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة

وزارة الصحة توصي "فئات هشة" بعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة

وزارة الصحة توصي "فئات هشة" بعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة

دعت وزارة الصحة المغربية، اليوم الأربعاء، الفئات ذات الهشاشة الصحية، كالأشخاص المسنين أو المصابين بأمراض مزمنة، مثل السكري وأمراض القلب والقصور الكلوي أو السمنة المفرطة، إلى عدم مغادرة المنازل إلا للضرورة.

وتأتي هذه الدعوة، وفق التصريح الصحافي اليومي، حرصا على تفادي تسجيل إصابات جديدة بالوباء ذات مضاعفات أو في صفوف حالات صعبة من قبيل الفئات المشار إليها.

وأكدت وزارة الصحة، في تصريحها، أنها تنصح هذه الفئات بتجنب الأماكن المكتظة بالمواطنين، مع عدم الخروج إلا للضرورة. وفي حالة مغادرة البيت، تورد الوزارة، يجب الالتزام بوسائل الوقاية والسلامة الصحية، من قبيل التباعد الجسدي وارتداء الأقنعة بشكل سليم، والحرص على نظافة الأيدي باستمرار.

وأضافت الوزارة أن الأشخاص الذين يتعاملون مع الفئات ذات الهشاشة الصحية عليهم احترام تدابير التباعد والحواجز والوقاية لحماية هذه الفئات من الإصابة بفيروس "كوفيد 19".

وبخصوص التوزيع الجغرافي لـ 103 إصابات جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، فقد تصدرت جهة فاس مكناس عدد الإصابات بـ 40 حالة جديدة، منها 37 بفاس و2 بصفرو وحالة واحدة بمكناس.

جهة الدار البيضاء سطات سجلت 22 حالة جديدة، منها 12 بالبيضاء و5 بمديونة و3 بسيدي بنور و2 بالمحمدية. كما أفرزت جهة مراكش آسفي 12 إصابة منها 5 إصابات في كل من مراكش والحوز وواحدة و2 بالحوز.

وسجلت جهة طنجة تطوان الحسيمة تراجعاً في عدد الإصابات اليومية، فقد جرى تأكيد 6 حالات جديدة فقط، منها 5 بطنجة وحالة واحدة بالمضيق. كما سجلت جهة الرباط سلا القنيطرة 9 حالات جديدة تتوزع على القنيطرة بـ 6 حالات و3 بتمارة.

المنحى التراجعي نفسه عرفته جهة العيون الساقية الحمراء بتسجيل 6 إصابات جديدة كلها بالعيون، ثم 3 حالات بجهة الداخلة وادي الذهب بالداخلة، إضافة إلى 5 حالات بالجهة الشرقية، 3 بوجدة و2 بجرادة.

ولم تسجل جهات درعة تافيلالت وبني ملال خنيفرة وكلميم واد نون أي إصابات جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

مجموع الحالات النشطة ارتفع ليصل إلى 3382 حالة قيد العلاج، ضمنها 17 حالة صعبة وحرجة تتواجد أساسا بجهة مراكش آسفي بـ 6 حالات و7 بجهة طنجة تطوان الحسيمة، ثم 2 بجهة الدار البيضاء سطات، وحالة واحدة في كل من جهتي كلميم واد نون وفاس مكناس.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - hhhh الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 19:17
يا سلام
و الفئات الميسورة عليها ان تخرج كل ساعة.
و هل كورونا تعرف الفقير من الغني
او الهش من الصحيح .
نعم صحيح سلوكيات الطبقة الهشة لا تشبه سلوكيات الميسورين.
ولكن ماهي الاسباب و الدوافع.
لا سكن لائق لا مساعدة من الدولة لابنية تحتية لا خدمات لا تعليم ......
المهم سوف نبقى في المنازل حتى تشموا راىحتنا موتى عاد سولو فينا.
ويقولو ماتوا بكورونا ولكن انه الجوع هو السبب
2 - Mosi الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 19:17
وماذا إن التزمت تلك الشريحة الهشة صحيا بكل ما ذكرتم و بقيت في المنزل ولكن احد افراد الاسرة الاصحاء احضر الفيروس للمنزل.
ما هذه الدعوة المضحكة و غير المسؤولة و البعيدة عن المنطق بل والغارقة في الفنطزية....
قلنا لكم يااااا قوم...دعوا الشباب المبدع في اابلد يعمل على اكتشاف عقار يشفي من الفيروس....
سأقول لكم معلومة بسيطة من مواطن بسيط مولع بالبحث...
قرأت منذ ايام قليلة ان مجموعة باحثين في احدى الجامعات الامريكية وجدت ان الفيروس يموت اذا تعرض للأشعة فوق البنفسجية لمدة دقيقتين فقط.
كيف يمكنكم الاستفادة من هذه التجربة....
فكروا في صغر خارطة المغرب بالمقارنة مع امريكا...وفي ارتفاع الكثافة السكانية بالمقارنة مع امريكا...
فكروا ثم فكروا....ثم فكروا...
تمعنوا في الجزء المملوء من الكأس قبل الجزء الفارغ.
خدوا القليل الصالح من كل شيء لتصنعوا شيئا صالحا كله.
لا تبقوا مكتوفي الايدي و العقول و تضلوا تجتروا علينا نفس الأخبار و نفس النصائح يوميا فلقد مللنا هذا الجمود غير المبرر.
3 - البرد الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 19:17
توصيات مهمةولكن.؟؟؟؟؟؟؟ ؟ ؟ لي خدام مع الناس مثلا:نادل، واش ميخرجش من دارو،موظف،فيه جميع الامراض المزمنة،سكري،شرايين،.....واش غيدير الكمامة ما تحمي حتى راسها لي يمكن نقول،هو الله ارفع علينا هدا الوباء
.
4 - Majid الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 19:22
علي وزارة الصحة ان تعلم ان الفئات الهشة لا تدخل بيوتها اللا لضرورة النوم. فطوالة اليوم هي في خارج البيت تبحت عن لقمة العيش
5 - Youssef الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 19:25
لكن كان المغرب يهتم بجد بالذين يعانون من أمراض مزمنة او إعاقة جسدية مفاجئة لكنت من خيرة الامم. للاسف اهتمام مناسباتي لا يسمن ولا يغني من جوع .شخصيا اعاني من إعاقة مفاجئة و من مرض مزمن منذ عامين وما زلت اشتغل وتحت ضروف نفسية لا يعلمنا الا الله عليه توكلت واليه انيب.
6 - المرابط الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 19:28
مرارا و تكرارا انبه للخطورة التي يمكن ان تصيب ساكنة فاس من هذا الوباء ....
و هاهي اليوم تتربع على صدارة المدن من حيث عدد الاصابات .....
ما هو دور المسؤولين ؟؟؟؟
هل بترك الفوضى العارمة سنسيطر على الوضع ...
اذا استمر الحال على ما هو عليه فانتظروا نارا مهولة من كورونا لن تنطفيء ابدا
7 - عمر الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 19:28
وزارة التعليم أجبرت كل الأساتذة ذوي الأمراض المزمنة و من كبار السن بل و حتى المقبلين على التقاعد بعد شهور على المشاركة في الحراسة لامتحانات الباك في زمن كورونا
8 - مصاب بأمراض مزمنة الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 19:33
أنا واحد من هؤولاء الأشخاص الذين تتحدت عنهم و زارة الصحة. مصاب بمرض السكري و ارتفاع الصغط و أمراض الشرايين و مضطر لأن ألتحق بعملي بفندق منذ بداية هذا الشهر أي يوليوز و عملي يجعلني محتكا بالزبائن فكيف لي أن أتجنب ذلك؟ إلا إن قررت التخلي عن عملي وكيف لي أن أدبر قوت أولادي؟ أفيدوني جزاكم الله!
9 - سوسي كاعي الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 19:35
إن شاء الله ابتداءا من الأسبوع المقبل سوف تعرف نسبة الشفاء ارتفاعا غيران ارتفاع نسبة الشفاء لا يعني التراخي والتغاضي عن الوسلئل الوقائية حتى يختفي هذا الفيروس اللعين
ومما تجب الإشارة إليه فإنه من الإنتحا ومن قلة العقل التعايش مع هذا الفيروس بدون استعمال الوسائل الحاجزة من كمامات الجيدة للفم والأنف ثم النظارات او الواجهات البلاستيكية للإعين أثناء التخالط في المعامل أوالضيعات الفلاحية أيضا استعمال أغطية للرأس لحماية فتحات الأذنين
في دولة اليابان أصبحت هذه المسائل تلبس داخل الرحلات الجوية الداخلية وعلى متن الحافلات والقطارات أو للتنقل إلى العمل خلال الإزدحامات ويتم اقتناؤها باسعار مناسبة مرفوقة بسترات خفيفة لحماية النصف الأعلى من الجسد على شاكلة الأطقم الطبية المعالجة للمرضى فهي ألبسة للوقاية والحماية فقط وليست طبية مائة بالمائة
ونتمنى من المقاولات والوحدات الصناعية المغربية التفكير في صناعة مثل هذه الألبسة التي يمكن ان نحجر بها على فتحات الرأس عوض ان يتم الحجر علينا كليا بالمنازل والبيوت ولاسيما اثناء الموجات الحادة لكورونا أو غيرها من الفيروسات التي أصبحت تتولد سنة بعد سنة
10 - صوت المواطن الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 19:38
هؤلاء المساكين يسجنون في البيوت والأطفال في الازقة يعكرون عليهم صفو مزاجهم بلعب الكرة وصياحهم الذي ينفر الحيوان قبل الإنسان
11 - الى الاخ hhhh الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 19:43
اولا قبل التعليق انصحك بالقراة جيدا وفهم الامور كما يجب . الفئات الهشة المقصود بها من الناحية الصحية وليس المادية فلا داعي لتأويل الامور لغير معناها
12 - تصحيح الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 19:43
الهشاشة المقصودة صحية وليست سوسيو-اقتصادية.
المرجو قراءة المقال بتأن قبل التغريد خارج الصف أثناء التعاليق!
13 - Sabrina الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 19:47
اخيرا وزارة الصحة تتبنى مناعة القطيع.لكان غير طبقتوها من هاذي أربعة أشهر.
14 - إلى hhhhh الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 19:51
الفئات الهشة في هذا المقال لا تعني الفئات الفقيرة أو المعوزة بل الفئات المريضة بأمراض مزمنة وهي مذكورة في المقال الذي ربما لم تقرأه
15 - جواد الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 20:11
واش لوزير الصحة باغي وسام علا حسابنة مسكين معندوش عاونوه باش اصوت عليكم
16 - houhou الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 20:17
اخي hhh
هلا تمعنت في ما كتب : " دعت وزارة الصحة المغربية، اليوم الأربعاء، الفئات ذات الهشاشة الصحية، كالأشخاص المسنين أو المصابين بأمراض مزمنة، مثل السكري وأمراض القلب والقصور الكلوي أو السمنة المفرطة، إلى عدم مغادرة المنازل إلا للضرورة" المقصود هو الهشاشة الصحية و لا تميز بين ميسور و معوز
17 - Ammar الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 20:17
إلى المعلقhhhhالفئات الهشة صحيا( أصحاب السكري والقلب و ارتفاع الدم والسرطان .....) وليس ماديا كما فهمت. انشري يا هسبريس حتى تعم الفائدة.
18 - Rachida الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 20:20
على السلطات ان تقوم بدورها لحماية الأشخاص الذين هم في وضعية هشاشة صحية باجبار اي شخص خرج للشارع ان يحمل الكمامة وكل من لم يلتزم يجب محاسبته ورذعه بأداء الغرامة عوض ان تطلب وزارة الصحة من اصحاب الأمراض المزمنة المكوث في المنازل وسجنهم مما يلزم ويفاقم من تدهور حالتهم الصحية.مسؤولية السلطة ان تهيء الشروط الصحية للمواطنين بمنع الأسواق العشوائية في الأحياء الشعبية وتعميمها وتحسيس المواطنين بالتباعد الجسدي. في حي المصلى بطنجة اي شخص مريض بمرض مزمن مر من سوقه العشوائي يمكن أن يتعرض لفيروس كورونا لكثرة الازدحام لأنه لا تتوفر فيه اي شروط احترازية.
19 - Momo الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 20:30
الى صاحب التعليق رقم 1،ذكاءك خارق،يا اخي المقصود بالفئات الهشة هم اصحاب الامراض المزمنة و كبار السن و ليس ما فهمته بعبقريتك و ذكاءك.
20 - Meknassiya الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 20:49
كنا عارفين مع رفع الحجر سيقع ما لا يحمد غقباه...مكناس خالية لمدة 40 يوم من الفيروس لكن ها هو الرجوع للوراء و لحالات اخرى تدخل المدينة..الناس ما بغاش تجمع رجليها شوية..فين غاد نوصلوا مع هذ التهور و اللامبالاة..ربطوا رجليكم شوية...نرجوا من السلطات اصدار عقوبات جازمة و صارمة في حق كل متهور و متهورة حتى لا يدفع الثمن اناس لا حول لهم و لا قوة....
21 - Abdou الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 21:05
كلشي بالمقلوب في هاد البلاد الكحلة.وزارة قلة الصحة تطلب من الطبقة الفقيرة البقاء في المنازل .غتاكل البريك و الجدران أن هيا موجودة.والطبقة الميسورة تسارى مع راسها .فهم تسطى.ناري على بلاد.العفو.
22 - CORONA الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 21:17
راه المصيبة الكبيرة ديال العدوى وانتشار الوباء هي مناسبة عيد الأضحى، سواق والرحبات والشوارع والازقة والاحياء غادي تكون عامرة والزحام بالعلالي.
الحل الوحيد هو إلغاء أضحية العيد، راه الشعب تقهر معندوش باش يشري الحولي ، ارحمو من في الأرض يرحمكم من في السماء
23 - غزال بني ملال الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 21:25
الفئات الغنية هي التي أتت بالوباء للمغرب .... 100/ المرتادين على المطارات هم السبب ....
الفئات الهشة لا تركب الطائرات. ...
يجب على الفئات الغنية الاعتدار للفقراء وتقديم الدعم لهم
24 - مراقب... الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 21:52
هل لاحظتم ... ان البؤر تتوالى بالدور على جهات المملكة فعندما تنخفظ الحالات في جهة ترتفع في جهة أخرى....... ليست المرة الأولى..... الآن تأكدت ان الوباء تحت السيطرة و انه ينتقل بأمر منهم....(...)
25 - مواطن غيور 1/إلى 8 الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 22:05
السلام عليكم
جوابا على سؤالك هل عليك التخلي عن عملك أم التضحية بصحتك لأنك مصاب بمرض مزمن؟
أخي أخبرك أن الفيروس حاليا هو ضعيف جدا، بل الفيروس الموسمي " الرواح" أخطر منه و أشد فتكا.
لا عليك من الفيروس مع اتخاد الإحتياطات، فالفيروس الدي ينجو منه مسنون فوق المائة سنة، لا يعد وباء و لا يخاف منه.
و اعلم أن الفيروس له دواء، أما الجوع فلا دواء له!
26 - استاد الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 23:01
وزارة التربية الوطنية تجبر الاساتدة دوي الامراض المزمنة على حراسة امتحانات الباكلوريا مما يعرض حياتهم وحياة مخالطيهم للخطر.
27 - البيضاوي الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 23:02
الى صاحب التعليق رقم 20 عبدو يا اخي راك فهمتي كلشي بالمقلوب راه المقصود بالفئات الهشة هما الناس المراض بالمراض المزمنة أو كبار السن والمسالة لا علاقة لها بالفلوس. انشري يا هسبريس حتى تعم الاستفادة.
28 - العابر الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 23:11
الجائحة تطرد المصطافين باقليم تطوان.الشواطئ فارغة باستثناء مرتين و الرينكون و واد لاو حيث يمكن ملاحظة بضع مئات.تطوان و النواحي تسجل يوميا بعض الحالات.اليوم 4 حالات ما سيازم الوضع الاقتصادي للمنطقة.سبب كل هذا عمال شركة رونو بطنجة التي تشغل عمالا يقطنون بتطوان.منذ شهر و نحن ننادي بمنع هؤلاء العمال من ولوج تطوان و النتيجة امامكم الان.
29 - مواطن الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 23:27
باش تعرف شي ناس ماتايقراوش نهائيا غير كايعلقو باش يعلقو...الفئات الهشة صحيا ماشي ماديا أيها العلماء
30 - mostafa الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 23:27
ارد على صاحب التعليق رقم واحد الله خلق. الغني والفقير ونبينا ص يقول اعمل لدنياك واعمل لاخرتك والمثل يقول من جد وجد ومن زرع حصد والمعنى واضح واحد قرا مزيان وبات فايق لا يقارن بواحد مدار والو من هاذ الشى بقا ناعس وفتالي يدير راسو مظلوم كاين ناس فقراء قراو ونجحو فحياتهم و بحالهم تبعوا الخوا
31 - mostafa الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 23:34
يجب عدم الخلط بين الفءات الهشة والفءات الفقيرة الموضوع يتكلم عن الفءات الهشة صحيا سواء كانت فقيرة أو غنية.
32 - خالد البرنوصي الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 23:47
و يجب أن توصي وزارة الصحة أن يتم تقسيم الثروة بين الجميع

يجب على الدولة العميقة المغربية أن ترشد النفقات حتى يستفيد منها جميع المغاربة
33 - متتبع الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 23:49
الحل هو تجميع فئات الشباب دون 35 ويتمتعون بصحة جيدة وتعريضهم للفيروس ومنع اختلاطهم لمدة كافية لشفائهم وتركهم يتصرفون بحرية داخل المجتمع بعدما شفوا واكتسبوا المناعة وسيحدون من انتشار الفيروس وتهديد الفئات الهشة وقد يكون الى حد ما مناعة الفطيع وخصوصا في المناطق الموبوءة
34 - بامركش الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 23:57
السي hhh فعلا فكرك عليل، الوزارة تقولها صراحة الفئة الهشة صحيا، من مرضى ضغط الدم و سكري و كلاوي و سمنة. لماذا غباءك مفرط هكذا؟؟ و تريد اللعب على العقول الضعيفة؛ لكن هيهات منا الذلة فخاوتي المغاربة الأشاوس أحذ منك ذكاءا و فطنة.
35 - alpha الخميس 02 يوليوز 2020 - 00:23
ce que je trouve ironique c'est le cas de Marrakech où l'hôpital psychiatrique enregistre des morts carbonisés et juste à côté des manifestations dignes de celles du Front Islamique du Salut supportant ce guignol de maghraoui qui approuve le mariage des jeunes filles à 6 ans et ça c'est la réalité qu'il ne faut pas perdre de vue comme d'ailleurs le cas ben mbarek et Marcel cerdan et plusieurs d'autres que j'en passe Senghor et sa Normandie les écrits de simone de Beauvoir sur les mandarins et le deuxième sexe après le monde a toujours été comme ça une sorte de soupe bouillante entropie où mieux se barrer au plus vite et d'ailleurs c'est ça le but du jeu
36 - anass الخميس 02 يوليوز 2020 - 01:05
و الله وتعطيونا واحد التلتلاف درهم يما تشوفو خليقتنا
37 - أستاذة الخميس 02 يوليوز 2020 - 05:03
وزارة التربية الوطنية لم تأخظ بعين الإعتبار هذه النقطة حيث تم إستدعاء كل المقبلين على التقاعد لحراسة الباكلوريا علما أنهم كلهم من الفيئات الهش و قد تجاوز سنهم الواحد و الستين !!!
38 - حارس امن مقهور الخميس 02 يوليوز 2020 - 10:22
وإذ كان شخص المريض بي سكري يشتغيل في مجال الحراسة المدلولاة هو المعين الوحيد لي العيلة مد يصنع هل ينتظر حتي تفوح رايحة الموت جوعان من بيته هو وعائلته
39 - عروبية الخميس 02 يوليوز 2020 - 11:39
على السلطات التعامل بصرامة مع من لايحترم الاجراءات الاحترازية فحتى لو لم نخرج فلسنا في مأمن نسأل الله السلامة والعافية
ابحثوا عن حلول ولاتقفوا مكتوفي الايدي فقد سإمنا من قراءة اعداد كم اصيب كم مات كم كم
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.