24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1106:4613:3717:1420:1921:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | 310 إصابات جديدة ترفع حصيلة كورونا إلى 14132 حالة بالمغرب

310 إصابات جديدة ترفع حصيلة كورونا إلى 14132 حالة بالمغرب

310 إصابات جديدة ترفع حصيلة كورونا إلى 14132 حالة بالمغرب

كشفت وزارة الصحة، اليوم الأحد، رصد 310 إصابات جديدة مؤكدة بفيروس كورونا خلال الـ16 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى 14132 حالة في المغرب.

وورد ضمن معطيات الوزارة أن عدد الحالات التي جرى استبعاد إصابتها، بعد الحصول على نتائج سلبية للتحاليل الخاصة بها، قد بلغ 739908 حالة منذ بداية انتشار الفيروس بالبلاد.

وتبعا للمصدر ذاته؛ تم تسجيل حالتَي وفاة جديدتين بسبب الفيروس خلال الفترة الزمنية بين السادسة من مساء أمس والعاشرة من صباح اليوم، ليبلغ إجمالي الوفيات 234 حالة.

وتم التأكد أيضا من 81 حالة شفاء جديدة خلال المدة نفسها، وفق البيانات الرسمية، وبذلك يرتفع مجموع الحالات التي نجحت في التعافي من الجائحة إلى 9410 حالة.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (60)

1 - مهدي الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:14
اخواني واخواتي بخبرنا رسولنا صلى االه علبه وسلم ادا تفاقمت الامور وتزابدت المحن ان نكثر من الاستغفار قال صلى الله عليه وسلم من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل بلاء عافية اللهم ارفع عنا هدا البلاء لاتقنطو وابشرو كورنا ستزول وتنهي فاحسنو الظن بالله
2 - زائر موسمي الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:17
الارقام في ارتفاع والوضع مختلف عن شهر مارس و أبريل.من الواجب معالجة المشكل بطريقة مختلفة.
3 - نوال الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:17
اللله ياربي اللطفك ياربي الله اكبر الله اكبر
4 - said الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:18
اللهم ألطف بعبادك كنا من أحسن الدول في التصدي لهذا الوباء وماذا وقع الآن هل هي موجة ثانية وهذا لنتمناه فالامور لم تعد تبشر بالخير ولا أحد يعرف متى سيرحل هذا الوباء إلا الله وحده
5 - اليوسفي الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:19
شتي هنا ففاس الناس راه رجعو كيتسالمو بحالا مكاين والو و مكاينش لي لابس الكمامة إلا من رحم ربك ، وتخيلو كينخرج لابس الكمامة كلشي كيبقا يشوف فيا بحالا أنا لي مريض ولا أنا لي داير شي حاجة غلط
6 - younes byad الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:19
حصيلة تقيلة هاد الصباح أرجوكم يامواطنين حدوا إحتياطاتكم أستعمال الكمامة وغسل اليدين جيدا والتباعد الجسدي لان هاد ش لايبشر بالخير نسأل ألله أن يرفع عنا هاد الوباء إن شاء الله
7 - عادل الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:19
احمل أصحاب المصانع المسؤولية الكاملة لتفشي فيروس كورونا في المغرب .الفقير مسكين دخل الحجر أكثر من 4 اشهر خليني ساكت
8 - وجدي الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:19
لا حل إلا فرض حجر صحي بدرجة كبيرة من الصرامة.لما كان هناك حجر صحي لم نكن نتجاوز المائة حالة .نحن لا نطالب بمنع الأنشطة الإقتصادية بل نقد بكلامنا السفر والتجوال والإستجمام والإصطياف والترفيه والترويح.كل هذه الأمور يجب إلغاءها.رجاءا امكثوا في دياركم ولا تخرجوا إلا للعمل أو الإستشفاء أو التبضع الإضطراري.ليكن هناك حجر صحي تطوعي تلقائي.ألم نصل لهذه المرحلة
9 - Marokkii الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:21
هدالشي الحدود مامطلوقاش وفين وصلنا خاص نفهمو كفاش هد البؤر حتى اخر لحظة انتشرو هناك عدة علامات استفهام؟
10 - mostafa الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:22
اللهم ارفع عنا هذا البلاء وارحم عبادك الضعفاء خوتي المغاربة ردوا بالكم مزيان وخودو الاحتياط ديلكم والله يحفظكوم
11 - العابر الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:22
انهار كل شيء.ضحينا خلال شهرين و نصف من الحجر و حالة الطوارئ من اجل رفع اعداد المصابين.هل هذا ما كنا نعمل من اجله.اقتصادنا تحطم ..مالية المغرب في خطر و نحن مقبلون على 30 سنة من الازمة لاداء القروض.كيف حدثت هذه النقلة نحو المزيد من المصابين.
12 - ملاحظ الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:22
أقول ومنذ ان رفع الحجر الصحي وأكرر بأنه لا فائدة من رفعه بل يجب تطبيقه على من جديد وعلى كافة المدن قبل فوات الأوان.
13 - عبداللطيف الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:22
بالامس مرت15يوم عن رفع الحجر الصحي منذ20يونيو وهي فترة حضانة الفيروس وبالتالي من اليوم فصاعدا ارقام الإصابات ستعرف ارتفاعا مستمرا لسهولة نقل العدوى والاخطر سيكون عند اشتغال الكيران وخاصة فتح الحدود البرية والجوية والاخطر عند اقتراب العيد حيث 100واحد تلمس الخروف من اجل شراءه مما يسهل نقل الفيروس الله يحفظ وصافي
14 - simo الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:23
فهم تسطى.لم نعد .نفهم.اي.شيئ.
15 - [email protected] الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:24
يا ربي السلامة ألطف بنا يا الله
16 - كلمة حق الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:25
غير سدو الحدود بلا ماديرو أسباب بالاصابات راه كولشي عاق وفهم
17 - لا تعايش بالاستهتار الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:26
هذا بمساهمة الحكومة التي فتحت الباب على مصراعيه لشعب يفتقد للوعي.
وبمساهمة المستهترين الذين يروجون ان الوباء فقد قوته ولا يشكل أي خطر.
أنا لا أنادي بإعادة الحجر.
فلا يعقل سجن من يجلب قوت يومه.
لكن لا معنى من فتح الشواطئ واكتضاض المقاهي والمطاعم بدون أي احتياطات...
لا يمكن التعايش مع الفيروس بالاستهتار.
يمكن التعايش معه فقط بالوعي وأخذ الاحتياطات.
الله وحده يعلم ماذا سيحل بنا عند قدوم فصلي الخريف والشتاء...
18 - مهتم جدا الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:26
نتجه الى ظلمة لا يعلم آثارها الا الله : الدولة بأجهزتها رفعت يدها عن صون البلاد والعباد من الوباء بسبب الضغوط الخارجية والاقتصادية والمالية ، ثلثا الشعب متهورون ولا يبالون بالعواقب بل اكثرهم لم يصدق بعد بوجود الوباء ، بنية صحية هزيلة جدا ومهترئة ، موارد بشرية واطر طبية قليلة جدا ، ... مقابل هذا كله تصاعد غير مطمئن لحالات الاصابة بالوباء
اين المنطق في هذا كله ؟ واين قبضة الدولة ومؤسساتها ؟ وأين وعي الشعب وتعاونه ؟
19 - YasYassino الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:27
السيطرة تحت الوضع
20 - Sabrina الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:27
هاد الحكومة غير كتخربق .دمرات السياحة امنين غلقات الحدود اوهاهي كتدمر فالصناعة دبا.الفيروس أصبح غير قاتل .الناس ففرانسا عايشين حياتهم الطبيعية اومتعايشين امعاه اللي امرض اوبانت اعليه الأعراض هو اللي كيديوه لسبيطار ماشي ابنادم مابيه والو اشحال من واحد غادي ايموت غير بالخلعة خاصة أن اغلبهم ما قريينش.اومسالة اهم كيفاش غادي انسوقوا المنتجات انتاعنا الخارج واحنا كل انهار كنهضروا اعلى البؤر المهنية .واعباد الله فيقوا اشويا راكم كتريبوا فبلادكم.
21 - بيضاوي متفاؤل الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:28
أعداد الإصابات تنبثق من مخالفة شروط الوقاية وهذا شيء طبيعي. لا يمكن أن نتعافى من هذا الوباء ونحن لا نحترم أبسط شروط الوقاية كالتباعد الإجتماعي وإحترام المسافة وحمل الكمامة .والنتيجة تتفاقم إن لم نقي أنفسنا بنفسنا. والله يلطف بعباده.
ربي لا ملجأ لنا منك إلا إليك. اللهم أخرجوا منها سالمين. يا مغاربة حضروا عقولكم وعرفوا آش كديرو راه الأمر خطير حذاري مما سيقع إن لم تلتزموا الحيطة والحذر وكفاكم تهورا واستهتارا.
22 - Grana samir الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:28
المئات من الحالات غي كاسمعو بيهوم شي واحد ماشفناه واقيلا هادي غير سبة باش يسدو الجوامع حيت بزاف ديال الناس في الاعوام الأخيرة بداو كيرجعو للدين والصلاة افتحوا المساجد خليو الناس تصلي وتطلب الله يرفع الوباء ايلا كان اصلا.......البيران والاسواق ماشي موشكيل ؟؟!! المشكل في المساجد؟؟
23 - ayoub الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:31
هادشي غادي و كايتزاد . الله سبحانه يلطف بينا و خلاص . اللي كايقرا هاد التعليق الله يخليكم لما خودو الاحتياطات الوقائية ديالكم نتهناو خلاص .
24 - عبداللطيف rabat الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:33
أرقام في ارتفاع مستمر وتدابير وقائية في انخفاض مستمر خصوصا في هذه الفترة من السنة التي تعرف حركية نشيطة،مفارقة غريبة والله تطرح أكثر من علامة استفهام......؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
25 - الاستهتار و الجهل الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:33
للأسف في هذه الأيام لا حديث يدور بين المواطنين سوى أن فيروس كرونا مجرد وهم و أكذوبة الشيء الذي جعل فئة عريضة من الشعب تتجاهل سبل الوقاية و الأمان من الفيروس... و الآن بتنا نسجل أرقاما خيالية... و هناك فئة أخرى تفكر في الخروج و كسب المال أكثر من حرصعا على سلامتها و سلامة المقربين منها... و نحن بهذه السلوكيات ربما سندخل في موجات سنفقد من خلالها الكثيرين... المستشفيات في طريقها للكتظاظ و طريقة العلاج و العناية التي أوليت في البداية لم تعد متوفرة... المغرب في طريقه لاستيفاء الطاقة الاستيعابية من الأسرة... و حينها ربما سنكون أمام انتشار مهول للفيروس و عندها سنختبأ كالفئران شئنا أم أبينا من المرض... المغاربة عقولهم متحجرة و أنانيون... الكل ينظر لنفسه أما نكران الذات و التضحية من أجل الوطن فهذه عبارات لا توجد عندنا للأسف..
26 - سوسي كاعي الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:34
310 إصابة في 18 ساعة فهل ننتظر رقم قياسي آخر هذا المساء ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل مما وصلنا إليه.
يجب تطبيق القانون بصرامة بإجبارية تغريم كل مواطن لا يرتدي الكمامة ولا يراعي التباعد الجسدي على شاكلة قانون الغرامات الذي تم إقراره في السنة الماضية ضد كل من يخرق قانون اجتياز الطريق بدون اسنعمال ممرات الراجلين والذي انصاع له الكثير من المغاربة.
27 - شاب مغربي رب أسرة الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:36
عيشوا حياتكم بشكل طبيعي وبدون رعب ، مع الالتزام بالتدابير الاحترازية ، هذا الفيروس ليس قاتل على الأقل بالنسبة لدول افريقيا والمغرب )علاش هذا موضوع اخر ( . اعتقد ان عدد الاصابات في المغرب يقدر بعشرات الالاف أكثر مماهو معلن ولا توجد وفيات ، الفيروس ليس مرعب لدرجة تدمير اقتصاد البلاد والسلم الاجتماعي . ديروا استطلاع رأي 95% مباغينش هدشي رجعوا البلاد كيفما كانت ولن يحصل شيئ . ولي خايف يبقا فدارو حتى 20 سنة .
28 - بلعربي الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:39
ارقام توضح ان الحجر كان له فعالا الى درجة كبيرة والفيروس مازال وسيزال.
وعودة الوباء تعني العودة الى حجر محلي...مثل اسبانيا...
ويعد دور المواطن الحجرة الأساسية في النظافة وقواعد السلامة والانخراط دون ذلك الامور صعبة للغاية مهما فعلت الدولة.
خاصة وأن الحجر العام لا يمكن الاستمرار فيه. وحتى الان مجرد التخفيف من الحجر دون فتح الحدود ومساجد الخ.
وبقدر ما يستمر رفع الحجر يبقى دور الفرد هو الاساس ....والا سندفع البلاد الى .....
29 - مغربي الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:42
حقيقة الإحصائيات لاتبشر بخير وأسطر على تزايد عدد الوفيات رحمهم الله جميعا . المغرب الأن يدخل المراحل الأولى التي مرت منها إيطاليا وذالك لعدم إلتزام المواطن بالوقاية حقيقة أخشى ان تصبح أرقام الوفيات بعد أسابيع بالعشرات . وأختم القول بالمثل المغربي اللي حرث جمل دكو
30 - وفين غادي الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:43
الفيروس راه لاعب الليغا وكيستعد للشامبينس ليغ.
هاد النتائج مؤخرا راها ولات كتخلع.لذلك لا نقول إلا ما تقوله وزارة الصحة(نهيب بالمواطنين والمواطنات التزام قواعد التباعد الإجتماعي وارتداء الكمامات بالطريقة الصحيحة وليس تحت الذقن كما يفعل البعض.وغسل اليدين مرات عديدة في اليوم)وذالك لأجل غير مسمى.
اللهم الرفع عنا البلاء والوباء.
31 - المستوري رياض الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:43
انتقلنا من مرحلة التوجس و التعقل قبل الحجر الصحي الى مرحلة الغوغائية و الفوضى .....
و النتيجة تظهر على منحنيات كورونا اليومية ...
الى اين نسير بهذا الايقاع الجنوني و الى اين نصل و كيف سنصل ؟؟
32 - عبد الغني حلحول الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:43
الله يشفينا ويعفينا ويرفع عنا الوباء ويشفي كل مريض
مشينا فالخصران احمادي
33 - مغترب الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:46
سيصل المغرب للسكتة القلبية إذا استمر الوضع على ما عليه يجب فرض الحجر الصحي و إلغاء عيد الأضحى مع تقديم الدعم الهزيل للأسر غادي تخلط القضية مع العيد الكبير
34 - محمد الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:47
هدا الارتفاع ناتج على التحاليل الإجبارية التي فرضتها الدولة على جميع المعامل والمؤساسات وسببه عدم الخوف لبعض المواطنين على أنفسهم وعلى الأخرين
35 - عبد البر الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:48
خاص الدولة ترجع الحجر 15 يوم على الجميع بما فيهم الشركات .راه لابدا اوقفوا الشركات اللهم يضيع القليل او غاذي يجي الوقت لغاذي امشي الاقتصاد بمرة
36 - Dayz الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:50
هادو اللي ماكايديرو لا كمامة لا والو وديما مزاحمين هما اللي كاي يعلقو هنا بلا حول ولا قوة الا بالله هادشي بزاف، دولة مادايراش خدمتها، bla bla bla
37 - مغربي الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:50
تزايد عدد الحالات اليومية و بذلك ارتفع عدد الوفايات المسجلة يوميا
38 - مكناسي الأحد 05 يوليوز 2020 - 10:58
العالم ككل سيصاب بفايروس كورونا، مهما حاولنا الهروب سيصادفنا، فلا مفر من قدر الله، لذلك هناك حلان لا ثالث لهما أن ندعوا الله ان يجعله بردا وسلاما علينا، ثم تقوية مناعتنا بأكل صحي.
39 - Rachida الأحد 05 يوليوز 2020 - 11:03
بسبب تراخي السلطات في بعض المدن ومنها مدينة طنجة حتما سيزداد عد المصابين والمرضى بكوفيد 19 لأن هناك أناس متهورون ومستهترون يخرجون بدون كمامات الى الفضاء العام المشترك وامام اعين السلطة التي لا تحرك ساكنا وكان الامر عادي مما يساعد على انتشار فيروس كورونا .أما في الاسواق الشعبية لهذه المدنية ومن اخطرها الموجود في حي المصلى الذي يشبه الأسواق الاسبوعية في القرى. أينما نظرت توجد تجمعات لعشرات الأشخاص أمام الباعة الموجودين وسط الطريق جنبا إلى جنب بدون كمامات مما يسرع ويضاعف انتشار المرض .الغريب في الأمر سيارة القوات المساعدة موجودة بعين المكان ولكن لا تتدخل.لم افهم اي شيء.مزيدا من الحزم وتطبيق القانون.
40 - عمر 51 الأحد 05 يوليوز 2020 - 11:05
وصل المعدل اليومي للإصابات 113 حاليا، بينما كان يوم 18 يونيو 84 فقط . وهذ مؤشر يدل على أن المجهودات المبذولة ذهبت أدراج الرياح.
41 - Aminecasa الأحد 05 يوليوز 2020 - 11:07
او مازال ترتفع الحالات و ربما اشهور اخرى،و السبب هو حتى واحد مكايحترم.....للي غادي يقول لينا الفيروس ضعيف بجب اثبات و المصادر...او على الاقل احصائيات تتبت كلام...والحقيقة كورونا لم يتغير كثيرا و النسبة العالمية هي دائما بين4و5%...وتنتشر في الجميع دول العالم بسرعة كبيرة(باسثناء بعض الشعوب المنضبطة كبعض الاسيويون و شمال اوروبا) ،مع الاسف طرق الوقاية من الفيروس هي سهلا جدا و غير مكلفة وبنادم لا يلتزم .
42 - Karntch kantch الأحد 05 يوليوز 2020 - 11:11
كلما قرب رفع الطواويئ تزداد الحالة ان كان مكرا فالله خير الماكرين هذا غير واضح وغير مفهوم شحال يبقاو هاد البؤر
43 - Abdool الأحد 05 يوليوز 2020 - 11:13
المسؤولية يتحملها المواطن بالدرجة الأولى ثم المسؤولين عن الوحدات الصناعية ومن بعد ذلك َمسؤولي الدولة كل من موقع اختصاصه عدم تتبع الإجراءات المتبعة والشروط المصاحبة لتخفيف الإغلاق انعدام الحملات والمراقبة، نعود للمواطن حيث نلاحط عدم الإلتزام بالتباعد فمثلا في المقاهي شي مخشي في شي لا تعقيم للطاولات والكراسي لا كمامات الكل رابطها في عنقو أو مدليها في أذنه وزيد وزيد....المرجو من الجميع مواطن ومسؤولين شئ من الوعي والحزم اللهم استر ونجينا يارب.
44 - Belazouzia الأحد 05 يوليوز 2020 - 11:16
الله يرفع علينا هذا الوباء ويحفض جميع
45 - مواطن الأحد 05 يوليوز 2020 - 11:52
سترك يارب ناس خدات الفيروس بالضحك وكاين لي كيقولك غير خدعة ناس مزال غالطة وخارجين وكيتسالمو عادي ولكمامة والو وانا كنكون خارج ودايرها كولشي كيشوف فيا فحال الى داير شي حاجة غريبة الخلاصة راه الغباء مع الولاء مصيبة
46 - عزيز الأحد 05 يوليوز 2020 - 11:54
استغفرو الله الداولة لن ترحم الشعب ارجو من الجميع الإستغفار هاد هو الحال الرجوع الي الله
47 - nour الأحد 05 يوليوز 2020 - 11:57
il faut faire de la pédagogie pour que les gens comprennent, c est normal que les statistiques augmentent car l'état teste plus, il faut pas faire peur aux marocains, ici en Europe, personne ne parle plus du covid 19 même dans les médias, les gens ont tourné la page, le tourisme a démarré, l'économie aussi, arrêtez de créer le psychose avec 2 mort par jour, les accidents de la route tuent plus que ça car ca ne sert à rien, le virus est la comme la grippe, rhume..etc, il faut vivre avec, en meme temps ca nous permet d'avoir l'immunité collectif
48 - مجهول الأحد 05 يوليوز 2020 - 11:58
الوباء مستقر الى 2021 انشاء الله
49 - موحا الأحد 05 يوليوز 2020 - 12:06
عدد الاصابات في تصاعد مستمر الشيئ الذي يوحي اننا نفقد السيطرة تدريجيا على هذا الفيروس .
50 - هشام الأحد 05 يوليوز 2020 - 12:17
حكومة لم تأطر طريقة الخروج مواطن إلى مزاولة أعماله أو ترفيه بشكل مضبوط. ما إن رفع الحجر إختفة كل سلطات من شوارع وأحياء.
كثير من الناس نسو المرض كورونا ولم يعد يهتمون ولا يخافون من إختلاط وإزدحام
51 - Rashid الأحد 05 يوليوز 2020 - 12:31
فنضر ديالي يجيب إلغاء عيد لأضحى قبل ماتوقع الفاس فراس، هادشي لا يبشر بلخير.
52 - الامل في الله الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:05
اذا كانت العدوى تتنقل عن طريق الاوراق النقدية والسنتات فلا تتنتظرو نهاية كورونا لان المصاب لا يكتشف الا بعد ان يلمسها ويمررها لشخص سليم او اكثر وتتنقل الى ابعد حد
امر شاءه الله تعالى نسله سبحانه ان يرفع عنا هذا البلاء
وهل يمكن حصر تفشي الوباء عن طريق الصرف ؟
لا اظن اننا نفعل ذلك
53 - ام مريم الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:13
كفانا استهتارا ....يجب علينا ان نحافظ على انفسنا وعائلاتنا ومجتمعنا و نتحد جميعا من أجل التصدي لهذا الوباء فالكل مسؤول... عدم الالتزام بشروط الوقاية والنظافة يؤدي الى كارتة نحن في غنى عنها الخروج بلا كمامات وعدم التباعد
الازدحام حدث ولا حرج وووووو
الانسان يلتزم بالشروط (الوقاية خير من العلاج ) والله خير حافظا وهو ارحم الراحمين ...
54 - مواطن الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:19
على الدولة أن تقوم بعملها كما ينبغي والا فالله يحفظ فالامور ستزيد سوءا. الضرب من حديد على من يخالف التعليمات.
55 - بلاحدود... الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:35
يقول ابن خلدون في مقدمته:
"إذا رأيت الناس تكثر الكلام المضحك وقت الكوارث فاعلم أن الفقر قد أقبع عليهم وهم قوم بهم غفلة واستعباد ومهانة كمن يساق للموت وهو مخمور"
56 - بوعربا الأحد 05 يوليوز 2020 - 14:05
الافضل ان تبقى الحدود مغلقة برا وبحر وجوا والا سيقع للمغرب كما وقع في البرازيل
57 - Arije الأحد 05 يوليوز 2020 - 14:15
لطفك يالله.
هاذ المرض كاين وانا من الناس لي داروا تحليلة ودوزت ساعات فالجحيم بدما تخرج النتيجة.
هاذ العام خاص العيد ميكونش والله راه عالي وعالم
58 - Karntch kantch الأحد 05 يوليوز 2020 - 14:23
مناعة القطيع هو الحل الوحيد الفيروس سيبقى في العالم إلى أن يجدوا لقاح بعد عام من الأن ولله الحمد والشكر والحمد لله على كل حال
59 - هشام متسائل الأحد 05 يوليوز 2020 - 15:17
تفشي الوباء ربما بدأ قبل رفع الحجر وفقط ارتفاع التحاليل هو من أظهر هذا الأمر.
الدولة باستراتيجيتها الفاشلة والمتسرعة والارتجالية أرهقت 36 مليون شخص لمدة 3 أشهر في الحجز المنزلي
حتى أصبح الكل لا يطيق حتى سماع هذه الكلمة.
تطويق الوباء هو سباق ماراطون وليس سباق 100 متر سرعة.
60 - الحدود الأحد 05 يوليوز 2020 - 15:24
غير بقاو سادين الحدود، كلشي غادي يمرض،
المجموع: 60 | عرض: 1 - 60

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.